31st May 2020

د. عبد الحي زلوم - نتائج البحث

إذا كنت غير راضية عن النتائج، يرجى القيام بالبحث مرة أخرى

إذا كان رأس النظام العالمي اليوم يقوده “كلب” حسب كاريكاتير النيويورك تايمز، ويقود النظام الرسمي العربي حمار .. فهل ستشهدُ الايام القادمة حرباً مسرحها منطقتنا العربية والشرق أوسطيه؟ وهل الحروب بالوكالة ستصبح حروباً بالاصالة؟!

30th April 2019 11:30 (25 comments)

 د. عبد الحي زلوم

نشرت جريدة النيويورك تايمز يوم الخميس الموافق 25/04/2019 كاريكاتيراً أظهر نتنياهو كـ”كلب يجُر ترامب”. سارعت النيويورك تايمز بالاعتذار عن نشر هذا الكاريكاتير حيث ان اللوبيات الصهيونية قد انتقدته بشدة باعتباره “معادياً للسامية”! ولو كان ناجي العلي رحمه الله حياً لرسم كاريكاتيراً  للنظام الرسمي العربي يجره حمار! وفي خِضمّ الاحداث المتسارعة والخطيرة في منطقتنا، وفي ظل نظامٍ عالميٍ يشهد تحولات عميقة قد تكون بعض مكوناتها خارج السيطرة، وفي ظل نظام رسمي عربي منتهي الصلاحية يمشي ميتاً، فهل نحن على ابواب حربٍ ستكون البداية لنظامٍ عالميٍ جديد بل ولجغرافيا عربية وشرق اوسطية جديدة؟

هناك العديد من المتغيرات العميقة ومنها محاولة اخماد الثورة الاسلامية في ايران وحركات المقاومة والتحرر العربية وإخماد ربيع ثاني أو ثالث آتٍ لا محاله، وفي خِضمّ صفقة قرنٍ مجنونة وإعادة محاولة الانقلاب على النظام في تركيا، ومحاولة فرض عقوبات لا معقولة يصعبُ على ايران تقبلها دون مقاومة ، وفي وجود عشرات الالاف من الحشود المقاومة خارج سلطات النظام الرسمي، فهل يستطيع صاحب الكازينوهات ترامب وصاحب العقارات كوشنر ومبعوث ترامب للشرق الاوسط محامي تفليسات ترامب غرينبلات ان يديروا كل هذه التشابكات ؟ قد لا يكون هذا التوقيت صدفة ما جاء على لسان الرئيس الامريكي السابق  جيمي كارتر البالغ من العمر 94 سنة وهو  رجل متدين يقدم موعظة الاحد في الكنيسة المعمدانية في بلدته بولاية جورجيا حين قال في آخر موعظة له أنهاتصل مؤخراً بالرئيس ترامب .

[+]

النظام الرسمي العربي يصارع سكرات الموت ومما يزيد مشاكله ان مشغليه في الغرب يعانون من أزمة نظام عميقة تهز أركانه.. والترابط العضوي بين كيان الاحتلال والنظام الرسمي العربي يؤكد أن نهاية هذا الكيان محسومة

16th April 2019 11:25 (29 comments)

د. عبد الحي زلوم

التغيير هو الثابت الوحيد في التاريخ . الا ان سرعة التغيير هذه الايام تسير بطريقة غير مسبوقه.

عاشت الامبراطورية العثمانية 5 قرون وعاشت الامبراطورية البريطانية اقل من ذلك بقليل . الا أن تسارع نبض الحياة في كافة مرافقها بعد الثورة الصناعية والمعلوماتية غير كل شيء . فإمبراطورية الاتحاد السوفياتي انهارت خلال سبعين سنة بالرغم من ترسانتها النووية. واليوم كتبتُ وأكرر بأن الامبراطورية الامريكية تعاني اليوم من أزمة نظام عميقة كما بينتُ في  كتابي  “ازمة نظام – العولمة والرأسمالية في مأزق” .

[+]

هل لدى دول الجزيرة العربية والسعودية تحديداً ما يمكنها من قلب الموازين في العالم؟ الجواب نعم.. ولكن هل تستطيع القيام بذلك في معادلة مبادلة النفط وبترودولاراته مقابل حماية الانظمة؟ وهل المتغيرات التكنولوجية (الزيت الصخري) تخفف من اعتماد الولايات المتحدة على النفط العربي؟ إن قلت نعم فقد أخطأت!

9th April 2019 11:53 (32 comments)

د. عبد الحي زلوم

ما يُدمي القلب هو أن عالم النفط العربي يملك مفتاح الحضارة الغربية التي تعتمد كلياً على النفط، وكان يمكن استعماله كسلاح تدمير شامل لاي عدو أو

إعمار لاي صديق.

 تمّ السيطرة على تلك القوة من آخرين لتنقلب من نعمةٍ الى نقمة علينا فأصبحت قوة تدمير للعالم العربي وتعمير لاعداءه . ولكي لا يظن البعض أن في ذلك مبالغة نستذكر قول وزير الطاقة الامريكي ريتشاردسون سنة 1999 بأن النفط كان اساس السياسة الامنية والخارجية للولايات المتحدة طوال القرن العشرين بل وأن جيولوجيا النفط كانت اساساً لتقسيمات دول العالم العربي بعد الحرب العالمية الاولى .

[+]

ترسيم حدود دول الجزيرة العربية قبل مئة سنة في مؤتمر العقير تم بفرامانات فرضت عليهم وليس بمفاوضات وسيتم فرض صفقة القرن بنفس الطريقة.. التطبيع اصبح ضرورة لان مرجعية الانظمة قد اصبحت من الكيان الصهيوني مباشرةً !

2nd April 2019 13:27 (24 comments)

 د. عبد الحي زلوم

أنظمة الفرد الصنم الشمولية من قبلية أو عسكرية هي الوصفة المُثلى لتقوم الدول الوظيفية بخدمة من أنشأها. ذلك لأن تغيير رأس القبيلة أو النظام يمكنهم من تغيير السياسة والوظيفة كيف ومتى يشاؤون ما دام الشعب مغيباً عن المشاركة في إتخاذ القرارات . وعلى سبيل المثال كما كتبنا في مقال سابق عندما سأل كيسنجر خبراء المفاوضات في جامعة هارفارد عن افضل اسلوب للتفاوض مع السادات والانظمة العربية اجابوه (اسلوب شيخ القبيلة). فإذا اتفقت معه انتهى كل شيء . وذكرتُ مثالاً عن رئيس اركان الجيش المصري المشير محمد عبد الغني الجمسي الذي بكى لان السادات قَبِل ارقاماً من الافراد والمعدات للجيش المصري في شرق قناة السويس  في مفاوضات فك الشباك والتي كانت نصف ما طلبته جولدا مائير.

[+]

هل يستطيع الاردن أن يحافظ على ثوابته مع بيت ابيض اصبح مستوطنةً يديرها نتنياهو والذي يقود حزباً شعاره للاردن ضفتان.. هذه لنا وكذلك الاخرى؟ العالم على فوهة بركان ومنطقتنا تواجه صفقة “اسرائيل الكبرى”

24th March 2019 12:11 (24 comments)

 د. عبد الحي زلوم

قال جورج دبليو بوش بعد انتهاء غزوه للعراق بحوالي شهر :”انتهت المهمة” مع انها لم تنتهي!  لكن لو قال ترامب ان مهام الدول الوظيفية لسايكس بيكو قد انتهت بعد مئة سنة من اداء مهامها التي اوكلت لها بنجاح فقد يكون صدق ولو مرة واحدة بحياته. إحدى الوظائف كانت اعادة العالم العربي الواحد الى دويلات قبائل وعوائل وقد تحقق ذلك بإمتياز . وأحد هذه الوظائف كان زرعُ كيانٌ استيطان دخيل في فلسطين يكون جزءاً من منظومة سايكس بيكو وقد تحقق ذلك بنجاح الدول التي تمردت على دورها الوظيفي كانت ايران والعراق وسوريا فتمّ اعتبارها دولاً مارقةً.

[+]

ارهاب دول وافراد الحضارة الغربية هو عنصرٌ اساسيٌ من مكوناتها فهي حضارة مادية عنصرية بطبيعتها.. كانت وستبقى الى أن تزول.. ومجزرة نيوزيلندا ليست الاولى

20th March 2019 13:57 (14 comments)

د. عبد الحي زلوم

إن التسامح والتعاطف الغربي ينتهيان عندما يتعلق الأمر بالإسلام. في كتابها المعنون “محمد.. سيرة حياة نبي” , كتبت كارين آرمسترونغ: “في الغرب هناك تاريخ طويل من الشعور بالعداء تجاه الإسلام , وما يزال هذا العداء قائماً وفي تعاظم على جانبي الأطلسي ،  لدرجة أن معظم الناس هنا لا تتردد في مهاجمة هذا الدين ، حتى بالرغم من أنهم لا يعرفون سوى القليل عنه”. التحامل على الإسلام هو الذي دفع بالسكرتير العام لحلف شمال الاطلسي للقول عام 1995 بأن الاسلام لا يقل خطورة على الغرب من الشيوعية.

[+]

اذا كانت الديمقراطية تعني حكم الشعب فهل من يحكم امريكا هو الشعب أم الدولة العميقة؟

14th March 2019 13:13 (16 comments)

 

د. عبد الحي زلوم

لابدء من الاخر. اذا كان  الحل لمشاكلنا هو حكم  يعملُ لمصلحة الشعب بكافة فئاته وإذا  ظن بعضنا أن الحل هو في النموذج الرأسمالي الغربي عموماً والامريكي خصوصاً فقد اخطأ العنوان !

فالرأسمالية والديمقراطية لا يلتقيان . دعني أسارع هنا بإقتباس ما كتبه شيخ المضاربين الرأسمالين العالمين جورج سورس كما جاء في كتابه (أزمة الرأسمالية العالمية):   “إن الرأسمالية والديمقراطية تتبعان مبادىء مختلفة ومتنافرة تمامًا. إن أهداف هذين المبدأين مختلفة: ففي الرأسمالية الغاية هي الثروة،  أما في الديمقراطية فالغاية هي السلطة السياسية.

[+]

في حكم (شيخ القبيلة) والنظام الشمولي يكون الشعب قطيع غنم.. أسلوب حكم (شيخ القبيلة) هو الحكم الشمولي بعينه وهو الوصفة التي جاءت لنا بالمصائب والكوارث مهما حسُنت النيات

9th March 2019 11:36 (36 comments)

د. عبد الحي زلوم

بعد انتهاء حرب الستة ساعات سنة 1967 بأقل من اسبوعي اتخذ مجلس الوزراء الاسرائيلي قراراً بتاريخ 19/6/1967 بأنه يمكن ارجاع سيناء الى مصر مقابل سلام شامل لكونها هي من تملك مفتاح السلم والحرب مع ابقاء نهر الاردن حدود الدولة مع المملكة الاردنية الهاشمية واعطاء حكم ذاتي محدود (ولو باسم دولة) للضفة الغربية .

حسب مذكرات هنري كسينجر في كتابه (Years of Upheaval)  فقد طلب منه الرئيس نيكسون بإجبار اسرائيل الى الرجوع الى حدود 5 حزيران خصوصاً بعد أن (طرد) أنور السادات المستشارين السوفييت الذين جاءوا لمساعدة مصر .

[+]

لا أحدٌ اشد عمى من أولئك الذين لا يريدون أن يبصروا!

5th March 2019 13:07 (27 comments)

 د. عبد الحي زلوم

1-   اشارات حرب 1967:

كنتُ أشاهد اخبار المساء على احدى القنوات الرئيسية في الولايات المتحدة حيث كنت آنذاك اسكنُ في مدينة أناهايم في ضواحي لوس انجلوس وأعمل مع فريق ادارة مشروع أول تكنولوجيا للتحطيم الهيدروجيني للنفط والمنتوجات النفطية الثقيلة في العالم. كان ذلك قبل شهرين أو ثلاثة من نهاية سنة 1966 . استرعى انتباهي محاولة الصحفيين بتوجيه اسئلة الى موشي ديان (صاحب مقولة العرب لا يقرأون ) عند دخوله الى البنتاغون في واشنطن . كان يشيح بوجهه عن الصحفين وكل ما قاله انني مواطن عادي ليس لي اي منصب رسمي لاجيب على اي سؤال.

[+]

مشاكل أمتنا هي في أنظمة ولدت من أب غير شرعي حدد لها وظائفها لخدمته فأصبحت مصالح هذه الأنظمة ومصالح شعوبها خطين متوازيين لا يلتقيان !

3rd March 2019 12:50 (46 comments)

 د. عبد الحي زلوم

بعد انهيار الدولة العثمانية بعد الحرب العالمية الاولى حكم الاستعمار العالم العربي وقسمه الى دويلات . حسب ما بينت في مقالات سابقة كان هناك شبكة يهودية ماسونية في طول الدولة العثمانية وعرضها وثيقة الصلة بحزب الاتحاد والترقي كما جاء في تقرير للسفير البريطاني لوثر الى وزارة خارجيته آنذاك .

حركات (التحرر العربية ) كان يقودها ضباط مخابرات بشكل مباشر . كان فلبي مع عبد العزيز آل سعود تمويلاً و تنظيماً وتسليحاً وتوجيهاً .كان فلبي يتبع المخابرات البريطانية في الهند كما كانت مشيخات كل دولة من دول الخليج تدار من قبل (معتمد سياسي بريطاني) يتبع مخابرات الهند ايضاً .

[+]

موسى الحاج والحاج موسى

24th February 2019 13:10 (18 comments)

دكتور محيي الدين عميمور

ما زلت أواصل حديثا هدفه الرئيس ومضمونه الأساسي وقفة نقدٍ ذاتي، آمل أن تمكننا من فهم ما حدث لنستطيع التعامل مع ما يحدث ولنستعد لمواجهة ما هو قادم، ولعلي، وأنا أتذكر كلمات “محمد الماغوط” على لسان “غوار الطوشي” في “كاسك يا وطن”، أدعو الله ألا يكون الغدُ أسوأ من الأمس واليوم، وآملُ، كمجرد مثقف بسيط، أن يتكامل حديثي مع حديث أستاذنا د. عبد الحي زلوم، الذي يعتبر أن النظام الرسمي العربي اليوم “يمشي وهو ميت”، فدُوَلُه الوظيفية قد أكملت مهمتها، ويعادُ ترتيب المنطقة وحدودها ووظائفها الجديدة، ويتسابق أصحاب النظام الرسمي العربي على كسب رضا من أوصلوهم إلى السلطة.

[+]

النظام الرسمي العربي ودوله الوظيفية يكشف المستور وهو أنهم والكيان الصهيوني منظومة واحدة منذ نشأتهم – وهم في انحدار – والمقاومة تمثل ارادة الشعوب وهي من انتصار الى انتصار

21st February 2019 12:52 (31 comments)

 د. عبد الحي زلوم

فلنبدأ من الآخر: النظام الرسمي العربي اليوم “يمشي وهو ميت” فدوله الوظيفية قد أكملت مهمتها ويعادُ ترتيب المنطقة وحدودها ووظائفها الجديدة ويتسابق اصحاب النظام الرسمي العربي على كسب رضا من أوصلوهم الى السلطة وهم بذلك يحاولون الا ينضموا الى طوابير العاطلين عن العمل في النظام الجديد! والان فلنبدأ من البداية.

خطط الاستعماران الفرنسي والانجليزي لانشاء كيانات وظيفية لخدمتهما بمعزل كاملٍ عن شعوب تلك الكيانات . ونصب عليهم قبائل وعوائل متناحرة ورسم لها حدوداً كان هدفها ان تبقى النزاعات مستعرة بين دول الجوار، وجعل من احدى وظائف تلك الدول تجهيل شعوبها وطمس هويتها و حضارتها ومنع تأسيس اي مجتمع مدني لتصبح تلك الشعوب قطعاناً مكونةً من افراد وبلا هدف .

[+]

ما هي الثقافة الاسلامية التي عجزت امامها ابشع المستعمرين القدماء والجدد.. لكن عجزت هي بالذات عن اصلاح امورنا.. وهل هناك اسلام واحد او اسلام امريكي وآخر داعشي و..و؟ وهل اثر الجغرافيا أكثر من اثر الإيديولوجيا؟ ولماذا فكرت بالتوقف عن الكتابة؟

13th February 2019 13:26 (39 comments)

د. عبد الحي زلوم

أرجو أن أبين هنا أنه كان بودي أن أجيب على تساؤل أو تعليقات الاخوة والاخوات المعلقين والمعلقات لكن ظروفي لا تسمح بذلك . انخفضت قوة بصري الى 5-10% من قوتها مما  لا يمكنني من طباعة اي رد . نتيجة الى ذلك فكرت اكثر من مرة في التوقف عن الكتابة.  تقوم سكرتيرتي بطباعة ما امليه بخط كبير كل كلمتين أو ثلاثة في سطر فأي كتابة أو تعليق محصور في وقت ضيق اثناء النهار. الا ان قبحات الاحداث في عالمنا العربي يقودني الى الاستمرار ولو الى حين . لذلك أود القول أن الكثير من المعلقين والمعلقات هم من اصحاب الفكر والثقافة  العالية والحوار معهم يُثري موضوع البحث.

[+]

هل استهداف دول العالم الاسلامي عموماً و ايران وتركيا خصوصاً لاسباب دينية ام أيديولوجيا استعمارية.. ولماذا صمدت ايران وتركيا بينما انحدر العالم العربي الى اسفل السافلين؟ هل المشكلة هي ولاية فقيه أم ولاية سفيه؟

10th February 2019 13:30 (34 comments)

 د. عبد الحي زلوم

تطورت علوم غسيل الدماغ وفبركة الرأي العام والتأثير على اللاشعور تطوراً هائلاً نتيجة ابحاث علمية في الجامعات ومعاهد الأبحاث بل ووكلات الاستخبارات. اصبح متاحاً اختصار المغالطات عبر شعارات تخفي غير ما تعلن  بواسطة الايحاء للعقل الباطن بالايجابية او السلبية المبتغاة بشكل لا ارادي وكثيراً ما يكون منافياً للحقيقة . اصبحت الحروب تشن تحت شعار  نشر الديمقراطية أو (الحرب على الارهاب) وتلك الحروب هي الارهاب بعينه لتحقيق اهداف استعمارية . اصبح (شعار امريكا اولاً ) يعني مصلحة الـ400 امريكي المالكين لنصف ثروة امريكا هي مصلحة امريكا وبعد ذلك الطوفان لمصالح الشعوب بما فيها فقراء الشعب الامريكي الذين يرسلون وقوداً للحروب لاثراء المجمع الصناعي العسكري الامريكي.

[+]

هل يستحق النظام الرسمي العربي قراءة الفاتحة على روحه وقد أصبح مجموعة من الدول الفاشلة والمتناحرة؟ ثرواتهم منهوبة وبترودولاراتهم مسلوبة واقتصادهم بايدي قتلة اجانب اقتصاديين بالتعاون مع محليين فاسدين.. وهم أسود على إخوانهم جبناء على أعدائهم

3rd February 2019 13:36 (31 comments)

د. عبد الحي زلوم

 1 ـ حروب داحس والغبراء في  الجزيرة العربية: من أعظم شواهد الانحدار الرهيب الذي وصل اليه النظام الرسمي العربي خلال الاسبوعين الماضيين هو أن تعزف احدى الدول المسماة بالعربية موسيقى النشيد الوطني الاسرائيلي وتكرم وزراءه ورياضيه وأن تكرم الفريق الرياضي لدولة مجاورة بالشباشب والشتائم وذلك على المستوى الشعبي . أما على المستوى الرسمي فلقد تقدمت الدول الخاسرة في لعبة كرة القدم بشكوى ضد الدولة الغالبة لتصبح العداوة هي روحها لا روح الاخوة والتسامح .

كذلك انعقدت قمة بيروت الاقتصادية بدون (القمم) وبدون اقتصاد .

[+]

لماذا فنزويلا الآن؟ وما القاسم المشترك بينها وبين الاقطار العربية.. إنهم القتلة الاقتصاديون والمفسدون

24th January 2019 12:45 (24 comments)

 د. عبد الحي زلوم

1-   فنزويلا لماذا الان ؟

لو سألت أكثر الناس من هي الدولة صاحبة اكبر احتياط نفط في العالم لكان جوابهم المملكة العربية السعودية . لكن الجواب الصحيح هو فنزويلا حيث أن احتياط فنزويلا هو 297 مليار برميل مقابل احتياط السعودية 267 مليار برميل  .

 اذن  النفط هو الدافع لما يحدث الان في فنزويلا . وكما حصل في المكسيك بعد اكتشاف النفط فقد أدى التدخل المباشر للولايات المتحدة في شؤونها وتخريب اقتصادها ونهب ثرواتها بحيث قال رئيس المكسيك بيرفوريو دياز : “مسكينة هي المكسيك لبعدها عن الله وقربها من الولايات المتحدة”.

[+]

الاصلاح في الاردن.. لنبدأ بالفساد الاقتصادي.. والبعد عن الانقسامات العرقية

16th January 2019 14:30 (22 comments)

د. عبد الحي زلوم

كان هذا عنوان ندوة جمعية الشؤون الدولية في عمان الساعة 6 من يوم الثلاثاء بتاريخ 15/01/2019 . كان يدير الندوة سياسي ووزير تعليم عالي سابق على ما اعتقد . كانت هذه اول زيارة لي للجمعية واقدر عدد الحضور بحوالي 50 من كبار المسؤولين والانتلجينسية الاردنية بمن فيهم رؤساء وزراء سابقين ورؤساء اركان القوات المسلحة .. الخ .

صدف ان كان من يجلس بجانبي اللواء المتقاعد وسفير الأردن السابق في بغداد . سألته عن أحواله وكيف يقضي أوقاته ، فاعلمني أنه المسؤول عن مشروع لانتاج الكهرباء من الصخر الزيتي الاردني وهو مشروع مشترك صيني ماليزي استوني وسينتج 17% من مجمل كهرباء الاردن خلال سنة أو سنة ونصف .

[+]

عدم الاستقرار في العالم عموماً والشرق الاوسط خصوصاً سببه احتلال الصهيونية العالمية للبيت الابيض والدولة العميقة مما سبب انقسامات في الداخل الامريكي واضطرابات في العالم كله

13th January 2019 13:19 (21 comments)

 د. عبد الحي زلوم

بعد زيارة بنيامين نتنياهو للبيت الابيض في 6/7/2010 لواشنطن والتي أذعن فيها اوباما لشروط نتنياهو كتب الكاتب الامريكي (دانا ميلبانك (Dana Milbank في اشهر الجرائد الامريكية “الواشنطن بوست” كتب في 7/7/2010 ،  وهو اليوم التالي لزيارة نتنياهو اياها:

“لعل ما يجب أن يفعله موظفو البيت الابيض بعد زيارة نتنياهو للرئيس اوباما ، هو أن يرفعو العلم الابيض مستسلمين”. لكن  ما كتبه الكاتب الأمريكي روبرت دريفوس Robert Dreyfuss يهودي الديانة في مقاله بتاريخ 12/7/2010  في مجلة ذي  نيشن The Nation    يعلق فيه على نفس زيارة نتنياهو قال فيه :

“أقام رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو مستوطنة غير شرعية أخرى ، لكن هذه المرة على أراضي البيت الأبيض ، ويبدو أن الرئيس الأمريكي أوباما قبل أن يكون حارساً لهذه المستوطنة” .

[+]

هل نحن بحاجة الى ربيع عربي آخر  كالربيع الاول؟ في عالم تحكمه مؤسسات فائقة السرّية والادوات التكنولوجية يجب أن يكون التحرك مدروساً ومحدداً للهدف المطلوب وطريقة الوصول اليه و يجب تحديد من نحن وماذا نريد؟

8th January 2019 13:00 (20 comments)

 د. عبد الحي زلوم

اقرا المكتوب من عنوانه . تسمية الربيع العربي كانت من الاعلام الغربي تيمناً بربيع براغ وهي الاضطرابات التي موّلتها وقادتها وكالة المخابرات المركزية الامريكية في تشيكوسلوفاكيا وقامت القوات السوفياتية بإخمادها بالقوة . بعد تطور العلوم الاجتماعية وتقنية المعلومات وبعد أن اصبحت الانقلابات العسكرية تكاد تصبح مستحيلة نتيجةً الى تعدد اجهزة الاستخبارات التي تتجسس الواحد منها على الاخرى اصبحت الانقلابات  مؤخراً تتم عبر ما يسمى بالربيع أو الثورات الملونة والتي تعتمد على منظمات تدّعي أنها غير حكومية لكنها (حكومية ونص) تأخذ تمويلها وتعليماتها من اجهزة الاستخبارات لحظة بلحظة ،  وفي حالة الولايات المتحدة يتم التمويل عن طريق الحزبين الديمقراطي والجمهوري .

[+]

لهذه الأسباب ستنسحب أمريكا من سوريا وستفشل “خيبة” القرن

30th December 2018 13:25 (19 comments)

د. عبد الحي زلوم

 

بعد أكثر من ربع قرن من إعلان جورج بوش الأب النظام العالمي الجديد والذي تم  حفل تدشينه بحرب  الخليج الاولى  سنة 1991، وبعد  أن أشهرت الولايات المتحدة  نواياها بأن تصبح القوة الوحيدة في العالم، و أنها لن تسمح ببروز أي قوة أو تحالف قوى لمنافستها كما جاء في (مبدأ بوش الابن)، وبعد أن أعلن بوش الابن أن مَن ليس مع الولايات  المتحدة فهو ضدها  والويل من نصيبه، وبعد نشر الويل والحروب ضد العالم العربي والاسلامي تحت شعار كاذب هو (الحرب على الارهاب)، وبعد أن قُتل  وجُرح عشرات آلاف الجنود الأمريكيين وخسارة ما يزيد عن  7000 مليار دولار كادت تطيح بالنظام المالي العالمي والأمريكي برمته في 2008 ، وصلت العولمة والاحادية الأمريكية الى طريق مسدود داخل الولايات المتحدة وخارجها. 

[+]
الاستِفزازات الإثيوبيّة لمِصر والسودان تتصاعد.. رفض الحق التّاريخي في المِياه للأولى وتحريض دول حوض النيل ضدّها واقتحام حدود الثّانية وقتل وإصابة عدد من جُنودها.. حتّى متَى تستمر سياسة “ضبط النفس” المِصريّة؟ ولماذا نعتقد أنّ سد النهضة هو أولويّة الجيش المِصري ويتقدّم على سيناء والصّحراء الليبيّة؟
تسارُع الدّول في رفع إجراءات الحظر الطبّي وإعادة الحياة الطبيعيّة تدريجيًّا هل هو الخِيار الأفضل لمُواجهة فيروس الكورونا؟ وماذا عن النّظريات التي تتحدّث عن موجةٍ ثانيةٍ أقوى في الشّتاء المُقبِل؟ وهل سيكون المَصل الأوّل صينيًّا أم أوروبيًّا؟
ليبيا: السّكون الذي يَسبِق العاصفة.. لماذا لا نَستبعِد مُواجهةً تركيّةً روسيّةً بعد هزيمة حفتر الأخيرة؟ وما هي المُهمّة المرسومة لطائِرات “ميغ 29″ و”سوخوي 24” التي وصلت طرابلس؟ وهل سيكون عقيلة صالح هو الحل الثّالث لإنهاء الأزَمَة؟
مصر: إصابة عدد كبير من الإعلاميات الشهيرات بكورونا 
وسط التحضير لرفع الحجر الصحي في المغرب.. الديوان الملكي يعقد اجتماعا مع أعضاء الحكومة ورجال الأعمال.. ومحمد السادس يبعث تطمينات أنه يتابع عن كثب تداعيات الأزمة ويعطي أوامره بالتعبئة الشاملة للدولة لتجاوز الوضعية وإنجاح الإقلاع الاقتصادي
صحف مصرية: المواجهات العسكرية بين إثيوبيا والسودان والفرصة الأخيرة لمصر لإنقاذ الشعب من العطش.. هل يفعلها السيسي؟ ترامب وألعاب الكذب والسقوط الوشيك.. أزمة صورة “شيكابالا مع زوجته” تصل إلى النائب العام ومرتضى منصور يتوعد.. وفاة شقيقة شادية الكبرى في أمريكا وهذه أبرز المعلومات عنها 
الاندبندنت: لا يوجد منطق في قرار الرئيس الأمريكي بقطع الروابط مع منظمة الصحة الدولية
ناشونال انترست: البحرية الصينية قد تتجاوز الأمريكية
نيزافيسيمايا غازيتا: موسكو والرياض تستعدان لمواجهة نفطية جديدة
ايليا ج. مغناير: سياسة ترامب – نتنياهو أكبر دعماً لإيران فلسطين: إستسلام أم إنتفاضة ثالثة؟
د. محمد ناصر الخوالده: التعليم الجامعي والإعلام وعملية الغزو الفكري
الدكتور محمد بنيعيش: علم النفس اللغوي والبرهان العقدي للتواصل عند ابن حزم الأندلسي
معن بشور: هل الحلم الأمريكي إلى ذبول وهل النفوذ الأمريكي إلى أفول؟
“الفأس وقع بالرأس والقادم مؤلم”.. عبد الكريم الكباريتي في حوار مع “رأي اليوم”: جفّت الاستجابة لـ “همة وطن” ولم يكن هناك أي مصروفات للإدارة.. “سذاجة سياسية” القول ان هناك من يملك وصفة لمواجهة المتوقّع.. الحل بمشاركة سياسية ومكاشفة تبدأ اليوم و”لجان شريط أزرق” بإرادة ملكية تحفّز الإنجاز
د. طارق عبود: الولايات المتحدة والصين.. والحرب القادمة
عبد اللطيف الزيدي: العراق: قتل الزوجات وحرقهن.. هروب من الواقع أم انحلال أخلاقي
نضال عمر ابوزيد: الاردن: تصريحات متشائمة والقرار وقع في الهو والأنا وآلية العودة للإنفتاح مفقودة
محمد النوباني: هل سيكون مقتل جورج فلويد مقدمة لدخول امريكا في دوامة عنف طويلة؟!
ميساء أبو زيدان: هاشتاغ: يا عندي يا عند (المُنَسِق)
أ.د جمال الشلبي: كامل أبو جابر الأردني: رحيل رمز للعروبة بشقيها المسيحي والإسلامي
جمال اكاديري: رحيل عبد الرحمان اليوسفي واصلاح الدولة المغربية
د. نوري الرزيقي: ليبيا: هل يضيّع السراج تضحيات الرجال ودماؤهم مرة أخرى
ربى يوسف شاهين: سورية وحصار “السُعار” الأمريكي والاتحاد الاوروبي