1st Jun 2020

دكتور محيي الدين عميمور - نتائج البحث

إذا كنت غير راضية عن النتائج، يرجى القيام بالبحث مرة أخرى

الجزائر: سطور لا فضل لي فيها

7th July 2019 10:21 (32 comments)

دكتور محيي الدين عميمور

حاولت، منذ استضافتني “رأي اليوم”، أن أضع أمام القارئ صورة الأحداث كما أراها، وبدون أن أدّعيَ بأنني أمتلك الحقيقة أو أحتكرها.

وعشت الأيام الماضية مع أحداث الجزائر وتطوراتها، وإحساسي يتزايد بحجم تقصيرنا في تقديم المعلومات الضرورية عمّا تعرفه البلاد، وبغض النظر عن حقيقة عربية مؤسفة تقول بأن هناك من يعيشون أسرى أحكام مسبقة تجعلهم أقرب إلى قرص مضغوط لا يمكن أن تحذف منه نقطة أو تضاف فاصلة.

وواقع الأمر أن الفساد الهائل الذي عرفته السنوات الأخيرة من حكم الرئيس عبد العزيز بو تفليقة، والذي تكشف عنه اليوم، تدريجيا وبوتيرة متزايدة، عدالة اختفت كل وسائل الضغط على ممارساتها، ذلك الفساد هو الذي يقف وراء الضجيج الذي يفتعله البعض عندنا بمبررات مختلفة لتخفيف القبضة على الفاسدين ماليا وسياسيا، وهي تارة صراخ متشنج بدستورٍ يرفضونه بحجة أنه مُشوّه أو يحكمون بوجود وضعية استثنائية تبرر تجاهله، ثم يتناقضون مع هذا متهمين السلطات بالخروج عن الدستور وعدم تطبيق المادة 55 التي تعطي المواطن الحق في التنقل حيث يشاء، وذلك بعد أن أوقفت عناصر الأمن في الأسابيع الماضية حافلات تنقل متظاهرين جُندوا من ولايات مجاورة لتضخيم عدد المتظاهرين في الجزائر العاصمة.

[+]

الجزائر : حكاية الأمازيغية – 2

3rd July 2019 11:05 (66 comments)

دكتور محيي الدين عميمور

شهدت مرحلة الجمعة التاسعة عشر من الحراك الشعبي تطورات لها أهميتها، بدءا باستقالة أحد الباءات، التي تأخرت عن موعدها أكثر من اللازم، مما أساء لمعاذ بو شوارب، الذي كان عليه أن ينسحب تماما من منصبٍ فَقَدَ الإجماع، حتى ولو بدا أن هذا الإجماع تناقض مع الحماس الذي تسلم به رئاسة المجلس الشعبي الوطني، وحتى لو أحاطت الشكوك بدوافعه وخلفياته، بالأمس واليوم.

وكان التطور الثاني هو إعلان الرئاسة خطوات جديدة لعقد حوار وطني شامل، قد يكون منها الاستقالة الجماعية للحكومة نور الدين بدوي.

[+]

الجزائر: حكاية الأمازيغية

29th June 2019 11:11 (59 comments)

دكتور محيي الدين عميمور

عانت الجزائر طويلا من بكائيات مفتعلة عن مظلومية لا أساس لها في التعامل مع أي تجمع شعبي أو جهة جغرافية، وتوارث شباب كثيرون هذه المظلومية لأنهم لم يجدوا، أو لم تتح لهم فرصة التعرف على الحقائق التاريخية.

ولقد تناولت أكثر من مرة قضية الأمازيغية، والتي اصطلح عبر عقود على استعمال تعبير “البربرية” في الإشارة لها.

كان الطرح الأول للقضية في بداية العهد الاستعماري طرحا خبيثا اعتمد منطق “فرّق تسُذْ”، بينما سُيّس طرحها على الساحة الوطنية منذ الأربعينيات، في حين أنها، كقضية وطنية تاريخية وعلمية، كان مجالها الأكاديميات والمعاهد الدراسية، وألا يُلقى بها في الشارع لتكون مادة للمزايدات وللمناقصات، وبابا تدخل منه الفتنة إلى بلد بذل أكبر ثمن دفعه شعب على الإطلاق من أجل حريته وانتمائه وكرامته.

[+]

الجزائر: نحن وفرنسا والنزيف المزمن

27th June 2019 11:52 (21 comments)

دكتور محيي الدين عميمور

تناولت بعض الأنباء مؤخرا معلومات عن سلسلة من الاجتماعات تقوم بها السلطات الفرنسية لمتابعة الحالة الجزائرية، كان من بينها اجتماع عقد في مجلس الشيوخ خلال الشهر الماضي تحدث فيه السفير الفرنسي في الجزائر ولم يُعلن شيئ عن مضمونه، ثم ترددت أخبار عن اجتماعات عقدتها المصالح الفرنسية مع عدد من الجزائريين ممن ينشطون في إطار الفكر الانفصالي بتشجيع من السلطات الفرنسية العليا وبعض الدول الشقيقة.

وواضح هنا أن التطورات التي تعيشها الجزائر والهادفة إلى التخلص من وضعية تمس باستقلالها الوطني أثارت قلق الفرنسيين، وهو ما جعلها تحاول تنظيم تحركات من يطلق عليه هنا حزب فرنسا، وهو، للأمانة، ليس محصورا في الضباط الجزائريين الذين فروا من الجيش الفرنسي والتحقوا بالثورة الجزائرية، والذين كان التركيز عليهم محاولة للتعتيم على دور مئات بل آلاف من المدنيين الذين كانوا في الإدارة الفرنسية، وأشرت لهم في حديث سابق.

[+]

الجزائر: استفتاء المؤسسة العسكرية

23rd June 2019 12:41 (21 comments)

دكتور محيي الدين عميمور

بدأت في النصف الثاني من الثمانينيات عملية كان ظاهرها تطورا عاديا لاحتياجات ومعالم المجتمع، بينما كان وراءها خلق قوة سياسية منافسة لحزب جبهة التحرير الوطني، الحزب الواحد آنذاك، منتهزة الترهل الذي بدأ يصيب الحزب نتيجة لسلسلة التصفيات التي تعرض لها ابتداء من نهاية العهدة الأولى للرئيس الشاذلي بن جديد.

وتجسدت العملية في تشجيع إقامة جمعيات متعددة الاهتمامات أريد لمجموعها أن يُشكل ما اصطلح على تسميته بالمجتمع المدني، وكان الغريب أن المهتم الأول بالقضية كان المدير العام للأمن الوطني، ربما انطلاقا من أن وزارة الداخلية هي المكلفة برعاية تلك الجمعيات.

[+]

الجزائر: تاريخ أهمله التأريخ

17th June 2019 12:24 (32 comments)

دكتور محيي الدين عميمور

عودة بالذاكرة إلى عهد مضى … عهد غسلته سيول نوفمبر (الثورة)… عودة مقرونة بالتفكير المحايد … بدون خطابة … بدون تحيز.

كانت الصورة التي تمثلها العروبة في ليل الاستعمار … هي صورة القدسية والاستشهاد … العربية هي لغة القرآن … لغة أهل الجنة … ضوء روحاني ينير القلوب … تتعطش إليه أفئدة المؤمنين … مارسوا أم لم يمارسوا شعائر الدين، اقترنت بالكفاح المسلح كما اقترن به هتاف … الله أكبر.

مقابل هذا كله ..

[+]

الجزائر: أي ديموقراطية نريد ويريدون ؟

15th June 2019 10:24 (45 comments)

دكتور محيي الدين عميمور

عندما اعتقل أحد رجال المال الجزائريين منذ عدة أسابيع راحت الجوقة اللائكية، ومن وراءها صحف فرنسية، تتهم السلطة أنها تحاول الالتفاف حول الحراك الشعبي بل واستهداف أثرياء منطقة معينة، وراح من بينهم من يتحدى السلطات بأن تجرؤ على اعتقال سعيد بو تفليقة، شقيق الرئيس المستقيل، وعندما حدث هذا أشارت الأصابع لعدد من كبار المسؤولين الذين تناقلت الألسن أنباء فسادهم متحدين السلطات باعتقالهم، وعندما أودع رئيسا حكومة مرة واحدة السجن لم نعدم من يشكك في نية السلطات اجتثاث الفساد من أصوله المالية والسياسية، وهكذا وجد هواة التظاهر ومن يجندهم، كما أوردت “رأي اليوم” في الجمعة السابعة عشرة من الحراك الشعبي، شعارات جديدة، ورُفعت لافتات كُتب عليها “الشعب يرُيد استرجاع الأموال المسروقة ” و “لا رحمة عند محاسبة العصابات “، وبالطبع فإن عنصر المزايدة واضح، فمن وراء المتظاهرين يعرفون، كما قالت ربيعة خريس، أن عملية استرداد الأموال المسروقة في نظر حقوقيين حلمَ صعبُ المنال لعدة أسباب، أبرزها أن حصر عائدات المتورطين وتحديد مكان تواجدها لن يكون بالأمر الهين، خصوصا وأن معظمها مودعة في البنوك الخارجية، والكثير من هذه تلتزم السرية التامة، وترفض في معظم الأحيان كشف المعلومات المتعلقة بزبائنها، وهو ما سيصعب مهام القضاء الجزائري في استرداد تلك الأموال، خاصة تلك الموجودة في الدول المصنفة في القائمة السوداء للدول التي تمثل ملاذًا آمنًا للتهرب الضريبي، كدبي ومولدفيا وبنما وإسرائيل وإسبانيا وفرنسا وسويسرا.

[+]

إبراهيم يُسري… وداعا

11th June 2019 12:32 (11 comments)

دكتور محيي الدين عميمور

فقدت الجزائر بالأمس واحدا من أكثر أصدقائها إخلاصا ووفاء وتقديرا هو الديبلوماسي المصري الكبير إبراهيم يسري، سفير مصر في الجزائر في منتصف التسعينيات، والذي كان من أبرز السفراء الذين عرفتهم الجزائر، وعرف بجهوده الرائعة في توثيق الصلات بين البلدين، كما كان أحد أبرز مناصري القضية الفلسطينية ورافضي التطبيع في مصر.

وكان السفير قد احتفل في مطلع هذا الشهر، جوان (1930) بعيد مولده بكلمات أعطت الشعور بأنه كان يستشعر قرب النهاية، حيث كتب في موقعه على الفيس بوك : “اليوم أقول مع كامل الشناوي..

[+]

“هايد بارك” العربية

10th June 2019 11:29 (16 comments)

دكتور محيي الدين عميمور

أرجو ألا يعتبر من باب الإفراط في المجاملة الأخوية القول بأن “رأي اليوم” أصبحت ساحة فكرية ومنبرا سياسيا أقرب إلى “هايد بارك” لندن، ولعلها أصيبت بالعدوى منه، وهكذا نعيش معها يوميا عملية تنفس سياسي وفكري أعتقد أنه الوحيد من نوعه في الوطن العربي، برغم أن تكاثر الثروة المعلوماتية يجعل من الصعب أن يتمكن من الاطلاع عليها واستيعابها قارئ مشغول بألف اهتمام واهتمام من ضروريات الحياة.

والجانب الذي لا يقل أهمية عن تلك الثروة هو حجم ردود القراء ونوعيتها، والتي تستكمل جهود المثقفين الذين يثرون الصفحات الإلكترونية، ومن هنا أبذل جهدا مضاعفا لكي أحاول أن أحيط بما يُمكّنني الوقت من الإحاطة به، وأحاول في الوقت نفسه أن أذكر بكتابات وتعليقات لرفقاء أحسّ بأن التوقف عند إنتاجهم مرة أخرى هو تعميم للفائدة، خصوصا إذا كان ذلك الإنتاج قد أفلت من غربال القراءة المدققة لسبب أو لآخر.

[+]

الجزائر: عيوننا على السودان وقلوبنا معه

6th June 2019 10:59 (30 comments)

دكتور محيي الدين عميمور

عشنا هذا العام مرة أخرى مهزلة هلال العيد، ورأينا كيف أن الهلال رُؤي، أو قيل إنه رُؤي، في بلدين بينما لم يرهُ أحد في بلد ثالث يقع جغرافيا بين البلدين أو شرقهما أو غربهما، وفي سماء نقية صافية كأنها ضمير مبشر بالجنة.

وأعترف بأن حلول عيد الفطر يوم الثلاثاء بدلا من الأربعاء كان مفاجأة لم يرتح لها كثيرون في الجزائر، لا لشيء إلا لأن نظام العمل المطبق عندنا، حيث العطلة يومان فقط، سيحرمهم من يوم الخميس، وبالتالي من أربعة أيام متتالية من الراحة تنتهي يوم السبت.

لكن مشاعرنا كانت تتابع باهتمام النكسة التي تعرفها الهبة الثورية في السودان، لمجرد أن فريقا من الشارع هناك لم يتعظ من تجربة هاشم العطا، وحاول أن يحتكر التوجه العام لحسابه وعلى حساب فريق آخر، بينما وجد القائد العسكري الجديد، المدعوم من أموال النفط ومن دعم الثورة المضادة في الوطن العربي، الفرصة ليعبث بإرادة الجماهير، وتكون النتيجة المؤلمة سقوط ضحايا أبرياء، تفقد الثورة الشعبية صفتها البيضاء السلمية.

[+]

الجزائر: ولما كانت الجمعة الخامسة عشر

2nd June 2019 13:06 (37 comments)

دكتور محيي الدين عميمور

عرف الأسبوع الخامس عشر من الحراك الشعبي الجزائري عدة أحداث كان لكل منها انعكاس واضح على الشارع الجزائري، وإن كانت فضائياتنا العربية راحت تستشير من يضع نفسه أمامها في ساحة أحداث التي كثر فيها الخبراء والمحللون الإستراتيجيون.

وكان أول الأحداث وفاة طبيب من “ميزاب” عُرف بدعواته الانفصاليةوارتباطه بالعميل الصهيوني فرحات مهني، واتهم بدور تخريبي في أحداث ولاية غرداية منذ عدة سنوات، وكان قد أضرب عن الطعام احتجاجا على اعتقاله، ونقل عندما ساءت حالته إلى المستشفى حيث وافته المنية.

[+]

الجزائر: أبناء “باديس” وأيتام “باريس”

30th May 2019 12:27 (34 comments)

دكتور محيي الدين عميمور

كانت صحافيّة “رأي اليوم” الأستاذة “ربيعة خريس” بالغة التوفيق وهي تعلق على مقال نشرته صحيفة “لو فيغارو” اليمينية الفرنسية عن أحداث الجزائر وتقول فيه بأنه: منذ عملية ” التطهير الواسعة” التي استهدفت ” أذرع ” فرنسا وقوتها المالية مُمثلة في رجال المال علي حداد والأخوة كونيناف (نطق فرنسي استعمل لاسم خنينيف، مقصود لأناقةٍ أكثر) والبليونير يسعد ربراب واللواء عثمان طرطاق، المحسوب بدوره على الفريق توفيق، مع ملاحقة رموز النظام السابق والتغييرات التي طالت مؤسسات حساسة مثل الجمارك، وشركة “سوناطراك” (شركة النفط الرئيسية الكبرى) أصبح قائد المؤسسة العسكرية الفريق أحمد قايد صالح “محل اهتمام فرنسا” التي ضيعت نفوذها في النظام الجزائري.

[+]

الجزائر: جولة في الفضاء الأزرق

26th May 2019 13:32 (34 comments)

دكتور محيي الدين عميمور

أمارس التجوال المنتظم بين تعليقات القراء على ما أكتبه هنا وهناك وفي منشورات الفضاء الأزرق، خصوصا منها تلك التي تكتب بتوقيع يُعرّف بالكاتب الذي يتحفنا بصورته، وهي كتابات أكثر تشجيعا على التحاور مما يكتب بتوقيعات مستعارة تحاول تسريب أفكار معينة بدون تحمل مسؤولياتها، ومن هؤلاء من يصل إلى حد التهديد المبطن والتطاول اللفظي، لكنه لا يوضح الفقرة التي أثارته في حديثي حتى لا يفضح نفسه وتوجهه، فيضيع أثر محاولته تلويث الكاتب والإساءة له، ومنها فقرتان في الحديث الماضي كانتا:

“أصبح الهدفَ الأول لهجومات هؤلاء جميعا هو رئيسُ أركان القوات المسلحة، الذي أثار الغضب العارم عندما أكد مرة أخرى بأن الجيش سيحترم نصوص الدستور، ولن يقع في نفس الفخ الذي سقط فيه الجيش في 1992، عندما خرجت القيادة آنذاك عن إطار الدستور وأعطت السلطة السياسية لعناصر طفيلية وحزيبات لا تمثل القوى السياسية الكبرى في البلاد.

[+]

الجزائر: الرأي + شجاعة الشجعان

24th May 2019 11:23 (20 comments)

دكتور محيي الدين عميمور

ينتظر كثيرون ما يمكن أن تشهده الجمعة الرابعة عشرة للحراك الشعبي الجزائري من ردود فعل الشارع على ما عرفه الأسبوع الماضي من أحداث، ومع ملاحظة أن كثيرا مما سنسمعه أو نقرؤه لا يمثل الشارع الجزائري عبر الولايات الـ48 بصدق وموضوعية، فقد بدا واضحا أن الحراك أصبح يتركز في مناطق معينة، وخصوصا في العاصمة الجزائرية، بعد أن أحست شرائح كثيرة بأن السلطة تستجيب تدريجيا لمطالب الجماهير وطبقا لأسبقيات لا تعرقل سير الدولة أو تؤثر على استقرارها، وبالتالي لم يعُدْ الحماس للتجمهر كما كان.

[+]

الجزائر: الرأي قبل شجاعة الشجعان

20th May 2019 12:00 (42 comments)

دكتور محيي الدين عميمور

يسود الساحة الجزائرية، وخصوصا في العاصمة، جو من القلق الشعبي على التنافر الموجود على قمة الحراك كما يتحكم نوع من التوتر شبه الهيستيري على مستوى بعض الشخصيات التي فشلت في أن تنتزع لنفسها صفة تمثيله في الداخل الجزائري وفي إخفاء الحقيقة عن الخارج المطلوب تعاطفه، ومن هنا راحت تعمل على حشد أنصارها وزيادة الضجيج في مناطق محددة يتجمع فيها شباب من مراسلي التلفزة الداخلية والخارجية، أرادوها نظيرا لميدان التحرير في القاهرة خلال الأيام الـ18 عشرة الأولى من ثورة يناير 2011.

[+]

الجزائر: المأزق الوهمي

17th May 2019 12:21 (26 comments)

دكتور محيي الدين عميمور

تشهد الجمعة الثالثة عشرة ما يبدو أنه وقفة تأملية يراجع فيها الكثيرون مسيرة الأسابيع الماضية، بينما تتردد إشاعات عن محاولات استفزاز يُعد لها بعض من لم ينجحوا في فرض منطقهم على مسيرة الأحداث.

وكثيرون ممن ساهموا في تكوين الكتلة الهامة من “تسونامي” الحراك عبر التراب الوطني بدءوا يكتشفون بأن هناك توجهات فكرية وعقائدية وخلفيات مصلحية وأطماع سياسية تكثف محاولاتها لانتزاع حق الحديث باسم الشباب الرائع الذي خرج بتلقائية لا سابقة لها لكي يرفض حكم عصابة مارست مع البلاد عملية تشبه اختطاف طائرة، وتبدو في الأفق استفزازات تبحث عن شهادة مفتعلة تبرر استعداء المؤسسات الدولية الخبيرة في اللطم والندب والعويل، وليس بعيدا أن تبرز استفزازات أكثر خطورة تستبيح دماء المواطنين، المدنيين والعسكريين على حد سواء.

[+]

الجزائر: وتاريخ أهمله التأريخ

15th May 2019 12:16 (30 comments)

دكتور محيي الدين عميمور

نقلت وكالة الأنباء الفرنسية تصريحات لمن يرفعون صرخات الدفاع عن حقوق الإنسان بصفة انتقائية، مضمونها الهجوم على رئيس أركان الجيش الجزائري، الذي كان صرّح بأن هناك قوىً أجنبية، لم يُحددها، تدعم عملية الإخلال بالاستقرار في الجزائر، وهكذا تتكامل الوكالة مع التلفزة الفرنسية التي تتعامل هي أيضا مع ما يحدث في الجزائر بصفة انتقائية، لهذا أواصل استعراض تصرفات فرنسية قديمة أتصور أن من واجبنا الاحتفاظ بوجودها حية في الأذهان، لأن الماضي ضوء كشاف ينير طريق الحاضر ويمكن من خوض مسيرة المستقبل، في انتظار ما سيكشف عنه الغد القريب.

[+]

الجزائر: انطباعات عابرة

12th May 2019 11:45 (42 comments)

دكتور محيي الدين عميمور

 

* –  لم يعُدْ سرّا أن السلطات العمومية في الجزائر تعيش فشلا إعلاميا في مواجهة الحملات المنظمة التي تستهدف الاختيارات الوطنية في التعامل مع الحراك الشعبي، وبحيث أصبحت كل الأصوات موجودة في الساحة إلا صوت الدولة الجزائرية.

وفي وضعية كالتي نحياها اليوم كان من المفروض أن يكون هناك أكثر من مسؤول سامٍ يتوجه بشكل دوري منتظم للجماهير، لإحاطتها علما بما يجب أن يُعرف حول تطورات الأحداث، ويتم الردّ بشكل مباشر أو ضمني على الأكاذيب والاختلاقات والتفسيرات المغرضة لما يحدث على الساحة.

[+]

الجزائر: الشعب يستعيد جيشه

9th May 2019 11:34 (35 comments)

دكتور محيي الدين عميمور

يسود الشعور على مستوى الأغلبية الصامتة في الجزائر أن بلادهم استرجعت المؤسسة العسكرية التي اختطفت في بداية التسعينيات على يد مجموعة مخابراتية، قادت البلاد إلى عشرة دموية دمرت الكثير، اقتصادا وبنية تحتية وأخلاقا اجتماعية، بجانب الأرواح البشرية التي أزهقت من مختلف الأعمار.

والأغلبية الصامتة التي أعنيها هي تلك التي اجتاحت ساحات العواصم الجزائرية وشوارعها وعبرت عن إرادتها بكل هدوء وسلمية، ولم يكن أفرادها ممن يجرون وراء ميكروفونات التلفزة الوطنية والخارجية لإعطاء الشعور بأن الحراك الجزائري تسيره فئة إيديولوجية أو فكرية أو جهوية معينة، ومنهم من اكتفى بصور الـ”سيلفي” التي سيعرضها على الأقارب والأصدقاء.

[+]

الجزائر: حكايات عن فرنسا

3rd May 2019 12:18 (37 comments)

دكتور محيي الدين عميمور

أسعدتني ردود الفعل عن الحديث الماضي، والذي تناولت فيه وقائع ليست معروفة للكثيرين عن علاقاتنا مع فرنسا، خصوصا وقد كنت أخشى أن يحتج البعض مطالبا باستعراض القضايا المحورية الهامة في العلاقات بين البلدين، وهو ما كنت تفاديته قائلا بأن على مواقع التواصل الاجتماعي الكثير الكثير لكل مهتم بالقضايا المحورية.

وكنت، وما زلت أرى أن واجب كل من عاش على سفح القيادات التاريخية أن يروي كل ما يعرفه وبدون انتقائية قد تحذف من الأمور ما قد يبدو تافها في مرحلة ما، لتتكشّف فيما بعد أهميته في تطورات الأحداث، وهذا يعطي للمؤرخين والأكاديميين فرصة دراسة الأمور من كل جوانبها.

[+]
الاستِفزازات الإثيوبيّة لمِصر والسودان تتصاعد.. رفض الحق التّاريخي في المِياه للأولى وتحريض دول حوض النيل ضدّها واقتحام حدود الثّانية وقتل وإصابة عدد من جُنودها.. حتّى متَى تستمر سياسة “ضبط النفس” المِصريّة؟ ولماذا نعتقد أنّ سد النهضة هو أولويّة الجيش المِصري ويتقدّم على سيناء والصّحراء الليبيّة؟
تسارُع الدّول في رفع إجراءات الحظر الطبّي وإعادة الحياة الطبيعيّة تدريجيًّا هل هو الخِيار الأفضل لمُواجهة فيروس الكورونا؟ وماذا عن النّظريات التي تتحدّث عن موجةٍ ثانيةٍ أقوى في الشّتاء المُقبِل؟ وهل سيكون المَصل الأوّل صينيًّا أم أوروبيًّا؟
ليبيا: السّكون الذي يَسبِق العاصفة.. لماذا لا نَستبعِد مُواجهةً تركيّةً روسيّةً بعد هزيمة حفتر الأخيرة؟ وما هي المُهمّة المرسومة لطائِرات “ميغ 29″ و”سوخوي 24” التي وصلت طرابلس؟ وهل سيكون عقيلة صالح هو الحل الثّالث لإنهاء الأزَمَة؟
الصين تهدد برد مضاد بعد إعلان ترامب بشأن هونغ كونغ
كوابيس دونالد ترامب: مينيابوليس تجعله يختبئ بقبو البيت الأبيض.. والعنصرية قاسم مشترك بين فلويد وضحايا كوفيد19 ونيران الرئيس مع تويتر.. ميركل أفشلت اجتماع السبعة الكبار في كامب ديفيد وأوروبا تبتغي “استقلالها”.. هل حسمت نتيجة انتخابات نوفمبر المقبل لصالح بايدن؟
صحف مصرية: المواجهات العسكرية بين إثيوبيا والسودان والفرصة الأخيرة لمصر لإنقاذ الشعب من العطش.. هل يفعلها السيسي؟ ترامب وألعاب الكذب والسقوط الوشيك.. أزمة صورة “شيكابالا مع زوجته” تصل إلى النائب العام ومرتضى منصور يتوعد.. وفاة شقيقة شادية الكبرى في أمريكا وهذه أبرز المعلومات عنها 
الاندبندنت: لا يوجد منطق في قرار الرئيس الأمريكي بقطع الروابط مع منظمة الصحة الدولية
ناشونال انترست: البحرية الصينية قد تتجاوز الأمريكية
نيزافيسيمايا غازيتا: موسكو والرياض تستعدان لمواجهة نفطية جديدة
ايليا ج. مغناير: سياسة ترامب – نتنياهو أكبر دعماً لإيران فلسطين: إستسلام أم إنتفاضة ثالثة؟
زهير داودي: بين روتشيلد وبيل غيتس.. إلى أين يتجه العالم؟ (2/2)
د. محمد ناصر الخوالده: التعليم الجامعي والإعلام وعملية الغزو الفكري
الدكتور محمد بنيعيش: علم النفس اللغوي والبرهان العقدي للتواصل عند ابن حزم الأندلسي
معن بشور: هل الحلم الأمريكي إلى ذبول وهل النفوذ الأمريكي إلى أفول؟
“الفأس وقع بالرأس والقادم مؤلم”.. عبد الكريم الكباريتي في حوار مع “رأي اليوم”: جفّت الاستجابة لـ “همة وطن” ولم يكن هناك أي مصروفات للإدارة.. “سذاجة سياسية” القول ان هناك من يملك وصفة لمواجهة المتوقّع.. الحل بمشاركة سياسية ومكاشفة تبدأ اليوم و”لجان شريط أزرق” بإرادة ملكية تحفّز الإنجاز
عبد اللطيف الزيدي: العراق: قتل الزوجات وحرقهن.. هروب من الواقع أم انحلال أخلاقي
نضال عمر ابوزيد: الاردن: تصريحات متشائمة والقرار وقع في الهو والأنا وآلية العودة للإنفتاح مفقودة
محمد النوباني: هل سيكون مقتل جورج فلويد مقدمة لدخول امريكا في دوامة عنف طويلة؟!
ميساء أبو زيدان: هاشتاغ: يا عندي يا عند (المُنَسِق)
أ.د جمال الشلبي: كامل أبو جابر الأردني: رحيل رمز للعروبة بشقيها المسيحي والإسلامي
جمال اكاديري: رحيل عبد الرحمان اليوسفي واصلاح الدولة المغربية
د. نوري الرزيقي: ليبيا: هل يضيّع السراج تضحيات الرجال ودماؤهم مرة أخرى
ربى يوسف شاهين: سورية وحصار “السُعار” الأمريكي والاتحاد الاوروبي