14th Nov 2019

طالب الحسني - نتائج البحث

إذا كنت غير راضية عن النتائج، يرجى القيام بالبحث مرة أخرى

محمد علي القاسمي الحسني: جزائر الفقراء… العاملات المنزليات أوتلك المأساة المنسية

27th July 2018 12:49 (one comments)

محمد علي القاسمي الحسني

دعاني صديق يدعي أنه بورجوازي، يتأنق في الكلام ويتفرنس، يدعي الثقافة والتحضر بشكل مؤرق لوليمة يقيمها في بيته، حملت جسدي المتثاقل اليه، فاذا بمجموعة من المدعوين يحادثون بعضهم البعض بمثل الأسلوب الذي يستعمله في الحدي، كلبان يحرسان البيت، ومجموعة قطط تجول في الساحة، لم يلفت انتباهي جمالية البيت ولا الثريات باهضة الثمن وغيرها من الماديات، بل لفت نظري طريقة معاملته لثلاثة عاملات منزليات يشغلهن لديه، معاملة كارثية لا انسانية، يستعبدهن وزوجته وابنه بطريقة تجعل المرء ينفر من الجلوس لديه، كن يعاملن وكأنهن خارج اطار البشرية، يقدم الطعام للحيوانات أكثر مما يقدمه لهن، أجهر زهيد لا يكفي لتغطية أبسط تكاليف المعيشة، لم أطق الجلوس فانصرفت.

[+]

طالب الحسني: ما وراء القرار السعودي بوقف تحريك السفن النفطية من باب المندب؟ وهل التصعيد في البحر الأحمر رسالة إيرانية أم يمنية بإمتياز؟

26th July 2018 12:05 (one comments)

طالب الحسني

لم نتفاجأ بالقرار السعودي بوقف مؤقت لتحريك سفن النفط من باب المندب بعد ساعات من اعلان القوات البحرية  التابعة لحكومة العاصمة اليمنية صنعاء استهداف سفينة سعودية قبالة السواحل اليمنية في البحر الأحمر ، القرار السعودية كان يفترض أن يتخذ قبل قرابة العام عندما استهدفت سفينة نفطية مماثلة تابعة للسعودية

لسنا مع من يقول أن استهداف السفينة هي رسالة إيرانية مباشرة وتأتي ضمن التصعيد الأمريكي السعودي من جهة وإيران من جهة مقابلة ، ونحن نقول ذلك استنادا لعدة معطيات

الأولى أنها أي استهداف سفينة سعودية ليست الحادثة الأولى بل سبقها تدمير أكثر من سفينة خلال العام الماضي وكان لايزال الإتفاق النووي مع ايران جاريا ولم تنسحب منه الولايات المتحدة الأمريكية

وثانيا سبق وأن هدد السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي قائد حركة أنصارالله صراحة باستهداف السفن السعودية بل وموانئها إذا ما أقدم التحالف الذي تقوده باستهداف الحديدة الساحلية غرب اليمن والسواحل الغربية ، التصريحات نفسها كررها الرئيس الراحل الشهيد الصماد في أكثر من مناسبة

القرار السعودي ذو وجهين ، الوجه الأول ، المخاوف الفعلية من استمرار استهداف السفن السعودية لايقاف التصعيد الذي تقوده وحليفتها الإمارات منذ أشهر ويستهدف مدينة الحديدة

الوجه الأول وهو الأهم ، الضغط على واشنطن وعواصم اوروبية اخرى لمساعدة التحالف في الهجمة على الحديدة بعد فشل الجولة الاولى من العمليات العسكرية التي منيت بخسارة كبيرة وانحسرت المواجهات إلى مناطق في أطراف محافظة الحديدة واتخذت استراتيجية عسكرية قد تستغرق سنوات حتى تحدث تغييرا كبيرا في المعطيات الميدانية

السؤال الذي يطرح نفسه في هذه الجزئية إلى اي مدى ستتجاوب هذه الدول أقصد امريكا وبريطانيا وفرنسا وربما دول اخرى تحلق بها لهذا الضغط السعودي الجديد ؟

القرار السعودي بلا شك سيجعل الكثير من الدول ومن بينها امريكا ودول اوروبية تتخلى عن المخاوف من الاضرار الانسانية الصعبة التي ستحلق بملايين المواطنين اذا ما تصاعدت العمليات العسكرية باتجاه مدينة الحديدة وبالتالي تمنح الضوء الأخضر مجددا وربما ترفع من حجم المساعدات لعمليات عسكرية متوقعة لاستهداف الحديدة وهذه المرة تحت عنوان حماية السفن السعودية واستمرار ضخ النفط وحماية الممرات البحرية ، بالإضافة إلى ربط هذا التصعيد بالرد على ايران .

[+]

محمد علي القاسمي الحسني: جزائر الفقراء… العاملات المنزليات أو تلك المأساة المنسية

25th July 2018 13:31 (5 comments)

محمد علي القاسمي الحسني

دعاني صديق يدعي أنه بورجوازي ، يتأنق في الكلام و يتفرنس ، يدعي الثقافة و التحضر بشكل مؤرق لوليمة يقيمها في بيته ، حملت جسدي المتثاقل اليه ، فاذا بمجموعة من المدعوين يحادثون بعضهم البعض بمثل الأسلوب الذي يستعمله في الحديث ، كلبان يحرسان البيت ، و مجموعة قطط تجول في الساحة ، لم يلفت انتباهي جمالية البيت ولا الثريات باهضة الثمن و غيرها من الماديات ، بل لفت نظري طريقة معاملته لثلاثة عاملات منزليات يشغلهن لديه ، معاملة كارثية لا انسانية ، يستعبدهن و زوجته و ابنه بطريقة تجعل المرء ينفر من الجلوس لديه ، كن يعاملن و كأنهن خارج اطار البشرية ، يقدم الطعام للحيوانات أكثر مما يقدمه لهن ، أجهر زهيد لا يكفي لتغطية أبسط تكاليف المعيشة ، لم أطق الجلوس فانصرفت .

[+]

جزائر الفقراء.. أطفال الشوارع المنسيون

23rd July 2018 13:04 (3 comments)

محمد علي القاسمي الحسني

قمت برحلة الأسبوع الماضي متجولا بين مدينة عين تيموشنت في الغرب الجزائري وصولا إلى قسنطينة شرقا مرورا بكل من البويرة و العاصمة الجزائر ، لازالت جل المدن كما أعرفها ، لم يتغير فيها شيء سوى بعض المشاريع السكنية التي انطلقت الحكومة في بناءها ، و وقوف النسوة في القرى النائية لانتظار الحافلات التي تأخذهن لمقرات العمل مع جلوس نسبة كبيرة من الشباب في المقاهي ضاحكين و ساخرين من الحياة ، العاصمة لازالت كما هي سعيدة و نشطة تتحرك بطريقة غير عادية حالها حال جل عواصم العالم التي تشكل مزيجا من الثقافات و الأعراق ، بعض المدن التي عانت ويلات الهمجية الاسلاموية ممثلة في الجماعات الإرهابية التي دمرت قرى كثيرة و أحرقت أخرى تماما ، هذه القرى تعود اليوم الى الحياة بحيوية و تفاعل مع الواقع الذي تعيشه اليوم ، غير أن المشهد الذي لا يزال يؤرقني و يزعجني ، هو مشهد الفتية اللذين يقفون على حافة الطرقات لبيع الخبز و المأكولات التقليدية الخفيفة كالمحاجب و غيرها ، ذكور و إناث يبيعون كل ما استطاعوا بيعه لضمان لقمة العيش ، كريم بائع الكسرة أخبرني بأنه يبيع الكسرة ليتمكن من جمع المال لأمه المطلقة و التي تعجز عن الحركة ، زينب بائعة عصير الليمون تبيعه لأن أسرتها المكونة من ثلاثة ذكور آخرين هربوا من القرية و تركوها رفقة أمها ، أما أبوها فهو مسجون منذ سنين ، أما لزهر و هو بائع العنب بإحدى ضواحي العاصمة فهو قد فقد أسرته في حادث مرور و لم يجد أي مأوى سوى مالك المزرعة الصغيرة الذي يجبره على القيام بالأعمال الشاقة و هو الذي لم يتجاوز الثمان سنوات ، هذه الحالات بالنسبة لأي كائن بملك في قلبه ذرة إنسانية تمثل مأساة ، فكيف لفتية لم يتجاوز عمر أكبرهم الخامسة عشر أن يقفوا تحت لفحات الشمس الحارقة في درجة حرارة تجاوزت الخمسين في بعض المناطق ، وسط سكوت المجتمع بل و استعباده في الكثير من الأحيان لهؤلاء .

[+]

هذه هي خطة التحالف التي فشلت في السيطرة على مدينة الحديدة اليمنية غرب اليمن.. وهل تنجح الجولة الجديدة التي بدأت منذ أيام؟

9th July 2018 11:34 (6 comments)

طالب الحسني

سارع البعض إلى الكتابة أن مدينة الحديدة غرب اليمن وميناءها كانت قاب قوسين او أدنى من السقوط لصالح التحالف الذي تقوده السعودية ، ذلك حدث تحت تأثير الإعلام المؤيد للتحالف ، لكنه كاذب مجانب للصواب فبعد اسبوعين فقط تبدد كل الزخم والتحليل على واقع معكوس تماما وخسائر كبيرة في صفوف القوات التابعة للتحالف 80% منها من المحافظات الجنوبية وغالبية هؤلاء من التيار السلفي وهذا لم يعد سرا نكشفه. 

السؤال الأهم اليوم كيف فشلت خطط التحالف في السيطرة على الحديدة أو على الأقل الميناء الأهم فيها رغم العدد الكبير من المهاجمين وتحت غطاء جوي كثيف بالتزامن مع قصف من البارجات الحربية للمناطق المحاذية للساحل ؟!

[+]

محمد علي القاسمي الحسني: صورة أخرى لا يراها الخارج: جزائر الواقع وجزائر الخيال

4th July 2018 12:01 (5 comments)

محمد علي القاسمي الحسني

يرى العالم الألماني ذو الأصول الهندية ديبتر سانغاس بأن عناصر نمو الدول تتمثل في التوزيع العادل للدخل القومي ، و وجود مؤسسات ثقافية و علمية تشجع على الإبداع و الابتكار المفيد للمجتمع فضلا عن منح إدارة تسيير المشاريع لكفاءات علمية عليا قادرة على التسيير الجيد لضمان نتائج ملموسة تضمن الدرجة الأقل من الرضى لدى الفرد ، و لكن جل هذا منعدم في الجزائر فالمؤسسات الإدارية فاسدة و مؤسسة مكافحة الفساد المستحدثة حاليا وهمية غائبة عن العمل منذ تأسيسها ، أما الإبداع و الابتكار فيقتلان عبر المنهج الدراسي الذي ينتهج فيه المعلم و الأسرة أسلوب تحصيل النقطة فوق كل شيء ،رغم كون الجزائر تمتلك واحد و سبعين بروفيسور بجامعة السوربون لوحدها فالقامات العلمية و الفكرية أصبحت تهاجر لتضمن سلامة عقلها و قوت يومها بعيدا عن ضجيج الغوغاء ، و لعل المفكر محمد أركون لم يخطئ سنة 1963 حين رفض العودة إلى الجزائر ، لأنه كان آنذاك أستاذ بإحدى الجامعات الفرنسية و طلب منه التدريس في ثانوية بالجزائر ، فالنظام و المجتمع يكسران فهما اللذان رفضا كاتب ياسين عبر التهجير الداخلي ثم الخارجي و قذفا محمد أركون و لم يحتفيا بمليكشي أحد عباقرة الناسا  ، و بالتالي فان مسألة تخلف الجزائر متجذرة في ذهنية النظام و المجتمع على حد سواء و هنا تكون مقولة ابن خلدون خير توصيف ( الأوطان كثيرة العصائب و القبائل قل أن تستحكم فيها الدولة ) ، فلو كان الجزائريون متحدين و منضبطين في العمل بعيدا عن التكاسل و الجهوية لما كانت الطبقة الفقيرة تحلم بزيارة البحر و تبحث عن سبل كسب القوت .

[+]

محمد علي القاسمي الحسني: لولا فساد الادارة لما فسدت الجزائر

28th June 2018 13:59 (3 comments)

محمد علي القاسمي الحسني

قصدت إحدى الإدارات العمومية لاستخراج وثيقة مستعجلة في رمضان ، فإذا بمجموع العمال يضحكون علي بحجة أنه لا عمل في هذا الشهر ثم أصبح كل منهم يقذفني للآخر ، و حين طلبت مقابلة مدير الإدارة قيل لي بأنه هو الآخر غائب منذ شهرين و نصف لأن لديه ظروفا خارجة عن السيطرة ، و في الجامعة يغيب بعض الأساتذة فترات طويلة بدون أي مبرر قانوني ولا يتم تعويضهم ولا تعويض حصصهم و حين عودتهم لكرسي التدريس يلقون بالتهمة على الطلبة و يتهمونهم بالتقاعس و عدم الرغبة في الدراسة ، ذات يوم كذلك كنت شاهدا بأم عيني على حديث مدير مع أحد العمال حين صرخ في وجهه قائلا ( أنا رب هذه الإدارة ولا واحد عنده القدرة على محاسبتي ) ، هكذا هي الإدارة الجزائرية التي تشغل زهاء الثلاثة ملايين فرد تعاني الفساد و المحسوبية و الرشوة آفات لم تترك لها صورة ايجابية في ذهن الفرد البسيط ، ما جعل عمالها أضحوكة و محل شك و ريبة خصوصا بعد تسريب صور و فيديوهات لرؤساء بلديات و مدراء ببعض الولايات في وضعيات لا أخلاقية تمس أساسا بهيبة الدولة ان وجدت .

[+]

ملف “حراك الريف” في المغرب.. هل يطويه عفو ملكي؟

28th June 2018 08:35 (2 comments)

الرباط / محمد الطاهري / الأناضول

شهد المغرب الثلاثاء أحكاما قضائية “ثقيلة”، بينها السجن عشرين عاما بحق القائد الميداني لـ “حراك الريف” وأكثر من خمسين ناشطا آخرين.

هذه الأحكام أعادت ملف الحراك الاحتجاجي إلى واجهة الأحداث السياسية في المملكة، بعد أكثر من عام ونصف على انطلاقه، في انتظار “مخرج سياسي” لقضية أججتها أحكام قضائية.

وأصدرت محكمة الاستئناف في مدينة الدار البيضاء حكما بالسجن عشرين عاما بحق القائد الميداني لـ “حراك الريف” ناصر الزفزافي، وثلاثة ناشطين آخرين.

[+]

محمد علي القاسمي الحسني: الجزائر: هل هناك دولة ليترشح الرئيس؟

26th June 2018 12:39 (7 comments)

محمد علي القاسمي الحسني

تعالت الأصوات كالعادة مع كل انتخابات رئاسية مطالبة بترشح عبد العزيز بوتفليقة لعهدة رئاسية خامسة ، في مقدمة هؤلاء المزكين الوزير الأول أحمد أويحيى و أمين عام حزب جبهة التحرير جمال ولد عباس و بعض الجمعيات و المنظمات المسيرة أصلا من حزب الجبهة ، السيناريو قديم و ممل ، محفوظ بدقة في ذاكرة الشعب من كثرة تكراره كل مرة ، رئيس مريض غير قادر على السير أو الكلام يقود الجزائر التي يبلغ تعدادها السكاني خمسة و أربعين مليون فردا فضلا عن أربعة ملايين في الخارج ، جل هؤلاء ليس فيهم رجل رشيد قادر على قيادة البلد و لهذا وجب استمرار الرئيس في منصبه ، هذا ما قال به الوزير الأول ، و لكن بعيدا عن ترشح الرئيس من عدمه يتبادر الى الذهن سؤال هل الجزائر دولة من الأساس ؟

الجزائر و بعد ست و خمسين سنة لم يظهر فيها أي مشروع فكري لبناء الدولة كما فعل هوبز و ميكيافيلي و روسو و غيرهم ممن نظروا لنظرية الدولة ، ما تسبب في مشكلة غياب مفهوم الدولة أساسا عن الفرد و النظام الحاكم ، هذا الفراغ أدى تلقائيا إلى ظهور أقليات تلعب على وتر الدين أو العرقية و القبيلة لأجل الوصول لتحقيق أهدافها السياسية ، و لعل الخطر الأكبر لهذا الغياب هو أنه يشجع على الانقسام و نشر ثقافة الخلاف بدلا من الاختلاف و لعل خير دليل هو تقوقع القبائل و العرقيات على نفسها دون محاولة التثقف و معرفة الآخر ، و مع غياب مؤسسات دولة مثل تلك التي نشأت في الدول المتقدمة عند نشأتها فان منطق غلبة القوي و استبداد مافيا المال سيبقى بالنظر لكون الجزائر رقعة جغرافية مفتوحة أمام تنافس جميع التيارات الفكرية و الدول الكبرى دون وجود مفهوم التسامح أو تقبل الآخر ،

المشكلة الأبرز في الجزائر أن لها كل مقومات الدولة الناجحة لكن الحاكم يتعاون مع الشعب لإعاقة بناء الدولة القوية في كل المجالات و كأن هذه الرقعة قدرها أن تبقى ساحة قتال بين القوى الكبرى حتى نهاية الوجود البشري ، فالقبلية السياسية مع التخلف الاجتماعي مضافا لهما مافيا المال و غياب سلطة القانون و فاعلية المؤسسات الدستورية ، عوامل أدت الى انعدام وجود الدولة على الواقع في الجزائر بل هي محاولات فاشلة لارساء مفهوم يستحال تطبيقه في بيئة غير ملائمة له ، فالمجتمع هو الدافع الرئيسي لاستمرار هيمنة مافيا المال المتحكمة في الاعلام و القضاء و الادارة بالنظر لصمته و رضاه بالواقع ، و على النقيض فان المال الذي تستخدمه هذه المافيا قد سمح لها بالهيمنة التي أدت الى خضوع الأفراد للأمر الواقع ، و لو كان المثقفون مضطلعين بدورهم المفترض في الدول المتقدمة لما بقيت الجزائر أسيرة التخلف و التيهان .

[+]

طالب الحسني: هل ستستمر التسوية الإماراتية مع هادي ، وما علاقتها بالهجوم على محافظة الحديدة غرب اليمن

16th June 2018 10:30 (no comments)

طالب الحسني

بعد قرابة العامين من القطيعة بين الإمارات وبين عبد ربه منصور هادي ، برزت إلى الواجهة تسوية بوساطة سعودية عاد بموجبها هادي  ورئيس حكومته أحمد عبيد بن دغر   إلى عدن، بعد تأكيدات من عدد من الوزراء في حكومة بن دغر علاوة إلى الكثير من التقارير أنه ،أي هادي كان يخضع للإقامة الجبرية أو على الأقل ممنوع من العودة إلى عدن ، وجاءت هذه التسوية بعد زيارة وزير الخارجية الإماراتية إلى السعودية التقى خلالها بهادي ، وأعقبها زيارة الأخير إلى الإمارات والتقى خلالها بولي العهد الإماراتي عبد الله بن زايد ، وبالأمس صلى هادي العيد في مدينة عدن ضمن بنود التسوية .

[+]

محمد علي القاسمي الحسني: حين تفضح ريمة  الجزائرية تخلف المجتمع

13th June 2018 10:43 (5 comments)

محمد علي القاسمي الحسني

ريمة شابة رياضية خرجت لأداء الركض مساء فإذا بأحد الوحوش يتهجم عليها لتصبح القضية قضية رأي عام في ظل تزايد عدد النساء اللواتي يعتدى عليهن وسط صمت و تغطية على هذه الجرائم .

إن الضجة التي أثيرت حول ضرب ريمة ثم الخروج في بادرة تضامنية معها قد بينت بوضوح تخلف اللذين ناقشوا و حللوا المبادرة التضامنية سواء في وسائل التواصل أو في القنوات الإعلامية المختلفة التي جعلت منه أشبه بالأمن القومي للدولة ، فمن الخطأ الصمت أمام اهانة الشخوص في الشوارع و الطرقات بالنظر لكون الدفاع عن الناس قيمة أخلاقية في حد ذاتها ، فحماية المرأة و الطفل اللذان يعدان الطرف الأضعف في معادلة القوة داخل المجتمع القبلي هي مهام لم يستطع القانون فرضها ولا الإعلام رغم تعدد القنوات إلا أن جلها سقط في الابتذال و مقاومة الثقافة و التنوير ، بالنظر للذهنية الرجعية البدائية التي لازال الجزائري يفكر بها في القرن الحادي و العشرين ، و هنا يحب التنويه بأن هنالك جمعيات فاعلة في هذا المجال يقودها رجال و نساء أفاضل يريدون بناء مجتمع مدني تحترم فيه جميع الأفكار دون أي تسلط أو رقابة عليها ، و لعل المبادرة التضامنية الأخيرة هي خير دليل على وجود أصوات نيرة يمكنها أن تسير بالجزائر إلى مستقبل زاهر .

[+]

محمد علي القاسمي الحسني: طلبة الخارج الجزائريين و تصدير ثقافة الجهل

10th June 2018 11:46 (one comments)

محمد علي القاسمي الحسني

أرسل لي أحد الأساتذة الأصدقاء صورا لأحد الطلبة من اللذين عرفتهم حق المعرفة في الجامعة ، ناشرا صوره أمام تمثال الحرية و في شارع آدمز مورغان مع كتابته بأنه أصبح دارسا بأحد الجامعات هناك ، لتتعالى علامات الدهشة و الاستغراب بشكل رهيب ، كيف لهذا الطالب الذي كان يغش لأجل نيل معدل النجاح أن يسمح له بالدراسة في بلد الحضارة و العلم ، لأتذكر قصيدة بليغة المعاني نظمها الشاعر نزار قباني بعنوان أبو جهل يشتري فليت ستريت ، الفرق بين أبو جهل و الطالب المبتعث أن أبا جهل كان رجل أعمال أما هذا الأخير فهو طالب لا يفرق بين الرومانسية و الواقعية ، لكن الحظ جعله يدرس في بلد العم سام ، حاله حال معظم الطلبة الدارسين هناك ممن يعادون إلى الجزائر بعقولهم الفارغة و ثقافة الجهل التي يحاولون تصديرها للجزائري البسيط ، و هم في هذا ليسوا سوى بيادق في يد مراكز الأبحاث الأمريكية العاملة في مجال الغزو الناعم ، لأن النخبة المثقفة ذات مستويات الذكاء و الوعي العاليين يتم الاحتفاظ بها و الاستفادة منها في الداخل .

[+]

محمد علي القاسمي الحسني: ردائة الدراما الجزائرية الرمضانية وسقطاتها الوطنية اللافتة

3rd June 2018 12:23 (2 comments)

محمد علي القاسمي الحسني

حل رمضان و حلت معه كالعادة المنتوجات الجديدة المقدمة من قبل القنوات الجزائرية التي يصنعها أميون و يخرجها أمثالهم فيكون المنتوج رداءة معروضة للمشاهدة ، الملاحظ أن القنوات الجزائرية تسير عكس المجتمع ، فبعض الدراسات الأكاديمية تبشر بخير من ناحية ارتفاع عدد البحوث العلمية و الكتب المنشورة في الدول الأجنبية من قبل جزائريين ، فضلا عن مؤشرات جيدة تتعلق بحقوق المرأة و التمدرس ، لكن القنوات تقدم صورة عن جزائر سوادء متخلفة لازالت تعيش على هامش التاريخ ، فأحد المسلسلات تصور منطفة القبائل بملابس رثة قديمة من باب تبيان أن بلاد القبائل متخلفة حضاريا رغم أنها خرجت أفذاذ الجزائر جهادا و علما ، فمن العنصرية لجهة واحدة الى تشويه صورة بقية القبليات الوطنية مرورا بعرض مجتمع متفسخ أخلاقيا تتراوح برامج القنوات الجزائرية .

[+]

محمد علي القاسمي الحسني: خطر  الاسلاموية قادم… فهل الجزائر في أمان؟

29th May 2018 11:43 (2 comments)

محمد علي القاسمي الحسني

يعرف قاموس لاروس الفرنسي مصطلح الاسلاموية بأنها حركة تسعى الى توحيد تيارات الاسلام بهدف اعتماد عقيدة سياسية حقيقية من خلال التطيق الصارم للشريعة و انشاء دولة اسلامية متشددة ، تذكرت هذا التعريف بعد مجموعة فتاوى أطلقها شيوخ يدعون التبحر في الدين من داخل و خارج الجزائر بكون معظم المسلمين ليسوا مسلمين الا الفرقة الناجية التي تتمثل في المدخلية المنتشرة فتوى شيخهم في الجزائر و لهم خلايا في جل المدن ، اضافة الى أتباع الشيخ فركوس المدرس بجامعة الجزائر و تحت أعين الدولة ، الشيخ الذي أفتى بكفر النظام يوما و قال أمام طلبته بأن من لا ترتدي الحجاب كافرة و منع دخول الطلبة اللذين لا يرتدون القميص الى القسم للدراسة ، يعيش في عالم القرن الحادي و العشرين بهذا الفكر المتشدد الذي يشكل خطرا على المجتمع و يهدد وحدته خصوصا في ظل تراجع بقية التيارات الفكرية التي تعرضت للقمع و التهجير في مقابل بقاء الملعب مفتوحا للاسلامويين اللذين يتلقون الدعم من الدول الأجنبية تارة و من الحكومة التي تسمح لهم بالتحرك تارة أخرى .

[+]

محمد علي القاسمي الحسني: أصاب هتنغتون و جهل العرب

16th May 2018 14:20 (no comments)

محمد علي القاسمي الحسني

قال المنظر الأمريكي صمويل هتنغتون سنة 1993 ( الغرب يحاول و سوف يواصل محاولاته للحفاظ على وضعه المتفوق و الدفاع عن مصالحه بتعريفها على أنها مصالح المجتمع العالمي ) ، يومها كان الاتحاد السوفييتي قد سقط بحكم أنه العدو الأول للولايات المتحدة الأمريكية و الصين تصعد بشكل متسارع الى درجة العظمة ، أما العرب فكانوا يتأهبون للوقوف متفرجين أمام اتفاقية السلام التي قبل بها ياسر عرفات مع حكومة الكيان الصهيوني ، في نفس المرحلة تقريبا أطلق المهدي المنجرة تحذيره بأن مستقبل العرب لا يبشر بخير في ظل الحكم الشمولي لكل الدول العربية و الضعف الاقتصادي لها ، فضلا عن تبعيتها الاقتصادية و الفكرية للدولة المركز ممثلة في الولايات المتحدة الأمريكية ، حينها لم يسمع أحد تنظيراته التي تثبت صحتها يوما بعد آخر .

[+]

محمد علي القاسمي الحسني: وهل الجزائر ديمقراطية؟

14th May 2018 12:06 (7 comments)

 

محمد علي القاسمي الحسني

في عالم اليوم حوالي مئة و ثمانون دولة تقول بأنها ديمقراطية سواء عبر تصريحات حكامها أو عبر إصلاحات سياسية تقوم بها للانضمام الى الهيئات الدولية المختلفة، ما منح رواجا لمصطلح الديمقراطية في الدراسات البحثية والمقالات الإعلامية التي أدت لتمييعه و جعله فكرة عامية، رغم أنه مصطلح يبحث فيه منذ ما يفوق العشرين قرنا .

لا يختلف اثنان في كون الجزائر بلدا متخلفا اقتصاديا و فكريا حسب المعايير الدولية التي تضعها المنظمات الدولية و مراكز البحث العلمية ، إضافة إلى كونها متخلفة سياسيا و هذا ما يتجلى بوضوح في نيلها مرتبة متدنية في مؤشرات الدمقرطة على المستوى العربي و على المستوى العالمي فالأمر كارثي أكثر ، فتخلف النظام السياسي الجزائري الذي أدى الى تخلف المجتمع طيلة ست و خمسين سنة يعد مقارنة مع دول أخرى عبثا و استنزافا فوضويا للموارد الفكرية و الاقتصادية لبلد بحجم الجزائر ، و هنا سيجد النظام السياسي نفسه أمام حقيقة عدم ديمقراطيته التي تتجلى في معايير تفوقت فيها تونس التي أعادت بناء النظام سنة 2011 على الجزائر ، و في حرية التعبير و التداول السلمي على السلطة خير مثال .

[+]

 طالب الحسني: السعودية آخر من علم باغتيال الرئيس الصماد.. كيف فشلت استخبارات التحالف وتفوقت صنعاء استخباراتيا وأمنيا وإعلاميا

26th April 2018 11:27 (4 comments)

طالب الحسني

أن تبقى السعودية والتحالف الذي تقوده في العدوان على اليمن 5 أيام دون أن تتأكد أنها اغتالت الشهيد الرئيس صالح الصماد رئيس المجلس السياسي الأعلى في اليمن  وهي السلطة الحاكمة العليا في العاصمة صنعاء والقيادي الكبير في حركة أنصار الله ، فهذا يعني أن أجهزة الاستخبارات التابعة لها وللدول الحليفة معها  على درجة كبيرة من الفشل ، وأن الأجهزة اليمنية  بالتالي سجلت نجاحا وتفوقا كبيرا وعلى درجة عالية من الأهمية .

السعودية كانت ترصد وتتابع تحركات الرئيس الصماد ، قبل ومنذ وضعه ضمن قائمة ” المطلوبين ” الاربعين آواخر العام الماضي 2017 ورصدت ملايين الدولارات لمن يزودها بمعلومات عنهم ، وبالنسبة فإن الرئيس الشهيد الصماد كان كثير الحركة وهو المطلوب رقم 2 في ” القائمة” ولم يكن مختبئا في أي مكان ، ومثله أيضا بقية الأسماء في هذه ” القائمة”

وبالعودة إلى عملية الاغتيال التي طالت الشهيد الرئيس الصماد في محافظة الحديدة الساحلية غرب اليمن ، فإن السعودية كانت تعلم أنه كان في هذه المحافظة وكان قد ألقى خطاب في جامعة الحديدة وتم بثه مباشرة على الفضائيات الرسمية وهو آخر خطاباته ودعا إلى مسيرة البنادق ، التي خرجت بعشرات الآلاف أمس الأربعاء ، وبالتالي كانت السعودية والتحالف الذي تقوده قد رصدت وكثفت من تحليق الطيران على المحافظة ، وكان مستعدة وهو ما حدث لاستهداف أي تحركات تشتبه فيها .

[+]

عباس الخفاجي: كيف أصبح عبد الأله وصيا على عرش العراق؟

25th April 2018 11:19 (2 comments)

عباس الخفاجي

كان مصرع الملك غازي بن فيصل ليلة 3-4 نيسان 1939 الجانب الأول من مؤامرة دبرتها السفارة البريطانية في بغداد ، لتأتي حكومة نوري السعيد وتكمل الجانب الثاني بتنصيب عبد الأله وصيا على عرش العراق و وليا للعهد .

فعلى أثر إعلان وفاة الملك غازي تولى مجلس الوزراء حقوق الملك الدستورية وفق المادة الثانية والعشرين من الدستور، حتى تعيين وصي على العرش.

ومنذ الساعات الأولى لمقتل الملك عمل نوري السعيد جاهداً ليقنع مجلسا النواب والأعيان، والشعب العراقي بما أدعاه بوصية مزعومة للملك غازي، بتكليف عبد الإله بالوصاية على العرش فيما إذا حصل له أي مكروه له.

[+]

عباس الخفاجي: ذكريات عراقية: لماذا أنتحرت الأميرة جليلة

13th April 2018 11:15 (2 comments)

عباس الخفاجي

الأميرة جليلة بنت علي بن الحسين ، أصغر بنات الملك علي بن الحسين ، آخر ملوك المملكة الحجازية الهاشمية ، يرجع نسبها الى الحسن المثنى بن الحسن بن علي بن أبي طالب الحسني الهاشمي القرشي.

ولدت في مكة المكرمة عام 1922 ، وقد أسماها جدها الملك حسين ، جليلة الشرف. عاشت وتربت مع شقيقاتها الأميرات وشقيقها الأمير عبد الإله وهي الأصغر بينهم ، ( الأميرة عابدية 1907 ، الملكة عالية 1911 ، الأمير عبد الأله 1913 ، الأميرة بديعة 1920).

وعلى أثر أندلاع الحرب بين نجد والحجاز ، سافرت مع العائلة الى شرق الأردن أواخر عام 1924 ، وبقيت هناك مدة سنة ونصف السنة ، وفي أواسط عام 1926 لبى والدها الملك دعوة شقيقه الملك فيصل الأول لزيارة العراق ، على أثر سقوط جده بأيدي آل سعود ، حيث وصلت الأميرة جليلة وأفراد عائلتها بغداد ومكثت فيها.

[+]

محمد علي القاسمي الحسني : جزائر الفقراء.. أسئلة مشروعة حول سقوط الطائرة العسكرية

12th April 2018 12:15 (9 comments)

 

محمد علي القاسمي الحسني

    يختلف اثنان في كون النظام الجزائري أحد هذه الأنظمة القائمة على ظهر بنية اجتماعية متزعزعة و خوف غير مبرر من الغرب و العرب على حد سواء ، و خير مثال على هذا الصراع المفتوح مع النظام الليبي السابق و النظام المغربي ، جاعلا مصير الجزائر رهينة رغبة عابرة فقط لحفظ الاستقرار الهش ، و هذا ليس غريبا عن نظام شمولي يدرك ميكانيزمات حكمه جل دارس للعلوم السياسية .

 رغم أن التاريخ الأوروبي عرف سقوط الملايين لأجل وصول فلان أو فلان للحكم ، فان نفس الأمر عرفته الجزائر طوال تاريخها ممثلا في ظهور عديد الدول التي حكمت في مراحل زمنية مختلفة ، لكن الفارق أن الدول الأوروبية اتحدت الآن داخل كتلة اقتصادية و سياسية و تحاول التكتل عسكريا ، و على النقيض فان الجزائر لازالت دولة مفتتة تقوم على الخلافات القبلية و الفكرية ، يحكمها نظام تحت غطاء الشرعية الثورية التي تخول له الحكم نظرا لكونه وريث ثورة التحرير فيتم صناعة الرجل الأسطورة الذي بدونه فان الجزائر ستتحول لصحراء خالية و هذا ما ولد في الأذهان أسطورة بومدين الذي أمم النفط ثم بوتفليقة الذي قضى على الإرهاب و هنا تكمن الكارثة فالاتحاد الأوروبي توصل بعد قرون من التقاتل الدموي لإنشاء تكتل ناجح بقناعة سياسية واضحة لزعمائه اللذين أرادوا الخروج من العباءة الأمريكية و خدمة مصالح شعوبهم ، أما الجزائر فلازال قادتها يعبثون بمصيرها المجهول و العجيب امتلاكهم قدرة على التوالد و التكيف المستمر .

[+]
نِتنياهو يُحاول بَذر بُذور الفِتنة بين “حماس” و”الجهاد الإسلامي”.. توقّعات بإطالة أمَد المُواجهات في غزّة.. وحديثٌ عن صواريخٍ “دقيقة” لم تُستَخدم بعد.. والغالبيّة السّاحقة من سكّان القِطاع تدعم الرّد على العُدوان الإسرائيلي.. و”القسّام” في حالةِ تأهّب
أردوغان في زيارةٍ تاريخيّةٍ لواشنطن.. حتى متى يستمر في الجُلوس على المِقعدين الروسيّ والأمريكيّ في الوقتِ نفسه؟ وهل ستُؤدّي الصّداقة القويّة بين الصّهرين كوشنر والبيرق إلى إلغاء صفقة صواريخ “إس 400” الروسيّة لمصلحة نَظيرتها الأمريكيّة؟
لماذا اجتمع مجلس الحرب الإسرائيلي مرتين الأسبوع الماضي لمناقشة سيناريو الرعب الإيراني؟ هل سيكون نتنياهو “المأزوم” من يوجه الضربة الأولى؟ وكيف سيكون الرد الذي لن تستطيع القبة الحديدية مواجهته؟ وما هي الأسباب التي دفعت ايران لإبعاد الجاسوسة “النووية” وسحب اعتمادها؟
انتخاب راشد الغنوشي رئيسا لبرلمان تونس بالأغلبية المطلقة
“يوميات الحراك في لبنان… المخاطر الأمنية بعد الاقتصادية تدخل على المشهد.. احتقان ومواجهات وظهور مسلح بسبب قطع الطرقات.. متظاهرون يبنون جدارا على أتوستراد الشمال واتهام لحزب القوات بأخذ البلاد إلى الحرب الأهلية والأخير ينفي صلته.. مواطن جنوبي يتصل بجنبلاط طالبا فتح الطريق والأخير يرد: قل للسيد نصرالله أن لا يهدد.. وبري يدعي على الخياط وتلفزيون “الجديد
نيويورك تايمز تكشف تفاصيل جديدة عن مقتل الأمريكية كايلا مولر.. البغدادي اغتصبها مرارا وزوجته ضربتها!
صحف مصرية: ابنة د. مصطفى محمود: “هيكل” منعه من الكتابة بسبب مقال عن “هتلر” ولهذا السبب كان يقيم في شقة متواضعة و السادات عرض عليه أن يكون وزيرا لكنه رفض ولم يكن ملحدا.. حجازي: ندمتُ بعد هجائي للعقاد! إصابة كارتر بنزيف في المخ!
نيويورك تايمز : الكشف عن “دبلوماسية خفية” بين صهري ترامب وأردوغان لـ”تصحيح المسار” في العلاقات بين أنقرة وواشنطن
واشنطن بوست: ترامب يعرض على أردوغان صفقة بـ100 مليار دولار للالتفاف على العقوبات التي توعدت بها واشنطن بسبب صفقة صواريخ “إس–400” الروسية
الغارديان: ترامب يستشيط غضبا والديمقراطيون يستعدون لجلسات استماع علنية مريرة
430 عملية اغتيال نفذتها إسرائيل بحق فلسطينيين منذ مطلع القرن 
ميشيل شحادة: اساليب التحكم الاستعماري والانتفاضات الشعبية العربية
إبراهيم عبدالله صرصور: “لعبة الانتخابات/السياسة والحرب” الإسرائيلية مرة اخرى..
بلال المصري: السعودية: قدم إنزلقت في مستنقع اليمن وأخري تخطو نحو الساحل الأفريقي
بشارة مرهج: نقاش مفتوح مع “الحاكم” رياض سلامه
ميس القناوي: المطلوب الأول في قطاع غزة.. بهاء ابو عطا
الدكتور حسن مرهج: الهواجس الاسرائيلية تُجاه إيران.. تحديات متزايدة
أحمد الدثني: الجنوب: وريث الشرعية وصانع السلام في اليمن
حمدي العطار: الأحتجاجات العراقية وحيوية التغيير
خالد الهواري: السعودية وايران وجهان لعملة واحدة
ربى يوسف شاهين: بين اسرائيل وفصائل المقاومة الفلسطينية.. جدار اسمنت
الطيب النقر: جناية السياسة على الدكتور الترابي وفكره
عبدالله المساوي: ثورات العرب: حمل كاذب وسراب بقيعة يحسبه الظمآن ماء!
رأي اليوم