22nd Jan 2019

كتاب و آراء

 الدروشة واغتيال العقل والشرف: حرروا الإسلام من دعاة التخدير

2 days ago 13:00 (2 comments)

عدة فلاحي

//بسم الله الرحمن الرحيم//

(( ان الذين يحبون ان تشيع الفاحشة في الذين آمنوا لهم عذاب أليم في الدنيا و الآخرة)) صدق الله العظيم

    يبدو بان بعض وسائل الاعلام و بالخصوص المرئية منها اضحت وسيلة لاغتيال العقل و الشرف من خلال الدعوة الى الدروشة و الخرافة و الدجل و هذا من خلال بث بعض حصص و برامج العار التي تكشف الاسرار و خصوصيات الناس بما فيها الحميمية الاسرية منها و اعطاء مساحة واسعة لحصص تفسير الاحلام التي يعاقب عليها القانون و لكن للاسف اخطر ما في الامر هو انتشار ظاهرة  الرقية على مستوى الفضائيات بعدما كنا نطالب بمحاربتها في المساجد و في بعض البيوت و المآرب التي يأخذون مقابلها دراهم غير معدودة بل و حتى باستغلال اعراض النساء و انتهاك شرفهم و لكن ان تنقل الفضائيات هذه الشعوذة في مشهد  استخراج الجن بالصوت و الصورة للرأي العام فهذا مما لا يمكن السكوت عليه لانه مخالف للعقيدة الاسلامية و للقانون معا و هذا امر تتحمله بالدرجة الاولى المؤسسة الدينية بشقها: وزارة الشؤون الدينية و الاوقاف و المجلس الاسلامي الاعلى و وزارة الاعلام و سلطة الضبط السمعي البصري  و زارة العدل على اساس أن احد المتعاونين مع من يلبس جبة الشيخ ممن ينشطون هذه الحصص رجل قانون يلبس جبة المحامي…

        ان الجن الذي يسكننا هو الجهل حتى عند المتعلمين و المثقفين أنفسهم  و ضعف الوازع الديني حتى عند رحال الدين أنفسهم و غياب الضمير حتى عند رجال القانون أنفسهم و اسناد الامور الى غير اهلها في معالجة و عرض مثل هكذا قضايا حساسة و للاسف التعليمة التي ارسلتها سلطة الضبط السمعي البصري لوسائل الاعلام من اجل اعادة الاعتبار للعقلانية و للفلسفة ضربت بها عرض الحائط و هي في الاتحاه المعاكس لهذه العقلانية التي غابت حتى في مؤسساتنا التربوية و الثقافية وفي حياتنا اعام و الخاصة للاسف..و ما يحدث اليوم هو الذي حذر منه و ثار ضده كارل ماركس لما اطلق مقولته الشهيرة //الدين افيون الشعوب// و المقصود هو توظيفه و استخدامه لتخذير الشعوب و تضليلها بدل ايقاضها و هذا ما يجب علينا القيام به و هو العمل على تحرير الاسلام من زعماء التخدير  و جعله كما انزله الله نورا للعالمين و الا كان للتكفيريين عذرهم و تلك مشكلة و فتنة أخرى نغذيها من حيث ندري او لا ندري..

[+]

هل تنجح التهدئة بين حركتي فتح وحماس؟

2 days ago 12:59 (4 comments)

د. فايز أبو شمالة

طالما عجز التنظيمان عن تحقيق المصالحة، فلماذا لا يحرصان على تحقيق التهدئة بينها، هذه فكرة طرحها أحد الكتاب، وهي فكرة معقولة إذا أحسن الطرفان تطبيقها، وتم التفاهم على قواعد

تحقيقها، ولاسيما أن التنظيمين قد نجحا في تحقيق التهدئة مع الاحتلال الإسرائيلي، فحركة فتح نجحت في توقيع اتفاقيه مبادئ مع الاحتلال الإسرائيلي، وصمدت هذه الاتفاقية خمسة وعشرين عاماً، وحركة حماس نجحت في تحقيق اتفاق تهدئة مع الاحتلال الإسرائيلي، وضبطت مسار القذائف، وكلا التنظيمين مهيئ وقادر على الالتزام ببنود أي تهدئة يتم التفاهم عليها.

[+]

ضحايا الاستبداد والمستبدين في اوطاننا شرقا وغربا

2 days ago 12:58 (no comments)

حافي وجيدة

   الحدث الأبرز الذي ميز السنة الماضية  كان حادثة مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي ، الكل تحدث وباسهاب عن هذا الصحفي الانسان الذي لقي حتفه بطريقة مرعبة ومخيفة تشبه تلك التي تعودنا مشاهدتها  في أفلام الرعب ، ، فقبل جمال كان هناك الكثيرمن ضحايا الاستبداد والمستبدين ، لسبب واخر وجدوا أنفسهم اما مقتولين أو مسجونين ومعذبين, فمنذ سنوات مضت وفي بلد الفراعنة كان هناك شاب مثابر ، طموح محب لوطنه اسمه سليمان محمد خاطر ،الذي أصبح فيما بعد شهيد مصر ،الوطن والاسلام ، ابن أكياد والشرقية تم العثور عليه ميتا في السجن العسكري الذي وضع فيه فقط ،لأنه قام بواجبه في الخامس من أكتوبر 1985 عندما قتل سبعة اسرائليين تسللوا الى نقطة حراسته على الحدود المصرية ، التحريات والتحقيقات أثبتت فيما بعد أنه لا توجد علامات اجرامية وسبب الوفاة هو الانتحار شنقا ، سيناريو محبك ومتوقع من رئيس دولة كان يكن الحب والوفاء لال صهيون ويخاف من غضبهم وزعلهم ، يفعل أي شيء لنيل رضا أمريكا وأختها اسرائيل ، لا المظاهرات ولا الاحتجاجات وقتها استطاعت انقاذ الشاب المصري من مخالب موامرة وضغط اسرائيلي أمريكي ، توفي الرجل وترك ورائه لغزا لحد الان لم يفصل فيه رغم الاعترافات والشهادات.

[+]

باقة ورد الى انجيلا ديفيس المناضلة الامريكية

2 days ago 12:11 (one comments)

د. كاظم الموسوي

كاظم الموسويالمناضلة الامريكية المعروفة انجيلا ديفيس، (26 كانون الثاني/ يناير 1944) الاكاديمية والقيادية في الحزب الشيوعي الامريكي والمؤلفة والناشطة النسوية والحقوقية، دعيت لاستلام جائزة حقوق الانسان من معهد برمنغهام للحقوق المدنية هذا العام، وهو معهد متخصص بحقوق الانسان في مدينة برمنغهام الالباما التي ولدت وعاشت طفولتها فيها، ورحبت بالتكريم ولكن المفاجاة ان المعهد بعد اعلان دعوتها وقبولها والتحضير لها، ابطلها الآن والغى التكريم بسبب شكوى من منظمة صهيونية اتهمتها بانها تناصر منظمة مقاطعة الكيان الاسرائيلي BDS وتدعم حقوق الشعب الفلسطيني، ولم تنكر انجيلا ذلك ولم تتنكر له، وستواصل عملها دون توقف.

[+]

 إغلاق ملفات + ثنائيات معادله اردنيه تعمق الأزمة والوحدة الوطنية يجب أن تنعكس على الحراك في هذا الظرف المفصلي

3 days ago 13:19 (30 comments)

فؤاد البطاينة

ولِدت الدولة الأردنية وولد معها قرار بقائها في غرفة الانعاش ليوم الاستحقاق، لكن الأزمة الاقتصادية والمالية التي يمر بها الاردن اليوم هي الاخطر كنتاج سياسي يتفق مع المرحلة التي يتطلبها المشروع الصهيوني وهي مرحلة تصفية مكونات القضية الفلسطينية وإنجاز الدور الأردني المطلوب فيها، حيث تُمهد هذه الأزمة لنقطة التقاء فلسطين مع الأردن في عودة مشوهة للأصل الواحد والجغرافيا الواحده بعد فصل مقصود دام قرن من الزمان وعقد.

[+]

الأردن … هذا أوان تطوير التحالفات

3 days ago 13:18 (2 comments)

 المهندس سمير الحباشنة

كُتبت كلمات هذا المقال قبل عامين تقريباً، وبتاريخ 30-01-2017 تحديداً، والفكرة من إعادة النشر هو التذكير بالعِبرة.

“فَذَكِّرْ إِن نَّفَعَتِ الذِّكْرَى”

قبل أيام كان الملك عبدالله الثاني في موسكو بتاريخ (25-1-2017)، في زيارة تعكس عمق العلاقة الروسية-الاردنية، وهي تجسيداً وتمهيداً لجملةٍ من التفاهمات المنطلقة من رؤى متقاربة سوف تتحدد بموجبها السبل التي يجب اتباعها للتعامل مع الأزمة السورية وهي التي بدأت تتضح في الاسابيع الأخيرة ومن المأمول أنها سوف تفضي الى حل يعيد لسوريا أمنها واستقرارها المفقود .

[+]

حتى لا يعض الشعب السوداني على نواجذه من حرقة ندماً.. نعم لإستمرارية المظاهرات.. ولا للعصيان المدني وتدخل الجيش المسيس

3 days ago 13:17 (4 comments)

عبير المجمر (سويكت)

 حتي لا يصبح الشعب السوداني كحالمةٍ حتى اذا انتبهتْ، عضّتْ نواجذَها من حرقةٍ ندماً .

إنتفاضة ديسمبر السودانية كما سبق و ذكرنا في مقالات سابقة حققت نجاحاً كبيراً بكل المعايير و المقاييس، و سبق و عددنا إنجازات هذه الإنتفاضة و إيجابيات إستمرارية المظاهرات.

[+]

ترامب يجري وراء سراب في ايران

3 days ago 13:16 (3 comments)

صالح القزويني

مضت نحو تسعة شهور على انسحاب الرئيس الأميركي دونالد ترامب من الاتفاق النووي، والذي ترتب على ذلك فرض حزمتين من العقوبات على ايران، وحسب ما أعلنه المسؤولون الأميركيون فان هذه العقوبات وخاصة الحزمة الثانية منها هي الأشد في تاريخ الولايات المتحدة الأميركية، واذا كان الهدف من هذه العقوبات هو ارغام طهران على الاستجابة لطلب واحد وهو التفاوض مع واشنطن؛ فإن رفض ايران التفاوض مؤشر على أن العقوبات لم تحقق النتائج المرجوة.

[+]

بيروت ونواكشوط.. يضحك كثيرا من يضحك أخيرا!

3 days ago 13:14 (2 comments)

محمد ولد سيدي

خلال انعقاد القمة العربية في ﻧﻮﺍﻛﺸﻮﻁ ﺍﻟﻤﺴﻤﺎﺓ ﻗﻤﺔ ﺍﻷﻣﻞ مابين 27-25 ﻳﻮﻟﻴﻮ من العام 2016 ﻓﻲ ﺍﻟﻌﺎﺻﻤﺔ ﺍﻟﻤﻮﺭﻳﺘﺎﻧﻴﺔ ﻧﻮﺍﻛﺸﻮﻁ

ﺛﺎﺭﺕ ﺗﺼﺮﻳﺤﺎﺕ ﻭﺯﻳﺮ ﺍﻟﺼﺤﺔ ﺍﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻲ ﻭﺍﺋﻞ ﺃﺑﻮ ﻓﺎﻋﻮﺭ، ﺑﺨﺼﻮﺹ ﻋﺪﻡ ﺍﺳﺘﻴﻔﺎﺀ ﻧﻮﺍﻛﺸﻮﻁ ﻟﻠﻤﻮﺍﺻﻔﺎﺕ ﺍﻟﺼﺤﻴﺔ ﻭﺍﻟﺒﻴﺌﻴﺔ، ﻋﺎﺻﻔﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﻐﻀﺐ ﻓﻲ ﻣﻮﺭﻳﺘﺎﻧﻴﺎ، ﻭﺻﻠﺖ ﺣﺪ ﻣﻄﺎﻟﺒﺔ ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﺍﻟﻤﻮﺭﻳﺘﺎﻧﻴﺔ ﺑﻤﻨﻊ ﺍﻟﻮﻓﺪ ﺍﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻲ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺸﺎﺭﻛﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻘﻤﺔ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ .

[+]

المنظمات الإجتماعية الأهلية وما يسمى بمنظمات المجتمع المدني

3 days ago 13:11 (no comments)

صباح علي الشاهر

لماذا أهلية وليست مدنية ؟

لأن بعضها ليس مدنياً ، ولا هي مرتبطة بالمدينة تأسيساً ، بل مرتبطة بالأهالي ، بالناس أينما كانوا ، في الريف الجمعيات الفلاحية والتعاونيات الزراعية ، ومنظمات سكنة البوادي والجبال والأهوار والوديان والصحارى ..

[+]
لِماذا تمنَّينا لو ألغى الرئيس عون استضافة بلاده للقِمّة الاقتصاديّة؟ وهل مرَّت صواريخ الطائرات الإسرائيليّة المُغيرَة على دِمشق فوق رؤوس المُشارِكين فيها؟ وإذا كانوا حريصين على اللَّاجِئين والنّازِحين السوريّين وتخفيف مُعاناتِهم لِماذا أغلَقوا حُدودهم في وُجوهِهم؟ ومَن قال أنّ سورية تُريد العَودة للعَمل العَربيّ المُشتَرك بصُورته الرَّاهِنَة؟
إمارة طالبان الإسلاميّة تتبلور ورُبّما بات إعلانها وشيكًا.. هُجوم كاسِح لقُوّاتها على قاعدة عسكريّة أدّى إلى مقتل مئتين على الأقل.. هل هي “رسالة ضغط دمويّة” لمُفاوضات السلام مع الأمريكان في الدوحة؟ وهل سيَعترِف ترامب بالهَزيمة ويَسحَب قُوّاته من أفغانستان تقليصًا للخَسائِر؟
كثافة الغارات الإسرائيليّة على سورية دَليلُ رُعبٍ من القادِم.. هل صَدَر القرار بفتح جبهة الجُولان؟ وهل صاروخ الحرس الثوريّ الإيرانيّ الذي يحمل نصف طن من المُتفَجِّرات بداية الغَيْث؟ ولِماذا اختار السيّد نصر الله السبت لبَثِّ مُقابَلته المُنْتَظرة؟ وما هِي المُفاجآت التي سيُفَجِّرها؟ الحرب ربّما باتت وَشيكةً فاستَعِدُّوا؟
فرح مرقه: وصيّة أنقلها من “تيريزا ماي” للأردن فهل يدركها عمر الرزاز قبل القرض “الربوي”؟ اتفق العرب اخيراً في “خيبة” قمة بيروت ولا نصدّق دفاع أبو الغيط عن “حماية الشعوب”.. تسألون لماذا غاب القادة؟ بوتفليقة على كرسيه في “فرانس 24” والبشير يحوّل السلمية لدموية على “بي بي سي”
أسماء الأسد تشارك أطفالا صما في أول لحظة تواصلهم مع العالم الخارجي (فيديو + صور)
حسن نافعة بعد اتهامه بتكدير السلم العام وتلقي تمويلات مشبوهة: لن أحني رأسي إلا لله سبحانه 
أمر ملكي سعودي بإعفاء مسؤول من منصبه
تحطم مقاتلة تابعة للجيش المغربي شمالي المملكة جراء عطب تقني
الجزائر: ترشح فوزي رباعين يثير السخرية على “الفايسبوك”
مصادر مغربية موثوقة تتحدث عن زيارة لرئيس الوزراء الاسرائيلي الى المغرب خلال 2019 سيعرض خلالها “خدماته بالوساطة” بين الرباط و مستشار الأمن القومي الأميركي بشأن قضية الصحراء لصالح استفادة اسرائيل من موقع المغرب المسؤول على رأس لجنة القدس″
ايران تعلق على الغارات الإسرائيلية.. ننتظر بفارغ الصبر المواجهة مع إسرائيل على الأرض.. نتنياهو الغارات استهدفت القوات الإيرانية والسورية التي تساندها
استنكار في لبنان لاستخدام إسرائيل الأجواء اللبنانية لقصف سوريا… الطيران الحربي يخرق الاجواء بعد عدوانه فجرا على دمشق.. ويحلق على علو منخفض فوق المناطق اللبنانية.. يدلين يهدد لبنان الهجوم على سوريا رسالة للبنانيين
حملة انتقادات تطال رئيس مجلس الشعب السوري بسبب وصفه حملات الانتقاد للحكومة بأنها تدار من الخارج.. نشطاء “مجلس الشعب يسحب الثقة من الشعب”.. ورئيس الحكومة يعتذر ويوضح أسباب الأزمة
إسرائيل تُقّر بأنّ الدفاعات الجويّة السوريّة أسقطت مُعظم الصواريخ وتؤكّد أنّ الصاروخ باتجاه “أراضيها” هو رسالةً حادّةً كالموس من دمشق بأنّ قواعِد اللعبة تغيّرت
صحف مصرية: هيكل والإخوان وحوار مثير لم ينشر من قبل! الشرطة تبايع السيسي..”ليفربول” يتغزل في صلاح بشعر المتنبي.. لا لتجسيد النبي وكبارالصحابة.. أفلام صنعت نجومية نبيلة عبيد: “تقرير” في عيد ميلادها.. كم عمرها؟
موقع للجيش الامريكي: إيران الجريئة والتوسعية تبدو وكأنها المنتصر الوحيد” بعد الغزو الأمريكي للعراق في 2003
التايمز: الثقة في بوتين تهبط لأدنى مستوياتها
الغارديان: أين كلوني في الوقت الذي تحتاج اليه السودان؟
نيزافيسيميا غازيتا: يطالبون سوريا بتنازلات لإعادتها إلى الأسرة العربية
ما يجب معرفته عن الهجمات الإسرائيلية في سوريا
الدكتور عارف بني حمد: “Think Tanks”دور مراكز الدراسات الإستراتيجية في عملية صنع القرار
نائب الأمين العام للجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين أبو أحمد فؤاد: المال القطري فتاتٌ مُسيّسٌ وما يجري بالجامعة العربيّة مهزلة والشعوب ستُفشِل الناتو العربيّ
فلبين ..”مورو” الإسلامية تدعو تركيا لزيادة دعمها لهم في المرحلة المقبلة
في ذكرى يناير الثامنة.. مبارك “شاهد” وشباب الثورة بالسجون
فوزي بن يونس بن حديد: ترامب وأون…. صفاتٌ جينيّةٌ واحدةٌ، ديمقراطيةٌ تبحث عن استبدادٍ، واستبدادٌ يبحث عن ديمقراطيةٍ
أمجد إسماعيل الآغا: العدوان الصهيوني على دمشق.. أبعاد ودلالات
د. جلال جراغي: اعتقال الصحافية الإيرانية في أمريكا كشف الوجه المزيف للولايات المتحدة
عمر بن أعمارة: المغرب: لباس البرلمانية السيدة أمينة، بين ضيق الدعوي وانتهازية السياسي ورحابة الحقوقي
سارة السهيل: دعم الدب الروسي لنجل القذافي هل ينهي الشتات الليبي
حماد صبح: سيد المقاومة عائد ونحن في الانتظار
كريم الزغيّر: النائب العام الفلسطيني.. إيقافٌ مؤقّت.. لماذا الآن؟!
فهمي شراب​: أزمات يقع حلها على عاتق الأمن الفلسطيني
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
رأي اليوم