17th Feb 2019

ربى يوسف شاهين - نتائج البحث

إذا كنت غير راضية عن النتائج، يرجى القيام بالبحث مرة أخرى

الأسباب الحقيقية لـ ربيع الشانزيليزيه الباريسي

10th December 2018 12:35 (2 comments)

ربى يوسف شاهين

في وقت سابق، كان الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون قد انتقد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، و أعلن ضرورة إنشاء جيش أوروبي للحماية من الولايات المتحدة واستعادة السيادة الأوروبية، كما أكد وزير الدولة الفرنسي المكلف بالتجارة الخارجية ماتياس فيكل، أن على الاتحاد الأوروبي الخروج من حالة الخضوع للولايات المتحدة في مجال العولمة ويطبق على نحو كامل مبدأ المعاملة بالمثل في العلاقات الاقتصادية، كما أشار الوزير الفرنسي إلى أن “عدم القدرة على التنبؤ بأفعال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب واندفاعه يضفيان حيرة على العالم بأسره”، مؤكدا أنه حيال ذلك يتعين أن يكون الاتحاد الأوروبي وفرنسا، أكثر من أي وقت مضى، عامل استقرار في العالم، أما التصريحات الفرنسية بشأن مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي كانت تحمل صراحة رسائل عديدة، و على ما يبدو تلقفها ترامب المدافع و بشدة عن ابن سلمان المتورط في قضية خاشقجي، فقد قال وزير المالية الفرنسي برونو لو ماي عُقب اعتراف السعودية بقتل الخاشقجي: “أرى أن السلطات السعودية غيرت الموقف واعترفت بالحقائق وقبلت بعض المسؤولية وبالتالي نحن نحقق تقدما” وأضاف أنه مع ذلك يجب الكشف عن كل الملابسات، كما أضاف أن مسار العلاقات الثنائية “سيتوقف على الطريقة التي ستعلن بها الحقيقة والتي سيجري بها التحقيق والنتائج التي يتم التوصل إليها”.

[+]

التوغل الاسرائيلي الناعم في الشرق الأوسط.. التطبيع

29th November 2018 14:13 (2 comments)

ربى يوسف شاهين

بالعودة إلى تاريخ الأمة العربية واستنهاض مشرقها عبر مرِ العقود، كانت المنطقة العربية مَحط انظارِ الغزاة من كل انحاء العالم، وعلى رأسهم الغرب، الداعم المركزي لإسرائيل، لتبدأ الخُطط بالتنفيذ على ارض الواقع، ولكن هذا الأمر لم يتم بين ساعة وضحاها، فقد أُعدت العدة له ليأخذ الاحتلال عناصره الأولية جدواها في المسار العربي.

[+]

الرئيس ترامب.. والانقسام الحاصل امريكياً

21st November 2018 12:57 (one comments)

ربى يوسف شاهين

رئيس يتسلم رئاسة البيت الابيض وآخر تنتهي ولايته، والفارق في مسيرة الرؤساء الأمريكيين، أن لكل رئيس سياسته وتوجهه، ولكن المتفق عليه هو الولاء لإسرائيل.

تعاقب رؤساء واشنطن وبرزت اسماؤهم في الشرق الأوسط، و لكل منهم له نصيب من الشرق، ابتداء من جورج وواشنطن حتى الرئيس ترامب، لتطأ أقدامه البلدان العربية واغلب زياراتهم لمحادثات السلام بين الفلسطينيين ومدللتهم إسرائيل.

[+]

بين روسيا وإيران.. أبعاد و تحديات

17th November 2018 13:11 (2 comments)

ربى يوسف شاهين

تحركات متسارعة للازمة السورية منذ اندلاعها في عام 2011، حيث اتخذت الدولة السورية قرارا استراتيجيا عبر إشراك حلفاؤها في الحرب المفروضة عليها، و قد اتضح صوابية القرار السوري من خلال ما تم تحقيقه من منجزات سياسية و عسكرية، إضافة إلى الحؤول دون تقسيم الجغرافية السورية.

[+]

تداعيات الانتصار السوري واحتوائه من وجهة نظر دولة الكيان الاسرائيلي

10th November 2018 11:59 (5 comments)

ربى يوسف شاهين

سوريا ومنذ حرب تشرين التحريرية 1973 وحتى عام 2018، ومع استمرار النهج العربي المقاوم، الذي يأخذ على عاتقه استعادة كل شبر من تراب سوريا، هذا الأمر شكل مصدر قلق لإسرائيل، فـ تطورات الحرب على سوريا و ما وصل إليه الجيش السوري من انتصارات، شكلت لدى اسرائيل تساؤلات لابد من الوقوف عندها.

[+]

ربى يوسف شاهين: روسيا بين التحالفات الدولية والاقليمية.

28th October 2018 14:54 (no comments)

ربى يوسف شاهين

منذ بداية الحرب على سوريا، كانت القيادة السورية تُحكم القبضة على مسار هذه الحرب، وتجلت حكمتها في الطلب من الحليف الروسي العون للقضاء على الإرهاب، وكان التواجد الروسي العسكري منذ عام 2015، حيث ارسلت طائرات ميغ31 المتطورة (اعتراضية)، وصواريخ “كوزنيت5” وطائرات مروحية ودبابات “تي92” مع أطقمها، وسربا من طائرات سوخوي 30 وصواريخ جو ارض، وبدأت بمساندة الجيش العربي السوري في تدمير مواقع الجماعات الإرهابية.

[+]

مآلات الحرب على سوريا.. بين الواقع و الأهداف

24th October 2018 09:35 (one comments)

ربى يوسف شاهين

تطورات عديدة شهدتها الساحة السورية سواء من الناحية السياسية أو من الناحية العسكرية، ولكن اللافت في الأمر هو التوافق الحاصل بين إيران وتركيا، وخصوصا ان التوقعات كانت تميل إلى حدوث تضارب في المصالح بين البلدين، لكن ومع مرور الوقت اتضح العكس.

[+]

خيوط اللعبة الأمريكية.. شرق سوريا غرب العراق

17th October 2018 12:01 (3 comments)

ربى يوسف شاهين

بات واضحا ان الأمريكي يدرك أن الاستثمار في منطقة التنف غير ممكن، وخاصة بعد الهزائم التي لحقت بفصائله في محيط المنطقة، فكان لابد من إعادة التموضع ولكن في منطقة أخرى تتساوى استراتيجيا مع التنف، لذلك بدأ فعليا بنقل ميلشياته والتي تقدر بحسب تقارير إعلامية ب11000 مقاتل والمتواجدة جنوب شرق سوريا، ونقل قسما منهم ويقدر عددهم ب700مقاتل إلى قاعدة عسكرية غرب العراق.

[+]

ربى يوسف شاهين: انزلاقات بالجملة للحكام العرب.. أمحبةً بالركوع لترامب؟

9th October 2018 12:42 (2 comments)

ربى يوسف شاهين

 أزمات اقتصادية خانقة طالت الدول العربية فما الحل؟

هناك مشكلات اقتصادية تطال بعض الدول العربية فـ تدخل في مغبة الحل، لتجد نفسها تطلب اللجوء للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، فالبنوك المركزية للغرب أغرقت الاقتصاد بقروض، و وزعتها على الجميع، بفائدة تقترب من الصفر، وكان لبعض الدول العربية جزءا من هذه القروض.

[+]

هل الحل في إدلب رهن بوعود أردوغان لبوتين… وماذا لو فشل؟

5th October 2018 12:25 (3 comments)

ربى يوسف شاهين

المؤامرات الكونية على سوريا لم تنتهي، فما زال اللاعبون مترقبون ما سيحدث في الورقة الأخيرة إدلب.

تعاظمت ردود الافعال من القوى المعادية للدولة السورية بعد اجتماع الجانبين “الروسي” و”التركي” في مدينة “سوتشي”، والذي تم للاتفاق بشأن “إدلب”، بالتوازي فقد جَنت إسرائيل على نفسها باستفزازها المتعمد للدفاعات السورية، واصبحت اليوم في موقف الضعيف في العلاقة القائمة مع روسيا، فلم يعد نتنياهو ينادي بوتين “يا صديقي”، فالفعل الاسرائيلي أسقط العلاقة، هنا يتبادر إلى الأذهان سؤال مفاده، هل وصلت الرسالة لأردوغان عبر رد الفعل الروسي تُجاه العلاقة مع نتنياهو؟ ، فهل يخطئ الرئيس أردوغان في وعوده للقيصر بوتين ؟.

[+]
ألا يَخجلُ العرب المَهزومون مِن تِكرار العِبارة التي تُدينهم حول سيطرة إيران على أربعِ عواصم عربيّة؟ ألا يُذكّرنا فُرسان مؤتمر وارسو الذين سلّموا مفاتيح القدس لنِتنياهو بأبي عبد الله الصغير الذي سلّم مفاتيح غرناطة لفرديناند؟ وما هو الفَرق؟
ترامب يتحدّى الكونغرس ويُعلِن حالة الطّوارئ لتَمويل الجِدار العُنصريّ على حُدود المِكسيك.. هل هي “الفضيحة” الأخيرة التي ستُطيح بِه؟ وهل يستحِق “الجِدار” هذا التّصعيد الخطير الذي سيُقسِّم أمريكا؟ ولماذا نُرحِّب به؟
هل طلّق “عرب وارسو” فِلسطين والعُروبة إلى الأبد؟ ولماذا نعتقِد أنّ “الجِنرال” نِتنياهو لن يحميهم إذا اندلعت الحرب ضِد إيران؟ وكيف خرج الحوثيّون وأنصارهم الرّابح الأكبَر من هذه القمّة؟ وهل سيظهر الدّور الإسرائيليّ في حرب اليمن إلى العلن؟
لطيفة اغبارية: الرجال الألمان أفضل من الرجال العرب.. عمرو أديب لعلاء مبارك: إذا نسيتوا اللي جرى هاتوا الدفاتر تتنقرا”.. كأس شاي يساوي الملايين.. ما هو اكتشاف راغب علامة الجديد؟
رئيس سابق للاستخبارات الإسرائيلية: “تبادلت الذكريات” مع السيسي
عبد المنعم أبو الفتوح في حالة صحية سيئة
عرض خرافي من ولي العهد السعودي لشراء مانشستر يونايتد
السعودية تنفي استخدام تطبيق حكومي كـ”أداة رقابية” ضد النساء
الجبير يلغي مشاركته في مؤتمر ميونخ للأمن
صاحب مقولة إيران تُسيطر على أربع عواصم عربيّة يرد على الأستاذ عطوان: لست مسؤولاً إيرانيّاً وليس لي أيّ وضع رسميّ.. وكلامي جرى تحريفه وتوكل كرمان أوّل من ردّدته
السيد نصر الله: من حرر المنطقة ودفع بخطر داعش هو محور المقاومة وليس المنافق الأميركي.. مؤتمر وارسو كان “هزيلا وهشا” هدفه الأساسي إخراج بعض علاقات إسرائيل بالدول العربية من السر إلى العلن.. والجيش الإسرائيلي غير جهاز لخوض حرب جديدة وخصوصا قواته البرية.. ولا خلايا لنا في فنزويلا
هنية: حماس لم تسيء إلى سوريا أو نظامها.. بذلنا جهودا لعدم تدهور الوضع في سوريا من باب الأخوة وقدمنا نصائح للنظام لكنه لم يستمع لها
إسرائيل تَعتبِر مؤتمر وارسو نجاحًا تاريخيًا: تصريحات وزراء الخارجيّة العرب كأنّها كُتِبَتْ بديوان نتنياهو ونظرية عزلة الكيان تحطمّت
المؤتمر الدوليّ السنويّ لمعهد دراسات الأمن القوميّ: العمليات العسكريّة لن تُبعِد إيران من سوريّة والمفتاح روسيا وإقامة التحالف مع الدول السُنيّة المُعتدِلة وإعادة السلطة لغزّة
صحف مصرية:”غلطة” أم كلثوم التي تمنت أن يغفرها لها السوريون! السيسي والقردة الثلاثة.. هل كان إعدام الشباب بالون اختبار لإعدام مرسي والمرشد؟ كاركاتير المصري اليوم عن الرأي الآخر الذي خرج ولم يعد! لماذا ينجح المسلمون غير العرب فيما يفشل المسلمون العرب؟ هنية: حماس حركة تحرر وطني لا ترتبط بالإخوان 
آي: جهل القادة شبيه بجهل عرائس تنظيم الدولة الإسلامية
مجلة اسبانية: هل تأكد طلاق العاهل المغربي من عقيلته الأميرة سلمى؟
التايمز: عروس “الدولة الإسلامية” تخاف على طفلها وتكشف عن حبها لزوجها الجهادي
غازيتا رو: “مسرح مفبرك”: هل كان هناك هجوم كيميائي في سوريا؟
بعد ثماني سنوات من الثورة ليبيا غارقة في ازمة بلا نهاية
د. محمد حيدر: الفساد في العالم العربي والاسلامي وطرق مكافحته
الروهنغيا: لا نريد انفصالا عن ميانمار وإنما حقوق المواطنة
واشنطن تسعى لإقناع شركائها بحماية ما أنجزه التحالف في سوريا بعد خروج القوات الأميركية
وزير النقل المغربي: مشروع الربط القاري بين المغرب وإسبانيا قريبا
ابراهيم شير: خفايا الحياة لدى داعش.. الخوف هو المسيطر
د. جمال الحمصي: كيف نكافح الفساد في العالم العربي؟
خالد الناهي: اخلع نعليك.. فانت في العراق
خليل قانصوه: العولمة الوحشية و العولمة الإنسانية!
بوشعيب أمين: هل يسلّم الحكام العرب القدس لإسرائيل كما سلّم الأمير الصغير غرناطة للإسبان؟
رند الأديمي: الحديدة.. هل هي مفتاح لحل القضية اليمنية؟  أم هي حل اللاحل؟
فرج كندي: الدولة الهشة… ليبيا… منصة للهجرة ومسرح للجماعات المتمردة
جمال المتولى جمعة: دور المجتمع المدنى فى التنمية
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
رأي اليوم