1st Jun 2020

عبد الباري عطوان

هل تُمهِّد الحُكومة المِصريّة لضربةٍ عسكريّةٍ لمنع اكتِمال سد النهضة مع اقتِراب موعد مَلء خزّاناته؟ ولماذا يعتقد الكثيرون أنّ رِسالتها إلى أعضاء مجلس الأمن الدولي تَبرئةٌ للذمّة وإسقاط أيّ لوم وبمثابة الإنذار الأخير؟ وما هُما الخِياران الاستراتيجيّان الصّعبان اللّذان تدرسهما القِيادة المِصريّة والمؤسّسة العسكريّة؟

3 weeks ago 17:00 (148 comments)

عبد الباري عطوان

في ذروةِ انشِغال العالم في مُكافحة فيروس كورونا، ومُحاولة تقليص الخسائر النّاجمة عن انتِشاره، بشريًّا، واقتصاديًّا، وقبل أسابيع معدودةٍ من بَدء إثيوبيا في مَلء خزّانات سد النّهضة في مطلع تمّوز (يوليو) المُقبل، بعث السيّد سامح شكري، وزير خارجيّة مِصر، رسالةً إلى الأعضاء الدّائمين، والمُؤقّتين في مجلس الأمن الدولي يشرح فيها تطوّرات أزمة سد النّهضة، والجُهود التي بذلتها السّلطات المِصريّة لإيجاد حُلولٍ سلميّة لها، والتّحذير من خُطورة استِمرار حالة الجُمود الرّاهنة.

[+]

لماذا اختار بومبيو القدس المحتلّة لكيّ تكون محطّته الأولى بعد تحدّيه لفيروس كورونا واستِئنافه السّفر؟ وما هي الأسباب الأربعة التي تُؤكِّد أنّ “طبخة” ترامب ونِتنياهو العُدوانيّة على إيران وسورية وحزب الله دخلت مرحلة النّضوج؟ ولماذا لا نَستبعِد احتِراقها في الجولةِ الأولى؟

4 weeks ago 16:18 (67 comments)

 

 

عبد الباري عطوان

 اختار مايك بومبيو وزير الخارجيّة الأمريكيّ القدس المحتلّة لكيّ تكون وجهته الأُولى بعد استِئنافه جوَلاته الخارجيّة التي توقّفت ما يَقرُب من الشّهرين بسبب فيروس الكورونا، ومن المُفارقة أنّ هذه الزّيارة تتزامن مع الذّكرى العشرين لهَزيمة دولة الاحتلال الإسرائيلي الكُبرى وانسِحابها ذليلةً مكسورةً من جنوب لبنان، وبقرار من طرفٍ واحدٍ، تقليصًا لخسائرها البشريّة والماديّة بسبب عمليّات المُقاومة بزعامة “حزب الله”.

الهدف المُعلن لزيارة بومبيو هو تقديم التّهاني لصديقه وحليفه بنيامين نِتنياهو وتابعه الجِنرال بني غانتس بمُناسبة تشكيل الحُكومة بزعامةٍ أمريكيّة، وتأكيد دعم إدارة الرئيس دونالد ترامب للبند الأهم على قمّة برنامجها، أيّ ضم غور الأردن ومُعظم المُستوطنات في الضفّة الغربيّة المحتلّة.

[+]

الزعيم الفنزويلي مادورو يُوجِّه صفعةً جديدةً لترامب بإحباطه أحدث المُؤامرات لخطفه ونَقلِه إلى واشنطن في قفصٍ.. كيف جرى إفشال المُؤامرة المَحبوكة خُيوطها بعنايةٍ؟ وهل سيتكرّر السيناريو نفسه في إيران؟

4 weeks ago 15:25 (67 comments)

عبد الباري عطوان

كثيرون هم القادة الذين يتمنّى الرئيس دونالد ترامب زوالهما من الوجود، ابتداءً من الزعيم الصيني تشي جين بينغ، وانتهاءً بالزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون، ولكن يظلّ لاثنين آخرين، هُما المرشد الإيراني علي خامنئي، والرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو مكانةً بارزةً على هذه القائمة، لأنّهما يُجَسِّدان فشله ومُحاولاته العديدة لتَركيعهما، أو الإطاحة بِهما رُغم الحِصارات، والمُحاولات الانقلابيّة المُموّلة من قِبَل إدارته.

نَترُك المرشد الإيراني الأعلى جانبًا، ولو مُؤقّتًا، ونُركِّز على آخِر المُحاولات الانقلابيّة التي تورّطت فيها إدارة الرئيس ترامب، وبإشرافه شخصيًّا، للإطاحة بالرئيس مادورو، ومُنِيَت بفشلٍ ذريعٍ نتيجة اختراقها من رجل مُخابرات حليف للرئيس الفنزويلي الوطنيّ الشرعيّ وقتل ثمانية من المُرتزقة المتورّطين، واعتقل 11 آخرين بينهم جُنديّان أمريكيّان سابِقان حارَبا في العِراق وأفغانستان، أحدهما يُدعَى لوك دنمان.

[+]

هل تزامُن حظر ألمانيا لـ”حزب الله” واتّهامه بالإرهاب مع تكثيف الهجمات الإسرائيليّة على أهدافٍ سوريّةٍ وإيرانيّةٍ وبمُعدّل غارة كُل يومين جاء صُدفةً؟ وما هي الأهداف التي تُريد هذه الهجمات العُدوانيّة تحقيقها؟ ومتى سيأتي الرّد؟ ومن قِبَل “حزب الله” أم الحرس الثوري؟

4 weeks ago 15:21 (95 comments)

عبد الباري عطوان

لم يَكُن مُفاجئًا بالنّسبة إلينا أن يتزامن القرار الألمانيّ بوضع “حزب الله” على قائمة الإرهاب وتجريم أيّ تأييد له، مع توسيع دائرة الهجَمات والغارات الصاروخيّة الإسرائيليّة على أهدافٍ في العُمق السوريّ تشمل قواعد ومراكز أبحاث عسكريّة ومخازن أسلحة.

القرار الألماني الذي جاء بعد ضُغوط أمريكيّة وإسرائيليّة مُكثّفة يأتي في إطارِ خطّةٍ لزيادة الضّغوط على إيران، والفصائل والأحزاب التّابعة لها في سورية والعِراق ولبنان واليمن، خاصّةً في ظِل التوتّر المُتصاعِد حاليًّا في مِنطقة الخليج، ونجاح إيران في وضع قمر صناعي عسكري في المدار الأرضي من خِلال صاروخٍ باليستيٍّ على ارتِفاع 442 كيلومترًا سيكون قادرًا على رصد كُل التحرّكات العسكريّة الأمريكيّة والإسرائيليّة في أيّ مكانٍ في الشّرق الأوسط.

[+]

ماذا يَقصِد وزير الماليّة السعودي عِندما يُحذِّر من إجراءاتٍ صارمةٍ ومُؤلمة؟ ضرائب جديدة وبِطالة عالية في صُفوف المُواطنين وزوال دولة الرّخاء الريعيّة؟ وهل يَقترِب التحالف السعوديّ الأمريكيّ مِن نهايته بعد مُكالمة ترامب التهديديّة الوَقِحَة للأمير بن سلمان؟ وهل ستُنقِذ التّسريبات حول إصلاحات قادمة السّفينة من الغرق؟

5 weeks ago 14:54 (101 comments)

عبد الباري عطوان

مِن النّادر أن يتحلّى مسؤولٌ سعوديٌّ كبير الشفافيّة المُطلقة، ويُصارح شعبه بالحقائق كاملةً دون أيّ “لوي” لعُنق الأرقام والمعلومات مِثلما فعل مساء أمس السيّد محمد الجدعان، وزير الماليّة، في مُقابلته مع قناة “العربيّة” حول الأوضاع الماليّة والاقتصاديّة في البِلاد.

السيّد الجدعان كان صريحًا وصادمًا في الوقتِ نفسه عندما قال “سنتّخذ إجراءات “صارمةً” و”مُؤلمةً” للتّعامل مع آثار فيروس كورونا وأنّه لا بُدَّ من تخفيضٍ كبيرٍ في مصروفات الميزانيّة، وإبطاء تنفيذ بعض المشروعات الحكوميّة ومنها مشروعات ضخمة لتَقليل الإنفاق”، وكشف للمرّة الأولى عن وجود قرار “باقتِراض 60 مليار دولار وسحب 32 مِليارًا أُخرى لسَد العجز في الميزانيّة الحاليّة الذي سيَصِل إلى 112 مِليار دولار”.

[+]

لماذا تتكثّف الهجمات العُدوانيّة الإسرائيليّة وتتصاعد على سورية هذه الأيّام؟ ولماذا فقدت زخَمها ولم تُحقِّق أهدافها؟ وهل مُبرِّرات عدم الرّد باتت أكثر “تفهّمًا” من أيّ وقتٍ مضى؟ ومتى ستأتي ساعة الحسم؟

1st May 2020 16:34 (106 comments)

عبد الباري عطوان

بدأت وتيرة الهجَمات الإسرائيليّة العُدوانيّة على سورية تتصاعد في الأيّام الأخيرة بشكلٍ ملحوظٍ، فاليوم الجمعة قامت الطّائرات الإسرائيليّة بهُجومين صاروخيين الأوّل استهدف قاعدةً عسكريّةً للجيش السوري في مدينة حمص، والثّاني انطَلق من مروحيّاتٍ في هضبة الجولان مساء الخميس، أصاب مواقع لفصائل مسلّحة تحظى بدعمٍ إيرانيٍّ، حسب تقرير للمرصد السوري لحُقوق الإنسان المُعارض.

هذا التّكثيف للهجَمات اليوم الذي سبَقه مُحاولة إسرائيليّة لاغتِيال أربعة من القادة الميدانيين لحزب الله على الحُدود السوريّة اللبنانيّة، وأكثر من عُدوانٍ على أهدافٍ عسكريّةٍ سوريّةٍ في مدينة تدمر وجنوب العاصمة دِمشق قبل بِضعة أيّام، هذا التّكثيف من حيث توقيته يأتِي لعدّة أسباب:

  • الأوّل: مُحاولات استِفزاز مُتعمّدة لدفع كُل من سورية وإيران وحزب الله، مُجتمعة أو مُنفردة، للرّد بقصف العُمق الإسرائيلي، ممّا يُوفِّر الذّرائع لإدارة الرئيس الأمريكيّ دونالد ترامب وحُكومة بنيامين نتنياهو لإشعال فتيل حرب إقليميّة في المِنطقة.

[+]

كيف تَستخدِم أمريكا سِلاح “الدولار” لتفجير حربٍ أهليّةٍ جديدةٍ في لبنان؟ ولماذا كشَف مسؤولها الأعلى في الشرق الأوسط عن “تعاون” رياض سلامة مع بِلاده ضدّ “حزب الله”؟ وهل بوّابة الخُروج من الأزَمة نَزعُ سِلاح المُقاومة؟

29th April 2020 16:01 (93 comments)

عبد الباري عطوان

إذا أردنا أن نفهم ما يجري حاليًّا في لبنان من احتِجاجاتٍ اتّسمت بالعُنف وهجَمات على المصارف، خاصّةً في طرابلس بالشّمال، ما علينا إلا التّأمُّل في تصريحات ديفيد شنكر، مُساعد وزير الخارجيّة الأمريكي لشُؤون الشرق الأوسط، التي أدلى بها اليوم لقناة “العربيّة” السعوديّة.

شنكر كشَف عن ثلاث نقاط على درجةٍ كبيرةٍ من الأهميّة يُمكن أن تُسلِّط الأضواء ليسَ على جُذور الأزمة المُتفاقِمة حاليًّا، وإنّما تطوّراتها المُستَقبليّة المُحتَملة:

  • الأولى: أنّ رياض سلامة حاكم مصرف لبنان مُنذ عام 1993 تعاون بشَكلٍ جيّدٍ مع وِزارة الخزانة الأمريكيّة ولسنواتٍ على صعيد قضايا العُقوبات على المصارف والمؤسّسات الماليّة اللبنانيّة وإقفال حِسابات تابعة “لحزب الله”.

[+]

كيف سيرتَد مسلسل “أم هارون” وأمثاله سلبًا على الذين يَقِفون خلفه؟ ولماذا جاءت حملة الاستِهداف والشّتائم للفِلسطينيين بنتائجٍ عكسيّةٍ؟ وهل هُم فِعلًا المَسؤولون عن تدهور أحوال الأمّة أم كارِهيهم الجُدد.. ولماذا نقول شكرًا لمُسلسليّ “النّهاية” و”حارس القدس”؟

27th April 2020 16:24 (140 comments)

عبد الباري عطوان

سيَدخُل شهر رمضان المبارك الحاليّ التّاريخ ليس لأنّه الشّهر الذي جرى خلاله إغلاق الحرمين الشريفين، وجميع المساجد في الوطن العربيّ، وتعطيل مناسك العمرة وربّما فريضة الحج، بسبب وباء الكورونا، وإنّما أيضًا لأنّه شَهِدَ أكبر حملةً تطبيعيّةً تقودها وسائل إعلام سَعوديّة، وبإيعازٍ من السّلطة، وتنسيق مع دولة الاحتلال الإسرائيلي التي أشادت بها، وشنّ حملة تشويه مُكثَّفة ضِد أبناء الشّعب الفِلسطينيّ الذين يُقاومون هذا الاحتلال، ويُدافِعون عن المقدّسات العربيّة والإسلاميّة، ويُقَدِّمون آلاف الشّهداء والجرحى والأسرى.

[+]

فتاوى ترامب الطبيّة حول فيروس كورونا وموجات السّخرية التي فجّرتها في العالم.. السّؤال الأكبر كيف وصَل هذا “المعتوه” إلى المنصب الأعلى في العالم؟ وهل سيُدَمِّر أمريكا ويُشعِل فتيل المُواجهة مع إيران وربّما الصين؟ ومن سيَردعه؟

25th April 2020 15:19 (105 comments)

عبد الباري عطوان

باتت تصريحات الرئيس الأمريكيّ دونالد ترامب، خاصّةً الأخيرة حول كيفيّة مُكافحة وباء كورونا، مَوضِع سُخرية لدى الكثيرين داخِل الولايات المتحدة وخارِجها، لأنّها تَكشِف عن “مُهرِّجٍ” مَغرورٍ يدّعي الفَهم في جميع القضايا، والعلميّة خاصّةً، وليس ميادين السّمسرة العِقاريّة، المِهنة الوحيدة التي مارَسها، وربّما يُجيدها، ولا تُعيبُه على أيّ حال.

الرئيس ترامب الذي باتَ مِثل النّمر الجريح يضرب في كُل الاتّجاهات، سواءً تفجير الخِلافات مع الصّحافيين، أو في الحزب الديمقراطيّ المُعارض، خرج علينا يوم أمس بفتوى ينصح فيها المُصابين بفيروس الكورونا بشُرب أو حقن أجسادهم بالمُطهِّرات الكفيلة بالقَضاء عليه في دقيقةٍ واحدةٍ فقط، الأمر الذي أثار حالةً من الذّعر ليس في صُفوف الخُبراء في عالم الطّب، بل أيضًا في أوساط الشّركات المُنتِجَة لهذه المواد المُطهِّرة، التي سارَعت، خاصة شركة “ريكيت بينكيرز” التي تصنع أبرز ماركاتها (الديتول) إلى إصدارِ بيانٍ تُحذِّر فيه النّاس من تناول مَنتوجاتها، شُربًا أو حَقنًا في أجسادهم.

[+]

ترامب يتحرّش بإيران للتّغطية على فشَلِهِ داخليًّا وخارجيًّا فهل “يُقامِر” بمُواجهةٍ عسكريّةٍ معها في مِنطَقة الخليج وبحر عُمان؟ وهل سيُعَجِّل إطلاق طِهران قمرًا عسكريًّا في الفضاء بهذه المُواجهة ولماذا؟

23rd April 2020 15:08 (95 comments)

Pop

عبد الباري عطوان

يعيش الرئيس الأمريكيّ دونالد ترامب حالةً من الارتِباك نتيجة فشَلِه على أكثر من صعيدٍ داخليًّا وخارجيًّا، فإدارته أثبتت عجزَها أمام أزَمة انتِشار وباء كورونا التي بلغ عدد ضحاياها ما يَقرُب من الخمسين ألف قتيل حتى الآن، وجاء انهِيار أسعار النّفط الصخريّ إلى ما دُون الصّفر ليُشَكِّل ضربةً قويّةً للاقتِصاد الأمريكيّ، واحتِمال إفلاس أكثر من 1500 شركة كُبرى، وانضِمام خمسين مِليون عاطل إلى طوابير البِطالة.

للتّغطية على هذا الفشل، ومُحاولة الخُروج من هذه العُزلة الدوليّة، وصُعود نجم الصين كقُوّةٍ عُظمى بديلة، من غير المُستبعد أن “يُقامر” ترامب بإشعال فتيل حرب مع إيران، التي تخرج من الأزمة الاقتصاديّة العالميّة والنفطيّة الحاليّة الأقل تضرُّرًا والأكثر قوّةً، فليس لديها الكثير من النّفط لكي تُصدّره بسب الحِصار المفروض عليها، واقتَربت من السّيطرة على انتِشار فيروس الكورونا فيها، والأخطَر من ذلك نجاحها المُفاجئ في إطلاق أوّل قمر صناعيّ عسكريّ “نورا” بعد مُحاولاتٍ عدّة، في تأكيدٍ إضافيٍّ على قُدرتها الصاروخيّة الباليستيّة المُتطوّرة.

[+]
الاستِفزازات الإثيوبيّة لمِصر والسودان تتصاعد.. رفض الحق التّاريخي في المِياه للأولى وتحريض دول حوض النيل ضدّها واقتحام حدود الثّانية وقتل وإصابة عدد من جُنودها.. حتّى متَى تستمر سياسة “ضبط النفس” المِصريّة؟ ولماذا نعتقد أنّ سد النهضة هو أولويّة الجيش المِصري ويتقدّم على سيناء والصّحراء الليبيّة؟
تسارُع الدّول في رفع إجراءات الحظر الطبّي وإعادة الحياة الطبيعيّة تدريجيًّا هل هو الخِيار الأفضل لمُواجهة فيروس الكورونا؟ وماذا عن النّظريات التي تتحدّث عن موجةٍ ثانيةٍ أقوى في الشّتاء المُقبِل؟ وهل سيكون المَصل الأوّل صينيًّا أم أوروبيًّا؟
ليبيا: السّكون الذي يَسبِق العاصفة.. لماذا لا نَستبعِد مُواجهةً تركيّةً روسيّةً بعد هزيمة حفتر الأخيرة؟ وما هي المُهمّة المرسومة لطائِرات “ميغ 29″ و”سوخوي 24” التي وصلت طرابلس؟ وهل سيكون عقيلة صالح هو الحل الثّالث لإنهاء الأزَمَة؟
الصين تهدد برد مضاد بعد إعلان ترامب بشأن هونغ كونغ
كوابيس دونالد ترامب: مينيابوليس تجعله يختبئ بقبو البيت الأبيض.. والعنصرية قاسم مشترك بين فلويد وضحايا كوفيد19 ونيران الرئيس مع تويتر.. ميركل أفشلت اجتماع السبعة الكبار في كامب ديفيد وأوروبا تبتغي “استقلالها”.. هل حسمت نتيجة انتخابات نوفمبر المقبل لصالح بايدن؟
صحف مصرية: المواجهات العسكرية بين إثيوبيا والسودان والفرصة الأخيرة لمصر لإنقاذ الشعب من العطش.. هل يفعلها السيسي؟ ترامب وألعاب الكذب والسقوط الوشيك.. أزمة صورة “شيكابالا مع زوجته” تصل إلى النائب العام ومرتضى منصور يتوعد.. وفاة شقيقة شادية الكبرى في أمريكا وهذه أبرز المعلومات عنها 
الاندبندنت: لا يوجد منطق في قرار الرئيس الأمريكي بقطع الروابط مع منظمة الصحة الدولية
ناشونال انترست: البحرية الصينية قد تتجاوز الأمريكية
نيزافيسيمايا غازيتا: موسكو والرياض تستعدان لمواجهة نفطية جديدة
ايليا ج. مغناير: سياسة ترامب – نتنياهو أكبر دعماً لإيران فلسطين: إستسلام أم إنتفاضة ثالثة؟
زهير داودي: بين روتشيلد وبيل غيتس.. إلى أين يتجه العالم؟ (2/2)
د. محمد ناصر الخوالده: التعليم الجامعي والإعلام وعملية الغزو الفكري
الدكتور محمد بنيعيش: علم النفس اللغوي والبرهان العقدي للتواصل عند ابن حزم الأندلسي
معن بشور: هل الحلم الأمريكي إلى ذبول وهل النفوذ الأمريكي إلى أفول؟
“الفأس وقع بالرأس والقادم مؤلم”.. عبد الكريم الكباريتي في حوار مع “رأي اليوم”: جفّت الاستجابة لـ “همة وطن” ولم يكن هناك أي مصروفات للإدارة.. “سذاجة سياسية” القول ان هناك من يملك وصفة لمواجهة المتوقّع.. الحل بمشاركة سياسية ومكاشفة تبدأ اليوم و”لجان شريط أزرق” بإرادة ملكية تحفّز الإنجاز
عبد اللطيف الزيدي: العراق: قتل الزوجات وحرقهن.. هروب من الواقع أم انحلال أخلاقي
نضال عمر ابوزيد: الاردن: تصريحات متشائمة والقرار وقع في الهو والأنا وآلية العودة للإنفتاح مفقودة
محمد النوباني: هل سيكون مقتل جورج فلويد مقدمة لدخول امريكا في دوامة عنف طويلة؟!
ميساء أبو زيدان: هاشتاغ: يا عندي يا عند (المُنَسِق)
أ.د جمال الشلبي: كامل أبو جابر الأردني: رحيل رمز للعروبة بشقيها المسيحي والإسلامي
جمال اكاديري: رحيل عبد الرحمان اليوسفي واصلاح الدولة المغربية
د. نوري الرزيقي: ليبيا: هل يضيّع السراج تضحيات الرجال ودماؤهم مرة أخرى
ربى يوسف شاهين: سورية وحصار “السُعار” الأمريكي والاتحاد الاوروبي