20th Feb 2020

كتاب و آراء

عدوان الخامس من حزيران.. رؤية من زاوية مختلفة

8th June 2014 11:21 (4 comments)

meri-hatenei

مرعي حطيني

تمر هذه الأيام الذكرى السابعة والأربعون للعدوان الإسرائيلي على الدول العربية المجاورة لدولة الاحتلال، في الخامس من حزيران / يونيو عام 1967، والتي تُعرف في الأدبيات الإسرائيلية (السياسية والعسكرية) باسم حرب الأيام الستة (مِلحيمِت شيشِت هاياميم).

وإذا كانت الذكرى، في السنوات السابقة، تمر لتنكأ جرحاً لمّا يندمل بعد في الجسد العربي، ولتذكرنا بالطعم المر للهزيمة المذلة، فإنها تحل هذا العام ونحن في حال أشد سوءاً لتؤكد أنها، كما الأحداث التي شهدها ولا يزال يشهدها عالمنا العربي منذ “الربيع” المزعوم، لم تحدث بالصدفة وأن من وقف خلف ذلك العدوان إنما هو عينه من خطط ونفذ، ولا يزال، ينفذ العدوان المتواصل منذ ثلاث سنوات على أمتنا العربية، وإن اختلفت الوسائل والأدوات.

[+]

في سورية حتى الهواء اصبح علوي

7th June 2014 10:13 (30 comments)

rabeea-alhasan.jpg666

ربيع الحسن

 

يقول المنطق السياسي أن كل فريق سياسي أو حزب أو تيار يعتمد على مجموعة من المفاهيم والمبادئ التي يسير بموجبها لتحقيق أهدافه، وخلال فترة زمنية معينة يقوم هذا الفريق أو هذا الحزب بمراجعة لما حققه من أهداف، وعلى ضوء هذا التقييم يبحث عن مفاهيم وأساليب قد تكون كلها جديدة ومختلفة عن السابقة في حال عدم تحقيقه لأي هدف من أهدافه التي خطط للوصول إليها.

بإسقاط هذا المنطق على عمل المعارضة السورية وبالتحديد تلك التي تتبنى مفهوم قيام ثورة في سورية في ربيع 2011، يتبين أن هذه المعارضة لم تقم بأي مراجعة ذاتية على الرغم من عدم تحقيق أهدافها المعلنة وفي مقدمتها إسقاط السلطة السورية، فالسلطة السورية اليوم تجدد نفسها وتملك شعبية أعلى من تلك التي كانت تملكها عشية 15 آذار(مارس)2011، ومع هذا فإن خطاب المعارضة بقي هو نفسه منذ الأيام الأولى والذي ركز على نقطتين أساسيتين وهما: 1- أن هناك ثورة شعبية في سورية ضد سلطة طائفية مجرمة، 2- عدم سقوط هذه السلطة الطائفية حتى الآن يعود لوقوف العلويين بالدرجة الأولى إلى جانبها باعتبارهم استفادوا من الحكم العلوي كما يسمونه.

[+]

احتفالات نورماندي: يا أمة ضحكت….

7th June 2014 09:15 (39 comments)

amimourok1.jpg66177

دكتور محيي الدين عميمور

خلال حفل انتظم بقصر الإليزيه في النصف الثاني من الستينيات التقى الرئيس شارل دوغول بالسفير الجزائري في فرنسا آنذاك، وقال له بأنهم ينتظرون في باريس أول زيارة لرئيس الجمهورية الجزائرية.

وأبلغ السفير الرئاسة الجزائرية بمضمون المقابلة، وطُرح التساؤل عن مستوى الزيارة الذي يتوقعه الفرنسيون، وفهم آنذاك أن الإليزي يريد زيارة عمل يلتقي فيها رئيسا البلدين لبحث القضايا ذات الاهتمام المشترك، طبقا للتعبير المألوف.

وقال الرئيس هواري بو مدين يومها: الرئيس الجزائري لن يدخل باريس إلا من “الباب الواسع”، وهو ما أوضحه السفير الجزائري للسلطات الفرنسية، وكان مضمونه أن أول زيارة يجب أن تكون زيارة رسمية مكتملة العناصر، ومن أهم العناصر استقبال الجنرال دوغول للرئيس في مطار باريس، وأداء النشيد الوطني الجزائري مع “المارسييز”، ومرور الوفد الرئاسي في موكب رسمي عبر “الشانزيليزيه” لوضع باقة الزهر المعتادة على النصب التذكاري لضحايا الحرب تحت قوس النصر المشهور.

[+]

مشاهد يمنية “لسنا حكاماً عليكم بل خداماً لكم”

7th June 2014 08:15 (2 comments)

maan-bashour55

معن بشور

“لسنا حكاماً عليكم بل خداماً لكم” شعار توزعت يافطاته في كل أرجاء صنعاء،  لا كواحد من شعارات الحراك الشبابي اليمني المعروف، بل كواحد من كلمات أطلقها يوماً رئيس يمني قضى اغتيالاً عام 1977بعد ثلاث سنوات ونيف من حكمه، وهو الرئيس الشهيد إبراهيم محمد الحمدي.

لكن الشعار الذي يصلح لكل مكان وزمان كان مذيلاً بتوقيع التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري عشية انعقاد مؤتمره العام الحادي عشر في محاولة من التنظيم لإبقاء ذكر الرئيس الشهيد، الذي كان عضواً فيه، خالداً على مرّ الأيام ومعه ثلة من رفاقه الذين أعدموا بعد اغتيال الرئيس الحمدي بعام ونيّف.

[+]

المغرب: مدام سيطايل .. دام ظلها

7th June 2014 08:10 (4 comments)

MOULAY-BAHTAT77

 

 

مولاي التهامي بهطاط

هناك حقيقة أنا مقتنع بها بشكل شبه مطلق، تتمثل في أن ثلاث قطاعات لا يمكن أن يطالها إصلاح إلى قيام الساعة:

أولها قطاع التعليم، لأن إصلاحه يعني تكوين أجيال من المواطنين الذين لن يقبلوا بالعيش على هامش الحياة السياسية، ولن يسلموا بكل ما ينتهج من سياسيات ارتجالية، خاصة وأن العلم هو الوقود الحقيقي للتغيير الذي يقود إلى التنمية والازدهار والمساهمة في بناء الحضارة الإنسانية.

والثاني هو القضاء، لأنه الحارس الأمين على حقوق الأمة جماعة وأفرادا، وقضاء نزيه سيقفل حتما كل المنافذ أمام الفاسدين والمفسدين، خاصة وأن توافق البشرية على تسمية الوزارة التي تسهر شؤون القضاء “وزارة العدل”، مؤشر كاف على الدور الذي يراد لهذا القطاع أن يلعبه..

[+]

نحن من صنع الطغاة

7th June 2014 08:01 (4 comments)

abas-alsamawi-66

عباس المساوى

هي حكاية لا تنتهي، بل هي قصة تعايشك في نومك ويقضتك، في حلك وترحالك، انها قصة الزعيم العربي الذي يولد عبقرياً وعظيماً ويحيّا كذلك، وان مات بقت مآثره وبطولاته مكتوبة في كتب التاريخ والجغرافيا وكتب الدين وكتب المُناخ وكتب الطبخ وكتب الشعر والأدب. على هذا تربينا، ونعوذ بالله من قلة الأدب.

ألمْ يقل الشاعر العربي: تسعة أعشار الايمان، في طاعة أمر السلطان، حتى لو صلى سكران، حتى لو قتل الغلمان، حتى لو أجرم او خان، حتى لو باع الأوطان.

من وحي ذلك، تعالو نُلقي نظرة سريعة على “الميديا” العربية وكيف تخلع الألقاب والأوصاف على الزعماء الجدد في كرم حاتمي قل مثيله، في تطابق مماثل لتلك التي كان يخلعها السّدنة على الفراعنة البائدين في المقابلات التي كانوا يجرونها معهم، تلك الألقاب الفارغة هي من بين العوامل التي فرعنتِ الهالكين، والخشية أن إعادة إنتاج الألقاب ذاتها قد تؤدي إلى إعادة إنتاج فراعنة ما بعد الثورات الشعبية العربية أو ما يُعرف أمريكيا وغربيا بدول ‘الربيع العربي’.

[+]

مواجهة فلسطينية أميركية مؤجلة

7th June 2014 07:57 (one comments)

nicola-nasser77

 

نقولا ناصر

 

(الولايات المتحدة تستعد لمواجهة مؤجلة لمدة ستة أشهر إلى ما بعد الانتخابات الفلسطينية للتعامل مع نتائجها كما تعاملت مع نتائج الانتخابات التشريعية الفلسطينية عام 2006)

لقد خلق قرار الإدارة الأميركية ب”العمل” مع حكومة التوافق الفلسطينية إجماعا دوليا على تأييد إنهاء الانقسام الفلسطيني، لكن تفاصيل “دفاع” وزير الخارجية الأميركي جون كيري في بيروت يوم الأربعاء الماضي عن هذا القرار أوضحت بأنه مشروط بإملاءات سياسية ما يجعل هذا “الإجماع” الدولي خادعا ولا ينبغي له أن يقود إلى أي استرخاء فلسطيني في تعزيز الوحدة الوطنية استعدادا لمواجهة مؤجلة مع الولايات المتحدة.

[+]

الدّب الروسي والتنين الصيني وصفقة العصر!

6th June 2014 13:10 (no comments)

abdel-husein-shaban.jpg77

عبد الحسين شعبان

وقّعت روسيا والصين اتفاقية بخصوص توريد الغاز الروسي للصين، وتكمن أهمية هذه الاتفاقية بعد صدور عدد من القرارات لمعاقبة روسيا من جانب الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية بسبب دورها في أوكرانيا، ولاسيّما بعد انضمام شبه جزيرة القرم إليها، وكذلك إعلان دونيتسك ولوغانسك الأوكرانيتين بأغلبية روسيّة أو للناطقين بالروسية الانضمام إلى روسيا أيضاً بعد الاستفتاء الشعبي، الأمر الذي عاظم من المشكلة الأوكرانية، خصوصاً باحتمالات تداخلاتها العسكرية.كان توقيت انعقاد الصفقة الروسية- الصينية مهماً جداً، فقد  كسبت روسيا بتوقيع اتفاقية الغاز مع الصين أكبر سوق عالمي للطاقة، وذلك تعويضاً عمّا قد تخسره بسبب تعطّل إمداداتها من الغاز إلى أوروبا، التي تصدّر لها ربع غازها، ليس هذا فحسب، بل إن هذه الصفقة ستكون لها انعكاسات سلبية على مصالح أوروبا والولايات المتحدة، ناهيكم عن دول آسيا المصدّرة للغاز.

[+]

ملك وشعب ودولة

6th June 2014 10:17 (19 comments)

wafa-sandy-new.jpg88

وفاء صندي

صورة شبه نادرة، في عالمنا العربي بالخصوص، ان يظهر ملك او رئيس دولة بزي عادي (كاجوال) وبدون حراسة مشددة وسط الناس في الشوارع والاسواق، يتجول ويتبادل اطراف الحديث، ويأخذ معه المارة صورا تذكارية، ربما تذكره بالبؤس المرسوم على ملامحهم رغم دهشة اللحظة، وربما تذكرهم ايضا بأن الحكام ايضا اناس عاديون يمشون على نفس الارض ويستنشقون نفس الهواء ولما لا يتقاسمون مع شعوبهم نفس الحلم وربما نفس الهم.

بهذه الصورة الانسانية الاستثنائية، يظهر العاهل المغربي في اكثر من دولة قام فيها بزيارات رسمية او خاصة حيث يبدو اكثر تحررا من كل البروتوكولات، واكثر تواضعا وتواصلا مع الجميع دون قيود ولا خوف طالما كان لصيقا بكل من وصل الى السلطة او اقترب منها.

[+]

ذكريات ليبية

5th June 2014 10:53 (15 comments)

amimourok1.jpg66177

دكتور محيي الدين عميمور

في النصف الثاني من الثمانينيات حدث اتصال بين جنرال ليبي يدعى خليفة حفتر والرئيس الجزائري الشاذلي بن جديد عن طريق سفير الجزائر في طرابلس آنذاك، الأخ عبد القادر حجار، وكان مضمون الاتصال طلبا من حفتر لتدعمه الجزائر في محاولة انقلابية ضد العقيد معمر القذافي.

كانت العلاقات بين الجزائر وليبيا علاقات نضالية قديمة تعود إلى مرحلة الجهاد الليبي ضد المستعمر الإيطالي بزعامة شيخ الشهداء عمر المختار، وهو جهاد شارك فيه جزائريون استشهد بعضهم في مواجهة جيوش بينيتو موسوليني، الذين كان يقودهم المارشال غرازياني.

[+]
تهديدٌ روسيٌّ صارمٌ لأردوغان مدعومًا بقصفٍ جويٍّ أوقف الصّدامات الدامية في إدلب.. ماذا يعني سُقوط جُنود أتراك للمرّة الثّانية في معارك اليوم؟ ولماذا خرج عبد الله غول عن صمته وحذّر من حربٍ شاملةٍ في سورية وأكّد انهِيار الإسلام السياسي وطالب بالانفتاح على مِصر وفي هذا التّوقيت؟
نِتنياهو يتباهى بالتّطبيع المُتصاعِد مع جميع الدول العربيّة باستِثناء اثنتين.. ويُؤكِّد أنّ الخطر الإيراني والتّكنولوجيا الإسرائيليّة هُما السّبب.. لماذا نعتقد أنّه لا يكذب هذه المرّة ولكنّ احتِفالاته وأصدقاءه المُطبِّعين ستنقلب وبالًا عليهم؟
هل هي صُدفة أن تأتي الغارات الإسرائيليّة على دِمشق بعد استِعادة جيشها لأربعِ مُدنٍ في مُحافظة إدلب؟ ولماذا يعود أردوغان وحُلفاؤه بالتّهديد لإسقاط الأسد؟ وهل يقبل برفع العلم الكردستاني على سواري ديار بكر؟ وما المانع من عقدِ قمّةٍ سوريّةٍ تركيّة؟
الحكم بالسجن على روجر ستون مستشار ترامب السابق 40 شهرا
في اول تصريح من نوعه.. الرئيس الجزائري يتهم لوبي مغربي-فرنسي بعرقلة تطور العلاقات بين الجزائر وفرنسا خدمة لمصالح الرباط
صحف مصرية: “أديب” يدعو لدعم سورية في مواجهة أردوغان ويذكّر بمقولة “ديجول ثقافة السلام” التي سادت المجتمع المصري بعد “كامب ديفيد”! “من أنا؟” مقال نادر بليغ لليلى مراد تتحدث فيه بشجن عن نفسها “المعذبة”!
ايليا ج. مغناير: هل من الخطأ أن تموّل إيران حلفاءها بينما تخضع لعقوباتٍ قاسية؟
كوريير: نهاية اللعبة السورية وبداية الليبية
ار بي كا الروسية: ما ثمن تهديدات أردوغان في إدلب؟
سويس إنفو: سويسرا تقترب من تشكيل لجنة تحقيق برلمانية في إجراء لم ينفذ منذ 25 عاما بسبب “فضيحة القرن” التجسسية على دول العالم
في ردها على تقرير منظمة العفو الدولية.. السلطات المغربية تنفي وجود معتقلين سياسيين في المغرب وتتهمها بالاعتماد على “تعميمات لا ترتكز على معطيات واقعية” ومغالطة الرأي العام وترديد الإشاعات 
الدكتور محمد بنيعيش: التأويل العقدي بين ثوابت العقلانية وسمو الروحانية في المنهجية الغزالية
د. طارق ليساوي: الاستقلال اللغوي شرط  لكل نهضة.. و لا يمكن لشعب أن يبدع بغير لغته
الشتاء القارس يزيد من محنة النازحين في إدلب
سعيد الكفراوي: توزعت طفولتي بين أم رحيمة وجدة كحكيم الزمان.. إبداع الشباب لإثبات الذات.. وكتابة العمر المتأخر أكثر نضجا وحكمة.
سليم البطاينة: الحقيقة غائبة و”الاستبلاه” عنوان المرحلة
واثق الجابري: مطبات في طريق علاوي
مشير الفرا: هل نمارس العنصرية ولا ندري؟
ابراهيم شير: حلب تقتل سفاحها
عبد الله النملي: 20 فبراير المغربية نجحت بالرغم من فشلها
طه نصار: سؤال الى سلطتي حماس وفتح: هل بالإمكان انقاذ المشروع الوطني بمثل هذا الأداء؟
بكر السباتين: إزالة أول ثلاث مستعمرات يهودية شرق الأردن.. كيف ومتى؟
حماد صبح: إسرائيل ستنفذ صفقة القرن منفردة