23rd Jan 2019

عبد الباري عطوان

حَربٌ كلاميّةٌ مُستَعِرة آوارها بين أردوغان ونِتنياهو هَل ستَتطوَّر إلى قَطعِ العِلاقات؟ ولِماذا الآن؟ وما عَلاقَتها بفَشَلِ “مسرحيّة الأنفاق” في جنوب لبنان؟

23rd December 2018 16:05 (68 comments)

عبد الباري عطوان

الحَرب الكلاميّة المُتفَجِّرة حاليًّا بين الرئيس التركيّ رجب طيّب أردوغان، ورئيس الوزراء الإسرائيليّ بنيامين نِتنياهو، تَعكِس بشَكلٍ واضِحٍ وصَريحٍ الأزَمَة التي يعيشها الأخير، أيّ نتنياهو، داخليًّا وخارجيًّا، ومُحاولاتِه اليائِسة تحويل الأنظار عَن المُلاحَقات القانونيّة بتُهَم الفَساد التي تُطارِده وتُضَيِّق الخِناق حول عُنقِه.

[+]

لِماذا تَختَلِف الاحتِجاجات التي يُواجهها الرئيس البشير وسُلطَته حاليًّا عَن كُل نَظيراتِها السَّابِقَة؟ وهَل جاءَت زيارته لدِمشق مُحاولة إنقاذ مُتأخِّرَة لأوضاعٍ داخليّةٍ مُتَفَجِّرةٍ؟ وكيفَ فَشِلَت خِياراته في الانْضِمام إلى تَحالُف حرب اليمن في إخراج السودان مِن أزمَتِهِ الاقتصاديّة الطَّاحِنَة؟

21st December 2018 16:28 (60 comments)

عبد الباري عطوان

تَشهَد العَديد مِن المُدُن السودانيّة “انتِفاضات” شعبيّة كانَ “المُفَجِّر” الرئيسيّ لها تَدهور الظُّروف المَعيشيّة، والغَلاء الفاحِش، وارتِفاع أسعار الخُبز والسِّلَع الأساسيّة، ولكن لا يُمكِن عزلها في الوقت نفسه عَن سُوءِ الإدارة والفَساد الذي يَعُم البِلاد والسِّياسات والتَّحالُفات الخارجيّة التي تتْبَعها السُّلُطات بقِيادَة الرئيس عمر البشير، وكِبار وزرائِه ومُساعِديه.

[+]

أربَعةُ أسبابٍ خَلف قرار ترامب المُفاجِئ سَحب قُوّاتِه مِن سورية.. ما هِي؟ وهَل عقَد صفقة مع أردوغان يكون الأكراد ضَحيّتها أم أنّه يستَعِد لحَربٍ ضِد إيران؟ ولِماذا لا نَستبعِد تَوريطًا للسعوديّة والإمارات لتَعويضِ هذا الانسِحاب مادِيًّا وبَشَرِيًّا؟

19th December 2018 18:39 (76 comments)

عبد الباري عطوان

هُناك قاعِدة عَسكريّة تقول “إذا أردت أن تُقلِّص مِن حجم الهَزيمة ووقف الخَسائِر، فما عَليك إلا أن تُعلِن النَّصر، وتَبْدأ في الانسِحاب فَوْرًا دَونَ تَرَدُّد باعتِبار ذلِك أقصَر الطُّرُق لإنهاءِ الحَرب”.

الرئيس الأمريكيّ دونالد ترامب رُبّما لا يَعرِف هذه القاعِدة، فمُعظَم خُبراتِه مَحصورةٌ في الصَّفقات التجاريّة والسَّمْسَرة العِقاريّة، ولكن قَطعًا هُناك مُستَشارين حوله يَعرِفونها جيّدًا، مِثلَما يَعرِفون في الوقت نفسه الوقائِع المَيدانيّة في جَبهات القِتال التي تتواجَد فيها القُوّات الأمريكيّة، وفِي مِنطَقة الشرق الأوسط خاصَّةً.

[+]

العُنصريّة نيكي هايلي تنْصَح الفِلسطينيّين بقُبولِ “صَفقة القَرن” وتُحَذِّرُهُم مِن مَخاطِر رَفْضِها.. لِماذا نَجْزِم بأنّ صواريخ قِطاع غزّة وانتِفاضَة الضِّفَّة المُسَلَّحة دَفَنتْها أشلاء قَبل إعلانِها؟ وما هِي الأسرار التي كَشَفها هنيّة في خَطابِه الأخير وتُبَشِّر بمُستَقبلٍ مُرعِبٍ لكُل المُتوَرِّطين فيها ابتِداءً بترامب وانتِهاءً بكوشنر؟

18th December 2018 19:04 (50 comments)

عبد الباري عطوان

آخِر شَيء ينتظره العَرب والفِلسطينيّون أن تتقدَّم إليهِم السيدة نيكي هايلي، مَندوبة الولايات المتحدة في مجلس الأمن، بنَصائِح لقُبولِ “صفقة القرن” التي مِن المُفتَرض كشْف مَضمونِها في الأشهُر الأُولى مِن العام الجَديد، هذا إذا بَقِيَ الرئيس ترامب وصهره جاريد كوشنر في البيت الأبيض، لأنّ رفْضَها سيَرتَد عليهِم بمَخاطرٍ كَبيرةٍ.

[+]

إنّهُ مَوسِمُ الحَجيج إلى الشَّام.. مَن هو الزَّعيم العَربيّ الثَّاني الذي سيَطرُق أبواب دِمشق بعد البشير.. السيسي أم العاهِل الأُردنيّ أم أمير الكويت؟ وماذا دارَ في الاجتِماع المُغْلَق بينَهُ وبينَ الأسد؟.. وهَل هُناك رسائِل سِرِّيَّة مِن العاهل السعوديّ والأمير القَطريّ ورُبّما أردوغان أيْضًا؟ ومَن الذي يَكسِر عُزلَته حاليًّا سورية أمْ خُصومها العَرب؟

17th December 2018 17:39 (55 comments)

عبد الباري عطوان

الزِّيارة الخاطِفَة والمُفاجِئة التي قامَ بِها الرئيس السودانيّ عمر البشير إلى دِمشق يوم أمس الأحد، والاستِقبال “الحارّ جدًّا” الذي حَظِي بِه من قِبَل الرئيس السوري بشار الأسد على أرضِ المَطار، يُشَكِّل نِهايَة مرحلة وبِدايَة أُخرَى في العمل العربيّ المُشتَرك، عُنوانها الرئيسيّ التَّسليم والاعتِراف بانتِصار سورية، وفشل المُؤامرة التي كانَت تقودها أمريكا وحُلفاؤها لتَفتيت وِحدَتيها الترابيّة والديمغرافيّة، وتَغْيير النِّظام فيها.

[+]

وزير الخارجيّة التركيّ يُفَجِّر مُفاجأةً مِن الدَّوحة: مُستَعِدُّون للتَّعاون مَع الأسد إذا فازَ في انتِخاباتٍ دِيمقراطيّةٍ.. هَل نَحنُ أمام تَحَرُّكٍ تُركيٍّ لإعادَة الجُسور مَع دِمشق أم أنّها “مُناوَرة” أمّلتها الأزَمَة التركيّة الأمريكيّة شَرق الفُرات؟ وما مَدى جِديّة تَهديدات أردوغان بسَحقِ قُوّات سورية الدِّيمقراطيّة؟

16th December 2018 19:20 (21 comments)

عبد الباري عطوان

فاجَأ السيد مولود جاويش أوغلو، وزير الخارجيّة التركيّ، الحُضور في “مُنتَدى الدَّوحة” الذي كانَ أحَد أبْرَز المُشارِكين فيه، ويَخْتَتِم أعماله اليوم الأحد، وأثَار العَديد مِن علامات الاستِفهام في المِنطَقة بأسْرِها عِندما قالَ “إذا فازَ الرئيس السوريّ بشار الأسد في انتِخابات ديمقراطيّة تحت إشرافٍ أُمَمِيٍّ، وذات مِصداقيّة، فإنّنا قَد نَتعامَل معه”، وأضاف “لا بُد أن تَكون هُناك عمليّة ديمقراطيّة شفّافة، وفي النِّهاية الشَّعب السوريّ هو مَن سيُقَرِّر مَن يَحكُم بِلاده بَعد الانتِخابات”.

[+]

دَعوةٌ غَريبةٌ ومُفاجِئةٌ مِن “البَرلمان العربيّ” لإعادَة سورية إلى الجامِعة والعَمل العربيّ المُشتَرك.. مَن يقِف خَلفَها؟ وهَل تأتِي اعتِرافًا بفَشَلِ المُؤامرةِ وتَعافِي الدولة السوريّة؟ ولِماذا ننْصَح بالتَّريُّث؟

15th December 2018 12:53 (71 comments)

عبد الباري عطوان

قَليلون سَمَعوا بـ”البَرلمان العربيّ”، أو بِدورِه، أو مَقرّه، أو وظيفته، لأنّه تجميعٌ “غَيرُ مُتجانسٍ”، لأعضاءٍ مِن “برلمانات” عربيّة أغلبيّتها السَّاحِقة غير مُنتَخَبة، وتُمَثِّل حُكوماتها الأوتوقراطيّة، وحتمًا ليس شُعوبها، فهذا البرلمان لا يَخرُج عَن كَونِه مكانًا مُريحًا للتَّقاعُد، وبِرواتِب وامتِيازات مُجزِيَة، لبَعضِ المَحظوظين المُقرَّبين مِن حُكوماتِهم، وحالُه حال الجامِعة العربيّة ومُؤسَّساتِها ومُوظَّفيها كِبارًا وصِغارًا.

[+]

المُقاوَمة تُوحِّد الضِّفَّة والقِطاع وتَنجَح حيثُ فَشِلَت كُل الوِساطات الأُخرَى.. بِضاعَة نِتنياهو الأمنيّة التي أرادَ تَصديرَها لحُكومات الخَليج وأفريقيا فضَحتها وكَشفَت زِيفَها العمليّات الأخيرة.. السيّد نصر الله نصَحَ الإسرائيليّين بالهُروب.. وسليماني بتَعلُّم السِّباحة.. فمَا هِي نَصيحَة قائِد “القسّام” لهُم؟

13th December 2018 18:57 (90 comments)

 

 

عبد الباري عطوان

النَّتيجة الأهَم التي يُمكِن استِخلاصُها مِن عمليّات المُقاومة المُسلَّحة المُتصاعِدة في الضِّفَّة الغربيّة المُحتلَّة هَذهِ الأيّام التي أسفَرت عَن مقتلِ ثلاثة مُستوطنين إسرائيلّيين وإصابَة عَشرة على الأقَل، أنّ بنيامين نِتنياهو، رئيس الوزراء الإسرائيليّ، الذي يُقَدِّم نفسه لبَعضِ الحُكومات العربيّة في مِنطَقة الخليج وأفريقيا بأنّه القادِر على حِمايَتهم وتقديم الخُبرات الأمنيّة لهُم، لحِمايَة عُروشِهم، وقمْع أيّ انتفاضات شعبيّة ضِدّهم، باتَ غير قادِر على حِمايَة مُستَوطنيه، وتحقيق الأمن والاستقرار لهُم.

[+]

البيتُ الأبيَض يعيشُ حالةً مِن الهِيستيريا بَعد وُصولِ قاذِفَتين روسيّتين نَوويّتَين إلى كاراكاس.. لِماذا؟ وما هِي الأخطار؟ وهل سَيُلَبِّي بوتين طَلبَ الرئيس الفَنزويلي مادورو ويتَصدَّى لمُؤامرةٍ أمريكيّةٍ لغَزوِ بِلادِه وإسقاطِه تِكرارًا للسِّيناريو السوريّ والعِراقيّ واللِّيبيّ؟

12th December 2018 18:47 (33 comments)

عبد الباري عطوان

الفَصْل الأحدَث في الحَربِ البارِدَة التي تَشتعَل أوزارَها هَذهِ الأيّام بين روسيا والوِلايات المتحدة في أكثَر مِن بُقعةٍ في العالم انْعَكَس في إرسالِ روسيا قاذِفَتين استراتيّجيتين مِن طِراز “تو 160” قادِرَتين على حَمْلِ صواريخ برُؤوسٍ نوويّةٍ قَصيرةِ المَدى إلى كراكاس، عاصِمَة فنزويلا، في رسالةِ تَحذيرٍ واضِحةٍ إلى الوِلايات المتحدة مِن إقدامِها على غَزوِ هذا البَلد.

[+]

نِتنياهو يَهرُب مِن صَواريخ المُقاوَمة وأنفاقِها إلى التَّطبيع مَع أصدقائِه العَرب الجُدد.. التَّحَدِّيات الحقيقيّة في الجَبَهات اللبنانيّة والسوريّة وقِطاع غزّة.. ومُرور الطَّائِرات الإسرائيليّة في الأجواءِ العُمانيّة والسُّودانيّة والتّشاديّة إذا تأكَّد خَطيئةٌ كُبْرَى.. والهَديّة “الأغلى” لإيران ومِحوَر المُقاومة.. وإليكُم شَرحَنا

10th December 2018 17:47 (48 comments)

عبد الباري عطوان

القاعِدة الذهبيّة التي بِتنا نَحفَظها عَن ظَهر قَلب ومِن خلال تَطبيقاتِها طِوال السَّنوات الماضِية أنّه كُلّما واجَه بنيامين نِتنياهو، رئيس الوزراء الإسرائيليّ أزمةً تُهدِّد حُكومته ودَولته، يَلجأ إلى سِلاحِ العِلاقات العامّة الذي يُجيده، ويَجِد طَوق النَّجاة في الحُكومات العربيّة، و”إنجازات” التَّطبيع المَجّاني والمُعيب مَعها.

[+]
ماذا يعني تَحوُّل إيران إلى دولةِ مُواجهة للاحتِلال الإسرائيليّ؟ وما هِي “الإنجازات” الخمسة التي نستخلصها من بين ثنايا العُدوان الأخير على سورية؟ وهل نَتوقَّع قَصفًا أكثَر كثافةً للحرس الثوريّ للجولان مِن سورية والعِراق وإيران نفسها.. وكيف؟
نعم.. كيم جونغ أون يتَلاعَب بالرئيس ترامب ويَستَغِلُّ غباءه.. واللِّقاء القادِم في هانوي لن يكون أفضَل مِن الأوّل في سنغافورة.. كيف خَدَع الثَّعلب الكوريّ الشماليّ نظيره الأمريكيّ؟ وهل تعلَّم مِن دَرسيّ العِراق وليبيا وسقَا الأمريكان مِن الكأسِ نفسه؟
كثافة الغارات الإسرائيليّة على سورية دَليلُ رُعبٍ من القادِم.. هل صَدَر القرار بفتح جبهة الجُولان؟ وهل صاروخ الحرس الثوريّ الإيرانيّ الذي يحمل نصف طن من المُتفَجِّرات بداية الغَيْث؟ ولِماذا اختار السيّد نصر الله السبت لبَثِّ مُقابَلته المُنْتَظرة؟ وما هِي المُفاجآت التي سيُفَجِّرها؟ الحرب ربّما باتت وَشيكةً فاستَعِدُّوا؟
فرح مرقه: وصيّة أنقلها من “تيريزا ماي” للأردن فهل يدركها عمر الرزاز قبل القرض “الربوي”؟ اتفق العرب اخيراً في “خيبة” قمة بيروت ولا نصدّق دفاع أبو الغيط عن “حماية الشعوب”.. تسألون لماذا غاب القادة؟ بوتفليقة على كرسيه في “فرانس 24” والبشير يحوّل السلمية لدموية على “بي بي سي”
من سترسل دمشق سفيرا لعمان ؟.. السؤال الاهم لتعيين الخطوة الاردنية التالية دبلوماسيا
المصري عن الاردن: معدن البلد طيب لكن فيه مشكلة .. و”أنا مش مرتاح”
تركيا ترفع حظر الطيران عن مطار السليمانية بالعراق
الوليد بن طلال يظهر بعد غياب… وتركي آل الشيخ يعلن مفاجأة “الزعيم” للسعوديين (فيديو)
قناة الجزيرة القطرية تندد بسحب السودان تراخيص ثلاثة من صحافييها
محاولة السطو الثالثة على بنك أردني خلال ايام قليلة : عودة غير ميمونة للظاهرة.. المجتمع “قلق” وأغلب اللصوص “هواة” بنقصهم الإحتراف والتحليل الامني العميق “غائب” ومشهد الشرطي قرب او في البنك اصبح مألوفا
تل أبيب: خلافاتٌ حادّةٌ داخِل الحكومة حول الكشف عن أنّ إسرائيل نفذّت الاعتداءات بسوريّة والضربات الجويّة استُنفِذت والحلّ للمُعضلة الإيرانيّة سياسيٌّ ويتواجد بموسكو
يديعوت أحرونوت: طبيب إسرائيليّ أرسلته تل أبيب إلى رام الله في مايو المُنصرِم أنقذ سرًّا حياة عبّاس والفلسطينيون رفضوا نقله لمُستشفى بالدولة العبريّة
تعديل وزاري هزيل في الأردن يطرح التساؤلات حول “معايير كفاءة” الرئيس.. وسيناريو “الضوء الاخضر” مقابل نظريات الرزاز.. لغز المنصّات والمفوّضين يتصاعد بعد إدخال وزير سابق وتغيير مواقع.. التلهوني يقترب لدور أكبر وشويكة تثير الجدل
سباق بين الفنانين السوريين على مواقع التواصل الاجتماعي بعد أزمة المحروقات في البلاد  فيديوهات و قفشات وبكاء ومعانقة “جرار الغاز”.. هل اصبحت المعاناة وسيلة للانتشار وجلب الأضواء؟
موقع استخباراتي إسرائيلي ينشر تفاصيل جديدة عن الهجوم الإسرائيلي على سوريا
احمد ابو دوح في الاندبندنت: كيف خذل الغرب شعب السودان وشجع الأنظمة في جميع أنحاء الشرق الأوسط في قمع الثورات الشعبية
صحف مصرية: هل تستطيع إيران محاربة إسرائيل؟ حصاد الفشل في جولة بومبيو.. حقيقة 25 يناير! جابر عصفور: المسلمون لا يحتاجون للأزهر ولا لمسجد زيتونة وكل منا يفتي لنفسه وسائقي أنقذني من محاولة اغتيال.. أصالة تثير الجدل بتغريدة قالت فيها : ما أصعب أن تعيش بسلام!
الفايننشال تايمز: جهود العرب لإعادة تأهيل الأسد ستفشل
جيروزاليم بوست: رئيس رابطة طياري العال يبعث دعوة إلى ولي العهد السعودي للمشاركة بمؤتمر للطيران يعقد في تل أبيب
حين يصوب قناص إسرائيلي على الساق السليمة!
“طالبان” وواشنطن.. خلافات تقوض سلام أفغانستان الهش
احتجاجات السودان.. ماذا وراء استمراريتها؟
ماذا وراء ضعف التمثيل العربي في القمة التنموية ببيروت
تركيا.. مراعاة عوامل التنوع الحيوي خلال إنشاء جسر جناق قلعة
عميرة أيسر: الجيش الجزائري في مرمى الاستهداف الأجنبي مجدداً
محمود البازي: حقوق المرأة السعودية بين الوهم والواقع.. لماذا تكفير الفتاة الهاربة رهف والصمت على تعذيب الهذلول وزميلاتها المعتقلات
بسام الياسين: الأردن: حاويات الفقراء.. وبطر الاغنياء.. ومذبحة المناسف
محمد ولد سيدي: لم اتهم المتظاهرين السودانيين بتعاطي المخدرات.. بل حذرت من الفوضى
 ابراهيم شير: حرب التفجيرات تعود الى سوريا وتعصف بالاميركيين
كاظم الحاج: المنطقة العازلة في شمال سورية.. اهداف وتداعيات
عادل الجبوري: المسارات الشائكة والحقائق المؤلمة في المشهد العراقي
د. مصطفى يوسف اللداوي: تشاد حصنٌ أفريقيٌ آخرٌ يسقطُ وينهارُ
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
رأي اليوم