3rd Aug 2020

د. ابراهيم سليمان العجلوني - نتائج البحث

إذا كنت غير راضية عن النتائج، يرجى القيام بالبحث مرة أخرى

الأردن: سياسة الترقيع وإعداد الموازنة

4th December 2019 12:56 (no comments)

د. ابراهيم سليمان العجلوني

 الاْردن على أبواب استحقاق دستوري وهو رفع مشروع الموازنة العامة لعام ٢٠٢٠من الحكومة لمجلس الأمة لمناقشته واقراره حسب الدستور الاردني؛ الموازنة تمثل خطة عمل الحكومة للعام بخطط مترجمة لأرقام.

في الدول الديمقراطية الحقيقية يجب اولا محاسبة الحكومة على الموازنة السابقة ومدى التزامها بثقة المجلس وماذا قدمت خلال السنة الماضية وهل هي قادرة على الالتزام السنة القادمة ومناقشة الموازنة تحتاج لخبرة سياسية اقتصادية ومالية من قبل مجلس الأمة: فبالنهاية التصويت على الموازنة هو إعادة التصويت بالثقة بالحكومة.

[+]

تقييم التخاصية في الاردن وحكومة الرزاز : مفهوم إدارة المشاريع

13th November 2019 13:18 (3 comments)

د. ابراهيم سليمان العجلوني

بتوجيه ملكي ومن خلال خطاب التكليف السامي لحكومة عبدالله النسور الاولى بتاريخ 12 تشرين الأول عام 2012 عهد الملك عبدالله الثاني بأن يتم: (تشكيل لجنة من الخبراء المحليين والدوليين في مجال السياسات الإقتصادية والإجتماعية من ذوي الخبرة والنزاهة والحياد وتكليفهم بمراجعة سياسات وعمليات الخصخصة للوقوف على أثرها الإقتصادي والأجتماعي على أساس الحقائق وليس الانطباعات أو الإشاعات لمعرفة نقاط الضعف والنجاح وإطلاع المواطنين على نتائجها بكل شفافية، والاستفادة من الدروس المستقاة وتضامينها في عملية رسم السياسات الإقتصادية والإجتماعية المستقبلية )، وهذه الخطوة الملكية سابقة في إدارة الدولة وفن من فنون إدارة المشاريع وهي الاتصال مع جميع المعنيين وهنا الأهم وهم المواطنين لأشراكهم في الحقيقة.

[+]

الأردن: الصخر الزيتي ذهب الاردن القادم

7th November 2019 13:04 (2 comments)

 

 

د. ابراهيم سليمان العجلوني

الصخر الزيتي أو السِّجـِّيل الزيتي وتسمى أيضاً الصخور النفطية أو الصخر القاري أو والطفلة الزيتية والسجيل النفطي مادة صلبة تحتوي بذاتها على مواد عضوية نباتية وحيوانية تسمى الكيروجين، ويتحول بالتسخين إلى نفط غير تقليدي، تواجد الصخور النفطية في 37 دولة ولدى هذه الدول 4786 مليار برميل من النفط الذي يمكن استخراجه من تلك الصخور، أي ما يعادل أربعة أضعاف الاحتياطيات المؤكدة للنفوط التقليدية. وتستحوذ الولايات المتحدة على المرتبة العالمية الأولى حيث بلغت احتياطياتها 3706 مليارات برميل أي 77% من الاحتياطيات العالمية.

[+]

الاردن: العقبة الاقتصادية بين السياحة والاستثمار هي نفط الاردن

3rd November 2019 12:53 (2 comments)

 

 

د. ابراهيم سليمان العجلوني

تاسست منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة عام 2001 ، ومنذ تأسيسها يوجد تضارب بالاراء حول المنطقة ومازال بين مؤيد ومعارض وكلٌ له مبرراته واسبابه، العقبة كمدينة لها جزء كبير في قلبي حيث انها مسقط راسي، ولدت بها بسبب عمل والدي رحمه الله في بداية السبعينيات من القرن الماضي كاول مديراوقاف لها وترعرت بها قليلا ولم تكن العقبة كما هي الان في كل شيء. العقبة كانت في قلب وفكر الراحل الكبير الباني جلالة الملك الحسين طيب الله ثراه وتابع واشرف جلالته شخصيا على تطورها، والمتابع لتطور العقبة يفهم كم هي العقبة مخططة ومن افضل مدن المملكة، وتابع جلالة الملك عبدالله الثاني الاهتمام بالعقبة، فكانت باكورة فكره في توأمة القطاع الخاص والعام للنهوض والتطوير الاقتصادي.

[+]

دافوس الصحراء والاردن استثماريا

29th October 2019 12:50 (one comments)

د. ابراهيم سليمان العجلوني

  مبادرة مستقبل الاستثمار  بالإنجليزية (Future investment Initiative) ويعرف أيضُا بشكل غير رسمي دافوس في الصحراء بالإنجليزية  Davos in the desert) ) وهي فعاليات اقتصادية على مستوى عالمي تقام في العاصمة السعودية الرياض، وتحت إدارة صندوق الاستثمارات العامة. إنطلقت أول نسخة في 24 إلى 26 أكتوبر 2017. وإنطلقت النسخة الثانية في 23 إلى 25 أكتوبر 2018. والهدف منها المساعدة في جذب رؤوس أموال أجنبية بمليارات الدولارات في إطار إصلاحات غرضها إنهاء اعتماد السعودية على صادرات النفط ولتحقيق أهداف رؤية السعودية 2030.

[+]

 د. ابراهيم سليمان العجلوني: هل يفعلها الاردن.. ويتحرك

26th October 2019 11:24 (one comments)

 

 

 د. ابراهيم سليمان العجلوني

 تتسارع الاحداث من حولنا وفي نفس الوقت تتشابه المشاكل و التحديات التي تواجه معضم البلدان العربية وخاصة فئة الشباب فليس الجوع وحده ما يفكر به الشاب العربي، فالشاب العربي حاليا في قمة النضج الفكري فيما يخص الحقوق وهذا اهم عنصر افرزه الربيع العربي 2010 لفئة الشباب وخاصة انهم كانوا اطفالا واصبحوا الان  شباب ومنهم من تهجر واخر تم اضطهاده وللاسف تعرف الشباب العربي على حقيقة بلاده اما من الغرب او من معاناته من خلال عيش الفساد وسوء الادارة وتحكم فئات معينة على ادارة الحياة اليومية باسلوب شخصي لتحقيق مصالح شخصية وفئوية.

[+]

الاردن: الاستثمار مرة اخرى ولن تكون الاخيرة

15th October 2019 11:55 (2 comments)

د. ابراهيم سليمان العجلوني

التقى جلالة الملك مع الدارسين في كلية القيادة والأركان وكلية الدفاع الوطني يوم الاثنين الموافق 14 تشرين الاول (أكتوبر) 2019، وتحدث جلالته الى أن العمل جار على وضع خطة تنموية للنهوض بالاقتصاد الوطني، وشدد جلالة الملك على ضرورة تشجيع الاستثمار المحلي والعربي والأجنبي، من خلال تقديم كل التسهيلات الممكنة، مؤكدا جلالته ضرورة العمل على تطوير العلاقة بين القطاعين العام والخاص.

كلام جلالة الملك ليس جديدا بل منذ عشرين عاما يتحدث عن النهوض بالاقتصاد من خلال الاستثمار والعلاقة بين القطاع الخاص والعام وهذه الزيارة والعلم عند الله انها مقصودة من جلالته لانه يلتحق في دورة كلية القيادة والأركان لهذا العام، إضافة إلى الطلاب الأردنيين، 93 طالبا من السعودية، والبحرين، والكويت، والإمارات، وعُمان، وقطر، ومصر، ولبنان، والسودان، وعدد من الطلاب من دول آسيوية وإفريقية، واراد جلالته ان يبعث برسالة واضحة للجميع، وخاصة الاخوة في الخليج ان الاردن مصر على الشراكة معهم للنهوض بالاقتصاد من خلال زيادة الاستثمار الخارجي وخاصة رأس المال العربي وانه جلالته يتابع هذا الموضوع شخصيا وهذا ليس بجديد، وأن جلالة الملك ومنذ شهرين يضع هذا الموضوع على سلم الاولويات واجتماعه برئاسة الوزراء منذ اكثر من شهر ونصف واعطاءه مهلة للوزارة لتسهيل امور المستثمرين وطلب يشكل مباشر ان يكون هناك جرئة في اتخاذ القرارات للنهوض بالوضع الاقتصادي والاستثمار وزيادته عاموديا وافقيا، كما ويأتي هذا الحديث قبل زيارة جلالته لليابان الاسبوع القادم ويتزامن مع تعديل وزاري او تغير وزاري (احتمال ضعيف) بعد عودته بالسلامة.

[+]

د. ابراهيم سليمان العجلوني: الاردن: موازنة الدولة طموح وواقع

7th October 2019 12:27 (no comments)

 

 

د.ابراهيم سليمان العجلوني

دستوريا وقانونيا وعرفا الموازنة تمثل الخطة السنوية لعمل الحكومة والتصويت علها هو بمثابة اعادة تصويت الثقة بالحكومة من مجلس النواب (الممثل للشعب)، وكاستحقاق دستوري فان وزارة المالية ممثلة بالادارة العامة للموازنة تقوم باعداد الموازنة العامة للحكومة وتحتوي الموازنة بشكل بسيط على ايرادات وتكاليف (مصروفات)، بالنسبة للمصروفات فيتم اخذها من الوزارات والمؤسسات وبند ثابت وهو بند التشغيل والرواتب ( الجزء الاكبر من الميزانية الاردنية) وبند المشاريع اكانت راسمالية او خدمية ويتم مناقشة كل وحدة ادارية في الدولة بموازنتها.

[+]

د. ابراهيم سليمان العجلوني: الاردن: مديونية الجامعات الخطر القادم

29th September 2019 11:56 (one comments)

د. ابراهيم سليمان العجلوني

وصل عدد الجامعات في الاردن اكثر من ثلاثين، منها عشر جامعات حكومية قد تكون كلها مديونة للاسف، وبمقارنة بسيطة ما زالت الحكومة تتلقى طلبات لتاسيس جامعات خاصة وجميعها تحقق ربحا، والمفارقة ايضا ان مديونية الجامعات الحكومية هي تشغيلية وليست راسمالية حيث ان الارض والبناء وأغلب الاجهزة والتجهيزات في الجامعات الحكومية  قدمت من الدولة بشكل مباشر او غير مباشر عن طريق منح مثلا، فلماذا تخسر هذه الجامعات؟ وهذا السؤال ليس موضوعنا فالاسباب كثيرة ومختلف بها وعليها وكل طرف او رأي يرمي على الاخر.

[+]

د. ابراهيم سليمان العجلوني: الاردن: التواصل الاجتماعي هو إلاعلام الحقيقي

22nd September 2019 12:40 (2 comments)

 

 

د. ابراهيم سليمان العجلوني

حقيقة لابد من الاتفاق عليها في البداية ان مواقع التواصل الاجتماعي منتشرة اكثر من المواقع والوسائل الاعلامية التقليدية وغير التقليدية وسرعة الوصول لها ومنها اسرع كذلك، لقد اضحى مشاهير التواصل الاجتماعي باختلاف اهتماماتهم الاجتماعية والسياسية والاقتصادية اشهر من رجال المجتمع والسياسين والاقتصاديين والاعلاميين مع انهم لا يملكون الادوار الاجتماعية والسياسية والاعلامية وقد لايكونوا خريجي جامعات او متخصصين، ولكن لابد من الاعتراف بنجاحهم وتاثيرهم الاقتصادي والسياسي، لقد وصل استخدام الوسائط او الوسائل الاجتماعية الى السياسية والمدنية فما سمي بالربيع العربي كان اهم ادواته هذه الوسائل، وحتى الدول العظمي لم تستطيع السيطرة عليها واتهام امريكا لروسيا بتدخلها بالانتخابات الرئاسية او اتهام حزب لاخر بعدم المصداقية بالانتخابات واستغلال البينات كانت الاداة ايضا هي وسائل التواصل وكمية البيانات الهائلة من اخبار ومستخدمين، والتجارة العالمية اصبحت تعتمد بشكل مباشر على هذه الاداة، كذلك.

[+]

الاردن: وزارة البحث العلمي وجامعة المستقبل

15th September 2019 11:52 (5 comments)

د. ابراهيم سليمان العجلوني

رسالة لرئيس الوزراء الاردني القادم

رسالة لكل الامة العربية

العالم يتسارع بالعلم والتكنولوجيا والمعرفة، لقد آن الأوان ان ناخذ موقف يضمن لنا مستقبل رائد ومكان متقدم بالمنطقة على الأقل، لتغير المفاهيم والأساليب التعليمية يوميا وبسرعة عالية ولن يكون مكان التقليديين قريبا او حتى الذين يمشون خلف غيرهم.

الأساتذة الأكاديميين يجب ان نرجع لأجازة التفرغ العلمي مكانتها ويجب ان تستغل بالبحث العلمي الحقيقي، التعليم التقليدي انتهي والعالم في مرحلة انتقالية، وقريبا لن يحتاج الطالب ان يحمل ورقة او كتاب وقد وصلنا حاليا ان بعض الطلاب في المدارس او الجامعات لديهم معارف تتعدى معرفة اساتذتهم.

[+]

الاردن والواجب الوطني الايجابي

5th September 2019 12:09 (4 comments)

د. ابراهيم سليمان العجلوني

تذرف الدموع وتبيض العيون وبالدم والروح نفديك يا اردن كلمات تخرج من القلوب قبل العقول من شعب وفي وصبور هو الشعب الاردني العظيم ، بكلام عاطفي يملأ صدر كل اردني اردت ان ابدأ مقالتي بعيدا عن الارقام والحقائق والثوابت العلمية لاننا بحاجة للمسة حنان وعطف كالتي يحتاجعا اليتم لمسة على شعره تعينه على تقبل حقيقة انه وحيد وان اكبر سند له قد توفى فالمعزون اليوم معه في العزاء اما باقي الايام القادمة وهلكة سوادها فله وحده نعم نحن في الاردن وحيدون لا بواكي لنا ولكن لسنا ضعفاء فلدنيا مقومات لا يعرفها احد هي نعمة من االله سبحانه وتعالى:

القيادة والشرعية قيادة شابة ولو راينا الشيب على سيدنا فهو تاج حكمة وهو الهاشمي نسل النبي المصطفى صل الله عليه وسلم شرعية قوية للاردن ترتبط بشرعية الوصاية على المقدسات والاقصى بمقدمتها لا يشك بها حتى الجاهل وتعطي اضافة للوطن والشعب مهما كانت اصوله او توجهاته فالاردن يستوعب الجميع.

[+]

د. سليمان عجلوني: الاردن: مر اسبوع فماذا فعل الرزاز وفريقه؟

2nd September 2019 14:00 (one comments)

د. ابراهيم سليمان العجلوني

لايمكن ان نمر مرور الكرام على زيارة جلالة الملك لرئاسة الوزراء وتراسه جانب من مجلس الوزراء ، الملك كان عمليا في خطابه (يعتبر الحاقا بخطاب التكليف) ووضح بعض المشاكل المعيقة للاقتصاد والاستثمار وسمع من الوزراء مباشرة ولم تكن الردود بمستوى الجلسة وسيدها ومع ذلك كان الملك هادئا ويكظم غيضه (لحرصه على المرحلة وتحدياتها) واعطى الملك فرصة للحكومة ، ما يتوقعه الملك هو ما يتوقعه شعبه هو خطوات عملية مدروسة مرتبطة بجداول زمنية مع مراجعات انية ورقابة وتحكم بالانجاز، ولكن هاهي حكومة الرزاز تصر على اغضاب الجميع فلم تصدر اي بيان او تقرير يشير ماذا ستفعل في المهمة الملكية وكيف تسير الامور بل بالعكس فان رئيسها اصر على ان يكمل برنامجه بشكل روتيني ويذهب الى زيارة كان يمكن ان ينتدب بها احد وزرائة او نائبه.

[+]

الاستثمار في الاردن: حقيقة أم اعلام

17th August 2019 10:11 (2 comments)

د. ابراهيم سليمان العجلوني

حسب تصريحات الحكومة: اكثر من 40 مليار مدخرات الاردنيين في البنوك، ومن جهة اخرى، مدخرات الضمان الاجتماعي تفوق 12 مليار؛ باجمالي يفوق 52 مليار دينار اردني، ونرجع ونقول اننا بحاجة لمستثمرين للاستثمار في الاردن فلماذا هذا التناقض؟؟؟!!!

ذكرت في مقالة سابقة بخصوص دولة الرفاه ان التحدي للاردن هو عدم وجود راس المال الذي يحتاجه لزيادة الانتاجية ولكن الحقيقة راس المال موجود، الغير موجود هو ضمانة راس المال الذي يجذب ويدفع الجميع للمساهمة بالاستثمار لان الاصل ان تكون الحكومة مشجعة للاستثمار ليس بالقوانيين لوحدها بل بالضمانات اكثر.

[+]

الاردن دولة الانتاج والنهضة أم دولة الرفاه

10th August 2019 10:37 (2 comments)

د. ابراهيم سليمان العجلوني

تحدث دولة رئيس الوزراء الرزاز في خطابه للحصول على الثقة: (فمشروع النّهضة الوطنيّة الشّاملة إذاً، هو الغاية التي تتماهى مع الطّموح، والعقدُ الاجتماعيُّ هو النّهج والوسيلة التي ستوصلنا إلى النّهضة الوطنيّة الشاملة؛ فالمواطنة تُبنى على الحقوقِ والواجبات، والمشاركة الفاعلة في الإنتاج؛ ودور الحكومات اليوم هو تحقيقُ النّهضة الشّاملة بالشراكة مع مجلس الأمة، ومؤسّسات المجتمع، والقطاع الخاص؛ فمن واجبها تقديم خدمات تعليمٍ وتدريبٍ وتأهيلٍ تساعدُ جيل الشّباب على أن يكونوا مواطنين منتجين، وتقديم خدماتٍ صحيّة، واجتماعيّةٍ، ونقل عامٍّ، وأمن عامٍّ وبرامجَ حماية، وتنمية في المناطق المهمَّشة).

[+]

د. ابراهيم سليمان العجلوني: الاردن خطوة للامام: مفهوم ادارة المشاريع

17th July 2019 11:15 (no comments)

 

 

د. ابراهيم سليمان العجلوني

       وصل التعداد السكاني في الاردن حسب ما نشر مؤخرا الى (10) عشرة مليون،  ويُنظر للاردن عالميا انه صوت الاعتدال والسلام والإصلاح في قلب الشرق الأوسط. فموقعه الجغرافي المركزي من العراق وسوريا وفلسطين (الضفة الغربية) وإسرائيل والسعودية. و هذا الموقع يجعل الأردن على اتصال دائم بالاضطرابات الإقليمية التي تؤثر على مناخه السياسي واقتصاده.و مع ازدياد الدعوات لمزيد من الحريات في جميع أنحاء العالم العربي (التي لم تكن مدروسة) و ازدادت الضغوط الداخلية و الخارجية على الحكومة الأردنية لتسريع وتيرة الإصلاحات لتحسين الظروف الاقتصادية (هو التحدي المركزي في الاردن)، وتعزيز الممارسات الديمقراطية والحكم ، والحد من الفساد العام، وفي الوقت نفسه هناك مفاهيم إسلامية  و مجتمعية وعادات مختلفة ولكن الاردن يستوعب الجميع قويا بقيمه ومجتمعه و من نظرة اقتصادية ان المشاريع الاقتصادية تحتاج لعدد اكبر من السكان حتى تنجح و تشجع المستثمرين للقدوم و الاستثمار و كمثال فإن جميع بلدان العالم التي توسعت باستقبال المهاجرين نمت اقتصاديا لان التنوع الفكري و الاقتصادي و المعرفي هو داعم للتطور.

[+]

د. ابراهيم سليمان العجلوني: المشاريع الممولة و إدارة المشاريع

6th July 2019 11:51 (6 comments)

د. ابراهيم سليمان العجلوني

مع ازدياد الضغط على الحكومة والمنظمات العاملة محليا لتنفيذ المشاريع نيابة عن المانحين والفساد الحقيقي أو المتصور ونقص الشفافية في الإنفاق على المشاريع والإجراءات التي تجري أو عدم وجودها ، أن الملايين من الأردنيين واللاجئين الزائرين لا يتلقون الخدمات والدعم الذي يحتاجونه. وقد تسبب هذا في دفع  الحكومات والوكالات للتخمين السيء  أو فقدان الثقة في الوكالات أو مشغلي المشاريع الذين يحتاجون إلى التمويل لتقديم الخدمات الملحة و اللازمة.

 

من البديهي ان تعمل الحكومة  مع كل من المساهمين في كل مشروع لمعرفة ما هي القضايا ، وأين توجد المشاكل أو التحديات ، ثم تعمل على إيجاد حلول بطريقة مرئية وشفافة  للغاية ، باستخدام إجراءات وتقنيات إدارة المشاريع المهنية الدولية ، وغرس الإيمان و النزاهة في البرامج وهذه ليست عملية سريعة وتعتمد على رغبة جميع الأطراف في المشاركة والعمل معا من أجل مصلحة الناس والمشروعات.

[+]
سِت خطوات استراتيجيّة تتّخذها الصين بشَكلٍ مُتسارعٍ للإطاحة بالدولار وإنهاء هيمنته.. فهل تنجح؟ ولماذا ننصح الأثرياء العرب بعدم ربط عُملاتهم واحتِياطاتهم بالعُملة الأمريكيّة؟ وما دور الكورونا في تقويض النّظام الماليّ الحاليّ وتسريع البديل؟
العلاقات المِصريّة الكويتيّة تسير من السّيء إلى الأسوأ ويجب تطويقها بسُرعةٍ.. لماذا أبكت البعض رسالة العامل المصري الذي تعرّض للضّرب والصّفع المُهين وقدّمت مثلًا في ضبط النّفس في وجه العنصريّة الفرديّة؟ وما هي الخطوات التي يجب اتّخاذها بسُرعةٍ لمنع انتشار هذه الظّاهرة عربيًّا وخليجيًّا؟
ترامب حوّل “العُقوبات” إلى “مَسخرةٍ” بوضعه نجل الأسد على قائمة العُقوبات ويقود أمريكا إلى حربٍ أهليّة بتلويحه بتأجيل موعد الانتِخابات.. هل يلعب السيّد نصر الله بالنّار مثلما يقول نِتنياهو؟ ولماذا نُخالفه الرأي؟ وما قصّة والدتنا مع لحم العيد الذي لا يَنضُج أبدًا؟
العضايلة ينعى”إستقلالية الاعلام الاردني”: سقفه غرفة المحقق والقرار الامني
إسرائيل تُقِّر: حزب الله فتح جبهةً ثانيّةً من الجولان وتكشِف: أنّزرع العبوات الناسفة كانت بالـ”مستشفى” الذي استخدمه الاحتلال لمُعالجة الإرهابيين وحانت الساعة لضرب حزب الله لتغيير معادلة نصر الله
صحف مصرية: مصر تحذر تركيا من الاعتداء على حقوقها في المتوسط! آبي أحمد.. ضربني وبكى وسبقنى واشتكى! صلاح فوزي: عام الإخوان الأسوأ منذ عهد الفراعنة! مصرع عروس بعد أيام من زفافها وغموض : قتل أم انتحار؟ في ذكرى ميلادها: 5 أعمال لمديحة كامل حفرت اسمها في التاريخ
تايمز أوف إسرائيل: تعافي الاقتصاد الإسرائيلي قد يستغرق نصف عقد
الغارديان: قد تؤثر احتجاجات اسرائيل على نتنياهو لكن هل تهدد سلطته؟
صحيفة بريطانية: “تيك توك” تنقل مقرها من بكين إلى لندن
نيزافيسيمايا غازيتا: أردوغان بات رهينة لناخبين قابلين للانفجار
د. عادل بن خليفة بالكحلة: «الحاج» محمد البْرَاهْمي رَجُلَ أَخْلَاقٍ وتديُّن وشاهدا متميزا على العصر
تحقيق: رفض مصري لتصريحات ملياردير أمريكي بشأن الأهرامات … “الأهرامات بنتها أيادٍ مصرية خالصة”
الدكتور محمد سيف الإسلام بوفلاقة: حركـة الترجـمة والتعريب بين العصرين الـعباسي والـمملوكي
النائب العراقي الكردي سركوت شمس الدين: الانتخابات المُبكِّرة في العراق تحتاجُ بلداً خالٍ مِنْ الميليشيات في بغداد وكردستان وفسخ العلاقة مع واشنطن “مُكلِف” وطهران “مهمة” لكن الميليشيات يجب أن تخرُج مِنْ اللُعبة السياسية والأكراد يريدون العِراق وطناً بدونِ “فوقية عربية” والسفارة العراقية في واشنطن تحتاجُ إلى غمزة حكومية وسُنّة العراق ضحية الطائفيّة والإرهاب
تحقيق: هل تستغنى الصين عن استيراد مخلفات العالم؟
خالد فارس: الاردن: عاش المعلم: الشعب يريد حقوق المعلم
محمد ألنوباني: تحية للجيش العربي السوري في الذكرى أو 75 لتاسيسه
د. محمود البازي: مفارقات الأزمة المالية السعودية بين الداخل والخارج
مير عقراوي: إستفتاء عام 2017: هل كان كشجرةٍ طيبةٍ!؟
يحيى دعبوش: الانفصال حلم يتبدد والوحدة اليمنية تتجسد
علاء الخطيب: العراق: انتخابات أبكر…. طريق أقصر
د. طلال الشريف: فوضى نصف خلاقة في فلسطين التاريخية بشقيها الفلسطيني والإسرائيلي
عبدالله قاسم دامي: كيف أنقذت تركيا وطنا اسمه الصومال
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
raialyoum
Raialyoum رأي اليوم

FREE
VIEW