14th Jul 2020

كتاب و آراء

​القوّة وحدها لا تُعيد الهدوء والاستقرار !!

27th October 2014 09:56 (no comments)

adel-astal66

د. عادل محمد عايش الأسطل

لا يكفي بعد !! ….

لا يكفي بعد، عبارة أعتقد أنها كانت عنواناً لدعاية انتخابية إسرائيلية – يسارية- تُرجح الحلول السياسية على الأمنيّة- ربما حركة (ميرتس، أو راتس)، كنّا شاهدناها على شاشة التلفزيون الإسرائيلي، في أواخر السبعينات أو أوائل الثمانينات من القرن الفائت، بِواقع دقيقتين أو ثلاث دقائق وعلى مدار الحملة، وهي أن ظَهَر جنديّاً وفي يده قنبلة، ينظر إليها قائلاً: إنها لا تكفي لجلب الأمن لإسرائيل. ثم ظهر ثانيةً وهو يُمسك مسدساً محشواً بالرصاص، فنظر إليه وقال: هذا أيضاً لا يكفي، ثم امتلك رشاشاً ثم مدفعاً فدبابة ثم المزيد من السلاح حتى تكدّس كترسانة من حوله، ثم خرج من وسطه ليقول بتأكيدٍ أكثر: لا يكفي بعد !!.

[+]

الربيع العربي والجزائر

26th October 2014 11:25 (43 comments)

amimourok1.jpg66177

دكتور محيي الدين عميمور

منذ انطلقت أحداث الربيع العربي والعديد من الكتاب يطرحون احتمالات انتقال العدوى إلى الجزائر، وهو موضوع كان من المنطق أن يتساءل حوله كل كاتب يخوض في المجال السياسي أو يتناول أحداث الوطن العربي، ومن هنا أطرح وجهة النظر فيما قيل ويقال.

وبداية، أسجل رفضي لكل التعليقات التي حاولت النيل من انتفاضة عدد من الشعوب العربية ضد أنظمة طغيان كاد بعضها يتجاوز في تجبره نظام الإمبراطور جان بيدل بوكاسا، شاويش إفريقيا الوسطى الذي خلقته فرنسا، ثم جعلت منه عبرة تؤكد القول المعروف: ما طار طير وارتفع إلا كما طار وقع.

[+]

هنيئا للعدوالاسرائيلي غفلة النخب العربية وعظم الله أجر فلسطين في أهلها

26th October 2014 10:22 (4 comments)

 ismail-alqasimi-new66

اسماعيل القاسمي الحسني

نقول غفلة النخب العربية ولا نقول العمالة المباشرة أو غير المباشرة، لأن العمالة للعدو في حالتيها هي الصورة الدنيا للغباء الكثيف حدّ السواد، من الحدود الجزائرية التونسية وكذلك المغربية، الى ليبيا ثم مصر قلب الأمة، ومنها الى السودان واليمن والقادم على السعودية، فالبحرين والعراق، وصولا الى سورية الجريحة ومستقبل لبنان على أكف شياطين الطائفية، يعني بلسان عربي فصيح تقريبا نصف العالم العربي، من حيث تعداد الدول، وأكثر من اربعة أخماسه من حيث التعداد السكاني، مهدد وجودها بالتفكك والتقاتل بشكل جدي، ولا نعتقد أن الخُمس الباقي سينجو، بل كيف يحق لنا أن نطمع بنجاته؟

أي متابع لنشرات الأخبار وما تنشره وسائل الاعلام يجيب عن السؤال التالي: أين من كل هذا فلسطين المحتلة؟.

[+]

بعد أتنبره ودي كيرشنر..أتى دور نعومي تشومسكي يرزق اللهُ الشعوب العربية على نياتهم

26th October 2014 10:15 (10 comments)

ali-alhil66

أ.د.علي الهيل

 يبدوأن الله لم يشأْ أن يترك الشعوب العربية المظلومة المقهورة وحدها في العراء يظلمها ويقهرها حكامها الأعراب فيسخر لهم بين الفيْنة والأخرى أناساً يصنفهم المسلمون بأنهم “كفار” وهم والله وتالله أكثر إيماناً من الأعراب وكثير من المصلين، يدافعون عن حقوق العرب وما أشبهَ الليلةَ بالبارحة.

في بداية الدعوة المحمدية في مكةَ سخر الله لنبيه ملك الحبشة (النجاشي) وهو من النصارى الذي هاجر إليه المظلومون والمقهورون العرب هرباً من أعراب مكة وهم أهلهم وذووهم فأكرمهم (النجاشي) الذي قال عنه رسول الله: “إنه ملكٌ لا يُظلم عنده أحد” ودافع عن حقوقهم وعندما جاءته رسُلُ الأعراب المكية تطلب منه إستعادة العرب المسلمين الذين لجأوا إليه ردهم مُصراًّ على أنه لا يُسلمهم ولا يُخذلهم وهي من صميم أخلاق الإسلام.

[+]

سلام ليبيا.. وظيفة اصدقائها المتخاذلون!

26th October 2014 10:07 (2 comments)

abdel-wahed-harakat99

عبدالواحد حركات

السبيل الوحيد المتاح لليبيين هوتحسين بيئتهم السياسية .. بالسلام وللمستقبل ..كيف..!!؟؟

تجتهذ أطراف الصراع ” الليبي – الليبي ” في تبادل أدوار إدعاءات  الوطنية وتخوين المضاد أو المناقض .. وتسعى جميعها إلي امتلاك السلطة المؤدية إلي الثروة .. وتنتهج كل الأطراف الأسلوب التقليدي للصراع المتمثل في توجيه العنف المباشر للخصم ومحاولة القضاء عليه أو هزيمته واجباره على الخضوع والإذعان لسلطة الخصم المنتصر ..!!

حل الفقر ليس قتل جميع الفقراء .. طبعاً ..!

عدم تصرف الطرف المنتصر “ثوار فبراير” وفق أعراف الصراعات وإظهار أخلاق ومكارم المنتصر “نبله وفروسيته”..

[+]

في اليمن.. السلطة بين المسؤولية والطموح السياسي

26th October 2014 10:02 (one comments)

abdelwahab-alemrani.jpg66-5

 

عبدالوهاب العمراني

يبدو ان الحكومة اليمنية  لن ترى النور قريبا ، وأن أعلنت فأنها ولادة متعسرة لحكومة متعثرة ، ذلك لان أنصار الله يرفضون المحاصصة في الحقائب الوزارية والمشاركة في الحكومة. رغم المشاورات الشاقة منذ أكثر من شهر بموجب اتفاق (السلم والشراكة) الذي وقعه أنصار الله والأحزاب السياسية مع رأس الدولة الذي يمثل مدى هشاشة الدولة اليمنية التي تآكلت بفعل تأمر أركانها ، فالإشكال في اليمن بأن الدولة انهارت بفعل سوء إدارة ادواتها  فالنظام السابق وخلال أكثر من ثلث عقد من الزمن كان همه وشغله الشاغل هو إرضاء الخارج الإقليمي والدولي وقمع الداخل ومهادنة المعارضة وإسكاتها بالترغيب والترهيب.

[+]

كي لا ننسى كفر قاسم.. وهنا ارتكب الصهاينة مذبحة لا تُغتفر!!

26th October 2014 09:59 (3 comments)

Mahmoud-kawash-666

محمود كعوش

جرياً على عادتي في التعاطي مع المناسبات القومية والوطنية والمحطات العربية التاريخية الهامة، أرى ضرورة أن أتوقف اليوم عند ذكرى مذبحة كفر قاسم التي ارتكبها الإرهابيون “الإسرائليون” في خمسينات القرن الماضي لألقي بعض الأضواء على هذه المحطة الهامة في مسلسل الإرهاب “الإسرائيلي” المتواصل ضد الشعب الفلسطيني بشكل خاص والشعب العربي بشكل عام.

مذبحة كفر قاسم النكراء راح ضحيتها 49 مواطنا من قرية كفر قاسم في المثلث الفلسطيني ، حيث كانت القرية في ذلك الحين تقع على الخط الأخضر بين “إسرائيل” والمملكة الأردنية الهاشمية.

[+]

لماذا تلجأ الشعوب إلى العنف؟!

26th October 2014 09:57 (one comments)

shoo55-55

شاهو القرة داغي

كثير من الكُتاب و المثقفون و الصحفيون المحسوبون على السلطات و العاملون في مؤسسات تابعة لإعلام الأنظمة الحاكمة في المنطقة يكتبون كثيراً عن أحوال الشعوب ، و يتهمون شعوب المنطقة بأنها شعوب غير متسامحة تميل إلى العنف و الفوضى و ليست واعية و مثقفة ولا تعلم التعايش و التألف فيما بينها.

ويبدأ كُلُ كاتب بتصوير شعوب المنطقة كأنها وحوش تعيش في الأدغال ، و كُلُ كاتب يبدأ بإرجاع سبب ميل الشعوب للعنف الى أسباب متعددة كُلٌ حسب هواه و حسب مشيئة الجهة التي يقبض منها المال، فهناك من يتهم الدين الذي ينتمي إليه أغلبية الشعب بأنه وراء إضاعة الشعوب و نشر الجهل فيها، وهناك من يتهم سلك التعليم بأنه لاينهض بواجب تربية الأفراد بل يزيد من جهل الناس ، وهناك من يتهم الشعوب بشدة لأنها لم تسعى يوماً للإرتقاء و تطوير عقولهم و النهوض من القاع للسير نحو الأمام للإلتحاق بالأمم المتقدمة، و طبعا يبدأون بإتهام كل شيء إلا توجيه الإتهام للأنظمة الحاكمة بأنها وراء لجوء الشعوب إلى العنف!

[+]

اللاقرار الفلسطيني ما زال يحكم صانع القرار

25th October 2014 09:19 (3 comments)

 

nicola-nasser55

 

نقولا ناصر

(التطورات الايجابية لصالح القضية الوطنية الفلسطينية على الصعيد الدولي ما زالت تفتقد قرارا فلسطينيا على الأرض يردفها ويطورها، لكن “اللاقرار” ما زال يحكم صانع القرار الفلسطيني)

في الخامس عشر من الشهر الجاري، قال وزير الحرب في دولة الاحتلال الإسرائيلي موشى يعلون (إسرائيل هايوم) إن الرئيس الفلسطيني محمود عباس “شريك لإدارة الصراع” وليس شريكا للسلام. والبيان الختامي للدورة العادية الرابعة عشرة للمجلس الثوري لحركة فتح يوم الإثنين الماضي لا يترك للمراقب مجالا لغير الاستنتاج بأن يعلون لم يجانبه الصواب، إذ لم تتمخض ثلاثة أيام من انعقاد المجلس عن أي منعطف سياسي حقيقي، بل أكدت استمرارية استراتيجية يكاد يوجد إجماع وطني وشعبي على الإسراع في الافتراق عنها.

[+]

الانتخابات التشريعية في تونس: عزيمة لن يَفُتَّ فيها خطرُ الإرهاب

25th October 2014 09:17 (no comments)

hammadi-maamri.jpg7766

حمّادي معمّري

يتوجه التونسيون الأحد السادس والعشرين من أكتوبر الجاري إلى مكاتب الاقتراع لاختيار أعضاء برلمان جديد منتخب بشكل مباشر من الشعب ودون وصاية الحزب الحاكم وأجهزة الداخلية و هو الأول من نوعه بعد الثورة التي أطاحت بحكم الرئيس السابق زين العابدين بن علي ..انتخابات محفوفة بتخوفات سابقة وأخرى طارئة .. التخوفات السابقة والتي جعلت التونسيين في ريبة وهي فشل  هذه الانتخابات  ـ لا قدر الله ـ  وانزلاق البلاد في حالة من التجاذب السياسي والعودة إلى المربع الأول من حالة الاحتراب والتشكيك والاستقطاب الحاد بين شقين من التونسيين ..حالة التي سادت خلال فترة حكم الترويكا ( النهضة والمؤتمر من أجل الجمهورية و التكتل من أجل العمل والحريات ) خاصة وان هذه الانتخابات تجري في مناخ من عدم الثقة بين المواطن التونسي والنخبة السياسية بعد أن فشلت النخب في استقطاب الناخب التونسي ـ باستثناء تلك الفئة المنضبطة حزبيا ـ وهو ما أثر في عمليات التسجيل التي شهدت إحجام التونسيين على الإقبال على مكاتب الاقتراع مما دفع بهيئة الانتخابات إلى التمديد لثلاث فترات متتالية ولولا مجهود فعاليات المجتمع المدني ووسائل الإعلام في التحفيز والتحسيس بأهمية الإقبال على باعتبارها شكلا من أشكال المشاركة السياسية وقيمة من قيم المواطنة  لكان عدد المسجلين اقل بكثير مما هو عليه الآن ( أكثر من خمسة ملايين مسجل) .

[+]
ضربَتان إيرانيّتان قويّتان للقوّات الأمريكيّة في العِراق في الأيّام الماضية.. ماذا يعني تنفيذ “سرايا ثورة العِشرين” الثانية لأولى عمليّاتها لإخراج القوّات الأمريكيّة مِن العِراق؟ وكيف يتوقّع الجِنرالات في إسرائيل طبيعة الانتِقام الإيراني للهُجوم على مفاعل “نطنز” النووي؟
هل ستُنفّذ حركة “أنصار الله” الحوثيّة تهديداتها الأحدث وتقصف تل أبيب بصواريخٍ باليستيّة؟ ولماذا نعتقد أنّ هذا الاحتِمال غير مُستبعد وربّما وشيك؟ وكيف سيكون الرّد الإسرائيلي؟
تلاسنٌ “مُرعب” بالمُناورات العسكريّة بين السيسي وأردوغان قُرب الحُدود الليبيّة.. لماذا تأجّلت معركتا سرت والجفرة وهل السّبب الخوف من الحرب البريّة؟ ومن قصف قاعدة الوطية ومن سيُغطّي تكاليف المُواجهة إذا اشتعلت.. قطر والإمارات والسعوديّة؟
مصادر: أمريكا أفرجت عن اللبناني قاسم تاج الدين المتهم بتمويل حزب الله نتيجة لاتصالات غير مباشرة بين طهران وواشنطن
سوق مُنتعش للاتّهامات في الأردن وبحث حكومي محموم عن “خليفة” لمحمد الذهبي في زنزانته: مشروع السلط الدائري يُوحّد المُعارض شبيلات ورئيس مجلس النواب وإخوته.. وتساؤلات مشروعة بعد بيان الطراونة: لماذا لا يستلم القضاء القضيّة؟ ولماذا استخدم صِفته دِفاعاً عن أُسرته؟ ولماذا أصبحت ورقة “التصفية السياسية” على الطاولة؟ (تحليل سياسي)
صحف مصرية: لواء يلمّح لدور مصر في ضرب قاعدة الوِطية! ساويرس يحذر أردوغان بعد تحويل “آيا صوفيا” إلى مسجد! أستاذة إعلام شهيرة تأسى على إعلاميين باعوا ضمائرهم في سوق النخاسة الإعلامية! في ذكرى ميلاده: نهاية مأساوية للنجم علي الكسّار!
فوينيه أوبزرينيه: خطر المواجهة بين تركيا ومصر في ليبيا يزداد
سفوبودنايا بريسا: كابوس لإسرائيل وأمريكا: تزويد إيران بطائرات سو-30
فايننشال تايمز: مسؤول لبناني سابق يقول البنوك هرّبت 6 مليارات دولار للخارج
يديعوت أحرنوت: ليبرمان يهاجم نتنياهو بسبب “التسريبات” حول الانفجار في منشـأة نطنز النووية الإيرانية
صالح عوض: صدمة أيا صوفيا.. تحريك المياه الراكدة
د. حازم مقدادي: الأردنيون و الفلسطينيون يواجهون مُخططات الضّمّ بأطرافٍ مبتورة
ناصر دمج: العشائرية والدولة المدينية
تحقيق: أردوغان يعلن ولادة جديدة لتركيا المسلمة في “آيا صوفيا”
الدكتور محمد فخري صويلح: قراءة في الوثيقة المخفية لجماعة الإخوان المسلمين في الأردن
نضال ابوزيد: هل يقف الشارع إلى جانب الفساد وبيان الطراونة يعيد إلى الاذهان عبارة “مش شغلك يا مواطن”
د. سنية الحسيني: خطوة الضم آتية… ماذا بعد!
طارق الحايك: إبادة الهنود الحمر.. المأساة المخفية
المحامي محمد مروان التل: العقوبات الدولية و حقوق الآخرين
عبد الهادي السايح: أردوغان والعرب
حماد صبح: النشاط الاستخباري الإسرائيلي في غزة 
المهندس ميشيل كلاغاصي: السلام الدولي ما بين الصمود الإيراني والخديعة الأمريكية
علاء الخطيب: العراق: الفكرةُ الثالثة
raialyoum
Raialyoum رأي اليوم

FREE
VIEW