15th Jul 2019

كتاب و آراء

شد الاصابع الملتهبه.. بين الولايات المتحدة وايران.. في الخليج؟

2 days ago 10:42 (2 comments)

 

المحامي سفيان الشوا

يشتد تلاطم امواج الخليج وترتفع كانها جبال هملايا.. فوق سطح الماء في الخليج العربي.. وتزداد حدتها وكانها تريد اغراق  من يسبح فوقها.. من القطع البحرية العملاقة.. التي تحمل الموت والدمار في قذائفها.. وهي الاساطيل التي تهدد بالحرب سواء الامريكة او الايرانة.. والعالم ينظر وقد بلغت القلوب الحناجرمن الرعب.

فمنذ اعلن الرئيس (دونالد ترمب) انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق الايراني النووي.. بدأت الغيوم السوداء تظهر في سماء الخليج ففرضت الولايات المتحدة  عقوبات اقتصادية متتاليه على ايران..

[+]

الجزائر: الحدث واللاحدث

3 days ago 13:04 (24 comments)

دكتور محيي الدين عميمور

لم تكن تظاهرات الجمعة العشرين في مثل قوة التظاهرات السابقة، وتركزت قوتها في مواقع محدودة كنت أشرت لها في الحديث الماضي، وكان أهم طابع لها هو الاحتفالات الشعبية بذكرى استرجاع الاستقلال.

وعرفت العاصمة الجزائرية يوم السبت الماضي تجمعا صاخبا في قاعة كبيرة، حمل عنوان “المنتدى الوطني للحوار”، واختلف تقييم تنظيمه ونتائجه بين المثقفين الجزائريين، ولن أحاول التعليق عليه، حتى ولو بدا أنني أتهرب من اتخاذ موقف قاطع، والواقع هو أنني لم أصل بعد إلى رأي محدد، وإن كنت سأضع بين قوسين أي رأي أتصور أن من حقي أن أعبر عنه ومن حق القراء عليّ أن يسمعوه مني.

[+]

من مضيق هرمز الى التحول الإماراتي في اليمن.. محاولة لفهم المشهد  

3 days ago 13:03 (8 comments)

كمال خلف

 لتفكيك المشهد الحالي في المنطقة وخاصة في بؤرة التوتر الأكثر خطورة الخليج، على خلفية التصعيد الحاصل بين ايران والغرب، لا بد من فهم خلفيات مجريات الأحداث الظاهرة بدء باحتجاز ناقلة النفط الايرانية في مضيق جبل طارق من قبل البحرية البريطانية، وانتهاء بالتحول الاماراتي في اليمن، وهذا ما سنحاول القيام به بهذا العرض الموجز.

قبل حوالي أسبوع قامت البحرية البريطانية باحتجاز ناقلة نفط إيرانية في مضيق جبل طارق بزعم أنها ذاهبة إلى سوريا، إيران نفت هذه المزاعم، وما أربك المشهد هو تصريح فوري من الخارجية الاسبانية يقول “إن الاحتجاز جاء بطلب واشنطن”، وهذا كان متعمدا من إسبانيا لانها كانت منزعجة للغاية من التصرف البريطاني في مياه متنازع عليها بين الطرفين.

[+]

بلدية اسطنبول إنذار وتنبيه للعلاج المطلوب.. وعلى الرئيس اردوغان ان يتعاطى باهتمام مع مضمون الرسالة

3 days ago 13:02 (5 comments)

د. كمال الهلباوى

أحداث كثيرة دامية ومصيرية تقع فى الأمة كل يوم، ولكن صيدليات الأمة للأسف الشديد فارغة- فى الغالب -من الدواء اللازم لتلك الأحداث. تجتمع القمم العربية وحتى الإسلامية، ولا نشهد تغيرا واضحا أو إيجابيا أو حتى الخطوة الأولى على الطريق الصحيح لبناء مستقبل يليق بالامة، ولكن التغيير يكون إلى الاسوأ حيث يزداد الصراع ،ويزداد الضغط على العدو المتوهم ، والتقارب مع العدو الحقيقى للامة.

أمريكا تفرض علينا أو على بعضنا عقوبات لتحقيق مصالحها، أو إعاقة حقنا فى التقدم والتنمية، وبعضنا يوافق راضيا أو مكرها، ويصب الزيت على النار، فرحا بما يظنه فى مصلحته، وفيه هلاكه وخسارته التى قد لا تتضح إلا بعد حين.

[+]

الاردن: صيغ واضحة … ونوايا غامضة

3 days ago 13:01 (5 comments)

دكتورة ميساء المصري

    قبل ثماني سنوات من الآن في عام 2011 صرح الملك عبدالله الثاني للإعلامية (دوسيت )من هيئة الإذاعة والتلفزيون البريطانية (bbc) ، ،بعد أن وجهت له سؤالا “أنت تعلم أنك كملك لديك سلطات غير مقيدة ، فأنت تعين رئيس الوزراء ولديك صلاحية حل البرلمان ، ويبدو أن الحراكيين يطالبون برئيس وزراء منتخب، كما يريدون تقوية دور البرلمان، ويريدون ملكا بسلطات مقيدة. فهل تقبل بذلك؟” ، فجاءت إجابته انه تعلم من والده ان يستمع  لما يريده الناس ، وأن الملكية في الأردن ملكية دستورية .و لا أملك سلطة مطلقة ، أنا أستطيع تعيين رئيس الوزراء، ولكن هذا القرار خاضع للموافقة والحصول على الثقة من الأغلبية البرلمانية.

[+]

أهداف لرؤية أميركية لمنطقة الشرق الأوسط

3 days ago 13:00 (3 comments)

صبحي غندور

الحرب الأميركية على أفغانستان في نهاية العام 2001 ثمّ الحرب على العراق في مطلع العام 2003، وما رافق هاتين الحربين من انتشار عسكري أميركي في دول الشرق الأوسط، وإقامة قواعد في بعضها، ثمّ التوسع الأمني والعسكري للولايات المتحدة في عدّة دول أفريقية، ثمّ التدخّل العسكري في سوريا والعراق واليمن وليبيا، في السنوات القليلة الماضية تحت شعار الحرب على “داعش” والإرهاب.. كلّها كانت أعمالاً عسكرية من أجل خدمة رؤية أو إستراتيجية سياسية لها مضامين أمنية واقتصادية. وما زالت محاولات التوظيف الأميركي لهذه الحروب مستمرّة رغم تغيّر الإدارات في واشنطن خلال العقدين الماضيين.

[+]

عن مسلسل الود والكلام المعسول.. حماس تغسل الخطايا

3 days ago 13:00 (no comments)

الدكتور محمد بكر

بعد سلسلة من التحولات والتطورات التي طرأت على المشهد السياسي العربي برمته، باتت فيها لعبة المحاور ومفرزاتها اكثر وضوحاً ، وشكل الاصطفاف وطبيعة العداء أكثر رسوخاً، ولاسيما بعد تغير مآلات الأمور وماباتت عليها الصورة من سوداوية وقذارة ، فجر القيادي في حركة حماس الدكتور محمود الزهار  ” قنبلة سياسية” من العيار الثقيل، عندما صرح لموقع النهضة نيوز بأن ” النظام” في سوريا فتح لهم كل الدنيا، ودعم حماس وغير حماس، وكان على الأخيرة أن لاتترك الأسد، مضيفاً أنه يجب أن نصدح بالحقيقة والصدق، بالرغم ان ذلك لن يعجب البعض بحسب قول الزهار.

[+]

ما هي استراتيجيّة السعوديّة بعد الإعلان الإماراتي عن الانسحاب التدريجي من اليمن؟

3 days ago 12:59 (one comments)

خالد الجيوسي

بدأت الإمارات العربيّة المتحدة، تسليم مواقعها أو تخفيض تواجدها العسكري بشكلٍ كبير في اليمن، وهي بالفِعل عاقدةٌ العزم على الانسحاب الكامل من حرب اليمن أو “عاصفة الحزم”، بدليل أنباء تسلّم ضبّاط سعوديين تأمين موانئ استراتيجيّة في البحر الأحمر ومضيق باب المندب، كما إرسال الرياض عدد من القوّات لتأمين مدن عدن الساحليّة.

أسباب انسحاب الإمارات خاضعةٌ لكثيرٍ من التأويلات، والتي تقول إنّ ثمّة خلافات بينها وبين السعوديّة حول إدارة الصراع، كما تقاسم النفوذ في الجنوب اليمني، وهي تأويلات غير ثابتة، أمام حقيقة الردع اليمني (الحوثي)، والتخوّف الإماراتي من ضرب جبهتها الداخليّة بالصواريخ، وهي تهديدات علنيّة وجّهها خصمها حركة أنصار الله، والذين أثبتوا قُدرتهم على ضرب المواقع الحيويّة في السعوديّة حليفة الإمارات، كان آخرها مطار أبها، كما جازان ونجران، وكما يتردّد عن سقوط مواقع عسكريّة بعينها لصالح قوّات الحوثي في الحد الجنوبي.

[+]

لماذا ولماذا ولماذا؟ سأقص عليكم رؤياي.. انبؤوني يا اهل العلم لو كنتم تعلمون!

4 days ago 11:01 (52 comments)

د. عبد الحي زلوم

قال الراوي أن الأمير الحسن بن طلال استفسر لماذا تم إلغاء إتفاقية التجارة الحرة مع تركيا؟ جرّت هذه  الــ لماذا لدي لماذات اخرى ؟  كان سؤال الأمير  مفاجئا لنخبة من الشخصيات الدبلوماسية  في العاصمة الاردنية عمان . كان الحضور مجموعة من الشخصيات والسفراء . اغلب الطن ان سؤال الامير من النوع الذي يحمل ضمنه بعض الجواب ان لم يكن كله.

 رد السفير التركي الذي كان من بين الحضور تأدباً بانه لا يعلم الاسباب . استمع الامير  لتفسيرات متعددة من مسئولين أردينين. لاحقا وجه  الامير نفس السؤال لأحد الوزراء السابقين الحاضرين في عهد حكومة الرئيس هاني الملقي التي قررت هي تجميد إتفاقية التجارة الحرة مع تركيا.

[+]

دور العدالة الانتقالية فى التحول الديمقراطى فى السودان بعد الثورة

4 days ago 11:00 (no comments)

ناجى احمد الصديق

لم يكن من السهولة بمكان الوصول الى إجابات شافية لمعضلات العدالة فى مرحلة انتقال السلطة lمن الشمولية الى الديمقراطية حيث تطفو على السطح قضايا جوهرية أخلاقيا وقانونيا وسياسيا، وغالبا ما تتنازع الرغبة الأخلاقية بمعاقبة المذنب مع معطيات الواقع السياسي الذى يفرض ارساء دعائم الوحدة الوطنية من جهة مع المتطلبات القانونية للدولة الديمقراطية من جهة ثانية ولذلك يبقى الظفر بالمعركة على السلطة ايسر بكثير من إقامة العدل . من هذا المنطلق يجب على النظام الجديد فى السودان البحث عن صيغة يتلاءم بها مع مجموع الناس الذين سحقهم النظام السابق على مدى ثلاثون عاما وليس أفضل صيغة من تلك التى تسمى العدالة الانتقالية وهى تعنى من بين معانيها الكثيرة التركيز على مزيج من الإنصاف المحدود بضوابط قانونية والاعتراف الرسمي بالحقيقة حيث تبشر سياسات الحق والعدل بان تكون بديلا لنقيضين لا يجتمعان ابدا ، العقاب العنيف وسلوان الماضى ، فتقدم مقاربة العدالة الانتقالية شيئا من العدالة المتوازنة التى تقوم مقام العدالة الوحشية او الغياب التام للعدل .

[+]
لماذا سارع نِتنياهو بالرّد على خطاب السيّد نصر الله والتهديد بتدمير “حزب الله” ولبنان على غير عادته؟ وما الجديد الذي أزعج الإسرائيليين وورد في هذا الخِطاب تحديدًا؟
تجويع الفِلسطينيين بحِرمانهم من العمل ولُقمة العيش مشروعُ “فِتنةٍ” يُهدّد أمن لبنان واستقراره.. واذكروا محاسن لاجئيكم.. ولا تُقدّموا الأعذار لدول خليجيّة تتأهّب لترحيل مِئات الآلاف من اللبنانيين.. ولهذهِ الأسباب نُناشد الرّئاسات الثّلاث التحرّك فورًا
لماذا يُريدون حِرمان 20 مِليون سوري من النّفط ومُشتقّاته؟ وهل سيُواجه تحالف ترامب البحري مصير نظيره العربي في اليمن؟ وكيف سيكون الرّد الإيراني؟ ولماذا يُسارع نِتنياهو للاعتذار لـ”حماس” للمرّة الأولى في تاريخه؟
الأمم المتحدة تنقل لواشنطن قلقها بشأن قيود تأشيرة دخول ظريف
النهضة الممتدة في الأردن: رئيس الوزراء الأردني يختار الاقتصاد والخدمات مجدداً ويؤجل السياسة والانتخاب.. وغنيمات بتصريح مقتضب: مشروع النهضة يحتاج أكثر من عامين.. تساؤلات الاستراتيجيات والتنفيذ تعود للواجهة والتحركات السياسية الاقتصادية في “غاز إسرائيل” في خلفية العقل الجمعي
صحف مصرية: ترامب وحمرة الخجل! تشومسكي: أمريكا ماكينة لإنتاج الإرهاب! سموم عبود الزمر! انتحار طالب بعد رسوبه في الثانوية العامة وآخران يحاولان الانتحار! غضب إليسا من هجوم الرصاع عليها وجمهورها يذودون عن حياضها!
فاينانشيال تايمز: السعوديون يعتزمون السماح للنساء بالسفر من دون إذن الولي
نيزافيسيمايا غازيتا: الصين تخسر نقاطا في نزالها مع واشنطن
صحيفة بريطانية: هل سوريا آمنة لعودة اللاجئين؟
صحيفة “أي”: “5 جي” لمراقبة أقلية الأيغور الصينية المسلمة
مؤمن ابو جامع: قضية فلسطين وقضية العرب
أحمد سليمان العمري: نتائج مشروع شراكة التنقّل بين الاتحاد الأوروبي والأردن
سارة السهيل: التنمر وباء قاتل والقهر والحب والحوار ثمار ناجعة للعلاج
الدكتور حسين عمر توقه: قاعدة العديد على سطح المباحثات القطرية الأمريكية
أيزيديات عراقيات رهائن الصراع بين صلة الرحم والانتماء
مهند إبراهيم أبو لطيفة: البلطجة الأمريكية ومضيق هرمز
المحامي حسن عبادي: أيقونات الحريّة.. قصص واقعية مؤثرة لاسرى خلف القضبان
رحيم الخالدي: إقليم كردستان العراق: الإقليم خارج التغطية !
صلاح السقلدي: إقالة أحد قادة الجيش اليمني.. أزمة انعدام الثقة بين التحالف وحلفائه.. ونوايا خليجية لجعل اليمن منزوع الأنياب والمخالب
أيوب رضواني: ثلاثة مداخل أساسية للوصول الى قلب السلطة في المغرب.. والباقي تفاصيل
احمد عادل احمد: بعد خطاب السيد نصر الله: هل بدأ العد التنازلي لزوال إسرائيل ؟
حماد صبح: قصة كلبين رفضا الخضوع لأوامر الاحتلال الاسرائيلي
تميم منصور: تموز يا تموز يا شهر الثورات عد الى الوراء وتجدد
رأي اليوم