10th Apr 2020

دكتورة ميساء المصري - نتائج البحث

إذا كنت غير راضية عن النتائج، يرجى القيام بالبحث مرة أخرى

من الإلتباس الى الوضوح: الأردن وإسرائيل علاقات في أسوأ أحوالها

18th December 2019 12:12 (9 comments)

 

دكتورة ميساء المصري

يقول المثل العربي أنه رجل يعرف من أين تؤكل الكتف ..بالمقابل هنالك حالة مرضية مؤلمة جدا لصاحبها تعرف بما يسمى جمود الكتف ..تصل بالمصاب الى درجة لا يستطيع بها ممارسة حياته العملية,  فهو نمط غريب من التكلس في المفاصل…يشبه تماما ما يسمى بالتكلس السياسي والجمود الإقتصادي الذي يؤدي الى تآكل الدولة .

 ومع الحديث عن التآكل يحضرني تصريح وزيرة الطاقة الأردنية عن إكتشاف حقل نفطي بقيمة إنتاج تصل الى حوالي 3 ملايين قدم مكعب يوميا. وقد سمته الوزيرة (بالإنجاز) الذي يسجل لشركة البترول الوطنية الأردنية.مع أنه في عرف القطاع النفطي لا يعترف بهذه الكمية كرافد إقتصادي وتتخذ إجراءات بإغلاق البئر, لكننا هنا نتحدث عن واقع الأردن المختلف, خاصة وأن الوزيرة لم تفيدنا بمعلومات عن الحقل وآباره من حيث الضغط، الحرارة، العمق وأكبر كمية يمكن أنتاجها AOF  وهل هناك دراسة عن تناقص ضغط البئر مع الزمن؟؟ ومدى الأستفادة ؟.

[+]

حالة حقوق الإنسان في الأردن 2019: إنتهاكات واضحة.. وتغافل حكومي

11th December 2019 13:30 (6 comments)

دكتورة ميساء المصري

تتوالد الإحصائيات الحكومية يوما بعد آخر عن حال الأردنيين,وحال حقوقهم ,في حين تتوارد الأخبار في اليوم العالمي لحقوق الأنسان عن أن الأردن قطع أشواطا في تحقيق الحقوق المنشودة , وما بين النظرية والتطبيق , دعونا نقف على أرضية الواقع بكل شفافية .

كتبت وزارة العدل عبر موقعها الرسمي ذات يوم خبرا يفيد بأن الأردن حازعلى إعتراف دولي بأنه الأول عربيا في حقوق الإنسان، وحصل على تصنيف متقدم عالميا بإحتلاله المرتبة 78 على مستوى العالم. تصنيف معقول ولكن هل نصدقه ؟؟؟ وكيف نفسر ماوصلنا له من إنتهاكات لحياة المواطن المعيشية والإعتقال السياسي وإحتجاز حرية المواطنين حتى لو كتعبير قيل على شبكات التواصل الإجتماعي؟!, والعنف وأحيانا التعذيب خلال فترات التوقيف والإعتقال وهي في كل الأحوال مسألة تنفيها السلطات الأمنية مرارا وتكرارا.

[+]

ازمة حزم أردنية.. من يكسب الرهان الرزاز أم حكومات الظل؟

19th November 2019 12:20 (8 comments)

دكتورة ميساء المصري

بداية أنا لا أنتقد ولست من معسكر تحطيم الإنجازات كل ما في الأمر أنني أشخص الواقع بكل واقعية برغماتية في زمن كثر الحديث فيه عن حكومات التكنوقراط والتكنوسياسة وربما الملكية الدستورية .

وفي الأردن بعد التعديل الوزاري الأخير, وإطلاق الحزم الإقتصادية خلال فترة قصيرة لا تتجاوز الأسابيع , جاءت ردود الفعل ما بين متفائل ومتشائم وأخر متشائل و يبدو أن الشعور السائد في الشارع الأردني هو الخذلان وعدم الثقة . فرئيس الوزراء نفسه حذر من المقبل علينا من عام 2020 وأن الموازنة خياراتها معدومة مع تسجيل نسبة عجز هي الأعلى في تاريخ الموازنات الأردنية، والدين العام هو الأعلى كذلك في تاريخ المملكة، فكيف نراهن هنا على صناعة الصورة للمواطن وللفقراء وأصحاب الياقات الزرقاء .

[+]

 الأردن: فقر مدقع ينهك المواطن.. وفساد بشد عكسي

16th November 2019 11:45 (8 comments)

دكتورة ميساء المصري

 كل يوم تتوالى علينا التصريحات المتناقضة تارة أو صعبة التصديق تارة أخرى أو بعيدة المنال تارة ثالثة، ولا نملك إلا أن نمررها مرور الكرام أو نقف عند بعضها لنثير التساؤلات.

 آخر التصريحات المثيرة للجدل.. فجرت هيئة النزاهة ومكافحة الفساد في الأردن أزمة من الوزن الثقيل في المناخ السياسي والشعبي والبرلماني الأردني عندما أعلنت انها ستواصل واجبها وعملها رغم وجود ”قوى الشد العكسي” التي تحاول إعاقة عملها. بتصريح يحمل الكثير من المبررات حول إعاقة عملها ضد الفساد. رغم تراشق إعلامي عن قضية فساد كبرى ستطال رئيس وزراء في القريب العاجل وكذلك وزير عمل على إعاقة عمل احدى الشركات وخسارتها لملايين الدنانير في وقت يشهد فيه الأردن موجة من إفلاس الشركات الكبرى المتعثرة نتيجة للأزمة الإقتصادية المعاشة.

[+]

صواريخ المقاومة الفلسطينية في غزة واللعبة الاسرائيلية

13th November 2019 13:21 (no comments)

دكتورة ميساء المصري

يبدو أن إقليم الشرق الأوسط  يشهد ما يسمى عنتريات عصابة شتيرن ، أو لوغامي إيروت يسرائيل , بالعبرية وتعني  “المقاتلون من أجل حرية إسرائيل”  ،مغلفة بطابع سياسي حربي حزبي ولوبي عالمي متصهين وصمت شعبي يتكالب على غزة العزة والمقاومة بإغتيالات مقصودة وخلق ازمة فصائل وعواقب ستتطور لكسر قواعد الإشتباك ومعادلة الصراع في المنطقة.

مع القصف المتواصل بين غزة وتل أبيب إثر الهجومين الصاروخيين خلال إغتيالين مستهدفين في غزة ودمشق ، دخلت إسرائيل ، في حرب ضد الجهاد الإسلامي الفلسطيني,  بقتل بهاء أبو العطا ، قائد قيادة شمال غزة ، و قصف منزل أكرم العجوري في حي المتاهة بدمشق بصاروخين.  

[+]

الإعلام العبري غاضب على الأردن.. ونتنياهو يراهن على أراضي الغور والبحر الميت

4th November 2019 13:04 (no comments)

دكتورة ميساء المصري

هجمة إعلامية إسرائيلية مكثفة إستهدفت الأردن وإحتلت عناوين الصحف هذه الأيام , لتشتعل الأراء بإشتعال الأزمة بين الطرفين، ويبدو ان للجنرالات في وزارة حرب الكيان نصيب الأسد من التصريحات المتحاملة على المملكة وإتفاقية السلام وتبعاتها الزمنية والمكانية .

  رغم أنهم أقروا أن الأردن حليف إستراتيجي منذ نحو 50 سنة، وقد هرعت تل أبيب لنجدة الملك حسين الذي كان نظامه عرضة للخطر بسبب الحرب مع الفلسطينيين واجتياح الجيش السوري شمالا، كما إنه بتنسيق مع إدارة ريتشارد نيكسون ومستشار الأمن القومي هنري كيسنجر، حشدت إسرائيل القوات في مثلث الحدود الأردن ـ إسرائيل ـ سورية، وهددت بإستخدامها ضد الإجتياح السوري .إضافة إلى الوقت الحالي من أن انهيار السلطة الفلسطينية يهدد قدرة الأردن في المحافظة على إتفاقية السلام .

[+]

ما بين غزة وحزب الله.. تحذير إسرائيلي: إقليم الشرق الأوسط في معركة بين حربين

2nd November 2019 13:38 (one comments)

 

 

دكتورة ميساء المصري

    يبدو ان الأحداث تتسارع على ساحة إقليم الشرق الأوسط , فقد أعلن جيش الإحتلال الإسرائيلي، أن 10 قذائف أطلقت من قطاع غزة رغم إعتراض نظام القبة الحديدية ، ل 8 منها .وقبل ذلك بساعات على الساحة اللبنانية تمكنت الدفاعات الأرضية لحزب الله من التصدي لطائرة مسيرة تابعة لدولة الإحتلال حلقت قرب النبطية مما شكل عنصر مفاجأة للمؤسسة العسكرية الصهيونية .

    ونبقى ضمن عنصر المفاجأة في المنطقة فمنذ متاهة ضرب المنشأت النفطية السعودية لم يتم التصريح بأن باكستان حذرت السعودية وايران من وجود طرف ثالث مسؤول عن هذه العملية( بلاك سوان) يمتلك منظومات تمكنه من ضرب هدفه وهو مالا تملكه ايران بهذه الدقة ..

[+]

بعد إنهاء دور البغدادي… تنظيم خراسان النسخة الداعشية الجديدة الأكثر توحشا

28th October 2019 12:12 (6 comments)

دكتورة ميساء المصري

 رغم مسرحة مقتل البغدادي، وصندقة العملية لخلط الأوراق على الأرض , إلا ان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعلنها , ان البغددي كلب ميت , وهي كلمات تصف تماما مكانته لصاحبه. وقبل سبعة أشهر أعلنها ترامب أيضا، بأن الإنتصار على تنظيم “داعش” قد تم ، ليطرح السؤال حول مدى قناعة ترامب بالمكتسبات التي ستنتج في مرحلة ما بعد البغدادي.؟؟؟ وما مدى خطورتها ؟ وما مدى تفاعلها؟.

قبل الخوض في غمار التوقعات نعتبرعملية مقتل البغدادي ورقة تم إحراقها , فهو أداة خاسرة مكشوفة , وان إحراق أوراق القيادات وأسماءهم أو تصفيتهم لا يعني أبدا ان الإرهاب يقف حائراً في المنتصف , اللافت في الأمر , المكان الذي أُعلن فيه عن مقتل البغدادي ، وهو محافظة إدلب والذي لا يخفى على المتابع أن النفوذ الأكبر هناك، لا يعود إلى داعش وإنما إلى جبهة النصرة ونحن نعلم مدى التوتر في العلاقة بينهما وتحولها إلى معركة صفرية، يسعى فيها أحدهما إلى تدمير الآخر ، أما عنصر التوقيت فيرتبط بالمعطيات الجديدة التي فرضتها العملية العسكرية التركية والتفاهمات الامريكية التركية الروسية ، ويرتبط التوقيت كذلك بالإنتقادات الداخلية الأمريكية التي يتعرض لها ترامب ولعبته الإنتخابية خاصة لجهة مقارنتها بخطوات نوعية إتخذها رؤساء أمريكيون سابقون فيما يتعلق بالمواجهة مع التنظيمات الإرهابية كذلك بسبب قراره سحب جزء من القوات الأمريكية في سوريا، وإحتمالية أن يدفع ذلك تنظيم داعش إلى محاولة ملء الفراغ جغرافيا.

[+]

الأردن: الملك يراهن على عنصر الوقت.. والشعب لم يعد يحتمل خديعة السلام وصفقة الغاز

16th October 2019 12:24 (11 comments)

دكتورة ميساء المصري

أثارت سفيرة ألمانيا في الأردن بيرغيتا زيفكرعاصفة من الجدل النخبوي وسط مراكز صنع القرار في المملكة عندما ربطت أضخم مساعدات تقدمها بلادها لدولة عربية وإنتقادات حادة لأداء حكومة الرزاز وغياب العدالة الإجتماعية لشرائح المجتمع الإردني المغيب عن عملية صنع القرار في بلاده .

وربما الجدل الرافض ليس في مكانه .لأن النعامة لا تدفن رأسها في الرمال عبثا . كما أن الامر أعمق من الظاهرالمعلن عنه , وأعود بهذا الى رأيكم ما الذي يهم دول عظمى كألمانيا من الدولة الأردنية؟؟ وما هي المكاسب الإقتصادية أوالجيوسياسية المرجوة من هذه المنح والعطايا.

[+]

أردوغان.. ترامب: عزل السلام .. ونبع مؤمرات

14th October 2019 12:08 (no comments)

دكتورة ميساء المصري

يقال السياسة تجمع الأعداء.. كذلك يقال في علم السياسة القذرة الشعوب تمحى ضمن تصفية الأحقاد السياسية . وعلى أرض الواقع دعكم من المزايدات والتصريحات الرنانة والمتناقضة والمتنافرة و المنددة من دول حليفة او عدوة او حتى من جامعة عربنا التي فقدت معنى أسمها .

نعود الى لب الحكاية عملية نبع السلام التركية على الأراضي السورية ومالها وما عليها , فلا أحد ينكر ان وجود دولة كردية سواء أكانت بحكم ذاتي او غيره , تشكل خطرا في الوقت الحالي على دول إقليم الشرق الأوسط والمنطقة ككل , رغم ان لا أحد ينكر الرعاية الصهيونية بدعم دول البترودولارالنفطية والذي أصبح مكشوفا خدمة للكيان الصهيوني في مقاربة لما حصل في أثيوبيا او بتوظيف بعض القبائل الامازيغية في االولايات الجزائرية بتمويل صهيوفرنسي من أجل تغيير ديمغرافي .

[+]

الرمثا…. وكروز دخان.. بين التهريب والعصيان

24th August 2019 11:00 (11 comments)

 دكتورة ميساء المصري 

  

   تابعت مساء أمس صور وفيديوهات عدة لأعمال شغب في لواء الرمثا التابع إدارياً إلى محافظة إربد شمال الأردن قرب الحدود السورية , إحتجاجا على قرارات الحكومة حول “كروزات الدخان”، و”التضييق على المسافرين” عبر مركز حدود جابر. حيث تم التعميم بموجب قرار من مجلس الوزراء على المراكز الحدودية التقيد بقرارعدم السماح للمسافرين القادمين الى المملكة عبر حدود جابر وبقية المراكز الحدودية بإدخال أكثر من كروز دخان واحد و بأن “أيّ شخص مسافر يدخل معه أكثر من كروز دخان، يعتبر مهرباً، وتطبق عليه الإجراءات القانونية بما فيها حجز السيارة”.؟؟؟؟

    كما طالب الرمثاويون برحيل حكومة الرزاز , فيما حمل أخرون مسؤولية ما يجري لوزير الداخلية سلامة حماد , وأغلق المحتجون الطريق العام بالإطارات المشتعلة والحجارة والحاويات، مطالبين الحكومة بالتراجع عن قراراتها، فيما حاولت القوات الأمنية تفريقهم بإستخدام الغاز المسيل للدموع.

[+]

سياقات أردنية مجهولة.. وحل اللاحل للدولة

22nd August 2019 12:10 (5 comments)

دكتورة ميساء المصري

مازلت أؤكد أن العمل الصعب هو تغيير الشعوب, أما تغيير الحكومات فإنه يقع تلقائيا عندما تريد الشعوب ذلك , ومن هنا أنطلق بمقالتي بعيدا عن أي عاطفة لنضع أصبعنا على الجرح لعلنا نجد العلاج . سأتحدث عن سياقات تحيط بالأردن وتضعه في زاوية حادة لا يبارحها لدرجة فقدان المعادلة لتفاعلها الواقعي بصورة وصلت للخمول بكل أشكاله .

 أولى السياقات هي السياق الجيوسياسي، الذي يتجاوز بكثير حدود الأردن , إن العالم منقسم اليوم إلى كتلتين متصارعتين, من جهة الكتلة المتوافقة مع نظام المجتمع الدولي، بعد نهاية الحرب العالمية الثانية , كصندوق النقد الدولي، البنك الدولي، الدولار، وهيمنة الولايات المتحدة المطلقة منذ 1990.

[+]

لماذا انتشر الفساد المالي والاخلاقي: الأردن: تعددت الأسباب… والأمن واحد

20th August 2019 11:14 (13 comments)

دكتورة ميساء المصري

يتصارع في المشهد الأردني أحداث مشبوهة , لوقوعها في ساعات متقاربة و بطرق متشابهة , وبفيديوهات مقصودة للتداول الشعبي . لتصبح كل من قوى الأمن والشعب هدفا لكل الإتهامات والهجمات التي لا تفرق بين مذنب وبريء، وهو بطبيعة الحال شأن أمني حقوقي ليس بعيدا عن تصارع مشهد سياسي من نوع أخر في الأردن، يسير بتعثر نحو بناء هيكلية سياسية معينة , تتجسم على الأرض بخطوات جزئية , وتحاول إفراغ الوطن من مضامينه الحقيقية.

 تواتر الأحداث وضع وزارة الداخلية الأردنية أمام وضع أمني معين كنا نعلمه وكان عليها أن تواجه هذا الأمر . 

[+]

مقاومة نصر الله.. و جبهة خامسة إسرائيلية أمريكية عربية

17th August 2019 10:23 (8 comments)

دكتورة ميساء المصري

يقال ضع قدمك في حذاء عدوك أو ضع نفسك مكان خصمك. حتى تشخصه أولا، وتفهمه ثانيا، وتتهيأ له ثالثا.. وحتى تحدد طريقة مجابهتك له، وربما لنياته رابعا، ولتضع في حساباتك أسوأ الاحتمالات قبل أحسن الاحتمالات خامسا.

فهل عرفنا من عدونا؟ أهو بيننا أم هو جارلنا وهل من مصلحتنا أن نغير البوصلة حسب الرياح ومجرياتها؟ من المحيط إلى الخليج خاصة وأن له حلفاء ومن يدعمه بكل وسائل قهر إرادتنا وتهديد وجودنا أيضا؟

هذه الأسئلة، طرحتها على نفسي وانا أستمع لخطاب السيد حسن نصر الله بمناسبة الذكرى 13 لنصر حرب تموزعام 2006..

[+]

شعوب عربية.. تنتظر حروب حكامها عليها

16th August 2019 11:52 (4 comments)

دكتورة ميساء المصري

    كشف إستطلاع راي أمريكي حديث ان الأغلبية الكبيرة بنسبة 90 % في كل من الضفة الغربية وغزة تعتبر أن “الفلسطينيين سيسيطرون في نهاية المطاف على كل فلسطين تقريبًا”، مستندةً إلى تفسيرين،أولهما فكرة مشتركة بين الغزاويين وأهالي الضفة بنسبة 46 و47 %، وهي أن “الله إلى جانبنا”. والتفسير الثاني هو أن “عدد الفلسطينيين سيفوق عدد اليهود يومًا ما”، وهذا ما أعرب عنه 22 % من أهالي الضفة و11 % من الغزاويين. والواقع أن ثلاثة أرباع سكان المنطقتين يؤيدون هذه الفكرة، حيث قالوا “علينا الإصرارعلى اكتساب حقنا الكامل بفلسطين التاريخية كاملةً، لذا فإن أي تسوية مع إسرائيل ستكون مؤقتة ومرفوضة “.

[+]

الأردن: تهجير شعب.. بلا حرب

14th August 2019 11:06 (34 comments)

دكتورة ميساء المصري

   يقول الساسة ان الخطر ليس في ان نروي الحقيقة، بل الأخطر ان نروي نصفها ، وفي المقابل في علم الإقتصاد يقال يجب ان تتسلح بسوء الظن لا بحسن النية .

  في آخر استطلاع لمركز الدراسات الإستراتيجيه في الجامعة الأردنية وجد أن 45% اي ما يقارب نصف الشعب الأردني يريد الهجرة ولو حالا. بسبب سياسات الإفقار الإقتصادي والتفكيك المجتمعي و مشاكل الفقر وتراجع خدمات التعليم والصحة والضمانات الإجتماعية المختلفة وإزدياد الفجوة بين الغني الفاحش والفقر المدقع ، وعدم عدالة التوزيع (إنتاجا وإستهلاكا) بإقتصاد مقسم الى قسمين 15 % أباطرة المال والإنتاج والقرار يقابلهم 85% متخمي الديون منزوعي دسم الإنتاج والقرار .مع تقلّص فرص العمل والعمالة المستقرّة ومشاكل البيئة المعقدة.

[+]

بعد إسقاط الطائرة المسيرة الإيرانية.. ترامب واللعب بذيل الأسد

19th July 2019 12:09 (5 comments)

دكتورة ميساء المصري

  في ظل تصاعد تبادل التهديد بين أمريكا وإيران، وتزايد التحديات التي تواجه طهران في إدارة المواجهة مع واشنطن . ترتكب أمريكا سقطة سياسية بإسقاطها لطائرة مسيرة إيرانية فوق مضيق هرمز في صورة تطرح تساؤلات ، منها هل جاء إسقاط الطائرة الإيرانية بحجة مراقبتها للقوات والقواعد الأمريكية وإمكانية إسقاطها لذخيرة أو حتى تنفيذ طلعة إنتحارية حيث يتم تزويدها بالمتفجرات وتوجيهها إلى هدف ما ؟ وربما هو أمر وارد متى ما ساءت العلاقة بين طهران وواشنطن؟.. أم هي لحفظ ماء وجه أمريكا ومحاولة لجر إيران الى مفاوضات ثنائية؟ رغم إتباع طهران لسياسة التحول الى “إستراتيجية المواجهة” و” إستراتيجية الرد بالمثل”.

[+]

الى السيد حسن نصر الله… هل سنصلي في القدس؟

15th July 2019 11:36 (25 comments)

 

دكتورة  المصري

ربما أهم ما قيل عن التاريخ هو قول “الفائزون هم الذين يكتبون التاريخ ” مع أن المقولة تبدو لنا غرورية خاصة بالأقوياء ولكنها في الحقيقة تخفي حقائق عميقة.

ومن ضمن الحقائق ما قاله أرنست رينان “كتابة التاريخ الكاذب هو جزء لا يتجزأ من القومية”. حين إنشاء الدول القومية وتصميم تاريخها على أنها محقة بمبادئها وتكتب المعلومات لمصلحتها وتمحو الشوائب. فالتاريخ العقيم هو جزء لا يتجزأ من الدولة القومية. لكن ماذا عن الدولة العقائدية ..او الدولة الهوياتية او دول التبعية أو عن دولة منسية …تدعى فلسطين ؟؟؟.

[+]

منظومة إس 400.. أمريكا تهدد.. والناتو يندد… وتركيا تخاطر

14th July 2019 11:49 (2 comments)

دكتورة ميساء المصري

لم يكن مناخ الأحداث السياسية بين أنقرة وواشنطن ، بمثل أجواء البلدين الصيفية في هذه الفترة من السنة، وإنما يبدو انها أجواء عاصفة بإمتياز،ما بعد افتعال أزمة قبرص والتنقيب التركي عن النفط والغاز, لتثيرأزمة منظومة صواريخ إس 400 حرب تصريحات جديدة وتضيف المزيد من أسباب الإشتعال للتوتر الكامن بين واشنطن وأنقرة منذ سنوات، توتر يقود العلاقات بين البلدين إلى أدنى مستوى لها منذ الحرب القبرصية في ستينيات القرن . ويقول الخبراء إن إبعاد تركيا عن طائرات إف 35 سيتسبب في أكبر صدع وخلاف أمني دفاعي من الطراز الرفيع بين واشنطن وأنقرة في التاريخ الحديث..

[+]

الاردن: صيغ واضحة … ونوايا غامضة

12th July 2019 13:01 (5 comments)

دكتورة ميساء المصري

    قبل ثماني سنوات من الآن في عام 2011 صرح الملك عبدالله الثاني للإعلامية (دوسيت )من هيئة الإذاعة والتلفزيون البريطانية (bbc) ، ،بعد أن وجهت له سؤالا “أنت تعلم أنك كملك لديك سلطات غير مقيدة ، فأنت تعين رئيس الوزراء ولديك صلاحية حل البرلمان ، ويبدو أن الحراكيين يطالبون برئيس وزراء منتخب، كما يريدون تقوية دور البرلمان، ويريدون ملكا بسلطات مقيدة. فهل تقبل بذلك؟” ، فجاءت إجابته انه تعلم من والده ان يستمع  لما يريده الناس ، وأن الملكية في الأردن ملكية دستورية .و لا أملك سلطة مطلقة ، أنا أستطيع تعيين رئيس الوزراء، ولكن هذا القرار خاضع للموافقة والحصول على الثقة من الأغلبية البرلمانية.

[+]
انسوا “الكورونا”.. حدثان يُؤكِّدان زعامة الصين المُبكِرة.. الأولى في الاختِراع عالميًّا.. وإعادة الحياة الطبيعيّة إلى ووهان بعد 76 يومًا.. وترامب يشتم وتُرَدِّد خلفه جوقَتهُ العربيّة
كورونا لم يَكُن عُنصريًّا ولكن ترامب وتابِعه جونسون أراداهُ كذلك.. أرقامٌ فاضِحةٌ عن أعداد الضّحايا في أوساط السّود.. وسُحُب الثّورة تتبلور في الأجواء بقوّةٍ
ترامب يركع أمام نظيره الصيني طالبًا طوق النجاة.. كيف سقَطت زعامة بلاده للعالم في اختبار الكورونا؟ وهل انتشار الفيروس بهذه السّرعة المُخيفة يُؤكِّد نظريّة المُؤامرة؟ ولماذا يُدافع بعض العرب عن أمريكا ويُشيطِنون الصين؟
الأردن: الكباريتي والصرايرة يصرّحان بصورة نادرة في إدارة صندوق الهمة
أستاذ العلوم السياسيّة بالجامعة العبريّة: الـ”كورونا” كشفت وباءً أخطر منها بإسرائيل وهو انحسار وتراجع الثقة بين المُواطنين ودولتهم وبذلك وجدت الدكتاتوريّة نفسها بالكيان
صحف مصرية: جدل بعد عبارة السيسي للنقيب: “فين المدني؟” وفرحات يذكّر بنصيحة هيكل لمبارك بعد واقعة هرولته بالخطوة السريعة نحو ضيفه الأجنبي.. ماتت أثناء العلاقة المحرّمة فألقى عشيقها جثتها في القمامة! وصية أستاذ بهارفارد لمرضى الضغط لمواجهة كورونا
الغارديان: فيروس كورونا: الوباء قد يدفع بنصف مليار إنسان للعيش تحت خط الفقر
إزفستيا: مطبات صفقة “أوبك ++” الجديدة
إكسبرت أونلاين: السعوديون يشترون أصول أكبر شركات النفط الأوروبية
“لا ريبوبليكا”: الحكومة الإيطالية تعتزم تمديد حظر التجوال حتى 3 مايو
بعد عام على سقوط البشير السودان لا يزال غارقا في أزماته
عمر نجيب: هل فات أوان إعادة عقارب ساعة اسعار النفط العالمية إلى الوراء؟ منظمة اوبك بين خيارين… استعادة الدور العالمي أو الإندثار
الدكتور محمد بنبعيش: المحركات السلوكية وأدوية النفوس عند ابن حزم الأندلسي
هل كل العراقيين يرغبون بانسحاب القوات الأمريكية؟
 الدكتور حسين عمر توقه: إستراتيجية الأمن القومي في إدارة الأزمات
صلاح السقلدي: حرب اليمن …السعودية والخروج من باب الطوارئ الخلفي
د. مصطفى يوسف اللداوي: كورونا تتوجُ نتنياهو ملكاً وتنصبه رئيساً
د. نيرمين ماجد البورنو: فايروس شُوفُونَا….!
مصطفى العمراني الخالدي: “تماسك وتضامن المغرب درس لنا جميعا”
دكتور جمال المنشاوي: إتهام ترامب لمنظمه العالميه..هل هي تنصل من التقصير!؟
فوزي مهنا: العرب وولائم القرن من الذي وضعهم على لائحة الطعام؟
عدنان علامه: مبادرة التحالف بوقف إطلاق النار ذريعة لوقف تحرير مأرب
جاك خزمو: الضغوطات المكشوفة والمخفية التي أدت الى انهيار غانتس والتحاقه بركب نتنياهو..