19th Feb 2020

د. فايز أبو شمالة - نتائج البحث

إذا كنت غير راضية عن النتائج، يرجى القيام بالبحث مرة أخرى

ماذا تقول لنا استطلاعات الرأي؟

24th September 2019 10:42 (no comments)

د. فايز أبو شمالة

أظهر أحدث استطلاع للرأي أجراه المركز الفلسطيني للبحوث السياسية والمسحية ـ مركز متخصص، يتميز بالحيادية والمصداقية، مقره الرئيس في مدينة رام الله ـ  أظهر الاستطلاع جملة من الحقائق التي تعكس وعي الفلسطينيين، وقدرتهم على التفكير السوي، والاستنتاج البليغ، واتخاذ القرار السليم بحب هذا وكراهية ذاك، وبتأييد مواقف هذا ورفض مواقف ذاك، ولاسيما في القضايا السياسية التي تستقطب اهتمام الجمهور، ويحدد منها موقفاً قطعياً، ينعكس على مجمل حياته وحياة أسرته.

وكي أضع القارئ في بؤرة الوعي الفلسطيني، دققت في استطلاع الرأي، وحصرت الاهتمام بالنسبة التي تزيد عن 70%، وتقل عن 20%، فلاحظت التالي:

1ـ تقول نسبة 74% إن السلطة الفلسطينية والقوى السياسية لم تقم بكل ما تستطيع لكي تمنع هدم إسرائيل للأبنية والمنازل في وادي الحمص قرب القدس، بينما يقول 19% إن السلطة قامت بكل ما تستطيع.

[+]

الفلسطيني بين الانتخابات التونسية والانتخابات الإسرائيلية

17th September 2019 12:24 (one comments)

د. فايز أبو شمالة

بغض النظر عن الأسماء التي تنافست على رئاسة تونس، فالانتخابات الديمقراطية للرئاسة التونسية بحد ذاتها نصر عربي كبير؛ لا يعادله أي انتصار عسكري، أو تطور اقتصادي، أو ازدهار ثقافي، فهذا النصر التونسي يناطح إسرائيل في خندقها المنيع، ويحاصرها في أكذوبة واحة الديمقراطية، التي حاصرت بها كل البلاد العربية، وهي تحرص على إغراق البلاد العربية في بحور الدكتاتورية، لتظل مقيدة الإرادة، صاغرة لأمر الحاكم الفرد الذي لا يشاركه القرار أحد.

الانتخابات التونسية التي سبقت الانتخابات الإسرائيلية البرلمانية بيومين لم تحظ باهتمام وسائل الإعلام الدولية والعربية بالقدر نفسه الذي تحظى به الانتخابات البرلمانية الإسرائيلية، وذلك مرده إلى طبيعة دولة الصهاينة التي فرضت نفسها في المنطقة، وتحظى بدعم الغرب، ولها حضور سياسي وعسكري مؤثر على مجمل السياسة العربية والتحالفات الدولية، ولها تأثيرها المباشر والقوي على الكثير من مفاصل الحياة الاقتصادية والأمنية في كثير من دول العالم.

[+]

الإسرائيليون ينتخبون مرة والفلسطينيون ألف مرة

12th September 2019 11:00 (no comments)

د. فايز أبو شمالة

هم قساة جداً على بعضهم البعض، يحاربون خصومهم إعلامياً بشكل عنيف، يفضحون منافسهم، وينقضون على كل كلمة أو تصريح يصدر من هنا أو هناك، يتصيدون الأخطاء، ويؤلبون الرأي العام على مقابلهم، هكذا هم الإسرائيليون في حملتهم الانتخابية، معركة حقيقية، تستخدم فيها كل أنواع الأسلحة من صورة وسيرة ذاتية ومقارنة ومقال ورأي، ليوظف كل ذلك في موضعه، والهدف هو صوت الناخب الإسرائيلي.

وبعد انتهاء الانتخابات، يتوقف هدير المدافع، ويمسح الإسرائيليون على جراحهم الإعلامية بالعفو، وينسون كل ما قيل، ويبدؤون مشوراهم السياسي معاً، يلتقون معارضة وسلطة في خندق واحد، ولا شاغل لهم عن مصلحة شعبهم، لا يعاتبون بعضهم، ولا ملامة بينهم، ولا انتقام بعد انتهاء المعركة، ولا محاسبة على القول والتصريح والتأليب الذي تم، جميعهم يعرف أنهم كانوا يخوضون معركة، وللمعركة أدوات، والكذب أحد أدواتها، وطالما انتهت المعركة، فلا داعي لتوظيف أدوات الحرب في حياة السلم، لتتعايش  كل الأحزاب الإسرائيلية أجواء المصالحة، وتعمل ميداناً لمصلحة الدولة، استعداداً للانتخابات القادمة.

[+]

سورية تنتصر رغم حجم المؤامرة والتحالف التركي الامريكي

10th September 2019 12:07 (6 comments)

د. فايز أبو شمالة

ما أكبر سوريا! لقد شهدت ثماني سنوات من القتال الداخلي، الذي أسفر عن تشريد الملايين، ومقتل عشرات آلاف السوريين، ومع ذلك فما زالت سوريا على قيد الفعل والبقاء، لتشهد غارات مجهولة الهوية على منطقة الشمال الشرقي، في الوقت الذي تتحرك فيه قوات تركية وأمريكية مشتركة في الشمال الغربي ضمن ما يعرف بالمناطق الآمنة، مع بقاء القوات الكردية في الشمال الشرقي، وقوات روسية في الغرب، وقوات تنظيم داعش في أماكن متفرقة، مع وجود قوات إيرانية في الشرق، وقوات إسرائيلية محتلة للجولان في الجنوب، إضافة إلى عدة قواعد أمريكية!

[+]

التصعيد والمواجهة الشاملة أمنية شباب غزة

7th September 2019 09:55 (one comments)

 

د. فايز أبو شمالة

لو أطلقت قيادة الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة يد الشباب الفلسطيني للفعل والاقتحام والاشتباك مع الإسرائيليين، لتغيرت المعادلة، ولشهد قطاع غزة عشرات الشهداء يومياً، وأوقع الشباب الفلسطيني عشرات الإصابات في صفوف الإسرائيليين، فالشباب في قطاع غزة طاقة لا تنضب، وإرادة لا تلين، ورغبة في الموجهة لا تحدها حدود، وذلك ليس بفعل اليأس، وانعدام فرص العمل، وانسداد أفق المستقبل كما يزعم الإسرائيليون، وإنما بفعل الانتماء للوطن، وإن كنا لا نغفل ولا ننكر أثر الحصار الإسرائيلي في خلق حالة من الغضب والرفض للواقع المحفز لفعل المقاومة.

[+]

غزة عصية على الانكسار بأهلها

6th September 2019 12:40 (one comments)

د. فايز أبو شمالة

لأنهم توضؤوا بضوء القمر قبل أن يصلوا الفجر في المسجد، ولأنهم يقبلون يد أمهاتهم في الصباح، ويطلبون رضا آبائهم، ولأنهم يمسدون شعر أطفالهم في المساء، وينشدون الستر من الله، ولأنهم منشغلون بتوفير قوت يومهم، ولأنهم عشاق لوطنهم فلسطين، ويحلمون بالعودة، ولأنهم تحملوا شظف العيش مع نسبة 40% من رواتبهم كل 40 يوماً، ولأنهم ارتضوا أن يسهروا الليل لتوفير الأمن لشعبهم، جاء مجرم غافل فاقتنص حياتهم بعد أن كفرهم، ليغدر بأطفالهم، ويحرق قلب أمهاتهم.

لذلك وقفت غزة على قلب رجل واحد ضد عملية التفجير الإجرامية، كل غزة هتفت بصوت الوطن، نرفض المساس بالأمن الداخلي، وستظل غزة تتفاخر على المنطقة كلها بالسلامة المجتمعية والانضباط العائلي والاستقرار الأمني، إذ لم يبق تنظيم فلسطيني واحد ولا مؤسسة أهلية أو تجمع علمي أو مهني أو ثقافي إلا واصطف إلى جانب الشعب، وأدان الجريمة النكراء.

[+]

تهجير سكان قطاع غزة هدف استراتيجي للإسرائيليين

22nd August 2019 12:07 (5 comments)

د. فايز أبو شمالة

قطاع غزة قلق يسكن في خلايا السياسة الإسرائيلية، ومصيبة تربض على حدود الحلم الإسرائيلي بحياة آمنة، ومرجل يغلي بنار الغضب، يندلق لهيبه على الاقتصاد الإسرائيلي، ولا غرابة والحالة هذه أن تكون غزة هي المرض المستعصي على العلاج الإسرائيلي؛ فلا الضم كان نافعاً مع غزة، ولا الاحتلال كان مستقرا، ولا ترك غزة لمصر إدارياً كان مجدياً، ولا الفصل والانسحاب نجح مع أهل غزة، ولا الحصار أثمر هزيمة لهم، ولا العقوبات أفرزت انهياراً، وباءت كل محاولات الأجهزة الأمنية الإسرائيلية لتدمير غزة أو هزيمتها عسكرياً، باءت بالفشل، حتى فكرة حاجز الصد من خلال بناء الجدران بمليارات الشواكل قد فشلت، وفكرة بناء الدفاعات الأرضية من قبة حديدية ومن تلال رملية ومن تكنولوجيا واستخبارات، فقد فشلت، ولم يبق أمام الإسرائيليين إلا إحياء المشاريع القديمة الجديدة في ترحيل سكان قطاع غزة، كأنجع حل يفتح للإسرائيليين آفاق الحياة الأمنة بعيداً عن وجع غزة المتراكم.

[+]

التقرير الفلسطيني السري الذي نشرته الصحافة العبرية

20th August 2019 11:06 (one comments)

د. فايز أبو شمالة

نشرت الصحافة العبرية تقريراً سرياً، التقرير مقدم من قادة الأجهزة الأمنية في الضفة الغربية إلى قيادة المقاطعة في رام الله، والتقرير في مضمونه تحذير لقيادة السلطة من تدهور الوضع الأمني في الضفة الغربية، وهذا من شأنه أن يقوّض حالة الاستقرار، خاصةً وأن الشبان الفلسطينيين ما بين 16 إلى 25 عاماً يشعرون بحالة من الضغوط والخوف من المستقبل، ولذلك؛ قد يلجؤون لتنفيذ هجمات.

التقرير وصل إلى صحيفة يديعوت أحرنوت، ونشر عبر صفحاتها قبل أن يصل إلى أي مصدر إعلامي فلسطيني، وهذا يعني أن الجهة التي أعدت التقرير، كانت تهدف من ذلك إيصال رسالة إلى الإسرائيليين بأن الوضع الاقتصادي في الضفة الغربية صعب، وأن خصم أموال المقاصة سيؤدي إلى المزيد من أعمال المقاومة، وأن حماس تقف لكم بالمرصاد إذا واصلتم تجاهل دور السلطة، وهذا ما جاء في التقرير الذي حذر من سلسلة هجمات قريبة، خاصةً في ظل دعوات حركة حماس لتنفيذ هجمات، إلى جانب توفر أسلحة محلية بالضفة يمكن الحصول عليها بـ “سهولة نسبيًا”.

[+]

انصروا الأونروا في شوارع غزة والضفة الغربية

8th August 2019 11:32 (2 comments)

د. فايز أبو شمالة

لا يجهل عاقل أهمية الأونروا للقضية الفلسطينية، ولا يجهل عاقل الدور الذي قامت به الأونروا في إطعام وتعليم وتطوير حياة اللاجئين الفلسطينيين على مدار عشرات السنين، ولا نبالغ لو قلنا: إن لحم أكتافنا نحن اللاجئين الفلسطينيين من خير الأونروا، ولا يجهل عاقل أن تصفية الأونروا مسعى إسرائيلي أمريكي يهدف إلى تصفية القضية الفلسطينية، وفي المقابل لا يجهل عاقل حجم الجهد الفلسطيني والعربي والإسلامي الذي سيذل لمواجهة مؤامرة تديرها السياسة الأمريكية، والدهاء الإسرائيلي، والمصالح الدولية.

[+]

للنهر ضفتان.. هذه لنا.. وأيضاً تلك

5th August 2019 10:16 (one comments)

د. فايز أبو شمالة

شعار منظمة بيتار اليهودية يقول: للنهر ضفتان، هذه لنا، وأيضاً تلك، ومن المؤكد أن المقصود بالنهر هو نهر الأردن، اما الضفتان فهما الضفة الشرقية والضفة الغربية، وهذا الشعار يحاكي بعض أطماع اليهود في الأرض العربية، أطماع تتسع شرق النهر بمقدار التضييق على حياة الفلسطينيين غرب النهر، وما ممارسة الطقوس الدينية اليهودية إلا البداية، بداية يشترط فيها كتاب التناخ  ارتداء الزي الديني اليهودي عند الصلاة، كما حدث في مدينة البتراء شرق الأردن قبل أيام، في المكان الذي يسمونه مقام النبي هارون.

[+]

فساد الأونروا مدروس والمبالغة ترتيب أمريكي

2nd August 2019 10:00 (no comments)

د. فايز أبو شمالة

الفلسطيني يكره الفساد، ويحتقر الفاسدين، لذلك لن تجد فلسطينياً واحداً يدافع عن فاسد، ولكن تجد كل الفلسطينيين قد أجمعوا على موقف واحد مما يذاع عن فساد في المستويات العليا في الأونروا، لقد تحقق الإجماع الفلسطيني على ضرورة عدم الربط بين ما يشاع من اتهام بفساد أفراد وبين  المؤسسة الدولية التي ترعى شؤون اللاجئين الفلسطينيين، هذا الرفض الفلسطيني الشعبي والرسمي يجب أن يترجم إلى مواقف عملية، وعدم الاكتفاء بالتحليل والشرح والتفسير والتحذير والرفض اللفظي.

لقد ربط الكثير من الكتاب الفلسطينيين والمفكرين بين المخطط الأمريكي لتصفية الأونروا، وبين تسليط الضوء على فساد بعض موظفي الأونروا في هذه المرحلة بالذات، وهنالك قناعة لدي الجميع أن هذا الفساد مصطنع، ومرتب على طريقة الإثارة في الأفلام الأمريكية، ولا سيما أن اثنين من المتهمين بالفساد، واللذان استقالا من وظائفهم العليا في الأونروا، لهم ماضٍ تحوم حوله الشبهات، إذ سبق أن عمل الفلسطيني حكم شهوان، والذي يحمل الجنسية الأمريكية، عمل في العراق تحت ظلال الاحتلال الأمريكي، وخدم تحت إمره الجنرال لأمريكي برايمرز، والأمر نفسه ينطبق على الأمريكية نائبة المفوض العام ساندرا ميتشل.

[+]

اسمحوا لي أن أذرف اليوم دمعة

28th July 2019 11:40 (25 comments)

د. فايز أبو شمالة

من نافذة الحمّام في إحدى البنايات، كان يصوب قذيفته إلى المكان الذي تجمع فيه الجنود الصهاينة، كانت المسافة بين الموت والقذيفة جزء من الثانية، هو يتربص بهم، ويدقق التصويب كي يفوز بالنصر، والغزاة يتحصنون في إحدى البنايات المقابلة في منطقة الزنة شرق خان يونس، ويصوبون قذائفهم في كل اتجاه، وقبل أن يضغط على الزناد، عبرت إليه القذيفة الإسرائيلية، وتفجرت في وجهه مباشرة؛ ليرتقي حازم فايز أبو شمالة شهيداً.

قبل خمس سنوات، بتاريخ 27/7/2014، في صباح اليوم الأخير من شهر رمضان، كنت أقوم بتحليل وقائع الحرب عبر الفضائيات، وكان لي لقاء مع فضائية الأقصى عبر الهاتف، وطوال فترة اللقاء، كان الهاتف يخبرني عن متصل آخر، حتى إذا أتممت اللقاء، نظرت إلى اسم المتصل، فارتجف قلبي، وجفلت روحي، لقد أدركت أن ابني حازم قد ارتقى، وتأكد ذلك حين سألني المتصل هشام عبر الهاتف: هل سمعت أخباراً عن حازم؟ قلت له: ليرحمه الله، قال: كيف عرفت؟ قلت: من إصرارك على الاتصال في هذا الوقت!

[+]

احترموا جامعاتكم كي تصونوا أوطانكم

21st July 2019 11:31 (one comments)

د. فايز أبو شمالة

سنة 1925، كان عدد اليهود في فلسطين لا يتجاوز  50 ألفاً، هؤلاء القلة أقاموا لأولادهم في فلسطين جامعة تحت اسم الجامعة العبرية، كانت مركز التحريض والتأطير والتنظيم والتعليم والأبحاث والدراسات التي أسهمت في طرد الفلسطينيين من ديارهم، وفي إقامة الدولة الغاصبة سنة 1948.

الجامعات في الدول المتقدمة واجهة الدولة، وعنوان التطور والارتقاء، لها هيبة ومكانة  وتأثير في حياة المجتمع، ولها استقلاليتها وميزانيتها ومراكزها البحثية، وهي مكون رئيسي من مكونات المجتمع الذي ينظر للجامعة بإجلال، ويتعامل باحترام مع كل ما يصدر عنها من شهادات وقرارات وأبحاث وتوجيهات.

[+]

عندما أنزل الأسرى الفلسطينيون سراويلهم!

18th July 2019 11:06 (4 comments)

د. فايز أبو شمالة

الاحتلال الذكي لا يضرب بعصاه، الاحتلال الذكي يلوح بعصاه، و يضرب بعصا سلطات محلية، يوجدها تحت رعايته، ويدعمها بماله وسلاحه، ويعطيها العصا التي تؤدب الشعب الواقع تحت الاحتلال.

الاحتلال الذكي ليس وليد العصر، لقد حكم الفرس والروم البلاد من خلال سلطات محلية، وفروا لها الدعم، وقد التقت مصالحهم مع مصالح سلطة المحتل المركزية، فواصلوا تقديم الولاء والطاعة للغريب، وحفظ الأمن العام والنظام.

أما الاحتلال الأكثر ذكاءً فإنه يربط مصالح الشعب الواقع تحت الاحتلال بمصالحه، بحيث يصير الهدوء قرين لقمة العيش، ويصير النظام قرين إبريق الزيت، ويصير الحفاظ على الأمن قرين الترقية والوظيفة والسفر، وهكذا تصير التبادلية، هاتوا طاعة عمياء، وخذوا خبزاً طرياً وشربة ماء.

[+]

لماذا قلصت إسرائيل ميزانية البعثات الدبلوماسية؟

11th July 2019 10:56 (5 comments)

د. فايز أبو شمالة

تقليص إسرائيل لميزانية البعثات الدبلوماسية في الخارج ليس شأناً إسرائيلياً، ويجب ألا يمر على الفلسطينيين دون قراءة وتمعن، ولاسيما أن تخفيض ميزانية البعثات الدبلوماسية الإسرائيلية في الخارج يشير إلى أن الاحتلال الإسرائيلي لم يعد بحاجة إلى تنظيف نفسه أمام المجتمع الدولي، ولم يعد بحاجة إلى بذل المزيد من الجهد لتسويق فكرة الاستيطان، أو تجميل شكل الاحتلال، أو الدفاع عن ممارساته العدوانية ضد المواطنين في الضفة الغربية وغزة، وكل هذا يرجع إلى غياب  التأثير المباشر للبعثات الدبلوماسية العربية والفلسطينية على الرأي العام الدولي، وهذا ما طمأن الإسرائيليين وشجعهم على تخفيض حجم ميزانية بعثاتهم، وتحويلها إلى وزارات ومؤسسات أكثر نفعاً وجدوى للاحتلال.

[+]

الاستخبارات الإسرائيلية فشلت.. وورشة البحرين لم تفشل

9th July 2019 10:19 (2 comments)

د. فايز أبو شمالة

على خلاف معظم التقارير التي تفيد بأن ورشة البحرين قد فشلت لتدنى مستوى التمثيل، ولقلة المتحدثين، وضعف مخرجات الورشة، على خلاف ذلك، فإن ورشة البحرين قد نجحت من وجهة نظر منظميها، وقد جمعوا عدة دول عربية مع دولة الاحتلال تحت سقف واحد، وهذا الذي يعرف بالتطبيع، أو الاعتراف، أو القبول بما كان محظوراً، وهذا ما سعت إليه أمريكا من ورشة البحرين.

أما الفلسطينيون فإنهم يخدعون أنفسهم، ويرضون غرورهم حين يقولون: هزمناهم، وأفشلنا ورشة البحرين، متجاهلين حقيقة التمدد الإسرائيلي، وبسطهم  لأرجلهم الاستيطانية على الأرض الفلسطينية، وبسطهم لأذرعهم السياسية في سماء الدول العربية، وهم يرسمون معالم مرحلة جديدة من التطبيع والتعاون والحل الخارجي للأرض الفلسطينية بعيداً عن الفلسطينيين أنفسهم، وكأن القضية لا تخصهم، وإنما تخص البلاد العربية، والحل من خلال البلاد العربية، وفق رؤية اليمين الإسرائيلي.

[+]

هل صارت الضفة الغربية شأناً إسرائيلياً داخلياً؟

7th July 2019 10:16 (5 comments)

د. فايز أبو شمالة

تجري الترتيبات على قدم وساق داخل المؤسسة الأمنية الإسرائيلية بهدف احتواء الأوضاع الفلسطينية، والحيلولة دون تفجر انتفاضة شعبية في حالة ضم أجزاء من الضفة الغربية بشكل رسمي، أو في حالة شغور موقع رئيس السلطة، من هنا يمكن الافتراض أن تجول رئيس الأركان الإسرائيلي أفيف كوخافي في منطقة رام الله، ولقائه مع المليونير الفلسطيني بشار المصري فوق أراضي الضفة الغربية، كما ذكر ذلك موقع وللا العربي، لقاء جاء ضمن الترتيبات الإسرائيلية للساحة الفلسطينية، بل جاء اللقاء بهدف تحضير الأرض لكل تطور اقتصادي وأمني وحياتي وسياسي يتم دراسته وتدبيره مع الإدارة الأمريكية للمرحلة القادمة.

[+]

الشيخ حسن يوسف يرفع رأسه بوفاء شعبه

4th July 2019 11:10 (4 comments)

د. فايز أبو شمالة

لو كانت حركة حماس على باطل، لما تآمر عليها الاحتلال الإسرائيلي بكل هذه الوحشية، ولما حاول أن يبطش برجالها عسكرياً واستخبارياً، ولما حاول التشهير بها كل الوقت، في محاولة لفصل رأسها عن جسد الشعب الفلسطيني، ولما واصل التهديد لقيادتها بالتصفية الجسدية ـ الرنتيسي والياسين ومحد الضيف نموذجا ـ أو بالتصفية المعنوية من خلال تحريض الإدارة الأمريكية عليهم بوصفهم إرهابيين ـ صالح العاروري وهنية  نموذجاًـ ، أو بوصفهم منعزلين عن الواقع السياسي، وأنهم السبب في الحصار المفروض على اهل غزة، أو من خلال اجتثاث بنيتهم التنظيمية في الضفة الغربية، أو من خلال تلويث سمعة أبطالهم وقيادتهم في السجون الإسرائيلية كما حدث أكثر من مرة ضد الشيخ القائد حسن يوسف.

[+]

هل يحشد الإسرائيليون جيوشهم لمحاربه غزة؟

2nd July 2019 12:15 (no comments)

د. فايز أبو شمالة

لا مؤشرات ميدانية على تعديل السياسة الإسرائيلية تجاه غزة، رغم احتراق الغلاف الاستيطاني، ورغم تهديدات رئيس الأركان السابق بني غانتس، الذي يعترض على شروط التهدئة مع غزة، ويهدد بسحق حماس والمنظمات الأخرى بضربات من الجو، والعودة إلى سياسة الاغتيالات، ليبدأ المرحلة الثانية من تعمير غزة بعد تدميرها، بالشراكة والتعاون مع السلطة الفلسطينية!

هذا الطرح السياسي الذي يعرضه رئيس حزب أزرق أبيض ليس جديداً، إنه النهج الذي يسير عليه تحالف خصوم نتانياهو السياسيين، وهذه طريقتهم لكسب صوت الناخب، وتقوم على إظهار عدم الضعف أمام غزة من جهة، ومد يد التعاون الأمني والاقتصادي مع السلطة الفلسطينية من جهة أخرى.

[+]

أيتام وأرامل وجمعيات خيرية ومحاكم

16th June 2019 12:00 (one comments)

د. فايز أبو شمالة

بعد تحرري من الأسر بفترة قصيرة، قالت لي زوجتي: سأتحدث لك بصراحة، لقد كانت حياتنا المعيشية قبل تحررك من الأسر أفضل بكثير من حياتنا الراهنة، قلت لها باستغراب، كيف ذلك؟ قالت: كانت تأتينا المساعدات من كل الجهات، وكان أهل الخير يدقون الباب صباح مساء بكل الحاجيات، حتى أن المعلبات والمأكولات والملبوسات كانت تفيض عن حاجتنا.

لقد صدقت زوجة الأسير المحرر، فعلى هذه الأرض المباركة لا يجوع ابن أسير، ولا يشعر بالضيم ابن شهيد، ولا تموت أرملة أو مطلقة من الجوع، ولا يشعر بالغربة جريح، في هذه البلاد تتشقق القلوب، وتتفتح الجيوب بالعون والمساعدة لعوائل الأسرى والشهداء بلا وجل أو تردد.

[+]
انهارت الجولة الثّالثة وربّما الأخيرة بين الجانبين الروسي والتركي حول الأزَمة في إدلب واحتِمالات المُواجهة باتت الأكبَر.. ما هِي أسباب هذا الانهِيار؟ ولماذا رفَض الأتراك الخرائط الروسيّة الجديدة؟ وهل سيستمرّ بوتين في “عِناده” برفض لِقاء أردوغان؟
تسليم البشير لمحكمة الجِنايات الدوليّة خطيئةٌ أُخرى للحُكومة السودانيّة والرئيس البرهان بعد خطيئة لِقاء القمّة مع نِتنياهو.. السودان بانتِظار “سوار ذهب” آخر يضع حدًّا للابتِزاز الأمريكيّ الإسرائيليّ ولا نَستبعِد وصوله.. وهذه أسبابنا
هل هي صُدفة أن تأتي الغارات الإسرائيليّة على دِمشق بعد استِعادة جيشها لأربعِ مُدنٍ في مُحافظة إدلب؟ ولماذا يعود أردوغان وحُلفاؤه بالتّهديد لإسقاط الأسد؟ وهل يقبل برفع العلم الكردستاني على سواري ديار بكر؟ وما المانع من عقدِ قمّةٍ سوريّةٍ تركيّة؟
استقبال حافل لأول طائرة ركاب تصل مطار حلب منذ 2011
أحقيّة “التعيين” في الأردن لمن بلغ 48 عامًا ويبحث عن “وظيفة”.. إشكالات بالجملة تواجه ملف “التشغيل” وحيرة “مهنية وإدارية” في القطاع العام بعد “ربع قرن” من الانتظار للوظائف وسيّدة أربكت الجميع بعدما نافست “حفيدتها”
صحف مصرية: ملايين الدولارات خسائر محمد رمضان بعد حملات المقاطعة الجماهيرية لأعماله.. نهاية “عبده موتة تبدأ من الإمارات ! هل ابتز “نزار قباني” عبد الناصر بقصيدة “هوامش على دفتر النكسة”؟ وما هو دور هيكل ؟ تلقي جثة رضيعتها بالمقابر خشية الفضيحة فتنهشها الكلاب الضالة!
الغارديان: إيران تعاني من أجل تعويض خسارة قاسم سليماني
صحيفة “قرار” التركية: عبد الله يؤكد ان الإسلام السياسي انهار في جميع أنحاء العالم و يدعم العودة إلى نظام الحكم البرلماني في تركيا ويدعو الى المصالحة مع مصر
كوميرسانت: إدلب.. الهجوم مقابل الفصل
تايمز أوف إسرائيل: تعديل ملموس لهيئة الأركان الإسرائيلية يشمل تأسيس وحدة خاصة بمحاربة إيران
ابراهيم عبدالله صرصور: القائمة العربية المشتركة.. ضرورة قصوى للصامدين في الداخل الفلسطيني
الدكتور محمد بنيعيش: التهيئة الحضرية وأوبئة البيئة عند ابن خلدون
مؤثرة قزمة في عالم الأزياء استحالت صوتا نابضا في صناعة الموضة
مواقع التواصل الاجتماعي تحفظ ذاكرة الحراك في الجزائر
تحقيق: كرة القدم في أوروبا تكافح من أجل نبذ العنصرية وردود الفعل الحكومية في تزايد
فوزي بن يونس بن حديد: صراع الأقوياء في ليبيا وإدلب.. وتغيير موازين القوى
محمد علي شعبان: سقوط الرهان على الدور الأمريكي ، يشكل بداية بالاتجاه الصحيح  ، لشعوب شرق المتوسط للتعايش دون وصاية من أحد
عبدالرحمن أبوسنينة: نصر الله: هكذا نصيب الفرعون الأمريكي في مقتل
 د. عبد الحميد فجر سلوم: عن فقراء سورية واثريائها.. هل بربِّكم هكذا يكون الوطن للجميع؟. كلّا وألف كلّا
نواف الزرو: الصفقة التصفوية والديموغرافيا الفلسطينية ونهاية “الدولة اليهودية”!
د. ساعود جمال ساعود: فيروس كورونا بين الشك والجزم: علماء واستخبارات أمريكيين ورائه
أحمد عبد الرحمن: الأموات لا يهبون شعوبهم الحياة.. والسلطة الفلسطينية مثال على ذلك!
د. عبدالله الزعبي: الدولة العربية ومشروع الإنتحار