24th Apr 2019

عبد الحسين شعبان - نتائج البحث

إذا كنت غير راضية عن النتائج، يرجى القيام بالبحث مرة أخرى

عبد الحسين شعبان: الإعلام والأمن السيبراني

25th January 2019 13:25 (no comments)

عبد الحسين شعبان

يعتبر مهرجان القرين الثقافي (الكويتي) الذي ينظمه المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب، أحد المهرجانات الثقافية العربية المعمّرة، مثل مهرجان المربد (العراقي) وموسم أصيلة (المغربي) ومهرجان الجنادرية (السعودي)، وقد التأم هذا العام في دورته الخامسة والعشرين، وكان موضوع ندوته الأساسية “الإعلام الجديد والأزمات الثقافية”، التي خُصّصت لأبحاث ودراسات وحوارات معمّقة شملت “تأثير الثورة التقنية في الاتصالات”.

[+]

“اسرائيل” خارج اليونسكو

17th January 2019 12:15 (one comments)

د. عبد الحسين شعبان

دخل انسحاب “اسرائيل” من منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) حيّز التنفيذ ابتداءً من الأول من الشهر الجاري (2019)، وكانت هي قد أعلنت انسحابها يوم 12 اكتوبر/تشرين الأول 2018، بزعم انحياز اليونسكو للفلسطينيين عبر تبنّيها قرارات لصالحهم.

[+]

طريق حكومة عادل عبد المهدي وألغام الدولة العميقة

11th January 2019 12:05 (2 comments)

عبد الحسين شعبان

استأنف البرلمان العراقي جلساته الاعتيادية بهدف التوصل إلى تسمية  الوزراء المتبقين من التشكيلة الحكومية التي باشر بها رئيس الوزراء  عادل عبد المهدي، حيث وافق البرلمان على 14 وزيراً وظلّت العقدة قائمة بشأن وزارتين سياديتين هما وزارة الداخلية التي كانت كتلة الفتح برئاسة هادي العامري تصرّ على تسمية فالح الفياض رئيس هيئة الحشد الشعبي وزيراً للدفاع، في حين ترفض كتلة سائرون بقيادة السيد مقتدى الصدر تسميته.

[+]

إيطاليا “الشيوعية”!!

29th December 2018 13:22 (2 comments)

عبد الحسين شعبان

استعدتُ خلال زيارتي الأكاديمية إلى إيطاليا ما اختزن في ثنايا الذاكرة عن اليسار الايطالي، باستذكار قراءاتي الأولى للمفكر الشيوعي الإيطالي انطونيو غرامشي “رسائل السجن” وقطيعته المبكرة مع الستالينية. وتوقّفتُ في مثل هذه المقاربة عند حوار مع الصديق سعد كيوان الذي عاش ما يزيد على عقدين من الزمان في إيطاليا وعمل في صحفها اليسارية واطّلع على الكثير من خفايا مرحلة السبعينات والثمانينات وخباياها وما بعدهما.

[+]

حسين مروّة وتجربته العراقية.. وكيف اكتشف ماركس في النجف

27th December 2018 12:35 (3 comments)

عبد الحسين شعبان

حين دعاني الأصدقاء في دار الفارابي (اللبنانية) للمشاركة في الوقفة الاستذكارية لعدد من المثقفين اليساريين والشيوعيين الذين فارقونا (في معرض الكتاب الدولي في دورته 62 في بيروت) خطر ببالي ما نشرته في جريدة المنبر ” الشيوعية ” قبل أكثر من ثلاثة عقود من الزمان، عن تجربته العراقية الأولى، وكيف اكتشف ماركس في النجف، وعندما تعذّر عليّ الحضور، طلب مني الأصدقاء إرسال كلمة بالمناسبة، فكتبت :

حين انطلقت رصاصات الغدر الجاهلة مصوّبة إلى رأس الشيخ الجليل حسين مروة (شباط/فبراير 1987) وقف رفيق دربه مهدي عامل ليطلق نداءً من مقام السيدة زينب بدمشق مودّعاً الشهيد، وليعلن فيه الدعوة إلى وحدة المثقفين ضد الجهلة مخاطباً الفقيد ” أتينا نشهد أنك وحّدتنا ضد غدر القتلة ، فلنشكرك فقد أيقظت في وجداننا حقيقة أن المثقفين جميعهم مستهدفون، لأنهم مثقفون فمن طبيعة الظلامية أن تقتل إيمان الإنسان بالإنسان، فالثقافة كل ثقافة خطر عليها، إذن فليتوحد المثقفون ضد الجهلة”.

[+]

“الديمقراطية”: هل هي مجرد “تفاصيل”؟

20th December 2018 11:50 (4 comments)

عبد الحسين شعبان

يقولون إن “الشيطان يكمن في التفاصيل”، وهذه الأخيرة معقدة ومتشابكة، فحين أطيح بالدكتاتوريات بفعل العامل الخارجي: أفغانستان والعراق وتداخلات دولية وإقليمية بعد هبّة شعبية: ليبيا واليمن أو الحراك الشعبي المدني اللّاعنفي : تونس ومصر أو الملف المأساوي المفتوح : سوريا، قيل إن الطريق سيكون مفتوحاً للانتقال الديمقراطي، حتى أن هناك من بالغ حين اعتبر مجرد الإطاحة بالأنظمة السابقة يعني التوجه فوراً نحو الديمقراطية، وهناك من بشّرنا بتفاؤل مفرط أن الرخاء والكرامة الإنسانية واحترام الحقوق ستكون أولوية أساسية للأنظمة الجديدة.

[+]

ثقافة “حلف الفضول”

12th December 2018 13:13 (2 comments)

عبد الحسين شعبان

إذا كانت الأمم والشعوب والبلدان تؤكد على رافدها الثقافي لحقوق الإنسان، فمن حق العرب والمسلمين أن يعتزوا برافدهم التاريخي للفكرة الكونية أيضاً. ولعلّ مناسبة الحديث هذا هو الذكرى الـ 70 لصدور الإعلان العالمي لحقوق الإنسان (10 ديسمبر/كانون الأول/1948)، والتئام  المؤتمر الدولي “لمنتدى تعزيز السلم في المجتمعات المسلمة”  في أبو ظبي (دولة الإمارات العربية المتحدة) تحت عنوان : “حلف الفضول: فرصة للسلام العالمي”.

[+]

دين العقل!

6th December 2018 12:27 (2 comments)

عبد الحسين شعبان

على غرار هوبز أفترض “أن أي إصلاح مفتاحه الفكر الديني”، ولا يمكن إصلاح الفكر الديني دون إصلاح الفكر السياسي والبيئة السياسية الحاضنة، وحين يتم إصلاح الفكر سيقود بالضرورة إلى “إصلاح الخطاب”، فمن يقرأ الدين أو التاريخ الديني والسياسي بطريقة خاطئة لا يتوصل إلى حاضر خاطئ فحسب، بل إلى مستقبل خاطئ أيضاً، والقيم الإنسانية النبيلة هي هدف الفلسفات والأديان وجوهر الرسالات التي جاء بها الأنبياء.

[+]

المتخيّل و”الواقعي” في تجنيد الإرهابيين؟

30th November 2018 13:02 (one comments)

عبد الحسين شعبان

حين عرفت أن كمبرلي مينرز عارضة الأزياء البريطانية انضمت إلى داعش، أصبتُ بالدهشة بل والحيرة ، وذلك لسببين ، الأول – ما الذي يجمع الفنانة البريطانية الجميلة بالإرهاب وداعش نموذجاً لها ، والأمر ليس حادثة واحدة عابرة، بل كان لجيش داعش الإرهابي علاقات مع آلاف النساء، إضافة إلى الرجال الذين ينتمون إلى ثقافات متناقضة مع داعش؟ والثاني – كيف يمكن تجنيد داعش للإرهابيين؟ أي ما هي الوسائل التي يستخدمها للوصول إليهم وإقناعهم، بل لغسل أدمغتهم، بحيث يصبحون أداة طيّعة بيده حيث يأمرهم بتفجير أنفسهم وقتل العشرات والمئات من البشر بدم بارد وكأنهم يمارسون هواية يحبّونها  ودون أدنى شعور بالذنب أو الارتكاب أحياناً؟

وأول ما خطر ببالي دور وسائل التواصل الاجتماعي ، فهي بقدر ما تلعب من دور إيجابي، فلها أدواراً سلبية بلا أدنى شك ولم تستطع المنظومة القانونية الحد منها، وذلك أحد وجوه العولمة المتوحشة، حيث تحوّلت من وسائل تعارف بين الناس  لتسهيل حياتهم وطريقة عيشهم إلى وسائل دعاية لنشر الكراهية والانتقام والحقد، بل لتكون المسبّب في تدمير العديد من العائلات وهدم المجتمعات بعيداً عن أي قيم إنسانية أو أخلاقية، بحيث تتمكن جماعات إرهابية جاهلة أن تسيطر على عقول نخب متعلمة وتعيش في مجتمعات متحضّرة، وتجرّها لارتكاب ” الكبائر” باسم دين مزعوم.

[+]

البرازيل بين ضفتين: العرب و”إسرائيل”

24th November 2018 11:38 (one comments)

عبد الحسين شعبان

        ما أن أعلن عن فوز الرئيس جاير بولسونارو في الانتخابات  البرازيلية التي جرت في 29 (اكتوبر) تشرين الأول  2018 حتى قرّر نقل سفارة بلاده إلى القدس المحتلة ، وهو القرار الذي سبقه إليه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حين نقل السفارة الأمريكية إلى القدس في 14/مايو /أيار 2018 اعترافاً منه بأنها عاصمة لدولة ” إسرائيل”  فاتحاً الباب لمسلسل الاعتراف، وهو ما شجّع بعض من ينتظر اتخاذ مثل هذه الخطوة، لكنه كان  يخشى ردود فعل عربية وإسلامية.

[+]
لماذا حرِصَ السيّد نصر الله على التّهدئة وتجنّب التّصعيد في خطابه الأخير؟ وما هي النّقاط السّت التي ركّز عليها؟ وهل تهديد إيران بإغلاق مضيق هرمز بات وشيكًا كردٍّ على القرار الأمريكيّ بوقفِ الإعفاءات عن مستوردي نِفطها؟ ولماذا ما زِلنا نعتقد أنّ الصيف القادِم قد يكون الأكثَر سُخونةً؟
هل ينقلب أحمد داوود أوغلو فيلسوف العثمانيّة الجديدة وصاحب نظريّة “صِفر مشاكل” على حزب العدالة والتنمية؟ ولماذا صعّد انتقاداته ضِد رفيق دربه أردوغان في بيانه الحزبيّ الأوّل؟ وما هي الضّربات الثّلاث التي أوجعت الرئيس التركيّ؟ وكيف تكون المخارج؟
السيناريو المِصري بقِيادة السيسي يتكرّر في السودان.. صِراعٌ قطريٌّ تركيٌّ من ناحيةٍ وسعوديّ إماراتيّ من ناحيةٍ أخرى فلِمَن تكون الغَلَبَة؟ البرهان يُمهّد للانضمام إلى الناتو العربيّ السنيّ بإبقاء قوّاته في اليمن فهل سينجح؟ ولماذا باع البشير السودان رخيصًا وكيف؟
خالد الجيوسي: قراءة القرآن لا تزيد من الحسَنات: فماذا يفعل هذا الكِتاب الكريم المُنزّل بالسيّئات إذاً؟ ومن الذي يَدخُل النّار؟.. هل يوجد في الأردن “نفط”؟ وكيف شاءت الأقدار أن يُصاب بقحط الذّهب الأسود؟.. لماذا نعتقد إنّ إبلاغ قائد مثل السيّد حسن نصر الله جُنوده بقُرب استشهاده “قمّة الإحباط”؟ وهذه هي دلالة صِدقُه حين يستبعِد الحرب مع إسرائيل “الغدّارة” هذا الصّيف!
فرنسا تنفي تدخلها لإطلاق سراح رجل الأعمال الجزائري ” ربراب “
مطالبة حقوقية بفض شراكة التلفزيون الفرنسي مع رالي دكار بعد نقله للسعودية
زوجة د.البلتاجي في رسالة مؤثرة لأبنائها : عسى الله أن يأتيني بهم جميعا
الإمارات تطالب ألمانيا بالإيفاء بعقود تصدير الأسلحة
ظريف: أمريكا باتت دولة خارجة على القانون وتغلب مصلحة إسرائيل على مصلحتها
اصطفاف الجيش للمؤسسات الانتقالية… محللون: المؤسسة العسكرية ترفض تخطي عتبة الدستور وتخيب امال الطبقة السياسية ونشطاء الحراك الشعبي
“إلتباس وغموض” في الأردن بعد “تغييرات مهمة” في الطاقم الملكي: وجوه بأدوار “جديدة” وزحام “مستشارين” وهيكلة تعيد نحو 30 موظفا منتدبا إلى مؤسساتهم بعد مغادرة الشوبكي وأنباء عن المزيد من “التنقلات” قريبا
 لماذا خسر حزب آردوغان بلدية إسطنبول؟.. إعلامي وأكاديمي تركي يتحدث في عمان: اليسار” الأناضولي” قادم وشريحة الشباب بنسبة 30% ستغير قواعد اللعبة بعد ثلاث سنوات.. لا “ضمانات قوية” بإستمرار التحالف مع “الحركة القومية” وحزب العدالة والتنمية”تورط تماما” في “النظام الرئاسي”
جنرالٌ إسرائيليٌّ: الدور المصريّ بغزّة كنزٌ استراتيجيٌّ ويخدِم توجّه الكيان بالقطاع ويُعزِّز اتفاق السلام الذي ما زال متينًا جدًا رغم الهزّات بالشرق الأوسط
مُستشرِقٌ مُقرّبٌ من خارجيّة إسرائيل: “الخليج الجديد” تناسى قضيّة فلسطين ويسعى لإقامة علاقاتٍ مع الكيان باعتباره البوابة الوحيدة لواشنطن الضامِنة لعروشهم
صحف مصرية: سيناريو الحرب بين إسرائيل وحزب الله! السيسي: كل الدعم لخيارات الشعب السوداني.. ألعاب السحرة في صفقة القرن! ثروة روسيا فى يد 3٪.. أنغام معرضة بأصالة: زواجي “ما ضرش حد” وأشفق على قساة القلوب!
وول ستريت جورنال: ترامب فشل في الحصول على الدعم اللازم بشأن سوريا
ليبيراسيون: رئيس حكومة الوفاق الليبية يتهم باريس بدعم “الديكتاتور” حفتر
ديلي تلغراف: رئيسة وزراء بريطانيا توافق على مشاركة هواوي الصينية في إنشاء شبكة الجيل الخامس
موقع ديبكا الاستخباراتي: تعيين قائد جديد للحرس الثوري الإيراني يعزى إلى محاولة إزالة العقوبات الاقتصادية الأمريكية المفروضة على بلاده عبر قيامه بعمليات عسكرية في منطقة الشرق الأوسط
عبد الحسين شعبان: عبد الرحمن اليوسفي “الإجماع” حين يكون استثناء.. دراسة معمقة في مذكراته
الدكتور عبدالمهدي القطامين: الاعلام والانسان الى اين وما هي جذور علاقتهما؟
الدكتور بهيج سكاكيني: بوادر تمرد اوروبي على الولايات المتحدة وإمكانية تطورها مستقبلا
الشارع الايراني يستعد لأيام أقسى بعد تشديد العقوبات النفطية الاميركية
عشراوي: فرض العقوبات يهدد بعدم استقرار يتجاوز فلسطين
الدكتور حسين عمر توقه: السودان مثل عربي على وضاعة الإستعمار
محمد النوباني: حول العلاقة بين تلازم افقار المواطن العربي مع التفريط بالقضية الفلسطينية
محمد علي شعبان: الثورة المضادة في قلب ما يسمى الربيع العربي ِ ِ
عبدالرزاق الباشا: الشرعية تتقزم والحوثي يتقدم وتصريحات وزراء الشرعية تفي بالهزيمة السياسية والعسكرية غير المباشرة
الدكتور عارف بني حمد: الأردن: بحاجة لتفعيل الدبلوماسية التقليدية والسرية لضمان مصالحه.. وتنويع خياراته.. والاقتداء بالتجربة العُمانية
ناجى احمد الصديق: فيتو ترامب ضد قرار وقف الدعم عن التحالف العربى ما هو الثمن؟
محمد حسن الساعدي: الحوار العراقي السعودي.. لماذا الآن؟
 هشام الهبيشان: سورية.. ماذا يجري خلف الكواليس… وهل ينجح الروسي بجمع الفرقاء على طاولة تفاوض واحدة!؟
رأي اليوم