17th Feb 2019

ربى يوسف شاهين - نتائج البحث

إذا كنت غير راضية عن النتائج، يرجى القيام بالبحث مرة أخرى

بعد ازمة اسقاط طائرة “ايل 20”: من يخطف الأضواء في سوريا… روسيا أم تركيا؟

26th September 2018 12:38 (one comments)

ربى يوسف شاهين

في مشهديات الحروب يحدث الكثير، وهذا ليس خافيا على احد، أما في الحرب السورية فالاختلاف والخلاف واضح، ولنوضح ماذا نقصد؟

من المعلوم يا سادة أن أدوات الحرب سابقا بدائية، بالرمح والسيف والخيل، ومن ثم تطورت تلقائيا لتصبح بالدبابات والطائرات والبوارج، وحتى هنا هذا طبيعي، ولكن في سوريا أضيف لها القتل والذبح والحرق، ولا ننسى الاسلحة المحظورة واستخدام الكيماوي.

[+]

ربى يوسف شاهين: أمريكا وزيادة نفقاتها العسكرية.. حماقات ترامب

19th September 2018 14:02 (no comments)

ربى يوسف شاهين

مع بداية الحملة الانتخابية لدونالد ترامب أكد مرارا بأنه عازم على زيادة ميزانية بلاده العسكرية فما الأسباب؟

شهدت الميزانية الدفاعية الأمريكية خلال العشر سنوات الماضية ارتفاعا ملحوظا، حيث وافق البنتاغون على زيادة 7% في ميزانية عام 2019 على الرغم من الاتفاق للرئيس السابق باراك أوباما والكونغرس الامريكي عام 2011 بخفض الميزانية الدفاعية 500 مليار دولار خلال العشر سنوات المقبلة، وقد تم بالفعل التخفيض لتبلغ في عام 2015  “585” مليار دولار، بعد ان كانت 615 مليار دولار، لكن في عام 2017 بلغت ميزانية امريكا العسكرية 619 مليار دولار، وارتفع عدد افراد الجيش الأمريكي إلى اكثر من 476 الف جندي، وعدد القوات الجوية 321 الف جندي، وعدد المشاة في البحرية الأمريكية 185 الف جندي.

[+]

ربى يوسف شاهين: “الخَنقُ” الأمريكي للفلسطينيين عبر الأونروا.. منافذ ساخنة

12th September 2018 12:33 (2 comments)

ربى يوسف شاهين

بدايةً..

 تأسست الأونروا في عام 1950 بعد إعلان قيام “الكيان الإسرائيلي” ، و أحدثت لتأمين خدمات الإغاثة لنحو 700 الف لاجئ فلسطيني طُردوا من ارضهم و سلبوا كل حقوقهم ، وباتوا في امس الحاجة لها كمنظمة مساعدة إن كان في الضفة الغربية او قطاع غزة او الأردن وسورية ولبنان ،  فهي توفر لهم التعليم والطبابة وجميع الخدمات للبنية التحتية في المخيمات ،  وعلى مرور كل هذه السنوات وبالرغم من ان الولايات المتحدة تعد من الجهات الأوائل الداعمة والمانحة للأونروا حيث في العام الماضي بلغ مجموع تبرعاتها للمنظمة “368مليون دولار” ، فما وراء قرار الإدارة الأمريكية بوقف المعونات عن المنظمة كإيعاذ لإنهاء أعمالها وإقفال مكاتبها؟ .

[+]

ربى يوسف شاهين: تزاحم دولي على إدلب… “مربط الفرس” في يد سورية والحلفاء

5th September 2018 11:44 (2 comments)

ربى يوسف شاهين

سورية .. صاحبة القرار بتحرير كل شبر من الجغرافية السورية من الإرهاب، هذا ما أكده الرئيس بشار الأسد ، ولكن ما يسبق العاصفة والتي ستجري في إدلب عبارة عن تصريحات وتهديدات ومشاورات ، وحتى وصلت إلى الترهات والأكاذيب على لسان سياسيين ، والمستغرب انه و بعد التطور الحاصل ووصولنا إلى الألفية الثالثة إلا ان “بعض الحكام” لا يستخدمون العقل .

[+]

ربى يوسف شاهين: المال السعودي والإرهاب.. سقوط الأقنعة العربية في الحرب السورية

31st August 2018 12:08 (one comments)

ربى يوسف شاهين

كثيرة هي الحروب التي شنت على الشرق الأوسط ، فمنذ أن وطأة قدم الصهاينة فلسطين ، والمال العربي في خدمتهم و يغذي مشروعهم التكفيري التقسيمي ، هذا المال المختبئ تحت عباءة الكذب ، فالشركات الصهيونية تغزو العالم وبتمويل عربي، (فالبقاء في الحكم مقابل المال) ، فالمال العربي لم يحرق بطائراته إلا الإنسان العربي .

[+]

ربى يوسف شاهين: قائدان في الشرق الأوسط لا ثالث لهما… الرعب الاسرائيلي القادم

26th August 2018 10:41 (2 comments)

ربى يوسف شاهين

 مع تعدد المؤامرات وتنوعها إن كانت السياسية أو العسكرية أو التجسسية، او حتى الاقتصادية والثقافية والاجتماعية، لم تستطع وعلى توالي الأيام و رغم قدرة منفذيها في بعض الأحيان، من استغلال ثغرات من الضعف و قلة الإدراك وكثرة الطمع لتحقيق مآربهم، إلا أنه ومع وجود قيادات متمثلة في كل من الرئيس “بشار الأسد” والسيد “حسن نصر الله” واللذان عملا بكل إيمان وثقة وحنكة سياسية، على إيقاف هذا الإعصار الحربي المتعدد الاتجاهات، فكانوا و مقاومتهم خير مثال لكثير من قادة الشعوب و” هنا لا نتكلم من فراغ ” .

[+]

انتقاء أمريكا للأقليات ليس عبثا… السياسية الخبيثة

21st August 2018 14:20 (2 comments)

ربى يوسف شاهين

كثيرا ما نسمع بامتداح العرب للغرب في أسفارهم ومعاملاتهم الحكومية للمغتربين، وتتناقل الأصداء عن الوجه الحسن للغرب، وإن كنا لا ننكر أن أصابع اليد ليست واحدة، فحتى أمريكا في نظام التعاملات لديها احترام العميل (الزبون) ولا يوجد ما يسمى روتين الوظيفة، فهي السباقة في العلاقات العامة لكن التناقض الحاصل هنا يدعي الاستغراب!….

[+]

ربى يوسف شاهين: الشمال السوري… بين محاولة التتريك والعودة إلى الحضن السوري

18th August 2018 12:09 (2 comments)

ربى يوسف شاهين

معارك ضخمة انتصر فيها الجيش العربي السوري خلال سنوات الحرب المفروضة على سورية ، فما يدور في أروقة تركيا من مخططات لاحتلال مناطق جديدة في الشمال السوري كما حصل في “عفرين” فهذا ضرب من الجنون ، وخاصة ان ما حدث من تقارب بين الحزبين الاساسيين الكرديين مؤخرا يبدو إيجابيا ، خاصة  ان  المراهنة على الدعم من جهاتهم السابقة “أمريكا” بات معدوما وإدراك هذين الحزبين ” ان الهدف الأكبر لتركيا هو استهدافهم قيادة وشعبا ” .

[+]

ربى يوسف شاهين: السعودية وأكراد العراق.. تودد تكتيكي ومصالح استراتيجية

15th August 2018 11:53 (no comments)

ربى يوسف شاهين

اقليم كردستان العراق الذي يعتبر منطقة ذو اهمية استراتيجية للعراق ، والذي يمتاز بحكم ذاتي “فدرالي” منذ عام 2003 يشهد خلافات كبيرة بين القوى السياسية ، واهمها الحزب الديمقراطي الذي يتزعمه “مسعود البرزاني” ، هذه الخلافات تشكل قلقا للرأي العام العراقي وللتيارات السياسية العراقية لجهة النوايا المبيتة لهذه القوى السياسية المتزعمة لإقليم كردستان العراق.

[+]

ربى يوسف شاهين: أطفال فلسطين.. بين مطرقة الاحتلال وسندان الصمت الدولي

10th August 2018 12:26 (no comments)

ربى يوسف شاهين

منذ النكبة الفلسطينية والاحتلال الإسرائيلي يرتكب أفظع الجرائم والممارسات بحق الشعب الفلسطيني ؛ جرائم لا يمكن التغاضي او السكوت عنها ، فقد تغالى العدو الصهيوني في جبروته وطغيانه والمشاهد على الشاشات تثبت ذلك.

كثيرة هي الجرائم اللاإنسانية ، لكن أن تطال الأطفال في فلسطين فلابد من الوقوف في وجهها، فهو بركان من الموت البطيء ولابد من التوثيق لجرائمه وانتهاكاته للعالم بأسره، لأن ما يسمى بمنظماتوحقوق الطفولة و كل التشريعات لحماية الطفولة، عاجزة و منصاعة للصمت الدولي من حكام و منظمات تدعي حماية الأفراد والحقوق والحريات.

[+]
ألا يَخجلُ العرب المَهزومون مِن تِكرار العِبارة التي تُدينهم حول سيطرة إيران على أربعِ عواصم عربيّة؟ ألا يُذكّرنا فُرسان مؤتمر وارسو الذين سلّموا مفاتيح القدس لنِتنياهو بأبي عبد الله الصغير الذي سلّم مفاتيح غرناطة لفرديناند؟ وما هو الفَرق؟
ترامب يتحدّى الكونغرس ويُعلِن حالة الطّوارئ لتَمويل الجِدار العُنصريّ على حُدود المِكسيك.. هل هي “الفضيحة” الأخيرة التي ستُطيح بِه؟ وهل يستحِق “الجِدار” هذا التّصعيد الخطير الذي سيُقسِّم أمريكا؟ ولماذا نُرحِّب به؟
هل طلّق “عرب وارسو” فِلسطين والعُروبة إلى الأبد؟ ولماذا نعتقِد أنّ “الجِنرال” نِتنياهو لن يحميهم إذا اندلعت الحرب ضِد إيران؟ وكيف خرج الحوثيّون وأنصارهم الرّابح الأكبَر من هذه القمّة؟ وهل سيظهر الدّور الإسرائيليّ في حرب اليمن إلى العلن؟
لطيفة اغبارية: الرجال الألمان أفضل من الرجال العرب.. عمرو أديب لعلاء مبارك: إذا نسيتوا اللي جرى هاتوا الدفاتر تتنقرا”.. كأس شاي يساوي الملايين.. ما هو اكتشاف راغب علامة الجديد؟
رئيس سابق للاستخبارات الإسرائيلية: “تبادلت الذكريات” مع السيسي
عبد المنعم أبو الفتوح في حالة صحية سيئة
عرض خرافي من ولي العهد السعودي لشراء مانشستر يونايتد
السعودية تنفي استخدام تطبيق حكومي كـ”أداة رقابية” ضد النساء
الجبير يلغي مشاركته في مؤتمر ميونخ للأمن
صاحب مقولة إيران تُسيطر على أربع عواصم عربيّة يرد على الأستاذ عطوان: لست مسؤولاً إيرانيّاً وليس لي أيّ وضع رسميّ.. وكلامي جرى تحريفه وتوكل كرمان أوّل من ردّدته
السيد نصر الله: من حرر المنطقة ودفع بخطر داعش هو محور المقاومة وليس المنافق الأميركي.. مؤتمر وارسو كان “هزيلا وهشا” هدفه الأساسي إخراج بعض علاقات إسرائيل بالدول العربية من السر إلى العلن.. والجيش الإسرائيلي غير جهاز لخوض حرب جديدة وخصوصا قواته البرية.. ولا خلايا لنا في فنزويلا
هنية: حماس لم تسيء إلى سوريا أو نظامها.. بذلنا جهودا لعدم تدهور الوضع في سوريا من باب الأخوة وقدمنا نصائح للنظام لكنه لم يستمع لها
إسرائيل تَعتبِر مؤتمر وارسو نجاحًا تاريخيًا: تصريحات وزراء الخارجيّة العرب كأنّها كُتِبَتْ بديوان نتنياهو ونظرية عزلة الكيان تحطمّت
المؤتمر الدوليّ السنويّ لمعهد دراسات الأمن القوميّ: العمليات العسكريّة لن تُبعِد إيران من سوريّة والمفتاح روسيا وإقامة التحالف مع الدول السُنيّة المُعتدِلة وإعادة السلطة لغزّة
صحف مصرية:”غلطة” أم كلثوم التي تمنت أن يغفرها لها السوريون! السيسي والقردة الثلاثة.. هل كان إعدام الشباب بالون اختبار لإعدام مرسي والمرشد؟ كاركاتير المصري اليوم عن الرأي الآخر الذي خرج ولم يعد! لماذا ينجح المسلمون غير العرب فيما يفشل المسلمون العرب؟ هنية: حماس حركة تحرر وطني لا ترتبط بالإخوان 
آي: جهل القادة شبيه بجهل عرائس تنظيم الدولة الإسلامية
مجلة اسبانية: هل تأكد طلاق العاهل المغربي من عقيلته الأميرة سلمى؟
التايمز: عروس “الدولة الإسلامية” تخاف على طفلها وتكشف عن حبها لزوجها الجهادي
غازيتا رو: “مسرح مفبرك”: هل كان هناك هجوم كيميائي في سوريا؟
بعد ثماني سنوات من الثورة ليبيا غارقة في ازمة بلا نهاية
د. محمد حيدر: الفساد في العالم العربي والاسلامي وطرق مكافحته
الروهنغيا: لا نريد انفصالا عن ميانمار وإنما حقوق المواطنة
واشنطن تسعى لإقناع شركائها بحماية ما أنجزه التحالف في سوريا بعد خروج القوات الأميركية
وزير النقل المغربي: مشروع الربط القاري بين المغرب وإسبانيا قريبا
ابراهيم شير: خفايا الحياة لدى داعش.. الخوف هو المسيطر
د. جمال الحمصي: كيف نكافح الفساد في العالم العربي؟
خالد الناهي: اخلع نعليك.. فانت في العراق
خليل قانصوه: العولمة الوحشية و العولمة الإنسانية!
بوشعيب أمين: هل يسلّم الحكام العرب القدس لإسرائيل كما سلّم الأمير الصغير غرناطة للإسبان؟
رند الأديمي: الحديدة.. هل هي مفتاح لحل القضية اليمنية؟  أم هي حل اللاحل؟
فرج كندي: الدولة الهشة… ليبيا… منصة للهجرة ومسرح للجماعات المتمردة
جمال المتولى جمعة: دور المجتمع المدنى فى التنمية
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
رأي اليوم