24th Apr 2019

الدكتور حسن مرهج - نتائج البحث

إذا كنت غير راضية عن النتائج، يرجى القيام بالبحث مرة أخرى

لبنان.. “بيضة القبان” في التوازنات الإقليمية والدولية

4th December 2018 13:31 (one comments)

الدكتور حسن مرهج

بات واضحا للجميع انه لا يمكن ان يكون لبنان بمعزل عن الارتباكات السياسية و العسكرية اقليميا و دوليا، و كأنما قُدر لهذا البلد أنو يكون ساحة لتصفية الحسابات، و لكن على الرغم من الاهتزازات بشقيها السياسي و العسكري على المستويين الاقليمي و الدولي، لازال لبنان صامدا  مقاوما، مع التأكيد على أن لا أحد في لبنان ينفي حقيقة انحيازه إلى أحد المحاور في الشرق الأوسط، فما بين محور مقاوم و مناهض للسياسة الأمريكية و أدواتها، و بين محور يحاول تصفية القضية الفلسطينية و الابتعاد عن الدولة السورية لإرضاء واشنطن، تكمن الحقيقة و يتم ترجمتها في تبني سياسة كلا من المحورين، و لعل الكباش السياسي بين الافرقاء اللبنانيين جاء لكسر التوازنات الاقليمية، و بالتالي لا يمكن لنا أن نستثني لبنان من معادلة الشرق الاوسط الجديد و تداعياتها، و لا يمكن لنا تصور ماهية الحلول إن لم يكن هناك توافق اقليمي دولي على إخراج أي مشهد سياسي لبناني، و هنا تبقى الاجابات رهينة الاطراف الفاعلين في السياسة اللبنانية، ليكون المشهد اللبناني اختصارً لمعادلة التوترات بدلا عن التوازنات.

[+]

عمر نجيب: نقلة جديدة في الحرب شبه الدولية على أرض الشام هل هي نهاية فترة الترقب في مواجهة واشنطن وأنقرة ؟

3rd December 2018 10:15 (no comments)

عمر نجيب

  في نهاية شهر أغسطس 2018 كان جزء كبير من مصادر الرصد في العالم يقدر أن الجيش العربي السوري وبعد تطهيره منطقتي درعا والجولان في جنوب البلاد من التنظيمات المسلحة رغم المعارضة والتهديدات الأمريكية والإسرائيلية، سيتجه نحو منطقة ادلب في الشمال الغربي لسوريا لتنفيذ نفس المهمة، واعتبر محللون أن معركة إدلب ستشكل آخر المعارك الكبرى في الحرب شبه الدولية الدائرة على أرض الشام منذ منتصف شهر مارس 2011، وأنه بعد ذلك سيأتي الدور على المناطق الواقعة شرق الفرات وعفرين حيث توجد وحدات عسكرية أمريكية تعدادها حوالي 2540 جندي وبضع عشرات من جنود بريطانيين وفرنسيين تساند تنظيمات عسكرية كردية، في حين توجد وحدات عسكرية تركية متمركزة في جيب عفرين.

[+]

محور التصالح الاسلامي “السني” مع اسرائيل

28th November 2018 14:04 (8 comments)

الدكتور حسن مرهج

ليس مستغربا أن تتسابق العديد من الدول العربية و الاسلامية للتطبيع علانية مع اسرائيل، كما انه ليس مستغربا أن تتخلى هذه الدول عن القضية الفلسطينية، فـ بدل ان تجمعهم قضيتهم الاساسية و وحدة اللغة و الدين، باتت أمريكا و اسرائيل قاسمهم المشترك، و هنا يتبادر إلى الأذهان سؤال محوري عن الاسباب التي دفعت بحكام الدول العربية و الاسلامية للهرولة نحو اسرائيل، و تخليهم الفاضح عن الشعب الفلسطيني و قضيته، بل أكثر من ذلك، فقد ساهم هؤلاء الحكام بطي القضية الفلسطينية و البسوا الباطل ثوب الحق.

[+]

أنقرة وواشنطن وشرق الفرات.. الخيارات المستحيلة

26th November 2018 12:50 (one comments)

الدكتور حسن مرهج

تطورات الشأن السوري المتسارعة أفضت إلى مشهد بالغ التعقيد في الشمال السوري، واشنطن التي تستعجل وضع نقاط مراقبة على طول الحدود الفاصلة بين تركيا ومناطق سيطرة قوات سورية الديمقراطية، في مقابل استعجال أنقرة لتفاهمات مع واشنطن تقضي بانسحاب الوحدات الكردية من شرق الفرات، وبين انقرة وواشنطن يبدو أن تعقيدات المشهد في طور الوصول إلى صيغ قد تفضي إلى مسارات سياسية تُجنب الأكراد العمل العسكري التركي، مع الابقاء على الأكراد ضمن صفوف الامريكي في بقع جغرافية لا تُشكل للحليف التركي الاستراتيجي أي قلق، ولكن بين هذا وذاك تُصر موسكو على رفض أي تواجد عسكري في سوريا لم يكن بموافقة دمشق، كما أن دمشق و عَبر مسؤوليها أكدوا على أن العلم السوري سيُرفع في كل مناطق الجغرافية السورية دون استثناء، في إشارة واضحة إلى الامريكي و التركي أن لا بديل لخروج القوات المعادية من الجغرافية السورية، سواء كان سلما أم حربا.

[+]

 الاستاذ معن بشور: حكاية دار بمناسبة  احتفال “دار الندوة” بالذكرى الثلاثون لتأسيسها

26th November 2018 12:43 (no comments)

 

 الاستاذ معن بشور

-1- الفكرة

18/11/2018

تحتفل دار الندوة في السادسة من مساء الجمعة القادم (٢٣/١١/٢٠١٨) بالعيد الثلاثين لتأسيسها الذي يصادف كل عام عيد استقلال لبنان وقد اختاره مؤسسو دار الندوة، وعلى رأسهم المفكر اللبناني العروبي الكبير الراحل منح الصلح ،موعدا لافتتاحها في ٢٢ تشرين الثاني/نوفمبر ١٩٨٨، لرمزية المناسبة، وتأكيدا على معاني الاستقلال وأهمية الاستقلالية في الأداء الوطني والقومي… كما في الممارسة الفكرية والثقافية..

[+]

منعطفات خطرة.. السعودية وتركيا

21st November 2018 12:56 (no comments)

الدكتور حسن مرهج

كثيرة هي المتغيرات التي افرزتها الحرب المفروضة على سوريا، فمن كان بالأمس القريب حليفا، بات اليوم منافسا بل و بات مهددا للمصالح الاستراتيجية، و هنا يمكننا ان نذكر الكثير من الامثلة التي تَرد في سياق المصالح و الاهداف و الاستراتيجيات، و تحديدا لجهة محور العدوان على سوريا، لكن اليوم و مع انتصارات الدولة السورية التي ساهمت في ضعضعة التحالفات، بات من الواضح ان الشرخ الحاصل يزداد اتساعا بين اعداء الدولة السورية، و هذه تركيا و السعودية يجسدان اليوم الواقع المذري لما وصل اليه من كان يريد اسقاط الدولة السورية، و ابعادها عن محورها المقاوم، فضلا عن اقصاء الدولة السورية من موقعها الاقليمي المؤثر.

[+]

هل أنهت واشنطن حربها الغير معلنة في اليمن؟

10th November 2018 11:57 (one comments)

الدكتور حسن مرهج

لم تعد الحرب على اليمن تُحسب بعدد السنوات، فالذي حدث في اليمن وصمة عار على جبين الأمة العربية و الاسلامية، فهذا التحالف الإرهابي ضد الشعب اليمني الأعزل لم يتمكن بالرغم من آلاف الأطنان من الاسلحة التي أُلقيت على الشعب اليمني، لم يتمكن من تحقيق أي مُنجر عسكري، و إن كان آل سعود يدّعون بأن هذه الحرب لإعادة الشرعية إلى اليمن، فقد بات واضحا أن هذه الحرب لم تكن سوى انتقام أحمق لا يملك إلا الأذى للشعب اليمني، فبأي حق يقوم آل سعود باستهداف اليمن و اليمنيين، و يمنعون عنهم المساعدات الإنسانية و الطبية و الإغاثية، و بإشراف مباشر من واشنطن، و عليه يمكننا القول بأن هذه الحرب ما هي إلا استعراض قوة أمريكي و تنفيذ سعودي.

[+]

الشرق السوري بين واشنطن وانقرة والسيادة السورية.. والتهويل الإعلامي

3rd November 2018 11:58 (4 comments)

الدكتور حسن مرهج

لا شك بأن تحركات داعش في الشرق السوري لم تكن محض صدفة، فهذه الفلول المتبقية من التنظيم الارهابي تقاتل وتناور بطريقة تؤكد أن واشنطن تقوم بتوجيهها كيفما تشاء، لتأتي تركيا بعد تحركات داعش الأخيرة وتستهدف القوات الكردية المدعومة أمريكيا وبإذن أمريكي، في خطوة تؤكد أن هناك فصلا جديدا من فصول مسرحية ترامبية يُراد منها جذب أردوغان إلى العباءة الأمريكية لنسف تفاهماته مع بوتين وتحديدا فيما يخص ملف ادلب، وفي ذات التوقيت تستمر المناورة التركية لخلخلة جدول الالتزام المنبثق عن قمة بوتين أردوغان المتعلق بإدلب، لكن وضمن هذا المشهد يبدوأن الجيش السوري وحشوداته العسكرية تؤكد أن الحل العسكري السوري المتفق عليه سوريا روسيا ايرانيا سيجعل من أردوغان يتجرع كأس الهزيمة المر.

[+]

الإعلام الغربي وازدواجية المعايير .. بين خاشقجي وأطفال اليمن

28th October 2018 14:45 (one comments)

الدكتور حسن مرهج

من الواضح أن وسائل الإعلام الغربية تتبع سياسية الكيل بمكيالين، وتعتمد على توجيه الرأي العام العالمي لقضايا لا يكون لها تأثير في السياسات العامة للمنظومة الدولية، وما شاهدناه مؤخرا وتحديدا لجهة تغطية وسائل الإعلام الغربية لمقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، إلا تكريسا واضحا لسياسة الغرب، وبالتالي اصبحت دماء الخاشقجي المقتول في غابة بني سعود، اهم من دماء مئات بل الاف الأطفال اليمنين والتي تسفك وبشكل يومي بطائرات آل سعود، فـ على الرغم من أن المجرم واحد، لكن أصبح المنشار على ما يبدوأكثر تأثيرا وإجراما ورعبا من الطائرات والدبابات، ما دفع وسائل إعلام الغرب إلى التفاعل مع منشار آل سعود أكثر من تفاعلهم مع جراح طفل يمني.

[+]

التعهدات التركية بشأن إدلب.. ماذا بعد؟

23rd October 2018 11:21 (one comments)

الدكتور حسن مرهج

لم تكن مخرجات مؤتمر سوتشي الذي جمع بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين و التركي رجب طيب أردوغان، بعيدة عن القرار السوري في التريث باعتماد الحسم العسكري حلاً لتخليص إدلب من الإرهاب، بل أن التريث الذي اعتمده الجيش السوري جاء ضمن استراتيجية سورية روسية، من أجل كبح الاستنفار الدولي تجاه ادلب، لا سيما مع الادعاءات الامريكية التي تمحورت حول نية الجيش السوري استخدام السلاح الكيماوي ضد المدنيين، بالتوازي مع التقارير التي كشفت عن نقل الفصائل الارهابية لعبوات تحوي مواد كيماوية من تركيا و باتجاه مناطق سيطرة الفصائل الارهابية، صحيح أن تأجيل الحسم العسكري جاء لإعطاء مساحة لتفعيل الخيار السلمي، لكن هذا التأجيل لم يكن إطلاقا مؤشر ضعف أو عدم القدرة على الحسم العسكري، فالمتابع لتطورات ملف ادلب يدرك تماما بأن القوات السورية و حلفاؤها كانت جاهزة للبدء بالعمل العسكري، و قد وضعت كافة الاحتمالات و الخطط التي تجعل من الحسم الميداني لصالح الجيش السوري و حلفاؤه مؤكداً.

[+]
لماذا حرِصَ السيّد نصر الله على التّهدئة وتجنّب التّصعيد في خطابه الأخير؟ وما هي النّقاط السّت التي ركّز عليها؟ وهل تهديد إيران بإغلاق مضيق هرمز بات وشيكًا كردٍّ على القرار الأمريكيّ بوقفِ الإعفاءات عن مستوردي نِفطها؟ ولماذا ما زِلنا نعتقد أنّ الصيف القادِم قد يكون الأكثَر سُخونةً؟
هل ينقلب أحمد داوود أوغلو فيلسوف العثمانيّة الجديدة وصاحب نظريّة “صِفر مشاكل” على حزب العدالة والتنمية؟ ولماذا صعّد انتقاداته ضِد رفيق دربه أردوغان في بيانه الحزبيّ الأوّل؟ وما هي الضّربات الثّلاث التي أوجعت الرئيس التركيّ؟ وكيف تكون المخارج؟
السيناريو المِصري بقِيادة السيسي يتكرّر في السودان.. صِراعٌ قطريٌّ تركيٌّ من ناحيةٍ وسعوديّ إماراتيّ من ناحيةٍ أخرى فلِمَن تكون الغَلَبَة؟ البرهان يُمهّد للانضمام إلى الناتو العربيّ السنيّ بإبقاء قوّاته في اليمن فهل سينجح؟ ولماذا باع البشير السودان رخيصًا وكيف؟
خالد الجيوسي: قراءة القرآن لا تزيد من الحسَنات: فماذا يفعل هذا الكِتاب الكريم المُنزّل بالسيّئات إذاً؟ ومن الذي يَدخُل النّار؟.. هل يوجد في الأردن “نفط”؟ وكيف شاءت الأقدار أن يُصاب بقحط الذّهب الأسود؟.. لماذا نعتقد إنّ إبلاغ قائد مثل السيّد حسن نصر الله جُنوده بقُرب استشهاده “قمّة الإحباط”؟ وهذه هي دلالة صِدقُه حين يستبعِد الحرب مع إسرائيل “الغدّارة” هذا الصّيف!
فرنسا تنفي تدخلها لإطلاق سراح رجل الأعمال الجزائري ” ربراب “
مطالبة حقوقية بفض شراكة التلفزيون الفرنسي مع رالي دكار بعد نقله للسعودية
زوجة د.البلتاجي في رسالة مؤثرة لأبنائها : عسى الله أن يأتيني بهم جميعا
الإمارات تطالب ألمانيا بالإيفاء بعقود تصدير الأسلحة
ظريف: أمريكا باتت دولة خارجة على القانون وتغلب مصلحة إسرائيل على مصلحتها
اصطفاف الجيش للمؤسسات الانتقالية… محللون: المؤسسة العسكرية ترفض تخطي عتبة الدستور وتخيب امال الطبقة السياسية ونشطاء الحراك الشعبي
“إلتباس وغموض” في الأردن بعد “تغييرات مهمة” في الطاقم الملكي: وجوه بأدوار “جديدة” وزحام “مستشارين” وهيكلة تعيد نحو 30 موظفا منتدبا إلى مؤسساتهم بعد مغادرة الشوبكي وأنباء عن المزيد من “التنقلات” قريبا
 لماذا خسر حزب آردوغان بلدية إسطنبول؟.. إعلامي وأكاديمي تركي يتحدث في عمان: اليسار” الأناضولي” قادم وشريحة الشباب بنسبة 30% ستغير قواعد اللعبة بعد ثلاث سنوات.. لا “ضمانات قوية” بإستمرار التحالف مع “الحركة القومية” وحزب العدالة والتنمية”تورط تماما” في “النظام الرئاسي”
جنرالٌ إسرائيليٌّ: الدور المصريّ بغزّة كنزٌ استراتيجيٌّ ويخدِم توجّه الكيان بالقطاع ويُعزِّز اتفاق السلام الذي ما زال متينًا جدًا رغم الهزّات بالشرق الأوسط
مُستشرِقٌ مُقرّبٌ من خارجيّة إسرائيل: “الخليج الجديد” تناسى قضيّة فلسطين ويسعى لإقامة علاقاتٍ مع الكيان باعتباره البوابة الوحيدة لواشنطن الضامِنة لعروشهم
صحف مصرية: سيناريو الحرب بين إسرائيل وحزب الله! السيسي: كل الدعم لخيارات الشعب السوداني.. ألعاب السحرة في صفقة القرن! ثروة روسيا فى يد 3٪.. أنغام معرضة بأصالة: زواجي “ما ضرش حد” وأشفق على قساة القلوب!
وول ستريت جورنال: ترامب فشل في الحصول على الدعم اللازم بشأن سوريا
ليبيراسيون: رئيس حكومة الوفاق الليبية يتهم باريس بدعم “الديكتاتور” حفتر
ديلي تلغراف: رئيسة وزراء بريطانيا توافق على مشاركة هواوي الصينية في إنشاء شبكة الجيل الخامس
موقع ديبكا الاستخباراتي: تعيين قائد جديد للحرس الثوري الإيراني يعزى إلى محاولة إزالة العقوبات الاقتصادية الأمريكية المفروضة على بلاده عبر قيامه بعمليات عسكرية في منطقة الشرق الأوسط
عبد الحسين شعبان: عبد الرحمن اليوسفي “الإجماع” حين يكون استثناء.. دراسة معمقة في مذكراته
الدكتور عبدالمهدي القطامين: الاعلام والانسان الى اين وما هي جذور علاقتهما؟
الدكتور بهيج سكاكيني: بوادر تمرد اوروبي على الولايات المتحدة وإمكانية تطورها مستقبلا
الشارع الايراني يستعد لأيام أقسى بعد تشديد العقوبات النفطية الاميركية
عشراوي: فرض العقوبات يهدد بعدم استقرار يتجاوز فلسطين
الدكتور حسين عمر توقه: السودان مثل عربي على وضاعة الإستعمار
محمد النوباني: حول العلاقة بين تلازم افقار المواطن العربي مع التفريط بالقضية الفلسطينية
محمد علي شعبان: الثورة المضادة في قلب ما يسمى الربيع العربي ِ ِ
عبدالرزاق الباشا: الشرعية تتقزم والحوثي يتقدم وتصريحات وزراء الشرعية تفي بالهزيمة السياسية والعسكرية غير المباشرة
الدكتور عارف بني حمد: الأردن: بحاجة لتفعيل الدبلوماسية التقليدية والسرية لضمان مصالحه.. وتنويع خياراته.. والاقتداء بالتجربة العُمانية
ناجى احمد الصديق: فيتو ترامب ضد قرار وقف الدعم عن التحالف العربى ما هو الثمن؟
محمد حسن الساعدي: الحوار العراقي السعودي.. لماذا الآن؟
 هشام الهبيشان: سورية.. ماذا يجري خلف الكواليس… وهل ينجح الروسي بجمع الفرقاء على طاولة تفاوض واحدة!؟
رأي اليوم