24th Apr 2019

الدكتور حسن مرهج - نتائج البحث

إذا كنت غير راضية عن النتائج، يرجى القيام بالبحث مرة أخرى

سوريا من الحرب العسكرية إلى الاقتصادية.. وقائع ومعطيات

31st January 2019 12:20 (3 comments)

الدكتور حسن مرهج

القاصي و الداني بات يدرك بأن الدولة السورية و جيشها، قد تجاوزوا أبعاد الحرب الدولية المفروضة عليهم، فالمتابع للشأن السوري يدرك بأن ما تم التخطيط له للدولة السورية، في أقبية أجهزة المخابرات الإقليمية منها و الدولية، كان كفيلا بإنهاء أي دولة في العالم، فحيت تجتمع أكثر من 80 دولة على رأسهم الولايات المتحدة، ندرك بأن سوريا أُريد لها أن تصبح دولة تابعة خاضعة للسياسات الأمريكية، و أكثر من ذلك، فقد اردات واشنطن و أدواتها في المنطقة، إخراج سوريا من أي دور إقليمي مؤثر، كل هذا خدمة للرجعية العربية و اسرائيل، لكن ما خططت له واشنطن عسكريا قد باء بالفشل، و تمكنت سوريا عبر قائدها و جيشها و شعبها من التصدي لأعتى المؤامرات الكونية، و هنا لا ننكر إطلاقا، مساندة حلفاء سوريا و الوقوف إلى جانبها سياسيا و عسكريا، لكن معادلة الصمود الأولى كانت من تخطيط سوريا قائدا و جيشا و سعبا، و ترافق ذلك مع حرب إعلامية كانت تُريد قلب الحقائق، فالواقع السوري فرض على الكثيرين التعاطي بطريقة يُراد منها، تشويه صورة الدولة السورية، لكن التصدي لكل هذه المؤامرات، مكن سوريا من الخروج بانتصار سياسي و عسكري قل نظيره في التاريخ.

[+]

الدكتور حسن مرهج: فلسطين .. التصفية السياسية في ظل ملف أملاك اليهود في الدول العربية

27th January 2019 14:03 (no comments)

الدكتور حسن مرهج

الواضح أن المسار السياسي المرافق لصفقة القرن يأخذ مجراه وفق الخطة الامريكية الاسرائيلية، حيث أن سلسلة الممارسات التي تُوصل إلى المبتغى الاساسي لدولة اسرائيل المتمثل بتطبيق صفقة القرن بنوداً و مضموناً، ما هي إلا استهدافاً مباشراً للقضية الفلسطينية، بـ بعد أن ضمنت اسرائيل تطبيعاً عربياً و علنياً، انتقلت اسرائيل إلى خطوة أخرى تُعد ابتزازاً للحقوق التاريخية للشعب الفلسطيني، و بحسب منظمة “العدالة لليهود من الدول العربية”، و هي منظمة دولية مؤلفة من منظمات يهودية، قدرت أن حوالي 856 ألف يهودي من 10 دول عربية طردوا عام 1948 و بعده، و ذلك في أعقاب الصراع العربي الإسرائيلي، هي إحصائية شبه رسمية، و قد أكّد تقرير لقناة “حداشوت” العبريّة أن اسرائيل ستطالب بتعويضات عن كل ممتلكاتهم المتروكة في دولهم السابقة.

[+]

فلسطين.. التصفية السياسية في ظل ملف أملاك اليهود في الدول العربية

25th January 2019 13:27 (one comments)

الدكتور حسن مرهج

الواضح أن المسار السياسي المرافق لصفقة القرن يأخذ مجراه وفق الخطة الامريكية الاسرائيلية، حيث أن سلسلة الممارسات التي تُوصل إلى المبتغى الاساسي لدولة اسرائيل المتمثل بتطبيق صفقة القرن بنوداً و مضموناً، ما هي إلا استهدافاً مباشراً للقضية الفلسطينية، بـ بعد أن ضمنت اسرائيل تطبيعاً عربياً و علنياً، انتقلت اسرائيل إلى خطوة أخرى تُعد ابتزازاً للحقوق التاريخية للشعب الفلسطيني، و بحسب منظمة “العدالة لليهود من الدول العربية”، و هي منظمة دولية مؤلفة من منظمات يهودية، قدرت أن حوالي 856 ألف يهودي من 10 دول عربية طردوا عام 1948 و بعده، و ذلك في أعقاب الصراع العربي الإسرائيلي، هي إحصائية شبه رسمية، و قد أكّد تقرير لقناة “حداشوت” العبريّة أن اسرائيل ستطالب بتعويضات عن كل ممتلكاتهم المتروكة في دولهم السابقة.

[+]

الانبطاح العربي والانتصار السوري

11th January 2019 12:03 (3 comments)

الدكتور حسن مرهج

يبدو أن بعض الصحف العربية و بعض حكام العرب المرتهنين للأمريكي، لم تصل إلى مسامعهم أن سوريا انتصرت، و يبدو أيضا أنهم بعيدين كل البعد عن الواقع الذي فرضته سوريا، حيث أن خارطة الشرق الأوسط باتت تُرسم بناء على انتصار الدولة السورية و جيشها، و عليه، هل من المنطقي أن نسمع بعض المنبطحين أمام الأمريكي يقولون نسمح أو لا نسمح بعودة سوريا إلى الجامعة العربية؟، سوريا التي كانت من المؤسسيين لهذه الجامعة لتكون لسانا ناطقا بأحوال العرب و قضاياهم، و ما إخراج سوريا من الجامعة العربية إلا مسرحية امريكية خليجية اسرائيلية، أرادوا منها إبعاد سوريا عن دورها الإقليمي المؤثر، لتمرير الخطط الأمريكية و المنبطحين العرب.

[+]

جيمس جيفري.. دبلوماسي بملفات عسكرية

5th January 2019 12:39 (no comments)

الدكتور حسن مرهج

الدبلوماسي الذي كلفته واشنطن بملف سوريا جيمس جيفري، يؤمن بفكرة أن يدفع الجميع وأن تبقى أمريكا هي القوية، و هو بذلك لا تختلف توجهاته عن توجهات ترامب بخصوص إيران وبخصوص الحصول على أموال من الدول الأخرى، لذا اختاره لهذه المهمة، ففي وقت سابق و تحديدا في 18 آب العم المنصرم، أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية تعيين سفيرها الأسبق في العراق جيمس جيفري، مستشارا خاصاً لوزير الخارجية الأمريكي “مايك بومبيو” لشؤون التسوية في سوريا، كما أعلنت واشنطن بتاريخ 4 كانون الثاني أن المبعوث الخاص إلى سوريا جيمس جيفري سيتولى مسؤولية المبعوث الأميركي للتحالف الدولي، و لعل المهام التي سيحملها جيفري في حقيبته ستتمحور في بحث جميع جوانب الصراع السوري، والعمل على تنسيق عملية الحل السياسي في سوريا.

[+]

العرب يعودون إلى حضن دمشق .. وليس العكس

29th December 2018 13:16 (2 comments)

الدكتور حسن مرهج

تتسارع الخطوات السياسية في تفاصيل المشهد السوري، و سنشهد زحاما اقليميا و دوليا على ابواب دمشق، لمبايعتها على النصر الذي فرضته الرؤية الحكيمة للرئيس بشار الأسد، حيث أن الخطوات الدبلوماسية تُمثل اعترافا واضحا بأن الدولة السورية كانت و ستبقى الدولة صاحبة الموقع و الدور المؤثر، في طافة القضايا الإقليمية، فالمؤكد بأن الحرب التي فُرضت على سوريا، كانت تهدف إلى إبعاد سوريا من دائرة التأثيرات الإقليمية و الدولية، لكن النصر السوري عبّد الطريق إلى دمشق، و بات من كان سببا في الحرب عليها، يبحث عن طريق إليها، لكن من يريد الوصول إلى دمشق، عليه أولا الرضوخ إلى شروطها، لتكون سبيلا في إعادة العلاقات، و هنا لا نتحدث عن النصر السوري جزافا، فالواضح للجميع بأن الدولة السورية انتصرت، و ستنهض من جديد إقليميا و دوليا.

[+]

الأكراد .. كالمستجير من الرمضاء في النار

25th December 2018 14:21 (5 comments)

الدكتور حسن مرهج

على خلفية حلم جميل تمثل للأكراد لجهة إقامة كيان مستقل و بحماية أمريكية، بدا اليوم واضحا أن الأماني التي عاشها الأكراد ما هي إلا أضغاث أحلام، و ليس بعيدا عن تواطؤهم مع واشنطن ضد سوريا، يقف اليوم اللاعب الكردي حائرا ضائعا بل و مستمرا في رهاناته الخارجية، فقد كانت واشنطن صاحبة الدور الأساسي في تغذية الفكر الانفصالي للأكراد السوريين، مستغلة بذلك حلهم القديم الجديد بكيان مستقل، يحافظون من خلاله على تراثهم الثقافي و الاجتماعي، و للمفارقة، فإن الدولة السورية كانت تُسهل لهم الكثير من الإجراءات الرامية للحفاظ على التراث الكردي، و ذلك بما يتوافق مع سيادة الدولة السورية، و الحفاظ على وحدة الأرض السورية، لكن على ما يبدو خُيل للأكراد قدرتهم على إنشاء كيان خاص بهم من خلال تنفيذ الأجندة التقسيمية في سوريا و محيطها الإقليمي.

[+]

أمريكا وتركيا.. صراع مصالح أم أجندات متوافقة

18th December 2018 12:05 (no comments)

الدكتور حسن مرهج

الواضح من التطورات المتسارعة في الشأن السوري، أنه بات اليوم هناك تضاربا واضحا لجهة تحديد الأولويات و الأهداف، و ذلك يأتي ضمنا جراء الانتصار الذي حققته الدولة السورية سياسيا و عسكريا، و بالتالي حين تصبح خطط الأعداء حبر على ورق، سيكون هناك بلا ريب إعادة إصطفافات لترتيب المشهد السياسي و التوافق على المشهد الميداني، و لكن محور أعداء سوريا بات اليوم في مرحلة انعدام الخيارات، و الواضح أيضا أن هذا المحور يتسابق سراً و جهراً للتواصل مع دمشق، ما سيفرض إيقاعا جديدا على الصعيدين السياسي و الميداني.

[+]

الأكراد.. بين سندان الغباء السياسي ومطرقة المصالح الدولية

14th December 2018 11:38 (one comments)

الدكتور حسن مرهج

بداية لا نريد من الأخوة الأكراد أن يأخذوا كلمة “الغباء” بمعناها اللفظي، فـ الأكراد جزء مهم من مكونات الشعب السوري، و لهم تاريخ  نضالي عريق، كما أن الأكراد ساهموا إلى حد كبير برفد الإنسانية بالعلوم و الثقافة و هذا ما تؤكده الحقائق التاريخية، و بالتالي فإن كلمة ” الغباء السياسي” هي تعبير مجازي، و هنا لا نريد الإسهاب في شرح المفردات، فالواقع السوري اليوم يشهد متغيرات من شأنها الإسهام في تبدل التحالفات، و إعادة التموضع سياسيا و ميدانيا في مرحلة تشهد الكثير من التعقيدات الدولية و الإقليمية، حتى أن الأدوار باتت متغيرة بتغير الواقع الميداني و الذي يفرض تأثيراته على الواقع السياسي، و قد أثبتت التجارب التي اختزلتها يوميات الحرب على سوريا، بأن الأمريكي و التركي لا يمكن أن يكونا نقيضين في السياسية و الميدان، فعلى الرغم من الدعم العسكري و اللوجستي المُقدم للأكراد أمريكيا، نترقب اليوم عملية عسكرية تركية ضدهم، و لعل عفرين المثال القريب للتخلي الأمريكي عنهم وفق المصلحة الأمريكية، فأين منطق الأكراد السياسي؟.

[+]

ربيع الشانزيليزيه والتحديات الأوروبية المقبلة

10th December 2018 14:42 (no comments)

الدكتور حسن مرهج

لا تزال العاصمة الفرنسية تحت وطأة أصوات المحتجين المطالبين بالإصلاح، احتجاجات تشوبها عمليات التخريب و نهب المحال التجارية، فضلا عن موجات عنف متبادلة بين المتظاهرين و الشرطة الفرنسية، في مشهد يبدو مستغربا على بلدان العالم الأول، لكن في المقابل لا شك بأن هذه الاحتجاجات الغير مسبوقة، سيكون لها تأثيرا مباشرا ليس في فرنسا فحسب، بل ستمتد تداعياتها لتشمل دول الاتحاد الأوروبي، في مشهد يشي بتغيرات جذرية في بلدان لطالما تشدقت بالديمقراطية و حقوق الإنسان.

[+]
لماذا حرِصَ السيّد نصر الله على التّهدئة وتجنّب التّصعيد في خطابه الأخير؟ وما هي النّقاط السّت التي ركّز عليها؟ وهل تهديد إيران بإغلاق مضيق هرمز بات وشيكًا كردٍّ على القرار الأمريكيّ بوقفِ الإعفاءات عن مستوردي نِفطها؟ ولماذا ما زِلنا نعتقد أنّ الصيف القادِم قد يكون الأكثَر سُخونةً؟
هل ينقلب أحمد داوود أوغلو فيلسوف العثمانيّة الجديدة وصاحب نظريّة “صِفر مشاكل” على حزب العدالة والتنمية؟ ولماذا صعّد انتقاداته ضِد رفيق دربه أردوغان في بيانه الحزبيّ الأوّل؟ وما هي الضّربات الثّلاث التي أوجعت الرئيس التركيّ؟ وكيف تكون المخارج؟
السيناريو المِصري بقِيادة السيسي يتكرّر في السودان.. صِراعٌ قطريٌّ تركيٌّ من ناحيةٍ وسعوديّ إماراتيّ من ناحيةٍ أخرى فلِمَن تكون الغَلَبَة؟ البرهان يُمهّد للانضمام إلى الناتو العربيّ السنيّ بإبقاء قوّاته في اليمن فهل سينجح؟ ولماذا باع البشير السودان رخيصًا وكيف؟
خالد الجيوسي: قراءة القرآن لا تزيد من الحسَنات: فماذا يفعل هذا الكِتاب الكريم المُنزّل بالسيّئات إذاً؟ ومن الذي يَدخُل النّار؟.. هل يوجد في الأردن “نفط”؟ وكيف شاءت الأقدار أن يُصاب بقحط الذّهب الأسود؟.. لماذا نعتقد إنّ إبلاغ قائد مثل السيّد حسن نصر الله جُنوده بقُرب استشهاده “قمّة الإحباط”؟ وهذه هي دلالة صِدقُه حين يستبعِد الحرب مع إسرائيل “الغدّارة” هذا الصّيف!
فرنسا تنفي تدخلها لإطلاق سراح رجل الأعمال الجزائري ” ربراب “
مطالبة حقوقية بفض شراكة التلفزيون الفرنسي مع رالي دكار بعد نقله للسعودية
زوجة د.البلتاجي في رسالة مؤثرة لأبنائها : عسى الله أن يأتيني بهم جميعا
الإمارات تطالب ألمانيا بالإيفاء بعقود تصدير الأسلحة
ظريف: أمريكا باتت دولة خارجة على القانون وتغلب مصلحة إسرائيل على مصلحتها
اصطفاف الجيش للمؤسسات الانتقالية… محللون: المؤسسة العسكرية ترفض تخطي عتبة الدستور وتخيب امال الطبقة السياسية ونشطاء الحراك الشعبي
“إلتباس وغموض” في الأردن بعد “تغييرات مهمة” في الطاقم الملكي: وجوه بأدوار “جديدة” وزحام “مستشارين” وهيكلة تعيد نحو 30 موظفا منتدبا إلى مؤسساتهم بعد مغادرة الشوبكي وأنباء عن المزيد من “التنقلات” قريبا
 لماذا خسر حزب آردوغان بلدية إسطنبول؟.. إعلامي وأكاديمي تركي يتحدث في عمان: اليسار” الأناضولي” قادم وشريحة الشباب بنسبة 30% ستغير قواعد اللعبة بعد ثلاث سنوات.. لا “ضمانات قوية” بإستمرار التحالف مع “الحركة القومية” وحزب العدالة والتنمية”تورط تماما” في “النظام الرئاسي”
جنرالٌ إسرائيليٌّ: الدور المصريّ بغزّة كنزٌ استراتيجيٌّ ويخدِم توجّه الكيان بالقطاع ويُعزِّز اتفاق السلام الذي ما زال متينًا جدًا رغم الهزّات بالشرق الأوسط
مُستشرِقٌ مُقرّبٌ من خارجيّة إسرائيل: “الخليج الجديد” تناسى قضيّة فلسطين ويسعى لإقامة علاقاتٍ مع الكيان باعتباره البوابة الوحيدة لواشنطن الضامِنة لعروشهم
صحف مصرية: سيناريو الحرب بين إسرائيل وحزب الله! السيسي: كل الدعم لخيارات الشعب السوداني.. ألعاب السحرة في صفقة القرن! ثروة روسيا فى يد 3٪.. أنغام معرضة بأصالة: زواجي “ما ضرش حد” وأشفق على قساة القلوب!
وول ستريت جورنال: ترامب فشل في الحصول على الدعم اللازم بشأن سوريا
ليبيراسيون: رئيس حكومة الوفاق الليبية يتهم باريس بدعم “الديكتاتور” حفتر
ديلي تلغراف: رئيسة وزراء بريطانيا توافق على مشاركة هواوي الصينية في إنشاء شبكة الجيل الخامس
موقع ديبكا الاستخباراتي: تعيين قائد جديد للحرس الثوري الإيراني يعزى إلى محاولة إزالة العقوبات الاقتصادية الأمريكية المفروضة على بلاده عبر قيامه بعمليات عسكرية في منطقة الشرق الأوسط
عبد الحسين شعبان: عبد الرحمن اليوسفي “الإجماع” حين يكون استثناء.. دراسة معمقة في مذكراته
الدكتور عبدالمهدي القطامين: الاعلام والانسان الى اين وما هي جذور علاقتهما؟
الدكتور بهيج سكاكيني: بوادر تمرد اوروبي على الولايات المتحدة وإمكانية تطورها مستقبلا
الشارع الايراني يستعد لأيام أقسى بعد تشديد العقوبات النفطية الاميركية
عشراوي: فرض العقوبات يهدد بعدم استقرار يتجاوز فلسطين
الدكتور حسين عمر توقه: السودان مثل عربي على وضاعة الإستعمار
محمد النوباني: حول العلاقة بين تلازم افقار المواطن العربي مع التفريط بالقضية الفلسطينية
محمد علي شعبان: الثورة المضادة في قلب ما يسمى الربيع العربي ِ ِ
عبدالرزاق الباشا: الشرعية تتقزم والحوثي يتقدم وتصريحات وزراء الشرعية تفي بالهزيمة السياسية والعسكرية غير المباشرة
الدكتور عارف بني حمد: الأردن: بحاجة لتفعيل الدبلوماسية التقليدية والسرية لضمان مصالحه.. وتنويع خياراته.. والاقتداء بالتجربة العُمانية
ناجى احمد الصديق: فيتو ترامب ضد قرار وقف الدعم عن التحالف العربى ما هو الثمن؟
محمد حسن الساعدي: الحوار العراقي السعودي.. لماذا الآن؟
 هشام الهبيشان: سورية.. ماذا يجري خلف الكواليس… وهل ينجح الروسي بجمع الفرقاء على طاولة تفاوض واحدة!؟
رأي اليوم