10th Apr 2020

د. ابراهيم سليمان العجلوني - نتائج البحث

إذا كنت غير راضية عن النتائج، يرجى القيام بالبحث مرة أخرى

 د. ابراهيم سليمان العجلوني: هل يفعلها الاردن.. ويتحرك

26th October 2019 11:24 (one comments)

 

 

 د. ابراهيم سليمان العجلوني

 تتسارع الاحداث من حولنا وفي نفس الوقت تتشابه المشاكل و التحديات التي تواجه معضم البلدان العربية وخاصة فئة الشباب فليس الجوع وحده ما يفكر به الشاب العربي، فالشاب العربي حاليا في قمة النضج الفكري فيما يخص الحقوق وهذا اهم عنصر افرزه الربيع العربي 2010 لفئة الشباب وخاصة انهم كانوا اطفالا واصبحوا الان  شباب ومنهم من تهجر واخر تم اضطهاده وللاسف تعرف الشباب العربي على حقيقة بلاده اما من الغرب او من معاناته من خلال عيش الفساد وسوء الادارة وتحكم فئات معينة على ادارة الحياة اليومية باسلوب شخصي لتحقيق مصالح شخصية وفئوية.

[+]

الاردن: الاستثمار مرة اخرى ولن تكون الاخيرة

15th October 2019 11:55 (2 comments)

د. ابراهيم سليمان العجلوني

التقى جلالة الملك مع الدارسين في كلية القيادة والأركان وكلية الدفاع الوطني يوم الاثنين الموافق 14 تشرين الاول (أكتوبر) 2019، وتحدث جلالته الى أن العمل جار على وضع خطة تنموية للنهوض بالاقتصاد الوطني، وشدد جلالة الملك على ضرورة تشجيع الاستثمار المحلي والعربي والأجنبي، من خلال تقديم كل التسهيلات الممكنة، مؤكدا جلالته ضرورة العمل على تطوير العلاقة بين القطاعين العام والخاص.

كلام جلالة الملك ليس جديدا بل منذ عشرين عاما يتحدث عن النهوض بالاقتصاد من خلال الاستثمار والعلاقة بين القطاع الخاص والعام وهذه الزيارة والعلم عند الله انها مقصودة من جلالته لانه يلتحق في دورة كلية القيادة والأركان لهذا العام، إضافة إلى الطلاب الأردنيين، 93 طالبا من السعودية، والبحرين، والكويت، والإمارات، وعُمان، وقطر، ومصر، ولبنان، والسودان، وعدد من الطلاب من دول آسيوية وإفريقية، واراد جلالته ان يبعث برسالة واضحة للجميع، وخاصة الاخوة في الخليج ان الاردن مصر على الشراكة معهم للنهوض بالاقتصاد من خلال زيادة الاستثمار الخارجي وخاصة رأس المال العربي وانه جلالته يتابع هذا الموضوع شخصيا وهذا ليس بجديد، وأن جلالة الملك ومنذ شهرين يضع هذا الموضوع على سلم الاولويات واجتماعه برئاسة الوزراء منذ اكثر من شهر ونصف واعطاءه مهلة للوزارة لتسهيل امور المستثمرين وطلب يشكل مباشر ان يكون هناك جرئة في اتخاذ القرارات للنهوض بالوضع الاقتصادي والاستثمار وزيادته عاموديا وافقيا، كما ويأتي هذا الحديث قبل زيارة جلالته لليابان الاسبوع القادم ويتزامن مع تعديل وزاري او تغير وزاري (احتمال ضعيف) بعد عودته بالسلامة.

[+]

د. ابراهيم سليمان العجلوني: الاردن: موازنة الدولة طموح وواقع

7th October 2019 12:27 (no comments)

 

 

د.ابراهيم سليمان العجلوني

دستوريا وقانونيا وعرفا الموازنة تمثل الخطة السنوية لعمل الحكومة والتصويت علها هو بمثابة اعادة تصويت الثقة بالحكومة من مجلس النواب (الممثل للشعب)، وكاستحقاق دستوري فان وزارة المالية ممثلة بالادارة العامة للموازنة تقوم باعداد الموازنة العامة للحكومة وتحتوي الموازنة بشكل بسيط على ايرادات وتكاليف (مصروفات)، بالنسبة للمصروفات فيتم اخذها من الوزارات والمؤسسات وبند ثابت وهو بند التشغيل والرواتب ( الجزء الاكبر من الميزانية الاردنية) وبند المشاريع اكانت راسمالية او خدمية ويتم مناقشة كل وحدة ادارية في الدولة بموازنتها.

[+]

د. ابراهيم سليمان العجلوني: الاردن: مديونية الجامعات الخطر القادم

29th September 2019 11:56 (one comments)

د. ابراهيم سليمان العجلوني

وصل عدد الجامعات في الاردن اكثر من ثلاثين، منها عشر جامعات حكومية قد تكون كلها مديونة للاسف، وبمقارنة بسيطة ما زالت الحكومة تتلقى طلبات لتاسيس جامعات خاصة وجميعها تحقق ربحا، والمفارقة ايضا ان مديونية الجامعات الحكومية هي تشغيلية وليست راسمالية حيث ان الارض والبناء وأغلب الاجهزة والتجهيزات في الجامعات الحكومية  قدمت من الدولة بشكل مباشر او غير مباشر عن طريق منح مثلا، فلماذا تخسر هذه الجامعات؟ وهذا السؤال ليس موضوعنا فالاسباب كثيرة ومختلف بها وعليها وكل طرف او رأي يرمي على الاخر.

[+]

د. ابراهيم سليمان العجلوني: الاردن: التواصل الاجتماعي هو إلاعلام الحقيقي

22nd September 2019 12:40 (2 comments)

 

 

د. ابراهيم سليمان العجلوني

حقيقة لابد من الاتفاق عليها في البداية ان مواقع التواصل الاجتماعي منتشرة اكثر من المواقع والوسائل الاعلامية التقليدية وغير التقليدية وسرعة الوصول لها ومنها اسرع كذلك، لقد اضحى مشاهير التواصل الاجتماعي باختلاف اهتماماتهم الاجتماعية والسياسية والاقتصادية اشهر من رجال المجتمع والسياسين والاقتصاديين والاعلاميين مع انهم لا يملكون الادوار الاجتماعية والسياسية والاعلامية وقد لايكونوا خريجي جامعات او متخصصين، ولكن لابد من الاعتراف بنجاحهم وتاثيرهم الاقتصادي والسياسي، لقد وصل استخدام الوسائط او الوسائل الاجتماعية الى السياسية والمدنية فما سمي بالربيع العربي كان اهم ادواته هذه الوسائل، وحتى الدول العظمي لم تستطيع السيطرة عليها واتهام امريكا لروسيا بتدخلها بالانتخابات الرئاسية او اتهام حزب لاخر بعدم المصداقية بالانتخابات واستغلال البينات كانت الاداة ايضا هي وسائل التواصل وكمية البيانات الهائلة من اخبار ومستخدمين، والتجارة العالمية اصبحت تعتمد بشكل مباشر على هذه الاداة، كذلك.

[+]

الاردن: وزارة البحث العلمي وجامعة المستقبل

15th September 2019 11:52 (5 comments)

د. ابراهيم سليمان العجلوني

رسالة لرئيس الوزراء الاردني القادم

رسالة لكل الامة العربية

العالم يتسارع بالعلم والتكنولوجيا والمعرفة، لقد آن الأوان ان ناخذ موقف يضمن لنا مستقبل رائد ومكان متقدم بالمنطقة على الأقل، لتغير المفاهيم والأساليب التعليمية يوميا وبسرعة عالية ولن يكون مكان التقليديين قريبا او حتى الذين يمشون خلف غيرهم.

الأساتذة الأكاديميين يجب ان نرجع لأجازة التفرغ العلمي مكانتها ويجب ان تستغل بالبحث العلمي الحقيقي، التعليم التقليدي انتهي والعالم في مرحلة انتقالية، وقريبا لن يحتاج الطالب ان يحمل ورقة او كتاب وقد وصلنا حاليا ان بعض الطلاب في المدارس او الجامعات لديهم معارف تتعدى معرفة اساتذتهم.

[+]

الاردن والواجب الوطني الايجابي

5th September 2019 12:09 (4 comments)

د. ابراهيم سليمان العجلوني

تذرف الدموع وتبيض العيون وبالدم والروح نفديك يا اردن كلمات تخرج من القلوب قبل العقول من شعب وفي وصبور هو الشعب الاردني العظيم ، بكلام عاطفي يملأ صدر كل اردني اردت ان ابدأ مقالتي بعيدا عن الارقام والحقائق والثوابت العلمية لاننا بحاجة للمسة حنان وعطف كالتي يحتاجعا اليتم لمسة على شعره تعينه على تقبل حقيقة انه وحيد وان اكبر سند له قد توفى فالمعزون اليوم معه في العزاء اما باقي الايام القادمة وهلكة سوادها فله وحده نعم نحن في الاردن وحيدون لا بواكي لنا ولكن لسنا ضعفاء فلدنيا مقومات لا يعرفها احد هي نعمة من االله سبحانه وتعالى:

القيادة والشرعية قيادة شابة ولو راينا الشيب على سيدنا فهو تاج حكمة وهو الهاشمي نسل النبي المصطفى صل الله عليه وسلم شرعية قوية للاردن ترتبط بشرعية الوصاية على المقدسات والاقصى بمقدمتها لا يشك بها حتى الجاهل وتعطي اضافة للوطن والشعب مهما كانت اصوله او توجهاته فالاردن يستوعب الجميع.

[+]

د. سليمان عجلوني: الاردن: مر اسبوع فماذا فعل الرزاز وفريقه؟

2nd September 2019 14:00 (one comments)

د. ابراهيم سليمان العجلوني

لايمكن ان نمر مرور الكرام على زيارة جلالة الملك لرئاسة الوزراء وتراسه جانب من مجلس الوزراء ، الملك كان عمليا في خطابه (يعتبر الحاقا بخطاب التكليف) ووضح بعض المشاكل المعيقة للاقتصاد والاستثمار وسمع من الوزراء مباشرة ولم تكن الردود بمستوى الجلسة وسيدها ومع ذلك كان الملك هادئا ويكظم غيضه (لحرصه على المرحلة وتحدياتها) واعطى الملك فرصة للحكومة ، ما يتوقعه الملك هو ما يتوقعه شعبه هو خطوات عملية مدروسة مرتبطة بجداول زمنية مع مراجعات انية ورقابة وتحكم بالانجاز، ولكن هاهي حكومة الرزاز تصر على اغضاب الجميع فلم تصدر اي بيان او تقرير يشير ماذا ستفعل في المهمة الملكية وكيف تسير الامور بل بالعكس فان رئيسها اصر على ان يكمل برنامجه بشكل روتيني ويذهب الى زيارة كان يمكن ان ينتدب بها احد وزرائة او نائبه.

[+]

الاستثمار في الاردن: حقيقة أم اعلام

17th August 2019 10:11 (2 comments)

د. ابراهيم سليمان العجلوني

حسب تصريحات الحكومة: اكثر من 40 مليار مدخرات الاردنيين في البنوك، ومن جهة اخرى، مدخرات الضمان الاجتماعي تفوق 12 مليار؛ باجمالي يفوق 52 مليار دينار اردني، ونرجع ونقول اننا بحاجة لمستثمرين للاستثمار في الاردن فلماذا هذا التناقض؟؟؟!!!

ذكرت في مقالة سابقة بخصوص دولة الرفاه ان التحدي للاردن هو عدم وجود راس المال الذي يحتاجه لزيادة الانتاجية ولكن الحقيقة راس المال موجود، الغير موجود هو ضمانة راس المال الذي يجذب ويدفع الجميع للمساهمة بالاستثمار لان الاصل ان تكون الحكومة مشجعة للاستثمار ليس بالقوانيين لوحدها بل بالضمانات اكثر.

[+]

الاردن دولة الانتاج والنهضة أم دولة الرفاه

10th August 2019 10:37 (2 comments)

د. ابراهيم سليمان العجلوني

تحدث دولة رئيس الوزراء الرزاز في خطابه للحصول على الثقة: (فمشروع النّهضة الوطنيّة الشّاملة إذاً، هو الغاية التي تتماهى مع الطّموح، والعقدُ الاجتماعيُّ هو النّهج والوسيلة التي ستوصلنا إلى النّهضة الوطنيّة الشاملة؛ فالمواطنة تُبنى على الحقوقِ والواجبات، والمشاركة الفاعلة في الإنتاج؛ ودور الحكومات اليوم هو تحقيقُ النّهضة الشّاملة بالشراكة مع مجلس الأمة، ومؤسّسات المجتمع، والقطاع الخاص؛ فمن واجبها تقديم خدمات تعليمٍ وتدريبٍ وتأهيلٍ تساعدُ جيل الشّباب على أن يكونوا مواطنين منتجين، وتقديم خدماتٍ صحيّة، واجتماعيّةٍ، ونقل عامٍّ، وأمن عامٍّ وبرامجَ حماية، وتنمية في المناطق المهمَّشة).

[+]

د. ابراهيم سليمان العجلوني: الاردن خطوة للامام: مفهوم ادارة المشاريع

17th July 2019 11:15 (no comments)

 

 

د. ابراهيم سليمان العجلوني

       وصل التعداد السكاني في الاردن حسب ما نشر مؤخرا الى (10) عشرة مليون،  ويُنظر للاردن عالميا انه صوت الاعتدال والسلام والإصلاح في قلب الشرق الأوسط. فموقعه الجغرافي المركزي من العراق وسوريا وفلسطين (الضفة الغربية) وإسرائيل والسعودية. و هذا الموقع يجعل الأردن على اتصال دائم بالاضطرابات الإقليمية التي تؤثر على مناخه السياسي واقتصاده.و مع ازدياد الدعوات لمزيد من الحريات في جميع أنحاء العالم العربي (التي لم تكن مدروسة) و ازدادت الضغوط الداخلية و الخارجية على الحكومة الأردنية لتسريع وتيرة الإصلاحات لتحسين الظروف الاقتصادية (هو التحدي المركزي في الاردن)، وتعزيز الممارسات الديمقراطية والحكم ، والحد من الفساد العام، وفي الوقت نفسه هناك مفاهيم إسلامية  و مجتمعية وعادات مختلفة ولكن الاردن يستوعب الجميع قويا بقيمه ومجتمعه و من نظرة اقتصادية ان المشاريع الاقتصادية تحتاج لعدد اكبر من السكان حتى تنجح و تشجع المستثمرين للقدوم و الاستثمار و كمثال فإن جميع بلدان العالم التي توسعت باستقبال المهاجرين نمت اقتصاديا لان التنوع الفكري و الاقتصادي و المعرفي هو داعم للتطور.

[+]

د. ابراهيم سليمان العجلوني: المشاريع الممولة و إدارة المشاريع

6th July 2019 11:51 (6 comments)

د. ابراهيم سليمان العجلوني

مع ازدياد الضغط على الحكومة والمنظمات العاملة محليا لتنفيذ المشاريع نيابة عن المانحين والفساد الحقيقي أو المتصور ونقص الشفافية في الإنفاق على المشاريع والإجراءات التي تجري أو عدم وجودها ، أن الملايين من الأردنيين واللاجئين الزائرين لا يتلقون الخدمات والدعم الذي يحتاجونه. وقد تسبب هذا في دفع  الحكومات والوكالات للتخمين السيء  أو فقدان الثقة في الوكالات أو مشغلي المشاريع الذين يحتاجون إلى التمويل لتقديم الخدمات الملحة و اللازمة.

 

من البديهي ان تعمل الحكومة  مع كل من المساهمين في كل مشروع لمعرفة ما هي القضايا ، وأين توجد المشاكل أو التحديات ، ثم تعمل على إيجاد حلول بطريقة مرئية وشفافة  للغاية ، باستخدام إجراءات وتقنيات إدارة المشاريع المهنية الدولية ، وغرس الإيمان و النزاهة في البرامج وهذه ليست عملية سريعة وتعتمد على رغبة جميع الأطراف في المشاركة والعمل معا من أجل مصلحة الناس والمشروعات.

[+]
انسوا “الكورونا”.. حدثان يُؤكِّدان زعامة الصين المُبكِرة.. الأولى في الاختِراع عالميًّا.. وإعادة الحياة الطبيعيّة إلى ووهان بعد 76 يومًا.. وترامب يشتم وتُرَدِّد خلفه جوقَتهُ العربيّة
كورونا لم يَكُن عُنصريًّا ولكن ترامب وتابِعه جونسون أراداهُ كذلك.. أرقامٌ فاضِحةٌ عن أعداد الضّحايا في أوساط السّود.. وسُحُب الثّورة تتبلور في الأجواء بقوّةٍ
ترامب يركع أمام نظيره الصيني طالبًا طوق النجاة.. كيف سقَطت زعامة بلاده للعالم في اختبار الكورونا؟ وهل انتشار الفيروس بهذه السّرعة المُخيفة يُؤكِّد نظريّة المُؤامرة؟ ولماذا يُدافع بعض العرب عن أمريكا ويُشيطِنون الصين؟
الأردن: الكباريتي والصرايرة يصرّحان بصورة نادرة في إدارة صندوق الهمة
أستاذ العلوم السياسيّة بالجامعة العبريّة: الـ”كورونا” كشفت وباءً أخطر منها بإسرائيل وهو انحسار وتراجع الثقة بين المُواطنين ودولتهم وبذلك وجدت الدكتاتوريّة نفسها بالكيان
صحف مصرية: جدل بعد عبارة السيسي للنقيب: “فين المدني؟” وفرحات يذكّر بنصيحة هيكل لمبارك بعد واقعة هرولته بالخطوة السريعة نحو ضيفه الأجنبي.. ماتت أثناء العلاقة المحرّمة فألقى عشيقها جثتها في القمامة! وصية أستاذ بهارفارد لمرضى الضغط لمواجهة كورونا
الغارديان: فيروس كورونا: الوباء قد يدفع بنصف مليار إنسان للعيش تحت خط الفقر
إزفستيا: مطبات صفقة “أوبك ++” الجديدة
إكسبرت أونلاين: السعوديون يشترون أصول أكبر شركات النفط الأوروبية
“لا ريبوبليكا”: الحكومة الإيطالية تعتزم تمديد حظر التجوال حتى 3 مايو
بعد عام على سقوط البشير السودان لا يزال غارقا في أزماته
عمر نجيب: هل فات أوان إعادة عقارب ساعة اسعار النفط العالمية إلى الوراء؟ منظمة اوبك بين خيارين… استعادة الدور العالمي أو الإندثار
الدكتور محمد بنبعيش: المحركات السلوكية وأدوية النفوس عند ابن حزم الأندلسي
هل كل العراقيين يرغبون بانسحاب القوات الأمريكية؟
 الدكتور حسين عمر توقه: إستراتيجية الأمن القومي في إدارة الأزمات
يوسف علي يوسف: الانسحاب الأمريكي المفاجئ من العراق
د. طارق ليساوي: تحية تقدير للرئيس التونسي.. الذي أعاد للأذهان بعض ملامح العدل العمري
محمد النوباني: موافقة نتنياهو على مبادرة السنوار للتفاوض حول الاسرى هل هي للتنفيذ أم لكسب الوقت؟
إبراهيم شير: منظمة حظر الاسلحة الكيميائية.. المصداقية المفقودة في سوريا
حمدي جوارا: هل الله سخّر الغرب لنا كمسلمين كي يتقدّم ونحن نتفرّغ لديننا ؟
الدكتور حسن مرهج: اليمن انتصر وقُضي الأمر
ا. د. محسن القزويني: تجربة العراقيين مع فيروس كورونا
عبد السلام المساتي: التعليم عن بعد في المغرب بين البعدين: التكنولوجي والنفسي