25th May 2019

دكتور محيي الدين عميمور - نتائج البحث

إذا كنت غير راضية عن النتائج، يرجى القيام بالبحث مرة أخرى

هيكل والجزائر وخادمكم المطيع

17th February 2016 12:19 (19 comments)

amimourok1.jpg66177

دكتور محيي الدين عميمور

بانتقال الأستاذ محمد حسنين هيكل إلى رحاب الله يختفي من مسرح الحياة أهم الصحفيين العرب وأكثرهم إثارة للجدل واستثارة للحسد، فقد استطاع أن يكون مؤسسة قائمة بذلتها ومرجعية من أهم المرجعيات بالنسبة لكل ما يتعلق بالمنطقة العربية، ومع الأخذ بعين الاعتبار أن أي مرجعية لا يمكن أن تكون مطلقة كنصوص مقدسة لا مساس بحرف من حروفها.

كان هيكل القدم الأولى للمؤسسة الإعلامية التي ارتكز عليها نظام الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، وكانت القدم الثانية هي صوت العرب بقيادة الأستاذ أحمد سعيد، وكان كلاهما القوة الإعلامية الضاربة التي فرضت وجودها على الساحة العربية بفضل الدعم المطلق لقائد ثورة يوليو 1952.

[+]

اتحاد المغرب العربي.. وقفة مع الذات (1)

15th February 2016 12:17 (34 comments)

amimourok1.jpg66177

دكتور محيي الدين عميمور

أعرف أن كثيرين ينتظرون مني أن أتناول أحداث الجزائر الجديدة، وفي مقدمتها قضية التعديل الدستوري، لكنني لم أجد ضرورة لاجترار ما كنت قلته منذ نحو ثماني سنوات حول هذه القضية على وجه التحديد، وهو ما أعدت نشره منذ سنوات في “رأي اليوم”، ولم أجد اليوم جديدا يستحق التوقف عنده ، ولعلي أتذكر بكل مرارة أنني وجدت نفسي آنذاك وحيدا وكأنني أبو ذر، والقياس مع الفارق الهائل بالطبع، وكان التعديل يومها سببا في إلغاء تقييد العهدات الرئاسية الذي تم التراجع عنه في التعديل الأخير.

[+]

تونس: في ذكرى الساقية

12th February 2016 13:07 (19 comments)

amimourok1.jpg661.jpgok

دكتور محي الدين عميمور

في بداية الأسبوع الثاني من فبراير تحتفل تونس على أرضها بذكرى جريمة ساقية سيدي يوسف التي ارتكبتها الطائرات الفرنسية منذ نحو خمسين سنة، وهكذا وجدت نفسي في عاصمة الياسمين، بدعوة من جمعية البحوث والدراسات لاتحاد المغرب العربي، وكان ختام الزيارة التونسية القصيرة سهرة ممتعة مع رئيس الوزراء التونسي الأسبق الهادي بكوش، الذي أعادت إلى الأذهان تجربته مع الرئيس السابق زين العابدين بن علي قصة سنمار..

وفي الاحتفالية التي احتضنتها دار الأرشيف التونسي كان علي بداية أن أترحم على شهداء الساقية، الذين رصفوا بأشلائهم مع بقية الشهداء الأبرار طريق المستقبل الجزائري التونسي في إطار المغرب العربي الكبير، وأترحم على كل شهداء الوطن العربي في الجهاد الأصغر والجهاد الأكبر على حد سواء، كما عبرت عن سعادتي بوجودي في تونس، شاكرا الجمعية التي تفضلت بدعوتي، ومجددا امتناني لرئيسها الدكتور حبيب حسن اللولب.

[+]

ويترجل الفارس السوري الثالث

12th January 2016 13:23 (15 comments)

amimourok1.jpg661.jpgok

دكتور محيي الدين عميمور

كانوا ثلاثة أطباء سوريين من مناضلي حزب البعث العربي الاشتراكي، تفاعلوا عمليا مع الثورة الجزائرية فالتحقوا بجيش التحرير الوطني في النصف الثاني من الخمسينيات، والتقيتهم آنذاك في قرية “تاجروين” الحدودية حيث كانوا عاكفين على علاج جرحى الجيش ومرضى اللاجئين.

وتستقل الجزائر، ويعود الأطباء الثلاثة إلى بلادهم لممارسة النضال الحزبي على ضوء شعار البعث الذي لم يتحقق أبدا، ولم تتحول الأمة العربية إلى “أمة عربية واحدة ذات رسالة خالدة”، خصوصا بعد أن تفجر الصراح بين البلدين الجارين الوحيدين اللذين يرفعان شعار البعث.

[+]

كيفما تكونوا يُولّ عليكم

6th January 2016 13:39 (47 comments)

amimourok1.jpg661.jpgok

دكتور محيي الدين عميمور

أحس، أمام الأحداث المتلاحقة التي تعيشها منطقتنا العربية، بأن وضعية العجز المطلق التي نحس بها في حاجة إلى شيء آخر غير الاندفاع المتسرع لإصلاح قد تكون نتائجه أسوأ من الإفساد، أو لمواجهات أخطر من الصمود، فالأمر في تصوري لا يحتاج من مجموع المثقفين إلى الحركة الحماسية، أيا كانت مبرراتها الآنية، بقدر ما يتطلب وقفة هادئة نراجع فيها النفس، ونمارس النقد الذاتي، ونحدد أسبقيات العمللمواجهة هذا الانهيار الذي أصبحنا نعيشه في كل المجالات وعلى كل المستويات.

وكنت، منذ نحو خمس سنوات، توقفت عن قيادة السيارة في شوارع العاصمة الجزائرية بعد أن أحسست بأنني غير قادر على الانسجام مع عشرات بل مئات السائقين الجدد الذين فتحت الطفرة المالية أمامهم فرصة الحصول على سيارة وهم في بداية حياتهم المهنية، وقبل أن يتكون لديهم الوعي بالأخلاقيات  التي تتطلبها قيادة السيارة في البلدان المتحضرة، وهكذا أصبح كل من يملك سيارة يعتقد أن الشارع ملك له وحده، وأصبحت النظرات التي يتبادلها السائقون كنظرات يتبادلها ملاكمون في المباريات النهائية، وتزايد عدد قتلى حوادث المرور إلى مستويات جعلت الشارع هيروشيما من نوع جديد .

[+]

الهروب إلى الماضي: قصة الثورة الزراعية

4th January 2016 13:33 (21 comments)

amimourok1.jpg661.jpgok

دكتور محيي الدين عميمور

أحس بحرج كبير وأنا أتناول قضية جزائرية داخلية في وقت تغلي فيه الأرض العربية بأحداث جسام، وتسقط أرواح بريئة لأن هناك من لم يأخذ الموقف المناسب في الوقت المناسب، وخدع مرة أخرى بمعلومات المخابرات الغربية ووعود دول الشمال.

وأنا أشعر بالأسى على تدهور الأوضاع بين المملكة العربية السعودية وإيران، والذي وصل إلى حدّ قطع العلاقات بين البلدين، ويبدو أن هناك جانبا من الحقيقة فيما قيل من أن زيارة وزير الخارجية السعودي للجزائر كانت لها علاقة ما بذلك، ولا أعرف ما إذا كانت الجزائر قد تلقت طلبا ما بدعم موقف الرياض، لكنني أعرف أن الجزائر، ومنذ 1967، اتخذت موقفا بعدم قطع العلاقات مع أي خصم دولي، وأصبحت تكتفي بتجميد العلاقات أو تخفيض مستواها، ربما انطلاقا من المثل الجزائري الذي يقول: إخراج السلاح عيب، وردّه عيبان.

[+]

بو مدين: بعد 37 عاما

1st January 2016 12:38 (61 comments)

amimourok1.jpg661.jpgok

دكتور محيي الدين عميمور

سبقني الرفيق د.محمد الطيب قويدري إلى تسجيل الاحتفال بالذكرى السابعة والثلاثين لوفاة الرئيس الجزائري الهواري بو مدين، ولعلي، من باب الاعتذار لقراء “رأي اليوم”، أكتفي بالقول إنني قضيت الأيام الثلاثة بعيدا عن الحاسوب في ولاية “قالمة”، مسقط رأس محمد إبراهيم بو خروبة، الذي عرف فيما بعد باسمه الثوري هواري بو مدين.

وهنا أيضا، أرى أن أوضح للأشقاء في المشرق سبب استعمال الأسماء الثورية خلال الكفاح المسلح بدلا من الأسماء العائلية، وربما أيضا سبب اختيار اسم معين بدلا من اسم آخر.

[+]

بين داعش واليمن: أم على قلوب أقفالها

29th December 2015 11:59 (23 comments)

amimourok1.jpg661.jpgok

دكتور محيي الدين عميمور

منذ أيام خرجت علينا وسائل التواصل الاجتماعي بشريط “فيديو” عن تظاهرات ميدان التحرير التي مهدت للانقلاب على الرئيس محمد مرسي منذ نحو عامين، أكد أن ما شاهدناه آنذاك كان فيلما مفبركا أعده مخرج مصري مُعادٍ للإخوان المسلمين، كان هدفه تقديم الانقلاب لأوروبا كإرادة جارفة للشعب المصري، بتأكيد ما ادعاه الإنقلابيون من أن عدد المتظاهرين ضد مرسي في الميدان كان 30 مليونا، “أو أكثر” حسب تعبير السيدة منى مكرم عبيد آنذاك، وكان المضحك أن هناك من لا زال يصر على ما كذبته إحصائيات مدققة، قارنت بين سعة الميدان وسعة الحرم المكي بكل طبقاته، والذي لم يستطع أن يضم أكثر من أربعة ملايين حاج، ثم قارنت مع سعة “الشانزيليزيه” من الكونكورد إلى ميدان شارل دوغول، حيث لم يتجاوز أكبر عدد تجمع في العاصمة الفرنسية في أحداث 1958 و 1961 وغيرهامليوني متظاهر.

[+]

المواجهات مع العدو: شهادة الجنرال خالد نزار

24th December 2015 12:22 (35 comments)

amimourok1.jpg661.jpgok

دكتور محيي الدين عميمور

استعرضتُ ما أعرفه عن الدور الجزائري في المواجهة مع العدو الإسرائيلي بناء على ما عشته وعايشته شخصيا، وكنت أود أن أغوص في كل الجوانب وفاء لالتزام معنوي مع القراء، لكنني لم أجسر على الدخول في الجوانب العسكرية المحضة، حتى لا أبدو متطفلا، كرفاق راحوا يذيعون بلاغات حربية ومعظمهم لم يطلق طلقة واحدة في حياته، ولم يعرف من العسكرية إلاأفلام إسماعيل ياسين في الجيش.

وكان علي أن أستعين بعسكريين محترفين لملء فراغ لا يقدر على ملئه إلا هم.

غير أن بلدان المغرب العربي، والجزائر على وجه الخصوص، لم تعرف عسكريين يكتبون مذكراتهم بنفس الحجم الذي نجده في الغرب، وحتى في مصر التي تعتبر رائدة في هذا المجال، وقليلون من العسكريين العرب هم الذين استعرضوا حياتهم المهنية، أو جانبا منها، بعد خروجهم من إطار الخدمة العامة.

[+]

ذكريات حرب أكتوبر – الرجال وأشباه الرجال (33): محصلة وتعليقات

22nd December 2015 12:33 (38 comments)

amimourok1.jpg661.jpgok

دكتور محيي الدين عميمور

ستكون هذه الحلقة الأخيرة هي أقصر حلقات السلسلة التي أرهقتني طوال الأسابيع الماضية، والتي آمل أن تكون ذات فائدة في فهم ما يحدث اليوم على الساحة العربية، وهو ما يفرض علي أن اسجل شكري لكل من تفضلوا بإثرائها عبر التعليقات والملاحظات، وما فرضته التساؤلات من توضيحات اكتفيت بأن قلت عنها ما أعرفه معرفة اليقين.

وأتوقف لحظات لاسترجاع بعض ما كنت قلته حول تعليقات وردت على حديث سابق، حيث أتصورأن كثيرون فاتهم الاطلاع عليه، خصوصا وأنني لم أطلع على أي تراجع عما حملته التعليقات مما أراه جزءا من صلب الموضوع لأنه يتعلق بالمساهمة الجزائرية وبعض المساهمات العربية في حرب أكتوبر.

[+]

ذكريات حرب أكتوبر – الرجال وأشباه الرجال (32): قمة العار العربي

19th December 2015 11:01 (26 comments)

amimourok1.jpg66177

دكتور محيي الدين عميمور

أتوقف في هذه الحلقة قبل الأخيرة عند ما أصبح يسمى في الأدبيات السياسية العربية “قمة العار”، وأرتكز تماما على رواية واحد من أصحاب الدار.

ففي الأسبوع الثاني من أغسطس 1990، اتجهت الأنظار إلى القاهرةـ حيث بدأ الإعداد لعقد قمة عربية غير عادية، وكانت إرادة النظام واضحة في إحاطة الاستعدادات بأكبر حجم ممكن من الضجيج، ويُعطي الأستاذ هيكل، والذي أركز على روايته لسبب واضح لكل لبيب، صورة مُعبّرة عمّا شهدته العاصمة المصرية صباح ذلك اليوم فيقول أن : “أرتال السيارات الجديدة والفخمة، وكلها سوداء، راحت تعطي العاصمة المزدحمة الكبيرة مظهرا من الأهمية، تُضاعِف من تأثيره أصواتُ صفارات الحراسة (..) وكانت جماهير الشعب تتابع ما حولها بمزيج يختلط فيه الضيق بالكبرياء (..

[+]

ذكريات حرب أكتوبر – الرجال وأشباه الرجال (31): تجار الأسلحة والبحث عن حرب جديدة

17th December 2015 13:26 (17 comments)

amimourok1.jpg661.jpgok

دكتور محيي الدين عميمور

سأركز في ختام هذه السلسلة على أهم التداعيات التي نتجت عن كامب دافيد، وهي المأساة التي عرفها الوطن العربي في الألفية الجديدة، وكانت شرارة الوضعية الحالية، وسألجأ إلى أكثر الصحفيين العرب اطلاعا على تفاصيل ما حدث، وهو الأستاذ محمد حسنين هيكل.

كانتواشنطونقد أعدت كل مخططاتها منذ انتهاء الحرب العالمية الثانية على محاربة موسكو، بل واستثمرت حربها ضد الشيوعية في تصفية خصوم السلطة السياسية والمالية والعسكرية، كما حدث في العمليات التي قام بها السيناتور ماكارثي، واستهدفت المثقفين والفنانين بوجه خاص.

[+]

ذكريات حرب أكتوبر – الرجال وأشباه الرجال (30) عودة الحروب الصليبية: اذا اراد الازهر ان يكون مرجعية للمسلمين فليكن رئيسه بالانتخاب

14th December 2015 13:24 (10 comments)

amimourok1.jpg661.jpgok

دكتور محيي الدين عميمور

كان فشل مدير المخابرات الفرنسي في اختراق الساحة الإسلامية في فرنسا ناتجا عن تجاهله الواقع الذي يقول أن البلد العربي الوحيد القادر على التحرك إسلاميا في أوروبا وفي فرنسا على وجه التحديد، وبفضل الحجم البشري على أقل تقدير،هو الجزائر، وهو ما يتضاعف لمصلحة المغرب العربي لو تحقق الانسجام في المواقف مع المملكة المغربية على وجه التحديد، وهو ما يمكن أن تقوم به تونس وموريطانيا إلى حد كبير.

ويمكن أن يستكمل هذا بوجود إرادة مخلصة عند المرجعيات السنية في الوطن العربي كله، وبعيدا عن حسابات البقالين ومناورات المخابرات وعناصرها، وإذا أمكن خلق التكامل مع المؤسسات الدينية في المشرق العربي، وعلى رأسها الأزهر، بعيدا عن روح الاستعلاء الممقوت وإدعاءات الفوقية، وبشرط أن تكون تلك المؤسسات أكثر عالمية وأقل إقليمية وأبعد بقدر الإمكان عن إرادة السلطات التنفيذية في البلدان المعنية.

[+]

ذكريات أكتوبر: الرجال وأشباه الرجال 27: الدين في خدمة المال والسياسة.. وفتوى ازهرية بتبرئة البيبسي من امعاء الخنازير!

4th December 2015 13:38 (15 comments)

amimourok1.jpg661.jpgok

دكتور محيي الدين عميمور

لا بد أن أسجل هنا، للأمانة التاريخية، أن كثيرا من مثقفي مصر وكتابها لم يغلقوا أفواههم ولم يغمدوا أقلامهم تجاه ما تعرفه مصر والمنطقة من انحرافات، بمن فيهم  بعض الذين تحملوا مسؤوليات سامية، وهذا على خلاف ما يحدث في أمثال دولة غامبيا ومملكة ليزوطو !!!، حيث لا يفتح الناس أفواههم إلا عند طبيب الأسنان.

ولقد تميزت “لقيطة” الانفتاح الذي أفرزه إجهاض نتائج الحرب المجيدة، أي شركات توظيف الأموال، بتطبيق سياسة الدكتور “جوزيف غوبلز” التي تقول بأنك إذا عقدت العزم على الكذب فالأفضل أن تكذب كذبة كبيرة، وعندما أراد أصحاب تلك الشركات تغطية ما يمارسونه من احتيال راحوا يستخدمون رداء هو النقيض التام له، وهكذا استخدمت أنبل الأشياء لتبرير أفظع الأشياء.

[+]

ذكريات أكتوبر: الرجال وأشباه الرجال – 26: دور المال في تخريب المجتمع

30th November 2015 12:53 (13 comments)

amimourok1.jpg661.jpgok

دكتور محيي الدين عميمور

كنت فكرت في تغيير عنوان هذه السلسلة إلى “تداعيات حرب أكتوبر” لكنني فضلت أن أستمر تحت العنوان الأول الذي كان وراء كتابة هذه السلسلة من الأحاديث، استعدادا لاختتامها.

ولقد كان من نتائج التطورات السياسية التي نتجت عن حرب أكتوبر بروز نهج اقتصادي حمل اسمالانفتاح، تزامن ونتج عن دخول حجم كبير من أموال النفط إلى الساحة المصرية، وتوزعَهُ بشكل انتقائي بدا مقصودا ومتعمدا، بما أدى إلى صعود شرائح من الطبقات الدنيا بشكل سريع إلى مستويات الثراء، وأحيانا الثراء الفاحش، ومنها شرائح عاشت في بعض مجتمعات الوفرة النفطية، حيث عوملت غالبا بنوع من الإذلال والدونية، لا فرق في ذلك بين إطار متميز وعامل متخصص أو مجرد “خدّام حزام” (عامل غير متخصص) كلها عادت وقد تولت لديها أحجام متفاوتة من المشاعر الفوقية التي يوفرها مال اكتسب بقدر كبير من المعاناة الجسدية والنفسية، وأصبحت هذه الشرائح ذيلا لقاطرة من الأغنياء الجدد، لم يهاجروا من مصر، وكونوا ثرواتهم إما بعلاقات مالية مباشرة مع أثرياء النفط بفضل العمولات على صفقات من كل نوع، أو نتيجة تسهيلات مختلفة النوعية متعددة المجالات قدمت لبعض الوافدين من بلاد النفط، وبعض هؤلاء كانوا يحملون إرادة تصفية خلفيات قديمة، وهؤلاء جميعا أصبحوا يُمثلون الشريحة المترفة، بدرجات متباينة، والقرآن أشار إلى الترف وأهله في ثماني مواقع كلها كانت قدحا، ومن بينها ما جاء في سورة الإسراء،: وإذا أردنا أن نهلك قرية أمرنا مترفيها ففسقوا فيها فحق عليها القول فدمرناها تدميرا (16) صدق الله العظيم.

[+]

ذكريات حرب أكتوبر: الرجال وأشباه الرجال – 25: بدء عملية التطبيع قبل الانسحاب الاسرائيلي من سيناء اضر السادات

28th November 2015 11:15 (12 comments)

amimourok1.jpg66177

 

 

 

 

 

دكتور محيي الدين عميمور

يورد إسماعيل فهمي العيوب الرئيسية فيما أصبح يُسمّى”معاهدة السلام”، وهي العيوب التي نتجت عن تنازلات غير مبررة للرئيس المصري، فيقول :

– أنهيت حالة الحرب بين إسرائيل ومصر “قبل” انسحاب إسرائيل من سيناء، وهو عكس للترتيب المنطقي (حيث الانسحاب هو الذي يُنهي حالة الحرب ويُعدّ للسلام)

وأصر الإسرائيليون أنهم في حاجة لثلاث سنوات من أجل إتمام الانسحاب من مناطق، احتلوها في خمسة أيام !!!، وكان تقديرهم أن ثلاث سنوات من الخضوع والإذلال سيزيد من رفض العالم العربي للسادات، ولن يكون في وسعه بعد ذلك أن يتراجع (فهمي ص 352)

– بدأت عملية التطبيع “قبل” الانسحاب الإسرائيلي.

[+]

ذكريات حرب أكتوبر: الرجال وأشباه الرجال – 24: مشروع السادات لنقل البترول ومياه النيل الى اسرائيل الذي اطاح برئيس الوزراء

26th November 2015 13:03 (8 comments)

amimourok1.jpg661.jpgok

دكتور محيي الدين عميمور

ويفاجأ مصطفى خليل عند استقباله في مصر لوزير البترول الإسرائيلي “إسحق موداعي” (الذي رافقه وزير الدفاع إيزرا وايزمان) بأن زائره يقدم له صورة من خطاب بعث به كارتر إلى بيغين، يشهد فيه الرئيس الأمريكي بأن الرئيس السادات التزم أمامه بأن تقدم مصر لإسرائيل كمية من البترول لا تقل عمّا كانت هذه تحصل عليه من آبار سيناء، وأن يتم ذلك بأسعار تفضيلية وبصفة مستديمة، ويحاول مصطفى خليل التهرب من تبعات مواقف السادات فيقول لموداعي بأن خطاب كارتر ليس ملزما للحكومة المصرية، خصوصا ولم يرد له ذكر ضمن الملاحق الرسمية لكامب دافيد، ويتدخل وايزمان ليهدد خليل قائلا بأنه سيضطر إلى طرح الأمر على السادات.

[+]

ذكريات حرب أكتوبر : الرجال وأشباه الرجال – 23: استقبال حاشد مدبر للسادات بعد عودته من كامب ديفيد وامريكا احتجت على تكليفه مبارك بتشكيل الوزارة الجديدة

24th November 2015 13:08 (9 comments)

amimourok1.jpg661.jpgok

دكتور محيي الدين عميمور

أظن أن من حقي وأنا أتلمس طريقي في هذه الأحاديث التي أرهقتني وحملتني أحيانا، بل غالبا، ما لا أطيق، التأكيد مرة أخرى بأنني لا أدعي الإلمام بكل تفاصيل موضوع متشعب كموضوع حرب أكتوبر وتداعياتها، وأنا أكتب عما عرفته عن قرب وعايشته أحيانا يوما بيوم، ولا أعتقد أنني منعت أحدا من الكتابة عن الجولان أو غير الجولان، مما لا أعرف عنه الكثير من موقع الشاهد المباشر، وليس هناك خيال فيما أتناوله بل هو حقائق موثقة رواها شهود أكفاء، وكل ما رويته يؤكد عظمة الشخصيات السياسية والديبلوماسية والعسكرية التي كانت حول الرئيس أنور السادات ولكنه لم يستفد منها، وأنا لست ضد الرئيس المصري بأي حال من الأحوال لكنني مع الشعب المصري وكفاءاته في كل الأحوال، وهو ما يجب أن يدركه الأشقاء في مصر، والشكر للجميع، حتى لمن يستعمل في مخاطبتي كلمة “سلام” ويتصور أنني لا أحفظ من القرءان ما ينصح من يخاطبهم الجاهلون.

[+]

ذكريات حرب أكتوبر: الرجال وأشباه الرجال – 22: السادات طلب من كارتر إقناع السعوديين بعدم معارضة كامب ديفيد

22nd November 2015 13:56 (21 comments)

amimourok1.jpg661.jpgok

دكتور محيي الدين عميمور

استأنف وزير الخارجية المصري إبراهيم كامل استعراضه لقاء كامب دافيد اي جمع السادات مع كارتر وبيغين قائلا: في فترة المساء (..) مررنا على الرئيس (..) وأخبرنا أنه قرأ مشروعنا على كارتر وبيغين، وسلّم الأخير نسخة منه، واتفق الثلاثة على العدول عن فكرة الاتفاق على إعلان مبادئ، وأن يكون هدف اللقاء التوصل إلى إطار للتسوية السلمية الشاملة، يتيح للأطراف العربية الأخرى الدخول في مفاوضات على أساسه (ولم يكن السادات بالطبع قد استشار الأطراف العربية الأخرى، والتي تعني، استنتاجا، سوريا والأردن وفلسطين).

[+]

ذكريات حرب أكتوبر: الرجال وأشباه الرجال.. بطرس غالي وسيناريو السادات الساذج لقمة كامب ديفيد 

20th November 2015 12:15 (8 comments)

amimourok1.jpg661.jpgok

دكتور محيي الدين عميمور

أعود مرة أخرى إلى أهم مصادر الداء الذي وصل بنا، بشكل مباشر أو غير مباشر،  إلى أحداث باريس، والتي لا أضعها في نفس السياق أو المنظور مع تفجير الطائرة الروسية/التي أرى أنها لا تندرج في نفس المنظور ولا تحمل نفس الخلفيات، لأن المُدبّر، في نظري، ليس واحد، وإن توحد المنفذون، وإن كنت لا أجرؤ  على أن أقول نفس الشيئ بالنسبة لتفجيرات الضاحية الجنوبية في بيروت.

أعود إلى التساؤلات التي أقضت مضجع مناضل مصري قديم، كان سجينا مع السادات في القضية التي عرفت بقضية “أمين عثمان”.

كان محمد إبراهيم كامل قد عُيّن وزيرا للخارجية بعد استقالة إسماعيل فهمي، وأوردَ بطرس غالي أنه سمع انتقادا عنيفا له من صديق، لم يذكر اسمه، سأله غاضبا: كيف تقبل العمل تحت رئاسة محمد إبراهيم كامل ؟(..) لا تنس أنك تحملت عبء المخاطرة شخصيا وسياسيا ورافقت السادات إلى القدس، ويُطرق غالي، تواضعا، ولا يُجيب.

[+]
أجمل هديّة يُرسلها ترامب لخُصومه الإيرانيين إرسال مِئات الآلاف من الجُنود إلى الخليج.. لماذا؟ وما هِي الأسباب التي دفعت حاملة الطائرات “لينكولن” إلى الانسحاب والوقوف على بُعد 700 كم من الحُدود الإيرانيّة؟ وما هو تفسير صمت نِتنياهو هذه الأيّام؟
تعاون بعض قادة فصائل في المُعارضة السوريّة مع جهاز الاستخبارات الإسرائيلي في عمليّة اغتيال الشهيد سمير القنطار “وصمة عار” و”خطيئة كبرى”.. هل بدأت عمليّة كشف المستور وفَضح دولة الاحتِلال لعُملائها؟
انتظروا تصفية قضية فلسطين في مزاد امريكي إسرائيلي خليجي في البحرين الشهر المقبل والدلال كوشنر.. هل فهمتم أسباب عمليات التكريه بالفلسطينيين و”حزب الله” وايران وكل مقاوم؟ وهل عرفتم لماذا تتصاعد وتيرة الحصارات التجويعية وحشد حاملات الطائرات؟ انها صفقة القرن يا اذكياء
أول إقلاع للطائرة المسيرة الحربية الروسية الضخمة “أوخوتنيك”
ألغاز خطاب مثير لرئيس أركان الأردن لوّح فيه بـ”خيار عسكري”: الجيش العربي.. جاهزيّة تامّة للدفاع عن الحدود والمصالح العُليا ولأوّل مرّة في  الأدبيّات العسكريّة “الدفاع عن تُراث المملكة التاريخي” إلى جانب “السيادة”
ناشيونال إنترست: ترامب يريد الحرب ورئاسته قد تحترق في مضيق هرمز
صحف مصرية: عادل إمام و”الزهايمر” وسعيد صالح ! الخطر الذي يهدد رؤية السيسي.. “فردوس طارق شوقي”! أول مسمار في نعش “القذافي”! الصبي الخائن وضع نهاية مأساوية لزوجة صاحب العمل
الغارديان: لجين الهذلول تقول إن ما فعلته بها السلطات السعودية “كان مرعبا”
نيزافيسيمايا غازيتا: سيحاربون إيران بمساعدة وسطاء
جيروزاليم بوست: رئيس الموساد السابق يكشف عن “انسجام وتعاون” مع الاستخبارات السعودية
د.محمد عباس صاحب مقال “من يبايعني على الموت “الذي زلزل العالم الإسلامي و جمد حزب العمل وأغلق صحيفة “الشعب”: لو عاد بي الزمن ألف مرة لكتبته!
رئيسة مجلس النواب البحريني: لا أحد يرغب في تصعيد التوترات بالمنطقة.. ولكننا متيقظون لدعاة التخريب
تيريزا ماي خيار خاطئ لتنفيذ “مهمة مستحيلة”
إحصائياتٌ رسميّةٌ: ارتفاع بنسبة 30 بالمائة ممَّن يُعانون من الصدمات النفسيّة نتيجة صواريخ المُقاومة والكيان يؤكّد أنّ المُستوطنات لن تصمد عامًا إضافيًا
إسرائيل تدفع لمواجهة بين واشنطن وطهران لا تكون طرفا فيها
د. محمد شرقي: “الغاز الإسرائيلي” الذي سيفرض عليها السلام في المنطقة! “
يوسف شرقاوي: قدمك محمود
حازم الشهابي: رأيي صواب لا يحتمل الخطأ..!
محمد فؤاد زيد الكيلاني: إيران ومضيق هرمز…….
ابراهيم محمد الهنقاري: متى نتعلم أصول واخلاق السياسة!؟
د. وليد بوعديلة: في شهر رمضان:الخطاب الديني في برامج الإعلام الجزائري
دكتور ناجى صادق شراب: هل تغير إيران من سلوكها السياسى؟
سفيان بنحسن: إيران والشيطان الأكبر.. تلويح بفوهات غير محشوة
رأي اليوم