20th Feb 2019

كتاب و آراء

اللاجئون العرب واللاجئون الفلسطينيون

28th October 2013 19:07 (23 comments)

 msfar1

 د . محمد صالح المسفر

ارجو من القاريء العربي لهذه الزاوية ان لا يسارع الى اصدار احكاما بأني  لا اعتبر الفلسطينيين عربا، واني افرق بين ابناء الامة العربية من المحيط الى الخليج على اسساس عرقي او حتى ديني او مذهبي ذلك ليس من طبعي ولا من ثقافتي، من هنا جاء عنوان زاويتي هذه ليقارن بين اوضاع اللاجئين الفلسطينيين وغيرهم من اللاجئين العرب الذين اصابة اوطانهم محن وحروب اهلية ونزاعات مسلحة ومعارك طائفية.

[+]

شعار رابعة: حقيقة ثورة الأصفر

28th October 2013 12:44 (no comments)

moustafa minyani_9

قلة قليلة تعرف أن من ابتدع شعار رابعة العدوية هو الشهيد أحمد مدني إبان عودته إلى ميدان رابعة العدوية بعد الإصابة التي تعرض لها؛ بعدها استعمل رئيس الوزراء التركي الشارة ليتبناها  فنانان تركيان -شاهين وصليحة- ويصممان الأيقونة المعروفة حاليا وذلك بدعم من الجمعية الدولية لحقوق الإنسان والإغاثة.

[+]

روحاني وسياسة تفريد مجموعة 5+1

28th October 2013 12:35 (no comments)

mostafa.hetteh

مصطفى حته

تلاعب الجمهورية الاسلامية الاايرانية بالنظام الدوليل، ليس بألامر الجديد طالما كانت تعزف ايران، على وتر المماطلة من اجل تخصيب اليورانيوم بنسبة عالية وهذا ماجعلها طرف صعب في اللعبة السياسية في النظام الدولي.

تأخذ الجمهورية الاسلامية في ايران ضمن سياستها الجديدة، مجموعة “دول الخمسة زائد واحد”، في ترتيبات احادية – ثلاثية – ثنائية تتمثل في امريكا، الغرب، روسيا والصين).

[+]

الاستثمار في الدولة العميقة في تونس

28th October 2013 12:30 (no comments)

adel alsabee1

عادل السمعلي

مفهوم الدولة العميقة الذي يستعمل بكثافة هذه الايام في بلدان الثورات العربية  مفهوم مستحدث ومعقد التركيب حتى أن الكثيرين

يسيئون استخدام هذا المصطلح في سياقه الحقيقي  فالدولة العميقة في مفهومها المبسط هي  مجموعة من التحالفات النافذة والمناهضة للديمقراطية داخل النظام السياسي  وتتكون من عناصر رفيعة المستوى داخل أجهزة  الحكم والمخابرات (المحلية والأجنبية)، والقوات المسلحة  والأمن والقضاء والمافيا.

[+]

كنيسة مارونية في قطر.. ما الذي يعنيه ذلك؟

28th October 2013 11:10 (10 comments)

 

55555.jpj

 

 

الدكتور عامر سبايله

يبدو واضحاً ان التطورات الأخيرة في الشرق الأوسط قد بدأت بفرض واقع جديد على كثير من الدول و الذي يعني منطقياً ضرورة تبني سياسات جديدة.

 على مدار الأزمة السورية ظهر جلياً للجميع حجم التطرف الذي يسكن منطقة الشرق الأوسط, لدرجة ان العالم أجمع بات يشعر بالقلق من حجم خطر التطرف و الارهاب الذي يتم تغذيته يوما بعد يوم في المنطقة.

[+]

أصدقاء الشعب السوري… ما لها من صداقة

28th October 2013 11:08 (6 comments)

 ismaeel alqasimi alhusni1

اسماعيل القاسمي الحسني

كان لنا كجزائريين تجارب عديدة مع لاجئين، هجرتهم ظروف الحروب المأساوية من أوطانهم، أول من عرفت لاجئين من فلسطين “السليبة”، لا يكاد المرء يفرق بينهم و بيننا اقامة و معيشة و معاملة، لولا اللهجة المشرقية التي تميزهم، و كنا نرى على ما نقدم لهم – و مازلنا- أننا مقصرين حيال قضيتهم دون من منا، و لا حتى أدنى شعور باليد العليا، ثم جاءت محنة شعب البوسنة و استقبلت مدينتي “بوسعادة” (300كلم جنوب العاصمة) من بين اللاجئين مئات الفتيات البوسنيات، خصص لهن معهد الفندقة إقامة،   و هو من أجمل المؤسسات عمرانا، و ضربت عليهن حراسة مشددة، أذكر هنا بعض الجزائريين الذين تقدموا الى السلطات المعنية طمعا في الضفر بإحدى حسناوات البوسنة، فعلموا بشكل رسمي أن وليهن رئيس الجمهورية بنفسه، و وزارة الدفاع الوطني هي المسؤول المتابع لحالتهن بعد الزواج، و أخيرا عند زيارتي للجزائر العاصمة، طلبت معاينة مكان تواجد الأسر السورية، و فوجئت بأنها أنزلت بمحاذاة إقامة الدولة، حيث يقيم كبار قادة الجزائر، (منطقة عسكرية تعيس الحظ من غامر بالتسلل اليها)، ثم نقلت الى مدارس خصصت لأطفال سورية، يواصلون تعليمهم على المناهج التربوية السورية، محفوظة كرامتهم مصونة أعراضهم؛و هذا أقل واجب نقدمه لأشقائنا من هذه الأمة؛ مع هذه الحالات الثلاثة التي استقرت في الجزائر و كنت شاهدا على أوضاعها، لم يسجل أبدا حالات اعتداء أو ابتزاز لهؤلاء اللاجئين، بقدر ما سجل عرفان أهلها بنبل أخلاق الشعب الجزائري، و شهامة رجاله و مروءتهم التي اشتهروا بها عبر تاريخهم المشرق و المشرف.

[+]

الانقلاب الأبيض الثالث في تونس!!

28th October 2013 11:06 (one comments)

 mahjoub ahmad alqahiri

تونس ليست سوى جزء من العالم الثالث، الذي لا يأتي رؤساءه إلاّ عن طريق الانقلاب، الاّ ان هذا البلد قد تميّز بانقلاباته الأمنية بدل العسكرية، وبأقل الخسائر الممكنة.

وبعد انتخابات 23 اكتوبر، التي شهد لها العالم كله بالنزاهة، ارتدّ المسار الديمقراطي لصالح ما يسمّى بالحوار الوطني، الذي جاء غصبا ومخالفا لمبادئ الديمقراطية،  فهل ان هذا الحوار الذي تقوده رباعية منحازة، هو بداية التأسيس لانقلاب أمني أبيض جديد، في تاريخ تونس؟

وممّا لا شكّ، فان هذا هو الانقلاب بعينه، وستتوالى نتائجه الدرامية تباعا، بعد عزل السلطة الحالية وبداية عمل “حكومة الحوار الوطني”، التي يسمّيها البعض تعسّفا، على الواقع، بحكومة “التوافق الوطني”.

[+]

المالكي والطواف حول البيت الأبيض

28th October 2013 11:03 (one comments)

                                          

   abdelgabar-elgaburi4

عبد الجبار الجبوري

تشكل الزيارة المرتقبة لرئيس الوزراء العراقي نوري المالكي الى واشنطن، ولقائه بالرئيس باراك اوباما، حدثا ينتظره العراقيون، وسط تدهور وانفلات امني غير مسبوق، ينذر بحرب أهلية طائفية، ومن علامات هذا الانفلات الذي تتفرج عليه الكتل السياسية المشاركة في العملية السياسية العرجاء الفاشلة، والأحزاب الطائفية المتنفذة، التي غاصت في النهب وسرقة المال العام باسم القانون.

[+]

من رأى منكم إخوانياً فليقتله

27th October 2013 16:23 (3 comments)

reda-hamouda

فى زمن الردة والبهتان وفى إطار الحرب المستعرة والشرسة على ما يسمى الإرهاب (الإسلامى طبعاً) جديرٌ بكل من يرى أى إخوانياً أن يقتله ولا تأخذكم بهم رحمةً أو رأفة لما اقترفوه فى حق الشعب من فسادٍ وظلمٍ وقهرٍ لم تشهده مصر والإنسانية من قبل!!.. فقد أهلكوا الحرث والنسل وبدّلوا دينكم وفرّقوا بين المرءِ وزوجه وأوقعوا بين الأب وابنه والأم وابنتها، إستئصلوا شأفة الإخوان من الوجود فى كل مكان ، وأحصوهم عددا ، واقتلوهم بددا ولا تبقوا منهم أحدا، يتّموا أطفالهم ورمّلوا نساءهم وحرِّقوا بيوتهم حتى لا يبقى منهم أحد على وجه الأرض ، اقتلوهم على الهوية الإخوانية فى الشوارع والمؤسسات الحكومية ، لاحقوا الملتحين ومنهم والمنتقبات منهن(حتى لو كان نصف الإخوان لا يطلقون لحاهم أو تنتقبن نساءهم) إلى أن يتم استئصالهم نهائياً من الذاكرة الإنسانية.

[+]

ملاحظات على الخطاب الملكي الأخير حول قطاع التعليم في المغرب

27th October 2013 11:40 (no comments)

mouhamad moustary

محمد المستاري

كان الخطاب الملكي الأخير الذي ألقاه جلالة الملك محمد السادس حول قطاع التعليم، والذي تزامن مع مناسبة ثورة الملك والشعب، الموافقة لـ 20 غشت الماضي، واضحا بشأن ما آلت إليه المنظومة التربوية في بلادنا، حيث أشار، -بالاستناد إلى تقارير أنجزت-، إلى مؤشرات التراجع والنكوص، في الوقت الذي كان يعتقد فيه المسؤولون الذين يتولون تسيير القطاع، بأنهم يديرونه على أفضل حال، وأنهم فاعلون فيه؛ يحاربون إخفاقاته المتعاقبة التي تعاقبت مع الحكومات السابقة..

[+]
“اتّفاق أضنة هو الحل” شعار المرحلة الجديدة في سورية.. ولماذا كشف لافروف فجأةً عن قرارٍ روسيٍّ تركيٍّ لتطبيقه؟ وأين الجانب الرسميّ السوريّ منه؟ وماذا عن إدلب؟ وهل تبخّر حُلم الأكراد في “مشيخةٍ” نفطيّةٍ شرق الفُرات؟ وهل سيأخذ العرب بنصيحة بثينة شعبان القديمة الجديدة؟
مُعاداة السّاميّة وتدنيس القُبور اليهوديّة في فرنسا أمرٌ مُدانٌ بأقوى العِبارات ولكن هل دعوة اليهود الفِرنسيّين للهِجرة إلى فِلسطين المُحتلّة هي الحل؟ وهل إسرائيل أكثر أمانًا من فرنسا؟ ولماذا نتمنّى على الرئيس ماكرون أن يزور المقابر الإسلاميّة التي تتعرّض للتّدنيس أيضًا؟
هل طلّق “عرب وارسو” فِلسطين والعُروبة إلى الأبد؟ ولماذا نعتقِد أنّ “الجِنرال” نِتنياهو لن يحميهم إذا اندلعت الحرب ضِد إيران؟ وكيف خرج الحوثيّون وأنصارهم الرّابح الأكبَر من هذه القمّة؟ وهل سيظهر الدّور الإسرائيليّ في حرب اليمن إلى العلن؟
فرح مرقه: النادي الخليجي يغازل “إخوتنا المسيحيين” والسيسي ينضم.. الأردن بين خلايا إدارتي “الأزمة والخوف” وفزاعة “الأمن والأمان” في عجلون والسلط.. وحين تكشف السيناريوهات الأسوأ في الجزائر وخاشقجي على غرار ليبيا.. والجزيرة مع العربية في خندق واحد “فجأة”
البرادعي يدعو السيسي للاقتداء برئيس موريتانيا في رفض تعديل الدستور (تغريدة)
شقيق الرئيس الإيراني يمثل أمام القضاء بتهم “جرائم مالية”
خطيبة خاشقجي تدعو البرلمان الأوروبي للقيام بوظيفته الإنسانية
(مترشح جزائري لرئاسيات 2019 يثير الجدل والسبب: رغبته في فتح الحدود بين الجزائر والمغرب في حال فوزه بمنصب رئاسة البلاد (فيديو
 مجلس نواب الاردن “يرد” قانون الجرائم الإلكترونية مجددا ويطالب بطرد سفير اسرائيل
زيارة اول وزير في حكومة الحريري لدمشق تثير جدلا في لبنان.. أوساط حكومية وسياسية: زيارة الوزير الغريب لسوريا بصفته الشخصية ودون علم رئيس الحكومة.. واوساطه تنفي… الغريب اجتمع بالحريري وعون حال عودته.. وأكد أن مصلحة لبنان أولا
مصر تشتعل من جديد بعد تفجيرات الأزهر.. دعوات للوقوف خلف نظام السيسي بأغنية حماسية وأخرى تندد و تربط بين ما حدث وبين التعديلات الدستورية المرتقبة.. وهل تنفذ الدولة اعدامات جديدة غدا؟
ما الذي يقصده ترامب بـ”توسيع عملية السلام”؟.. الدكتور عامر سبايله يكتب لـ”رأي اليوم” عن “صفقة القرن” الوشيكة: إخراج سورية من المعادلة و”البروبوغاندا” الأردنية قد تقود لـ”إنتحار سياسي” وتفعيل البحث عن “بديل” للرئيس محمود عباس
بعد انتصارها على واشنطن في المعركة السياسية واستبعاد فرضية الحل العسكري في فنزويلا.. روسيا والصين وتركيا تربح معركة المساعدات الإنسانية
اجتماع في الوقت بدل الضائع مع رموز المملكة الثالثة: عاهل الأردن يجدد حديثه عن الإصلاح السياسي ومحاربة الفساد ويستشهد بالأوراق النقاشية.. جلسة على طاولة مستديرة حضرها رؤساء الوزراء السابقون وغاب المستوى التنفيذي الحالي
موقع ديبكا الاستخباراتي: “صفقة القرن” لن تنشر قبل نهاية الصيف المقبل ولن تتخطى نهاية العام الجاري
صحف مصرية: ناقد فني شهير مهاجما عادل إمام: بيبوس الفنانات وبيمنع بنته من التمثيل عشان محدش يبوسها.. أبو الغار يمسك العصا من المنتصف في موضوع “الدستور”.. أجراس الحرب الإسرائيلية الايرانية تدق في سورية.. قطيعة بين غادة عادل وشيرين رضا والسبب “قطة”!
ناشينال إنترست: تركيا قادرة على صد النفوذ الإيراني بالعراق
الغارديان: تحذيرات من تطرف الأطفال في حال تركوا في المخيمات السورية
بيزنس توداي: “الاقتصاد” عنوان زيارة ولي العهد السعودي إلى الهند
عمر نجيب: الولايات المتحدة تستنزف البدائل في محاولتها تخفيف التعثر في حرب بلاد الشام تركيا وإسرائيل في متاهة حقل ألغام الشرق الأوسط
رئاسيات الجزائر.. بن فليس في أحسن رواق لقيادة المعارضة
بنكيران..عودة إلى السياسة لن ترضي إخوانه ولا خصومه
الفلسطينيون يتسلحون بورقة مقاطعة إسرائيل تجاريا ردا على حجز أموالهم
حسن العاصي: الموجة الرابعة للرأسمالية.. صراع طبقي معاصر
عمر بن أعمارة: حفيدات فاطمة الفهرية أو التنوير بصيغة المؤنث.. المدرسة والمستشفى قبل المساجد في عصرنا
بسام الياسين: الاردن: التغيير.. التغيير.. التغيير.. التغيير !
د. جمال الحمصي: حوكمة الحوكمة في المجتمعات العربية
بكر السباتين: تمخض مؤتمر وارسو فولد فأراً ممعوط الكرامة
ناصر محمد احداش: لماذا الإصرار على استخدام مصطلح ” تيار الإسلام السياسي” ؟
كفاح محمود كريم: لا تزايدوا على العراق في موضوع التطبيع
د.عقل صلاح: الشبل الفلسطيني الذي أصبح ماردًا: قصة اسير تستحق الاهتمام
شوقية عروق منصور: الرقص في وارسو بعيداً عن طريق سموني
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
رأي اليوم