4th Apr 2020

كتاب و آراء

دكتوراه في علم الفهم انولوجيا الكورونيّة

2 days ago 10:17 (no comments)

د. وائل عواد

أُغلِقت المدرسةُ البريطانيّةُ قبل عدّة أيّامٍ من إعلان رئيس الوزراء الهنديّ حالة الإغلاق التامّ في الهند لمدّة ثلاثةِ أسابيعَ حرصاً على سلامة الأطفال من تفشّي الوباء – كورونا . وبدأت المدرسةُ بالتّدريس عبر الشّبكة العنكبوتيّةِ (أونلاين).

وبما أنَّ الحركةَ بدأت تتباطأُ خارجَ المنزلِ، طلبتُ من سائقي – تشاندان – البقاءَ في حجرتهِ الصّغيرةِ، وعدمَ الاختلاطِ مع العامّة، والابتعادَ عن التجمّعاتِ والأماكن العامّة، وأن يتجنّبَ الخروجَ من غرفتهِ، كما أعطيتهُ نقوداً لشراءِ حاجيّاتهِ وتخزينِها خلالَ هذه الفترةِ  بالاضافة إلى معقّماتٍ وكمّاماتٍ طبيّةٍ  لاستعمالِها عند الضّرورةِ.

[+]

ماذا تُعلِمُنا الأمثال والحِكم.. ولماذا لا نمل من تكراراها.. وما هو المثل الذي ينطبق على العراق اليوم؟

3 days ago 11:09 (28 comments)

د. سعد ناجي جواد

قصص الأمثال التي تجري على السن العراقيين والعرب كثيرة وجميلة ومعبرة. خلال الأيام القليلة الماضية لا ادري لماذا تذكرت، وانا اتماثل للشفاء بعناية من الله العلي القدير من أزمة صحية طارئة، قصة ذلك الابن الذي وجد والده الشرير يبكي على فراش الموت، فساله عن سبب بكاءه فأجابه الأب بانه من كثرة الشرور التي ارتكبها سوف لن يجد بين الناس من يترحم عليه. عندها طمأنه ابنه قائلا بان لا يقلق لانه سوف يجعل كل ابناء المدينة يترحمون عليه، وبالفعل قام الابن بارتكاب ما هو أبشع وأفضع بحيث ان الناس بدأت تقول (الله يرحم ابوه) كان لا يتمادى إلى هذا الحد.

[+]

خطورة القادم ما بعد الكورونا

3 days ago 11:04 (12 comments)

دكتورة ميساء المصري

أكتب إليكم وقد وصل ضحايا الفيروس لحوالي 35 ألف إنسان والإصابة ل 760 ألف وزيادة،مع توقعاتي بأن تصل الحصيلة الى مافوق المليون مصاب مع نهاية الاسبوع , وقد تتغير لأرقام مرعبة في المستقبل ، لتعادل ما يقارب أو يفوق معدلات الحروب..

ما يحصل في العالم الآن هو عملية الحد من إنتشار المرض وليس القضاء عليه والذي من المتوقع القضاء على الوباء مع نهاية فصل الصيف..والواضح بأن الغرب يتبع سياسة “مناعة القطيع” بمعنى التضحية بالأضعف مناعة لصالح الأقوى مناعة، وهي همجية واضحة فضحت عدم إنسانيتهم حتى لو كان المبدأ الساري أن الشباب و أقوياء المناعة هما عماد كل إقتصاد قوي .

[+]

أسباب تباين نسب معدلات الوفيات بوباء كوفيد19 بين البلدان

3 days ago 11:01 (4 comments)

د. محمد مسلم الحسيني

تباينت النسب في معدلات الوفيات جراء الإصابه بوباء كورونا الجديد” كوفيد19″ بين بلدان العالم بشكل مثيرللإنتباه، مما يدعو للبحث والإستبيان. فلو تفحصنا نسب الوفاة الناتجه عن الإصابه بكوفيد19 والمعلنه  في بعض بلدان العالم لوجدناها كما يلي : نسبة عدد الوفيات الناتجه عن الإصابه بكوفيد19  في إيطاليا هي : 9.5 بالمائه من مجمل عدد الإصابات المعلنه، وفي إيران : 7.8 بالمائه، وفي أسبانيا : 6.8 بالمائه، وفي الصين : 4 بالمائه، بينما في ألمانيا 0.4 بالمائه. أي ان الفروقات شاسعه بين النسب الكبرى والصغرى للوفيات والتي تنم عن وجود أسباب لابد التحري عنها.

[+]

حرب الكورونا ستستمر وان دحر الفايروس مؤقتا فانه سيعود!

3 days ago 10:58 (6 comments)

بسام ابو شريف

“خريطة طريق”، كورونا تتغير وكأنما يلعب كورونا “الروليت”، في “لاس فيغاس” – ادلسون وفي “مكاو”، ترامب، وبتغير خريطة الطريق الكورونية أكثر من مرة يحاول ترامب أن يرسم خرائطه اعتمادا على مايبلغه مساعدوه حول مسار الكورونا، لذلك يتخبط المغامر ترامب على الروليت العالمي بعد أن كان يظن “ويتصرف”، على أنه سيد الموقف ولايمكن أن ينقلب مسار “الروليت”، ليكيل له الخسارة تلو الاخرى .

والرسم البياني لحساب ترامب في الربح والخسارة، هو رسم يتسارع في الهبوط ويشير الى انحدار غير متوقع حتى من أكثر القلقين والمتحفظين في حملته الانتخابية، لاشك أن كافة المتابعين للحرب التي تدور رحاها مع الكورونا يلمون بتفاصيل مواقف ترامب في هذه الحرب ومراحلها التي مرت (لا أعتقد أن هناك انسان واع واحد لايتابع بالتفاصيل مايدور على جبهة حرب الكورونا)، و” خريطة طريق ترامب”، بدأت بالوقوع في الخطأ وعدلت أكثر من مرة نتيجة مزيد من الأخطاء، والملفت للنظر أن أخطاء ترامب هي شبيهة بأخطاء حليفه رئيس وزراءانجلترا، وبعض الدول التي يكاد اقتصادها ينهار نتيجة التخبط بالأخطاء في حروبهم مع الكورونا.

[+]

ما معالم الصفقة التي تضمنها الاتصال الهاتفي بين بوتين وترمب؟

3 days ago 10:54 (4 comments)

 

 

براء سمير إبراهيم

 

يبدو أن الاتصال الذي تلقاه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين من نظيره الأميركي دونالد ترمب يوم الاثنين الماضي، لم يكن مجرد اتصالاً عادياً فحسب بل من المرجح والى حد كبير أنه جرى خلال هذا الاتصال المطول الذي امتد لساعات التوصل إلى اتفاق ما بين موسكو ولواشنطن.. فما مضمون هذا الاتفاق؟

بحسب ما اوضحه الطرفان جرى بحث أزمة تفشي كورونا وسبل مواجهتها وحرب اسعار النفط وكيفية الحد منها حيث اتفق الرئيسان على بدء مشاروات بين وزيري طاقة البلدين بخصوص هذا الشأن، كما جرى التطرق إلى بعض المسائل التي تخص العلاقات الثنائية بين الجانبين.

[+]

أمريكا وسيناريو الكساد العظيم

3 days ago 10:52 (one comments)

د. خالد رمضان عبد اللطيف

تكافح الولايات المتحدة في هذه الأيام من أجل تفادي شبح سيناريو مرعب يشبه صدمة “الكساد العظيم” في فترة الثلاثينيات من القرن الماضي، والذي استمر لنحو عقد من الزمان، وبلغت خسائر أمريكا وحدها حينئذ أكثر من 30 مليار دولار، وهو مبلغ ضخم جداً في تلك الفترة يتجاوز ميزانيات عدة دول مجتمعة، ولأن المصائب لا تأتي فرادي، فقد أسهمت أزمة الثلاثينيات الميلادية في وصول أنظمة دكتاتورية إلى السلطة في بعض البلدان كالنازية في ألمانيا، وأغلقت أسواق كثيرة في وجه التجارة العالمية، وتوقفت حركة التبادل التجاري بين الدول، واتبعت بلداناً كثيرة سياسة الاكتفاء الذاتي كالنظامين الفاشي في إيطاليا، والنازي في ألمانيا.

[+]

على هامش اول غارة اسرائيلية على سوريا في زمن الكورونا لماذا يمكن القول أن بوتين هو الذي يجعل من سوريا مكسر عصا لنتنياهو؟!

3 days ago 10:49 (6 comments)

 

 

محمد النوباني

في الوقت الذي يجمع فيه المراقبون السياسيون والخبراء في  الشأن الاسرائيلية على أن بنيامين نتنياهو لن يجرؤ، على القيام بأي عمل عسكري، في هذه الايام، ضد المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة المحاصر حتى لاهداف تكتيكية، لأدراكه بأن اي عمل من هذا النوع سيستدرج رد صاروخي حتمي من غزة ومواجهة قد تستمر لعدة ايام على الاقل  مما سيدخل ملايين الاسرائيليين الى  الملاجئ، وما ادراك ما الملاجئ، في زمن الكورونا التي تعني انتقال سريع للوباء وموت.

ولذلك فأن نتنياهو هذا المنتشي باحتفاظه بمنصب رئيس الوزراء بعد ان طوع غانتس وشظى بدهاء حزبه ازرق ابيض الى احزاب لم  يذهب الى اختفائه بهذا الانجاز الى غزة بل ذهب ليل البارحة، الى حمص حيث اعطى الاوامر لطيرانه الحربي بقصف مواقع عسكرية تابعة الجيش السوري وحلفائه، من فوق عاصمة عربية هي بيروت، فلماذا فعل ذلك من دون ان يطرف له جفن؟

 غني عن القول بأن هذه الضربة لم تكن لتحصل لو ان نتنياهو لم يكن وبنسبة 100%، متأكدا، اي ألى حد اليقين، بان الجيش السوري وحلفاؤه في محور المقاومة لن يردوا على هذه الغارة كما لم يردوا على مئات الغارات الاسرائيلية التي استهدفت سوريا منذ اندلاع الحرب فيها وعليها عام 2011، الا في استثناء واحد.

[+]

ابو غزالة اين نتفق ونختلف؟

4 days ago 11:13 (10 comments)

د. طالب الرفاعي

مساء الامس جلست، كما الألاف من الأردنيات والأردنيين هذه الأيام، أمام شاشة التلفزيون أتنقل بين القنوات الى ان وصلت الى برنامج ” بض البلد” وهو يستضيف رجل الأعمال المعروف طلال ابو غزالة و كانت وسائل التواصل الاجتماعي قد نشرت الكثير من المواد عن آراء وافكار طلال ابو غزالة فقررت التوقف و مشاهدة اللقاء، وقد لفت نظري نقطتين هامتين في حديثه، حيث يقول

1 ـ ان العالم بعد كورونا لن بكون كما العالم قبل كورونا لان موازين القوى سوف تنتقل شرقا ولن تعود الولايات المتحدة هي القوة الوحيدة التي تتحكم في هذا العالم اقتصاديا و بالتالي سياسيا و ذلك على ضوء الخسارة الاقتصادية الضخمة التي تشهدها الولايات المتحدة و العالم بأسره خصوصا العالم الغربي ولا يسعني هنا الا ان اتفق معه، فقد اثبتت الولايات المتحدة كما أوروبا فشلها الكامل في التعامل مع الازمة واصبح واضحا ان الأولويات الأمريكية و الأوروبية لم تكن مهيأة للتعامل مع هكذا عدو، والكلفة كانت وستكون اعلى واكبر من قدرة حتى هذه الدول العظمى فالعالم بعد كورونا لن يكون ذو قطب واحد غرب الأطلسي، ولن يبقى الدولار هو المسيطر، وسيتشارك معه و بكل قوة وثقة القطب الآسيوي، الصين.

[+]

الحاكم المستبد والخرافة السياسية

4 days ago 11:09 (6 comments)

زكي بني رشيد

في عالم الأمس كان الحاكم – وفقاً للخرافة – إلهاً أو نصف إله أو حاكماً بأمر الله.

والحاكم اليوم – وفقاً لنفس الخرافة – طويل العمر نصّب نفسه دون منازع، ولياً فقيهاً، أو إماماً متغلباً معصوماً من الزلل والأخطاء، واجب الطاعة، لا يُسأل عما يفعل حتى لو ارتكب جميع الموبقات يومياً، جهاراً نهاراً وعلى شاشة التلفزيون الوطني،

بموجب هذه الخرافه فالحاكم الذي يملك كل الصلاحيات، وهو محصنٌ بالدستور، ومصان من اي مسئوليات، ويُنسبُ له كل فضل وبتوجيهاته يتم تحقيق الإنجازات العلمية والصحية بما في ذلك إختراع العلاج لمرض السرطان ( جهاز الكفتة مثالاً ) ومواجهة وباء الكورونا، وبفضل تعليماته يتم تسجيل الأهداف حتى في المباريات الرياضية والكروية، ولو إقتضى الأمر فإن الفيل طائر بلا أجنحة يطير ولا يسير !!…

الفيروس الصغير كشف المستور وفضح الخزعبلات ومزق الخرافات ووضع النقطة في نهاية السطر.

[+]
لماذا الاستِهداف الأمريكيّ الإسرائيليّ لسورية والعِراق يتصاعد هذه الأيّام؟ وهل ستَحمِي منظومات صواريخ الباتريوت القواعد الأمريكيّة وتمنع انسِحابها مهزومةً؟ وما هي الخَطيئة التي ارتكبها ترامب وسيدفع ثمنها غاليًا؟
الروس “يتصَدّقون” على الولايات المتحدة بالمُساعدات لمُواجهة وباء كورونا وترامب يرفض أن يقول شكرًا.. أيّ وقاحة هذه؟ وحتى متى تستمر هذه الغطرسة الأمريكيّة الفارغة؟
ترامب يركع أمام نظيره الصيني طالبًا طوق النجاة.. كيف سقَطت زعامة بلاده للعالم في اختبار الكورونا؟ وهل انتشار الفيروس بهذه السّرعة المُخيفة يُؤكِّد نظريّة المُؤامرة؟ ولماذا يُدافع بعض العرب عن أمريكا ويُشيطِنون الصين؟
أصفاد إلكترونية في أمريكا للفارين من الحجر الصحي
ليس كلّ ما يلمع ذهبًا: إخفاقٌ مُجلجلٌ للموساد الإسرائيليّ: فيلم وثائقيّ أُنتِج عام 2007 عُرِض بجلسة (الكابينيت) على أنّه “جديد” يؤكِّد كذب إيران حول عدد موتى الـ”كورونا”
صحف مصرية: كارثة.. اكتشاف 17 إصابة بكورونا في معهد الأورام وجامعة القاهرة تفتح تحقيقا.. أين الدور المجتمعي لعادل إمام وعمرو دياب ومحمد منير في أزمة “كورونا”؟
صحيفة “آي”: كبار السن “في حاجة ماسة إلينا”
“نيويورك تايمز”: الصحافة في الهند لم تعد حرة في ظل مودي
لوموند: ديون فيروس كورونا من سيدفعها؟
الإندبندنت أونلاين: فيروس كورونا وأسئلة بلا إجابات
د .نيرمين ماجد البورنو: كورونا راحل وسيخلف فينا الأمراض!
د. طارق ليساوي: أهم ما يميز التجربة التنموية الصينية حرصها على تنمية الإنسان و المؤشرات الكمية توضح ذلك
الدكتور ميثاق بيات الضيفي: الصحة… رأس كل شيء
أيمن نزال: حدود القدرات البشرية في مواجهة الكوارث الكبرى
د. عبد الإله تنافعت: في مآزق التعليم عن بعد
الدكتور حسن مرهج: غارات في زمن كورونا.. رسائل لم تُقرأ بعد
بكر السباتين: قبول رئيس الوزراء الأردني لاستقالة وزير الزراعة! فماذا وراء الأكمة!
اسعيد عرجي: الأوبئة في المغرب.. إرث مستمر
وليد الطائي: أمريكا مهزومة في عراق المجاهدين دوما وابدا
عادل الجبوري: الخطوات الاميركية الاخيرة في العراق.. انسحاب ام هروب الى الامام؟
 ابراهيم شير: سوريا.. الموت القادم من الغرب
د. فضل الصباحي: من يقف خلف محاولة اغتيال جمعان في صنعاء؟
محمد خير شويات: ابراج دونالد ترمب – ونيويورك – وكورونا