18th Jan 2020

عبد الباري عطوان

هل تُؤدّي تهديدات بومبيو بالرّد العسكريّ الحاسِم إلى إشعالِ “حربِ إنابة” إيرانيّة أمريكيّة في العِراق بعد تزايُد الهجمات الصاروخيّة على القواعد والبِعثات الدبلوماسيّة الأمريكيّة؟ وماذا يعني اعتِراف أمريكا بإرسال 14 ألف جندي في تزامُنٍ معها؟ وهل يحوم المُجرم الأمريكيّ حول مكان جريمته ويُواجِه الهزيمة نفسها؟

14th December 2019 14:15 (75 comments)

عبد الباري عطوان

تصريحات مايك بومبيو، وزير الخارجيّة الأمريكيّ، التي أدلى بها أمس، وهدّد فيها إيران من ردٍّ حاسِمٍ إذا تعرّضت مصالح بلاده للأذَى في العِراق بعد سلسلة من الهجَمات الصاروخيّة التي استهدفتها، تُوحِي بأنّ العِراق قد يكون مَيدان “حربٍ بالإنابة” في فُصولها الأُولى بين “الخَصمين” المُتنافِسَين على النّفوذ في المِنطقة، أيّ إيران والولايات المتحدة.

المقولة التي تُؤكّد “أنّ المُجرم يظل يحوم حول مكان جريمته” تنطبِق بشكلٍ كبيرٍ على الولايات المتحدة، فبعد خسارتها حواليّ ستّة تريليونات دولار في غزوِها للعِراق واحتِلاله عام 2003، ومقتل 5000 جندي وإصابة 35 ألفًا آخرين من قوّاتها، ها هي تعتبر العِراق مُجدَّدًا مصدر تهديد أساسي لها ومصالحها، وتعود إليه من بوّابة مُواجهة إيران وحُلفائها، وهذا اعترافٌ واضحٌ بأنّ حربها فشِلَت في تحقيق أهدافها في جعل العِراق “محميّةً” أبديّةً رغم هذه الخَسائِر الباهِظة.

[+]

المشير حفتر يُطلِق الرّصاصة الأُولى ويبدأ الزّحف نحو قلب طرابلس لإسقاط حُكومة الوفاق.. كيف سيكون رد أردوغان؟ وهل يُرسِل قوّاته لنجدة حليفه السراج؟ وهل تندلع مُواجهات حرب الإنابة بين مِصر وتركيا.. إنّها “حربُ الغاز” التي ستُعيد رسم خرائط التّحالفات شرق المتوسّط وثرواته

12th December 2019 18:49 (46 comments)

عبد الباري عطوان

اليوم أعلن المشير خليفة حفتر، القائد العام لما يُسمّى الجيش الوطني الليبي، بِدء المعركة الحاسِمة والتقدّم نحو مدينة طرابلس، ودعا قوّاته المُتقدّمة بالالتِزام بقواعد الاشتِباك قائلًا “اليوم نُعلِن المعركة الحاسِمة والتقدّم نحو قلب العاصِمة”، وأضاف دقّت ساعة الصّفر”.

الكثير من المُراقبين يضعون أيديهم على قُلوبهم خوفًا من أن تؤدّي هذه الخطوة التي تتزامن مع تصعيدٍ مُتفاقم بين مِصر وتركيا حول ليبيا إلى حُدوث مُواجهات عسكريّة، سواءً بطريقٍ مُباشرةٍ أو غير مُباشرة، على أرضيّة الاتّفاق البحريّ الذي وقّعته حُكومة الوِفاق التي يرأسها السيّد فايز السراج مع نظيرتها التركيّة الذي يُقسِّم شرق المتوسّط الغنيّ بالغاز بين البَلدين.

[+]

التّلاسُن بالصّواريخ يتصاعد بين إيران ودولة الاحتلال.. لماذا يُهدِّد الحرس الثوري الآن بتسويةِ تل أبيب بالأرض ومن لبنان؟ وهل الغضب اللّبنانيّ الرسميّ “مُبَرّر”؟ وكيف دخَل الحوثيّون على حلبَة التّهديدات؟ ومن سيُطلِق الصّاروخ الأوّل الذي سيُفَجِّر الحرب الشّاملة؟

10th December 2019 18:31 (82 comments)

عبد الباري عطوان

تزداد حدّة التّهديدات العسكريّة المُتبادلة بين المَسؤولين الإيرانيين ونُظرائهم الإسرائيليين هذه الأيّام في ظِل تواتر التقارير الإخباريّة عن وجود خُطط أمريكيّة إسرائيليّة لتوجيه ضرَبات صاروخيّة تستهدف بُنىً تحتيّة عسكريّة واقتصاديّة إيرانيّة بهدفِ تدميرها، وخاصّةً المُنشآت النوويّة.

الصّراع الآن لم يعُد صِراعًا عَربيًّا إسرائيليًّا، وإنّما صِراعًا عَربيًّا إيرانيًّا من جهةٍ وإسرائيليًّا من الجِهة المُقابلة، ففي وقتٍ تتّجه فيه دول عربيّة للتّطبيع مع دولة الاحتِلال الإسرائيليّ، تتعزّز قُدرات الرّدع في دول محور المُقاومة وأذرعه العسكريّة الضّاربة، في تزامنٍ مع تسارعِ عمليّات تخصيب اليورانيوم في المُنشآت النوويّة الإيرانيّة.

[+]

إسرائيل تُهدِّد بجعل سورية فيتنام ثانية لإيران.. والانتقال من الرّدع إلى الهُجوم لإخراج قوّاتها.. هل تنجح؟ ولماذا نتوقع العكس؟ وما هي أسباب طَيران نِتنياهو إلى لشبونة للِقاء بومبيو بشَكلٍ عاجِل؟ وكيف سيَكون الرّد الإيرانيّ؟

8th December 2019 18:37 (59 comments)

عبد الباري عطوان

تتصاعد التّهديدات الإسرائيليّة بتوجيه ضَرباتٍ قويّة ضِد إيران هذه الأيّام حيثُ تُفيد تقارير استخباريّة أنّ بنيامين نِتنياهو، رئيس الوزراء الإسرائيليّ، يُريد استِغلال موسم الانتخابات الأمريكيّة والحاجَة الماسّة للرئيس ترامب للحُصول على دعمِ اللّوبي الإسرائيلي للفوز فيها لولايةٍ ثانية من أجل توقيع مُعاهدة دِفاع أمريكي إسرائيلي مُشتَرك لشَنِّ حَربٍ مُوسّعةٍ ضِد إيران خلال الأشهر السّتة المُقبلة حتى يبقى في السّلطة، وما زيارته العاجِلة إلى لشبونة للِقاء مايك بومبيو، وزير الخارجيّة الأمريكي، وتدفّق الجِنرالات في الجيش الأمريكي إلى تل أبيب بشَكلٍ لافتٍ الأُسبوع الماضي إلا أحد التحرّكات الرئيسيّة في إطار الاستِعدادات للحرب.

[+]

لماذا طارَ اللواء علي المملوك “سِرًّا” إلى القامشلي والتَقى زُعماء العشائر العربيّة فيها؟ هل اقتربت حرب العِصابات ضِد الاحتلال الأمريكيّ لتحرير شرق الفُرات واستِعادة آبار النّفط للسّيادة السوريّة؟ وما عُلاقة قصف القواعد الأمريكيّة في حقل العمر بنظيره لقاعدة “عين الأسد” في الأنبار العِراقيّة؟

6th December 2019 18:07 (26 comments)

عبد الباري عطوان

قبل شَهرٍ تقريبًا، أعلن الرئيس السوريّ بشار الأسد في حديثٍ مع قناة “روسيا اليوم” إنّه لا يستطيع مُحاربة أمريكا الدّولة العُظمى التي تحتَل قوّاتها آبار النّفط السوريّة شرق دير الزّور، ولكنّه لا يستبعِد أن يتم اللّجوء إلى “قوّات مُقاومة” تشُن حرب عِصابات ضِد هذا الوجود الأمريكيّ الاحتِلاليّ وطرده على غِرار ما حدَث بالعِراق.

اليوم حمَلت إلينا وكالات الأنباء العالميّة أنباءً عن قِيام “مجهولين” بشَن هُجوم بالصّواريخ على قاعِدةٍ عسكريّةٍ أمريكيّة في حقل العمر النّفطيّ السوريّ شرق الفُرات، وبعد أيّام معدودة من استِهداف طائرات تابعة للجيش السوري لمَصافي نفط “غير شرعيّة” لتكرير النّفط المَسروق في ريفيّ جرابلس والباب شرقيّ حلب الواقِعة تحت سيطرة ما يُسمّى بالجيش الوطنيّ السوريّ التّابع للمُعارضة، ويحظَى بدعم القوّات التركيّة ممّا أدّى إلى سُقوط عدد من القَتلى والجرحى في سابقةٍ فريدةٍ من نوعِها.

[+]

هل اتّفق نِتنياهو وترامب على شَن حرب ضِد إيران في مُكالمتهما الأخيرة؟ وهل طِهران في أضعف حالاتها فِعلًا؟ ولماذا يَحُج الجِنرالات الأمريكيّون إلى تل أبيب هذه الأيّام؟ وهل تجِد التّحذيرات للأسد آذانًا صاغيةً؟

4th December 2019 15:05 (83 comments)

عبد الباري عطوان

من يُراقِب تصريحات الجِنرالات الإسرائيليين ونُظرائهم الأمريكيين، وعمليّات التّحشيد الأمريكيّة للقوّات والأساطيل البحريّة في مِنطقة الخليج يصِل إلى قناعةٍ راسخةٍ مَفادُها أنّ تحضيرات جارية لهُجومٍ وشيكٍ ضِد إيران، وأنّ الأخيرة واعيةٌ لهذه التطوّرات واتّخذت الاستعدادات اللّازمة، أمّا أن يُترجَم هذا الهُجوم على أرض الواقع أم لا فهذه مَسألةٌ أُخرى.

نشرح أكثر، ونُوجِز هذه المُؤشّرات والاستِعدادات في النّقاط التّالية:

  • أوّلًا: تأكيد موقع “دبكا” التّابع للاستِخبارات الإسرائيليّة أنّ المُكالمة التي جرت مساء الأحد الماضي بين الرئيس الأمريكيّ دونالد ترامب و”صديقه” بنيامين نِتنياهو تمخّضت عن الاتّفاق على تنسيقٍ عَسكريٍّ مُباشرٍ ضِد إيران.

[+]

كيف تُذكِّرنا أسرار مُحاولة اغتِيال مشعل قبل 22 عامًا بالأُسلوب الأمثَل والحازِم للتّعاطي مع الغَطرسة الإسرائيليّة؟ ولماذا نطرَح العديد من التّساؤلات حول الثّمن الذي قد يدفعُه الفِلسطينيّون مُقابل المُستشفى الأمريكيّ والميناء الألمانيّ العائم في قِطاع غزّة؟ هل بدأت صفقة التّهدئة مُقابل التّهدئة؟

2nd December 2019 18:32 (22 comments)

عبد الباري عطوان

الحَلقة لاستقصائيّة التي بثّتها يوم أمس القناة 13 الإسرائيليّة عن اغتِيال السيّد خالد مشعل، رئيس المكتب السياسيّ السّابق لحركة “حماس” في أيلول (سبتمبر) عام 1997، وما كشَفته من أسرارٍ حول تفاصيل العمليّة وكيفيّة ردّ العاهل الأردني الراحل الملك حسين عليها، تُقدِّم للزّعماء والمسؤولين العرب دَرسًا في كيفيّة التّعاطي مع هذه الدولة المارِقَة، والمسؤولين فيها، خاصّةً بالنّسبة إلى المُطبّعين منهم الذين يثِقون بهؤلاء، ويتودّدون لهم، ويحلُمون في احتِماليّة أن يكونوا حُماةً لهُم.

[+]

هل ستُؤدّي استِقالة عادل عبد المهدي إلى وقف الحِراك العِراقيّ؟ وما هي تحفّظاتنا عليها والبَديل المُقتَرح لها؟ ولماذا يجِب مُحاكمته بارتِكاب المجازر بحق الحِراكيين الأبرِياء المُسالمين؟ وكيف صحّح أهل الجنوب الصّورة وأسّسوا للعِراق الحقيقيّ الجديد؟

30th November 2019 17:58 (68 comments)

عبد الباري عطوان

استِقالة السيّد عادل عبد المهدي، رئيس وزراء العِراق، التي تُجسِّد أوّل انتصار للحِراك الشعبيّ ربّما تَكون بدايةً لسلسلةٍ من التّنازلات من قِبَل النّخبة الحاكِمة، ولكنّها ليسَت كافيةً لعودة حالة الهُدوء إلى الشّوارع، وانسِحاب المُحتجّين، لأنّ هذه الاستقالة لم تكُن المَطلب الأساسيّ، وإنّما رحيل كُل الطّبقة السياسيّة الفاسِدة، وإلغاء دُستور بريمر، وإجراء إصلاحات شامِلة تُحَقِّق العدالة الاجتماعيّة وإلغاء المُحاصصة الطائفيّة وكُل إرث الاحتِلال الأمريكيّ مصدر كُل الأزَمات.

[+]

حملةٌ يهوديّة ضِد جيرمي كوربن أحد أبرز أبطال الدّعم للحق الفِلسطيني ومُعاداة الحرب لمنع فوز حزبه في الانتِخابات والتّهمة مُعاداة الساميّة.. هل تنجح هذه الحملة.. ولماذا يجِب أن نُعارِضها؟

28th November 2019 18:37 (33 comments)

عبد الباري عطوان

يتَعرّض جيرمي كوربن وحزب العمّال البريطاني المُعارض إلى حملةٍ شرِسَةٍ من قِبَل كبير الحاخامات وأعضاء ونوّاب ومَسؤولين يهود في مُعظم الأحزاب البريطانيّة هذه الأيّام، وقبل أُسبوعين من الانتِخابات البريطانيّة العامّة، لمنعِه وحزبه من الفوز وتشكيلِ الحُكومة المُقبلة، وتُركِّز هذه الحَملة على تُهمَةٍ أساسيّةٍ وهي مُعاداة الساميّة وفشِله في تنقية الحِزب وصُفوفه من أعضاءٍ مُتشدِّدين.

هذه الحملة ليسَت جديدة، وبدأت قبل أكثر من عام، وأدّت بسبب شراسَتها إلى حُدوث انشِقاقات في حزب العمّال، واستقالة بعض النوّاب الذين يُمثّلونه في البرلمان، وانضِمام بعضهم إلى أحزابٍ أُخرى، في مُحاولةٍ لإضعاف الحزب، وتقويضه من الدّاخل، والإطاحةِ بزعيمه كوربن.

[+]

ردّ بومبيو الوَقِح على وزراء الخارجيّة العرب يستحقّ الرّد.. من هُم “المُفكِّرون العرب” المُطبّعين الذين يُدافع عنهم؟ ولماذا نعتقد أنّ هذه المواقف الأمريكيّة ستُعيد أمجاد الأنظمة العُنصريّة وستُعزِّز المُقاومة المُسلّحة؟

26th November 2019 16:17 (49 comments)

عبد الباري عطوان

رد مايك بومبيو وزير الخارجيّة الأمريكيّ الذي طالب فيه وزراء الخارجيّة العرب بالتّطبيع مع دولة الاحتلال الإسرائيلي بدَلًا من إدانة قرار حُكومته بتشريع الاستِيطان في الأراضي العربيّة المُحتلّة يتّسم بالوقاحة وقلّة الأدب، والخُروج عن كُل الأعراف الدبلوماسيّة؟

وزراء الخارجيّة العرب في اجتِماعهم الأخير، عبّروا عن التِزامهم بالقانون الدوليّ وقرارات الأُمم المتحدة عندما اعتَبروا القرار الأمريكي باطِلًا ولاغِيًا، ولكنّ الوزير بومبيو بات صُهيونيًّا أكثر من الصّهاينة أنفسهم، ولا يَكِن أيّ اعتبار أو احتِرام للقوانين الدوليّة التي يضَع إسرائيل فوقها.

[+]
لا تسخروا من غباء ترامب وجَهلِه بل من غبائكم وهوانكم.. ترامب لا يعرف أنّ هُناك حُدودًا بين الهند والصين لكنّه يعرف أين تتكدّس أموالكم ليحلبها.. وقُدسكم ليضمّها.. لماذا لا يوجد بيننا “أحمق” واحد مِثل الرئيس الكوري الشمالي؟ وكيف نخشى أن يلحق الإيرانيّون بالعرب للأسَف؟
هل نشهد حَربًا تركيّةً يونانيّةً بالإنابة على أرض ليبيا؟ ولماذا قرّرت أثينا الاستجابة لطلب الجنرال حفتر بإرسال قوّات إلى طرابلس كردٍّ على خطوةٍ تركيّةٍ مُماثلة؟ هل سينقسم “الناتو” ونشهد تَورُّطًا للقِوى العُظمى؟
ما أعذب اللغة العربيّة على لسان خامنئي.. لماذا كرّر هنية سليماني شهيد القدس ثلاث مرّات؟ وهل هدّد ترامب بقصف إيران بالنووي فِعلًا؟ ومن حمَل التّهديد؟ وكيف تراجع عن أكاذيبه واعترف بجرحاه في ضربة “عين الأسد”؟
أسبوعٌ واحدٌ بعد إيقاف أحد قادة “أجناد الخلافة”.. القوات الأمنية تُحبط مخطط اغتيال القيادية بالتيار الشعبي مباركة براهمي
رغم اتفاق وقف النار.. المعارك تتصاعد في ريف إدلب الجنوبي.. وجبهة حلب تنضم إلى التصعيد بعد استهداف جبهة النصرة للأحياء السكنية بالصواريخ والجيش السوري يحشد لفتح محور قتال غرب حلب.. ويواصل التقدم في ريف إدلب الجنوبي
“دير شبيجل”: مفوض الشؤون الخارجية بالاتحاد الأوروبي لا يستبعد مهمة عسكرية أوروبية في ليبيا
صحف مصرية: رئيس تحرير الأهرام: نهاية أردوغان في ليبيا.. وحيد حامد: إذا استمر الحال على ما هو عليه فنحن إلى جهنم ذاهبون.. أزمات في حياة الراحلة ماجدة: النصب عليها بمبلغ 20 مليونا وابنتها طالبت بالحجر عليها!
نيزافيسيمايا غازيتا: طهران قد تصنع قنبلة نووية قبل نهاية العام الجاري
التايمز: لسيسي عرضة للانتقادات بعد موت مواطن أمريكي في أحد سجون القاهرة
موقع امريكي: تركيا تهدد “الدرع الصاروخي” لأمريكا بقرار اغلاقه
سليمة ملّيزي: المرأة والحروب.. الاغتصاب…  التطرف.. القهر الى أين المفر؟
فؤاد الصباغ: الإقتصاد اللبناني.. حشيش القنب الهندي ثروة وطنية
د. تدمري عبد الوهاب: شمال افريقيا والشرق الاوسط : الولادة الجديدة للمنطقة والعالم.. سياقات منهجية
خلال جولتها بأمريكا: توما-سليمان تلتقي بعضو الكونغرس ألهان عمر وتؤكِّد: نساء قويات قادرات هنّ الإجابة الأفضل على ذكورية وعنصرية ترامب ونتنياهو
فتحي كليب: مرة اخرى.. وللفلسطينيين دور ايجابي في النهوض بالاقتصاد اللبناني
سليم البطاينة: دهاء الغرب واسرائيل وسذاجة العرب
شاكر فريد حسن: يحاكمون الدكتور عادل سمارة
محمد عبدالرحمن عريف: ماذا عن عين الأسد العراقية؟
اشرف صالح: لماذا حماس تنكر وجود الهدنة!
الدكتور حسن مرهج: 2020 عام “التدخل” التركي في الشرق الأوسط.. ولكن كيف ستكون النتائج
محمد النوباني: في الذكرى 102 لميلاد عبد الناصر استهداف ايران استكمال لاستهداف التجربة الناصرية
مزهر جبر الساعدي: المشروع الامريكي الاسرائيلي لبلقنة العراق
د. باسم عثمان: هواجس ورهانات الرئيس عباس…في الاستحقاقات الفلسطينية