1st Jun 2020

كتاب و آراء

الاحتلال الدبلوماسى فى التاريخ المصرى الحديث

Today 12 hours ago (5 comments)

السفير د. عبدالله الأشعل

عرف التاريخ الاحتلال العسكرى عقب الحروب أو عن طريق الغزو  وأصبح له توصيف ووضع قانونى محدد، وهو أنه حالة عارضة مؤقته تنتهى يصورة من الصور. وقد يكون الاحتلال لجزء من إقليم الدولة كما حدث فى سيناء والجولان وقد يكون لكل إقليم الدولة كما حدث الاحتلال البريطانى لمصر الذى تحول إلى احتلال سياسى وهيمنة شاملة على كل مقدرات مصر. وقد يبدأ الاحتلال بالغزو ثم يضم الدولة المحتلة أو الاقليم المحتل إذا كانت متجاورة كما حدث فى حالة احتلال العراق للكويت.

وقد عرفت مصر نوعا آخر من الاحتلال عندما قبلت الدولة العثمانية فى ولاياتها ومنها مصر الامتيازات الأجنبية حيث كان لممثلى بعض الدول الأجنبية سلطات الأشراف على رعاياهم وتشكيل محاكم قنصلية للفصل فى المنازعات بين أبناء الجاليات الأجنبية ثم عرفت مصر القضاء المختلط عندما يكون أحد أطراف الدعوى أجنبيا.

[+]

اصوات حاسمة في صندوق الإقتراع

Today 12 hours ago (one comments)

 

 

زكي بني إرشيد

الولايات المتحدة الأمريكية التي عادت لغزو الفضاء من جديد، هي أكبر المتضررين من جائحة كورونا، إقتربت عدد الإصابات من عتبة المليون الثاني، ودخلت اعداد الوفيات خانة المائة الف الثانية.

على الرغم من حظر التجوال وتفعيل قانون الدفاع الوطني، فإن الربيع الأميركي يجتاح عدة ولايات أميركية، فيما تنتظر باقي الولايات المزيد من الاحتجاجات العنيفة.

إلى ذلك فإن التوظيف الحزبي لمجمل الأحداث بما فيها أزمة التعامل مع منابر الإعلام البديل، كل ذلك يعزز من حالة الاستقطاب والانقسام السياسي في الداخل الأميركي، انتظاراً ليوم الثلاثاء الكبير بداية شهر نوفمبر القادم.

[+]

جائحة العنصرية تحت مقصلة الولايات المتحدة

Today 12 hours ago (one comments)

 

رنا العفيف

يحق لنا أن نُحلل ونتساءل عما يحصل في الشأن الداخلي لدى الولايات  المتحدة، باعتبارها الراعي الأول لـ حقوق الإنسان لدى الكثير من الدول، ومن المعروف عن سياساتها “المُنمقة” في الدرجة الأولى، خاصة في ظل جائحة كورونا. لذلك سنرصد عن كثب هذه الأحداث، لأنها تدعي الحرص على إحقاق الحق تُجاه غيرها، فهل ستتعامل وسائل الإعلام مع هذا الحدث “المشين” في نقل الحقيقة، وعلى المستوى المطلوب في ظل هذه الاحتجاجات؟.

اولا: لا نعتقد بأن وسائل الإعلام الأمريكية ستقوم بنقل الحقائق، رغم أن مهمة الإعلام الحقيقي أن ينقل الخبر بدقة متناهية، والإدارة الأمريكية لا تسمح لأي وسيلة إعلامية مهما كانت، أن تنقل صورة الاحتجاجات بصورته الحقيقية، والتي انطلقت جراء سياسات القمع ضد الأمريكيين من أصول إفريقية، فهناك خوف وقلق واضح يدك عمق الإدارة الأميركية، من كشف الستار الذي يُخفي الكثير من الحقائق في الداخل الاميركي، وهذا ليس من مصلحتها لأنه يضر الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

[+]

ليس من مصلحة إثيوبيا معاداة السودان فكيف وقع الهجوم الأخير؟ إليكم القصة الكاملة

Today 12 hours ago (2 comments)

محمد مصطفى جامع

لم يكن من المتوقع أن تتفجر الأوضاع على الحدود السودانية الإثيوبية بالصورة التي حدثت خلال الأيام الماضية لتؤدي هذه المرة إلى توتر بين البلدين، رغم أن هذه الحوادث كانت تتكرر سنوياً في فترة الصيف التي تسبق موسم الأمطار. ولهذا رأيت أن أكتب هذه المقالة المطولة بحكم اطلاعي الجيّد على ملف العلاقات بين البلدين، ومحاولة التنقيب في أسبابها وخلفياتها فقد أثارت جدلاً كثيفاً على وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، وبنهاية المقالة أتوقع أن أجيب عن تساؤلات تدور في أذهان كثيرين على شاكلة: هل يتطور الأمر إلى حرب شاملة “لا سمح الله”؟ أو هل هناك أيادٍ خفيّة لعبت دوراً في تصعيد المشكلة؟ ولماذا لم يلتزم الجانب الإثيوبي بتعهداته؟ وما هي كذلك مآخذ إثيوبيا على الحكومة السودانية؟

أولاً، من المهم أن نؤكد أن الاعتداء على الأراضي السودانية في “بركة نورين” وقع فعلياً، أياً كانت القوة المعتدية فهي قادمة من إثيوبيا، وقد أدّى الهجوم إلى استشهاد قائد القوة السودانية النقيب كرم الدين محمد يعقوب إضافة إلى طفل من أبناء المنطقة الحدودية.

[+]

أيران تنّفذ استراتيجية التصدي والتحدي قبل ان تنفّذ امريكا قانون قيصر

Today 12 hours ago (no comments)

الدكتور جواد الهنداوي

ماهو قانون قيصر؟

هو قانون أمريكي، حظي بتصويت الأغلبية في مجلس النواب، بتاريخ ١٥/ نوفمبر 2016، وصادق عليه مجلس الشيوخ الامريكي، وبالأغلبية، بتاريخ 2019/12/17، ووقّع عليه الرئيس ترامب بعد بضعة أيام، وسيدخل حيز التنفيذ والتطبيق في شهر حزيران القادم، اي بعد أيام .

 هدف القانون هو فرض عقوبات على أشخاص و هيئات ومؤوسسات تابعة للجمهورية العربية السورية، وعلى كافة المؤوسسات والهئيات والشخصيات الأجنبية التي تتعامل مع الحكومة السوريّة، وعلى ايران وروسيا وكافة المؤوسسات التابعة لهما، والتي تتعامل عسكرياً او اقتصاديا او اجتماعياً مع سوريا.

[+]

في الذكرى 33 لاغتيال الرشيد هكذا يكون الزعماء الوطنيون!

Today 12 hours ago (no comments)

معن بشور

لم يكن اغتيال الرئيس الشهيد رشيد كرامي، عبر تفجير الحوامة التي كانت تنقله من عرينه طرابلس إلى عاصمته بيروت، مجرد عمل إجرامي استهدف زعيماً كبيراً من زعماء لبنان فحسب، بل استهدف رئيس حكومة لبنان لعدّة مرات منذ بداية خمسينيات القرن الفائت، ولاسيّما في المحطات الحساسة من تاريخه فقط، بقدر ما كان اغتيالاً لوحدة لبنان والتي دأب الرئيس الشهيد على العمل من أجلها في كل الظروف، وأياً كان موقعه داخل السلطة أو خارجها، بل كان اغتيالاً لعروبة لبنان وقد كان يعتز الرشيد بإيمانه بها وبالسعي إلى ترجمة التزامه بها في كافة المجالات ..

[+]

في ذكرى نكسة حزيران67: الضمّ والمواجهة القادمة

Today 12 hours ago (no comments)

 

 

المتوكل طه

***

الآن ، وبعد ثلاث وخمسين سنة من تلك الصعقة الدّاهمة ، ما زالت آثار النكسة ماثلة للعيان ! بل إن الاحتلال الإسرائيلي الذي أطبقَ وسيطر على أراضٍ عربية مقدّسة وواسعة العام 1967 .. ما فتئ يرتع في معظمها ، ويعبث ويغيّر من طبيعتها وملامحها ، ولم نجد من أنظمة المحيط إلى الخليج مَن يحرّك ساكناً ليستعيد هذه المرابع ! حتى أنّ الوضع العربي الشائك والملتبس والمتدهور اليوم ينبئ بأيام قادمة قاتمة ، لا ضوء فيها  يبشر بزوال العتمة أو أنّ ثمّة نهاية لهذا النفق الخانق ! حتى أنّ عدداً من أصحاب الصولجان انكفأ وارتدّ وراح يهرول نحو قادة الكيان الاحتلالي ..

[+]

المعادلة الصفرية والمعادلة الكسبية في حوض النيل

Yesterday 10:48 (9 comments)

الإمام الصادق المهدي

كل ظاهرة في الوجود الطبيعي والاجتماعي تخضع لناموس يفسرها على حد تعبير ابن خلدون، وهي صياغة وضعية لنص قرآني: (إِنَّا كُلَّ شَيْءٍ خَلَقْنَاهُ بِقَدَرٍ).

الحرب الباردة التي تحوم على حوض النيل وتوشك أن تلتهب متصلة بخلافات متراكمة وغفلة فكرية وسياسية ودبلوماسية نبهت لمخاطرها في كتابي الصادر قبل عشرين عاماً بعنوان “مياه النيل: الوعد والوعيد” ولكن:

لقد أسمعت لو ناديت حياً                           ولكن لا حياة لمن تنادي

فيما يلي أهم أسباب هذه الغفلة:

    1. دول حوض النيل تشرب من ماء واحد ولكن لم تقم بينها علاقات تواصل ثقافية واقتصادية كما ينبغي.

[+]

فلسطينيون في الضفة يتظاهرون بالسلاح

Yesterday 10:44 (5 comments)

د. عبد الستار قاسم

ما أن سمع فلسطينيون خبر إلغاء السلطة الفلسطينية للاتفاقيات مع الصهاينة حتى ظنوا أن برنامج المقاومة المسلحة سيحل محل المفاوضات، فامتشقوا السلاح وخرجوا إلى الشوارع يطلقون الرصاص ابتهاجا وتهديدا للاحتلال الصهيوني. خرج عدد من الذين يمتلكون سلاحا بسلاحهم أمام الناس، وأخذوا يطلقون النار في الهواء، ويفسرون بأنهم رجال المقاومة الذين سيواجهون اعتداءات الكيان الصهيوني، وهم الذين سيحررون ويقيمون الدولة الفلسطينية. حصل هذا في عدد من المواقع في الضفة الغربية.

يبدو أن هؤلاء المتحمسين لم يتعلموا الدروس من الماضي أيام كان رجالات الفصائل ومنظمة التحرير الفلسطينية يخرجون بسلاحهم في شوارع عمان وإربد وبيروت وصيدا مزهوين بسلاحهم ويطلقون النار في الهواء دون حرص على تجنب إصابة مدنيين يقفون على شرفات بيوتهم.

[+]

اشهار الهيئة العربية لمجابهة التطبيع والصهيونية

Yesterday 10:41 (7 comments)

أ.د احمد القطامين

اعلن في العاصمة الاردنية عمان يوم اول امس الخميس (28-5-2020) عن تأسيس هيئة عربية لمجابهة التطبيع مع العدو الاسرائيلي. وتشكلت اللجنة التأسيسية من مجموعة من اساتذة الجامعات ورجال القانون وناشطون  من الاردن وقطر والمغرب وسوريا ولبنان والسودان واليمن وجمهورية تشاد واعلنت في بيانها التأسيسي الاول ان من اهم اهدافها “استنهاض الشعوب العربية للدفاع عن قضاياها الوطنية” وحقها  “في  العيش بسلام وحرية وديموقراطية ودون عنف” واكد البيان ان هذه الحقوق الاساسية للشعوب “لا تتعارض مع الدفاع عن قضية الامة الاولى، فلسطين”، واضاف البيان “ان الجبهة ترفض السيولة العربية تجاه اسرائيل والتطبيع معها سواء كان من قبل قيادات او رجال اعمال اومثقفين او اكاديميين”.

[+]
الاستِفزازات الإثيوبيّة لمِصر والسودان تتصاعد.. رفض الحق التّاريخي في المِياه للأولى وتحريض دول حوض النيل ضدّها واقتحام حدود الثّانية وقتل وإصابة عدد من جُنودها.. حتّى متَى تستمر سياسة “ضبط النفس” المِصريّة؟ ولماذا نعتقد أنّ سد النهضة هو أولويّة الجيش المِصري ويتقدّم على سيناء والصّحراء الليبيّة؟
عندما يهرب ترامب إلى ملجأ تحت البيت الأبيض خوفًا من المُحتجّين الغاضبين فهذا يعني أنّ الأمر خطيرٌ.. لماذا نتوقّع استِمرار الاحتِجاجات واتّساعها هذه المرّة؟ وهل روسيا تقف خلفها فِعلًا؟ ولماذا تسود “الشّماتة” مُعظم العواصم العالميّة؟ وهذه رِسالتنا للرئيس الأمريكيّ؟
ليبيا: السّكون الذي يَسبِق العاصفة.. لماذا لا نَستبعِد مُواجهةً تركيّةً روسيّةً بعد هزيمة حفتر الأخيرة؟ وما هي المُهمّة المرسومة لطائِرات “ميغ 29″ و”سوخوي 24” التي وصلت طرابلس؟ وهل سيكون عقيلة صالح هو الحل الثّالث لإنهاء الأزَمَة؟
الكويت: قانون “مؤقت” يسمح بتخفيض الرواتب وسط أزمة كورونا
 حزب مغربي يدعو سلطات بلاده الى إلغاء الاحتفالات بعيد الأضحى هذا العام بسبب أزمة كورونا والجفاف ووزير الزراعة يعلن استعداد الحكومة للمناسبة ويعتبرها مسألة “لوجيستية”
فزغلياد: التمرد العرقي الشعبي في الولايات المتحدة – حرب أهلية صغيرة
صحف مصرية: الحالة التي سيتدخل فيها الجيش لإنقاذ المصريين من براثن “كورونا”؟ وزير رياضة شهير عن تركي آل الشيخ: حيّر الجميع والأهلي أكبر من منّه.. سرايا عن السد الإثيوبي : مصر لن تخضع للأمر الواقع! رئيس تحرير الجمهورية يذكّر بقول شوقي عن الشعب المصري “يا له من ببغاء عقله في أذنيه”؟ رجاء الجداوي: يا ريت الناس تخاف والدولة ممكن تعجز عن توفير العلاج
رامي الشاعر: ألا تستحق سوريا الوطن إسعافات بلا شروط؟
صحيفة أمريكية: رسالة الأميركيين الأفارقة لبايدن: لا يكفي عدم كونك ترامب
الغارديان: تحديات السياحة في أوروبا
د. عبدالودود النزيلي: آراء أهل مدينة الفارابي الفاضلة ومضاداتها بإيجاز
عمر نجيب: الصراع في ليبيا يتأرجح بين مواجهة روسية أمريكية تركية.. هل تعود واشنطن لسياسة الزج بقواتها في حروب مكلفة بالشرق الأوسط ؟
زهير داودي: بين روتشيلد وبيل غيتس.. إلى أين يتجه العالم؟ (2/2)
د. محمد ناصر الخوالده: التعليم الجامعي والإعلام وعملية الغزو الفكري
الدكتور محمد بنيعيش: علم النفس اللغوي والبرهان العقدي للتواصل عند ابن حزم الأندلسي
الصادق بنعلال: بعد رحيل اليوسفي: لا نصنع الأساطير.. لكن لا تستهينوا  بالأبطال!
محمود كامل الكومي: أزمة الدولة والنظام الأمريكي ونبؤة مسلسل “النهاية “
ماهر حسين: بأي ذنب قتلوا إياد!
الدكتور حسن مرهج: قوانين واشنطن الاقتصادية.. إرهاب دولي ممنهج ” قيصر نموذجاً”
د. فوزي علي السمهوري: فليكن حزيران… شهر التعبئة والمواجهة… ودحرا لقوات الاحتلال؟! 
د. عبد الحميد فجر سلوم: ماذا قال الرئيس المرحوم حافظ الأسد لِفاروق الشرع عن فساد القيادة؟
نزار حسين راشد: أسئلة خفيفة الدم”.. لماذا تحصد كورونا ارواح بعض المطبعين والمطبعات؟
أيوب قدي: لمن تقرع الطبول في الفشقة.. الاستخفاف بالمواطن الاثيوبي والسوداني البسيط