15th Oct 2019

كتاب و آراء

العروبة السلبية: أشقاء في الباطل وأعداء في الحق

23rd May 2014 10:20 (10 comments)

labib-kamhawi.jpg44

   د. لبيب قمحاوي

عندما يفشل أي نظام حكم في أن يكون مظلة لكل مواطنيه وأن يتعامل مع مختلف الآراء السياسية في المجتمع بنفس المقاييس وأن يحافظ على نفس المسافة بينه وبين كل مكونات وقوى المجتمع، وعندما يبدأ في أخذ مواقف معادية لمن يخالفه الرأي، ويبدأ في تصنيف مواطنيه على أساس درجة ولائهم، عندها نعلم جيداً أن هنالك مشكلة حقيقية وأن الوطن في خطر.

الحقيقة هي أن الأوطان العربية كلها في خطر وليس وطناً واحداً فقط . والمضحك المبكي أن كل حاكم عربي يعتقد أنه كان خالداً مخلداً في الحكم وأن الكوارث سوف تصيب الآخرين .

[+]

كارثة الدبلوماسية السرية الفلسطينية

23rd May 2014 10:19 (one comments)

 

 nicola-nasser77

نقولا ناصر

دخلت جيوش سبع دول عربية فلسطين وإعلامها الدبلوماسي العلني يتحدث عن تحريرها من العصابات الصهيونية الغازية بينما الدبلوماسية السرية لحكوماتها ملتزمة بتقسيم فلسطين وتقاسمها معها

عندما تكون الاستراتيجية المعتمدة هي استراتيجية “الحياة مفاوضات” يكون من المتوقع أن تلجأ القيادة الفلسطينية إلى دبلوماسية التفاوض السرية عندما تفشل المفاوضات العلنية، كما حدث فعلا طوال ما يزيد على العشرين سنة المنصرمة عندما انطلقت عملية التفاوض بعد سنين من الاتصالات والمفاوضات السرية من خلف ظهر الشعب الفلسطيني ومؤسساته الرسمية والمدنية.

[+]

قراءة في رؤية السيسي لحكم مصر

23rd May 2014 10:15 (3 comments)

wafa-sandy-new.jpg88

وفاء صندي

ايام قليلة فقط تفصل مصر عن انتخاباتها الرئاسية والتي جاءت نتيجتها في الخارج لصالح المرشح الرئاسي عبد الفتاح السيسي بنسبة 94% من اصوات الناخبين (وان كانت نسبة المشاركة لم تتجاوز فعليا 14% من اجمالي عدد المقترعين)، وهو المرشح المحسومة النتيجة لصالحه منذ البداية، ليس فقط لأنه يحظى بشعبية كبيرة، والتي تبقى على اوسع نطاق في صفوف ما يعرف في مصر بحزب الكنبة عكس غريمه الذي استطاع استقطاب فئة واسعة من الشباب والثوار وحصل على تأييد في اوساط الكتلة المتحركة، ولكن ايضا لأنه يتمتع بدعم الاعلام وامتياز اجهزة الدولة التي لا تقف على بعد نفس الخطوة من المرشحين، مما يسيء للأسف للعملية الديمقراطية ككل.

[+]

حديقة النورماندي التي يستحقها اهل بيروت.. وكان يحلم بها الحريري

23rd May 2014 10:14 (no comments)

 

bshara-mirhej.jpg88

بشاره مرهج

في فترة التسعينيات من القرن الماضي كنت لا اترك سانحة الا والح فيها على الرئيس الشهيد رفيق الحريري لانشاء حدائق عامة في العاصمة والمناطق اللبنانية كافة قبل ان تسبقنا موجة العمران العشوائي فتبسط جناحها البشع على لبنان مستظلة بقوانين بناء تؤثر المال على البيئة وتقدم الربح السريع على الذائقة العامة. كما كنت الفت نظره دائما الى وجود رصيد مالي ملموس لدى بلدية بيروت التي تستطيع شراء ما امكن من العقارات المعروضة للبيع اواستملاك ما تفرض المشاريع العامة استملاكه مقابل بدل عادل وحبة مسك  لاصحاب الاملاك.

[+]

ملامح التغيير في المشهد السوري… الانتخابات وظروفها.. وما بعدها

22nd May 2014 11:42 (16 comments)

kamal-khalaf77

 

كمال خلف

تستعد سوريا للانتخابات على وقع الازمة التي عصفت بها خلال ثلاث سنوات ونيف وتكتسب هذه الانتخابات اهميتها من العديد من الظروف التي ترافقها فهي انتخابات الاولى منذ اكثر من نصف قرن وفق الدستور السوري الجديد الذي الغى نظام الاستفتاء على الرئيس وكان لافت ان هناك من ترشح مقابل الرئيس السوري بشار الاسد وحجز مكانا في الدعاية الانتخابية على صعيد الصور والمهرجانات في الطرقات في كافة المدن السورية عدا مدن الساحل السوري التي تخلو من اي لافتات او صور للمرشحين الاخرين حسان النوري وماهر الحجار يضاف الى ذلك الحملة الدولية التي وقفت ضد اجراء هذه الانتخابات في هذا الموعد بالذات فالقوى الغربية وتحديدا الولايات المتحدة كشفت عن موافقتها للتمديد للرئيس الاسد عامين او تاجيل الانتخابات الحالية لكنها تضغط تزامنا مع اجراء الانتخابات وتجلى ذلك في تقديم العديد من مشاريع القرارات ذات العناوين الانسانية وليس بطبيعة الحال القرار الفرنسي الذي سقط بالفيتو المزدوج هو المشروع الوحيد فالتحضيرات تجري في دمشق لتقديم مشروع بريطاني يعيد طرح ولو بصيغة معدلة مسالة الممرات الانسانية والسماح للمنظمات الدولية الوصول الى الاماكن المحاصرة بشكل مباشر وباشراف الامم المتحدة كما ان مشروع عربيا تتتبناه السعودية سيكون حاضرا امام جلسة خاصة للجمعية العامة للامم المتحدة يتعلق بالانتخابات الحالية وعدم شرعيتها حسب مسار مشروع القرار الجديد.

[+]

الإعلام العربي: أسطورة السلطة الرابعة

22nd May 2014 11:42 (3 comments)

 amimourok1.jpg661.jpgok

 

 الكتور محيي الدين عميمور

حديث الأديبة المغربية وفاء صندي عن الإعلام نهار السبت الماضي يستحق وقفة جادة، لم يكن يكفي لها حيز التعليقات المألوف في لصحيفة الإلكترونية المبتكرة.

ولن أدخل في مقارنة بين الوضع في المغرب ومصر، فلكل بلد وضعيته وخصائصه وزلاته، وإن كانت المقارنة بين ما قاله السيد بن كيران والسيد السيسي تظلم الوضع في البلدين، ففي مصر وضعية انقلابية لم تنجح في انتزاع أي اعتراف ذي مصداقية بمنطقية وجودها وبمشروعية ممارساتها، بينما الوضع في المغرب بعيد كل البعد عن تلك الوضعية، ووعود حاكم مصر الجديد المستقبلية لا تجمعها مع تصريحات رئيس الوزراء المغربي إلا علامات التعجب والاستغراب.

[+]

إسرائيليات المدرسة العنفية

22nd May 2014 11:40 (2 comments)

sobhi-ghandour.jpg77

صبحي غندور

عملت إسرائيل منذ 11 سبتمبر 2001 على استغلال الهجمات الإرهابية التي وقعت في أميركا من أجل خدمة عدَّة غاياتٍ، حاولت منذ مطلع التسعينات تحقيقها. فمنذ انتهاء الحرب الباردة، تحاول إسرائيل تأكيد أهمية دورها الأمني بالنسبة للغرب عموماً، ولأميركا خصوصاً، بعدما تحجَّم هذا الدور حصيلة انهيار الاتحاد السوفييتي واستفراد أميركا بموقع “الدولة الأعظم” في العالم. فإذا كانت معظم دول منطقة الشرق الأوسط (بما في ذلك باكستان) هي في حال معاهدات وتعاون أمني مع أميركا والغرب، وإذا كانت البوارج الأميركية تحيط بكلِّ شواطئ المنطقة، فما الحاجة الأمنية لإسرائيل؟ سؤال وجدت إسرائيل الإجابة عنه في إدخال الغرب بحالة حربٍ مع “الإرهاب العربي والإسلامي” بحيث يكون لإسرائيل دورٌ هام في هذه الحرب المفتوحة زمانياً ومكانياً.

[+]

الوحدة اليمنية في ذكراها الـ24.. أشياؤها حولي

22nd May 2014 11:36 (2 comments)

fouad-massad

 

 

فؤاد مسعد

في مثل هذا اليوم من العام 1990م أعلن رئيسا شمال اليمن ” علي صالح” وجنوبه “علي البيض” الوحدة اليمنية بين شطري الوطن بعد سنوات من الفرقة والصراعات السياسية والعسكرية.

إلى هنا كان يمكن للفقرة أن تكتمل، ويصير بإمكان اليمنيين الاحتفال بالمناسبة التي غدت يوما وطنيا وعيد الأعياد أيضا، لكن ثمة صراع من نوع آخر اشتعل مجددا بين شريكي الوحدة الذين صار أحدهما رئيسا لليمن الواحد والآخر نائبا له، ولم يدم شهر العسل طويلا بينهما إذ برزت مشاكل وقضايا وملفات أخفقا في التعامل معها لكنهما نجحا في تبادل الاتهامات بشأنها.

[+]

سورية الافتراضية على كوكب آخر!

21st May 2014 21:18 (22 comments)

Roula-Zein1777

قرأت عن اكتشاف كوكب جديد قابل للحياة يبعد عن الأرض 490 سنة ضوئية، وتوجد

مياه على وجهه مما يبشر بإمكانية الحياة عليه. أقترح أن يُرفع علم تقسيم سورية في فضائه، وان تجتمع حكومة المعارضة المؤقتة، بانقساماتها وخلافاتها عليه، وأنا على يقين بأن الأموال متوفرة وبالمليارات لإيصال الجماعة إياها، نساء ورجالاً،  آمنة سالمة إليه لمتابعة تفاوضها سواء مع إسرائيل أو مع أمريكا أو مع فرنسا ـ هولاند من أجل إقامة دولة سورية الإفتراضية!

هؤلاء يعيشون حتماً في كوكب آخر، لا يعرفون أن الموضوع السوري أُقفل وحُسم دولياً منذ أن اتفق الروس والأمريكان على الملف الكيميائي السوري، ليكون مخرجاً مقنعاً للرأي العام الغربي الذي يُشحن منذ بداية الأزمة السورية وفق استراتيجية التوظيف الإعلامي stratcom  التي تطبق وتفرض على العالم منذ بدء التحضيرات لغزو العراق في أروقة المخابرات الأمريكية بعد أحداث الحادي عشر من سبتمبر.

[+]

أوكرانيا وانزلاق الهوّية!

21st May 2014 21:18 (no comments)

husein-shaban77

عبد الحسين شعبان

بعد انفصال شبه جزيرة القرم ذات الأهمية الستراتيجية والحيوية عن أوكرانيا وإعلان انضمامها عقب استفتاء شعبي إلى روسيا، جاء دور شرقي أوكرانيا حيث توجه سكان مقاطعتي (جمهوريتي) لوغانسك ودونتسك إلى إجراء الاستفتاء، تحت عنوان حق تقرير المصير، على الرغم من تحذيرات كييف وتهديداتها وتلويحات الغرب، ولاسيّما الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، بفرض المزيد من العقوبات على روسيا، التي هي اللاعب الأكبر خلف المجاميع ذات الأصول الروسية التي تريد الاستقلال عن أوكرانيا، دون نسيان موضوع الهوّية الروسية والشعور القومي الذي لعب دوراً أساسياً في وصول الأوضاع إلى ما وصلت إليه، خصوصاً في ظل محاولة الغرب طعن روسيا من الخاصرة الأوكرانية- القوقازية.

[+]
كيف “اجتاحَ” بوتين الخليج على أنقاضِ الغباء الأمريكيّ؟ وهل يُعيد الأتراك إلى دِمشق مِثلما أعادَ الأكراد على أرضيّة مُعاهدة “أضَنة”؟ وكيف سَهّل لهُ حليفه الإيرانيّ هذه الاختِراقات؟ ولماذا لا نستبعِد انفتاحًا خليجيًّا أوسَع على سورية في المرحلةِ المُقبلة؟
اسمحوا لنا أن نختلف معكم.. لهذه الأسباب فاز السيّد قيس سعيّد برئاسة تونس.. لا تتحدّثوا عن “تونستان” فالإسلام السياسيّ كان أحد أبرز الخاسِرين.. وحزب النّهضة لم يَعُد “صانِع المُلوك”.. ولماذا نَقترِح تصويتنا كعرب أو بعضنا في الانتخابات التونسيّة القادِمة؟
مهزلة دموع التماسيح العربية على سورية.. الم يُقدم هؤلاء العرب الذين يجتمعون في القاهرة على تدميرها مع شريكهم التركي الذي يتبارون في مناكفته؟ ومتى يتعظ الاكراد؟ وهل وقع اردوغان في المصيدة؟
محكمة جزائرية تقضي بسجن صحفي بتهمة “إحباط معنويات الجيش”
مبارك متحدثا للشعب فجأة عن أسرار هزيمة “يونيو” وانتصار أكتوبر: الشعب فقد ثقته في الجيش في 67 وحرب 73 كانت إما نكون أو لا نكون! (فيديو )
كوميرسانت: “نبع السلام”: دمشق قد تحصل على هدية لم تكن لتحلم بها
صحيف ألمانية : الفوضى في شمال سورية تعكس الفوضى في السياسة الأمريكية
نيويورك تايمز: جون بولتون حذر محامي البيت الأبيض من رودي جولياني واصفا إياه بال”قنيلة اليدوية”
صحف مصرية: الأشعل: نجاح الرئيس المعادي لإسرائيل درس وأتمنى ظهور “شارون” عربي! إيقاف طيار ومساعده بسبب سماحهما لـ “محمد رمضان” بقيادة الطائرة! العقاد ومحمد عبده وقاسم أمين وشوقي وسعاد حسني أكراد! أردوغان.. رجل وحيد في مواجهة العالم بأسره! لبلبة تشكو الشائعات عن علاقتها بعادل إمام!
الغارديان: التسوية أو الإبادة… الأكراد مجبرون على الاختيار في مواجهة خيانة ترامب
ملفات حارقة في انتظار الرئيس التونسي المنتخب
“الاستثناء التونسي”… هل سيلهم الجزائريين مع استمرار الغموض الذي يطبع الانتخابات الرئاسية؟
ترامب ينسف أهداف واشنطن في سوريا بقرار واحد
ابراهيم ابوعتيله: أكراد سوريا بين حلم الدولة أو دولة الفدرلة أو الإندماج الوطني
عدنان علامه: أقنع ترامب قوات سوريا الديموقراطية “قسد” بزراعة الأحلام فحصدوا الأوهام والتآمر عليهم
د. حسين البناء: سيناريوهات مفتوحة في الشمال السوري أمام الأتراك والأكراد والحكومة السورية
بندر الهتار: عمران خان في السعودية: اليمن بوابة الحل لأزمة المنطقة
جهاد العيدان: قيس سعيد وعز الدين سليم – استقامة وصرامة
د. خالد فتحي: نبع السلام والتباس الموقف الأمريكي
عماد عفانة: نواب و نوائب.. مع الاعتذار لسائقي التاكسي
محمد عياش: إيزنهاور وترامب .. وجه واشنطن الحقيقي
موسى العدوان: البرازيل: من دولة مفلسة إلى قمة الغنى خلال ثماني سنوات
محمد عبدالقدوس الشرعي: اليمن .. اعظم معركة على وجه الارض !
رأي اليوم