20th Feb 2020

social

وسيم يوسف “مُتّهمٌ” بنشر الكراهية!.. بلاغٌ صادرٌ بحقّه يُقدّمه كمتّهم لمحكمة الجنايات.. صحيفة “البيان” أكّدت صُدوره ويوسف يُسارع لتكذيبه.. خلافات شخصيّة ثأريّة أم استجابة لتحذيرات الشيخ محمد بن راشد ومُعاقبة “العابثين” بسُمعة البِلاد؟.. تفاعل على المنصّات بين مُطالبات بسحب الجنسيّة الإماراتيّة من “الداعية” وتذكير بتهديدات قتله!

Today 1 hour ago (no comments)

عمان- “رأي اليوم”- خالد الجيوسي:

ثارَ جدلٌ تواصليّ، حول الداعيّة الأردني المُجنّس إماراتيّاً وسيم يوسف، على خلفيّة حديث صحيفة إماراتيّة حول صُدور بلاغ تقدّم به مُحامون ضدّه، بتُهمة إثارة ونشر الكراهية، وتقديمه إلى محكمة الجنايات كمُتّهم.

وبحسب صحيفة “البيان” المحليّة، فإنّ بلاغاً قد صدر بحق الداعية المذكور، “بتُهمة ارتكاب فعل من شأنه إحداث شكل من أشكال التمييز بإحدى طرق التعبير من خلال موقع التواصل الاجتماعي تويتر”.

[+]

إذاعيّة لبنانيّة تعمل في الإذاعات الأردنيّة تُثير حفيظة مُستمعيها باتّهام تقديم المملكة لصفقة القرن ومن ثمّ مُشاركتها فيها: زلّة لسان أم خطأ مُتعمّد؟.. المذيعة جيسي أبو فيصل “تعرف جيّدًا” الصّفقة وتُؤكّد أنها مع “جلالة سيّدنا” ومالك “ميلودي” يبحث عن “خُصومة الرجال”!

Yesterday 14:22 (7 comments)

عمان- “رأي اليوم”- خالد الجيوسي:

تحوّل موضوع “صفقة القرن” في الأردن إلى مادّةٍ حسّاسةٍ، وجب أن يكون المرء فيها حريصاً جدّاً في استخدام مُفرداته، ولعلّ أكثر المعنيين بهذا الأمر، هُم العاملون في القِطاع الصّحافي، والإعلامي، وأصحاب الرأي السياسي بشكلٍ عام، فموقف المملكة الهاشميّة العام مُتّسقٌ تماماً مع الشعب بالرفض، لكن التحرّكات الرسميّة تُوحي للبعض أنّ ثمّة قبولاً لها، أو تمريرٌ صامتٌ لها، أو كما يصفها بعض النشطاء بحالة انحناءة حتى هُبوب رياح دونالد ترامب الرئيس الأمريكي عرّاب الصفقة.

[+]

“يكفيكم تطبيع”.. قطريون غاضبون لمشاركة طبيبة إسرائيلية في مؤتمر بالدوحة

2 days ago 11:18 (20 comments)

الدوحة- الأناضول- أثارت مشاركة طبيبة إسرائيلية في مؤتمر طبي دولي بالعاصمة القطرية الدوحة، ردود فعل غاضبة لدى عدد من المغردين والناشطين القطريين.

والإثنين، نظم مؤتمر دولي لحماية الطفل، في الدوحة، بحضور المديرة التنفيذية للمجلس القومي الإسرائيلي للطفل فيريد ويندمان، التي تلقت دعوة للمشاركة من اللجنة القائمة على المؤتمر.

[+]

السعوديّة ترفع أسعار البنزين وتُخضِع أسعاره للتّعديل الشهري بدل السنوي.. الأسعار انخفضت عالميّاً وارتفاعٌ يُعيد تذكير السعوديين بالأردن الفقير.. الغاضبون يُطالبون حُكومتهم بتوفير بدائل للنقل والمُتفهّمون يرون أنهم “الأرخص”.. عهد الملك الراحل عبد الله يحضر ومُقارنات بعهد الرؤية!

3 days ago 14:14 (21 comments)

عمان- “رأي اليوم”- خالد الجيوسي:

عصَفت رياح الرؤية 2030 فيما يبدو، بما تبقّى من رفاهيّة نفطيّة في العربيّة السعوديّة، حيث تتّجه شركة أرامكو إلى رفع أسعار البنزين، وليس ذلك فحسب، بل عدّلت الشركة مُراجعتها الدوريّة لأسعار البنزين، من ربع سنويّة، إلى دوريّة، وهو ما يعني أنّ الشركة ستتماشى مع أسعار النفط عالميّاً، حيث المملكة أكبر مُصدّر للنفط في العالم.

وستخضع أسعار البنزين، بحسب ما ذكرت وسائل إعلام محليّة، إلى تعديلٍ شهريّ، بالعاشر من كل شهر، ويجري تطبيقه في الحادي عشر، وهو ما أعاد لأذهان السعوديين حالة الدول الفقيرة بالتعامل مع أسعار البنزين، وعلى رأسها الأردن، والتي تخضع فيها أسعار البنزين للرفع والخفض، بحسب السعر العالمي.

[+]

بسبب تطرقه لصفقة القرن في خطبة الجمعة… عزل امام في المغرب.. ودعاة ونشطاء يتفاعلون على السوشال ميديا ردا على القرار

4 days ago 18:51 (23 comments)

 

الرباط – “رأي اليوم” – نبيل بكاني:

أوقفت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية المغربية، خطيب مسجد ابن حزم بوجدة، بعد القائه خطبة يوم الجمعة الماضي، كان موضوعها الخطة الأميركية في الشرق الأوسط أو “صفقة القرن”.

 

وكشف خطيب الجمعة، محمد شركي، عن توصله بكتاب خطي من المندوبية الجهوية لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بوجدة، يستفسره عمّا بلغ إلى علمها من أنه تناول في خطبة الجمعة بمسجد ابن حزم بوجدة موضوع صفقة القرن، وأنه عاتب فيها الحكام العرب.

 

من جهته رد الامام على موضوع الإيقاف أنه أخبر المندوبية بموضوع خطبته، موضحا أنه تحدث عن أهمية عبادة الصلاة، مشيرا الى أنه بالنظر لأهمية هذه العبادة، فقد خصّها  الله عز وجل بأماكن مقدسة تؤدى فيها هي المساجد”، موضحا أنه وافى المندوبية بنص الخطبة كاملة.

[+]

لماذا سمحت السلطات المصريّة بإقامة “عيد الحب” على ستاد القاهرة فيما تمنع الجماهير الكرويّة وتُواصل إغلاقه للصيانة؟.. 80 ألف مِصري تراقصوا على أغنية حسن شاكوش “بنت الجيران” وجدل وانتقادات لدعوات تعاطي الحشيش وشرب الخمور.. النقيب هاني شاكر سيُعيد النّظر بتصاريح الغناء والموسيقار حلمي بكر: “عبد الحليم لو غنّى قصاد شاكوش هيفشل دلوقتي”!

4 days ago 18:17 (7 comments)

عمان- “رأي اليوم”- خالد الجيوسي:

على وقع عدم سماح السلطات المِصريّة، للجماهير الكرويّة، الدخول لمدرّجات الملاعب، على خلفيّة حادثة مباراة الأهلي والمصري البورسعيدي، والتي راح ضحيّتها 73 مُشجّعاً في مدينة بورسعيد، كان لافتاً سماحها بإقامة حفل أو مهرجان عيد الحب، والذي حضره 80 ألف شخص، واحتضنه بعد 7 سنوات من منع الجماهير دخول الملاعب، ستاد القاهرة الدولي.

وعبّر المصريّون عن غضبهم، وامتعاضهم، من إقامة الحفل الغنائي، على أرض الملعب الشهير، الذي احتضن أهم المباريات، وتحويله إلى مسرح غنائي، وهو أحد أكبر وأعرق ملاعب القارة الإفريقيّة، لكن في المُقابل سجّل الحفل حُضوراً لافتاً، وصل إلى 80 ألفاً، بدا أنهم غير عابئين بالانتقادات الافتراضيّة التي تلت الحفل، وكانوا يرغبون بالاحتفال، والتّرفيه عن أنفسهم، في حفلٍ نقلته الشاشات المصريّة المحليّة.

[+]

الاعتداء على المساجد وحرقها في تونس: أحدها مسجد أبو بكر الصديق القريب من منزل الرئيس ويتردّد عليه للصّلاة!.. هل من أيادٍ خفيّة تستهدف الاستقرار وخلق خِلاف علماني إسلامي وهل من علاقةٍ مع تعثّر تشكيل الحُكومة؟

5 days ago 16:33 (15 comments)

عمان- “رأي اليوم”- خالد الجيوسي:

على هامِش جدل تشكيل الحُكومة في تونس، واعتراض “الإسلاميين” على تشكيلها ومن ثم بعض الأسماء فيها، والحملات الافتراضيّة المُتواصلة التي استهدفت الرئيس قيس سعيّد، جرّاء مواقف وطنيّة له ضد التطبيع مع إسرائيل، وهو ما بدا للبعض بمثابة وضع العراقيل أمام الرئيس المُنتخب، تطفو على السطح ظاهرة غريبة ولافتة في البلاد، وهي الإقدام على إحراق المساجد.

وشهدت عدّة مُدن تونسيّة، إحراق عددٍ من المساجد، وهو المشهد، الذي بدأ يعتبره البعض، بالحالة المُمنهجة، وإدخال البلاد في منحدر خلاف ديني، إلى جانب خلافات تعثّر تشكيل الحُكومة، وهو المشهد الذي أعاد للأذهان مشاهد اعتداءات كانت قد شهدتها البلاد عقب الثورة التونسيّة.

[+]

مصر: ليلة “بيضاء” بعد فوز الزمالك بالسوبر الإفريقي.. “فرحة غامرة على أنغام أغنية” محمد رشدي “تجتاح الشوارع والفضاء الإلكتروني” وهاشتاج “الزمالك” يتصدر 

6 days ago 21:23 (4 comments)

 

 

القاهرة – “رأي اليوم “- محمود القيعي:

سادت فرحة غامرة شوارع القاهرة والمحافظات بعد فوز الزمالك بالسوبر الإفريقي وتغلبه على الترجي التونسي.

الفرحة كانت طاغية بأحياء وشوارع القاهرة، حيث أطلق قائدو السيارات ” الكلاكسات ” تعبيرا عن فرحتهم بالفوز الكبير. 

[+]

مصر: معركة حامية الوطيس بين إعلاميي النظام و”السلفيين” بسبب “الحويني” و”المشايخ” الجدد.. البعض ينال منه وآخرون يصفونه بأسد “السنة”.. وتساؤلات: ماذا وراء افتعال المعارك “الكنشوتية” الآن؟

1 week ago 19:09 (9 comments)

 

القاهرة – “رأي اليوم”- محمود القيعي:

في الوقت الذي باتت فيه الأمة الإسلامية مثخنة بالجراح إثر الطعنات التي أصابتها، وأصبحت العواصم العربية والإسلامية محتلة، وملأى بالقواعد العسكرية الأجنبية ،وفقدت الأمة إرادتها.

ففي الوقت الذي لم تكد الأمة تفيق من صفقة ترامب التي تم الإعلان عنها بوقاحة غير مسبوقة، وفي تكرار مأساوى لوعد بلفور، فتح الإعلام المصري – فجأة- نار أسلحته الثقيلة على شيخي السلفية البارزين:

[+]

من مكّة يهتفون للأقصى.. شُبّان أتراك “يخترقون” المُعتمرين “فداءً للأقصى”.. مشهدٌ عفويّ تضامنيّ أم سياسيّ مُدبّر؟.. كيف اهتمّ الإعلام التركيّ والقطريّ بإبرازه ولماذا شكّك به نظيرهم السعوديّ واعتبره الإماراتيّ “مشهدًا إخوانيّاً”؟

1 week ago 18:06 (27 comments)

عمان- “رأي اليوم”- خالد الجيوسي:

على خلفيّة اتّهامات سابقة للرئيس التركي رجب طيّب أردوغان لمُنافِسته العربيّة السعوديّة في قيادة العالم الإسلامي أو “السنّي”، بتفريطها بحماية الأقصى، وعدم حديثها بانتقاد لصفقة القرن، وهو ما كانت قد ردّت عليه المملكة بتقريرٍ إخباريّ، ذكّرت بصورة للعاهل السعودي الحالي الملك سلمان بن عبد العزيز، وهو يرتدي في شبابه زيّاً عسكريّاً، للدّفاع عن مِصر، كان لافتاً أن يظهر مجموعة شُبّان أتراك وهُم يعتمرون في مكّة، ولكن يهتفون للأقصى، دِفاعاً عنه بأرواحهم، ودمائهم.

[+]
تهديد روسي صارم لاردوغان مدعوما بقصف جوي أوقف الصدامات الدامية في ادلب.. ماذا يعني سقوط جنود اتراك للمرة الثانية في معارك اليوم؟ ولماذا خرج عبد الله غول عن صمته وحذر من حرب شاملة في سورية واكد انهيار الإسلام السياسي وطالب بالانفتاح على مصر وفي هذا التوقيت؟
نِتنياهو يتباهى بالتّطبيع المُتصاعِد مع جميع الدول العربيّة باستِثناء اثنتين.. ويُؤكِّد أنّ الخطر الإيراني والتّكنولوجيا الإسرائيليّة هُما السّبب.. لماذا نعتقد أنّه لا يكذب هذه المرّة ولكنّ احتِفالاته وأصدقاءه المُطبِّعين ستنقلب وبالًا عليهم؟
هل هي صُدفة أن تأتي الغارات الإسرائيليّة على دِمشق بعد استِعادة جيشها لأربعِ مُدنٍ في مُحافظة إدلب؟ ولماذا يعود أردوغان وحُلفاؤه بالتّهديد لإسقاط الأسد؟ وهل يقبل برفع العلم الكردستاني على سواري ديار بكر؟ وما المانع من عقدِ قمّةٍ سوريّةٍ تركيّة؟
جنايات القاهرة ترفض إخلاء سبيل” علا القرضاوي” وعلاء عبد الفتاح وعدد من النشطاء وتقرر استمرار حبسهم 
في اول تصريح من نوعه.. الرئيس الجزائري يتهم لوبي مغربي-فرنسي بعرقلة تطور العلاقات بين الجزائر وفرنسا خدمة لمصالح الرباط
صحف مصرية: “أديب” يدعو لدعم سورية في مواجهة أردوغان ويذكّر بمقولة “ديجول ثقافة السلام” التي سادت المجتمع المصري بعد “كامب ديفيد”! “من أنا؟” مقال نادر بليغ لليلى مراد تتحدث فيه بشجن عن نفسها “المعذبة”!
ايليا ج. مغناير: هل من الخطأ أن تموّل إيران حلفاءها بينما تخضع لعقوباتٍ قاسية؟
كوريير: نهاية اللعبة السورية وبداية الليبية
ار بي كا الروسية: ما ثمن تهديدات أردوغان في إدلب؟
سويس إنفو: سويسرا تقترب من تشكيل لجنة تحقيق برلمانية في إجراء لم ينفذ منذ 25 عاما بسبب “فضيحة القرن” التجسسية على دول العالم
الدكتور محمد بنيعيش: التأويل العقدي بين ثوابت العقلانية وسمو الروحانية في المنهجية الغزالية
د. طارق ليساوي: الاستقلال اللغوي شرط  لكل نهضة.. و لا يمكن لشعب أن يبدع بغير لغته
الشتاء القارس يزيد من محنة النازحين في إدلب
سعيد الكفراوي: توزعت طفولتي بين أم رحيمة وجدة كحكيم الزمان.. إبداع الشباب لإثبات الذات.. وكتابة العمر المتأخر أكثر نضجا وحكمة.
شرطة الاحتلال تصطاد أعين الأطفال الفلسطينيين بالرصاص المطاطيّ: مالك عيسى من العيسويّة ابن الـ8 يفقِد عينه اليسرى ووضعه حرِج وما زال يُعالَج بالمُستشفى
سليم البطاينة: الحقيقة غائبة و”الاستبلاه” عنوان المرحلة
واثق الجابري: مطبات في طريق علاوي
مشير الفرا: هل نمارس العنصرية ولا ندري؟
ابراهيم شير: حلب تقتل سفاحها
عبد الله النملي: 20 فبراير المغربية نجحت بالرغم من فشلها
طه نصار: سؤال الى سلطتي حماس وفتح: هل بالإمكان انقاذ المشروع الوطني بمثل هذا الأداء؟
بكر السباتين: إزالة أول ثلاث مستعمرات يهودية شرق الأردن.. كيف ومتى؟
حماد صبح: إسرائيل ستنفذ صفقة القرن منفردة