16th Sep 2019

بسام ابو شريف - نتائج البحث

إذا كنت غير راضية عن النتائج، يرجى القيام بالبحث مرة أخرى

قاتلت في اليمن.. وحاربت في الجزائر.. وتزوجت في بيروت.. لكن تظل للقدس وكعكتها نكهة خاصة.. وسامحوني

4th June 2019 12:05 (25 comments)

بسام ابو شريف

عشقت القدس …منذ القدم

عشقت القدس داخل أسوارها

وخارج الأسوار

عشقتها محاطة بتلال …

هي الاخرى كانت تعشقها

ولدت فيها و …. ماولدت

فلم تكن هنالك حدود للقدس

يوم ولدت .

ولم تكن هنالك بلدان أو ممالك أو دول

كان كل شيء يسير … من باب ” المؤقت “

فولدت تحت باب : المؤقت .

كان والدي يعمل بتأسيس البنك العربي في الاردن منذ 1943 ، وعليه فقد ولدت نظريا في اربد شمال الاردن ، حيث يعمل والدي في العام 1946 – قبل قيام اسرائيل … وقبل قيام المملكة الاردنية الهاشمية ، كانت امارة الاردن ، وكان الانجليزيهيئون لما بعد خروجهم حسب قرارات مابعد الحرب العالمية الثانية .

[+]

لماذا استباح نتنياهو اليوم مدينة القدس والمسجد الأقصى؟

3rd June 2019 11:16 (6 comments)

بسام ابو شريف

ما جرى في القدس اليوم هو تمرين عملي على تهويد القدس كاملا ، وتهجير العائلات الفلسطينية وخلق واقع ديموغرافي جديد يساعد اسرائيل على ادعاء أن القدس هي عاصمة اليهود .

من تابع ماجرى اليوم في باحات الأقصى ، قد يظن أن اقتحام الباحات من قبل ألف مستوطن (معظمهم جنود في الجيش الاسرئيلي ) ، بحماية ألفي جندي والاعتداء على المصلين والمعتكفين والمرابطين هو ماجرى ، لكن الأمر يتعدى ذلك أهدافا وتمرينا ( فالذي حدث اليوم هو استباحة مدينة القدس ) .

منذ بداية رمضان تخطط الدوائر الصهيونية بالتعاون مع بلدية القدس وفريق القتلة في جيش الاحتلال لاستباحة مدينة القدس واغتصابها من أهلها عنوة وبالقوة ، ومن ضمن المناطق المستباحة الأقصى وباحاته ، فقد خطط ” خرائط عسكرية ” ، لتتمركز في كل زاوية استراتيجية سرية من الجنود وقوات القتل وأن تقطع الطرق في تلك الزاوية بالحواجز الحديدية المتحركة ، وقد بلغ عددها 23 مركزا وجميعها توصل الى الشوارع التي تؤدي للبلد القديمة وللأقصى ، وذلك لمنع الفلسطينيين من التوجه للبلدة القديمة وللأقصى .

[+]

هل اتوقع الحرب ضد ايران؟ وماذا قال لي صديقي الاماراتي؟

30th May 2019 12:26 (26 comments)

بسام ابو شريف

تربطني صداقة قديمة وعميقة بأحد أبناء ابوظبي كان له دور فائق الأهمية أثناء وجود الفقيد الشيخ زايد بن سلطان ، وقبل عشرة اعوام برزت أسئلة عديدة هل مايدور في المنطقة وحول مستقبل الشرق الأوسط فقلت له : سيواجه الخليج والسعودية حربا لاستنزاف أموال العرب و المسلمين ، وسيسرقون المال من بين أيديكم ويحولونكم الى فقراء غارقين في الديون .

فقال : اذا علينا أن نستثمر أموالنا بالعقارات ، فقلت ان بقيت عقارات فالحرب التي يحضرون لها لن يقاتلوا هم في ميادينها يريدون منكم أن تقتلوا بعضكم البعض ويدمروا ما بنيتم حتى يعودوا لبنائه ثانية ، وسينعمون هم بالأموال المنهوبة سينهبون الأموال اما كثمن سلاح لايستخدم الا لقتل العرب على يد العرب أو قتل المسلمين على يد المسلمين ، وسيجنون الأموال بتحكمهم بالعرض والطلب على النفط وبتمكين الاسرائيليين من السيطرة على مصادر الثروة وأمن الزعماء ” الأغنياء ” ، واصدار الأوامر لكم لقتل العرب والمسلمين بسلاح زودوكم به ليس حبا بكم بل كرها لكم ولمن يأمرونكم بقتلهم .

[+]

على السلطة الفلسطينية والرئيس محمود عباس أخذ زمام المبادرة والكف عن التعليق والركون جانبا

28th May 2019 12:16 (9 comments)

بسام ابو شريف

في العمل السياسي والنضالي لايوجد مستحيل ، ولذلك فان السلطة مطالبة بالانتفاض على نفسها ووضع المتكلسين جانبا والاقدام على مبادرات ثورية ، مبادرات تستمد قوتها من الحق الفلسطيني وحق الشعب الفلسطيني بتقرير المصير وحقه بالاستقلال واقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس والتمسك بالقانون الدولي والمبدأ العادل بحق العودة لكل أبناء البشر .

كتبنا كثيرا ، لكن يبدو أن كلامنا لايصل الى مسامع صانع القرار الرئيس ابو مازن ، وربما لأن من يلخصون له ماينشر ، لايريد من يحيط به أن يصل الى مسامعه أو أن يقرأه .

[+]

السيد نصرالله حث الأمتين العربية والاسلامية على النهوض لمواجهة الأخطار التي طاولت الأعناق

27th May 2019 12:13 (6 comments)

 

 

بسام ابو شريف

حروب المنطقة بدون استثناء ارتبطت بتحقيق هدف واحد ، وهو سحق الشعب الفلسطيني وطي صفحة قضيته والغاء كيانه ، وذلك لتنصيب اسرائيل الكبرى زعيما للعرب والمسلمين ونهب ثروات الأمتين وتحويل الصهيونية الى قوة عالمية لاتستطيع روسيا واوروبا والصين ردعها عما تريد القيام به وقطع الطريق أمام هيمنة الصهيونية على أموال العالم بمافيها أموال الدول الكبرى .

أمام هذه الأهداف الكبيرة يمكننا تخيل الألعاب والمؤامرات والتحايل والخداع والاغراء والرشوة وشراء الذمم والعملاء لتعبيد الطريق أمام الصهيونية وحربتها اسرائيل من السيطرة تدريجيا على الشرق الأوسط ثم العالم .

[+]

الفشل الذريع يدفع اسرائيل نحو سياسة استهداف قيادات المقاومة

26th May 2019 13:31 (13 comments)

بسام ابو شريف

أجرت اسرائيل ، ومازالت تجري تدريبات في الجبهة الداخلية في ظروف تحاكي هجمات صاروخية واسعة يشنها محور المقاومة على الداخل الاسرائيلي وليس على القشرة ، وأثارت النتائج الأولى هلعا في صفوف القادة العسكريين الذين ركزوا طوال الفترة الماضية على توجيه ضربات حاسمة خارج الحدود تشل قدرات المقاومة ، وفي المقدمة حزب الله لمنعه من استخدام ما لديه من صواريخ قادرة على اصابة أهداف استراتيجية في الكيان الصهيوني .

كما ركزت القيادات العسكرية على نشر بطاريات الصواريخ المضادة للصواريخ والمضادة للطائرات المسيرة ، الا أن هذه الاستعدادات لم ترتبط باستعدادات الجبهة الداخلية لمواجهة ضربات المقاومة ، وتبين للقيادة العسكرية في تقارير حديثة أن معنويات الداخل خاصة المستوطنين متدنية بسبب الخوف من صواريخ المقاومة التي تأكد العسكريون الاسرائيليون أنها تحسنت نوعيا من حيث دقة الاصابة وقدرة التدمير .

[+]

جولة في عقل نتنياهو : الحلول الأميركية قطعت أشواطا في اسرائيل وطبول الحرب تقرعها واشنطن لارهاب المنطقة كي تفرض حلولها عليها

14th May 2019 12:12 (one comments)

بسام ابو شريف

سوف يفشل ترامب دون شك ، لكن مايشكك به آخرون سيحصل ، وهو تفجر بطانته وفريق المجرمين الذين أحاط نفسه بهم أي بولتون – بومبيووصهره كوشنروأتباعهم أمثال ابرامز وبطانته .

وأول ضحايا حرب ترامب لكسب صفقة مع ايران سيكون بولتون – الذي سنجد قريبا جدا انه وقع استقالته ووضعها على طاولة الرئيس ترامب دون أن يكون له علاقة بتلك الاستقالة .

سوف يكون ترامب مهذبا معه – سيقنعه بفرصة الاستقالة بدلا من كلمة طرد ، وهذا لايعني أن ترامب لم يكن وراء كل مواقف بولتون على العكس ، ترامب استخدم بولتون ” فزاعة ” ، وناقض مايصرح به بولتون وأوحى أنه يدفعه للحرب عن وعي وادراك ، ويعرف ترامب منذ اللحظة الأولى أنه سوف يطرد بولتون محملا اياه أوزار التصعيد اللفظي وتحريك الأساطيل ، وتبرئة نفسه بالقول : ” أنا لم أقل يوما انني أريد أن أشن الحرب على ايران ، وأنا لم أحرك الأساطيل ، وأنا طلبت لقاء الايرانيين وأرسلت لهم رقمي الخاص عبر سويسرا ” .

[+]

خلاف مستمر سرا بين بولتون وترامب.. الوضع يفتح الباب أمام فرصة نادرة لتحطيم صفقة القرن.. ومحور المقاومة مؤهل لالتقاط الفرصة والقيام بالمفاجأة

12th May 2019 11:42 (5 comments)

بسام ابو شريف

– خلافات بولتون ترامب والشرق الأوسط اذا ربحت ايران –

في آخر تصريح له بعد سلسلة من التهويلات والتهديدات لايران ، قال بولتون : أحذر ايران من أي تصرف خاطئ ، فأي هجوم على قواتنا أو مواقعنا أو مواقع حلفائنا من قبل ايران أو وكلائها في المنطقة سنرد عليه ردا أقل مايقال عنه انه  “دون رحمة ” .

جاء تصريح بولتون هذا بعد أن أمر بتحريك قطعة بحرية تحمل صواريخ نووية تكتيكية ، وفي خضم دعوات ترامب للايرانيين بأن يتصلوا به واعلامهم انه أودع رقم هاتف خاص لدى السويسريين لتسهيل الاتصال به مباشرة !!

[+]

شروط ترامب لتوقيع اتفاق نووي جديد مع ايران

10th May 2019 12:57 (3 comments)

بسام ابو شريف

يتبع ترامب استراتيجية واحدة مع كوريا الشمالية وايران تستهدف ازالة القدرة والبنية التحتية اللازمتين لانتاج السلاح النووي ، والاستراتيجية هنا تفتح الباب واسعا للخداع الاميركي والتضليل وعدم الوفاء بالتعهدات وعدم احترام التوقيع الرسمي للادارة الاميركية ، فقد نجح ترامب في تدمير مصداقية الولايات المتحدة كليا في هذا المجال ، أي مجال احترام المعاهدات والاتفاقيات الموقعة ، وقام ترامب بسحب هذه الاستراتيجية ضمن منهج يسرع في عملية تدمير المؤسسات التي نجحت خلال العقود الثمانية الماضية في منع وقوع حرب عالمية ثالثة بالشكل الذي نشبت فيه الحرب العالمية الثانية .

[+]

بولتون يحمل قنبلة موقوتةيسعى لشن حرب على ايران لكن حساباته تستند لقواعد بالية ولت أيامها

9th May 2019 11:31 (one comments)

بسام ابو شريف

نجح الرئيس بوش والرئيس اوباما بتغطية خسائر الولايات المتحدة في حربها على العراق ، وانشاء تنظيم داعش لكن تأثيرات وتوابع تلك الحرب كانت كبيرة ومازالت تهز عمدان الولايات المتحدة رغما عن النهب والسرقة والفساد والافساد الذي لم تتوقف عن ارتكابه واشنطن لحظة واحدة ، وتبقى جملة هيلاري كلينتون ترن في الأذن ( أثناء حرب الموصل )  ” سوف نخرج داعش نحو سوريا وستستخدم هناك ” ، لكن ادارة ترامب اضطرت الى القيام باعادة داعش (من تريده منهم ) ، لأن العراق بدأ يتخذ مواقف لاتشير الى خضوعه للاملاءات الاميركية بشكل كامل .

[+]

بدأ العد العكسي لرئيس الولايات المتحدة ترامب.. وفقد ثقته بنفسه وهو يقف أمام مفترق طرق: اما أن يخضع لما خططه كوشنر أو أن يطيح بكل طاقمه

3rd May 2019 12:17 (4 comments)

بسام ابو شريف

ترامب صانع الصفقات ، ومؤلف كتاب ” كيف تعقد صفقة رابحة ” ، يعاني من احباط وشعور بأنه تحول الى ضحية قراراته ، فالطاقم الذي رست عليه أمور بطانته أصبح القوة التي تشد ترامب نحو خسارة فادحة في كل محاولاته لعقد صفقات مربحة عدا أسلوب ” الحافة ” ، والمقصود هنا حافة الحروب المدمرة فقد أشعل ” نار الصفقات المعقدة ” ، منذ دخوله البيت الأبيض وكان أولها صفقات تعبئة طاقمه مع الجمهوريين وسرعان ما انقلب على اتفاقه مع الجمهوريين فأطاح بوزير الدفاع ووزير الخارجية وبعدد كبير من المسؤولين ومنهم مسؤول اف بي آي ومسؤول سي آي ايه ، وتعيينه قضاة المحكمة العليا .

[+]

الصمت مفتاح الهزيمة

27th April 2019 10:45 (7 comments)

بسام ابو شريف

لماذا يصمت الشعب عما يدورويرتكب في بلادنا؟ ولا أقصد بالصمت هنا عدم الحديث بالأمور التي ترتكب وتحصل ، فالحديث دائر على قدم وساق في كل بيت وفي كل مقهى وعلى الطريق والناحية .

تسمع وترى ، لكن الجميع لايتحرك فهل هذا مقدمة الانفجار … أم أنه حالة من الترقب والانتظار ، ترقب ماذا وانتظار من ؟! ، كلا يا أبناء بلدي لا تترقبوا ولا تنتظروا ، وحتى اذا توكلتم على الله وقلتم ” حسبي الله ونعم الوكيل ” ، فانكم تقولون ربع الآية وليس كلها ، وربعها أضر بنا سابقا ونصفها سيضرنا أما اذا قلتم : ” وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون ” ، يمكنكم أن تكونوا على يقين بأن الاتكال على الله بعدها سيجزيكم نفعا .

[+]

ايهما نصدق بالله عليكم.. رئيس السلطة عباس.. ام رئيس وزرائه الدكتور اشتية؟

26th April 2019 11:22 (12 comments)

بسام ابو شريف

في تعليق على مقابلة بثها تلفزيون السلطة الفلسطينية مع رئيس وزرائها الجديد محمد اشتية  قال رئيس الوزراء بالحرف : ” ان مجموع الأراضي التي سيطر عليها الاستيطان والمستوطنين وعددهم 650 الفا هو 3% من الضفة الغربية ، وان هذا يعني أن هنالك فرصة لحل الدولتين بما أن عدد السكان من النهر للبحر بين الاسرائيليين والفلسطينيين شبه متساو.

وحذر من أنه بعد سنوات سيصبح عدد الفلسطينيين أكبر وبذلك تفقد فرصة حل الدولتين .

مامعنى هذا يادكتور محمد ؟ أنت تعتقد أن القدس غير موجودة ، وأن ضم القدس الكبرى غير قائم ، وأن قانون مصادرة أملاك الفلسطينيين غير قابل للتنفيذ وأن 3% فقط من الأرض مصادر ، هل زرت يوما الأغوار من جنوبه الى شماله ؟ كم هي نسبة الأرض الفلسطينية المسموح للفلسطيني أن يزرع فيها أو أن يبني ؟  اذا كنت لاتعرف تستطيع أن تسأل .

[+]

بومبيو وبولتون وترامب يعلنون موعد بدء العد العكسي للهجوم الكبير

24th April 2019 11:38 (one comments)

بسام ابو شريف

اعلان وزير الخارجية الاميركي بومبيو عن وقف الاعفاءات من قرار المقاطعة النفطية لايران سوف يكون الأول من أيار .

وكان نتنياهو قد أعلن في حملته الانتخابية أن اسرائيل سوف تتصدى لأي عملية تهريب نفطي بحري من ايران ، وهدد بومبيو الدول والهيئات التي أعفيت من قرار المقاطعة بأن عدم التزامها بالقرار الاميركي في الأول من أيار سوف يلحق بها الأذى ، والحديث هنا عن دول كبيرة وقوية وتحافظ على سيادتها مثل الهند وكوريا الجنوبية واليونان ، وهي دول لن تتجرأ واشنطن على اللعب بالنار معها، لكن الملاحظ أن لهذه الدول جميعها علاقات متنامية مع اسرائيل وهذه العلاقات في ميادين حساسة دفعت واشنطن للتعبير عن استيائها ، وهذه أول مرة يتسرب فيها استياء اميركي من اسرائيل مما يدل على مدى امساك اسرائيل برقبة واشنطن ابتداء من الآن ، فقد مكن ترامب اسرائيل من الولايات المتحدة من جميع النواحي وفي كل المجالات لأن المجال الوحيد المتبقي وهو العسكري فلن تستخدمه واشنطن ابدا مع اسرائيل المدللة .

[+]

الحرب …. قادمة أم لا؟ ومن يقرر ذلك اسرائيل أم المقاومة؟

23rd April 2019 14:27 (8 comments)

بسام ابو شريف

لانرى في الأفق اشارة واحدة تفيد بأن ماننصح به يؤخذ على محمل الجد من أصحاب القرار وصناعه ، قلنا ان وقف اطلاق النار مع اسرائيل أو التهدئة أو الهدنة هي السكوت على عدوان قائم ويتمدد ، ولذلك فان معادلة ” سنرد – اذا اعتدت اسرائيل علينا – ليست معادلة صحيحة” الاشتباك مع العدو هو القرار الصحيح لماذا ؟

لأن الاشتباك ينزل بمخططات العدو الارباك ، ولأن الاشتباك يسخن الأجواء ويساهم في التعبئة الوطنية وبث الهلع في قلوب الأنظمة العربية المتحالفة مع اميركا واسرائيل ، والاشتباك حرب استنزاف لاتتحملها قوات اسرائيل الراجلة ، وهي حالة لايفيد معها استخدام اسرائيل للصواريخ والطائرات ، خاصة اذا كان الاشتباك حدوديا أو داخل فلسطين المحتلة أو الجولان المحتل أو حدود مصر واسرائيل وصولا الى أم الرشراش ، لذلك فان نتنياهو غير معني بشن حرب طالما انه يعتبر أمنه يسجل انجازات عظيمة بالتمدد في الجزيرة والخليج وسيطرته الكاملة على مضائق تيران وباب المندب وجزر سودانية اشترتها السعودية وقدمتها لاسرائيل لتصبح قواعد بحرية تتحكم بالملاحة في البحر الأحمر وبحر العرب .

[+]

فخ ترامب وكوشنر منصوب للدول العربية والسلطة وعنوانه مناقشة جماعية لأفكار اميركية حول الشرق الأوسط

22nd April 2019 11:53 (2 comments)

بسام ابو شريف

– تحذير ونداء

( العدو الجالس في البيت الأبيض يهيء المسرح لعملية خداع واسعة تستهدف القضاء على قضية فلسطين)

مهما كانت البنود التي ستنشر بعد رمضان من قبل الصهاينة ترامب – كوشنر – بومبيو، فان الثابت والأكيد هو ” ان كوشنر وترامب سوف يقترحان مجرى تفاوضيا يشكل في حال قبوله عربيا الغاء لكل قرارات الأمم المتحدة ومجلس الأمن ” ، وهذا يعني الغاء 242 ، والقرارات حول حق الشعب الفلسطيني بتقرير المصير وحقه في العودة وحقه في أرضه وتروات أرضه

سوف يحاول كوشنر وترامب أن يقنعوا الدول العربية ” الأنظمة ” ، التي تحاول خداع الجماهير بتكرارها لفظا ( حل الدولتين ، معزوفة فلسطين مستقلة وعاصمتها القدس الشرقية ) بأن يعقدوا اجتماعا للاستماع لكوشنر ” أو ترامب ” ، لمناقشة أفكار واشنطن حول حل سياسي في الشرق الأوسط يمهد الطريق للسلام والاستقرار لن يسمي هذه الأفكار صفقة القرن لكنها بمجملها تشكل طريقا ومنهجا يتناقض مع المنهج الذي سارت عليه منذ مؤتمر مدريد أي استنادا لقرار الأمم المتحدة ، أي الشرعية الدولية .

[+]

أدعو الفلسطينيين للنزول الى الشارع للمطالبة بالحقوق وافشال مخطط التصفية.. ولابديل عن حقنا بانتخاب مجلس وطني ورئيس جديدين

15th April 2019 11:30 (13 comments)

بسام ابو شريف

أدعو الشعب للنزول الى الشارع ، لماذا التجمع الديمقراطي اذا لم يتحرك مع نبض الشارع ويتفاعل معه ويقوده نحو تحرك مستمر وفي كل مكان .

أبناء القضية يعانون ، وبسبب المعاناة يتصرفون وكأنهم لايعرفون الطريق ، يعاني أبناء القضية من صناع القرار فقد راهن هؤلاء رغم أنف أبناء القضية على حلول وعدت بها الولايات المتحدة ، ورغم أن الجميع يدرك أن واشنطن تخدم تل ابيب وتل ابيب تخدم واشنطن استمر الرهان على واشنطن، ورست كل مراهنات صناع القرار عليها واستخدم صناع القرار “بمساعدة الولايات المتحدة واسرائيل”، كل الوسائل لخلق احباط واسع وعميق لدى أبناء القضية.

[+]

السودان درة العرب

13th April 2019 12:31 (3 comments)

بسام ابو شريف

كثير ممن لايعرفون السودان ولايعرفون السودانيين ، وان أراد العرب أن يتعلموا حب الديمقرطية ووسع الصدرلسماع ومناقشة الرأي الآخر عليه أن يتتلمذ على يد الديمقراطيين السودانيين ، وان أراد أن يكون عربيا مثقفا ومتابعا لما ينشر من أدب وسياسة واقتصاد فعليه أن ينمي شغفا كما هو شغف السوداني للقراءة والاطلاع .

السودان أرضها ذهب حيثما زرعت تثمر الشتلات ، والسودان مليء بالثروات المعدنية ومنها الذهب واليورانيوم والنفط والغاز ، ولكن حكم الاستعمار القديم عندما قرر أن تكون مصر والسودان دولة واحدة يسهل على البريطانيين حكمها ، والاستعمار الجديد الذي فرض على حكامها ارسال القوات للمشاركة بقتل أطفال اليمن منع ويمنع السودان من أن يستغل ثرواته لصالح أبنائه وأن يرتفع السودان نحو التطور ومكننة الزراعة والتصنيع والمشاريع الانتاجية .

[+]

يجب الشروع في محاصرة حصارنا.. المشكلة ليست المخطط الصهيوني فقط بل في عجز القيادة عن تخطيط وبرمجة مقاومة هذه المخططات

9th April 2019 11:51 (2 comments)

بسام ابو شريف

اكتشفنا وكشفنا مخطط الحركة الصهيونية وحليفتها الادارة الاميركية منذ زمن بعيد ، وكتبنا وتحدثنا عنه وحذرنا منه ، ويعتقد بعض القادة من صناع القرار بعد اغتيال الرئيس ياسر عرفات ان خروجهم للناس تعليقاعلى خطوات التمدد الصهيوني والتوسع والقتل الجماعي قائلين : ” هذا يكشف المخطط … هذا مخطط صهيوني … يعتقدون أنهم يظهرون للناس عبقريتهم !!! ” .

الناس أذكى وأبرع منهم ، فالناس يعلمون وليسوا بحاجة لقادة يفسرون ، الناس يريدون المقاومة والتصدي لمشروعالعدو الذي يلمسه أبناء الأرض وكأنه في كل لحظة .

[+]

وجهة نظر حول التكتيكات الروسية الاميركية الاسرائيلية في زمن انتخابات اميركا وإسرائيل

6th April 2019 10:50 (5 comments)

بسام ابو شريف

في عهد بوتين قطعت روسيا الاتحادية مسافات طويلة في طريق ملاءمة التكتيكات السياسية والعسكرية للظروف المتسارعة التغيير في ميدان التناقض العالمي، وانعكاس ذلك على مناطق مختلفة من العالم أهمها الشرق الأوسط واميركا اللاتينية.

ولا شك أن هذه التغييرات التي نقلت الى العلن تكتيكات روسيا ستفرض بعد تراكمها تغييرا في الاستراتيجية، فهذه حتمية قوانين الجدل العلمية، وتبرز كأمثلة واضحة سوريا وفنزويلا واسرائيل كمواقع ثلاث تستعر فيها تناقضات روسيا والولايات المتحدة، وما يجره البلدان من حلفاء نحو هذه المعارك الاقليمية المرتبطة كلها بالمعارك الاستراتيجية لكل من الدول العظمى وتبلغنا القوانين الجدلية وقوانين علم المنطق أن تصاعد حدة الصراع في مناطق اقليمية من العالم هي “نتيجة وسبب”، تفاقم وتصاعد الصراع الدولي والدفع نحو حشد القوى على جانبي ميدان الصراع، لذلك نجد أن تعارضات تنشأ ضمن هذه المعارك الكبرى بين الأقطاب والحلفاء على كل جانب من جوانب الميدان.

[+]
تحالف “أنصار الله” الحوثي يفرِض قواعد اشتباك جديدة بهُجومه الأضخم على حقليّ بقيق وخريص النّفطيّين في العُمق السعودي؟ هل شارك “شُرفاء” الداخل في هذا الهُجوم؟ وهل انطَلقت الطائرات المُسيّرة من البحرين أو القطيف أو العِراق؟ ولماذا تتزامن هذه الهجَمات مع قُرب طرح أسهُم أرامكو في الأسواق العالميّة؟
تونس وتسونامي “المُفاجآت” الانتخابيّة.. مُرشّحٌ مُتقشّفٌ يتحدّث بالعربيّة الفُصحى يرفُض التطبيع وآخر يقبع خلف القُضبان يتصدّران السباق إلى قصر قرطاج.. ما أسباب هذا التحوّل المُفاجئ؟ وهل السّر في الانحياز للفُقراء والتمرّد على القِطط السياسيّة السّمان؟ ولماذا نعتقد أنّ المُفاجآة الأكبر ستكون في الانتخابات التشريعيّة القادمة؟
ماذا يعني الهجوم على مركز أعصاب الصناعة النفطية السعودية بالطائرات الحوثية المسيرة؟ اين ترامب وملياراته التي ابتزها تحت عنوان الحماية؟ اين صواريخ “الباتريوت”؟ كيف غير “انصار الله” المعادلات العسكرية؟ وما هو مصير شركة أرامكو؟
محامو القروي يقدمون خلال 24 ساعة طلبا للقضاء للإفراج عنه
تكتيك نقابة المعلمين الأردنيين الجديد: احتجاجات في فُروع المُحافظات أكثر تطرُّفًا من العاصمة وأزمة المعلمين تتواصل ولا مبادرات أو حلول في المشهد والوزارة تجمع “هواتف وعناوين” المُضربين ضمن صلاحيّات قانون الخدمة المدنيّة
وول ستريت جورنال: مسؤولون سعوديون يفكرون بتأجيل اكتتاب “أرامكو” عقب الهجوم على منشأت نفطية
صحيفة الدياريو الإسبانية: العالم يكتشف عجز السعودية عن حماية صناعتها النفطية
صحف مصرية: هل أخطأ السيسي في الرد على محمد علي؟ عقل يعلق: من أغلق الباب على عتريس هو من أخلص رجاله! بعد هجوم “المشير” عليها: ثورة يناير في مرمى الكتاب! “زوبعة صلاح ومانيه سحابة صيف!
الغارديان: التوصل إلى اتفاق سلام مع إيران غير محتمل
فاينانشال تايمز: أكبر تهديد للنفط منذ حرب الخليج الأولى
عمر نجيب: الصدمات في أسواق النفط تهدد بأزمة اقتصادية عالمية أخطر من كارثة 2008هجوم بقيق وخريص… عندما تتلبد السماء تكفي شرارة برق واحدة لبدء العاصفة
الدكتور حسين عمر توقه: مخطط برنارد لويس في تفتيت العالم العربي والإسلامي: السعودية ثلاث دول.. ومصر اربع.. ولبنان ثماني.. واختفاء الاردن
الدكتور ميثاق بيات ألضيفي: الحقيقة الخفية… للأزمات البيئية !!!
نواف الزرو: الاغوار في الاستراتيجية الصهيونية: من ألون الى نتنياهو…!الخطة تحظى بالاجماع السياسي الاسرائيلي و تبتلع القدس والخليل والاغوار حتى النهر…!
لمحة شخصية قيس سعيد رجل القانون الفصيح في اللغة العربية يفاجئ الطبقة السياسية في تونس
 تيسير خالد: كلمات حزن في الذكرى السابعة والثلاثين للجريمة في صبرا وشاتيلا
د. بسام سعيد: هل نمتلك الشجاعة للانتصار على الذات؟
ياسر رافع: الطائرات المسيرة.. واقع عسكرى وإقتصادى وسياسى جديد
المهندس باهر يعيش: أيّها السّادة: وما الفرق بين الضّمّ والإحتلال!!
د. محمود البازي: السعودية غارقة في المستنقع اليمني وترفض الخروج منه سالمة.. التحديات السياسية والإقتصادية قراءة مختلفة للمشهد السعودي بعد الهجمات الحوثية
ابراهيم محمد الهنقاري: ليبيا.. ومجلس الامن الدولي.. الان استبانت الضلالة
المهندس خالد الشحام: المسيرات صبحا والجاريات يسرا… معجزات العالم الجديدة!
أمجد إسماعيل الآغا: قمة أنقرة والسيناريوهات السورية.. أستانا وفشل المسارات السياسية
رأي اليوم