13th Aug 2020

د. نهى خلف - نتائج البحث

إذا كنت غير راضية عن النتائج، يرجى القيام بالبحث مرة أخرى

قصيد ة محمود درويش: برنامج سياسي واضح لانصراف آمن ” للمارون بين الكلمات العابرة”

17th March 2014 13:05 (2 comments)

noha-khalaf-new

د.نهى خلف    

بعد ان اثارت قصيدة محمود درويش “مارون في الكلمات العابر ة” ضجة في اسرائيل في عام 1988 ، كتب محمود درويش في مجلة ‘ اليوم السابع’ في 18 نيسان  من نفس العام  ردا بعنوان ‘هستيريا القصيدة’.

وقد و جدنا فقط نصا مترجما الى الفرنسية لهذا المقال، بينما لم نجد النص الأصلي الموجود ربما في أرشيف الجريدة،  و لكن سنعرض هنا ردود فعل محمود درويش على الحرب التي شنها الصهيونيون على قصيدته عندما نشرت  الجريدة الاسرائيلية ‘يدوعوت أهرونوت’ مقالا بعنوان “استعادة وحدة  الكنيسيت ” وذلك بعدما  اعتبر  رئيس اوزراء الاسرائيلي اينذاك  قصيدة محمود درويش ‘كبرهان لضرورة استمرار الاحتلال’.

[+]

“كلنا رائد زعيتر”: أيها المارون بين الكلمات العابرة

12th March 2014 12:35 (3 comments)

nouha-khalaf.jpg66

د. نهى خلف

ماذا قال رائد زعيتر للجندي الاسرائيلي  لكي يدفعه الى الجنون؟؟ هل قال له فقط الحقيقة؟؟ هل قال له “هذه أرضي و أرض أجدادي  فاذهب من أين أتيت أيها المستعمر”؟؟ و هل كانت هذه الكلمات غريبة على الجندي و شكلت له صدمة  نفسية ؟؟؟ يعني هل يمر الجميع عبر المعابر باذلال وخجل؟؟؟ هل قال رائد زعيتر شيئا لم يسمعه الجندي من قبل  حتى أصيب بهستيرية الفاشيستي؟؟

فماذا يقول العابرون الآخرون عبر المعابرللجنود؟؟ هل يقولون  لهم أهلا بكم ايها المحتلون؟؟  أهلا بكم في بلادنا  التي اصبحت مقابر ليس فقط للبشر بل  للأحلام  والاقلام  و الكلمات؟؟؟

بالتأكيد يكذب الاسرائيليون عندما يقولون انه هجم على الجندي ليأخذ سلاحه  أو اعتدى عليه لكن رائد زعيتر قال لهم بالتأكيد شيئا لم يسمعوه من قبل: “كلمات أقوى من الرصاص” حسب قول أحمد فؤاد نجم  و الشيخ إمام.

[+]

“الشرخ” الأوسط الكبير: قراءة أخرى في نظرية “صدام الحضارات”

26th January 2014 13:04 (2 comments)

noha-khalaf

د.نهى خلف

ان التدقيق مجددا  في أفكار الصقر الأمريكي، صاموئيل هانتغتون، و خاصة في نظريته حول “صدام الحضارات” والتي نشرت للمرة الأولى في مجلة فورين أفيرز عام 1993، و التي أثرت في التفكير الاستراتيجي الأمريكي،  قد تساعدنا ربما  في تفسير ما يحدث اليوم  في الشرق أو “الشرخ” الأوسط اللجديد، و ذلك لأن حسب رأينا قد أثرت نظريته بشكل سلبي و معكوس  على النخب السياسية في العالم العربي،  بما في ذلك  فئة  المثقفين بشقيها التقليدي و الليبرالي.

هذا ما يمكن أن نستنتجه  بعد المخاض الكبير الذي تبلورعن “الربيع العربي” والمستنقع الدموي الذي أغرق المجتمعات العربية.

[+]

على كيري ان يعترف باسرائيل كدولة إرهابية وعنصرية وخارجة عن القانون

10th January 2014 12:41 (3 comments)

nouha-khalaf.jpg66

د. نهى خلف                                   

الشعب الفلسطيني ليس بحاجة للاعتراف بان اسرائيل هي اكبر منظومة ارهابية في العالم وانها تتستر خلف الديانة والهوية اليهودية لتمارس عنصريتها وارهابها من أجل السطوعلى الأراضي العربية، فكل تاريخ قضية فلسطين يشهد على ذلك، ولكن على كيري أن يعترف باسرائيل كأكثر دولة إرهابية في التاريخ المعاصر وكأكثر دولة عنصرية في العالم.

وبما يبدوان كيري قد بدأ يفقد صبره وأسقط قناع الدبلوماسية و أظهر وجهه الحقيقي (لمن لم يكن يعلم)، ليس فقط كصديق وفي للصهيونية (وهى قصة قديمة) بل أيضا  كراعي بقر “كاوبوي”(وهي قصة أقدم)  يهدد ويشهراسلحته كلها في وجه “الهنود الحمر” الجدد، في حال استمروا في محاولتهم للحفاظ على كيانهم واراضيهم وهويتهم وعدم الاستجابة لضغوطاته، واسلحته متنوعة وأهمها طبعا محاولة التفرقة المذهبية والدينية بين الشعوب عبر الاغراءات المالية وتوظيف واستغلال كل المتعاونين للتوصل الى “حل نهائي” يضمن هيمنة اسرائيل في المنطقة كدولة “يهودية” في محيط اقليمي يتجه نحوفرض كيانات “سنية ” وشيعية” وغيرها ومع الاستمرارفي قطع أوصال الشعب الفلسطيني وحشره في معتقلات كبيرة وصغيرة ومقاطعات يتحكم فيها جيش الاحتلال الاسرائيلي برا وبحرا وجوا ، أمنياوسياسيا واقتصاديا.

[+]

الكاتب والحقيقة: لغز السطور المشطوبة من القصيدة المنشورة عام 1949 لصاحب جريدة “فلسطين”

6th December 2013 12:47 (one comments)

 kharitat-palestine.jpg55

 

د. نهى خلف

نشر عيسي داود العيسي، صاحب جريدة “فلسطين” اليافاوية، قصيدة صغيرة في جريدته بتاريخ 16 أيلول (سبتمبر) عام 1949 عنوانها “على العرب السلام” (النص مرفق)، وذلك بعد حوالى عام ونصف من “النكبة” التي حلت بفلسطين وبعد أن تم اعادة اصدار الجريدة التي انتقلت من يافا، (مقرها الأصلي) الى عمان ثم الى القدس.

وقد وجدنا في أوراق الكاتب الخاصة وغيرالمنشورة، وبخط يده، المسودة الأصلية لنفس هذه القصيدة، ولكنها ممضية بتاريخ تشرين الاول (أكتوبر) عام 1948، أي بضعة أشهر بعد النكبة، مما يدل انها لم تنشر في الجريدة الا بعد عام تقريبا.

[+]
ماذا يعني احتفال المُقاومة بالذّكرى 14 للانتِصار في حرب تمّوز في ظِل الأوضاع الحاليّة المُتوتّرة في لبنان؟ وما هي الفقرة التي كُنت أتمنّى أن أضيفها لخِطاب السيّد نصر الله بهذه المُناسبة؟ وما المشهد الذي عشته في هذه الحرب ومِن الصّعب نسيانه؟
العِراق ينضمّ إلى قائمة أعداء تركيا بعد مقتل ضابطين بقصفٍ لطائرةٍ مُسيّرة.. لماذا “تستعدي” السّلطات التركيّة جميع دول الجِوار العربيّ؟ وهل من الحِكمَة فتح عدّة جبهات في سورية وليبيا والعِراق إلى جانب مِصر واليونان وأرمينيا في الوقتِ نفسه؟
هل الاتّفاق التّطبيعي الإماراتي الإسرائيلي مكافأة لترامب ونِتنياهو على حرق نصف بيروت وتمهيدًا لانضمام السعوديّة والبحرين؟ لماذا نعتقد أنّ إيران المُستفيد الأكبر؟ وهل تستطيع إسرائيل حماية نفسها من صواريخ المُقاومة حتّى تحمي الإمارات؟
طهران: تطبيع الإمارات لعلاقاتها مع إسرائيل المصطنعة والمجرمة يخدم مواصلة الجرائم الصهيونية
“كورونا” بنُسختها الجديدة في الأردن: عودة ظهور “جِنرالات” في المشهد الإعلامي و”الأزمة “تَطُل برأسها مُجدّدًا وإجراءات وقُيود على “النّشاط الاجتماعي” بعد 17 إصابة والاقتراب من “الخطّ الأصفر” وانتشار أمني وتفعيل الكاميرات
الغارديان: لقد قفزوا إلى الأمام: قلق العلماء بشأن لقاح كوفيد – 19 الروسي
الفايننشال تايمز: لبنان أمام فرصة أخيرة لتشكيل حكومة ذات مصداقية
أوراسيا ديلي: تركيا تبني “خلافة” من ليبيا إلى اليمن: العرب مستاؤون من أردوغان
صحيفة أمريكية: الكونغرس عرقل بيع السلاح لتركيا لمدة عامين
إزفيستيا: المثلث البيروتي: من سيشكل حكومة لبنان الجديدة
فنانون ومثقفون يوقعون بيان “هذا الظلّ هنا” ضد التشهير بالصحفيين والنشطاء في المغرب
د. عبد المهدي القطامين: قراءة في كتاب البناء في رحم الازمات والعقد العاصف.. لمؤلفه جعفر حسان
احمد بابا اهل عبيد الله: في ظل التراجع الأمريكي.. هل تتولى الصين الزعامة الدولية؟
د. محمد خليل الموسى: “إعلان بلفور” ومستقبل القضية الفلسطينية. ما أشبه اليوم بالغد!
شكيب كاظم: جمال عبد الناصر من حصار الفالوجة حتى الاستقالة المستحيلة
محمد خير شويات: الماسونية والصراع مع الاحتلال! ما هي العلاقة؟ وكيف ستكون النهاية؟
سارة السهيل: لبنان: سفينة للعلم والحياة وأخرى للموت والدمار
سليم البطاينة: الإقتصاد السياسي مدخلاً للإصلاح السياسي
الدكتور حسن مرهج: خطاب الأسد.. ما قبله ليس كما بعده
علي الزعتري: لا رثاء لأمة تنقض غزلها بيدها
ربى يوسف شاهين: سوريا وحلفاؤها.. والتحديات السياسية والعسكرية.
حماد صبح: ترتيب أولوياتنا في صراعنا المصيري مع إسرائيل
صلاح السقلدي: اليمن… السعودية – الإمارات… في مهمة تقليص دور وصلاحيات الرئيس هادي
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
Raialyoum رأي اليوم

FREE
VIEW