22nd Oct 2019

كتاب و آراء

الملك الذي نزع التاج بشارع الحبيب بورقيبة

3rd June 2014 11:18 (8 comments)

shoukri-bib-issa

شكري بن عيسى

لم تكن مثل جولة مهدي جمعة رئيس الحكومة التونسي الشهر المنقضي في شوارع باريس.. فلم تكن لا وسائل الإعلام الرسمية ولا الخاصة تصور.. كما لم تكن الحراسة إلا من حارسه الخاص وحارس تونسي.. وحارسين عن بعد..

لم تكن ايضا مثل جولة جمعة مع الوزير الأول الجزائري بشارع بورقيبة.. قبل عدة اشهر.. بوجود عشرات الحراس.. واستنفار ضخم..

الملك كان مع ولي العهد وبعض الأطفال..

طبعا لن يكون بحال هذا التعليق بصيغة كتابة الإعلام التونسي الغارقة في التمجيد.. والإطراء.. مثلما تفعل يوميا مع وزيرة السياحة الجذابة آمال كربول..

[+]

ذاب الثلج وبان المرج! ماذا ينتظر السيسي ابتداءً بعد انقشاع غبار الانتخابات الرئاسية؟

3rd June 2014 10:44 (4 comments)

abas-alsamawi-ok-

عباس المساوى

 

لم يشأ المشير عبد الفتاح السيسي الذي تأبّط برنامجه الانتخابي ان يفصح عنه كاملاً خشية الوقوع في فخ “النكث” بالوعود الانتخابية، فهو يعلم تجربة سلفه  ” محمد مرسي ”  الذي حدد مائة يوم لتغيير الوضع الاقتصادي في بلده ولم يتحقق شيء من تلك الوعود الا القليل منها، فجّلما قاله السيسي عن برنامجه الانتخابي لم يرو ظمأ المتابعين من الاعلاميين والسياسيين في ترشيق متعمد منزوع الدّسم، تحاشياً للمساءلة الشعبية في المستقبل، وهو تصرف ذكي من دون شك!

صحيح أن رئاسة “مرسي” واجهت الإجهاض المتعمد من قبل الدولة العميقة التي فرملت كل محاولاته، وعرقلت كل مساعيه.

[+]

بين أمريكا وفرنسا.. ومكافحة الإرهاب في الساحل الإفريقي

3rd June 2014 10:41 (no comments)

 hamza-mahsoul.jpg88

 

حمزة محصول

تدرك الولايات المتحدة الأمريكية، الأهمية الاقتصادية والإستراتيجية للقارة الإفريقية، كما تدرك أيضا أن دور الريادة في صناعة السياسية والأمن والتدخل في الشؤون الداخلية للبلدان تتقنه فرنسا المستعمر القديم، ولا تظهر أمهامها بصفة المبادر إلى الفعل ورد الفعل حتى عندما يتعلق الأمر بمكافحة الإرهاب الذي تخوض حربا “أزلية” ضده في كامل ربوع العالم.

بين أمريكا وفرنسا، قواسم عديدة مشتركة تميز السياسة الخارجية لكل منهما. فهما يرفعان معا وبدعم المجموعة الدولية شعار مكافحة الإرهاب، وينظران في كل تنظيم مسلح، متطرف وخارج عن القانون في أية دولة، تهديدا مباشرا لأمنهما القومي ومصالحهما الحيوية.

[+]

الأندلس التاريخ المجيد

3rd June 2014 10:40 (no comments)

oshen.jpg66

 

أوشن محمد العربي

رحم الله الخليفة عبد المؤمن بن علي من خلفاء دولة الموحدين الذي أوصى أبنائه قبل وفاته   قائلا ” أوصيكم بالأيتام واليتيمة ” فقال أبنائه ” ومن الأيتام واليتيمة؟” قال “اليتيمة هي الأندلس والأيتام هم أهلها”. واليتيم لغة هوالصغير الفاقد لأبيه وهذه الصفة هي الوصف الوحيد الذي يمكن أن نصف بها الأندلس عكس الكثير من المسلمين اليوم الذين يصفون الأندلس بالفردوس المفقود.

لكن ما لا يعرفه الكثير من المسلمين أن ما يسمى بمعارك الاسترداد التي أدت إلى سقوط الأندلس هي اخطر فترة وأبشعها وأكثرها فظاعة في تاريخ المسيحية ومحاربة الإسلام والمسلمين .

[+]

الخطة عشرين.. ثلاثين.. خريطة السيسي المنتظرة

2nd June 2014 12:45 (4 comments)

nabeel-badawi.jpg777

 

المستشار نبيل بدوي محمد حسنين

اذا ارادسيادة الرئيس السيسي احداث تغييرا حقيقيا ونموا اقتصاديا ملموسا فعليه اختيار كوادر شبابية ووجوها جديدة بعيدا عن الوزراء اقارب الوزراء والوحهاء!

وان يطلع الشعب على خطتة حتى 2030م او ماتسمى

بالخطة: “عشرين.. ثلاثين”

تستند الخطة “عشرين ..ثلاثين” على المحاور التالية.

*: رسم خريطة لمستقبل مصر تحدد فيها الأولويات والأهداف والنتائج، التي يجب الوصول إليها خلال 5 سنوات.. وبعد 15 سنة .. حتى عام 2030م

*: اعادة رسم الخريطة الاقتصادية لكل محافظة من محافظات مصر تحدد فيها امكانبات كل محافظة والموارد المتاحة والصناعات القائمة والثناعات التى بمكن اضافتها وطرق ادارة وترويج الصادرات وحصر المشاريع الخدمبة والتجاربة واعادة تصنيفها

*: انشاء وزارة للمشروعات الصغيرة والمتوسطة التي تعد عصب الاقتصاد العالمي

*: دراسة تنفيذ المشروعات القومية الكبرىاعتمادا على مدخرات المواطنين وخصوصا المغتربين

*:الدفع بالمشروعات الصناعية والزراعية الكبري عرببا ومنح امتبازات غير مسبوقة بشرط مشاركة الدولة ب30% من المشروع نظير منح الارض والبنبة التحتية

*: تجهبز مدن صناعية للصناعات الثقيلة والصناعات الالكترونية الدقيقة والكيماوبة والبلاستبكية وغيرها وطرحها للاستثمار للشركات العملاقة بشرط حصول الدولة على 40% من الانتاج وتشغيل عمالة مصرية بنسبة 70%بعد تأهليهم

*: الاهتمام بتطوير التعليم والبحث العلمي على رأس الأجندة ، وبالتالي يتم تخصيص أكبر قسم في ميزانية الدولة ليضخ في التدريب والتأهيل للحرفيين ,والتربية والتعليم ,ومحو الأمية

*: تنفيذ مشروع مصانع الأجيال بادق تفاصيله

*: الاهتمام بالقيم الاخلاقية والاجتماعية، والمقصود بذلك اعتناق قيم العمل السائدة في اليابان وكوريا والهند والصين التي تقوم اساسا علي الانضباط الشديد والإخلاص التام للعمل ، والحرص علي اختيار قيادة ادارية مصرية واعية

حفظ الله مصر

نبيل بدوي محمد حسنين

مستشار ريادة الأعمال ومدير ادارة التخطيط والتطوير بغرفة مكة

[+]

الشعب المغربي يريد…”موازين”.. واعتراض على استخدام تعبير “ثورة”

2nd June 2014 12:04 (6 comments)

 

 moulay tahami bouhtatok

 

 

مولاي التهامي بهطاط

قبل أشهر، كتبت متسائلا عما إذا كان الشعب المغربي يستحق التغيير؟ وهو سؤال لم يكن اعتباطيا ولا مجرد محاولة للسباحة ضد التيار أو من باب خالف تعرف، بل لأن النظر إلى الصورة في كليتها وبكل خلفياتها وأبعادها، يؤكد أن الشعب المغربي -مثل غيره من شعوب شمال إفريقيا- لم يصل بعد إلى درجة النضح التي تجعله “يستحق” التغيير..

وها هي حالة تونس ومصر كتاب مفتوح لمن أراد أخذ العبرة.. فقد ثار الشباب وأسقطوا النظامين الديكتاتوريين..ثم تسلم “محترفو” السياسة والانتهازيون المشعل..ولا أحد يعلم ما الذي يمكن أن يحمله المستقبل لشعبي البلدين، خاصة بعد أن أصبحت شعارات الديموقراطية تتوارى، وتحل محلها شعارات وممارسات قد تقود إلى حروب أهلية أو مواجهات طائفية أو تدخل أجنبي مباشر..

[+]

فشل إستراتيجية أوباما في مكافحة الإرهاب

2nd June 2014 11:18 (one comments)

 jasim-mouhamad

جاسم محمد

أطلق سراح جندي أمريكي  في الاول من يونيو 2014 كان مختطفا لدى حركة طالبان الافغانية منذ ما يقارب خمس سنوات في مقابل الإفراج عن خمسة معتقلين من قادة حركة طالبان من معتقل غوانتانامو.  وقال الرئيس باراك أوباما إن قطر أعطت واشنطن ضمانات بألا يهدد قادة طالبان المفرج عنهم أمن الولايات المتحدة!

 إن الخطوة التي اتخذها اوباما تعكس التناقض الموجود في سياسة البيت الابيض، في الوقت الذي تحارب به الولايات المتحدة طالبان في افغانستان، هي تفرج عن خمسة سجناء من طالبان في “غوانتنامو” كجزء من صفقة الافراج عن الرقيب الاميركي.

[+]

هل يقلب الشعب السوري الطاولة في وجه “أصدقائه”؟

1st June 2014 21:42 (22 comments)

ismaeel-alqasimi-alhusni1ok

اسماعيل القاسمي الحسني

لم تختلف شهادة الرئيس اللبناني الأسبق اميل لحود، التي وثقتها القنوات الفضائية (الجزيرة-المنار-الميادين)، بخصوص مواقف قيادات عربية من قضايا الأمة الخطيرة منها على وجه الخصوص، وطريقة تعاطيهم معها بشكل لا يمكن وصفه بالغير مسؤول، وإنما يحيل العقل مجبرا الى تصنيفات وقراءات أخرى صادمة، عن شهادة الرئيس الجزائري الراحل الشاذلي بن جديد، والتي سمعتها منه شخصيا بين عامي 1995-94، وقد عرفت منه تفاصيل مستفيضة حول قمم عربية حضرها، ورأيت حالة الصدمة التي عبر عنها حيال درجة التبعية لبعض الزعماء العرب للغرب، الى درجة لا يمكن وصفها إلا بخدمة الموظف لدى رب العمل.

[+]

هل العقلية القبلية العربية في العصر الجاهلي يُحتمل هي المرجعية التاريخية للراهن العربي؟

1st June 2014 12:04 (22 comments)

dralalheali.jpg555

 

 

أ . د . علي الهيل

في البدء نود التأكيد على أن هذا المقال يطرح تساؤلات (أسئلة بين المرء ونفسه أوالأسئلة الذاتية) أوأسئلة موضوعية يطرحها أمام الناس للمناقشة والنقد والتقييم والتصحيح وبالتالي  ليس فيها أي تشكيك يمكن أن يتبادر للذهن من الوهلة الأولى في ثوابت الأمة الدينية أوالعقدية.  من الملاحظ على قبائل العرب المختلفة قبل الإسلام أوما يوصف بالعصر الجاهلي شيئان:  أولاهما التناحر فيما بينهم كتلك الحرب التي أُطلق عليها “حرب البسوس” بين قبيلة (تغلب بن وائل وأحلافها) وقبيلة (بني شيبان وأحلافها) من قبيلة (بكر بن غالب) حوالي العام 494 ميلادية واستمرت زهاء  الأربعين عاماً أوتلك التي سميت “بحرب داحس والغبراء ” أوغيرها من الحروب القبلية.

[+]

قرار فصلي من حركة “فتح” باطل وهذه حجتي

1st June 2014 12:01 (7 comments)

soufian-abu-zaida.jpg55

 

 

د. سفيان ابوزايدة

على الرغم انني تقدمت باستقالتي طوعا من المجلس الثوري لحركة فتح في منتصف شهر مارس الماضي وقررت تجميد نشاطاتي الحركية احتجاجا على السياسة التدميرية ، من وجهة نظري على الاقل، التي يتبعها السيد رئيس الحركة  الا انني تفاجئت ليلة امس من اصدار قرار  تم نشره على وكالة الانباء الرسمية بفصلي كليا من حركة فتح مع اربعة كوادر قيادية لهذه الحركة وهم الاخوة رشيد ابوشباك والدكتور عبد الحميد المصري عضوالمجلس الثوري والنائبين في المجلس التشريعي عن حركة فتح الاخوين ماجد ابوشمالة  وناصر جمعة.

[+]
مُؤتمر البحرين لمُناقشة الأمن البحريّ والتصدّي لنُفوذ إيران يأتي تدشينًا للتّطبيع العسكريّ بين دول الخليج وإسرائيل.. كيف نفهم هرولة مُعظم هذه الدول المُشاركة فيه إلى طِهران طلبًا للمُصالحة؟ ولماذا تعود أمريكا إلى “أُكذوبَة” أسلحة الدمار الشّامل كمصدرٍ للخطر؟ هل نحنُ أمامَ “عِراقٍ آخر”؟
عندما يَضرِب المُتظاهرون اللبنانيّون مثَلًا بسورية وأوضاعها الأفضل رغم الحرب.. فهذا يعني أنّ الحُقن التّخديريّة لن تُوقِف انتفاضتهم المَشروعة.. هل يكفي الانتصار الأوّل بإلغاء الضّرائب في امتِصاص الغضب؟ وكيف نرى خطوة استقالة وزراء جعجع؟ وما هي الدّروس المُستَخلصة حتى الآن؟ وماذا عن مُبادرة الحريري؟
اردوغان ينقذ ترامب المأزوم بقبوله باتفاق “لفظي” لوقف اطلاق النار.. قمة سوتشي بين الرئيسين الروسي والتركي الثلاثاء قد تمهد للقاءات “علنية” سورية تركية وشيكة.. قوات إيرانية الى جانب الجيش السوري في شرق الفرات لماذا؟ والانسحاب الأمريكي اعتراف بالهزيمة
الرئاسة اللبنانية تنفي ما يتردد من شائعات عن صحة الرئيس عون
مديرة قسم الأمن الإقليميّ بالخارجيّة مثلّت إسرائيل بمؤتمر البحرين وتل أبيب تؤكِّد: المُشاركة تُعَدُّ عامِلاً جديدًا لمتانة العلاقة مع دول الخليج ضدّ العدوّ المُشترك إيران
صحف مصرية: فرجاني منتقدا نصر الله: نزع عن نفسه هالة القداسة! وسمير رجب: لأول مرة المظاهرات تطاله هو وبري وهذا تغير جذري شجاع ! فيصل وبومدين والأسد شركاء نصر أكتوبر!َ السعودية تبحث إلغاء شرط المحرم للنساء لأداء العمرة.. ناصر انتقم من محمد فوزي! لبلبة: بفهم عادل إمام من صوت “جزمته”!
التايمز: أدلة متزايدة على شن إردوغان هجمات بالفوسفور شمالي سوريا
فزغلياد: اتفاق الولايات المتحدة وتركيا على تقسيم سوريا؟
لوريان لوجور: جعجع يطالب الحريري بالاستقالة و”تشكيل حكومة صدمة”
وول ستريت: انسحاب واشنطن من شمال سوريا يزيد معاناة حلفاء دمشق
فلسطينيو الـ48 يشتكون إسرائيل للأمم المُتحدّة لتقاعسها بالحدّ من آفة العنف المُستشري: 75 قتيلاً عربيًا منذ بداية العام وانتشار الأسلحة غيرُ المُرخصّة بشكلٍ مُرعبٍ
عمر نجيب: الرابحون والخاسرون من عملية “نبع السلام” التركية في شرق سوريا..واشنطن تتخبط في متاهات الشرق الأوسط بعد تعثر مخطط المحافظين الجدد
أكاديمي مغربي: الربيع العربي مستمر طالما وُجدت أسبابه
السودان بعد التغيير السياسي ينشد انطلاقة تبدأ بإعفائه من ديونه
إصلاحات الحريري.. تأييد من النواب وتحذير من البديل ورفض من الشارع
فؤاد الصباغ: الإقتصاد البريطاني: البريكست مجددا… زوبعة في فنجان فارغ!
الدكتور ميثاق بيات الضيفي: رقميا… الرئيسين الفلسطيني والفرنسي… متساويين!!!
د. كاظم ناصر: النظام الطائفي اللبناني في مأزق
د. حسين البناء: هل يُمكن إسقاط الطائفية والفساد في لبنان والعراق؟
د. بهيج سكاكيني: حالة الغليان الشعبي في لبنان
مزهر جبر الساعدي: قراءة مغايرة للانسحاب الامريكي من سوريا على ضوء المتغير في صراع القوى العالمية الكبرى
صلاح السقلدي: الإمارات.. بين انسحاب عسكري وتموضع اقتصادي باليمن
عصمت أرسبي: تونس نموذج يُحتذى
رأي اليوم