29th Mar 2020

كتاب و آراء

د . محمد صالح المسفر.. سورية وفلسطين والفهلوة السياسية

9th September 2013 12:06 (13 comments)

msfar1

قد تصل مقالتي هذه الى القراء وقد انطلقت على سورية الحبيبة الاف الصواريخ من كل مكان لتدمير سورية حتى لا تقوم لها قائمة كما هو حال العراق المحتل من قبل ايران وجحافل الطائفية الحاقدة.

يدور في الاوساط المهتمة بالشان السوري العديد من الحوارات يقول البعض ان الضربة العسكرية لسورية من قبل الدول التي ستتحالف مع الولايات المتحدة الامريكية فات زمنها ولم تعد مجدية، لان النظام السوري اتخذ كامل الاحتياطات لحماية اسلحته الفتاكة بتخزينها في اماكن لا يجوز ضربها مثل المدارس والجامعات والمراكز الطبية بجميع انواعها ودور العبادة والعجزة  والى جوار السفارات الاجنبية فان ضربت تلك الاماكن من قبل التحالف الذي يتشكل لتوجيه ضربة عسكرية ضد النظام ومؤسساته فان ذلك سيسبب حرجا لدول التحالف امام الرأي العام العالمي وتصبح دول التحالف مدانة.

[+]

معن بشور… الحرب الامريكية المستمرة من العراق إلى سوريا النوايا واحدة والظروف مختلفة

9th September 2013 10:20 (2 comments)

bashor11
لم تكن الحرب العدوانية الامريكية على العراق، وما سبقها من حصار، وتلاها من احتلال  وتدمير، حاضرة في السجالات السياسية والاعلامية، بل والفكرية، منذ اندلاعها قبل عشر سنوات، كما هي حاضرة اليوم.

فالمحذرون من الحرب يذكرون بها وبويلاتها، والمروجون لها يؤكدون ان الحرب على سوريا لن تكون كالحرب على العراق أو افغانستان في اقرار صريح بأن الحربين كانتا كارثتين على الولايات المتحدة بكل المقاييس.

المحذورن من تلك الحرب سواء كانوا امريكيين أو غير امريكيين يستخدمون تلك الحرب وتداعياتها  كحجج قوية لمعارضة هذه الحرب، ويذكرون دائماً الرئيس الامريكي اوباما بأن مجده السياسي قام على انفراده بالتصويت ضد هذه الحرب عشية اندلاعها قبل عشر سنوات، كما يذكرونه وهو الحائز على جائزة نوبل للسلام بتعهده ان لا تقوم حروب بعد اليوم.

[+]

محمود القيعي.. مصر: دماء غالية وإعلام رخيص!

9th September 2013 10:11 (4 comments)

4

إذا كان الشاعر العربي القديم قد اعتبر أن : جراحات السنان لها التئام.. ولا يلتام ما جرح اللسان،فإن كلا الجرحين كان لمعتصمي ميداني رابعة والنهضة  منهما أوفى نصيب.

 فعلى مستوى جرح السنان، لاقوا ما لاقوا من قنص وضرب بالرصاص الحي والخرطوش وقنابل الغاز ما لا يتحمله المقاتلون في أعتى ميادين القتال ، ومع ذلك فقد استمروا- ولا يزالون- في معركتهم من أجل كسر الانقلاب الدموى الذي أعاد مصر إلى عصر الفاشية والديكتاتورية.

وعلى مستوى جرح اللسان، فلم يكتف الإعلام المصري بالصمت على المجازر التي وقعت ضد متظاهرين عزل لا يملكون إلا صدورهم العارية ، وأصواتهم المبحوحة ، وإرادتهم الصلبة، وإنما سلقهم بألسنة حداد عبر إعلاميين فقدوا إنسانيتهم قبل أن يفقدوا مهنيتهم، ونالوا منهم بالتشويه والتزييف وقلب الحق باطلا والباطل حقا، حتى مسحوا عقول عامة الشعب بأكاذيبهم .

[+]

حنان المنصف… تونس…إلى أين؟

9th September 2013 10:07 (one comments)

3

نعم نحن بلدان عالم ثالث بامتياز،نحن لا نحسب الوقت ولا فرق عندنا بين اليوم و الشّهر و فينا من يتاجر بالدين مثلما فينا من يتاجر بالدّم.هذا المختصر المفيد في أخبار أهل تونس و أحوال ساستها.

فمنذ شهر و نيف،و بوادر إنفراج الأزمة السّياسية تحضر ثمّ ما تلبث أن تغيب:الفرقاءالسياسيون يجتمعون و لا يتّفقون،يتحاورون ولا يُوَفّقون.

الساحة السياسية التونسية منقسمة وِفق موقفين،حكومة التّرويكا التي تدعو إلى عودة أشغال المجلس التأسيسي و لا تقبل بحلّ الحكومة و المعارضة التي تتمسّك بتجميد المجلس و بتشكيل حكومة كفاءات غير متحزّبة.

[+]

لينا الطبال… فرنسا وسورية: انتهى الامر لقد باتوا معزولين داخليا وخارجيا

9th September 2013 10:03 (2 comments)

2

يملك فرانسوا هولاند ما يكفي من روح الدعابة لتصريحه ان فرنسا ليست الدولة الاوروبية الوحيدة التي تدعو الى الحلّ العسكري في سوريا, فالاتحاد الاوروبي يؤيد اتخاذ “”ردّ فعل قويّ” أزاء ما يحدث هناك.

 هل بإستطاعة الرئيس الفرنسي تسمية بلد اوروبي واحد يدعو الى العمل العسكري خارج نطاق الامم المتحدة ضد سوريا ؟!

لا يوجد اي بلد اوروبي كهذا يا فخامة الرئيس… و فخامتك تعرف جيدا ان الاتحاد الاوروبي ليس مجرد من الصفات الانسانية كبعض ساسة العرب والغرب… وهو ليس لعبة بيد الولايات المتحدة الاميركية…

تعرف جيدا يا فخامة الرئيس ان الاتحاد الاوروبي رفض, مؤخرا, طلب جون كيري طلب جون كيري الغاءه قرار تعليق المساعدات الخاصة بالمؤسسات الاسرائيلية داخل الاراضي المحتلة, هذا القرار كان الاتحاد قد سبق واتخذه في تموز الماضي إحتجاجا منه على مواصلة اسرائيل عملية الاستيطان.

[+]

نبيل نايلي… الإستراتيجية الأمريكية والمسألة السورية

9th September 2013 10:00 (no comments)

1

”قرّرتُ إتخاذ التدابير العسكرية ضد سورية، لكن تدابيرنا ستكون محدودة من حيث المدّة والنطاق وسنُحمّل نظام الأسد مسؤولية إستخدام الأسلحة الكيميائية، سأسعى للحصول على إذن من ممثّلي الشعب في الكونغرس لاستخدام القوّة، قواتنا موجودة في المنطقة وهي جاهزة لضرب سوريا بأية لحظة… إنّ قدرتنا لا تتأثّر بالوقت وإن الضربة قد تكون غداً أو الأسبوع المقبل أو بعد شهر وأنا مستعدّ لإعطاء هذا الأمر.“! باراك أوباما.

بين الإصرار على توجيه الضربة وإرسال البيت الأبيض مشروع قرار يسمح للرئيس الأمريكي باستخدام قواته المسلّحة بما “يراه ضرورياً ومناسباً في ما يتّصل باستخدام أسلحة كيماوية أو أسلحة دمار شامل أخرى في النزاع السوري”، تأجّلت إحتمالات العدوان.

[+]

معن بشور.. العدوان قادم فكيف نتصدى له

8th September 2013 12:31 (5 comments)


bashor11

مع انعقاد المنتدى العربي الدولي لمناهضة العدوان على سوريا ودعم المقاومة في 16 ايلول/سبتمبر الحالي في بيروت، وبحضور العديد من الشخصيات وممثلي الهيئات العربية والدولية، سواء مع اندلاع الحرب الامريكية على سوريا أو قبل اندلاعها  فان على المنتدى والمشاركين الكثر فيه مهمات ينبغي تحديدها والعمل بمقتضاها.

اول هذه المهمات  هي السعي إلى منع هذه الحرب التي قد يعرف مشعلوها متى وكيف تبدأ، لكنهم بالتأكيد لا يعرفون متى وكيف تنتهي، وهنا لا بد من التذكير ان العالم بأغلبية دوله الساحقة، بل وبأغلبية مواطني الدول المتورطة بالعدوان، يقف بوضوح ضد هذه الحرب، أقلّه اذا لم تحظ بشرعية دولية أو إذ لم تكن معتمدة على اتهام موثق بالادلة ضد دمشق حول مسألة الاسلحة الكيماوية.

[+]

د. عامر السبايلة …الحرب على طريق التسوية

8th September 2013 05:52 (no comments)

444.jpj

مع انتهاء قمة العشرين دخل العالم في حالة الترقب النهائي لشكل تطور الأزمة في سوريا. تحولات سياسية سريعة تطرأ على المعادلة “الدولية الدولية”. فبعد نقل الولايات المتحدة للأزمة السورية الى مرحلة الحسم عبر التلويح بالعمل العسكري, أخرجت موسكو المسألة السورية من تجاذب القطبين الروسي و الأمريكي, و وضعتها مباشرة على طاولة عشاء قمة العشرين و بحضور المبعوث الأممي للأزمة السورية الأخضر الابراهيمي. أهمية الخطوة الروسية تكمن بالتأسيس لفكرة كسر الطوق الأمريكي المفروض على التسوية السياسية و الاشراك المباشر للاعبين دوليين جدد بحيث يخرج القرار المتعلق بسوريا من المطبخ الأمريكي.

[+]

أشرف سليم… ماذا حصل في قطاع التعليم بعد سنتين في ظل حكومة بنكيران؟

7th September 2013 10:18 (one comments)

5

هناك كثير من المنافحين عن عمل الحكومة الحالية في قطاع التعليم، كما أن هناك مناوئيها في هذا القطاع، بناءً على معطيات قد تكون موضوعيةً، ومبنيّةً على أدلة و ثوابت علمية دقيقة، أو على هوى و حزازات حزبية و إيديولوجية، لكنّ المتتبّع الحصيف هو من يرى عمل حكومة عبد الإله بنكيران في قطاع التعليم بتجرّدٍ و اتّزان، فإذا حصل توافق مع سياسته ؛ كان لا بد للمنافح من أن يدليَ بحججه و أدلته الدّامغتين، لا أن يكون كلامه مجرّدَ تهليل و تصفيق، أما إذا حصل تقاطع و تناكد ؛ فوجب على المناوئ تقديمُ مسوّغات نقده ؛ بناءً على أدلته و حججه.

[+]

ياسر قبيلات… أمريكا في عشرين دقيقة روسية

7th September 2013 10:09 (5 comments)

5

بدت المواقف والمواقع واضحة من خلال أداء رئيسي أقوى دولتين في المؤتمر الختامي لقمة العشرين؛ بوتين واثق ويبحث عن أية فسحة إضافية تسمح له بالإقصاح، بينما بدا أوباما تائهاً يريد أن يتخفف من أحمال وأثقال نفسية دون أن يستطيع، فيما بدا في الوقت نفسه على موعد صعب في بلاده، التي لا تعرف ما يعرف.

فما الذي يعرفه الرئيس، الذي لا يعرف شيئاً لا تقدمه له القنوات الرسمية..!؟

إنها كنوز من المعرفة، ولكن امتلاكه لها لم يستغرق سوى عشرين دقيقة فقط هي مدة لقائه بالرئيس الروسي بوتين. نعم، بوتين الذي حرص على أن يلتقي نظيره رغم أن الجانب الأمريكي كان قد أعلن استباقياً أن لا قمة بين رئيسي الدولتين العظميين، بما ينسجه هذا الإعلان من احراجات دبلوماسية وبروتوكولية تضمن تقييد الجانب الروسي بحساسيات تجعله يحجم عن تعريض أوباما للقاء لا يريده، ولكن هو مضطر للمرور بقربه.

[+]
ترامب يُخطِّط لعُدوانٍ جديد على العِراق لتصفية الحشد الشعبي وتغيير النظام في بغداد فكيف سيكون الرّد؟ وهل رفض الدعوات برفع الحِصار عن إيران بسبب انتشار “الكورونا” وفتْكِها يَصُب في هذا الإطار؟ ولماذا نعتقد أنّ ترامب المُتخبِّط قد يفعلها لإنقاذ نفسه؟
ثلاثة “إنجازات” تُحقِّقها مُبادرة السيّد الحوثي “الذكيّة” بالإفراج عن أسرى سعوديين مُقابل إطلاق سَراح نُظرائهم من مُعتقلي “حماس” ما هِي؟ ولماذا نستبعد التّجاوب السعودي معها؟
ترامب يركع أمام نظيره الصيني طالبًا طوق النجاة.. كيف سقَطت زعامة بلاده للعالم في اختبار الكورونا؟ وهل انتشار الفيروس بهذه السّرعة المُخيفة يُؤكِّد نظريّة المُؤامرة؟ ولماذا يُدافع بعض العرب عن أمريكا ويُشيطِنون الصين؟
11 اصابة جديدة في الاردن والحكومة حذرت..” الانخفاض لا يعني زوال الخطر”
“الحرب العالمية الثالثة آتية لا ريب فيها”.. رائد الملكية الفكرية الاردني طلال ابو غزالة يتمسك بتوقعاته في ظل “كورونا”: الصين هي القوى الأعظم وتليها الهند.. ماليزيا والبرازيل في الصدارة ايضا وأوروبا “تتراجع بقوة”.. البورصات ستنهار ومرحلة مفاوضات معقدة بين الكبار في الطريق
“نيوزويك”: أمريكا وضعت خططا لـ”أسوأ سيناريوهات” قد تواجهها جراء كورونا ومنها وفاة سياسيين كبار
بلومبرج: دول أوبك لا تؤيد دعوة رئاسة المنظمة لإجراء مشاورات طارئة
صحف مصرية: الأوقاف تنهي خدمة “مفتش” ألقى خطبة الجمعة بالطريق العام.. عمرو أديب يطالب الحكومة بمنح المصريين أسبوع إجازة! أغنية سميرة سعيد الجديدة تعبر عن العالم الآن: الكل خايف
ايليا ج. مغناير: أخطار جديدة لـ “كورونا” في أوروبا تحتاج تدابير فورية
الفاينانشيال تايمز: الموت يتزايد في إيطاليا وإسبانيا ونيويورك وبريطانيا والوباء يزحف غربا
د. محمد حيدر: ايطاليا تعزل نفسها عن العالم واميركا تتصدر قائمة الاصابات في العالم.. الصدق نجى الصين وايران ومن اخفى الحقائق يدفع اليوم الثمن.. هل بدأ انتشار الفايروس في امريكا وتكتموا لينشروه في باقي الدول لادانتهم وشيطنتهم؟
طريق لمقدمي: “فيروس كورونا المستجد”: صنع الطبيعة أم البشر
د. إبراهيم أبراش: من عالم ما بعد الحداثة إلى عالم ما بعد الكورونا
أ. د. محمد عبيد الله: جامعة فيلادلفيا الأردنية: التعليم مقاومة من أجل الحياة
تحقيق: أزمة إقتصادية تواجه مصر بسبب فيروس كورونا
اسيا العتروس: عندما تذكرنا كورونا ان هناك شيء اسمه الانسان في هذا العالم
د. عبد الحميد فجر سلوم: حينما تجتمع كورونا مع الفساد المُطلق والفقر المُدقِع والغلاء الفاحش فماذا يتبقى أمام المواطِن السوري؟
عيسى محمد المساوى: سيد اليمن: صنعاء وفلسطين ايقونة المشروع التحرري
شاكر فريد حسن: خيانة غانتس.. ومسؤولية القائمة المشتركة
ديما الرجبي: الإقتصاد الرقمي يتسيد الموقف في أزمة “كورونا” العالمية
د. لزهر وناسي: ما بعد كورونا… فواصل و مفاصل واتجاهات
السفير منجد صالح: سجن كورونا الإختياري… وسجون الإحتلال الإجباريّة
د. شلال عواد العبدي: مجلس الأمن… طرفاً في قضية كورونا