19th Jan 2020

كتاب و آراء

العراق: الجلبيّة العلاويّة

31st May 2014 09:02 (2 comments)

sabah ali alshaher1

 

صباح علي الشاهر

قد يقول قائل كيف يمكن جمع من هم على طرفي نقيض؟ وسيكون الجواب سؤالا أيضاً: هل هم على طرفي نقيض حقاً؟

عبر كل العصور والأزمان وجد نهجان، نهج تمثل بكل الثوار والمصلحين والأحرار في العالم، بدءاً من قادة الفكر والدين، وصولاً إلى قادة الجماعات والإتجاهات والأحزاب، ومختلف الشرائح الإجتماعية، تمثل هذا النهج ليس برفض التعامل مع الأجنبي خصوصاً إذا كان عدواً والإعتماد عليه، أو تخويله أو تفويضه بحسم الصراع الداخلي، فالصراع الداخلي يظل داخلياً، ويحسم داخلياً، وإذا كانت كفة الثوار والمصلحين غير راجحة، فلأن الضعف في الثوار والمصلحين، أو فينهجهم،أو عدم توفر القيادة الفاعلة والمؤثرة لديهم، أو في قوّة المستبد ونظامه، و في كون الناس لم ينضجوا بعد لإحداث التغيير أو المساهمة فيه، أو لم يصلوا لمرحلة الإستعداد لتقديم التضحية اللازمة، ولا يقتصر هذا على الأمم والأوطان، وإنما يمتد حتى إلى الوحدات الأقل كالقبيلة والعشيرة، والجماعة، وحتى الحزب، ولقد أضحى هذا عرفاً يُعد الخروج عليه خيانة ما بعدها خيانة، حتى بالنسبة للعشيرة والأحزاب الكبيرة والصغيرة إذا إعتمد بعض أعضائها على من هم خارج الحزب، حتى ولو لم يكونوا أعدائه، في صراعهم مع رفاقهم فإنهم يعدون خونة بلا شك، ولا أظن حزباً من الأحزاب لا يُقر هذه الحقيقة، فكيف إذا كان الأمر مُتعلقاً بشعب ووطن وأمة ؟!

[+]

النظام السوري يرسل “شبيحته” للانتخاب في الخارج

31st May 2014 09:02 (18 comments)

rabeea-alhasan.jpg--

ربيع الحسن

نعم أيها الأخوة لقد قام النظام السوري وعلى مدار الثلاثة أشهر السابقة بإرسال “شبيحته” إلى كل دول العالم لينتخبوا في الخارج وكان طريق الخروج يمر عبر لبنان وإيران، وتكفلت إيران وحزب الله تمويل سفر هؤلاء الشبيحة، حتى يظهر النظام للعالم مدى تمسك الشعب السوري المقيم في الخارج بالدولة السورية وموافقته على إجراء الاستحقاق الرئاسي في موعده المحدد، و يمكنكم التأكد من هذه الحقيقة عندما سترون هؤلاء أنفسهم قد عادوا وانتخبوا في الداخل لذلك دققوا جيدا في الوجوه لأنكم سترونها بعد عدة أيام نفسها تنتخب في الداخل.

[+]

التعليمُ في اليَمَن.. بين صناعتين الحياة والموت!

31st May 2014 08:59 (4 comments)

abas-alsamawi-ok-

عباس المساوى

من مسلَّمات التنمية وبدهياتها في البلدان المتحضرة عالمياً:  التعليمُ ومخرجاته، حيث تلبي تلك المخرجات حاجة  المجتمع  بكل صنوفه وتشكيلاته وأطيافه، فاليابان وكوريا الجنوبية مثلاً، لا تمتلكان البترول، ومع ذلك فقد استطاعتا في مدة وجيزة  أن تصبحا من الدول الرائدة  اقـتصادياً وصناعياً وتكنولوجياً، بفعل الاستثمار في عقول أبنائها، ذلك الاستثمار الذي جعل من كلتا الدولتين قِـبْلة للعالم ــ كل العالم ــ بقاراتهِ السبع.

 أجل، فمن الصعب جداً أن نعقد مقارنة بين ما تفعله هذه الدول، من أجل  تنمية شعوبها، وبين ما تـقوم به بلداننا العربية  من  تنمية لمجتمعاتها، فالنتيجة معروفة مسبقاً، ولا تحتاج إلى  كبير عناء من البحث، فالتعليم ومخرجاته في البلدان العربية لا يلبيان حاجة  الفرد، فضلاً عن حاجة  الدولة، ولذلك  ترى أرتال العاطلين من العمل وأفواجهم تملأ الساحات، وتعُج بهم الميادين لعدم حاجة سوق العمل إليهم.

[+]

الانتخابات المصرية: العروس البكر كانت حاملا

31st May 2014 08:57 (31 comments)

amimourok1.jpg661.jpgok

 

 

دكتور محيي الدين عميمور

كانت ثورة الخامس والعشرين من يناير 2011 في مصر حدثا دوليا هائلا ميّز الألفية الجديدة كما ميز سقوط حائط برلين، بكل نتائجه وتداعياته، نهاية الألفية الماضية.

وخلال 18 عشر يوما فإن الشعب المصري، بكل شرائحه ومذاهبه وانتماءاته الروحية والدينية، أعطى للدنيا بأسرها مثالا رائعا دفع رئيس أكبر دولة في العالم إلى القول بأن مصر هي مدرسة للعالم أجمع.

وأصبحت مصر، أحب من أحب وكره من كره، إيقونة النضال الشعبي في العالم كله، وتفنن أحباء مصر عبر المعمورة في إظهار نشوتهم بما رأوه، خصوصا وشباب مصر كان في نهاية الأيام الثورية يقوم بتنظيف ميدان التحرير، الذي أصبح رمزا للثورة البيضاء النقية التي تجاوزت آثارها الثورات القرنفلية والبرتقالية ومتعددة الألوان.

[+]

رسائل البابا فرنسيس للشعب الفلسطيني

31st May 2014 08:56 (no comments)

 nicola-nasser77

 

نقولا ناصر

(كانت خلاصة رسالة البابا فرنسيس للشعب الفلسطيني هي أن المفاوضات مع الاحتلال ودولته، وعدم الإقدام على خطوات من جانب واحد، والامتناع عن المقاومة ب”العنف”، والاعتراف بإسرائيل كأمر واقع هي “الطريق الوحيد إلى السلام”)

وصل البابا فرنسيس إلى الأراضي المقدسة في فلسطين قبل ثلاثة أيام من احتفال دولة الاحتلال الإسرائيلي بالذكرى السنوية السابعة والأربعين لضم المقدسات المسيحية والإسلامية في شرقي القدس وبعد عشرة أيام من إحياء الفلسطينيين للذكرى السنوية السادسة والستين للنكبة الفلسطينية.

[+]

الايرانيون والازمة السورية: تناقضات ام تبادل ادوار؟!

31st May 2014 07:59 (no comments)

waleed-rede-ok

وليد رضا

بالغة الغرابة هي ايران بجغرافيتها وطبيعتها وشعبها ومتنوعة بكافة تفاصيلها ومؤسساتها السياسية والمجتمعية.. ولعل من المفارقات الباعثة على الدهشة ان الايراني يجيد قراءة الظروف المحيطة به والبعيدة عنه باتقان كما يجيد حياكة السجاد ومزج الالوان لاخراج اجمل التحف لا بل يجيد ايضا مزج ابسط التفاصيل واصغر المكونات لطبخ اكلات تميز مطبخه عن باقي مطابخ العالم… الآش اكلة بسيطة الكلفة ذات مذاق غريب قد لا يستسيغه البعض كالسياسة الايرانية غير المحببة عند بعض العرب وعند الكثير من الغرب رغم تكرار المسؤولين في طهران غير مرة تاكيد مد يد الصداقة لهؤلاء العرب والاستعداد للانفتاح على الغرب لحل أزمات تعص حاليا في اكثر من مكان..

[+]

السوريون في لبنان: التحدي والاستجابة

30th May 2014 12:40 (9 comments)

maan bashour ok55

معن بشور

 أياً كان حجم المكابرة والإنكار إزاء ما شهدته العاصمة اللبنانية وجوارها من تدفق غير مسبوق للمواطنين السوريين المقيمين في لبنان والخارج للمشاركة في الانتخابات الرئاسية، فان أحداً من المكابرين أو المنكرين  أو “المصدومين” بهذا المشهد لا يستطيع أن يتجاهل حقيقة شعبية وسياسية صارخة طالما جرت محاولات محلية وإقليمية ودولية لتجاهلها، وهي أن الشعب السوري بكل مكوناته بات مدركاً، بما لا يقبل الشك، إن المستهدف بكل ما شهدته بلاده هو الدولة والمجتمع، الشعب والجيش، السيادة والكرامة، الوحدة الوطنية والإرادة المستقلة، الخيارات والتوجهات القومية الرافضة للهيمنة الاستعمارية.

[+]

لهذا منعت حكومات اجراء الانتخابات السورية على أراضيها

30th May 2014 12:36 (19 comments)

ismail-alqasmi-alhusny

اسماعيل القاسمي الحسني

بداية شعرت بأسف شديد لموقف بعض الحكومات العربية، وبالأخص منها تلكم التي تقع شمال افريقيا، فباستثناء الجزائر، الدولة العربية الكبرى والعظمى، حرمت المغرب وتونس وليبيا ومصر الجالية السورية من ممارسة حقها في التعبير الديمقراطي عن رأيها؛ وهوحق مشروع لا يعقل أن ينازعه فيه نظام اوحكومة، كما أنه من المعيب حقا فرض الوصاية والحجر عليه بالقوة، والفاعل هنا يدعي لنفسه الريادة في الدفاع عن حرية الشعوب؛ وبكل احترام وتقدير نلفت عناية من اتخذ هذا القرار العاري من كل صفات السيادة، بأن الجزائر لم يعرف عليها ممارسة المداهنة، وكان حريا بما يسمى دول المغرب العربي، أن تتشاور معها حول موضوع الازمة السورية، أوعلى الأقل بخصوص حق شعبها الشقيق في الانتخاب.

[+]

ثلاثة أيام في تاريخ مصر

30th May 2014 12:34 (5 comments)

wafa-sandy-new.jpg88

وفاء صندي

على مدار ثلاثة ايام عاشت مصر فصول العملية الانتخابية التي سيتم على اثرها بعد ايام قليلة اعلان اسم الرئيس الجديد سواء ان كان الرقم الخامس في الجمهورية العسكرية او الرقم الثاني في الجمهورية المدنية. الا أن هذه الايام الثلات قد اظهرت ارتباك الحكومة المصرية ونظامها. فبين رفض ثم تراجع رئيس الوزراء حول جعل ايام التصويت ايام عطلة رسمية، فضلا عن التهديد بالغرامات المالية ضد العازفين عن المشاركة، وبين اضافة عشوائية ليوم ثالث للتصويت، مما عكس مدى الاحراج للغرور الحكومي، وجهل آلية النظام بطبيعة الشعب المصري، كما ان هذه الايام اظهرت ان مصر لاتزال بعيدة عن الديمقراطية، وانها لا تزال تصر على انتاج ديمقراطية على المقاس.

[+]

“طرد السفير السوري” بهجت سليمان من الأردن.. الاسباب ورد الفعل المتوقع

30th May 2014 12:32 (10 comments)

 suhail-hadad.jpg888

 

سهيل حداد

ـ وأخيرا تجّرأت الحكومة الأردنية على اتخاذ قرار طرد السفير السوري المشاكس والمثير للجدل” بهجت سليمان ” من عمّان بعد سلسلة من الاستفزازات و المناكفات المركّبة والتصريحات الجدلية التي أثارت حفيظة البرلمان والحكومة ومعظم الشعب الأردني خلال الفترة السابقة.

ـ تعود أزمة الموافقة على قبول ” بهجت سليمان ” سفيرا في المملكة الاردنية الهاشمية  قبل اعتماده بشكل رسمي ، حيث ترافقت تلك المرحلة بمشادات وتجاذبات كبيرة بين الحكومتين السورية والأردنية ، حينها تحفّظت الحكومة الاردنية على قبول بهجت سليمان كسفير للنظام السوري في الاردن وذلك لاعتبارات كثيرة لعل أبرزها:

 1ـ تاريخه الأمني وامتداد علاقاته الامنية والمخابراتية  محلياً وإقليميا.

[+]
هل أصدر السيّد خامنئي “فتوى” للحرس الثوري بإشعال فتيل حرب الاغتِيالات في أوروبا وأمريكا ثأرًا لاغتِيال سليماني؟ وهل سحب ترامب لتهديداته بقصف النجف وكربلاء مُحاولةٌ للتّهدئة؟ ولماذا وضعت بريطانيا “حزب الله” على قائمة الإرهاب الآن فقط؟ ومن الخاسِر ومن الرّابح؟
هل نشهد حَربًا تركيّةً يونانيّةً بالإنابة على أرض ليبيا؟ ولماذا قرّرت أثينا الاستجابة لطلب الجنرال حفتر بإرسال قوّات إلى طرابلس كردٍّ على خطوةٍ تركيّةٍ مُماثلة؟ هل سينقسم “الناتو” ونشهد تَورُّطًا للقِوى العُظمى؟
ما أعذب اللغة العربيّة على لسان خامنئي.. لماذا كرّر هنية سليماني شهيد القدس ثلاث مرّات؟ وهل هدّد ترامب بقصف إيران بالنووي فِعلًا؟ ومن حمَل التّهديد؟ وكيف تراجع عن أكاذيبه واعترف بجرحاه في ضربة “عين الأسد”؟
هاري وميجان يفقدان لقب “السمو الملكي”
بعد الحديث عن أزمة صامتة بين البلدين.. وزيرة الخارجية الاسبانية تبدد الخلافات في أول زيارة رسمية لمسؤول بعد قانون “ترسيم” الحدود البحرية ومباحثات مع نظيرها المغربي في تقليد يعكس متانة العلاقات
بلومبرج: حفتر يعرقل صادرات النفط الليبي قبيل مؤتمر برلين للسلام
“نيويورك تايمز”: الإمارات حثت حفتر على عدم قبول وقف النار
صحف مصرية: مفاجأة: أمريكا تعترف بإصابات قواتها في هجوم إيران الصاروخي.. هل ما خفي كان أعظم! مرسي عطا الله: فهمي هويدي سبب التحاقي بالأهرام.. مشاكل مصر والفهلوة! عائشة خيرت الشاطر تؤدي الامتحان في السجن!
صحف ألمانية: الاتحاد الأوروبي يقلص 75% من مساعدات الانضمام المخصصة لتركيا
صحيفة آي: اتفاق بين واشنطن وطهران
سليمة ملّيزي: المرأة والحروب.. الاغتصاب…  التطرف.. القهر الى أين المفر؟
فؤاد الصباغ: الإقتصاد اللبناني.. حشيش القنب الهندي ثروة وطنية
د. تدمري عبد الوهاب: شمال افريقيا والشرق الاوسط : الولادة الجديدة للمنطقة والعالم.. سياقات منهجية
خلال جولتها بأمريكا: توما-سليمان تلتقي بعضو الكونغرس ألهان عمر وتؤكِّد: نساء قويات قادرات هنّ الإجابة الأفضل على ذكورية وعنصرية ترامب ونتنياهو
فتحي كليب: مرة اخرى.. وللفلسطينيين دور ايجابي في النهوض بالاقتصاد اللبناني
البانوسى بن عثمان: لا بد ولنجاحها من توسّل ما صنع الحداد ما بين برلين والصخيرات
خالد صادق: ماذا بعد تصريحات عزام الاحمد واعترافه بان السلطة في مهب الريح
قرار المسعود: العراق: رؤية في دستور 2020
محمود كامل الكومى: نُظم الحكم الرجعى تستدعى دستور نابليون  1799م
فايز محيي الدين: ذراع الاستعمار الحديث في الوطن العربي.. حرب اليمن أنموذجاً
عزيز أشيبان: تيارات التقليد والتحديث بالمنطقة العربية والتعايش المستحيل 
علي حبيب: العراق: تحركات واستنزاف
سمير جبور: لماذا تضحّي الولايات المتحدة بمصالحها القومية استرضاء للآخرين؟