28th May 2020

منى صفوان - نتائج البحث

إذا كنت غير راضية عن النتائج، يرجى القيام بالبحث مرة أخرى

 قنبلة توقيت ظهور “علي عبد الله صالح” في الليلة اليتيمة.. لماذا على هادي والحوثي الاستماع لرجل ميت..

15th June 2018 11:54 (27 comments)

 

منى صفوان

انه اكثر من خطاب وداع لرجل يعيش لحظاته الاخيره، وسط حصار منزله، والقصف الشديد من قبل الحوثيين لاقتحام مسكنه، قبل ان يتمكنوا منه ويقتلوه.

 فوسط هذه الاجواء ارتجل “علي عبد الله صالح” خطابه الاخير، بكل تماسك وشجاعة ، حيث سمع دوي القصف في خلفية الفيديو بينما كان الرجل يرتجل كلمته الاخيرة متماسكا بثبات اعصاب فولاذية.

اراد الرئيس اليمني الراحل ان يوصل رسالته الاخيرة، في خطاب مزج بين براءة الذمة ورؤيته للحل بكل عقلانية ومسؤولية،. لكن لمن كان يوجه الرسالة، قبل ان نجيب على هذه السؤال دعونا نحلل بهدوء اهم مضامين الرسالة.

[+]

حرب الرسائل المشفرة والمباشرة .. بين ايران وروسيا  في سورية

13th June 2018 11:26 (6 comments)

منى صفوان

لن نخرج من سوريا ولو اجتمع كل العالم..الا بطلب من القيادة السورية” الرسالة الإيرانية عبر نصر الله ليست لإسرائيل، وأمريكا، حديثه في يوم القدس الإيراني- السنوي* ، رسالة واضحة لروسيا تحديدا، التي كانت  قد طرحت انه يجب خروج كل القوات غير الشرعية من روسيا .

وقتها وضح الكرملين أن المقصود هو كل القوات بما فيها إيران وحزب الله ، وهو ما استدعى الرد العنيف من  القيادة الإيرانية  بعد ايام ” بأن قواتنا شرعية ولن نخرج” كانت الرسائل واضحة، وتكرارها دليل عدن تغير الموقف.

[+]

لا.. لسيطرة تحالف الشرعية – السعودية على ميناء الحُديدة

8th June 2018 12:08 (3 comments)

منى صفوان

ليس لمصلحة اليمن انتقال  إدارة ميناء الحُديدة الهام  إلى يد تحالف الشرعية- السعودية ، وهذه النقطة يعيها المجتمع الدولي الذي رفض الفكرة منذ عامين ،  واقترح سلطة محايدة  تستلم اليها   إدارة الميناء الأول والأهم وشريان الحياة الوحيد في اليمن  ، حيث تصل  اليه  البضائع والمساعدات لملايين اليمنيين  .

فلقد اثبتت  تجارب تحالف الشرعية في إدارة الاقتصاد وموارد البلاد  فشلها، وتخبطها، خاصة بعد نقل البنك المركزي من صنعاء إلى عدن قبل عامين ونصف ، وهي الخطوة التي حذر منها خبراء الاقتصاد العالمين،  بانها ستكون  خطوة خاطئة سوف تتسبب بحدوث مجاعة ، وهذا فعلا ما حدث،  وكانت دليلا على أن تحالف الشرعية- السعودية  لا يهتم  لمصائر الناس وحياتهم، بقدر حرصه على تسجيل النقاط  ضد الحوثيين .

[+]

اهتزاز العرش الاردني.. سيهز عروش الخليج.. ولاجدل حول شرعية الاحتجاجات الشعبية

4th June 2018 11:36 (15 comments)

منى صفوان

مظاهرات الأردن واعية، مطالبها محددة، ضد الفساد لا ضد النظام،  وقد تشكل فرصة لإصلاح النظام الاقتصادي ومحاربة الفساد، وهي تحرك مدني يحترم، وشأن داخلي لايثير جدل احد، لكنها نتاج  أزمة الاقتصادية متفاقمة، في بلد محدود الموارد متخم بالفساد، ويتنفس اقتصاده على المساعدات، والاهم  من كل هذا انه بدا مؤخرا في تغيير خارطة سيره وتحالفاته.

فوضع الاردن الاقتصادي ليس جديدا، المملكة الهاشمة كانت دائما برغم واقعها الاقتصادي، لاتعيش ازمة خانقة وتهديدا يستهدف وجودها، كما هي اليوم، حيث ينفجر الشارع بهذا الشكل.

[+]

 العاصوف السعودي.. الليبرالييون القدامى يقودون المواجهة

22nd May 2018 11:31 (no comments)

منى صفوان

“العاصوف” مسلسل سعودي جريء جدا ، لأول مرة يكسر المحظور السعودي ، لذلك فهو ليس مجرد مسلسل درامي، بل ترس في عجلة التغيير، خاصة ان  بطل المسلسل “ناصر القصبي”  كان دائما محاربا للوهابية ، والافكار المتطرفة، من خلال  أعماله  الفنية، منذ تدشين سلسلة  طاش ما طاش، حيث ظهر لنا لاول مرة من ينتقد هيئة الامر بالمعروف السعودية من خلال الدراما السعودية، ولعل هذا يوضح انه كان من وقتها هناك جناح سعودي قوي يعمل على التغيير من الداخل،  وتخفيف حدة سطوة المتطرفين.

“القصبي” بسبب مواقفه المعلنة واعماله الفنية    مُحارب من من قبل الجماعات الدينية المتطرفة داخل السعودية،  وكذلك  زوجته الأديبة “بدرية البشر” التي اتهمت من قبل المتطرفين بنشر الفجور من خلال كتبها، وخاصة روايتها الأخيرة ، والتي أحدثت هناك هزة كبيرة .

[+]

سبعون عاما من النضال راحت سدى.. الخليج الذي نعرفه انتهى.. ومصر انكفأت.. واليمن يتفكك

15th May 2018 10:45 (17 comments)

منى صفوان

صبيحة افتتاح السفارة الامريكية في القدس والاعتراف بها عاصمة لاسرائيل، كان العرب مشغولين جدا بحصص السنة والشيعة في الانتخابات ، وفي الحرب، كانوا يفرزون نتائج الانتخابات في العراق ويقرأون نتائجها في لبنان، وهذا لايعني الديمقراطية بقدر ما يعني الطائفية، وكانوا  يوزعون حصصهم على الارض  في اليمن وسوريا.

كان العرب منشغلين  في مصر بارتفاع اسعار المترو وزيادة الغلاء، وتزاحم الازمة الاقتصادية، التي تقترب بصمت وهدوء مفتعل من البيوت الخليجية المرفهة سابقا، حيث تُرحل مملكة النفط الكبرى ملايين الوافدين العرب  لتحل بدلا منهم  اليد العاملة السعودية،  في العمل كبائعين  وبائعات، وموظفين في الشركات والمولات، وهي الوظائف التي كان السعودي والسعودية يترفع عن العمل فيها، انه عنوان عريض للازمة الاقتصادية بسبب الحرب العبثية.

[+]

 انطباعاتي بعد زيارة خاطفة لموسكو: روسيا والمحور الايراني: هل انتهت المصالح المشتركة

13th May 2018 12:05 (21 comments)

منى صفوان

منذ اكثر من ست سنوات تواصل اسرائيل ضرب المواقع الايرانية العسكرية ومواقع تواجد حزب الله في سوريا، مع زيادة تقدمهم ونفوذهم العسكري في سوريا، وسيطرتهم على الحدود السورية – الاسرائيلية  المحتلة، حيث اصبحت اسرائيل هنا محاصرة من الشمال والجنوب بالتواجد الايراني.

التواجد الايراني القوي في سوريا، والذي ازاد نفوذا وقوة على المستوى العسكري ويتم تعزيزه “ايديولجيا” بتغلل المذهب الشيعي في سوريا، هو التواجد الوحيد  الذي يهدد الامن الاسرائيلي، فاسرائيل لاتخشى من تقوية الجيش السوري طالما ارتبط بتحالف متين مع موسكو.

[+]

 اعادة تحقيق الوحدة اليمنية  في كوريا الشمالية

28th April 2018 12:16 (6 comments)

منى صفوان

اليمنيون اكثر علاقة مما نظن بحدث يتحدث عن الوحدة  والسلام وانهاء الحرب، رغم كل ما يشاع، فما حدث في شبه الجزيرة الكورية ، قريب جدا من حلم اليمنيين  البسطاء، الحلم البعيد الذي تبدد ، ومناقض جدا لحقيقة الواقع المتوحش الذي تمدد، و توغل في عموم الارض التي كانت موحدة فتمزقت وتفرقت ايدي سبأ.

نهار الجمعة الفائت كان استثنائيا،  حيث شهد حدثا كوريا عالميا، انهى حرب ستة عقود، تابعه اليمنيون من تحت ركام حربهم  بصمت اليتيم ، وهم يتذكرون  وحدتهم اليمنية المغدورة، التي تجسدت في مايو 1990 والتي تحولت بعد ذلك بذرة جديدة من بذور الصراع.

[+]

جلد السودانيات.. وقتل يمنية في المحكمة ذبحا: ايتها المرأة العربية كوني غنية .. وفقط

13th April 2018 12:12 (13 comments)

منى صفوان

في2004 عقد مؤتمر اقتصادي ضخم في “جده” حضرنه نساء السعودية من سيدات الاعمال المعروفات مثل “لبنى العليان”  ، بدون غطاء شعر، بدون حجاب فصدرت  فتوى ضدهن بالجلد من قبل مفتي الديار السعودية، لكن من سيجلد عمالقة الاقتصاد السعودي من النساء من يجرؤ.

هل سيجلد المفتي ذو السلطة الدينية – السياسية اغنى نساء السعودية اللواتي يشاركن في رفع اقتصاد البلاد ، لذلك لم يكن للفتوى اي قيمة ولا معنى ولم تنفذ ، بل اثارت ردود فعل غاضبة تجاه وجه السعودية الديني من قبل الغرب.

[+]

دلالة وفاة هويكنج في تاريخ احراق كتب ابن رشد.. وهل انتهت مهمة الدين

15th March 2018 12:24 (33 comments)

منى صفوان

قبل أسابيع  توفيت ممثلة هندية موهوبة وشهيرة “سريدفي كابور”، فطلعت علينا مغنية عربية وخلفها ثلة من الجهلة ، يقولون بان الترحم عليها لا يجوز لانها هندوسية، وقبل ساعات توفي ستيفن هوكينج  واحد من اهم العلماء بعد نيوتن واينشتاين، وصاحب النظرة والنظريات العلمية  في الكون والحياة والموت وما بعد الموت، فسمعنا ذات الاسطوانة  “لاتجوز الرحمة عليه لانه “ملحد” ، ماذا يعرف هؤلاء عن الإيمان والعلم والإلحاد.

لقد كانت المفارقة فاضحة، فبينما كان العالم يحتفل في يوم 14 مارس  بعيد ميلاد العالم البرت اينشتاين، وباليوم العالمي المهم في علم الرياضيات “يوم العدد ط” الذي وضعه جوجل على صفحته، وايضا يودع العالم  ستيفن هويكنج الذي تزامن تاريخ وفاته في نفس اليوم، كان الوطن العربي يشيع جهله على الملاء.

[+]

الحريري يعود بشكل لائق الى الرياض.. وماذا عن ملف الغاز واسرائيل

4th March 2018 13:06 (3 comments)

منى صفوان

لبنان مهم، والسعودية لا تريد ان تخسر حلفاؤها هناك، ولعل خطوة توجيه دعوة لسعد الحريري بشكل بروتكولي لائق، خطوة  مهمة ليلبي الحريري الدعوة باهتمام وسرعة، الامر يبدو مهما  ان كان يعني عودة التوازن في السياسية اللبنانية، وليس فقط العلاقات الشخصية بين ال الحريري والبيت السعودي

 بحيث لايكون لبنان السياسي تابعا لقوى اقليمية تنفرد به عن الساحة العربية ، وهو المشغول بصراع متطور مع اسرائيل، فالتوازن اللبناني مهم لتوازن المنطقة، وعودة الود بين الحريري والسعودية بعد فصل “الصدمة الايجابية” يقول الكثير.

[+]

خارطة اليمن علامات التشظي.. وظهور الدويلات والجيوش

23rd February 2018 12:42 (9 comments)

منى صفوان

تقرير صادم لمجلس خبراء مجلس الامن عن اليمن، جملته الاولى تقول “اليمن كدولة يكاد يكون قد ولى من الوجود” وبطبيعة الحال يحمل التقرير  كل اطراف الصراع المحلية والاقليمية مسؤولية الفشل السياسي، والعسكري، حيث يقول انه لاتوجد قوة يمكنها حسم الصراع او اعادة توحيد اليمن.

خارطة اليمن العسكرية- المليشياوية

اننا امام خريطة تقول بتفتت الدولة اليمنية الى دويلات ومليشيات، منها ما هو معروف وتجري محاربته كدويلة  مليشيا الحوثيين في الشمال، ومنها ما يتم دعمه من بعض القوى الاقليمية كدولة الجنوبين في عدن عاصمة اليمن المؤقتة وعاصمة الجنوب ، وعدن كانت تاريخيا هي حاضرة الجنوب وبعد الوحدة اصبحت عاصمته الاقتصادية،  وهناك دولة جنوبية اخرى في حضرموت ذات الاهمية الاقتصادية ايضا

 وهناك دويلات  ما هو مسكوت عنه كدويلة الجماعات السلفية والاخوانية المتطرفة في مدينة  تعز غرب اليمن، وهو امر مؤلم ومزعج لان تعز كانت خلال تاريخ اليمن المعاصر متمسكها بمدنيتها مؤمنة بالدولة المدنية والديمقراطية ، وكانت هي مشعل ثورات التحرر في ستنينيات القرن الماضي وكانت تسبق المدن اليمنية بخطوة بتعليمها وثقفاتها، لكن الحرب ارغمتها على حمل السلام وتكوين الجماعات المسلحة “وبعضها متطرفة” والتي تتصارع الان فيما بينهما في داخل تعز  برغم حصار المدينة من قبل الحوثيين .

[+]

تعز: تاريخها السياسي.. يوضح اهمية معركتها في الخارطة العسكرية لليمن

2nd February 2018 12:19 (11 comments)

 

mouna-safwan.jpg77

منى صفوان

من يحكم تعز.. يحكم اليمن، ليس بسبب موقعها فقط بل ايضا بسبب سكانها، لكن تعز خلال 3 سنوات كانت اتعس مدينة يمنية، حاصرها الحوثيون من الخارج وسيطرت عليها الجماعات الدينية المتطرفة من الداخل “الاصلاح والسلفين”

وحاول   اهل تعز الابقاء على الروح اليمنية متقدة ، برغم محاولة الصاق تهمة المناطقية بهم، الا انهم اكثر اهل اليمن تكيفا مع الجغرافية اليمنية والسياسية المعقدة، انهم على مدى الامتداد والتاريخ والحصة الجغرافية يفترشون ارض اليمن من اقصاها الى اقصاها، فمن هنا تأتي اهمية الاخبار عن بدء تحريك الرقعة العسكرية في تعز..

[+]

برغم الحرب والمأساة.. حان وقت الحديث عن حقوق النساء في اليمن.. لماذا يطبق الحوثيون ما فشل فيه حزب الاصلاح؟ ولماذا ترتفع معدلات زواج القاصرات جدا؟ ولماذا تمثيل المرأة متدن جدا في الوزارات؟

31st January 2018 13:45 (5 comments)

mouna-safwan.jpg77

منى صفوان

ان كانت اشهر و اغنى  النساء واكثرهن تاثيرا في العالم يعانين من التمييز الجنسي والتحرش بكافة مستوياته، وهن في بلد الحريات والقوانين، فماذا عن نساء العالم الثالث، الفقيرات غير المرئيات ، في دول تهشم حقوق الاقليات ولاتعرف النساء فيها ان لديهن حقوق.

لقد حان وقت كسر جدار الصمت، لكن الصراخ النسوي لن يسمع في مجتمع تعلو فيه اصوات المدافع، من سيلتفت لاصوات النساء في مجتمعات الحرب، لاسيما بلداننا العربية وسط القبائل المسلحة والمليشيات المتطرفة.

ان صرخة سيدات هوليود يراد بها ثورة في انحاء العالم، ثورة نسائية ضد الظلم والتمييز والتحرش، لكنها للاسف ثورة لايمكن لنا التقاطها  والمشاركة  فيها، ونحن في مجتمع مطحون يكافح من اجل البقاء ، تجتاحه الحرب والمجاعة والمرض.

[+]

بحاح يتحدث عن شرعية مهترئة لحكومة الفنادق.. والسعودية امام سلطة بديلة  تدعمها الامارات.. وهي بحاجة لبقاء تحالفها مع ابو ظبي في اليمن

30th January 2018 13:03 (4 comments)

mouna-safwan.jpg77

 

منى صفوان

يبدو ان المملكة السعودية غير موافقة  على تحركات المجلس الانتقالي والاشتباكات في عدن ، والتحرك ضد الحكومة الشرعية المدعومة من الرياض، ويظهر انها غير راضية  “بسلطة بديلة” تحت اي مسمى قبل انهاء المهمة الاساسية وهي “الحرب على الحوثيين”  في شمال اليمن

فالمملكة تدعم الحكومة المعترف بها دوليا ” حكومة  عبد ربه هادي واحمد بن دغر”، ولم تشارك في حملات ضدها، في الشمال او الجنوب طيلة الفترة الماضية، برغم الحرب المستعرة ضدها، وقبل اسابيع بعد الانهيار المفاجئ والكبير للعملة اليمنية ، وهو الامر الذي كان يهدد حكومة بن دغر ويحملها المسؤولية، تدخلت السعودية لانقاذ الوضع بايداع 2 مليار دولار كوديعة في البنك المركزي.

[+]

اخراج المسار السياسي من قبره بلا عقوبات دولية.. ببقاء ثوابت الحرب.. ووصمة عار اليمن    

26th January 2018 12:40 (3 comments)

mouna-safwan.jpg77

منى صفوان

منخفض سياسي  يلوح في الافق، الطقس العام يخرج ورقة الابتعاث السياسي، مع تغيرات اممية وحكومية في الوجوه والاسماء، وربما القرارات الدولية،  غير ان التركيبة ذاتها في الارض، قوى مسلحة متنافرة ترسم حدودها بالدم، تمول خارجيا، مع وجود شبح لحكومة غير مؤثرة ، وسط كومة الكارثة الانسانية، التي يفرض ان يكون لمعالجتها الاولوية.

فاليمن لايحتاج المساعدات الانسانية بقدر ما يحتاج الى انقاذ وانعاش ومعالجة الاقتصاد، من خلال سياسيات اقتصادية حقيقة  وجادة، وتوفير فرص عمل، وصرف المرتبات لموظفي الدولة المتاخرة من اشهر، ووضع نظام حماية اقتصادي ومنع  العملة من التدهور.

[+]

سلطنة عُمان باسطول حربي.. وحدودها مع اليمن مصدر خطر سعودي- اماراتي

12th January 2018 12:49 (18 comments)

mouna-safwan.jpg77

منى صفوان

مجلة امريكية تتحدث عن  تحديث سلطنة عمان  لاسطولها طائراتها العسكرية، يبدو ان  نار الحرب في اليمن تمتد الى  الجيران، اقل توصيف يمكن به وصف الخبر الذي افصحت عنه مجلة  “ناشيونال إنترست” بأن وكالة التعاون الأمني الدفاعي أبلغت الكونغرس الأمريكي بإمكانية بيع مجموعة التحديثات لأسطول سلطنة عمان من طائرات لوكهيد مارتن إف 16 فالكون المقاتلة، في صفقة بلغت 63 مليون دولار لتحديث الطائرات الـ23 التي تملكها السلطنة من هذا النوع.

 خطة تبدو دفاعية واحترازية من قبل السلطنة، بعد تزايد دخان المواجهة السياسية الخليجية على مناطق النفوذ اليمنية.

[+]

النهاية: جامع الصالح ونبوءة قتل الرئيس.. ولكن من يقتل الفقر في اليمن

28th December 2017 11:30 (12 comments)

 mouna-safwan.jpg77

منى صفوان

 2007 صنعاء.. كانت إشاعة قوية تتردد ان الرئيس لا يريد إكمال بناء جامعه لان عرافا حذره..انه بمجرد بناء الجامع سيضيع حكمه ويقتل.. كما اطيح بالرئيس بصدام حسين  وقتل بعد ان افتتح جامعه الكبير “ام المعارك” ، وكما قتل الرئيس “رفيق  الحريري”  وهو يبني جامعه “محمد الأمين” في بيروت

غير أن علي عبد الله صالح،  يبدو انه استجمع شجاعته في الأخير.. وقرر بعد سنوات من المماطلة افتتاح الجامع  في 2008..اكبر جامع في أفقر بلد عربي .

ومرت السنوات  ونسي الناس الإشاعة والعراف ، وجاءت احتجاجات 2011  الشعبية التي كان سببها الاهم هو تفشي الفقر، الاحتجاجات الصادقة التي استغلتها الاحزاب للنيل من خصمها الذي تنازل عن الرئاسة.

[+]

ايران.. بين نموذج اليمن ولبنان.. هل يحكم الحوثيون الشمال وحدهم؟ ولماذا لم يستفيدوا من تجربة “حزب الله” بكل جوانبها؟

19th December 2017 12:14 (22 comments)

 

mouna-safwan.jpg77

منى صفوان

كانت مجلة فورن بوليسي وعدد من الدراسات الغربية قد تحدثت قبل اسابيع  ان السعودية خسرت امام ايران في الشرق الاوسط، لاسيما في سوريا ، لبنان العراق واليمن . وبعد تفجير الازمة اللبنانية باعلان استقالة رئيس الوزراء سعد الحريري من الرياض، قبل ان يعود ويتراجع عن الاستقالة في بيروت، وظهر ان نفوذ  السعودية اصبح ضعيفا في لبنان، لصالح نفوذ ايران.

عودة الحريري عن استقالته ، وبالتالي عدم مواصلة هجومه على حزب الله  ونفوذ ايران في لبنان، اظهر ان الامور سارت في بيروت بشكل يخالف المزاج السعودي، الذي عمل على اصدار قرار من الجامعة العربية بشأن حزب الله  يدين فيه تدخله في الدول العربية ، خاصة التي يؤثر امنها على الامن الخليجي “اليمن” ، واعترضت عليها الحكومة اللبنانية لان في ذلك اتهاما مبطنا لها بانها تضم ارهابين “حزب الله”

ظهر الزهو الايراني بعد عودة الامور في بيروت لطبيعتها، وبقاء حزب الله مشاركا في الحكومة، لكن بعد اسابيع تغيرت المعادلة في رقعة جغرافية اخرى في اليمن  التي  كانت  سبب تفجير الازمة في لبنان مساء 4 نوفمبر 2017 باعلان الاستقالة، حيث كان العنوان العريض لاستقالة الحريري، العودة عن الاستقالة مقابل نأي حزب الله بنفسه عن التدخل الاقليمي لاسيما في اليمن، حيث يهدد الحدود السعودية والامن الخليجي .

[+]

تحالفات اليمن بعد علي صالح.. تغيرت: عودة “الاصلاح” الى الواجهة عبر البوابة السعودية.. وسقوط الفيتو الاماراتي.. ما الذي يجري بالضبط؟

17th December 2017 12:05 (22 comments)

 mona-safwan66

منى صفوان

ظهر لقاء قيادة حزب الاصلاح مع محمد بن سلمان ومحمد بن زايد في الرياض مساء  الاربعاء تطورا جديدا في خارطة التحالفات اليمنية بعد مقتل الرئيس السابق علي عبد الله صالح.

 فدولة الامارات الى وقت قريب كانت ترفض التحالف او حتى الجلوس مع قيادات حزب الاصلاح الاسلامي – اليمني “اخوان اليمن” لموقفها المعلن من جماعة الاخوان، وكانت هذه احدى اسباب تعطل الحسم العسكري في بعض الجبهات كجبهة تعز، حيث يشكل الاصلاح القوة الكبرى هناك، فالامارات كانت ترفض حسم معركة تعز، حتى لايكون الاصلاح هو الرابح الاكبر.

[+]
ماذا بعد وصول قافلة ناقلات النفط الإيرانيّة “سالمةً” إلى فنزويلا؟ وكيف تغيّرت قواعد الاشتِباك بين إيران وأمريكا؟ ولماذا تعمّد المُرشد الأعلى نشر صورة قادة محور المُقاومة يُصلّون في باحة الأقصى في تزامنٍ مع وصول هذه القافلة؟ وكيف نرى السّيناريوهات المُقبِلَة؟
عمليّة تطبيع تتوسّع على طريقة مسلسليّ “أم هارون” و”المخرج 7″ الخليجيّين.. لماذا تنجرف السّلطات المغربيّة إلى هذا المُنزلَق الذي يُسِيء إلى سُمعة البِلاد وتاريخها النّاصع في الدّفاع عن المقدّسات؟ ولماذا تحتفل بعض الأوساط المغربيّة بوجود عشرة وزراء من أصلٍ مغربيٍّ في حُكومة نِتنياهو وتَعتبِر ذلك إنجازًا مغربيًّا؟
عبّاس تحلّل من اتّفاقات أوسلو وبدأ أوّل خطوات إيقاف التّنسيق الأمنيّ بسحب قوّاته من المِنطقة “ب”.. هل يستمر في هذا “الانقِلاب”؟ وهل نحنُ على أبواب انتفاضةٍ “فتحاويّةٍ” وشيكةٍ في الضفّة الغربيّة؟ وكيف سيكون الرّد الإسرائيلي؟
السودان.. البرهان ينعي “مهندسة” لقائه بنتنياهو
ماذا ينتظر ليبيا في قادم الأيام.. طبخة سياسية أم حرب عسكرية.. هل تنجو من السيناريو الأسوأ؟ هل يقف العرب كالعادة مكتوفي الأيدي يساقون إلى الموت وهم ينظرون؟ وأين يكمن طوق النجاة؟
صحف مصرية: تدخل السيسي الجراحي ودائرة إثيوبيا الجهنمية! استعادة فرج فودة! سر استجابة رجاء الجداوي لعلاج كورونا! هيفاء تتهم مدير أعمالها بالتشهير بسمعتها وتتوعده 
“ديفنس نيوز”: تقرير يدحض مزاعم ترامب بشأن نمو الوظائف من مبيعات الأسلحة للسعودية
الإندبندنت: الولايات المتحدة تتهم روسيا بإرسال مقاتلات لدعم حفتر في ليبيا
التليغراف: الأطباء في مصر يحذرون من احتمال انهيار النظام الصحي بسبب وباء كورونا
أوراسيا ديلي: تركيا مدت جسرا.. شاحنات مجنحة أوصلت شحنات سرية إلى ليبيا
محمد الحوات: أسئلة كورونا العالمية والحاجة إلى الفيلسوف: برتراند راسل نموذجا
د. عبدالودود النزيلي: تاريخ موجز عن الوحدة اليمنية
إبراهيم ابراش: ما بين الأصولية الإسلاموية والأصوليات الدينية الأخرى
عبد الصمد البلغيتي: الحشاشونَ في الإسلام أولُ نظامٍ للإغتيال السياسي
تحقيق: انتهاك سياسيين حول العالم لتدابير الإغلاق يثير غضب عامة الشعب
نضال ابوزيد: الشارع الأردني متعب والتناقض أصبح أعمق ومشهد حصر الخسائر بدأ يتضح
ميساء أبو زيدان: فلسطين.. وما بعد الكولونيالية
محمد النوباني: عداء بعض الانظمة العربية لايران لماذا؟ وما هي مبرراته؟!
الدكتور خيام الزعبي: سورية… وضغوط الإرهاب الاقتصادي
صلاح السقلدي: حرب اليمن… بدلاً من الشمال.. وبعد أن أخفقت عسكريا.. فوهات المصالح والأطماع تستدير جنوبا
عبد الإله الوثيق‎: في أفق تدبير مغاير لجائحة كورونا بالمغرب
عمر شعبان: حول إلغاء أوسلو وتفكيك السلطة الفلسطينية
جودت مناع: تهيأوا لمواجهة أبارتهايد إسرائيل!