4th Apr 2020

د. فايز أبو شمالة - نتائج البحث

إذا كنت غير راضية عن النتائج، يرجى القيام بالبحث مرة أخرى

هل تغيرت السعودية؟

10th February 2015 13:06 (6 comments)

faiz-abu-shamaleh.jpg77

د. فايز أبو شمالة

تقع المملكة العربية السعودية على مفرق الطرق السياسة في المنطقة، حيث لا صعود ولا هبوط في ساحة الشرق بعيداً عن السعودية، ولا أمن وازدهار في المنطقة دونها، ولا اختلال في موازين القوى داخل بعض بلاد العرب دون السعودية، التي ما انفكت حاضرة في خاصرة الأحداث على هيئة سكين إن لزم الأمر، أو على هيئة بريق في موقدة الجمر.

وكما تؤثر المملكة العربية السعودية في مجريات الأحداث على مستوى الشرق الأوسط والعالم، فإنها أيضاً تتأثر بالأحداث التي عصفت بالمنطقة، ووضعت السعودية في بؤرة الحذر، وهي تجري تغييرات قيادية وإدارية تأخذ بعين الاعتبار المستجدات، ومنها:

أولاً: سيطرة الحوثيين على اليمن، هذا الحدث الذي فاجأ السعودية، وأربك حساباتها من جهة الجنوب، ولاسيما أن الجماعات الإسلامية الأخرى قد تركت الميدان دون مواجهة، وهذا على خلاف تقديرات السعودية التي حسبت أن صراعاً داخلياً سيعفيها من المواجهة المباشرة.

[+]

مخيم بلاطة.. اشتباكات ودلالات

8th February 2015 12:51 (3 comments)

faiz-abu-shamaleh.jpg77

د. فايز أبو شمالة

رغم خطورتها، فإن الاشتباكات التي دارت في مخيم بلاطة لم تحظ بتغطية إعلامية تعكس  دلالاتها السياسية والتنظمية، والسبب وفق تقديري يرجع إلى رغبة السلطة الفلسطينية في الإيحاء بأن الوضع الأمني في الضفة الغربية مستتب، ولا يوجد معارضه سياسية ولا معارضة مسلحة للقيادة التاريخية، وأن الأمر في المخيمات تحت سيطرة الأجهزة الأمنية.

ورغم خطورة الاشتباكات فإن معظم الفلسطينيين خارج منطقة نابلس لا يعرفون تفاصيل الأسماء التي تشتبك مع قوات الأمن في مخيم بلاطة، ولا يعرفون تفاصيل الأماكن التي تدور فيها الاشتباكات، ولكن معظم الفلسطينيين يعرفون أن حالة الغليان والرفض للسياسة الفلسطينية قد بلغت أشدها، وأن القيادة الفلسطينية قد وصلت سياسياً وأمنياً وتنظيمياً واقتصادياً إلى حائط السد الذي بدأت عنده تتكسر الأوهام، وتتكشف الأمور على حقيقتها المرة.

[+]

وليام شاباس على طريق داج همرشولد

5th February 2015 13:02 (2 comments)

faiz-abu-shamaleh.jpg77

د. فايز أبو شمالة

هل كانت الاستشارة القانونية التي قدمها البروفسور وليام شاباس لمنظمة التحرير الفلسطينية هي السبب في استقالته، أم أن تهديداً بالقتل قد أجبره على الاستقالة؟

لقد سبق للقاضي وليام شاباس أن هاجم كلاً من نتانياهو وليبرمان، وطالب بمحاكمتهما، وقال في 10 سبتمبر من العام 2014 “رغم الضغوط الشديدة التي تمارسها إسرائيل حكومة وإعلاماً، ومطالبتهم لي بالتنحي عن رئاسة اللجنة فإنا لن استقيل”

فما الجديد الذي دفع الرجل ليقدم استقالته، غير التهديد بالقتل كما اشتكى لموقع “ميديل ايست أي”: حين قال: لقد تلقيت رسائل الالكترونية عنيفة وفظة، تهددني بأنني سأدفع حياتي ثمناً إذا وافقت على الاشتراك في التحقيق.

[+]

رد مصري فلسطيني مشترك

3rd February 2015 12:10 (5 comments)

faiz-abu-shamaleh.jpg77

د. فايز أبو شمالة

في الوقت الذي استهجنت فيه الفصائل الفلسطينية قرار الحكم الصادر عن محكمة القاهرة للأمور المستعجلة بحق كتائب القسام، رفضت قوى شبابية مصرية الحكم  ذاته.

وفي الوقت الذي أدانت فيه الفصائل الفلسطينية العمليات الإرهابية ضد الجيش المصري، وأكدت أن المستفيد الوحيد من قرار القضاء المصري هو العدو الصهيوني وأعداء مصر وفلسطين وأمتنا العربية والإسلامية، وهذا ما أكد عليه أحد قادة حركة الاشتراكيين الثوريين؛ الذي أدان حكم المحكمة الذي اعتبر كتائب “القسام” إرهابية، وطالب بوقف حملة التحريض المتواصلة ضد المقاومة الفلسطينية في وسائل الإعلام الداعمة للنظام، مضيفاً: رغم اختلافاتنا السياسية والفكرية مع حركة حماس، ولكننا نؤيدها وندعمها في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي وفي مواجهة الأنظمة العربية التي تحاول خنق وتجويع الشعب الفلسطيني في غزة ومخيمات الشتات لصالح إسرائيل وأمريكا، وطالب بفتح معبر رفح فورًا لمرور المواطنين وحركة البضائع، وإنهاء الحصار والتجويع ضد القطاع،

وهذا ما ذهبت إليه حركة “6إبريل” حين قالت: إن حكم محكمة الأمور المستعجلة بإدراج كتائب القسام كمنظمة إرهابية، “يمثل خرقًا خطيرًا للأمن القومي المصري، وأضافت: إن هذا الحكم لا يعبر عن ثوابت الشعب المصري، وكان الأولى بمصر دعم المقاومة الفلسطينية التي كان المصريون ولازالوا الداعم الأساسي لها، وقدمنا من الشهداء الكثير واختلطت دماؤنا بدماء الفلسطينيين التي تعد كتائب القسام أبرز عناصرها ضد العدو الصهيوني.

[+]

“الدولة الاسلامية”.. من يعطينا الاجابة الصحيحة!

1st February 2015 12:14 (5 comments)

faiz-abu-shamaleh.jpg77

د. فايز أبو شمالة

لما يزل تنظيم الدولة الإسلامية لغزاً يحير العقول؛ فمنهم من يراه تنظيماً إسلامياً قابضاً على جمر الحق، أوجدته الحالة العربية التي يجللها الضياع والتفكك والتمزق، ومنهم من يراه صنيعة المخابرات السورية، التي اجتهدت كي تثير حفيظة الغرب ضد التطرف الإسلامي الذي يستهدف النظام السوري، مثلما يستهدف مصالح الغرب، ومنهم من يراه صنيعة أمريكيا، وهدفها من ذلك قطع الطريق على التوسع الإيراني في المنطقة، وإثارة الحرب الطائفية بين سنة وشيعة، بما يخدم مصالح أمريكا، ودليلهم على ذلك تصريح الرئيس الأمريكي بأن القضاء على داعش سيستغرق سنوات، ويقولون: كيف استطاعت أمريكيا تدمير الجيش العراقي في عدة أيام، لتعجز طائرات التحالف عن تدمير تنظيم الدولة الإسلامية؟

رأي آخر في أصل تنظيم الدولة الإسلامية قد جاء على لسان الحاخام اليهودي بن أرتسي، الذي قال: إن الرب سلط تنظيم “داعش” على الدول والأمم التى تريد السيطرة على أرض إسرائيل، والقضاء على اليهود فى أنحاء العالم، على حد زعمه.

[+]

نعم انها عشر سنوات عجاف

30th January 2015 11:44 (2 comments)

faiz-abu-shamaleh.jpg77

د. فايز أبو شمالة

حقاً، إنها عشر سنوات عجاف، صار خلالها سفيان أبو زايدة وزيراً، ولكن الوزارة لم تثن الرجل عن قول كلمة حق في وجه سلطان جائر، وذلك لأن الذي دفع في رأس مال الوطن أعذب سنوات عمره يعز عليه أن يفرط بذرة من ترابه، وسيدافع عنه في المفارق الحرجة، على خلاف أولئك الذين ظل الوطن بالنسبة إليهم مناسبة للنهب والخطف، بيدهم جواز سفر أجنبي، ويتحفزون للقفز من المركب عند أول انعطافة.

شخصياً لا أستغرب ما جاء من كشف للحقائق في مقال الدكتور سفيان أبو زايدة الذي نشره تحت عنوان (عشر سنوات عجاف)، فقد التقيت مع سفيان أبو زايدة المناضل في سجن عسقلان سنة 1986، وللرجل مواقف بطولية خلف الأسوار تفوق مواقفه الفكرية دكتوراً في العلوم السياسية، وهذا الاحترام لا يحول بيني وبين انتقاده بشدة للنتيجة التي توصل إليها في نهاية مقاله، ولاسيما أنه قد شخص الحالة الفلسطينية بشكل متزن ودقيق، وكشف عن ملابسات مرحلة بائسة من حياة الشعب الفلسطيني، صار خلالها محمود عباس رئيساً لشعبٍ مقاوم.

[+]

نتانياهو يأمر.. وأمريكا تطيع

27th January 2015 12:30 (3 comments)

faiz-abu-shamaleh88

د. فايز أبو شمالة

 

 

من وراء ظهر البيت الأبيض، تلقى نتانياهو دعوة من رئيس مجلس النواب عن الحزب الجمهوري جون باينر لزيارة أمريكا، وإلقاء كلمة إسرائيل على أعضاء الكونجرس الذين سبق وأن صفقوا لنتانياهو وقوفاً واحد وثلاثين مرة في شهر مايو سنة 2011، حين ألقى عليهم خطبته الشهيرة عن حقوق إسرائيل الدينية والتاريخية بأرض فلسطين.

       من حق نتانياهو أن يتفاخر بأنه الزعيم العالمي الوحيد بعد رئيس وزراء بريطانيا ونستون تشرشل الذي يلقي خطابة للمرة الثالثة على مسامع الكونجرس، في الوقت الذي يقدم فيه الرئيس الأمريكي تقريره السنوي أمام أعضاء الكونجرس وقوفاً، ومن مكان منخفض نسبياً عن المكان الذي يجلس فيه بقية أعضاء الكونجرس.

[+]

حصيلة التنسيق الأمني في أسبوع

25th January 2015 12:18 (4 comments)

faiz-abu-shamaleh.jpg77

 

 

د. فايز أبو شمالة

يقول المثل العربي: من أمن العقوبة أساء الأدب، فكيف لو كان الذي أمن المقاومة يهودياً، اطمئن للتنسيق الأمني المقدس، فراح يحقق أطماعه الاقتصادية والتاريخية والدينية والسياسية فوق أراضي الضفة الغربية؟

سأنقل للقارئ العربي بعض الانتهاكات الصهيونية التي أعدها المكتب الوطني  للدفاع عن الأرض، والتي تتمثل في عمليات اغتصاب للأرض، وهدم للبيوت، واقتلاع للأشجار، وحالات دهس، وهذا بعضها:

القدس:

1ـ أقدمت بلدية  الاحتلال في القدس الغربية، على هدم بناية من 4 شقق في بلدة شعفاط ومنزل في حي جبل المكبر في القدس الشرقية المحتلة بداعي البناء غير المرخص.

[+]

طولكرم تدافع عن مخيم عسكر وبلاطة

22nd January 2015 12:22 (3 comments)

faiz-abu-shamaleh.jpg77

د. فايز أبو شمالة

جاء في الأخبار أن أكثر من عشرين جيبا عسكريا إسرائيلياً اقتحموا مدينة نابلس، وتحديدا مخيم بلاطة الواقع شرقي المدينة عند الساعة الثانية عشر من منتصف ليل الأربعاء، وقاموا باقتحام وتفتيش العشرات من منازل المواطنين، كما واقتحمت القوات الإسرائيلية الغازية مخيم عسكر وداهمت منازل كوادر لحركة فتح.

من المؤكد أن القوات الإسرائيلية لم تقتحم مخيمي بلاطة وعسكر إلا بعد أن نسقت خطواتها العدائية مع الأجهزة الأمنية الفلسطينية، وهو ما يعرف بالمطاردة الساخنة؛ وفق ما تم التوقيع عليه في اتفاقية أوسلو.

[+]

حزب الله والاختبار الصعب

19th January 2015 12:26 (5 comments)

faiz-abu-shamaleh.jpg77

د. فايز أبو شمالة

على مفرق الصدق يقف حزب الله، فبين الاكتفاء بالتصريحات الرسمية عن الرد الحتمي والموجع على العدوان الإسرائيلي، وبين القيام بالرد فعلياً توجد مسافة ساعات أو عدة أيام على أبعد تقدير، فإن تجاوزها الرد، ذبلت أوراق الانتقام، وأنطفأت نار الحقد الذي يجب أن تحرق العدو الإسرائيلي؛ الذي استخف بدم العرب والمسلمين حد السفك على عتبة أطماعه.

الوقت لا يمر لصالح حزب الله، وتأخير الرد لا يخدم الصورة التي رسمها السيد نصر الله عن الحزب، لأن إسقاط الرد السريع من الحساب معناه سقوط حزب الله من عين مؤيديه العرب، ويوقعه في دائرة الطعن من معارضيه، فالرد العسكري هو الاختبار الذي يحدد مسار الحزب في قلوب وعقول العرب بشكل عام، ويرسم معالم المرحلة، إذ لا  عذر، ولا مبرر يسمح لحزب الله بعدم الرد السريع، ولاسيما أن تصريحات السيد حسن نصر الله التي سبقت الغارة الإسرائيلية عكست استعداد الرجل، وقدرته على تغيير وجه المنطقة، فكيف يصمت إزاء هذه الإهانة التي جاءت بعد يومين مع تصريحاته النارية العلنية، إن الصمت، والاكتفاء بالرد الكلامي لا يعني ألا تفريغ الفكرة التي قام عليها حزب الله من محتواها، ولا يعني إلا مواصلة العربدة والقوة الإسرائيلية القاتلة؛ التي لم تجد بعد عربياً يتصدى لها، ويهشم صلفها.

[+]

حلف نصر الله يتحدى حلف نتانياهو

18th January 2015 12:58 (4 comments)

faiz-abu-shamaleh.jpg77

د. فايز أبو شمالة

وسط الضعف والهوان العربي خرج السيد حسن نصر الله بكلمات قاصمة لظهر حلف نتانياهو الذي أعلن عن تشكله مع دول عربية لمحاربة المقاومة ومحاصرتها في غزة.

ووسط فرحة اليهود بمسيرة باريس، وما رافقها من دعوة نتانياهو ليهود فرنسا بالقدوم إلى إسرائيل، جاء تصريح السيد حسن نصر الله ليقول لهم: لا تصدقوا الوهم، إنها الحرب قادمة مع إسرائيل، ولن يكتفي العربي المقاوم باسترداد الجليل الفلسطيني من الصهاينة.

حديث السيد حسن نصر الله عن المقاومة، واحتلال مدن إسرائيلية لأول مرة في تاريخ المنطقة لا يدخل ضمن دائرة الحرب النفسية، ولا هو حديث عابر طريق، بل هو حديث مسنود بالتجربة، وله ظهير مادي من التفوق ترتعب منه المدن الإسرائيلية، وتعمل له أجهزة الاستخبارات ألف حساب، وتخشى من عبوره الحدود، واختراقه حصار غزة، ولاسيما أن السيد حسن نصر الله قد لخص معادلة الصراع في المنطقة بجملتين حين قال: إن حركة حماس حركة مقاومة، ونحن حركة مقاومة، وإيران دولة تدعم المقاومة.

[+]

سرقوا صندوق هيئة التقاعد الفلسطينية

16th January 2015 12:26 (9 comments)

faiz-abu-shamaleh.jpg77

د. فايز أبو شمالة

لماذا لم يقبض المتقاعدون معاشاتهم؟ من الجهة الفلسطينية التي تتحمل المسؤولية عن هذه الجريمة؟ هل المسؤولية تقع على مجلس إدارة هيئة التقاعد الفلسطينية التي يرأسها السيد أحمد مجدلاني عضو اللجنة التنفيذية للمنظمة؟ أم هل تقع المسؤولية على الحكومة التي يرأسها رامي الحمد الله؟ أم هل تقع المسؤولية على السيد عباس الذي يرأس الجميع؟

إن عدم قبض المتقاعدين معاشاتهم حتى يومنا هذا جريمة بكل المقاييس الحياتية والإنسانية، وهي خيانة للأمانة، واستخفاف بالعقد القانوني الموقع بين الموظف وصندوق التقاعد، ويكشف عن فوضى مؤسساتية كانت إحدى نتائجها إفراغ صندوق المتقاعدين من مدخراتهم التي جمعوها من عرق السنين، إن خلو الصندوق من المال ليكشف عن نظام إداري ونظام مالي ونظام قضائي فلسطيني لا يفكر بمستقبل هذا الشعب المطحون، ويكشف عن نظام سياسي فلسطيني مستبد بحياة الناس، ويتلاعب بمصيرهم، ويستخف بكل المؤسسات،

لقد تسلمت السلطة الفلسطينية صندوق هيئة التقاعد من اليهود سنة 1994، وهو معبأ بالمال، لم ينقص شيكلاً واحداً من مدخرات المتقاعدين، لقد كان اليهودي المحتل أميناً على صندوق التقاعد، لقد كان الصهيوني عادلاً مع المتقاعدين، واحترم نفسه، واحترم قانونه، وسلم للسلطة كل المبالغ المالية المستحقة المتقاعدين، لأن العدو يخضع للقانون، ولأن العدو يحرص على الشفافية المالية حتى مع أعدائه، لقد سلم العدو الإسرائيلي أفراد عائلتي أنا المدعو فايز أبو شمالة مبلغ سبعة ألاف شيكل سنة 1985، بعد أن أصدر حكماً بسجني ثمانية عشر عاماً، وبعد أن اعتبرني ـ من وجهة نظرة ـ مخرباً، هذا هو سلوك العدو الإسرائيلي الذي نقول عنه نازياً وصهيوناً، فالصهيوني لم يجرؤ على سرقه ما للمتقاعدين، في الوقت الذي سرقها الوطنيون!.

[+]

قيادة وطنية إسلامية موحدة كبديل للسلطة

11th January 2015 12:49 (5 comments)

faiz-abu-shamaleh.jpg77

 

د. فايز أبو شمالة

ولما كانت القضية الفلسطينية برمتها قد هوت في الحضيض السياسي، وداستها أحذية التفريط والتنسيق مع إسرائيل، وألهبتها سياط تحقير المقاومة، والاستخفاف بالتضحيات، فإن بقاء الوضع الفلسطيني على ما هو عليه جريمة سياسية لا تخدم إلا العدو الإسرائيلي.

وأزعم أن جميع العقلاء السياسيين يجمعون على ذلك، ويدركون مأساوية الوضع  الفلسطيني؛ التي تحتم على كل حر أن يهشم قواعد العمل السياسي الثابت منذ عشرين عاماً؛ تهشيماً يهين الفترة الزمنية التي أهانت القضية الفلسطينية، أما السياسي الفلسطيني الذي يخدع الناس، ويتوهم بمواصلة المشوار، فهو فلسطيني مدلس، يخون الوطن قبل أن يخون عقول الناس، وينكر أن التشرذم والانقسام والضياع الذي نعيشه قد تم برعاية إسرائيلية، ورضا أمريكي، وعليه، فإن تحطيم الصنم السياسي، وتدمير المعبد الذي يقدس التنسيق الأمني هو الواجب الوطني الأول، ونقطة الانطلاق إلى ما بعد ذلك من خطوات سياسية.

[+]

ما أصدق تنظيم محمد العجلوني!

5th January 2015 11:51 (one comments)

faiz-abu-shamaleh.jpg77

د. فايز أبو شمالة

محمد العجلوني اسم لكل فلسطيني يرفض الاحتلال، ويكره المذلة والمهانة، محمد العجلوني استل سكين الشرف ووجه طعنتين لجنديين إسرائيليين في القدس، إنهما طعنتان غاضبتان؛ طعنة ضد الاحتلال وطعنه ضد عملاء الاحتلال.

محمد العجولي الذي شاهده الجميع خفة حركاته على الفيديو، القت المخابرات الإسرائيلية القبض عليه في رام الله، رغم أن الرجل من سكان القدس، ونفذ عمله البطولي في القدس، فمن الذي أوصله إلى رام الله؟ من الذي أوصله إلى قلعة السلطة الفلسطينية؟ ومن الذي أوصد عليه الباب، وأبلغ الجيش الإسرائيلي بمكانه؟ من الذي عاون المخابرات الإسرائيلية لإلقاء القبض على بطل فلسطيني قاوم الغاصبين؟ هل يقف وراء ذلك عميل صغير، يعمل مقابل كرت جوال، أم هنالك مؤسسة عملاء تتسلم حسابات ضخمة في بنوك الدول الأجنبية؟

 مهما يكن مستوى العميل الذي وشي بالبطل، فالواجب يقضي على شباب فلسطين أن تعرف الجهة التي وقفت وراء تسليم محمد العجلوني، ومن الواجب أن يصوم رجال المقاومة عن المس بطرف ثوب اليهود الغاصبين قبل أن يقطعوا رأس العملاء، إن قطع رأس العملاء  من المهمات التي تسهل على الشعب الفلسطيني مقارعة الأعداء.

[+]

2015 عام الأمل والرجاء

1st January 2015 11:45 (no comments)

faiz-abu-shamaleh.jpg77

د. فايز أبو شمالة

في مثل هذا اليوم قبل عشر سنوات؛ في ليلة 1/1/2005، طردنا الجيش الإسرائيلي من  بيتنا، بعد أن أخذني مع عشرة من أفراد عائلتي رهائن، وحجزنا في غرفة واحدة لعدة أيام، جعل خلالها بيتي موقعاً عسكرياً، يطلق منه الجنود النار على سكان حي الأمل.

في مثل هذا اليوم  قبل عشر سنوات كنت أتوقع نسف بيتي في كل لحظة، وكان الموقع العسكري الإسرائيلي المشرف على حي الأمل في خان يونس يلعلع برشاشة، وتدوي قذائفه في السماء، حتى حسبت أن لا قوة على وجه الأرض قادرة على تدمير هذا الموقع.

وكانت المفاجأة في شهر 9 من العام 2005، إذ لم أصدق نفسي؛ وأنا أرى بيتي قائماً سالماً كما هو، بينما أرى الجيش الإسرائيلي يقوم بتدمير موقعه العسكري بآلياته هو، ويشرع هو في إجلاء المستوطنين، والتخلي عن المنطقة.

[+]

مشروع المشاريع “الفلسطيني” بلا معالم

30th December 2014 12:34 (2 comments)

faiz-abu-shamaleh.jpg77

د. فايز أبو شمالة

انشغل الفلسطينيون بالمشروع الذي سيقدم إلى مجلس الأمن، انشغلوا في موعد التصويت على المشروع، وانشغلوا في المشروع الفرنسي الموازي للمشروع الفلسطيني، وانشغلوا في حديث ممثل فلسطين في الأمم المتحدة رياض منصور الذي قال: قدم الفلسطينيون إلى مجلس الأمن الدولي مشروع قرار، ولكنهم ما زالوا منفتحين على الحوار من أجل تعديل النص، والتقدم بالمشروع لا يغلق الباب أمام مواصلة المفاوضات مع جميع شركائنا؛ بمن فيهم الأوروبيين والولايات المتحدة، وانشغل الفلسطينيون بعد ذلك بحدث سفيرة الأردن لدى الأمم المتحدة دينا قعوار التي قالت: إن الفلسطينيون لم يتصلوا بها بهذا الأمر.

[+]

هل شاهدت فيديو طعن الجنديين في القدس؟

28th December 2014 13:05 (6 comments)

faiz-abu-shamaleh.jpg77

د. فايز أبو شمالة

انتشر في اليومين الماضيين فيديو يوثق للجرأة والإقدام الفلسطيني في مواجهة الأعداء، فيديو يشهد أن الوطنية الفلسطينية صفة سائدة لدى غالبية الشعب، وأن الجبن والنذالة صفة متنحية، يثبت أركانها نهج العجز الذي استوطن في القرار السياسي الفلسطيني.

من حق كل فلسطيني أن يفتخر بمشاهد فيديو طعن الجنديين الإسرائيليين في القدس، من حق العربي أن يرفع رأسه عالياً، ويقول بثقة: إن شعباً لديه مثل هذا الشاب الذي تسلح بسكين مطبخ، وهاجم وجهاً لوجه جنوداً إسرائيليين يحتمون بسلاحهم وعتادهم ووسائل دفاعهم واتصالاتهم التكنولوجية، ويرتدون دروعهم المضادة للرصاص، إن شعباً لديه مثل هذا الشاب الواثق بالغد لن يهزم أبداً، ولن تنجح الدعاية الصهيونية في تشويه صورة شباب فلسطين الذين يظهرون براعتهم في المواجهة، وبإبداعات جديدة، نقلها لنا شريط الفيديو.

[+]

حماس ودحلان والناس.. فأين عباس؟

24th December 2014 12:26 (7 comments)

faiz-abu-shamaleh.jpg77

 

 

د. فايز أبو شمالة

بعد أن اكتشفت حركة حماس عدم جدية محمود عباس في المصالحة الفلسطينية، وبعد أن تأكد لقيادتها أنه قد خذلها رغم ما قدمته من تنازلات، وأن لا رغبة لدى الرجل في تصحيح المسار السياسي، وإصراره على الاستخفاف بالعمل الجماعي، وبعد أن اكتشفت حركة حماس أن محمود عباس بشخصه هو الذي يرعى كل المشاكل الساقطة على رأس غزة، بل ويقصدها، وقد حدد سلم أولوياته بنزع سلاح المقاومة، لذلك لن يسهم في رفع الحصار غزة، ولن يسهم في إعادة الاعمار، وفي المقابل فقد اكتشف رجال حركة فتح أن  محمود عباس خزان حقد يفيض بالمآسي على شوارع غزة وحاراتها، فهو يمقت شبيبتها وأشبالها، ويكره شيوخها وأطفالها، ويمقت حجارتها وشجرها وسماءها ومقاومتها، ويتمنى أن يصحو من النوم فيجدها قد غرقت في البحر، بعد كل ذلك،  كان من الطبيعي أن يلتقي رجال حركة حماس الغيورين على وطن عزيز مع رجال حركة فتح الغيورين على وطن عزيز.

[+]
لماذا الاستِهداف الأمريكيّ الإسرائيليّ لسورية والعِراق يتصاعد هذه الأيّام؟ وهل ستَحمِي منظومات صواريخ الباتريوت القواعد الأمريكيّة وتمنع انسِحابها مهزومةً؟ وما هي الخَطيئة التي ارتكبها ترامب وسيدفع ثمنها غاليًا؟
الروس “يتصَدّقون” على الولايات المتحدة بالمُساعدات لمُواجهة وباء كورونا وترامب يرفض أن يقول شكرًا.. أيّ وقاحة هذه؟ وحتى متى تستمر هذه الغطرسة الأمريكيّة الفارغة؟
ترامب يركع أمام نظيره الصيني طالبًا طوق النجاة.. كيف سقَطت زعامة بلاده للعالم في اختبار الكورونا؟ وهل انتشار الفيروس بهذه السّرعة المُخيفة يُؤكِّد نظريّة المُؤامرة؟ ولماذا يُدافع بعض العرب عن أمريكا ويُشيطِنون الصين؟
أصفاد إلكترونية في أمريكا للفارين من الحجر الصحي
ليس كلّ ما يلمع ذهبًا: إخفاقٌ مُجلجلٌ للموساد الإسرائيليّ: فيلم وثائقيّ أُنتِج عام 2007 عُرِض بجلسة (الكابينيت) على أنّه “جديد” يؤكِّد كذب إيران حول عدد موتى الـ”كورونا”
صحف مصرية: كارثة.. اكتشاف 17 إصابة بكورونا في معهد الأورام وجامعة القاهرة تفتح تحقيقا.. أين الدور المجتمعي لعادل إمام وعمرو دياب ومحمد منير في أزمة “كورونا”؟
صحيفة “آي”: كبار السن “في حاجة ماسة إلينا”
“نيويورك تايمز”: الصحافة في الهند لم تعد حرة في ظل مودي
لوموند: ديون فيروس كورونا من سيدفعها؟
الإندبندنت أونلاين: فيروس كورونا وأسئلة بلا إجابات
د .نيرمين ماجد البورنو: كورونا راحل وسيخلف فينا الأمراض!
د. طارق ليساوي: أهم ما يميز التجربة التنموية الصينية حرصها على تنمية الإنسان و المؤشرات الكمية توضح ذلك
الدكتور ميثاق بيات الضيفي: الصحة… رأس كل شيء
أيمن نزال: حدود القدرات البشرية في مواجهة الكوارث الكبرى
د. عبد الإله تنافعت: في مآزق التعليم عن بعد
الدكتور حسن مرهج: غارات في زمن كورونا.. رسائل لم تُقرأ بعد
بكر السباتين: قبول رئيس الوزراء الأردني لاستقالة وزير الزراعة! فماذا وراء الأكمة!
اسعيد عرجي: الأوبئة في المغرب.. إرث مستمر
وليد الطائي: أمريكا مهزومة في عراق المجاهدين دوما وابدا
عادل الجبوري: الخطوات الاميركية الاخيرة في العراق.. انسحاب ام هروب الى الامام؟
 ابراهيم شير: سوريا.. الموت القادم من الغرب
د. فضل الصباحي: من يقف خلف محاولة اغتيال جمعان في صنعاء؟
محمد خير شويات: ابراج دونالد ترمب – ونيويورك – وكورونا