21st Apr 2019

كتاب و آراء

الجزائر والعسْكر

Today 3 hours ago (no comments)

دكتور محيي الدين عميمور

شهدت الساحة العربية، وخصوصا منذ إجهاض ثورة يناير 2011 في مصر نتيجة لثورة مضادة قامت بها قيادة الجيش، تصاعد التنديد بالقوات المسلحة الوطنية واعتبارها وراء كل فساد وإفساد، وهو ما أرى أنه خطأ فادح تدفع الحركة الوطنية ثمنه.

وأعترف أنني أسبح ضد التيار عندما خصصت جانبا من أحاديثي لأحذر من مواصلة الخلط بين الجيش الوطني وبين العناصر المخابراتية التي تستعمل القوات المسلحة كعصا للقمع والترهيب، وبين هذه وبعض قياداتها التي أرادت للجيش عقيدة قتالية استهلاكية متناقضة مع عقيدة أي جيش وطني، وشرحتُ الفرق بين كلمة “الجيش” النبيلة وتعبير “العسْكر” القدْحيّ.

[+]

 مبادرات تجاه دمشق.. ماذا في كواليسها؟

Today 3 hours ago (no comments)

كمال خلف

تحرك الجمود في المشهد السوري السياسي فجأة ، وفتح بازار المبادرات اتجاه دمشق بعد أن توقف كليا بأمر من الولايات المتحدة ، تراجع الاندفاع نحو الأسد بعد أن فتحت في وقت سابق أبو ظبي الطريق تمهيدا لعودة سوريا إلى المنظومة العربية. مايجري في الكواليس من حقائق لا تعكسه التصريحات الرسمية أو حتى جزءا بسيطا منها  .

[+]

استقالة رئيس المجلس الدستوري.. الأمل الذي لم يعمّر طويلا

Today 3 hours ago (no comments)

الأستاذ علي بن فليس

تستدعي استقالة رئيس المجلس الدستوري جملة من الملاحظات إن على مستوى الشكل وإن على مستوى المضمون.

فمن ناحية الشكل، فإن هذه الاستقالة تمثل استجابة جزئية للمطالب الشعبية العارمة والمُطالِبة برحيل كل الوجوه الرمزية للنظام السياسي القائم، وهي الوجوه  التي شخصت اسما ورسما.

[+]

مسلسل “إسقاط الرئيس” حبكة ضعيفة ونهاية معروفة.. وهل المغرب استثناء؟

Today 3 hours ago (no comments)

رامية نجيمة

إن الذي يعاين حالة البلدان التي أصابها الربيع العربي، وخرجت منه بأن تمّ استبدال حاكمِها بحاكم آخر لا يندهش إلا إذا كان حديث عهد بالسياسة في هذه البلدان، إذ أن فيها كلّها عدا تونس تقريبا، قد تمّت الأمور بنفس الوتيرة: يتمّ إسقاط الحاكم المعمّر، تفرح الشعوب، قبل أن تتبين خيبتنها الكبيرة؛ حاكمٌ آخر بنفس مواصفات المخلوع، يسيطر على الحكم، ويمهّد لعملية شفط كل الهواء الموجود بينه وبين كرسي الرئاسة حتى يكون التصاقُه به محتّما لا يقبل الزعزعة ولا التشكيك.

[+]

كاتدرائية نوتردام وبابل ورامسفيلد

Today 3 hours ago (no comments)

سفيان بنحسن

“هذه الأمور قد تحدث أحيانا” هي عبارة وردت على لسان السفاح رامسفيلد في معرض تعليقه على عمليات النهب التي طالت متحف بغداد الوطني منذ الساعات الأولى لدخول القوات الأمريكية إلى العاصمة العراقية، كانت قوات المارينز المنتشرة كالجراد في شوارع بغداد قد تكفلت بحراسة وزارة النفط والبنك المركزي متعمدة ترك متحف بغداد دون حراسة ليتعرض إلى أكبر عملية سرقة آثار في التاريخ، وفي مشهد يحاكي ما يقدمه لاعبو خفة اليد في السيرك تظهر بعض تلك الآثار بعد زمن قصير في متاحف أمريكا وأوروبا.

[+]

لاءات الملك عبدالله الثاني …. وشومر الامير الحسن

Today 3 hours ago (no comments)

الدكتور عبدالمهدي القطامين

اللاءات الثلاث التي اطلقها الملك عبدالله الثاني وهو يرتدي اللباس العسكري لم يكن لها ان تمر مر الكرام مثلما لم تمر قصة الطفيلي التي رواها الامير الحسن في مقابلة تلفزيونية  … حين تكون اللاء في زمن النعم يكون لها وقعها الخاص وهو بالذات ما فعله الملك وهو يخاطب شعبه مرتديا الزي العسكري هذه اللاءات جاءت في سياق الحديث عن القدس وعن الوصاية الهاشمية عليها وعن فلسطين العربية وعن مسؤولية الاردن التاريخية منذ ارتفعت ارواح عسكره شهداء على اسوار القدس وحتى زمن الركض العربي للارتماء في حضن نتينياهو ودولته اليهودية …

المك عبدالله الثاني يدرك قبل غيره ان الاردن تاريخيا كان السند لفلسطين وعلى ثرى الاردن تمازج الدم الفلسطيني والاردني مشكلا وطنا لشعبين بينهما قربى ورحمة ومحبة وانسلاخ الاردن عن القضية المحورية فلسطين غير ممكن لان التاريخ لا يرحم ولا ينس ولان التاريخ الهاشمي لا يمكن ان ينزلق نحو مواقف غير محسوبة النتائج ولان القدس وفلسطين مستقرة في الوجدان الاردني منذ كان مقاتلي الشرق الاردني في اواسط الثلاثننينات من القرن الماضي يبيعون ما يمتلكون ويشترون الهيغانية وهي بارودة بطلقة واحدة ثم يذهبون مجاهدين ضد عصابات الهاجانا والصهيونية التي بدأت تنسج خيوطها على ارض فلسطين .

[+]

عن إقليم البصرة وخيراته النفطية

Today 3 hours ago (no comments)

صباح علي الشاهر

ترددت كثيراً قبل الإقدام على كتابة هذا الموضوع ، والتردد نتيجة الإلتباسات الكثيرة التي تحف به ، ولعلمي أن الكثير من مؤيدي الإقليم حسني النية ، ينشدون الخير لهم ولبصرتهم ، خصوصاً وأن إهمال البصرة لا يناقش فيه إثنان ، رغم أنها المصدر الأساسي لخبزة العراقين إينما كانوا ، ولعل هذا الإهمال المتعمد سياسة مقصودة لذاتها للوصول بالناس إلى تبني مثل هكذا موضوع شرع لهم وأبيح عبر دستور وضع لغايات لم تعد خافية ، إلا لمن لا يريد أن يبصر ، لكن مروجي الإقليم ومتصدري الدعوة له ليسوا كذلك ، هم مجموعة يعرف البصريون قبل غيرهم فسادهم ، هم وأحزابهم التي وضعتهم في قمة الهرم في المحافظة ، أو كنواب في البرلمان الإتحادي ، أو وزراء ما بعد التاسع من نيسان 2003.

[+]

تابوهات الملك الثلاث ولقائه ممثلين عن الأخوان المسلمين تعيد الأردن إلى الواجهة وتخلط أوراق اللعب

Yesterday 11:06 (one comments)

د. شهاب المكاحله

لم يعد خافياً أن الأردن غير راضٍ عن كل ما يجري من وراء ظهره وخصوصاً ما يتعلق بمستقبل الأردن والرعاية الهاشمية للمقدسات في القدس الشرقية ورفض التوطين. في شهر مارس الماضي، حين قام الملك عبدالله الثاني بزيارة إلى محافظة الزرقاء وقال عبارة وصل صداها إلى عواصم الشرق والغرب الكبرى والتي عبَر فيها عن تابوهاته الثلاث: “القدس خطٌ أحمر..

[+]

تحديات التغيير في الجزائر

Yesterday 11:05 (13 comments)

 

د. لبنى شطاب

عاد الجزائريون إلى الساحة السياسية واقعيا و افتراضيا بعد اعتزالها لسنوات طويلة عبر انتفاضة سلمية فجرها رفض ترشح الرئيس السابق  عبد العزيز بوتفليقة للإنتخابات الرئاسية، و استمر حراك الشارع لأسابيع و لايزال، ارتفع خلالها سقف مطالبه ولكن هدفه الرئيسي  يبقى التغيير.

[+]

الجيش تحرك في الجزائر والسودان.. لكن ماذا غاب عن الجنرالات؟

Yesterday 11:03 (4 comments)

احمد أبو دوح

اثبت القرن الحادي والعشرون أن المؤسسة العسكرية في الدول العربية لم يعد الفصيل الوحيد المتعلم والمنظم والمنضبط في المجتمع.

تولي منصب قائدًا للجيش كان دائمًا اختصارًا وتمهيدا للوصول الى سدة الحكم في الشرق الأوسط، وانتفاضة السودان أحدث الأمثلة على هذه العقيدة.

[+]
‏ما هي قصّة الاشتِباكات الروسيّة الإيرانيّة في دير الزور وحلب؟ ولماذا لم يكُن النّفي السوريّ الرسميّ غير مُقنع بالشّكل الكافي؟ وهل هُناك نار خلف هذا الدّخان؟ وأين يكمُن العامِل الإسرائيليّ في هذا المَشهد؟
‏كُلّهم حفتر بالنّسبةِ إلينا.. وكُلّهم وقفوا في خندق حِلف النّاتو وقصفِه لليبيا.. ومُكالمة ترامب قد تكون حسمت معركة طرابلس سلفًا
السيناريو المِصري بقِيادة السيسي يتكرّر في السودان.. صِراعٌ قطريٌّ تركيٌّ من ناحيةٍ وسعوديّ إماراتيّ من ناحيةٍ أخرى فلِمَن تكون الغَلَبَة؟ البرهان يُمهّد للانضمام إلى الناتو العربيّ السنيّ بإبقاء قوّاته في اليمن فهل سينجح؟ ولماذا باع البشير السودان رخيصًا وكيف؟
لطيفة اغبارية: صباح “القيامة” الدامي في سيريلانكا… جدل حول تعديلات الدستور المصري.. ما بين الزغاريد و”استفتاء أبو كرتونة”.. البرتقال المُخّل للآداب يغزو عُمان.. وناشط تونسي “لماذا المرأة عورة وتُغطى كالقمامة”؟
تعيين قائد جديد لقسم ” الأمن الداخلي ” بالجزائر
مصدر طبي: البشير عولج من جلطة قبل أيام ويرفض الطعام والدواء
مقتل 4 مهاجمين في إحباط هجوم “إرهابي” قرب الرياض
العثور على ملايين الدولارات مخبأة في منزل البشير
مسؤول روسي: موسكو تستأجر ميناء طرطوس السوري لمدة 49 عاما لأغراض اقتصادية
هل تصبح المرجعية الهاشمية أقرب للنجف وقُم؟.. تقارب بغداد – الرياض يثير مخاوف عمّان.. ورسائل باردة من الأردن للسعودية وبالعكس.. سكة حديد حيفا- البصرة في عمق القلق بالتزامن مع لقاء برلماني يضم المثلث مع سوريا وتركيا والكويت على طاولة “جغرافيا العراق”..
أخوان الاردن يعودون للواجهة السياسية والشارع ومن عدة “إتجاهات”: رسائل “تصالحية” مع اليسار والقوميين والدولة وحضور صلب في نقابة الاطباء ومبادرات للإصلاح السياسي وتقدم في نظرية بني ارشيد عن “التأسيس” لشراكة ضرورية لمواجهة “صفقة القرن”
سفير تل أبيب الأسبق بعمّان: لبنان يُواجِه إسرائيل برًا وبحرًا ووزير الخارجيّة الأمريكيّ أحدث خلافًا داخليًا ببيروت خلال زيارته الأخيرة لبلاد الأرز لحلّ المُشكلة
الاحتلال يُقيم وحدةً “مُتعدّدّة المجالات” ويُجري مناورةً جويّةً مُوسّعةً.. “قطاع غزّة الأكثر قابلية للانفجار والقوّات البريّة ينبغي أنْ تكون أشّد فتكًا وأكثر سرعةً بالحركة”
بعد مرور شهرين على انطلاقه… ما مصير الحراك الشعبي في الجزائر بعد تنحي بوتفليقة؟
صحف مصرية: الرئيس والاستفتاء! أوروبا التي لا تستطيع! الأهلي فوق صفيح ساخن: لاسارتي يفجر أزمة بين الخطيب والعامري فاروق! الأنبا موسى : 7 شواهد على وجود الخالق! جيهان السادات: المرض لم يمنعني من أداء الواجب الوطني
الراي الكويتية: نصر الله يبلغ قادة “حزب الله” احتمال نشوب حرب مفاجئة مع ​إسرائيل​ هذا الصيف
الصانداي تايمز: كشفها هاتفها المحمول الذي أضاعته في أرض الخلافة
الأوبزرفر: دور المغتربين السودانيين في إسقاط نظام الرئيس السابق عمر البشير
كومسومولسكايا برافدا: مساعدة الرئيس الأمريكي زارت موسكو سرا
أبرز محطات “خلافة” تنظيم الدولة الإسلامية بعد شهر من اعلان سقوطها
د. عبد الحميد فجر سلوم: أليسَ من حق العلمانيين السوريين أن يكون لهم تحالفا في مجلس الشعب السوري والمجتمع السوري؟
هل يؤدي تجدد الصراع في ليبيا إلى أزمة مهاجرين جديدة لأوروبا؟
وزير تركي: “الحزام والطريق” تزيد أهمية البلاد الاستراتيجية
مهند إبراهيم أبو لطيفة: الثورة الصناعية الأولى… دُروس الماضي
الدكتور عارف بني حمد: الأردن: غياب الأمل لدى الشباب يهدد الأمن والإستقرار الداخلي
ربى يوسف شاهين: حرب العصابات… سيناريو تمتهنه دول إقليمية خدمة لـ واشنطن
ادهم ابراهيم: ما وراء اقليم البصرة؟.. صيف ساخن زاحف الى العراق
حسان حمدان: هل تسعى إدارة ترامب إلى الإنعزالية ؟
نزار حسين راشد: الإستدارة الأردنية نحو قطر واستدارة التاريخ
د. كاظم ناصر: هجرة شباب غزّة كارثة يجب إيقافها!
سارة السهيل: كاتدرائية نوتردام تاريخ من الصمود
صلاح السقلدي: اشتداد المعارك بضراوة وسط اليمن.. ماذا يعني داخلياً وخارجياً
رأي اليوم