19th Nov 2018

كتاب و آراء

اسرائيل على أعقاب انقلاب عسكري رقم (1)

Yesterday 12:13 (4 comments)

بسام ابو شريف

لاشك لدي بأن 99% ممن سمع عن مظاهرات تل ابيب وقطع الطرق وشل المرور عند المفارق المكتظة يظن انها حراك عادي لأنصار اليمين الذي يمثله ليبرمان .

انطلقت هذه المظاهرات أثناء اجتماعات الكابينت ” الحكومة المصغرة ” ، التي اتخذت قرارا بالموافقة على وقف اطلاق النار في غزة ، لكن الحقيقة غير ذلك فمن تظاهر وتحرك في الشارع ضد من ؟؟ ، كل الذين تحركوا في الشارع كانوا جنودا ومجندات جميعهم كانوا من الجيش الاسرائيلي ويحملون هويته ولهم أرقام عسكرية .

[+]

عزاؤنا في أحمد الرواحنة.. درهم وقاية من تجار المخدرات

Yesterday 12:10 (one comments)

سالم الفلاحات

وفـــي كل يــوم فقيد عزيز

فهذا حميدٌ (أحمد) وذاك حبيس (حابس)

وهــذا شهيد العدو اللئيـــــم

وذاك شهيد الطريق الرديء

وهذا شهيد الطبيب الكسـول

وهذا شهيد الجهول الحقــود

فهذا شهيد وهذا غريق وهذا طريد وهذا ذبيح

فرحماك ربي وأنت الحليم..

بالأمس غادرنا الملازم الشهيد باذن الله أحمد خالد الرواحنة، فتى في ريعان الشباب وفي قمة العطاء والحماسة، لا يعرف الخوف الى قلبه طريقاً في سبيل القيام بواجبه، فالوطن عنده مقدس، وتجار المخدرات أعداء الوطن مهما تظاهروا بحبه.

[+]

بعد خمول فترة زمنية.. حزب الإصلاح “إخوان اليمن” ينتعش وقياداته تزور الإمارات ومحسن الاصلاحي يتصدر المشهد كرئيس للبلاد وتحويل حزبه من تكة الإحتياط إلى لاعب رئيسي!

Yesterday 12:04 (5 comments)

 

رند الأديمي

يعود “حزب الإصلاح” من كرت مرمي في سلة المهملات ،ومن تكة الإحتياط إلى صدر الملعب ،.وكأن التحالف يتعامل  مع الفصائل التابعة له ،كأبطال مسرحية وجومبارزات أيضا،.في سيناريو قد حددت فيه الأدوار وأوقات الظهور ،وإيقاع هتاف وتصفيق الجمهور !

[+]

فتنة السنة والشيعة

Yesterday 12:00 (17 comments)

د. كمال الهلباوى

من أكبر وأطول الفتن التى تظهر كثيرا  ،ثم تختفى قليلا ولا تموت ، فتنة السنة والشيعة فى الأمة . وهى فى أصلها وجذورها – كما أفهم – فتنة سياسية – فى الغالب الأعم – أو خلاف فى وجهة النظر السياسية أدى الى هذه الفتنة وتطوراتها. لبست هذه الفتنة أحيانا كثيرة لباس الدين والعقيدة ، وتحملت كثيرا من الفشل السياسى، وتحملت كثيرا من تحديات التاريخ والجغرافيا كذلك.

[+]

هل المطالبة برحيل القيادة الفلسطينية فتنةٌ؟

Yesterday 11:58 (6 comments)

د. فايز أبو شمالة

إذا كانت المطالبة بمحاسبة القيادة الفلسطينية على سلسة الأخطاء التاريخية القاتلة فتنة، فأنا من أشد الدعاة إلى الفتنة، والتخلص فوراً من هذه القيادة التي سامت قرارنا السياسي سوء العذاب!

هذا حق الشعب الفلسطيني النابض بالمقاومة، والرافض للمحتلين، ولا أظن أحداً على وجه الأرض بقادر على لجم أفواه الشعب، وإغلاق منافذ حرية التعبير في المطالبة بالتغيير، وإيجاد البديل عن سنوات طويلة من ضياع الأرض واغتصاب حرية ألاف الفلسطينيين خلف الأسوار الإسرائيلية، دون أن تقدم لهم القيادة طوق نجاة، أو نافذة حرية، وأضرب على ذلك مثلاُ بالأسير كريم يونس ونائل البرغوثي ووليد دقة، وغيرهم مما أمضى في السجون الإسرائيلية ما يزيد عن 35 عاماً، في الوقت الذي تتربع فيه القيادة على عرش التعاون الامني.

[+]

الآفاق المستقبلية لحرب اليمن بعد جريمة قتل جمال خاشقجي

Yesterday 11:57 (no comments)

د. محمود البازي

استمرّ ت حرب اليمن أربع سنوات دون انقطاع، كما شهدنا فشل ذريع للأمم المتحدة ومن خلفها المجتمع الدولي ونحن اليوم على أعتاب أزمة إنسانية لم يشهدها العالم منذ الحرب العالمية الثانية. جوع وعطش وأمراض متسرية وأوبئة تنتشر بين الأطفال اليوم دون وجود مساعٍ لحل هذه الأزمة.

[+]

بين الحرية وزعزعة الاستقرار

Yesterday 11:55 (no comments)

د. محمد جميعان

    ان تتفكر في الله كما تريد، تأمل مرغوب، وأمر مطلوب للايمان، ولكن ان تطرح ذلك في مجتمع لديه قناعات راسخة ، وعقائد سماوية ثابته، وفي ندوة او مؤتمرا تحت عناوين جاذبة ، او بين جمع من الناس؛ فهو اثارة وزعزعة استقرار وخلق ازمات ، ناهيك عن البعد العقائدي المستفز للناس والمجتمع ، لانه تشكيك في الذات الالهية ، يصل للإلحاد، ويزعزع قناعات الناس ومعتقداتها ويفضي للفتنة ويخالف القوانين..

[+]

تعليقا على مقال الامير هشام بن عبد الله العلوي: هناك اسلام واحد يقوده من اسماهم هنتنغتون بالمسلمين الجدد وهؤلاء قادمون من غزة وطهران ولبنان.. والعداء الغربي للاسلام هو صراع ايديولوجيات وحضارات

2 days ago 13:13 (36 comments)

 د. عبد الحي زلوم

لعلها بادرة خير أن ينبري اميراً من امراء عصرنا الرديء للخوض في عصف فكري لتحديد مشاكل وهموم الامة. لكن أول ما وجدته مثيراً في العنوان هو (اسلامي سياسي واسلام نير ). فكان اول سؤال بدرني هو ما هو الاسلام السياسي وما هو الاسلام (النير)؟  فكما ارى هناك اسلامٌ واحد مصدره القران الكريم وما ثبت من الحديث الشريف واعادة فتح بابي الاجتهاد والقياس اللذان اقفلهما شيوخ الافك والسلاطين.

[+]

هل الأردن وفلسطين فعلاً في عين العاصفة؟

2 days ago 13:12 (no comments)

د. شهاب المكاحله

إذا ما راقبنا حركة الصهيونية العالمية نرى أن إسرائيل تريد تغيير الديموغرافيا في الاردن وفي فلسطين وهذا ما فعلته تل أبيب مع الجزء المحتل من فلسطين في العام 1948 واليوم انقلبت الديموغرافيا في الضفة الغربية عن طريق الترانسفير إلى الأردن منذ ذلك العام وعلى مراحل وهذا هو لب “صفقة القرن” التي تعتزم عدد من الدول الانتهاء منها قُبيل نهاية ربيع العام 2019.

[+]

الفتن الداخلية العربية والصراع العربي/الصهيوني

2 days ago 13:12 (one comments)

صبحي غندور

لا يمكن عزل الفتن الداخلية العربية عن الصراع العربي/الصهيوني على مدار مائة عام. إذ لم يكن ممكناً قبل قرنٍ من الزمن تنفيذ “وعد بلفور” بإنشاء دولة إسرائيل دون تقطيع الجسم العربي والأرض العربية، حيث تزامن الوعد البريطاني/الصهيوني مع الاتفاق البريطاني/الفرنسي المعروف باسم “سايكس- بيكو” والذي أوجد كياناتٍ عربية متصارعة على الحدود، وضامنة للمصالح الغربية، ومسهّلة للنكبة الكبرى في فلسطين.

[+]
المُخابَرات الأمريكيّة حَسَمَت أمْرَها وأقَرَّت أنّ الأمير محمد بن سلمان هُوَ الذي أصْدَرَ الأوامِر بقَتْلِ خاشقجي في “جَريمَةِ القَرن”.. هَل قَرَّرت المُؤسَّسة الأمريكيّة العَميقة الإطاحَة بوَليّ العَهد السعوديّ وعَرقَلَة مُحاوَلات ترامب المُعاكِسَة؟ ولماذا غابَ بن سلمان عَن لِقاء الشيخ بن زايد مَع العاهِل السعوديّ وعَزَلَ مَلِكُ الأُردن الدكتور عوض الله مُمَثِّله لدَى السعوديّة بعد عَودَتِه مِن واشنطن مُباشَرةً؟
قِطاع غزّة قبل الانتِصار الأخير هو غيره بعده.. كيفَ سيَرُد نِتنياهو على هَذهِ الهَزيمة؟ ولِماذا انتقَل التَّأزُّم إلى السُّلطةِ في رام الله أيضًا؟ وما هِي السِّيناريوهات المُستَقبليّة المُتَوقَّعة؟
هَل يَكونُ اعترافُ وَكيلِ النِّيابة السُّعوديّ بتَقطيعِ جُثَّة خاشقجي كافِيًا لإغلاقِ مِلَفْ الجَريمة؟ ولِماذا تَمَّ اختيار العسيري “كَبشَ فِداءً” لإبعادِ التُّهمَةِ عَن الأمير بن سلمان؟ وهَل سيُعْدَم وأربعة وآخرين قريبًا لإخفاءِ الأدِلَّة؟ وماذا بَعد الاعترافِ بالمِنشار والتَّقطيع رَسْميًّا؟ التَّذويب بالأسيد؟
لطيفة اغبارية: تفاعل فلسطيني مع “غزوة ذات البناشر”.. وسيم يوسف يخطف الكبّة من رأس الماعون، وأخيرًا اعترف عكاشة.. ومنى واصف عظمي شامي…. ولم آكل كبد حمزة…
الحكومة السودانية: البشير قد يصدر عفوا عن الصادق المهدي
أمير أردني ينتقد إقرار قانون ضريبة الدخل “بكلمتين”
سناتور جمهوري يطالب بانتخابات تمهيدية ضد ترامب في 2020
أكاديمي إماراتي بارز في خطوة ناذرة يتمنى إطلاق سراح “معتقلة” في السعودية
القرضاوي: الأمة لن يحركها محرك مثل الإسلام وسأظل أطلب العلم ما دامت لي عين تقرأ وأذن تسمع وعقل يعي
الأردن بعد “تلفيق قنديل” وإقرار قانون ضريبة الدخل: شرخ واستقطاب حادّ بين الإسلاميين والمدنيين يحذّر منه الشيخ بني ارشيد والدكتور المعشّر ولا تخففه عاصفة الجرائم الالكترونية.. وتوجس نادر من دورٍ “استخباراتي” في حادثة “مؤمنون بلا حدود”
هل بَدأ “يَنفَرِط” عَقْد التَّحالُف السعوديّ- الإماراتيّ بعد مقتل خاشقجي؟: مُستشار وليّ عهد أبو ظبي “يُغَرِّد مُتمنِّياً” رؤية زميلته العزيزة “الجادّة” المُعتقلة في السعوديّة قريباً والسعوديون بالمِرصاد “يتمنّون” أيضاً رؤية المُعتقلين الإماراتيين.. ثلاث فرضيّات حول أسباب “غياب” الأمير بن سلمان عن لقاء نظيره الشيخ بن زايد
دون أن يتطرق لدعوة العاهل المغربي محمد السادس لفتح الحدود… رئيس الجزائر يؤكد عزم بلاد لإرساء علاقات ثنائية مع المملكة المغربية أساسها الاحترام
مركز أبحاث الأمن القوميّ: جهود إسرائيل الحثيثة للتطبيع مع الدول العربيّة والإسلاميّة هدفه المفصليّ حرمان الفلسطينيين من الغطاء العربيّ وتل أبيب تُزوّد دول الخليج بالمعلومات الأمنيّة
تل أبيب: نتنياهو قد يشُنّ حربًا على غزّة للوصول للانتخابات على أجنحة العملية العسكريّة لأنّ الاستياء من إدارة الجولة الأخيرة تحتّل المشهد الإسرائيليّ العّام
“أكسيوس″: ترامب سيبحث في البيت الأبيض التفاصيل الأخيرة لـ”صفقة القرن”
صحف مصرية: إشارة “خارجة” غير أخلاقية بيد “أجيري” تشعل غضب “التوانسة” وأبو ريدة يحاول احتواء الأزمة .. ألبوم صور نادر لعبد الناصر للبيع بألف وخمسمائة جنيه! المعادلات الصعبة في الأزمة الليبية .. طرفة الملك ! في اليوم العالمي للسكر خبراء يؤكدون أن علاجه بالأعشاب وهم وينصحون بمشروب.. ما هو؟ أحلام لأصالة: “في أى حدث نراكى تدعمين الجميع جميلة محبة أصيلة كاسمك الكبير”
واشنطن بوست: ترامب يدافع عن أكاذيب بن سلمان حول مقتل خاشقجي
الأوبزرفر: نتائج تحقيق السي أي إيه مدمرة بالنسبة لمحمد بن سلمان
الوطن: دمشق ترحب بإعادة دولة الإمارات فتح سفاراتها التي أغلقتها بسبب الأزمة وتستنكر نفاق الدول الغربية بشأن عودة اللاجئين والأسلحة الكيميائية
منتدى عالمي للصحافة في تونس: من أجل صحافة تخدم المواطن
العراق يحد من تقاليد العشائر معتبرا التهديدات الثأرية “إرهابا”
خبراء: واشنطن لا تريد إسقاط النظام بإيران وإنما اقتصادها
خبير مغربي: الاحتقان الاجتماعي وراء اشتعال مدرجات الملاعب بشعارات سياسية
وفد قضائي مغربي يجتمع في اسبانيا مع أطراف أوروبية لمحاصرة المخاطر الارهابية العابرة للدول وتحديد قاعدة بيانات مشتركة
سارة السهيل: فنون إدارة ازمة الكوارث الأخلاقية بالمدارس
علاء زريفة: نكروفيليا الوطن البائس
رابح بوكريش: الشعوب العربية لا تريد التطبيع مع إسرائيل
حسن النويهي: واقع الحال
محمد محمد عيسى: مجلس الامن والحرب مع اليمن
د. أسامه الفرا: ابو عمار أقرب مما توقعت
خالد الناهي: اثبت عروبيتك!
المهندس باهر يعيش: شعبان يشتركان يتشابهان في كلّ شيئ حتّى مقارعة… النّكد
رأي اليوم