20th Feb 2020

د. فايز أبو شمالة - نتائج البحث

إذا كنت غير راضية عن النتائج، يرجى القيام بالبحث مرة أخرى

اتفاقية عدم اعتداء بين إسرائيل ودول الخليج

5th December 2019 13:11 (6 comments)

د. فايز أبو شمالة

الدعوة الأمريكية للتوقيع على اتفاقية عدم اعتداء بين إسرائيل ودولة الخليج يقف من خلفها إسرائيل كاتس، وزير الخارجية الإسرائيلية، وهو صاحب فكرة القطار عابر الحدود بين دول الخليج وحتى البحر والمتوسط، وهو الذي يزور أمريكا هذه الأيام، ويطرح فكرة اتفاقية عدم اعتداء بين إسرائيل ودول الخليج والمغرب، هذه الفكرة التي تبنتها أمريكا، وتعرضها الآن بشكل رسمي.

اتفاقية عدم الاعتداء توحي بالندية، وتوحي بأن دول الخليج والمغرب لا ينامون الليل، وهم يعدون العدة، وينصبون قواعد الصواريخ بهدف محاربة إسرائيل، التي صارت ترجو اتفاقية عدم الاعتداء بين الطرفين، والحقيقة أن هذا المنطق القائم على الندية غير موجود على الأرض، فلا الخليج بقادر، ولا المغرب على استعداد، والعلاقات بين الطرفين سمن وعسل، وقد تفاخر وزير الخارجية الإسرائيلية بزيارته دولة خليجية لا تقيم علاقات دبلوماسية مع إسرائيل.

[+]

ترقبوا جزيرة صناعية على بحر غزة ومطار دولي

3rd December 2019 13:21 (6 comments)

د. فايز أبو شمالة

مجرد مناقشة وزير الحرب الإسرائيلي المتطرف نفتالي بينت مع وزير الخارجية فكرة إقامة جزيرة عائمة مقابل شواطئ غزة، ومجرد مشاورة رئيس هيئة أركان الجيش بالفكرة التي نشرت تفاصيلها القناة 12 العبرية، أقول: إن مجرد تداول الفكرة التي طرحها وزير المواصلات قبل عدة سنوات، يؤكد أن مرحلة التفكير الإسرائيلي الجدي بالتخلص من قطاع غزة ليست وليدة اللحظة، وإنما جاءت بعد أن ضاقت السبل بالمستوى السياسي والعسكري معاً، وبعد أن اصطدموا باستحالة تصفية المقاومة عسكرياً، واستحالة تغير الواقع في غزة عن طريق القوة المحضة.

[+]

هل حصلت السلطة على تصريح إسرائيلي ليوم الغضب؟

1st December 2019 13:17 (6 comments)

 

 

د. فايز أبو شمالة

ثمانية أيام من الصمت تثير الشك، ثمانية أيام فصلت بين قرار وزير الخارجية الأمريكية بومبيو بتشريع الاستيطان في الضفة بتاريخ 18/11، بين إعلان السلطة الفلسطينية عن يوم الغضب ضد القرار بتاريخ 26/11.

فما الذي جرى خلال الأيام الثمانية من اتصالات ولقاءات ومشاورات؟ وماذا استجد؟ وماذا تغير؟ ولماذا تأخر رد فعل السلطة الفلسطينية الميداني لمدة ثمانية أيام، اكتفت خلالها قيادة السلطة الفلسطينية بإصدار بيانات الشجب والإدانة والاستنكار والتهديد الكلامي، دون أن تتحرك خطوة واحدة باتجاه الفعل القاهر للاستيطان؟

ثمانية أيام من الهدوء، لم تغضب خلالها الجماهير في الضفة الغربية وغزة؟ ولم تعرقل المسيرات طرق المستوطنين، ولم تتفجر الجامعات ثورة، ولم يخرج طلاب المدارس، ولم تغلق المحلات، ولم يعلن عن يوم إضراب واحد، أو يوم حداد.

[+]

لماذا يطبعون مع إسرائيل في الغرفة المغلقة؟

28th November 2019 13:41 (2 comments)

د. فايز أبو شمالة

لا تنشروا اللقاء معي إلا بعد مغادرتي إسرائيل، ولا تنشروا اسمي، فأنا شخصية غير مغمورة، أنشر مقالات في مواقع سعودية وخليجية، لي أصدقاء من اليهود، وهم رائعون، ولا يجب إشغال العرب بحفنة من الفلسطينيين، ذلك بعض ما نشرته الإذاعة العبرية على لسان مطبع عربي يزور إسرائيل ضمن وفد خليجي.

اشتراط المطبع العربي عدم ذكر اسمه، وعدم نشر اللقاء معه إلا بعد مغادرته إسرائيل، يفضح التطبيع في أربعة أمور:

الأول: إن المطبعين جبناء،  يمارسون عملاً منكراً، ويعرفون أنه منكر، لذلك فهم ضعيفو المنطق والحجة، ولا يختلف سلوك المطبع كثيراً عن العاهرة التي تمارس البغاء سراً، وتلبس ثوب الفضيلة جهراً.

[+]

هل وقعت حركة حماس في فخ المرسوم الرئاسي؟

26th November 2019 14:00 (one comments)

 

 

د. فايز أبو شمالة

اختلفت التنظيمات الفلسطينية مع قيادة السلطة الفلسطينية حول أولوية صدور المرسوم الرئاسي أم الحوار الوطني؛ وأيهما له السبق؟ وماذا يترتب على هذا الاختلاف في الأولويات؟

التنظيمات الفلسطينية بمعظمها كانت تريد حواراً وطنياً شاملاً، يضع نقاط العمل السياسي الفلسطيني على الحروف، ويرسم معالم المرحلة القادمة ضمن رؤية وطنية شاملة، بينما رئاسة السلطة الفلسطينية لما تزل تريد أن يصدر المرسوم الرئاسي بشأن الانتخابات اولاً، ثم يلتقي الجميع للحوار الوطني الشامل، والتوافق على ترتيب معالم المرحلة

ضمن أجواء الاختلاف هذه، قد ببرز السؤال البسيط الذي يسطح العمل السياسي، ويقول: وما العيب في موافقة التنظيمات الفلسطينية على صدور المرسوم الرئاسي أولاً.

[+]

في إسرائيل يحاكمون الفاسد.. وفي بلاد العرب يحاكمهم

24th November 2019 11:59 (5 comments)

 

 

د. فايز أبو شمالة

لا يحجب العداء القائم بين الشعوب العربية والإسرائيليين حقيقة احترام الإسرائيليين لأنفسهم، وعدم تقديسهم للقائد، فجميع القادة في إسرائيل من صناعة المجتمع، وجميعهم تحت طائلة القانون، وهذا ما تفتقر له الشعوب العربية التي لا تجرؤ على انتقاد الرئيس وابن الرئيس وزوجة الرئيس، طالما كان قابضاً على عصا السلطان، ليبدأ النهش والتقطيع بجثته بعد انتزاعه عن الكرسي، وكسر عصاه الاستبدادية.

أعداؤنا الإسرائيليون يحاكون قادتهم وهم في قمة مجدهم، وفي عز سلطانهم، وهذا هو الفرق بين الحياة والموت، وبين الحضور والغياب، وبين التطور والتخلف، وبين القوة والضعف، وبين الديمقراطية والدكتاتورية، وبين الولاء والجفاء، فقد حاكم الإسرائيليون رئيس الوزراء السابق أهود أولمرت بعد أن أقالوه من منصبه، وحاكم أعداؤنا رئيس الدولة موشي كتساف، وأدخلوه السجن، وحاكم أعداؤنا الوزراء وهم في قمة نفوذهم، ومنهم الوزير أريه درعي، واليوم يوجهون التهمة لملك إسرائيل، رئيس الوزراء نتانياهو، ويسلمونه إلى القانون.

[+]

سبع ملحوظات على قرار وزارة الخارجية الأمريكية

21st November 2019 11:49 (no comments)

د. فايز أبو شمالة

بعيداً عن الشجب والاستنكار لقرار وزير الخارجية الأمريكية، وبعيداً عن التصريحات والتهليل الفارغ الذي لا يؤجل قراراً، ولا يردع استيطاناً، وبعيداً عن كل الهيلمان الإعلامي الذي غطى سماء المنطقة العربية بغيوم الرفض دون قطرة مطر واحدة تبل ريق الفلسطينيين، وبعيداً عن تهويش السلطة برفع قضية ضد وزير الخارجية الأمريكية، بعيداً عن كل ما سبق، هنالك سبع ملحوظات موضوعية يمكن النفاذ منها لمستقبل الأمة الذي فقدت قيمتها ووجودها دون أرض فلسطين العربية.

الملحوظة الأولى: القرار الأمريكي لم يكن عفوياً، ولا مارقاً على السياسة الأمريكية، القرار الأمريكي بشرعية المستوطنات جاء بعد عام من المناقشات والتفكير والدراسة والاستشارة القانونية، وهذا يعني التدرج في حسم قضايا الصراع التي أجلتها اتفاقية أوسلو، لقد بدأ الحسم بضم القدس، ثم تصفية قضية اللاجئين، والآن جاء دور الاستيطان، بعد أن حسم موضوع الأسرى خلف القضبان إلى الأبد.

[+]

السلطة الفلسطينية ومجازر غزة.. ومن يهن يسهل الهوان عليه

17th November 2019 12:45 (4 comments)

 

 

د. فايز أبو شمالة

انتقد الكتاب والمفكرون الفلسطينيون صمت قيادة السلطة الفلسطينية إزاء الاعتداء الإسرائيلي الأخير على أهل غزة، حتى خرج قادة تاريخيون من حركة فتح، وأدانوا صمت السلطة الفلسطينية، وإغفاءة عينها عما يجري على أرض غزة من ذبح وقتل وتشريد، وانتقد الكتاب والسياسيون لا مبالاة السلطة إزاء جريمة تصفية ثمانية مدنيين من عائلة سواركة، كان يجب أن تكون مركز الحدث والمتابعة على كل المستويات السياسية والدبلوماسية والجنائية، وليس على مستوى الإعلام فقط.

لقد اقترح بعض الكتاب على قيادة السلطة الفلسطينية أن تنكس العلم لثلاثة أيام حداداً على مقتل ثمانية أطفال ونساء مدنيين، ولكن السلطة لم تفعل ذلك، واقترح بعضهم دعوة جامعة الدول العربية لمناقشة الجريمة الإسرائيلية البشعة، واتخاذ موقف عربي، ولكن السلطة لم تفعل ذلك، واقترح آخرون دعوة مجلس الأمن ولجان حقوق الإنسان لمحاسبة مقترفي الجريمة، ولم يحدث ذلك، وطالب بعض السياسيين من قيادة السلطة تجميد العمل بالاتفاقيات الموقعة مع إسرائيل، وسحب الاعتراف بالدولة الإرهابية، وبالغ بعض القانونيين في مطالبته، فراح يطالب بتطبيق اتفاقية جنيف الرابعة، وطالب الكتاب بوقف التعاون الأمني مع المخابرات الإسرائيلية.

[+]

هنا جاهزون.. وهناك مستعدون.. والناس زاهدون

10th November 2019 12:42 (3 comments)

د. فايز أبو شمالة

التنظيمات الفلسطينية تطالب بعقد لقاء بين الفصائل يسبق المرسوم الرئاسي لإجراء الانتخابات، وحركة فتح تدعو إلى اللقاء الفصائلي بعد صدور المرسوم الرئاسي، والذريعة في ذلك مرجعها الاحتكام إلى صندوق الانتخابات كمدخل لحل الخلافات، بينما الفصائل ترى أن حل الإشكاليات وتحاوز الخلافات أسبق من المرسوم الرئاسي، وهذه نقطة خلاف جوهرية قد تعيق إجراء الانتخابات، إضافة إلى النقاط الثلاث التالية:

أولاً: القدس، فلا إسرائيل ستسمح بأن تجرى الانتخابات في القدس، ولا فصيل فلسطيني له كرامة وطنية يقبل بأن تجرى الانتخابات دون القدس، فالانتخابات بلا قدس بيع رخيص للمقدسات مقابل موافقة إسرائيل على إجراء انتخابات هزيلة وهزلية.

[+]

ما الفرق بين الأسرى الأردنيين والأسرى الفلسطينيين؟

7th November 2019 12:58 (3 comments)

د. فايز أبو شمالة

وقف الأردن شعباً وحكومة وملكاً موقف الرجال، وسحبوا السفير الأردني من تل أبيب، وأقسموا بالله أن الأردن لن يسكت على عذاب أبنائه خلف الأسوار الإسرائيلية، وكانت النتيجة المضمونة، فقد خضعت حكومة إسرائيل، وانكسرت عنجهية الاحتلال، وتم الإٌفراج عن الأسيرين هبة اللبدي وعبد الرحمن مرعي، ليتحقق بذلك منطق الندية، ويعلو شرف الأردن؛ الذي ما زال يخوض حرب انتزاع أرض الباقورة والغمر من أيدي الصهاينة.

نجاح الأردن في تحرير أسراه، وتعاضد الأردن كله من أجل أسرين يذكرنا بآلاف الأسرى الفلسطينيين القابعين في المعتقلات الإسرائيلية منذ عشرات السنين، فبمقدار فرحتنا بحرية الأسرى الأردنيين بمقدار حزننا للتغافل عن آلاف الأسرى الفلسطينيين، فالأردن شقيقة فلسطين، والأردني هو عربي فلسطيني، والفلسطيني هو عربي أردني، وهذا الانتماء يفرض علينا التساؤل عن دور الأردن تجاه الأسرى الفلسطينيين، وهل مجرد حمل الجنسية الأردنية يجعل الأسير محصناً، وحمل الجنسية الفلسطينية يجعل الفلسطيني مهاناً منتهكاً الحرية؟

كم تمنينا أن يقف الأردن شعباً وحكومة وملكاً مع الأسرى الفلسطينيين، ولاسيما في ظل القصور الواضح والفاضح للسلطة الفلسطينية تجاه الأسرى، وطالما كان الشيء بالشيء يذكر، فإننا نفتخر كعرب بموقف الأردن من أجل أسرين لم يمكثا خلف الأسوار إلا سبعين يوماً، وننكس الرأس إزاء موقف السلطة الفلسطينية التي لم تحرك ساكناً من أجل آلاف الأسرى الفلسطينيين الذين مكثوا خلف الأسوار عشرات السنين، بل وصلت سنوات أسر كريم يونس إلى 36 عاماً، ووصلت سنوات أسر مروان البرغوثي إلى 16 عاماً، وهذه سنوات سجن كفيلة بأن تحرك الصخر، وأن تتشقق لها السماء، وأن ينفطر لها وجه القمر حزناً على العربي الفلسطيني اليتيم الذي لا يجد له أباً، ولا ترعاه أمٌ، ولا يشفق عليه شقيق.

[+]

لماذا يهدد السنوار إسرائيل.. ويشكر إيران؟

5th November 2019 14:00 (6 comments)

د. فايز أبو شمالة

شكر السنوار دولة إيران، وأثنى على الدعم العسكري الذي تقدمه للمقاومة في قطاع غزة، وقدم المعلومة المذهلة عن قدرات المقاومة، وتفاخر بالإنجاز الميداني الذي أربك الحسابات الإسرائيلية، وهذه الصراحة قد لا تعجب البعض الذي سيتهم السنوار بأنه يكشف الأسرار، ويفضح المخطط، ويوفر الغطاء الإعلامي لآلة الحرب الصهيونية كي تفعل فعلها في غزة، متجاهلين معرفة إسرائيل تفاصيل كل ما قاله السنوار، فالرجل لم يفش سراً، وإنما كشف الغطاء أمام الشارع الفلسطيني والعربي عن واقع المقاومة الذي يشكل مفخرة للشارع العربي، ويشكل راحة للفلسطيني الذي ظل لسنوات حقل تجارب لكل أنواع الأسلحة الإسرائيلية.

[+]

متى يصير للعربي وطنٌ؟

31st October 2019 12:21 (2 comments)

د. فايز أبو شمالة

الغربة نوعان؛ غربة زمانية، وهي غربة يعاني منها كبار السن والحكماء، أما الغربة المكانية، فهي شقان، شق له علاقة بالابتعاد الجسدي عن الأوطان، والعيش في الخارج، وغربة لها علاقة بالعيش داخل الوطن، ولكن دون التفاعل والتعايش والتفاهم مع المحيط، وهذه غربة مكانية قاسية، يعاني منها شباب الوطن العربي جلهم، رغم إقامتهم في أوطانهم، ولاسيما أولئك الذين لا يجدون عملاً ولا أملاً ولا مستقبلاً، إنهم غرباء في أوطانهم ووسط أهلهم، وحالهم كحال الشعب العربي التونسي قبل انتخابات الرئاسة الأخيرة، حين كان المواطن التونسي تائهاً غربياً يائساً، لينقلب كل هذا البؤس والضياع التونسي إلى انتماء وولاء ووفاء مع نتائج انتخابات الرئاسة التي توجت قيس بن سعيد رئيساً على قلوب التونسيين.

[+]

ما أشبه “حرب البقر” بحرب الباقورة والغمر!

27th October 2019 11:46 (one comments)

 

د. فايز أبو شمالة

تستورد السلطة الفلسطينية من إسرائيل 120 ألف رأس بقر سنوياً، ما يعادل 10 آلاف رأس بقر شهرياً، وهذه الأبقار تشكل نسبة 60% من استهلاك الفلسطينيين، وفي المقابل، تستورد إسرائيل من السلطة الفلسطينية 280 طنا من الخضروات يومياً.

البقر التي تدخل إلى السلطة الفلسطينية عن طريق إسرائيل، تنتج منها المزارع الإسرائيلية نسبة 10% فقط، بينما يستورد التجار الإسرائيليون من الخارج نسبة 90% من البقر المورد للسلطة الفلسطينية، وما يعنيه ذلك من ترك الاختيار للنوع والجودة للتاجر الإسرائيلي الذي يحدد نسبة الربح كما يشاء، يضاف إليها نسبة الضرائب الإسرائيلية والجمارك والنقل والعمل وتحديد سعر كيلو اللحم وفق الأسعار العالمية، بينما ينتج مزارعو الضفة الغربية كل كمية الخضروات الموردة للإسرائيليين، ويتم شراؤها وفق السوق الإسرائيلية، بعيداً عن سعر المنتج وفق الأسواق العالمية.

[+]

إسرائيل أمام تحديات كبيرة وخطيرة

20th October 2019 10:13 (4 comments)

د. فايز أبو شمالة

اعترف نتانياهو أن إسرائيل أمام تحديات كبيرة وخطيرة، وحصر هذه التحديات في حرب الصواريخ التي تديرها إيران في المنطقة، والهجوم التركي على الأكراد في شمال سوريا، والانسحاب الأمريكي من سوريا، وهذه التحديات الثلاثة تفتح الباب أمام توازنات جديدة تحتاج إلى حذر إسرائيلي شديد، وخطة عمل استراتيجية جديدة.

وكي يؤكد نتانياهو على خطورة المرحلة، وعلى المأزق العام الذي تمر به إسرائيل، وأن حديثه لا يدخل ضمن المناورات الانتخابية الهادفة إلى تشكيل الحكومة، ناشد المعترضين والمنتقدين له أن يناقشوا هذه القضايا مع قادة الأجهزة الأمنية في إسرائيل، ليتأكدوا بأنفسهم، وليستمعوا منهم إلى الحقائق القاسية، وإلى المعلومات الموثوقة عن المتغيرات الاستراتيجية التي لا تصب في صالح دولة الكيان.

[+]

كرامة العرب كلهم قيس بن سعيد

16th October 2019 12:07 (5 comments)

د. فايز أبو شمالة

لم يفرح الشعب العربي التونسي بفوز قيس بن سعيد برئاسة تونس، الذي فرح بالفوز هم كل الشعوب العربية، الذين افتخروا بقدرتهم كأمة على ممارسة الديمقراطية، وافتخروا بقدرتهم كشعوب عربية على حسن اختيار الحاكم إذا توفرت لهم الظروف الموضوعية، وافتخروا بقدرتهم على محاكاة أرقى الديمقراطيات في العالم، ليتبين للقاصي والداني أن مشكلة الشعوب العربية لا تكمن في جهلهم وتخلفهم ووحشية سلوكهم كما يحاول البعض أن يطعن بأصول العرب، مشكلة الشعوب العربية تكمن في الحاكم المدعوم من الغرب، والمكلف بالحيلولة بين الشعوب العربية ورغبتها في اختيار رئيسها بشكل ديمقراطي.

[+]

من الشاة أذنها لمحمود عباس

13th October 2019 12:02 (4 comments)

 

 

د. فايز أبو شمالة

تجربتنا الفلسطينية تؤكد أن السيد محمود عباس لا يسعى لانتخابات رئاسية وتشريعية متزامنة، بل ولا يسعى لإجراء انتخابات تشريعية إلا في حالة احتجاب الفصائل، وامتناع حماس وأخواتها عن المشاركة، وإصرارها على  إجراء انتخابات متزامنة رئاسية وتشريعية.

حديث عباس عن انتخابات فلسطينية عامة هو حديث اعتراضي على رؤية الفصائل الفلسطينية لإنهاء الانقسام، والخروج من حالة التيه والضياع التي يعيشها الشعب الفلسطيني، وتصريح عباس يؤكد أنه سيرسل لجنة الانتخابات إلى غزة بهدف التحضير لإجراء الانتخابات، وليس الشروع بها، فهو يعرف أن حظه بالفوز معدوم، ويعرف جيداً أن لا قبول له داخل الشارع الفلسطيني، ومن المؤكد أ ن اطلع على آخر استطلاع للرأي أجراه المركز الفلسطيني للبحوث السياسية والمسحية ومقره رام الله، والذي أكد أن نسبة 16% فقط من الفلسطينيين يؤيدون قراره إجراء انتخابات تشريعية دون الرئاسية، وهذه نسبة تصويت غير مفاجئة لمن يتابع السيرة الذاتية للسيد محمود عباس، ففي انتخابات الرئاسة التي جرت سنة 2005، حصل المرشح محمود عباس على 30% فقط من أصوات أصحاب حق الاقتراع في محافظة خان يونس على سبيل المثال، ووفق الأرقام الرسمية لدى لجنة الانتخابات المركزية؛ فقد حصل عباس على 37733 صوتاً في محافظة خان يونس من أصل 128000صوتاً.

[+]

انتهى زمن الحسم والانتصار الإسرائيلي

8th October 2019 12:17 (5 comments)

د. فايز أبو شمالة

لا يمكن الفصل بين اجتماع مجلس الوزراء الإسرائيلي المصغر وبين التطورات الأخيرة في شمال سوريا، فالانسحاب الأمريكي المفاجئ من المنطقة، رسالة تقلق إسرائيل بالقدر نفسه الذي تقلق الأكراد، وتطور الأحداث يشير إلى جملة من المتغيرات التي تلتقي معها وتفترق كل من تركيا وإيران وروسيا، وقد ظهر ذلك جلياً من خلال تصريحات روسية تحذر من تداعيات العملية التركية في شمال سوريا، والتي كانت سبباً لاتصال هاتفي بين بوتين ونتانياهو.

هذا زمن جديد من وجهة نظر الحكومة الإسرائيلية، زمن تتصادم فيه المصالح بين قوتين إسلاميتين ناهضتين في المنطقة، وتتوافق فيه الرؤية ضد اليد الإسرائيلية التخريبية في المنطقة نفسها، وإذا كان الاجتماع الوزاري الإسرائيلي المفاجئ قد ناقش سبل مواجه هجوم إيراني محتمل على منشآت إسرائيلية حساسة، إلا أن الهجوم التركي الوشيك شمال سوريا ليس بعيداً عن المشهد الإسرائيلي، الذي بات قلقاً من النهوض الإسلامي بشكل عام، ومن المعطيات الميدانية التي تشير إلى انقشاع غيمة الهيمنة الإسرائيلية، ليجلو وجه الشرق مضيئاً بالثقافة والتطور الحضاري، القادر على إبطال السحر الإسرائيلي الذي عرقل خطوات النهوض، وكبل المنطقة العربية  لسنوات بأوهام الجيش الإسرائيلي الذي لا يقهر، فإذا به يقهر وفق اعترافات رئيس الأركان الإسرائيلي السابق جادي أيزنكوت الذي قال: إسرائيل تبني سرا قدرات تستند إلى مبادئ الردع، والتفوق الاستخباري والدفاع، وبدل مصطلحي الحسم والانتصار نستخدم مصطلحا آخر وهو “الرد الشديد”.

[+]

بطولة محمود عباس الزائفة.. وتراجعه المشين

6th October 2019 12:08 (3 comments)

د. فايز أبو شمالة

(لن نستلم أموال المقاصة منقوصة) هكذا صرح محمود عباس قبل عدة أيام أمام الأمم المتحدة، ورغم التصريحات المتشددة، تتسلم السلطة الفلسطينية هذا الأسبوع مليار و800 ألف شيكل من أموال المقاصة المنقوصة، بعد لقاء ضم حسين الشيخ مسؤول ملف الشؤون المدنية، وبين موشي كحلون وزير المالية الإسرائيلي.

الذي اتخذ القرار بعدم تسلم أموال المقاصة منقوصة هو السيد محمود عباس، وطبل لبطولة القرار طبالون، والذي تراجع عن القرار هو عباس نفسه، وسيطبل لبطول القرار طبالون، فلماذا كان القرار من الأساس؟ ولماذا كانت البطولة الزائفة؟ ومن الذي تضرر من عدم تسلم أموال المقاصة؟ ومن الذي استفاد من القرار الخبيث؟

المتضررون هم الموظفون، وكل من ترتبط عجلة اقتصاده مع تحرير الراتب، وهم الأغلبية من الشعب الفلسطيني الطاهر الصبور، أما المستفيدون من القرار، فهم أولئك الذين مثلوا دول البطولة، ولبسوا ثوب الشجاعة، ولهم أغراض سياسية ستنجلي حتماً بعد حين، والمستفيدون هم أصحاب البنوك، الذين أقرضوا السلطة ملايين الدولارات، بأرباح تصل إلى عشرات ملايين الشواكل، ملايين الشواكل كفيلة بحل معضلة موظفي غزة، ورفع رواتب موظفي الضفة، عشرات ملايين الشواكل التي ربحها أصحاب البنوك والمؤسسات المالية التي انتفعت من قرار البطولة الزائفة، فالذي اتخذ القرار بالتوقف عن تسلم أموال المقاصة كان يعرف أن القرار إلى حين، وجاء الحين بعد أن استفاد من استفاد، وتضرر من تضرر، وبعد أن تم هتك عرض القضية الفلسطينية على خازوق القرار الخائب.

[+]

أعجبتني قصة “حمارٌ بين الأسود”

3rd October 2019 13:31 (2 comments)

د. فايز أبو شمالة

ملخص القصة يقول: طمعت الأسود بتحقيق المزيد من صيد الحمير بشكل سهل، لتقدم لحومها طعاماً شهياً لأشبالها، فقررت أن توظف أحد الحمير رئيساً على كل الحمير، حمار عفي قوي يفرض نفسه سيداً على الحمير في الصباح، وعند المساء يكون حماراً ذليلاً بين الأسود.

تقول القصة: أمسك احد الأسود برقبة أكبر حمار، وسيطر عليه، وقال له: رقبتك بين فكي أسد، قاعدة العمل لدينا، ما لا يأتي بالقوة، سيأتي بمزيد من القوة، لذلك قررنا نحن الأسود أن نطلق سراحك، ونجعلك واحداً منا، ومنذ اللحظة أنت أسد مثلنا تماماً، أنت أسد، سنتخلى لك عن بعض الحقوق والامتيازات التي نتمتع بها نحن الأسود، مقابل ذلك، عليك أن تقدم لنا كل يوم حماراً من المعارضة، أو من أعدائك وحاسديك، او من الحمير العنيدة، التي تناقشك عند صدور قراراتك، وترفض أن تهتف لك في الشوارع والحارات.

[+]

الرد الايراني على امريكا: الهجوم خير وسيلة للدفاع

1st October 2019 12:48 (3 comments)

د. فايز أبو شمالة

الهجوم خير وسيلة للدفاع، هذه هي السياسة الإيرانية التي اعتمدت الرد على العقوبات الأمريكية الاقتصادية بضغوط ميدانية على أصدقاء أمريكا، والنتيجة البائنة حتى هذه اللحظة هي تصاعد نجم القوة الإيرانية، وثباتها على موقفها الرافض للشروط الأمريكية الجديدة لاستئناف العمل بالاتفاقيات الموقعة مع إيران.

إيران لن تسكت طويلاً على تجويعها وذبح شعبها، ستعاود الكرة هنا وهناك، وستواصل الضغط الميداني، وهي تقدم المفاجآت التي أذهلت المراقبين، وعكست واقعاً عسكرياً جديداً في المنطقة، أجبر العسكريين الإسرائيليين قبل الأمريكيين على أخذ تهديدات إيران على محمل الجد، وإظهار قدر من ضبط النفس خشية تصاعد المواجهات إلى حرب شاملة، وصفتها المملكة السعودية بأنها مدمرة، وستنعكس سلباً على الاقتصاد العالمي بشكل عام.

[+]
تهديدٌ روسيٌّ صارمٌ لأردوغان مدعومًا بقصفٍ جويٍّ أوقف الصّدامات الدامية في إدلب.. ماذا يعني سُقوط جُنود أتراك للمرّة الثّانية في معارك اليوم؟ ولماذا خرج عبد الله غول عن صمته وحذّر من حربٍ شاملةٍ في سورية وأكّد انهِيار الإسلام السياسي وطالب بالانفتاح على مِصر وفي هذا التّوقيت؟
نِتنياهو يتباهى بالتّطبيع المُتصاعِد مع جميع الدول العربيّة باستِثناء اثنتين.. ويُؤكِّد أنّ الخطر الإيراني والتّكنولوجيا الإسرائيليّة هُما السّبب.. لماذا نعتقد أنّه لا يكذب هذه المرّة ولكنّ احتِفالاته وأصدقاءه المُطبِّعين ستنقلب وبالًا عليهم؟
هل هي صُدفة أن تأتي الغارات الإسرائيليّة على دِمشق بعد استِعادة جيشها لأربعِ مُدنٍ في مُحافظة إدلب؟ ولماذا يعود أردوغان وحُلفاؤه بالتّهديد لإسقاط الأسد؟ وهل يقبل برفع العلم الكردستاني على سواري ديار بكر؟ وما المانع من عقدِ قمّةٍ سوريّةٍ تركيّة؟
سلطان عمان يأمر بتغيير النشيد الوطني علم وشعار البلاد
في اول تصريح من نوعه.. الرئيس الجزائري يتهم لوبي مغربي-فرنسي بعرقلة تطور العلاقات بين الجزائر وفرنسا خدمة لمصالح الرباط
فزغلياد: كيف يمكن إيقاف أردوغان في سوريا؟
إزفستيا: في الجولة الثالثة: موسكو مستعدة للاتفاق مع أنقرة على مصير إدلب
صحف مصرية: “أديب” يدعو لدعم سورية في مواجهة أردوغان ويذكّر بمقولة “ديجول ثقافة السلام” التي سادت المجتمع المصري بعد “كامب ديفيد”! “من أنا؟” مقال نادر بليغ لليلى مراد تتحدث فيه بشجن عن نفسها “المعذبة”!
ايليا ج. مغناير: هل من الخطأ أن تموّل إيران حلفاءها بينما تخضع لعقوباتٍ قاسية؟
كوريير: نهاية اللعبة السورية وبداية الليبية
في ردها على تقرير منظمة العفو الدولية.. السلطات المغربية تنفي وجود معتقلين سياسيين في المغرب وتتهمها بالاعتماد على “تعميمات لا ترتكز على معطيات واقعية” ومغالطة الرأي العام وترديد الإشاعات 
الدكتور محمد بنيعيش: التأويل العقدي بين ثوابت العقلانية وسمو الروحانية في المنهجية الغزالية
د. طارق ليساوي: الاستقلال اللغوي شرط  لكل نهضة.. و لا يمكن لشعب أن يبدع بغير لغته
الشتاء القارس يزيد من محنة النازحين في إدلب
سعيد الكفراوي: توزعت طفولتي بين أم رحيمة وجدة كحكيم الزمان.. إبداع الشباب لإثبات الذات.. وكتابة العمر المتأخر أكثر نضجا وحكمة.
سليم البطاينة: الحقيقة غائبة و”الاستبلاه” عنوان المرحلة
واثق الجابري: مطبات في طريق علاوي
مشير الفرا: هل نمارس العنصرية ولا ندري؟
ابراهيم شير: حلب تقتل سفاحها
عبد الله النملي: 20 فبراير المغربية نجحت بالرغم من فشلها
طه نصار: سؤال الى سلطتي حماس وفتح: هل بالإمكان انقاذ المشروع الوطني بمثل هذا الأداء؟
بكر السباتين: إزالة أول ثلاث مستعمرات يهودية شرق الأردن.. كيف ومتى؟
حماد صبح: إسرائيل ستنفذ صفقة القرن منفردة