26th Jun 2019

فضاء حر

لطيفة اغبارية: أردوغان له كرامات الأنبياء… وإليكم القصّة! عريس عراقي 11 عامًا يتمايل ويلتقط صور السِلفي.. الداعية وسيم يوسف يفقد صوابه ويصف رابطة علماء المسلمين بالمتخلفين.. أفيخاي أدرعي ينتقد نصر الله ويصفه برجل السرداب..!

9th March 2019 14:42 (17 comments)

لطيفة اغبارية

يلومنا البعض أنّنا من معجبي الرئيس التركي رجب أردوغان، وفي الحقيقة لا ننكر ذلك، فالرجل قدّم لبلده الكثير ونهض بها. لكن هذا لا يعني أنّ اعجابنا بالرئيس مُطلق وأعمى، فكما لديه ما نُعجب به هناك ما ننتقده به أيضًا وهو بشر غير منزّه عن الخطأ.

نعتقد أنّ أردوغان قد شطح بعيدًا، ولا ندري إن كان ذلك عن حُسن نيّة أو جاء الأمر عفويّا عندما نقلت العديد من وسائل الإعلام بما فيها موقع اليوتيوب فيديو متداول له، وهو يسرد قصّته وعلامات الدهشة تعلو وجنتيه عندما كان في مقاطعة دالمان في ولاية موغلا، فوجد أنّ المتمرّدين قد سبقوه إلى البلدة، ودخلوا الطائرة التي كان يجلس بها، ثم خرجوا منها دون أن يشاهدوه.

[+]

نبيل بكاني: الانتخابات في الجزائر إعلام ينفخ في مرشحين لا تاريخ لهم فحذار من إزاحة “جثة” عن كرسي الرئاسة وإجلاس “دمية” غربية.. في مملكة “الأمير السعيد” سعوديات تقاطعن حفلة أحلام و”هاشتاغ” لفتح الأبواب خلال أوقات الصلاة (..) فرويدا رويدا أيها الأمير.. صاحبة المليون دولار في المغرب تتعرض للنصب وهذه سنة الحياة  

8th March 2019 12:18 (5 comments)

نبيل بكاني

الأجواء في الجزائر متشنجة هذه الأيام بين السلطة المركزية ومعارضي ترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لولاية خامسة، ولذلك مجموعة أسباب تتوزع بين الدوافع الاجتماعية في ظل غياب عدالة اجتماعية جيدة، وأسباب سياسية.. ويبقى أبرز هذه الأسباب الوضعية الصحية للرجل الذي لا يجادل أحد في أنه كان له فضل كبير في استقرار البلاد، فقد كان هو مهندس المصالحة الوطنية التي أنهت عشر سنوات من الاقتتال..

لا أحد منا يملك الحق في اتهام المتظاهرين، أو إعطاء الدروس لهم، أو مطالبتهم بقبول “الخيار الديمقراطي” والمتمثل في صناديق الاقتراع كوسيلة يعبر من خلالها المواطن عن إرادته، فمادامت القوى الرافضة لاستمرار شخصية، رغم ما تحظى به من احترام داخلي وخارجي، مادامت هذه القوى تمكنت من إقناع الجزائريين بالنزول إلى الشارع للتعبير عن رفضهم لإعادة ترشح الرئيس – الذي لا يمكن له، بأي حال من الأحوال، أن يقود البلاد، ولا حتى أن يخط رسالة موجهة إلى عموم الجزائريين – للمطالبة بوقف هذه المهازل، ذلك أن الجميع في الجزائر بات يعرف يقينا بأن ثمة أطراف أخرى متوارية وراء الرئيس، هي من تُدير البلاد من خلف “الشرعية” وباسم ديمقراطية صناديق الاقتراع..

[+]

خالد الجيوسي: ما مدى صِحّة الخِلافات بين العاهل السعودي ووليّ عهده الأمير بن سلمان؟ وهل عدم استقبال الأخير والده العائد من مصر دلالة وافية وكافية على “تجلّي” التوتّر بينهما؟.. الحرس الثوري الإيراني يُجدّد غُموض وسريّة زيارة الأسد لطِهران.. كيف؟.. هل الرئيس بوتفليقة صاحب “العقل العشريني”؟ وأين لا نتّفق مع رئيس الأركان الجزائري؟

6th March 2019 13:40 (10 comments)

خالد الجيوسي

قبل البِدء بمقالنا الأسبوعي هذا، لا بُد من إرسال التحيّة لرئاسة التحرير، على قرارها بتحويل هذه الزاوية من “تلفزيونات” إلى “فضاء حُر”، أي أنّ قلمنا بِدءًا من هذه اللحظة، وبعد قُرابة الست سنوات في تحليل ونقد، والتعليق على البرامج التلفزيونيّة، والمواد المرئيّة، وما رافقها من أحداث “حصراً”، سيكون له أن يصول ويجول في فضاء الأحداث الرّحب، ويُعلّق ويُحلّل على ما لذ وطاب له من وجبات إخباريّة تشد ناظريه، وتشفي غليل القُرّاء، والمظلومين حول العالم.

[+]

فرح مرقه: أزمتي مع “الحرّية” تعرّيها الصحيفة وإليكم العراقيل: جرعةٌ مفرطة تجرّعتها كعمّانية من اختياري عُمدة عمّان وجرّ.. حكم “الشيوخ” في الجزائر والسودان وما “لفّ لفّهم”.. حكّام “ارابس جوت تالنت” والاندهاش المصطنع أمام “السعودية الجديدة”.. وليس أخيراً قطار القاهرة والبكاءُ المقموع..

4th March 2019 12:16 (27 comments)

 

 فرح مرقة

وضعني القدر مجدداً، كأولى الزملاء، لأكتب في الزاوية بعدما تغيّر اسمها من “تلفزيونات” إلى “فضاءٍ حر” كدعوةٍ من رئاسة التحرير لنا نحن المساكين، ظاهرها أن نتخفف من قيد وعناء تحليل المضمون التلفزيوني “وحده”، وباطنها كارثةٌ علينا ككتاب عرب لم نعتد الحريّة ولا فضاءها، فكيف ستغدو هذه الحريّةُ ضمن نطاق اختصاصنا.. لذلك فعليّ أن أحذركم مما ستقرأون و”الله يستر”.

**

أول أدلتي كعربية تستصعب الكتابة بحرّية، ستكون من العاصمة الأردنية، حيث “ساعاتي الأولى بعد ما الله خلقني” وعاصمة بلدي الذي أحبّه وأكره من يتعسفون بظلمه.

[+]

لطيفة اغبارية: لاصق من النوع الثقيل على كراسي الحكام العرب… مسيرات سورية بين الورد والدم.. الأردن بحاجة لمواسرجي فهمان وليس لأمين عام…. الفنانات على حساب النشميّات.. والأمير محمد بن سلمان يثير الجدل من جديد

2nd March 2019 13:59 (10 comments)

 

لطيفة اغبارية

يبدو أنّ هناك لاصقًا من النوع الثقيل الذي يمنع السّاسة العرب من التنحي عن المنصب، فهم يعشقون الكرسي بكل ثمن وتجدهم على استعداد لبذل الثمين والزهيد في سبيل هذا الهدف.

بعيدًا عن تأويل الفضائيات التي نقلت المسيرات الرافضة لترشيح الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة لولاية خامسة، وتخمينها العدد الحقيقي للمشاركين بها، لا ندري ما الذي يُجبر رئيس تعدّى العقد الثامن من عمره أن يخوض هذه الانتخابات؟ سوى التأكيد على أنّ الرئيس مغيّب أو غائب كما وصف هذا الوضع رئيس الحكومة الجزائرية الأسبق وأحد مرشحي الانتخابات الرئاسيّة، علي بن فليس، في حواره مع “روسيا اليوم”.

[+]

نبيل بكاني: حرية بيع ملابس المثليين في فرنسا تصطدم بحظر تسويق اللباس الإسلامي.. بين المملكة المتحدة والمملكة المغربية زوجة الأمير أفسدت ذوق التاج البريطاني.. في زمن “العهدة الخامسة” لم يعد اعلاميو الرياضة مهادنين

1st March 2019 12:33 (one comments)

نبيل بكاني

بينما تشهد منتجات الشركة الفرنسية الموجهة للمحجبات ازدهارا في مبيعاتها في المغرب، اضطرت هذه الشركة إلى التراجع عن قرار تسويق لباس المحجبات في فرنسا، بعد موجة من الانتقادات قادها اليمين الفرنسي الرافض للهجرة، لم تخلو من نبرة عنصرية ومن تهديدات مباشرة..

 ذكرت قناة فرانس 24 في ريبورتاج إخباري قبل ثلاثة أيام، أن سوق الموضة الإسلامي يُتوقع أن يحقق بعد عامين الأقل، معدل مبيعات سيتجاوز ثلاثمائة وسبعين مليار دولار، وهو رقم خيالي بمقدوره، أكيد، أن يحطم حواجز جميع الأيديولوجيات اليمينية والقومية، ليس في فرنسا فحسب، وانما في جميع بلدان الاتحاد الأوروبي، حيث تعرف المؤسسات الاقتصادية والإنتاجية هناك تراجعا في أرباحها بسبب توال الأزمات الاقتصادية..

[+]

خالد الجيوسي: هل “استدعت” إيران حليفها الأسد لزيارتها في طِهران؟ فماذا عن “ابتسامة” المُرشد والعفويّة؟ كيف كان الرئيس السوري في “بيت أهله وأعز”؟ وكيف كانت “دموع” نصر الله أكثرهم صواباً؟.. “الأطرف” في أسباب استقالة الوزير ظريف!.. وبعد زيارة الأمير بن سلمان اشتعلت كشمير بين الهند وباكستان.. لماذا؟

27th February 2019 13:13 (8 comments)

خالد الجيوسي

لا نفهم عن أيّ “استدعاء” هذا الذي تم تفسيره في قراءة الزيارة التي قام بها الرئيس السوري بشار الأسد إلى طِهران، أي أن تبعيّة الأسد لحليفه الإيراني، “أجبرته” على الذهاب إلى هُناك، بل وغاب علمه، ومراسم استقباله الرسميّة، وكأنّما “تتعمّد” إيران إهانته، ودولته، وسيادته، “التي تُسيطر عليها”!

بحثٌ بسيطٌ في الصور، نجد أن المرشد الأعلى للثورة الإسلاميّة، علي خامنئي، يستقبل ضيوفه بذات الطريقة، يظهر علم بلاده جانباً، وضيفه حتى لو كان الرئيس الروسي شخصيّاً فلاديمير بوتين، فإنّ علمه يغيب في حضرة المُرشد الإيرانيّ.

[+]

فرح مرقه: خالد بن سلمان ولياً لعهد “المملكة السُّليمانية” قريباً!.. وهل تُنقذ السفيرة الأميرة الرياض من مشهد “الحلب” في البيت الأبيض؟.. ريّا الحسن هل تُكمل معروفها بإقرار الزواج المدني في لبنان؟.. فطور الإصلاح الأردني “المسخّم” بعد مسيرات العاطلين ومصير دولة الانتاج..

25th February 2019 12:58 (24 comments)

فرح مرقة

والله “إيدي على قلبي” منذ الأحد، حين تعينت سفيرة سيدة للمملكة العربية السعودية في واشنطن هي الاميرة ريما بنت بندر، ليس لأني ضد النساء بالطبع، ولكن لأنهن بتن يُستخدمن وفي دول خليجية كثيرة لذرّ الرماد في العيون. فالأميرة القوية الجميلة المتعلمة، لن تُخفي عن الكون حقيقة أن ناشطات حقوق المرأة تعانين في سجون بلادها من أنواعٍ من التعذيب.

الخيارات مفتوحة طبعاً في مجالات التعذيب، ولم يعد يخفى ما جرى مع الصحفي المغدور جمال خاشقجي ليدرك الكوكب ان خيارات التعذيب صعبة وقاسية في جانب من العقل الرسمي السعودي، وانه ليس هناك دليل على تفريقها بين رجل وامرأة.

[+]

لطيفة اغبارية: ممثلة يهوديّة تطلب يد الأمير محمد بن سلمان.. وسعوديون يغردون “فخامة الاسم والكاريزما تكفي”.. وأخيرًا ظهر محمد العريفي.. الأب مانويل مسلم يقصف جبهة الحكام العرب.. وياسر العظمة رجل المرحلة في سورية

23rd February 2019 13:08 (16 comments)

 

لطيفة اغبارية

تلقّفت وسائل إعلام سعوديّة وخليجيّة، تصريحًا للممّثلة الكوميديّة الإسرائيليّة “نعمة شوستر” من أصول إيرانيّة خلال فقرة تلفزيونيّة معها، عندما أعلنت عن رغبتها بالزواج من ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان الذي أبدت إعجابها بطوله وهي تبحث عن زوج طويل مثلها. وهو ما منعها من الزواج حتّى بات عمرها 32 عامًا، عدا عن رغبتها في العمل من أجل تحقيق السلام والمساواة في المنطقة… مطالبة بن سلمان دعمها في تأسيس حزب “نعمة الذي قالت إنّها تنوي تأسيسيه من باب الهزل والسخريّة من الوضع السياسي في إسرائيل حيث يتم تشكيل حزب جديد كل يوم.

[+]

نبيل بكاني: نجية نظير المغربية التي تبرعت بمليون دولار لتشييد مدرسة وعندما يخرج المعلقون لانتقاد كثرة بناء المساجد في وقت تتخلى الحكومة عن دورها.. “رهف القنون” والمطالبة بوقف برنامج المخضرم داوود الشريان ليس الحل.. الإذاعات تحتفل بيومها العالمي وهكذا احتفلت به الجزائر

22nd February 2019 12:21 (no comments)

 

نبيل بكاني

بعد تداول الخبر مرفوقا بصورتها مبتسمة، وهي تدلي بتصريح مصور لإحدى وسائل الإعلام المحلية، تطرقت القنوات المغربية بدورها للحدث الذي فاجأ الملايين من المغاربة، والمتعلق بتبرع سيدة مغربية بأكثر من مليون دولار لبناء مدرسة ثانوية وترميم أخرى..

السيدة المنحدرة من ريفية قريبة من الدار البيضاء، والمتزوجة من رجل أعمال، تقيم بين دبي ولندن، غير أنها وفق ما تداولته نشرات إخبارية، متعلقة جدا بمسقط رأسها وقد دأبت على القيام بأعمال اجتماعية في منطقتها..

السيدة نجية نظير، شرحت دوافعها للمساهمة في تشييد مؤسسات تعليمية، خاصة في الضواحي، لأن من شأن ذلك الحد من أسباب الانحراف، وذلك في وقت يشهد فيه القطاع التعليمي أزمة تتداخل فيها العديد من العوامل، من ضمنها تقادم البنايات التعليمية وضعف جودة تجهيزها إلى جانب المناهج والمقررات التي لا تلقى استحسانا في الغالب..

[+]
نعم.. صدَق كوشنر عندما أكّد أنّها ليست “صفقة القرن” وإنّما “فُرصة القرن” ولكن لتصفية القضيّة الفِلسطينيّة وإهانة العرب والمُسلمين ووضعهم تحت الانتِداب الإسرائيلي.. لماذا نشعُر بالقَهر والإسرائيليّون يتجوّلون في المنامة مُلوّحين بجوازاتِ سفرهم.. ولماذا نفتخِر بالشّعب البحريني وردّه البليغ والمُعبّر على المُؤامرة؟
لماذا سيفشل الاجتِماع الثّلاثي الروسي الأمريكي الإسرائيلي في تحقيق أهدافه بإنهاء الوجود الايرانيّ في سورية؟ وكيف جاء مُتأخّرًا؟ وهل بات الرّد على الهجَمات الإسرائيليّة على الأرض السوريّة وشيكًا بعد إسقاط الطّائرة الأمريكيّة المُسيّرة فوق هرمز؟
لماذا نُشكّك بمِصداقيّة الرّواية الأمريكيّة “المُسرّبة” حول تراجُع ترامب عن ضربةٍ انتقاميّةٍ ضِد إيران في اللّحظة الأخيرة؟.. من هو الجَبان والأحمق من أطلق الصّاروخ المُعجِزة الذي حطّم دُرّة تاج الصّناعة العسكريّة الأمريكيّة أم ترامب؟ وهل القادِم أعظم؟
فيديو نادر لزوجة صدام حسين يعود لأكثر من 40 عاما
عاهل الأردن يُقِر “استثنائيّة للبرلمان” وثلاث رسائل ملكيّة تضمّنت إشارات مُباشرة لـ”دعم القطاع الشاب” ولا أثر لـ”مُعدّل الانتخاب” مرحليًّا
صحف مصرية: مكرم: “مؤتمر المنامة” ليس رجسا من عمل الشيطان ومخاصمة الفلسطينيين له أمر متعجل غير مبرر! آخر تطورات الحالة الصحية لهيفاء ورد فعلها عما قيل عن إصابتها بالسرطان وما طبيعة المرض الذي داهمها! انتحار طالب ثانوية عامة
نيويورك تايمز: فريدمان: لا يوجد سيناريو تغادر فيه إسرائيل كامل الضفة يحق لإسرائيل ضم أجزاء منها
واشنطن بوست: الكشف عن دور محوري لولي العهد السعودي في الإفراج عن الطيار الأمريكي المعتقل في ليبيا
الغارديان: أمريكا تروج للوهم في الشرق وليس لصفقة
ناشيونال إنترست: شيء واحد يمنع السعودية من امتلاك أسلحة نووية
محمد يوسف: هل تمتلك ايران الحق بإغلاق مضيق هرمز من الناحية القانونية ؟دراسة تحليلية في ضوء القانون الدولي
القياديّ الفلسطينيّ جميل مزهر: المُشاركة العربيّة في ورشة البحرين خيانة واضحة وصريحة واليد التي ستُمتَّد إلى حقوقِنا وثوابِتنا ستُقطَع
المغرب.. مستقبل الائتلاف الحكومي رهن تعديل وزاري مرتقب
“إس-400” الروسية تتفوق على “باتريوت” الأمريكية
في الصومال.. تركيا تحصد ثمار زرعها
محمد عياش: إسطنبول « بارومتر » الحكم في تركيا: هل يعود تحالف غول – داوود اوغلو؟
محمد النوباني: لماذا يمكن القول بأن الصاروخ الإيراني الذي أسقط (جلوبال هوك) كان رصاصة الرحمةعلى صفقة القرن؟!
ربى يوسف شاهين: مؤتمر البحرين.. زمن الانقسام العربي واستثمار للقضية الفلسطينية
إبراهيم بن مدان: معضلة الصراع في التاريخ الإسلامي
ياسر رافع: المواطن العربي الضفدعه
السفير منجد صالح: مكانك راوح.. مكانك سر.. “من هالمراح ما في رواح”.. إنتُخب الرئيس.. جاء الرئيس.. حكم الرئيس، عاما يتيما.. أُسقط الرئيس.. ذهب الرئيس.. إعتُقل الرئيس. مات الرئيس
ايمان مصطفى: تصور شعبى لـ ”الازدهار” بديلاً عن تصور كوشنر
د. محمد عبد الفتاح شتيه: مؤتمر البحرين الإقتصادي… الواقع والبديل الإستراتيجي
رأي اليوم