7th Jun 2020

فضاء حر

لطيفة اغبارية: صباح “القيامة” الدامي في سيريلانكا… جدل حول تعديلات الدستور المصري.. ما بين الزغاريد و”استفتاء أبو كرتونة”.. البرتقال المُخّل للآداب يغزو عُمان.. وناشط تونسي “لماذا المرأة عورة وتُغطى كالقمامة”؟

21st April 2019 10:40 (20 comments)

لطيفة اغبارية

استيقظنا على صور ومشاهد مؤلمة وبكاء وصراخ ذوي ضحايا العمليات الإرهابيّة التي طالت فنادق وكنائس في سيرلانكا الجميلة الهادئة.

الحديث يدور عن سبعة تفجيرات قضى فيها ما لا يقل عن 160 شخصا استهدفت ثلاث كنائس وثلاث فنادق في سيريلانكا، حيث ندّد رئيس الوزراء رانيل ويكريسيمينغي في حسابه على تويتر بـ”هجمات جبانة”، فيما أحصت السلطات حتى الآن 45 قتيلا بينهم تسعة أجانب في العاصمة كولومبو و67 في نيغومبو إلى الشمال و25 في باتيكالوا في شرق البلاد، حيث وقع انفجاران في كنيسة سانت أنتوني بكولومبو وكنيسة سانت سيباستيان في بلدة نيغومبو لى شمال العاصمة فيما أصيب ما لا يقل عن مئات الأشخاص في الاعتداء على كنيسة سانت.

[+]

نبيل بكاني: “قلب حزين” تصدح على مدرجات الرجاء البيضاوي وعندما تخرس الأصوات المغردة ضد فلسطين.. خسارة اسطنبول وأُفول نجم أدوغان ضرورة لترتيب البيت وإصلاح العلاقة مع الجوار.. تسويق “الزطلة” في تونس لأصحاب الشواهد العليا حصرا

19th April 2019 11:33 (4 comments)

 

نبيل بكاني

“قلب حزين” عنوان أغنية انطلقت من مدرجات أكبر ستاد كرة قدم في المغرب؛ أطلقتها رابطة مشجعي فريق الوداد البيضاوي، أحد أهم الفريقين الرئيسيين في كازابلانكا.. الأغنية عبارة عن مجموعة من الكلمات الجميلة والجمل المعبرة، تصف الوضع العام بالبلاد، كما تحمل نقدا للظلم الاجتماعي وغياب العدالة وتكافؤ الفرص بين المواطنين.

الأغنية تأتي في سياق منافسة محتدمة بين الغريمين التاريخيين، الرجاء والوداد البيضاويين، وبعد منافسة كروية، شديدة خلال الدوري، تنتقل هذه الأخيرة إلى الشعارات والأغاني، فقد سبقت الرجاء إلى إطلاق أغنيتين ناجحتين، الأولى بعنوان “في بلادي ظلموني” والثانية “رجاوي فلسطيني” بنكهة مقاومة، لدعم القضية الفلسطينية، التي أعلن عشرات الآلاف من الرجاويين على المدرجات، تأكيدها قضية مركزية، من خلال الأعلام الفلسطينية والأصوات التي صدحت في صوت واحد، مرددة نفس الكلمات، وعلى إيقاع موحد مضبوط.

[+]

خالد الجيوسي: مُعجزة “الصّليب” الذي لم يحتَرِق في كاتدرائيّة نوتردام والرجل المُلتحي “الغامِض” وربّما “المُسلم” الذي “حرقها” وماذا عن الفيلم الذي تنبّأ باختفائها من باريس؟.. “نشيد الرئيس صدام حسين” يُعزَف بالعِراق: لماذا كل هذا الجدل والقلق والخوف؟.. ولماذا “تلعن” نجوى كرم العشق في شوارع الحمراء؟

17th April 2019 12:51 (35 comments)

 

خالد الجيوسي

على وقع حريق كاتدرائيّة نوتردام التّاريخيّة، والتي لا يزال أسباب “حريقها” مجهولةً، وتسبّب بانهيار سقفها، وأحد جُدرانها وبُرجها الأبرز في المدينة، بل عبّر بعض المُختصّين عن قلقهم من انهيارها الكامل، أو ما تبقّى من أجزائها، وهو حريقٌ امتد لأجزاء أخرى من الكنيسة، وسط ذهول، وحزن العالم لهذه الكارثة التي حلّت بأشهر معالم باريس.

الأسباب “المجهولة” للحريق، دفعت بأصحاب الآراء المُتطرّفة، إلى القول أنّ ثمّة بُعد ديني لذلك الحريق “الغامض”، فمنهم من ذهب إلى “غضبٍ ربّانيّ”، ومنهم من أشار ضِمناً إلى مسؤوليّة رجل دين لعلّه يكون مسلم، وقد ظهر خلال التّغطية المُباشرة لأحداث الحريق على شاشات وسائل الإعلام، ليتبيّن لاحقاً، وبالتّدقيق في الصورة، أنه ليس إلا رجل إطفاء، كان يُشارك في حملة إخماد الحريق، والتي استمرّت لساعات، فهو ليس مُسلماً، ولا يرتدي “ثوباً” قصيراً، وغير مُلتحي، ومن غير المعقول أنّه سيُنفّذ جريمته بتلك الملابس التي تدل على هُويّة ديانته، كما أنّ وزارة الداخليّة الفرنسيّة ذاتها قالت إنّ سبب الحريق “غير معروف”، وعليه لعلّه لا يأتي انتقاماً من حادثة مسجديّ نيوزيلندا، ونتمنّى ألا يأخُذ الموضوع بُعداً دينيّاً لاحِقاً.

[+]

فرح مرقه: نصيحة للسودانيين “دعوا قصر البشير وحيداً”.. ابراهيم سيف حيٌّ يُرزق فـ”هل يعيد العفريت لقمقمه” قبل أن يعود وزيراً؟.. هكذا استيقظ الإعلام السوداني على وقع “تحرره”.. حين يظهر الطراونة على “الجزيرة” يظهر الذباب السعودي على تويتر..

15th April 2019 15:03 (11 comments)

فرح مرقه

والله فرحت لما شاهدت وزير الطاقة الأردني السابق إبراهيم سيف على شاشة قناة “الجزيرة” في تحقيق استقصائي عن “غاز غزة”. حول التقرير قد اتحدث كثيرا ولكن ليس في هذه الزاوية، أما إطلالة سيف فتعني أن الرجل الذي غاب منذ خروجه الغامض من المشهد السياسي بعد تكفّله بأن يكون عرّاب توقيع صفقة الغاز مع اسرائيل، لا زال حيّاً يرزق، وأن تردّد اسمه في الفضاء الكوني كمرشح محتمل للحكومة الجديدة على الأرجح ليس “أوهاماً ولا احتمالات بلا أساس”.

ظهور الرجل مطلوبٌ في الوقت الحالي، خصوصاً ومجلس النواب يبحث مع كل الأطياف احتمالات تجميد الاتفاقية المبهمة، والحكومة تتبرأ منها، دون أن يخبر احد الأردنيين تفاصيلها الدقيقة، لذا فأظن أن الدكتور سيف يمكنه أن يفتح صفحة جديدة مع الشارع الأردني الغاضب من الصفقة، فقط حين يخبرهم ما لهم وعليهم فيها، بما انه حاضر للتصريح والتوضيح.

[+]

لطيفة اغبارية: السودان من البشير للبرهان… لا ثقة في العسكر.. عصر المعجزات قادم.. بدءا من “أسير الأحزان” حتى “المهديّ المنتظر”.. إهداء “ختم الرسول” للممثلة سمية الخشاب… وأبو نواس يتفوق على الملك سلمان…

14th April 2019 09:04 (10 comments)

لطيفة اغبارية

من يتابع وسائل الإعلام سيخرج بنتيجة لا تُبشّر بالخير بما يتعلق في السودان، فالمعظم لا يتفاءلون من هذه التّنحيات السريعة فبعد 30 سنة من حكم الرئيس البشير، لم يصمد الفريق عوض بن عوف 30 ساعة! وقد أحسن صُنعا عندما تنحى هو الآخر وعرف أنّ بقاءه غير مُرحّب به، ليعيّن مكانه الرجل الذي يثق به لقيادة السودان لبر الأمان على حد قوله وهو الفريق عبد الفتاح البرهان.. والتحليلات تُجمع على أنه لا ثقة في كلام العسكر ويجب أن تبقى الثورة وأن يتم إجراء انتخابات ديمقراطية، مؤكدين أنّه في حال بقائه في السلطة كما قال الإعلامي المصري صابر مشهور في قناته على اليوتيوب فإن عبد الفتاح البرهان سيقوم بسجن المعارضين، وتعويم الجنيه السوداني، وسيفتح أبوابه أمام الشركات الأجنبيّة التي ستسيطر على الذهب والبترول.

[+]

نبيل بكاني: اعتقال جوليان أسانج و”تجريم” انتقاد الصهيونية والصوص النحيل الذي خرج بطة سمينة من السفارة.. السعودية تمنح سمية الخشاب خاتم “النبي” فأين صوت الحكماء والعقلاء في زمن العبث؟.. “ناموا تصحوا” خلاصة دراسة حول حب المغاربة للنوم واليابانيين أكبر الخاسرين

12th April 2019 13:22 (one comments)

 

 

نبيل بكاني

اعتقلت السلطات البريطانية مؤسس ويكليكس جوليان أسانج من داخل سفارة الإكوادور نيابة عن نظيرتها الأميركية بعدما سحبت منه وضعية اللجوء، وهو ما جر على البلدين، بريطانيا والإكوادور، موجة من الانتقادات.

العميل السابق بالاستخبارات الأميركية إدوارد سنودن غرد غاضبا من سلوكي بلاده وبريطانيا، في تعاملهما مع قضية أسانج، هذا الشخص الذي دخل السفارة قبل سنوات شابا رشيقا مفعما بالحيوية وخرج عجوزا هرما كثلة من الشحم والدسم..

سنودن الذي أفلت من هونغ كونغ في ٢٠١٣ بمساعدة روسيا، بعدما مكنته هذه الأخيرة، من اللجوء السياسي، وصف اعتقال المواطن الأسترالي المبرمج المعلوماتي السابق، باللحظة القاتمة لحرية الصحافة بسبب اعتقال شخص كل ما قام به أنه نشر مادة صحفية تدخل في باب حق المعرفة التي تضمنها قوانين البلدان المتحضرة.

[+]

خالد الجيوسي: “شيعي” يبصُق على قبر معاوية بن أبي سفيان لكنّ إيران تشهد أنّ مُحمَّداً رسول الله!.. “انقلاب” ضد الرئيس السوداني والسّر وراء الحقيبة المُغلقة بأرقام سريّة وصلت للبشير!.. وحديث مُوجّه للعاهل الأردني الملك عبدالله الثاني: حكاية سائق تكسي كان “شُرطيّاً”!

10th April 2019 12:18 (34 comments)

خالد الجيوسي

مع إضافة الحرس الثّوري الإيراني، على قائمة الإرهاب، أو اعتباره مُنظّمةً إرهابيّةً، من قبل الولايات المتحدة الأمريكيّة، تتداول قنوات عربيّة، مقطع فيديو، لشخص من أتباع الطائقة الشيعيّة، وصاحب قناة على اليوتيوب، وهو يقوم بالبَصق على قبر الخليفة الأموي معاوية بن أبي سفيان، وهو ما اعتبرته تلك القنوات، امتداداً للمد الصفويّ الشيعيّ في دمشق العاصمة السوريّة، وصاحب الفيديو يُقال إنّه يتبع أحد المليشيات الشيعيّة العراقيّة، المُقاتلة إلى جانب نظام الرئيس السوري بشار الأسد.

[+]

فرح مرقه: الأردن والعراق زواج تقليدي دون استثمار بالبروتوكول.. هل يُصدّق وزير خارجية عُمان أن إسرائيل “مرعوبة” من العرب؟.. الرياض حين تصطفي “سميّة الخشاب” لتهديها خاتم الرسول.. وعن خشية الجزائريين من جنرالات الشاشات وتصدّر “القايد صالح”

8th April 2019 13:08 (8 comments)

 فرح مرقة

يذهب ملك الأردن بداية العام إلى العراق فتستقبله العاصمة العراقية بالعلم الفلسطيني (وطبعاً للأردنيين هذا معناه كبير فهو يذكرهم بكل حساسياتهم التاريخية بدأً من النكبة والنكسة بمسلسل الوطن البديل وحق العودة وضياع القدس والقائمة تطول)، فتعتذر بغداد عن خطأ برورتوكولي وتتفهم عمان. ثم يأتي رئيس اقليم كردستان السابق مسعود بارازاني لزيارة منتدى دافوس فتستقبله العاصمة الأردنية بعلم كردستان بدلا من العلم العراقي (الذي يذكر العراقيين بكل المشاريع الانفصالية والنزاعات على الموارد وتركيا وإيران و”روج آفا” وغيرها من الامور التي تفضل بغداد الا تراها حتى في كوابيسها)، فتعتذر عمان أيضاً وتتذرع بخطأ بروتوكولي؛ ونشعر أننا نشاهد “افيه” الراحل فؤاد المهندس في مسرحية “سك على بناتك” وهو “يحسس ويعتذر” بسبب الضوء المطفأ.

[+]

لطيفة اغبارية: لماذا ثار الشيخ  الجزائري علي عية ضد وزير الأوقاف الجديد؟..  جدل في المغرب بعد مزج الآذان بترانيم مسيحية ويهوديّة.. هي الحرب لا دين لها.. وأحمد الشقيري توفي وعاش من جديد!

7th April 2019 09:21 (5 comments)

لطيفة اغبارية

استطاع الإمام الجزائري البارز “علي عية” بلفت أنظار وسائل الإعلام التي نشرت لحظة هجومه وانتقاده اللاذع في وجه وزير الشؤون الدينية والأوقاف الجديد… ومن أبرز هذه الفضائيات هي قناة “النهار تي في”.

وقد صبّ الشيخ الكبير جام غضبه في وجه الوزير يوسف بلمهدي فيما قام بعض الحضور من الأئمة بتصوير لحظة الاندفاع هذه. بينما قام قسم آخر منهم بالمحاولة في تهدئة الشيخ الذي كادت أنفاسه أن تتوقف بحكم جيله ووضعه الصحي، وهو يصرخ قائلا:” نصبتكم العصابة”، وردّد “يحيا الجيش”.

[+]

نبيل بكاني: منازل فخمة بملايين الدولارات ليس في برنامج “الحلم” ولكن في السعودية وإذا كانت عودة الأب إلى الحياة مستحيلة فمعاقبة “قاتل” خاشقجي تحتاج إلى معجزة.. المغرب يعالج إضرابات المعلمين بيوتيوب.. الجزائر نحو الديمقراطية ما لم تقع مفاجآت ورئيس حكومة بدل وزير أول لحسم السلط 

5th April 2019 11:23 (no comments)

نبيل بكاني

مازال كرم خادم الحرمين يبهرنا، فبعد كرمه الحاتمي لترامب قبل سنتين، ها هي خزائن المملكة تفتح من جديد، وان كانت خزائن هذا البلد البترولي في الأصل بلا أقفال، وهذه المرة لم تفتح للغرباء والأجانب، وإنما لأبناء البلد كما يقال.

خزائن السعودية، كما كشفت الصحافة، فتحت هذه المرة لأبناء الصحفي شهيد القلم الحر، جمال خاشقجي، حيث كشفت صحيفة “واشنطن بوست” التي يكتب فيها خاشقجي مقالاته، أن أبناءه، أو لنقل ورثته بتعبير أدق، وُعدوا لقاء الصمت في موضوع والدهم، بالحصول على منازل فخمة بملايين الدولارات.

[+]
هل سيكون “إعلان القاهرة” خريطة الطّريق التي ستُودّي إلى حل الأزمة الليبيّة.. وماذا لو رفضها السراج بطلبٍ من أردوغان؟ وما هي خِيارات الرئيس السيسي في هذه الحالة؟ ولماذا غابت الإمارات عن اجتِماع قصر الاتحاديّة؟ وهل سيكون عقيلة صالح ملك ليبيا الجُمهوري القادم؟
ما هي فُرص نجاح جُهود ترامب لتحقيق المُصالحة الخليجيّة؟ وما هو سقف “المُرونة” القطريّة التي يَكثُر الحديث عنها هذه الأيّام؟ إغلاق “الجزيرة” كُلِّيًّا أم ترويضها؟ وماذا عن التّحالفات الاستراتيجيّة مع إيران وتركيا عَسكريًّا وسِياسيًّا؟ وأين الكويت وسَط هذه التحرّكات؟
عُنصريّة ترامب هديّةٌ ربّانيّةٌ لتفتيت أمريكا وإضعافها ولهذه الأسباب نتمنّى نجاحه في الانتِخابات.. نعم.. أزيحو رُكبَتكم عن أعناقنا فنحن نختنق أيضًا.. أوباما كان “أسمر” البشَرة “أبيض” القلب والثّقافة.. لماذا لا نُبرِّئ أنفسنا كعرب من العُنصريّة؟
وفاة رمضان عبد الله شلح أمين عام حركة الجهاد الإسلامي السابق 
تظاهرة الأحزاب المُناهضة لسِلاح المُقاومة تفشل في تحقيق حشد كبير وسط بيروت.. فيديو مُتداول لهُتافات مُسيئة لأم المؤمنين عائشة يُشعل مواجهة مسلّحة والجيش يوقف تطوّرها.. “حزب الله” وحركة أمل يستنكِران أي إساءة للسيّدة عائشة ويعتبران ما جرى محاولة لجر لبنان إلى فتنة.. ودار الفتوى تحذّر من الوقوع في فخ الفتنة
يديعوت أحرونوت: يهود المغرب خائفون من كورونا
صنداي تايمز: رئيس وزراء بريطانيا يعتزم تخفيف اجراءات العزل العام الخاصة بكورونا
ايليا ج. مغناير: سورية: هل تبدأ الحرب الكبرى من بلاد الشام؟
صحف مصرية: أحدث شهادة “مثيرة” لرئيس وزراء مصر “كمال الجنزوري” عن القذافي وقصة وصف مبارك له بأنه “جن أزرق”! احتفاء بالغ بذكرى تولي السيسي مقاليد الحكم! كلام ترامب المسموم! أسطورة “كلاي”.. حالة رجاء الجداوي لا تتقدم ولا تتأخر 
“نيويورك تايمز”: تحالف ترامب والجيش قد يتلاشى في شوارع أميركا
مقتل عبد المالك دروكدال في مالي: ما هي الظروف والتداعيات؟
سمير جبور: التداعيات المتوقعة لمخطط  الضم في الضفة الغربية من منظور اسرائيلي
بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد: ذكـريات وأسـرار الحـركة البيئية العالمـية ومصـائر الدول النامـية
“إسرائيل تنكث بالمعاهدة ومن شابه أباه فما ظلم”.. فيصل الفايز يقيّم ويتوقع لـ “رأي اليوم”: نحتاج لقمّة عربية مختلفة وأتفق مع الكباريتي بغض النظر عن التسمية.. ومستثمرون منهم عراقيون قد يكونوا وراء تقرير صندوق النقد.. استمزاجي لخلافة الرزاز إشاعات و”لنتحمل بعض”
رجاء بكريّة: زمن الكورونا وثقافة الإستكلاب
الدكتور سمير محمد أيوب: فلسفة الصِّرْصار!
الدكتور بهيج سكاكيني: عندما يهرب ترامب من انتفاضة شعبه
مروان سمور: معجزة التنين الصيني
د. حمد الرقعي: المسافة الأنسب للتباعد الاجتماعي
الدكتور حسن مرهج: ما بين الضم والهدم.. مخاطر وتداعيات القرار الإسرائيلي
هشام الهبيشان: قانون قيصر على الأبواب… هل يعجل من المواجهة الأمريكية – السورية!؟”
القاضي فؤاد بكر: بعد كورونا.. مصير طلاب فلسطينيي لبنان في خطر
ماهر لطيف: نفوذ الدين في الساحة السياسية الأمريكية