27th Jan 2020

بسام ابو شريف - نتائج البحث

إذا كنت غير راضية عن النتائج، يرجى القيام بالبحث مرة أخرى

بسام ابو شريف: بطل من بلادي.. ابو علي مصطفى (مصطفى الزبري)

5th September 2019 12:39 (7 comments)

بسام ابو شريف

لابد لأجيالنا الصاعدة أن تستمر في النضال لاستعادة أرض فلسطين واعادتها للأمة العربية ، فقد تآمر الاستعمار البريطاني ، والحركة الصهيونية العالمية ، ومراكز نفوذها في الولايات المتحدة لنهب وسلب أرض فلسطين واعطائها للصهاينة الذين يغطون مخططاتهم برداء ديني هم منه براء ، لكن استنادهم للاساطير هو مخطط بحد ذاته لتحويل المسيحيين في الولايات المتحدة الى مسيحيين جدد يؤمنون بهذه الأساطير التي هي في الواقع أساطير بابلية فاحتكرها مدعو اليهودية لأنفسهم ، واستخدموا ما اخترعوه من محارق ليبتزوا العالم ويقيموا قاعدتهم التوسعية على أرض فلسطين للسيطرة على الشرق الأوسط من النيل للفرات .

[+]

الانتصار الثمين الذي حققته المقاومة ليس تدمير الآلية الاسرائيلية

3rd September 2019 12:32 (5 comments)

بسام ابو شريف

الوجه الآخر لانتصار المقاومة ( الذي لايمكن تثمينه الآن بل سيعرف الجميع كم هو ثمين لاحقا ) ، هو هزيمة فريق بولتون وبومبيو ونتنياهو وسقوط مخططهم لتفجير الوضع الداخلي بلبنان بدءا من قرارات وزير العمل اللبناني، فقد كلف بالتشبث بنقطة قانونية لاتنطبق على أوضاع الفلسطينيين في لبنان ، وأراد أن يفرض القانون الذي يتعامل مع ” الأجانب ” ، على عشرات الآلاف من الفلسطينيين الذين يحملون هوية لاجئ فلسطيني تحت شعار واسم الجمهورية اللبنانية ، وليس الأمم المتحدة أو سيريلانكا أو الفلبين ، أرادوا أن يشعلوا الفتنة الداخلية في زمن ولت فيه الفتن نسبيا ، وكانوا يتابعون مخططهم باصرار معالي الوزير ( حسب التعليمات الصادرة له والاملاءات المفروضة عليه ) ، وابقاء النار مشتعلة وحاول معالي الوزير أن يضع الفلسطينيين في لبنان في خط خلاف مع قيادة م ت ف والسلطة ، لكن ذلك فشل أيضا وسيفشل معالي الوزير أكثر لأن ظروف تحالفه ومن يملون عليه المواقف اختلفت .

[+]

ترامب يسدد فاتورة بدء التفاوض مع ايران بوقف حرب اليمن.. والتراجع عن حق تسويق النفط الإيراني والتفاوض مع الحوثيين

30th August 2019 12:29 (one comments)

 

بسام ابو شريف

يشعر الرئيس دونالد ترامب بان نتائج الانتخابات الرئاسية الاميركية للعام 2020 ، لم تعد مضمونة كما كان يتصور ، فقد اعتمد على تسعير العنصرية البيضاء ضد المهاجرين وأطفالهم ، وتعاني الولايات المتحدة من سياسته ” المناخية ” وسياسته ازاء الضمان الصحي وازاء الحرب التجارية التي يشنها ضد العالم عامة ، وضد الصين خاصة ، ورغم محاولاته تسجيل أهداف وبطولات في الملفين الكوري والايراني أثبتت النتائج أن هذه الفوضى العارمة في سياساته ستؤدي الى خسارته في الانتخابات القادمة ، لذلك يحاول الآن عبر برنامج تراجعي دشنه في بيارتيز أثناء قمة G7 أن يحسن وضعه ليضمن نجاحه في الانتخابات .

[+]

مرونة ترامب في بياريتس…. تغطية لحرب نتنياهو على محور المقاومة.. والهدف فلسطين

27th August 2019 11:45 (2 comments)

بسام ابو شريف

فاجأ ترامب المراقبين والمشاركين في قمة G7  بمرونة غير معهودة فيه ، فقد وافق على دعوة وزير خارجية ايران لمكان انعقاد القمة أثناء انعقادها ، واعترف أنه أعطى موافقته للرئيس ماكرون ، الذي طلب اذنا منه قبل توجيه الدعوة ( دفع ثمن الموافقة ماكرون بخطابه حول ضرورة تخلي ايران عن سياستها في المنطقة ملمحا الى ما قاله ترامب من أن ايران هي الراعية الاولى للارهاب ، وأنه يريد أن يصل الى اتفاق معها ) .

مرونة ترامب هذه ، وما أثارته من اسئلة وتعليقات شملت اصراره على دعوة روسيا للعودة لل G8 ، وقوله انه يريد أن يصل لاتفاق مع الصين ، وانه توصل لاتفاق مع اليابان حول صفقة التجارة ، وانه بصدد اتفاق مع بريطانيا .

[+]

بوتين يردع ترامب.. والصين تصفعه.. وايران تلكشه

25th August 2019 11:45 (no comments)

بسام ابو شريف

أصدر الرئيس بوتين أمرا لوزارتي الدفاع والخارجية الروسيتين بردع ترامب ، ذلك أن تصرف ترامب باطلاق صاروخ اميركي جديد ( ثمنه الاتفاقيات ) ، كان محاولة من ترامب لجر روسيا نحو سباق تسلح ترفضه روسيا ، وأعلنت أنها لن تجر اليه .

ولاشك أن قرار بوتين ، هو قرار سياسي وليس عسكريا لأن الأوامر صدرت للوزارتين معا : الدفاع والخارجية ، وسيأتي الرد الروسي رادعا لترامب وافهام واشنطن أن سباق التسلح التقليدي لم يعد ساري المفعول في العام 2019 ، وأن هنالك ردودا تردع بالصدمة من هول المفاجأة .

ويأتي قرار بوتين هذا متزامنا مع قرار الصين عرض نسبة 25 % ضرائب على بضائع اميركية تستوردها الصين ، مما سيعني أن الصين ستجبي ماهو مواز لما ابتزه ترامب في حربه الاقتصادية على الصين ، وقرار الصين هذا سيكون له تأثير على الوضع الاقتصادي الاميركي أعمق تأثيرا مما كان وسيكون لقرارات ترمب بالنسبة للبضائع الصينية .

[+]

اسرائيل تندفع نحو الحافة الخطيرة

23rd August 2019 11:00 (no comments)

بسام ابو شريف

معظم الذين يبحثون ويكتبون حول الوضع الداخلي الاسرائيلي يقعون في أخطاء لابد من تصحيحها حتى يتحول التحليل للوضع الداخلي الاسرائيلي الى تحليل سليم ، وكي يتمكن المحللون من استنساخ خلاصات سلبية أو على الأقل أقرب الى الواقع منه الى غيره .

 الخطأ الأول ، هو التعاطي مع هذا الوضع الاسرائيلي الداخلي تعاطي فنيي المختبرات ، وذلك بعزل عوامل الصراع الداخلي عن العوامل الخارجية المتغيرة .

فالوضع الداخلي الاسرائيلي شديد التأثر بالعوامل الخارجية المتغيرة أكثرمن غيره من الأوضاع الداخلية في مجتمعات ترتبط بنواحي عديدة (على رأسها الاقتصادية والعسكرية ) ، مع الولايات المتحدة واليمينيين والقوىالعنصرية في المجتمعات الغربية .

[+]

بسام ابو شريف: في 24 آب نتذكر ياسر عرفات القائد الذي رحل وبقي معنا بفكره ونضاله وارثه.. محطات وقصص عاشرتها معه لا يعرفها الا القلة

22nd August 2019 14:25 (18 comments)

بسام ابو شريف

توارى العملاق ياسر عرفات، لكنه باق معنا نحن، وسيبقى مع الأجيال القادمة، وسيسجل التاريخ أن هذا العملاق، قاد الفلسطينيين من وضع مشرذم الى وضع متحد، ليقوم الجميع بقيادته بنفخ الروح مرة اخرى في قضية شعب ظلمه المستعمرون، واعتدى عليه الغزاة .

فقد رسخ ياسر عرفات جذور شجرة الزيتون في الأرض المقدسة، وأعاد لها هويتها الفلسطينية الكنعانية، وعبر المستنقعات وحقول الألغام بقوة شعبه في مسيرة العودة الطويلة .

ياسر عرفات أصبح عملاقا لأن شعبه عملاق أيضا، وأدار بحنكة وذكاء تلك العملية التبادلية بينه وبين شعبه، تلك العملية التي رفعت مكانته كقائد وزعيم عالمي يشار له ( حتى من أعدائه) ورفع هو بقيادته الفذة من مكانة شعبه .

[+]

نتنياهو يريد أن يجر واشنطن لحرب ضد ايران وسيبادر بالمغامرة

21st August 2019 10:36 (9 comments)

 

 

بسام ابو شريف

يجري نتنياهو مباحثات سرية وعلنية في اوكرانيا ، ويعيش نتنياهو هذه الأيام في حالة نفسية تظهرعليه بين الحين والآخر ، وهو يعيش في حالة عالية الوتيرة من الشعور بفقدان الأمن والأمل ، وهو يشعر بأن ارتباطه كليا بكل ما يقرره ترامب  أفقد اسرائيل الى حد بعيد قدرتها على التصرف وتنفيذ قراراتها دون الرجوع لواشنطن .

وهو يشعرايضا أن تزويد الولايات المتحدة اسرائيل بصواريخ جديدة وأسلحة الحفاظ على تفوق اسرائيل لم تعد فاعلة كما كانت سابقا ، فالفجوة في التفوق الاسرائيلي تضيق يوما بعد يوم رغم الأسلحة التدميرية الجديدة التي تزودها بها واشنطن .

[+]

المرشد يتصدى: ايران وصفقة القرن

15th August 2019 11:00 (3 comments)

بسام ابو شريف

نجحت ايران في التصدي لكل المشاريع العسكرية والسياسية الاميركية في منطقة الخليج  وأثبت الشعب الايراني أن استراتيجية مقاومة مشاريع واشنطن وحلفائها يمكن أن تتكلل بالانتصار اذا استندت لصمود الشعب الذي يتعرض للحصار، ولتفعيل أطراف محور المقاومة في أكثر من موقع حاولت واشنطن اخضاعه.

والجميع يعلم أن جهود الصهاينة في البيت الأبيض لاخضاع ايران لمشاريع واشنطن انصبت على الاتفاق النووي، وأن الهجوم الصهيوني بدأ باعلان انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق ضاربة عرض الحائط بكل القرارات الدولية والاميركية المتعلقة بهذا الاتفاق، وبلور الصهاينة في البيت الأبيض وخارجه تدريجيا استراتيجيتهم وتكتيكاتهم ، فانتقل الجهد الصهيوني ليصب في مجرى:-

1- تحسين سلوك ايران في المنطقة.

[+]

ماذا يجري في القدس وفي باحات الحرم القدسي أولى القبلتين وثالث الحرمين.. وهل حان تحرك محور المقاومة

12th August 2019 12:20 (16 comments)

بسام ابو شريف

مايجري في القدس، هو اعلان صريح وواضح لتسويق مشروع ترامب، وتنفيذه بقوة السلاح الاميركي الذي يستخدمه العنصريون الصهاينة لذبح الأطفال والنساء والرجال العزل في فلسطين .

لو قام عرب ومسلمون بعشر مايقوم به اليهود في القدس ضد المدنيين والمصلين العزل، وفي أقدس أماكن عبادتهم ضد كنيس يهودي لانقض العالم الغربي على العرب والمسلمين وأوسعوهم قتلا وتنكيلا، تماما كما لم يحصل في نيوزيلندا عندما ارتكب عنصري صهيوني مجزرة ضد المصلين المسلمين.

لكن مايجري في القدس أكبر وأوسع وأخطر، ولن نقف طويلا عند وصفنا لمايجري يكفي أن نقول ان جيش الاحتلال اقتحم بالقوة المسجد الأقصى وأدخل مئات “المرضى عقليا”، من المستعمرين المسلحين (يهود جنود دون لباس رسمي)، وانهالوا على المصلين بالغاز السام وأعقاب البنادق والهراوات لطردهم من مسجدهم، وترك الحرية للمستعمرين المرضى عقليا وأخلاقيا وأدوات القتل ليفعلوا ماقد رسم لهم أن يفعلوه من ارهاب دولة ضد شعب آمن.

[+]

هذه هي أسباب خروجي من الجبهة الشعبية.. وانتم لا تعرفون حبش ولا حداد

11th August 2019 12:17 (20 comments)

بسام ابو شريف

الانسان الحر والملتزم بمبادئ انسانية رفيعة المستوى، وراقية في مضمونها وشكلها لاينتظرولايقبل ولايحتاج للسلاسل والقيود لتشده دائما الى ما التزم به من مبادئ سامية وراقية

ومن هذه القيود الاطار التنظيمي، فالاطار التنظيمي الذي يشد الملتزمين بالمبادئ الى ترجمة ايمانهم عملا ونضالا، هو ليس الأسلوب الوحيد لترجمة المبادئ من أقوال الى أفعال .

وأقول للذين رأوا في خروجي من الاطار التنظيمي، الذي ساهمت في تأسيسه ليس خطأ … أقول قد يكون هذا صحيحا بغض النظر عن أي مسبب، لكنني أنصحهم بأن لايسقطوا هم في “جمود القولية “، و” عبادة الصنم “، والخشوع له وان نالها التآكل أو لم ينل منه، فتحويل الايديولوجيا والفكر السياسي الى قرآن لايجوز الالحان فيه هو، فرض يؤدي الى الشلل والتكلس البطيء والمميت .

[+]

واجب الرئيس محمود عباس العمل الفوري والحثيث لعقد مؤتمر دولي حول الشرق الأوسط

10th August 2019 10:43 (14 comments)

بسام ابو شريف

الشعب الفلسطيني يشعر بأن المواقف الصائبة ، التي اتخذها الرئيس محمود عباس من مشروع ترامب وقراراته الأحادية لم تتبعها خطة عمل لافشال المشروع ، ومنع فرض حل أحادي لا يلبي الا مطامع اسرائيل والحركة الصهيونية .

والشعب محق في شعوره ، هذا اذ لم ير ولم يلمس أي عمل لاحباط مشروع ترامب وتمدد اسرائيل الاستيطاني ،وخطواتها المتوقعة بضم الضفة واعلان سيادتها عليها ، ويشعر الشعب الفلسطيني أن خطأ كبيرا يرتكب بعدم جمع الطاقات والكفاءات الفلسطينية ” بغض انظر عن انتماءاتها التنظيمية أو عدمها ” ، لرسم استراتيجية التصدي للمشروع الاميركي الصهيوني الذي رفضه الرئيس ، ورفضته القيادة وأتبعته بقررات فك ارتباط يطال كافة الاتفاقيات الموقعة بين السلطة واسرائيل ، سمع الشعب الكلام ولم ير الطحان ، فماهو الطحان وكيف يكون ؟

جمع الطاقات يستهدف استخدام العقل الفلسطيني الجماعي لرسم استراتيجية التصدي للمشروع التصفوي الاميركي الصهيوني الرجعي .

[+]

بعد تسعة اشهر في الزنزانة الانفرادية: السعادة والحزن في عصر تهافت القيم

8th August 2019 11:39 (6 comments)

بسام ابو شريف

عندما ولدت… ألقيت نظرة لأتأكد الى أي عالم وصلت بعد رحلتي الطويلة في أحشاء أمي وتبسمت…، وأطلق والدي علي اسم بسام .

لماذا ابتسمت ؟

السبب الرئيسي الذي جعلني ابتسم هو شعوري بالاستمتاع بالحرية، فبعد تسعة أشهر في “الانفرادي”، تنسمت الهواء ورحت أحرك أطرافي في كل اتجاه وشعرت أنني حر طليق وأن مايحيط بي هو ميدان واسع للحركة .

أما السبب الثاني، فهو احساسي بأن كل من أحاط بي بنظراته الحنونة وترحابه الدافئ واهتمامه بألا تقترب مني ذبابة… كانوا صادقين في مشاعرهم … غير مداهنين … ولايتوقعون بديلا أو ثمنا لشعورهم النبيل، اذ لامصلحة لهم معي … وأنا لا أدري معنى المصالح …، ولدتني أمي حرا ….

[+]

أنا ارهابي اذا كان التصدي للغزاة ارهابا

5th August 2019 10:36 (13 comments)

بسام ابو شريف

أشفق على الذين لم يناضلوا في حياتهم لتحقيق هدف نبيل، أحزن على الذين لايعرفون معنى وقيمة الحرية للانسان، ولا أتردد في احتقار الذين لا يعرفون قيمة الانسان وحقوقه، ويدوسونها ويبطشون بمن يطالب بها لانتزاعها.

الضعفاء في هذه الحياة هم الذين يبطشون ويسفكون دماء الأطفال والنساء والرجال مدنيين كانوا أم عسكريين …. والأقوياء هم المستضعفون من طغاة لايقودهم سوى الجشع ونهب أموال الشعوب.

لو لم أكن عربي القلب، وفلسطيني العقل كيف يكون بمقدوري أن أبلور قيمة انسانية لنفسي.

وبلورة هذه القيمة تجعل الانسان يحترم نفسه، ويكتشف سبب وجوده على الأرض التي كانت ومازالت محكومة بقوانين الصراع والبقاء للأقوى!

[+]

في مناطق الضفة.. رشح من تراه مناسبا للرئاسة في فلسطين وساهم في ايجاد مخرج من الأزمة الخانقة

3rd August 2019 10:07 (20 comments)

بسام ابو شريف

من لايرى أن السلطة في فلسطين تعيش أزمة تكاد تحكم الطوق على عنقها … لايرى الشمس ولايرى القمر، فالشارع الفلسطيني الخانق والمحبط من عدم قيام السلطة بواجبها لمواجهة زحف الصهاينة لتهويد القدس، وتهجير أهلها وأهل الضفة الغربية بلغ السيل عنده الزبى.

ومما يزيد من هذه الأزمة وتباعد السلطة عن الشعب معرفة الناس بحالات الفساد الكبيرة الواضحة، والتي لاتتم ملاحقتها ولا المحاسبة عليها.

فالشعب الفلسطيني مسيس حتى الأظافر، وهو يرى أن هؤلاء الفلسدين لاينهبون مال الشعب فقط ، بل يخلقون أرضية خصبة للعدو لانجاح حملته في محاصرة الشعب الفلسطيني، وقطع المساعدات التي تقدمها دول العالم سواء مباشرة، أو من خلال هيئات ومؤسسات الأمم المتحدة، ومؤخرا قامت دول اوروبية بتجميد مساعداتها لوكالة الغوث تحت حجة “حالات فساد واسعة وسوء استخدام المال العام” في الاونروا، وضمن الجو العام الذي خلقته اسرائيل استنادا لحالات فساد محددة ومعروفة في أوساط أجهزة الأمن ومسؤولي السلطة تصب اتهامات هذه الدول في خانة الاساءة لصورة الفلسطيني عربيا ودوليا.

[+]

سوريا مرة اخرى أولوية لدى المتآمرين.. واجتماع الاستانة سيواجه خطط تركيا وامريكا للمس بسيادة البلد

1st August 2019 12:14 (2 comments)

 

 

بسام ابو شريف

سبق أن ذكرنا أن الحرب التي تشنها واشنطن وحلفاؤها ضد ايران هدفها شطب فلسطين من جدول أعمال ايران، وكذلك الأمر فان كافة جهود الادارة الاميركية في الشرق الأوسط تتمحور حول خدمة مصالح اسرائيل، والقضاء على الحقوق وقضية فلسطين الشرعية والقانونية، ومخطط ترامب الصهيوني يستهدف فرض سيادة اسرائيل على كامل فلسطين وتهويد القدس، وتهجير الفلسطينيين، وتحويل من تبقى منهم الى عبيد لدى الدولة الصهيونية، ويظن البعض أن الحرب على ايران لم تبدأ، وأن الأمر يعبر عن نفسه بصدام عسكري مباشر بين ايران والولايات المتحدة، لكن الحرب بدأت ولكن بأسلوب كوشنر وبولتون وترامب فهي تدار عبر تصعيد في كل مكان ضد أطراف محور المقاومة.

[+]

وديع حداد وجورج حبش الساعات الأخيرة والوداع

30th July 2019 10:42 (3 comments)

بسام ابو شريف

منذ أن بلغ خبر مرض الدكتور وديع حداد ، تحول جزء كبير من المكتب السياسي والأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ليصب في معالجته والاهتمام به ,

كان القلق باديا على الحكيم الذي حاول جهده ألا يظهر هذا القلق ، أو أن يسمج له بالانعكاس سلبا على عمله وعطائه ومتابعته للمسار العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وعملياتها القتالية ، فأصدر التعليمات لزيادة مستوى الكفاح الثوري وشن العمليات على قوات العدو .

وقام على غير العادة بلقاءات مع المجموعات القتالية التي كانت تجهز نفسها لشن العمليات ليبث فيهم نفسا ثوريا لأداء المهام .

[+]

وديع حداد توأم جورج حبش

27th July 2019 10:36 (12 comments)

بسام ابو شريف

العلاقة الحميمة التي ربطت جورج حبش بوديع حداد علاقة صداقة عميقة أساسها اللقاء الفكري بين الاثنين ، وسندها ايمان الاثنين بأن الوحدة العربية هي طريق تحرير فلسطين .

كل هذا في أحضان قناعة راسخة جمعت الاثنين بأن العنف الثوري ، هو أسلوب الكفاح المجدي للانتصار على أعداء الأمة ، وفي مقدمتهم اسرائيل والصهاينة الذين سلبوا فلسطين بقوة السلاح الغربي ودعم الامبرياليين .

ما أضافه الزميلان الصديقان والمناضلان جورج حبش ووديع حداد للفكر القومي الذي كان الرابطة الوثقى بين أبناء الأمة العربية هو أسلوب الكفاح ، فقد أدخلا للفكر القومي آليته التنفيذية للوصول للأهداف السامية ، وهو أن على القوميين العرب أن يلجأوا للكفاح المسلحلتحقيق أهدافهم بوحدة وتحرير فلسطين .

[+]

بسام ابو شريف: قصة تأسيس مجلة الهدف.. ودور غسان كنفاني

26th July 2019 11:18 (3 comments)

بسام ابو شريف

مجلة الهدف، هي المجلة التي شقت للفكر الثوري طريقا في أوساط الشعب ، وهي التي رفعت شعار ” الحقيقة كل الحقيقة للجماهير ” ، وهي التي ربطت النضال التحرري الفلسطيني بالنضال التحرري العربي والعالمي.

مجلة الهدف كانت منذ انطلاقتها فاعلة في رفد الثورة، وشكلت عنوانا للثوريين في العالم ليصبوا من خلالها جهودهم وفكرهم وعطاءهم ومشاركتهم لمقاتلي فلسطين طريقهم النضالي الصعب ، وتحولت خلال فترة وجيزة الى منبر للثوريين وحواراتهم ومناقشاتهم للمصاعب والتكتيكات المنبثقة عن استراتيجية حرب الشعب طويلة الأمد ، طريق انتصار الشعوب على الطغاة والمستعمرين ، كما تحولت الى مجلة يتلقفها الجمهوركمنشور ثوري علنا حيث أمكن وبالتهريب وسرا حيث منعت بسبب مواقفها الثورية .

[+]

المطبع السعودي في القدس.. أشكك في رواية مصورة

24th July 2019 12:03 (18 comments)

بسام ابو شريف

كسرعة النار في الهشيم ، تناولت وسائل التواصل التلفوني وغير التلفوني قصة ورواية عن سعودي حاول زيارة الأقصى في القدس المحتلة ، فتصدى له أطفال القدس بالاهانات والسباب .

راقبت الشريط أكثر من مرة ، وتابعت ماجرى بعد ذلك واليكم ماتوصلت اليه من استنتاجات ” والله أعلم ” :

الرجل لم يكن سعوديا ، أي لم يكن ابن الجزيرة فرد فعله كان تمثيلا سيئا ، ويدل دلالة واضحة للعارفين بأهل الجزيرة أنه ليس عربيا ، فرد فعله كان كمن يمثل دورا وينفذ ماطلبه منه المخرج .

وذلك عبر المشاهدات التالية :

1- طريقة لبسه للعباءة وللغترة والعقال توحي بطريقة سائح أجنبي يريد أن تؤخذ له صورة للذكرى يلبس فيها ثيابا عربية ” العباءة والدشداشة والحطة والعقال ” .

[+]
الإسرائيليّون اليوم في الرياض والمدينة المنوّرة وغدًا يُقيمون مُستوطناتهم في خيبر.. ماذا يعني قرار وزير الداخليّة الإسرائيليّ بالسّماح لمُستوطنيه بزيارة المملكة؟ وهل كان الجبير آخِر من يعلم؟
أمريكا تعترف بإسقاط الطالبان طائرة تجسّس عسكريّة ومقتل جميع ركّابها.. هل جاء الصّاروخ المُتطوّر الذي أسقطها من إيران أم الصين؟ وكيف ستنعَكِس هذه الصّفعة القويّة لترامب وقادته على مُستقبل الصّراع في أفغانستان؟ وهل سيكون الرّبيع الأفغانيّ ساخنًا؟
لماذا تأتي المسيرة المليونيّة العِراقيّة مُختلفةً عن كُل المسيرات العربيّة الأخرى؟ وهل ستُؤرِّخ لعودة الدور العِراقي “المُقاوم” في المِنطقة؟ وماذا لو لم يتجاوب ترامب مع مطالبها في إنهاء احتلاله؟ وهل قضى نِتنياهو على القوميّة العربيّة فِعلًا وسيقضي الآن على إيران؟
الرياض: الإسرائيليون غير مرحب بهم في السعودية حاليًا
مصر: اجتماع رئيس الوزراء لمناقشة أوضاع المؤسسات الصحفية القومية يثير الجدل.. البعض يراه خطوة تصحيحية وآخرون يؤكدون أن قرار الإجهاز عليها صدر ونقابة الصحفيين تستنفر
يسرائيل هيوم: محلل إسرائيلي يستغرب صمت الأنظمة العربية حيال “صفقة القرن” المزعومة
صحف مصرية: إبراهيم الكوني: الليبيون لم يجنوا من ثورتهم إلا العدم.. لجنة “نوبل” دنست حرمة الأدب ! بسبب البخار.. 400 ألف فدان مهددة بالضياع! مصرع عروسين في “ليلة الدخلة” أثناء الاستحمام.. غادة عبد الرازق تخرج من أجواء حالة نفسية صعبة بعد طلاق ابنتها بـ “حفلة 9”
تايمز: بوتين يعزز من وجوده بأحزاب وهمية
الفاينانشال تايمز: تحقيق في رشوة دفعها دويتشه بنك لمستشار ملكي في السعودية
سفوبودنايا بريسا: الولايات المتحدة وروسيا تتحاربان في سوريا
  اتهامات متبادلة بين ادارة السجون في المغرب وأهالي معتقلي حراك الريف على خلفية اتهامات بسوء المعاملة في حق المعتقلين والمندوبية تتهم جمعية تضامنية بتسخير نفسها لجهات أجنبية مناوئة للمملكة
فؤاد الضباغ: منصات التعليم عن بعد داخل الجامعات العالمية: الآفاق والتحديات
محمد بن دريب الشريف: إتفاق أستوكهولم المدى الأقصى لدبلوماسية الأمم المتحدة في حل الأزمة اليمنية ، والمبعوث الأممي يتهم دول العدوان بإحباط جهود السلام بعد تهديد حكومة هادي بالإنسحاب منه.
رضوان قطبي: المجتمع المدني في زمن الافتراضي
الإمارات بين طموح التكنولوجيا والرقابة على الانترنت
م. فلاح طبيشات: انهيار شبكة الأمان الاجتماعي في الاردن ومخاوف من تأجيج الشارع!
شوقية عروق منصور: الهدية الفلسطينية وتشارلز شجرة يابسة
خالد فارس: هلاك وفناء العرب.. أحلام صفقة القرن… ماذا قال الدكتور جورج حبش فى تسعينات القرن العشرين؟ 
فوزي بن يونس بن حديد: كورونا.. الوباء الذي أفزع الصين وأيقظ العالم على كارثة اليمن
ميساء ابو زيدان: السيد ترامب مهووس الصفقات!
نواف الزرو: صفقة القرن الى مزبلة التاريخ وسيبقى الصراع مفتوحا حتى هزيمة المشروع الصهيوني!
ميلاد عمر المزوغي: ليبيا… الحديث عن السيادة المنتهكة
نضال عمر ابوزيد: خيارات الاردن المتاحة في ظل الترقب الحذر لقرارات مصيريه