19th Oct 2019

منى صفوان - نتائج البحث

إذا كنت غير راضية عن النتائج، يرجى القيام بالبحث مرة أخرى

 انطباعاتي بعد زيارة خاطفة لموسكو: روسيا والمحور الايراني: هل انتهت المصالح المشتركة

13th May 2018 12:05 (21 comments)

منى صفوان

منذ اكثر من ست سنوات تواصل اسرائيل ضرب المواقع الايرانية العسكرية ومواقع تواجد حزب الله في سوريا، مع زيادة تقدمهم ونفوذهم العسكري في سوريا، وسيطرتهم على الحدود السورية – الاسرائيلية  المحتلة، حيث اصبحت اسرائيل هنا محاصرة من الشمال والجنوب بالتواجد الايراني.

التواجد الايراني القوي في سوريا، والذي ازاد نفوذا وقوة على المستوى العسكري ويتم تعزيزه “ايديولجيا” بتغلل المذهب الشيعي في سوريا، هو التواجد الوحيد  الذي يهدد الامن الاسرائيلي، فاسرائيل لاتخشى من تقوية الجيش السوري طالما ارتبط بتحالف متين مع موسكو.

[+]

 اعادة تحقيق الوحدة اليمنية  في كوريا الشمالية

28th April 2018 12:16 (6 comments)

منى صفوان

اليمنيون اكثر علاقة مما نظن بحدث يتحدث عن الوحدة  والسلام وانهاء الحرب، رغم كل ما يشاع، فما حدث في شبه الجزيرة الكورية ، قريب جدا من حلم اليمنيين  البسطاء، الحلم البعيد الذي تبدد ، ومناقض جدا لحقيقة الواقع المتوحش الذي تمدد، و توغل في عموم الارض التي كانت موحدة فتمزقت وتفرقت ايدي سبأ.

نهار الجمعة الفائت كان استثنائيا،  حيث شهد حدثا كوريا عالميا، انهى حرب ستة عقود، تابعه اليمنيون من تحت ركام حربهم  بصمت اليتيم ، وهم يتذكرون  وحدتهم اليمنية المغدورة، التي تجسدت في مايو 1990 والتي تحولت بعد ذلك بذرة جديدة من بذور الصراع.

[+]

جلد السودانيات.. وقتل يمنية في المحكمة ذبحا: ايتها المرأة العربية كوني غنية .. وفقط

13th April 2018 12:12 (13 comments)

منى صفوان

في2004 عقد مؤتمر اقتصادي ضخم في “جده” حضرنه نساء السعودية من سيدات الاعمال المعروفات مثل “لبنى العليان”  ، بدون غطاء شعر، بدون حجاب فصدرت  فتوى ضدهن بالجلد من قبل مفتي الديار السعودية، لكن من سيجلد عمالقة الاقتصاد السعودي من النساء من يجرؤ.

هل سيجلد المفتي ذو السلطة الدينية – السياسية اغنى نساء السعودية اللواتي يشاركن في رفع اقتصاد البلاد ، لذلك لم يكن للفتوى اي قيمة ولا معنى ولم تنفذ ، بل اثارت ردود فعل غاضبة تجاه وجه السعودية الديني من قبل الغرب.

[+]

دلالة وفاة هويكنج في تاريخ احراق كتب ابن رشد.. وهل انتهت مهمة الدين

15th March 2018 12:24 (33 comments)

منى صفوان

قبل أسابيع  توفيت ممثلة هندية موهوبة وشهيرة “سريدفي كابور”، فطلعت علينا مغنية عربية وخلفها ثلة من الجهلة ، يقولون بان الترحم عليها لا يجوز لانها هندوسية، وقبل ساعات توفي ستيفن هوكينج  واحد من اهم العلماء بعد نيوتن واينشتاين، وصاحب النظرة والنظريات العلمية  في الكون والحياة والموت وما بعد الموت، فسمعنا ذات الاسطوانة  “لاتجوز الرحمة عليه لانه “ملحد” ، ماذا يعرف هؤلاء عن الإيمان والعلم والإلحاد.

لقد كانت المفارقة فاضحة، فبينما كان العالم يحتفل في يوم 14 مارس  بعيد ميلاد العالم البرت اينشتاين، وباليوم العالمي المهم في علم الرياضيات “يوم العدد ط” الذي وضعه جوجل على صفحته، وايضا يودع العالم  ستيفن هويكنج الذي تزامن تاريخ وفاته في نفس اليوم، كان الوطن العربي يشيع جهله على الملاء.

[+]

الحريري يعود بشكل لائق الى الرياض.. وماذا عن ملف الغاز واسرائيل

4th March 2018 13:06 (3 comments)

منى صفوان

لبنان مهم، والسعودية لا تريد ان تخسر حلفاؤها هناك، ولعل خطوة توجيه دعوة لسعد الحريري بشكل بروتكولي لائق، خطوة  مهمة ليلبي الحريري الدعوة باهتمام وسرعة، الامر يبدو مهما  ان كان يعني عودة التوازن في السياسية اللبنانية، وليس فقط العلاقات الشخصية بين ال الحريري والبيت السعودي

 بحيث لايكون لبنان السياسي تابعا لقوى اقليمية تنفرد به عن الساحة العربية ، وهو المشغول بصراع متطور مع اسرائيل، فالتوازن اللبناني مهم لتوازن المنطقة، وعودة الود بين الحريري والسعودية بعد فصل “الصدمة الايجابية” يقول الكثير.

[+]

خارطة اليمن علامات التشظي.. وظهور الدويلات والجيوش

23rd February 2018 12:42 (9 comments)

منى صفوان

تقرير صادم لمجلس خبراء مجلس الامن عن اليمن، جملته الاولى تقول “اليمن كدولة يكاد يكون قد ولى من الوجود” وبطبيعة الحال يحمل التقرير  كل اطراف الصراع المحلية والاقليمية مسؤولية الفشل السياسي، والعسكري، حيث يقول انه لاتوجد قوة يمكنها حسم الصراع او اعادة توحيد اليمن.

خارطة اليمن العسكرية- المليشياوية

اننا امام خريطة تقول بتفتت الدولة اليمنية الى دويلات ومليشيات، منها ما هو معروف وتجري محاربته كدويلة  مليشيا الحوثيين في الشمال، ومنها ما يتم دعمه من بعض القوى الاقليمية كدولة الجنوبين في عدن عاصمة اليمن المؤقتة وعاصمة الجنوب ، وعدن كانت تاريخيا هي حاضرة الجنوب وبعد الوحدة اصبحت عاصمته الاقتصادية،  وهناك دولة جنوبية اخرى في حضرموت ذات الاهمية الاقتصادية ايضا

 وهناك دويلات  ما هو مسكوت عنه كدويلة الجماعات السلفية والاخوانية المتطرفة في مدينة  تعز غرب اليمن، وهو امر مؤلم ومزعج لان تعز كانت خلال تاريخ اليمن المعاصر متمسكها بمدنيتها مؤمنة بالدولة المدنية والديمقراطية ، وكانت هي مشعل ثورات التحرر في ستنينيات القرن الماضي وكانت تسبق المدن اليمنية بخطوة بتعليمها وثقفاتها، لكن الحرب ارغمتها على حمل السلام وتكوين الجماعات المسلحة “وبعضها متطرفة” والتي تتصارع الان فيما بينهما في داخل تعز  برغم حصار المدينة من قبل الحوثيين .

[+]

تعز: تاريخها السياسي.. يوضح اهمية معركتها في الخارطة العسكرية لليمن

2nd February 2018 12:19 (11 comments)

 

mouna-safwan.jpg77

منى صفوان

من يحكم تعز.. يحكم اليمن، ليس بسبب موقعها فقط بل ايضا بسبب سكانها، لكن تعز خلال 3 سنوات كانت اتعس مدينة يمنية، حاصرها الحوثيون من الخارج وسيطرت عليها الجماعات الدينية المتطرفة من الداخل “الاصلاح والسلفين”

وحاول   اهل تعز الابقاء على الروح اليمنية متقدة ، برغم محاولة الصاق تهمة المناطقية بهم، الا انهم اكثر اهل اليمن تكيفا مع الجغرافية اليمنية والسياسية المعقدة، انهم على مدى الامتداد والتاريخ والحصة الجغرافية يفترشون ارض اليمن من اقصاها الى اقصاها، فمن هنا تأتي اهمية الاخبار عن بدء تحريك الرقعة العسكرية في تعز..

[+]

برغم الحرب والمأساة.. حان وقت الحديث عن حقوق النساء في اليمن.. لماذا يطبق الحوثيون ما فشل فيه حزب الاصلاح؟ ولماذا ترتفع معدلات زواج القاصرات جدا؟ ولماذا تمثيل المرأة متدن جدا في الوزارات؟

31st January 2018 13:45 (5 comments)

mouna-safwan.jpg77

منى صفوان

ان كانت اشهر و اغنى  النساء واكثرهن تاثيرا في العالم يعانين من التمييز الجنسي والتحرش بكافة مستوياته، وهن في بلد الحريات والقوانين، فماذا عن نساء العالم الثالث، الفقيرات غير المرئيات ، في دول تهشم حقوق الاقليات ولاتعرف النساء فيها ان لديهن حقوق.

لقد حان وقت كسر جدار الصمت، لكن الصراخ النسوي لن يسمع في مجتمع تعلو فيه اصوات المدافع، من سيلتفت لاصوات النساء في مجتمعات الحرب، لاسيما بلداننا العربية وسط القبائل المسلحة والمليشيات المتطرفة.

ان صرخة سيدات هوليود يراد بها ثورة في انحاء العالم، ثورة نسائية ضد الظلم والتمييز والتحرش، لكنها للاسف ثورة لايمكن لنا التقاطها  والمشاركة  فيها، ونحن في مجتمع مطحون يكافح من اجل البقاء ، تجتاحه الحرب والمجاعة والمرض.

[+]

بحاح يتحدث عن شرعية مهترئة لحكومة الفنادق.. والسعودية امام سلطة بديلة  تدعمها الامارات.. وهي بحاجة لبقاء تحالفها مع ابو ظبي في اليمن

30th January 2018 13:03 (4 comments)

mouna-safwan.jpg77

 

منى صفوان

يبدو ان المملكة السعودية غير موافقة  على تحركات المجلس الانتقالي والاشتباكات في عدن ، والتحرك ضد الحكومة الشرعية المدعومة من الرياض، ويظهر انها غير راضية  “بسلطة بديلة” تحت اي مسمى قبل انهاء المهمة الاساسية وهي “الحرب على الحوثيين”  في شمال اليمن

فالمملكة تدعم الحكومة المعترف بها دوليا ” حكومة  عبد ربه هادي واحمد بن دغر”، ولم تشارك في حملات ضدها، في الشمال او الجنوب طيلة الفترة الماضية، برغم الحرب المستعرة ضدها، وقبل اسابيع بعد الانهيار المفاجئ والكبير للعملة اليمنية ، وهو الامر الذي كان يهدد حكومة بن دغر ويحملها المسؤولية، تدخلت السعودية لانقاذ الوضع بايداع 2 مليار دولار كوديعة في البنك المركزي.

[+]

اخراج المسار السياسي من قبره بلا عقوبات دولية.. ببقاء ثوابت الحرب.. ووصمة عار اليمن    

26th January 2018 12:40 (3 comments)

mouna-safwan.jpg77

منى صفوان

منخفض سياسي  يلوح في الافق، الطقس العام يخرج ورقة الابتعاث السياسي، مع تغيرات اممية وحكومية في الوجوه والاسماء، وربما القرارات الدولية،  غير ان التركيبة ذاتها في الارض، قوى مسلحة متنافرة ترسم حدودها بالدم، تمول خارجيا، مع وجود شبح لحكومة غير مؤثرة ، وسط كومة الكارثة الانسانية، التي يفرض ان يكون لمعالجتها الاولوية.

فاليمن لايحتاج المساعدات الانسانية بقدر ما يحتاج الى انقاذ وانعاش ومعالجة الاقتصاد، من خلال سياسيات اقتصادية حقيقة  وجادة، وتوفير فرص عمل، وصرف المرتبات لموظفي الدولة المتاخرة من اشهر، ووضع نظام حماية اقتصادي ومنع  العملة من التدهور.

[+]

سلطنة عُمان باسطول حربي.. وحدودها مع اليمن مصدر خطر سعودي- اماراتي

12th January 2018 12:49 (18 comments)

mouna-safwan.jpg77

منى صفوان

مجلة امريكية تتحدث عن  تحديث سلطنة عمان  لاسطولها طائراتها العسكرية، يبدو ان  نار الحرب في اليمن تمتد الى  الجيران، اقل توصيف يمكن به وصف الخبر الذي افصحت عنه مجلة  “ناشيونال إنترست” بأن وكالة التعاون الأمني الدفاعي أبلغت الكونغرس الأمريكي بإمكانية بيع مجموعة التحديثات لأسطول سلطنة عمان من طائرات لوكهيد مارتن إف 16 فالكون المقاتلة، في صفقة بلغت 63 مليون دولار لتحديث الطائرات الـ23 التي تملكها السلطنة من هذا النوع.

 خطة تبدو دفاعية واحترازية من قبل السلطنة، بعد تزايد دخان المواجهة السياسية الخليجية على مناطق النفوذ اليمنية.

[+]

النهاية: جامع الصالح ونبوءة قتل الرئيس.. ولكن من يقتل الفقر في اليمن

28th December 2017 11:30 (12 comments)

 mouna-safwan.jpg77

منى صفوان

 2007 صنعاء.. كانت إشاعة قوية تتردد ان الرئيس لا يريد إكمال بناء جامعه لان عرافا حذره..انه بمجرد بناء الجامع سيضيع حكمه ويقتل.. كما اطيح بالرئيس بصدام حسين  وقتل بعد ان افتتح جامعه الكبير “ام المعارك” ، وكما قتل الرئيس “رفيق  الحريري”  وهو يبني جامعه “محمد الأمين” في بيروت

غير أن علي عبد الله صالح،  يبدو انه استجمع شجاعته في الأخير.. وقرر بعد سنوات من المماطلة افتتاح الجامع  في 2008..اكبر جامع في أفقر بلد عربي .

ومرت السنوات  ونسي الناس الإشاعة والعراف ، وجاءت احتجاجات 2011  الشعبية التي كان سببها الاهم هو تفشي الفقر، الاحتجاجات الصادقة التي استغلتها الاحزاب للنيل من خصمها الذي تنازل عن الرئاسة.

[+]

ايران.. بين نموذج اليمن ولبنان.. هل يحكم الحوثيون الشمال وحدهم؟ ولماذا لم يستفيدوا من تجربة “حزب الله” بكل جوانبها؟

19th December 2017 12:14 (22 comments)

 

mouna-safwan.jpg77

منى صفوان

كانت مجلة فورن بوليسي وعدد من الدراسات الغربية قد تحدثت قبل اسابيع  ان السعودية خسرت امام ايران في الشرق الاوسط، لاسيما في سوريا ، لبنان العراق واليمن . وبعد تفجير الازمة اللبنانية باعلان استقالة رئيس الوزراء سعد الحريري من الرياض، قبل ان يعود ويتراجع عن الاستقالة في بيروت، وظهر ان نفوذ  السعودية اصبح ضعيفا في لبنان، لصالح نفوذ ايران.

عودة الحريري عن استقالته ، وبالتالي عدم مواصلة هجومه على حزب الله  ونفوذ ايران في لبنان، اظهر ان الامور سارت في بيروت بشكل يخالف المزاج السعودي، الذي عمل على اصدار قرار من الجامعة العربية بشأن حزب الله  يدين فيه تدخله في الدول العربية ، خاصة التي يؤثر امنها على الامن الخليجي “اليمن” ، واعترضت عليها الحكومة اللبنانية لان في ذلك اتهاما مبطنا لها بانها تضم ارهابين “حزب الله”

ظهر الزهو الايراني بعد عودة الامور في بيروت لطبيعتها، وبقاء حزب الله مشاركا في الحكومة، لكن بعد اسابيع تغيرت المعادلة في رقعة جغرافية اخرى في اليمن  التي  كانت  سبب تفجير الازمة في لبنان مساء 4 نوفمبر 2017 باعلان الاستقالة، حيث كان العنوان العريض لاستقالة الحريري، العودة عن الاستقالة مقابل نأي حزب الله بنفسه عن التدخل الاقليمي لاسيما في اليمن، حيث يهدد الحدود السعودية والامن الخليجي .

[+]

تحالفات اليمن بعد علي صالح.. تغيرت: عودة “الاصلاح” الى الواجهة عبر البوابة السعودية.. وسقوط الفيتو الاماراتي.. ما الذي يجري بالضبط؟

17th December 2017 12:05 (22 comments)

 mona-safwan66

منى صفوان

ظهر لقاء قيادة حزب الاصلاح مع محمد بن سلمان ومحمد بن زايد في الرياض مساء  الاربعاء تطورا جديدا في خارطة التحالفات اليمنية بعد مقتل الرئيس السابق علي عبد الله صالح.

 فدولة الامارات الى وقت قريب كانت ترفض التحالف او حتى الجلوس مع قيادات حزب الاصلاح الاسلامي – اليمني “اخوان اليمن” لموقفها المعلن من جماعة الاخوان، وكانت هذه احدى اسباب تعطل الحسم العسكري في بعض الجبهات كجبهة تعز، حيث يشكل الاصلاح القوة الكبرى هناك، فالامارات كانت ترفض حسم معركة تعز، حتى لايكون الاصلاح هو الرابح الاكبر.

[+]

الامارات تبتسم في وجه الاخوان.. الحوثي يحكم من صعده.. السعودية وصالح ومسؤولية تجهيل اليمن

14th December 2017 11:55 (26 comments)

mouna-safwan.jpg77

منى صفوان

ارتباك .. هذا كل ما يحدث في المشهد اليمني، فجاة الاماراتي يلتقي في قعدة انيقة قيادة حزب الاصلاح التي جاءت مهرولة للرياض من اسطنبول، فجأة “محمد بن زايد” يبتسم في وجه “الاخوان” بعد ان رفضت الامارات حسم المعارك في تعز التي تعج بالماسي فقط حتى لاتستفيد لحية الاصلاح. وطبعا دائما في الاخير تستفيد لحية الاصلاح.

اما السعودي بذكائه المعهود يوافق بعد 3 سنوات على التحالف مع “علي عبد الله صالح” وبعد ان يقتل صالح يوافق على ورثته من بعده، وكان اليمن هو “دكان صالح”

السعودي الذي اعتبر صالح خائنا لعهده ، بعد ان انفقت عليه ورعته السعودية، يمكنه فعل اي شيء الان، فمحمد بن سلمان مستعد للتحالف مع الشيطان لينهي الكابوس الحوثي..

[+]

بعد مقتل صالح.. تسليم الشمال للحوثيين.. والساحل الغربي للجنوب والامارات

8th December 2017 12:26 (14 comments)

 

mouna-safwan.jpg77

منى صفوان

وسط فاجعة اليمنيين بمقتل رئيسهم “علي عبد الله صالح” على يد الحوثيين،  انطلقت عملية تحرير الساحل الغربي من قبضة الحوثيين، حيث تتقدم قوات الشرعية والمقاومة الجنوبية باتجاه مدينة الحديدة، بعد السيطرة على باب المندب.

ووسط تقدم الشرعية بغطاء التحالف العربي، تعيش صنعاء واحد من اقسى فصولها حزنا وفاجعة، بعد مقتل رقم صعب في اللعبة اليمنية، حيث كان صالح يشكل كفة ثقيلة في تحالفاته سواء في تحالفه مع الحوثيين او في الانقلاب عليهم قبل 4 ايام  من مقتله على يدهم في منزله.

[+]

اليمن: لماذا يجب حسم المعركة لصالح طرف: صنعاء ليست المنامة.. والتحالف السعودي لا يفهم اليمن جيدا

4th December 2017 12:38 (14 comments)

 

mouna-safwan.jpg77

منى صفوان

معادلة القوة العسكرية – القبلية في اليمن قائمة على توازن الرعب، فاليمن  بلد لا يمكن لاي طرف ان يحكمه بمفرده، وان كانت حروب اليمن خلال 100 عام هي حروب سيطرة على الحكم، فإن المنتصر في النهاية يتشارك الحكم بصيغة ما مع المهزوم، لكن لابد من وجود منتصر وحيد متحكم في المشهد.

وفي كلمتة الاخيرة قبل تحركه ضد حليفه  الحوثي أكد الرئيس السابق “علي عبد الله صالح” أكثر من مرة  على تغيير معادلة القوة، وعرفنا الان انها لم تكن عبارة عابرة.  بالتأكيد تغيرت معادلة القوة الان ، ولكن ليس لصالح أحد، بعد تحرك قوات صالح واستغلال عنصر المفاجأة لاحكام السيطرة الجزئية على صنعاء .

[+]

ظهور دولة علي عبد الله صالح بعد 7 سنوات ثورة وحرب.. وحكومة الفنادق انتهى دورها

2nd December 2017 13:42 (19 comments)

mona-safwan66

منى صفوان

فجاة ظهرت دولة علي عبد الله صالح من تحت الركام، وكان شيئا لم يتغير منذ العام 2011 ، لحد الان كل ما يحدث لحد الان إيجابي. التحرك الدولي لرفع الحصار، والتغيير الإقليمي بتهدىة ازمة الخليج مع قطر. والانقلاب المحلي بسيطرة قوات صالح على الشمال.. كل هذا يؤدي لإعادة التوازن لبدء مفاوضات في اليمن على اسس جديدة كما قال صالح.. والى رفع الحصار الكلي.

الأسس الجديدة ان الحوثيين لم يعودوا الرقم الاقوى، ولهذا جاء تحرك صالح. انه تحرك بغرض تخفيف سيطرتهم وليس اجتثاثهم، وهذا مهم لتغيير معادلة القوة حتى ان ايران صامتة تماما.

[+]

معادلة القوة تتغير.. والسعودية بلا حلفاء اقوياء

20th November 2017 12:23 (15 comments)

mona-safwan66

منى صفوان

صاروخ حوثي على الرياض ليس حدثا عابرا بلا شك ، فهو  تحول خطير في المنطقة استدعى اجتماعا طارئا للجامعة العربية  في القاهرة لادانة إطلاق الصاروخ ، برغم تغيب وزراء ست دول، وهذا دليل انشقاق عربي، يجعل المملكة السعودية  تبدو وحيدة كرأس حربة في مواجهة ايران، وهنا  يظهر تقارب الرياض المتسارع مع اسرائيل، فيبدو انها لا تثق كثيرا بالحلفاء العرب، وعموما فإن ضرب الرياض وتهديد أي عاصمة خليجية وخاصة من قبل المحور “الايراني” خبر لم نتوقعه قبل سنوات قليلة، وله من النتائج ما يؤكد على  تحول هام نعيشه اليوم.

[+]

هل “هادي” محتجز وفي الاقامة الجبرية.. وهل فضحت استقالة الحريري ما حدث في اليمن؟

13th November 2017 14:34 (3 comments)

 

mouna-safwan.jpg77

منى صفوان

سيناريو “اختطاف” رئيس الوزراء  اللبناني سعد  الحريري.. وما يسرب للإعلام  بأن الرجل اقتيد واجبر على الاستقالة.. يجعلنا بشكل ما نعيد النظر في سياسة “هادي” وإعلان الحرب على اليمن ..سيناريو الحرب على اليمن برمته.. باحتمال  انه ليس للرجل يد او قرار وانه قد يكون  مجبرا .. على قرار الحرب .

 ونتذكر انه قال يوما ” لم يكن لي علم بقرار الحرب” وكما لم تكن لدى الحريري مشكلة سياسية  مع حزب الله.. ودخل معه في حكومة تسوية قبل عام ، كذلك كان هادي قبل 3 أعوام ..  

[+]
لماذا يتعاطى ترامب بفَوقيّةٍ وتعالٍ مع مُعظم القادة العرب والمُسلمين ويتَلذّذ بإهانتهم؟ وكيف سيكون رد أردوغان مع تطاوله الفَج في رسالته الأخيرة؟ ولماذا نترحّم على الزّمن الجميل الذي كانت “تتحجّب” فيه المرأة الحديديّة تاتشر عِندما تزور الرياض؟
لماذا اختار السيّد نصر الله دعم الحُكومة والنّظام السياسيّ اللبنانيّ واستمراره في خِطابه الأخير؟ وكيف سيكون ردّ المُحتجّين الغاضِبين على هذا الخِطاب.. وهل سيتفهّم دوافعه؟ وما هي العِبارة “التهديديّة” التي “مرّرها” ولفَت أنظارنا وقد يضطرّ لتنفيذها؟
اردوغان ينقذ ترامب المأزوم بقبوله باتفاق “لفظي” لوقف اطلاق النار.. قمة سوتشي بين الرئيسين الروسي والتركي الثلاثاء قد تمهد للقاءات “علنية” سورية تركية وشيكة.. قوات إيرانية الى جانب الجيش السوري في شرق الفرات لماذا؟ والانسحاب الأمريكي اعتراف بالهزيمة
النيابة السعودية تحقق مع “مُغرد” دعا نساء المملكة لحرق نقابهن بشكل جماعي
في وقت تشهد فيه الجزائر تحولات سياسية وغداة دعوة سياسي جزائري بارز بلاده الى الاعتراف بـ”مغربية الصحراء”.. زعيم البوليساريو يدعو الرئيس التونسي الجديد الى لعب “دور ايجابي” في حل النزاع
صحف مصرية: سخرية مريرة عن النيل وإسرائيل وانتصار أكتوبر! إحصائية عن فيديو مبارك الأخير.. كم عدد مشاهديه؟ عتاب لياسر رزق بسبب سؤاله عن سد النهضة للسيسي! زوجة “صلاح” تتجاهل صورته مع عارضة الأزياء وإبراهيم عيسى يقدم له نصيحة
الديلي تليغراف: الطرح الأولى لأسهم أرامكو السعودية العملاقة يبدو انه محكوم عليه بالفشل
الإندبندنت أونلاين: قطر تستخدم مكيفات لتخفيض درجة الحرارة في شوارعها
الغارديان: الأمم المتحدة تحقق في مزاعم استخدام الفوسفور الأبيض في هجمات في سوريا
نيزافيسيمايا غازيتا: هل تتحول سوريا إلى أفغانستان ثانية بالنسبة لروسيا؟
تحقيق بعد نفاد صبرهن: خادمات الفنادق بإسبانيا يقلن “كفى” لضغوط العمل
أي “منطقة آمنة” تريدها تركيا في سوريا؟
 زيد يحيى المحبشي: التداعيات الكارثية لاحتجاز التحالف العربي سفن الوقود والغذاء اليمنية
حكاية المصور “درويش”.. جراح لا تندمل لنقل جرائم إسرائيل
مغنو الراب في تركيا يقاومون محاولات إسكاتهم
يعقوب الاسعد: قالها اللبنانيون أخيراً: الشعب يريد إسقاط النظام… طائفية أهل الحكم زائلة فما بني على باطل هو باطل
زهير كمال: الطبيب قيس سعيد والحلواني نبيل القروي
جهاد العيدان: المخلب السعودي في الازمة اللبنانية
نواف الزرو: من هناء الشلبي الى هبة اللبدي- ملاحم في مسيرة اضرابات الملح والصبر…!
ربى يوسف شاهين: فشل السياسة الأمريكية والتركية في الملف السوري
عبدالواسع الفاتكي: يكذبون كما يهتفون!
د. عبد الحميد فجر سلوم: انفجار الشارع اللبناني نتيجة حتمية وطبيعية
عبد الخالق الفلاح: العراق… هناك من هو.. حاميها و حراميها
رأي اليوم