5th Aug 2020

عبد الباري عطوان

الروس عائدون بقوة.. والعرب يبحثون عن “كفيل”.. نكاية بـ”العقوق” الامريكي!

14th November 2013 17:45 (42 comments)

 

atwan-5555

 

عبد الباري عطوان

الروس “عائدون” الى المنطقة العربية بقوة، وبات معظم العرب، بما في ذلك حلفاء واشنطن القدامى والجدد، يحجون الى موسكو، سواء نكاية بالولايات المتحدة الامريكية مثلما هو حال كل من مصر والمملكة العربية السعودية، او لترسيخ علاقات قائمة، والاحتفال بانتصار وهذا ينطبق على سورية وايران، او لاعادة احياء تحالف قديم مثلما هو حال العراق.

الحرد على واشنطن احتجاجا على سياساتها وتراجع الثقة فيها، بات الطابع السائد، هذا التحول المفاجيء في مواقف الانظمة العربية قد اثبت “موسكو بوتين” انها قوة عالمية عظمى يمكن الاعتماد اليها، والوثوق بها، ليست كمصدر تسليح فقط، وانما كحليف قوي لا يخذل اصدقاءه في وقت الشدة، ولولا هذه الخصال لسقط النظام السوري، وارسلت امريكا واسرائيل قاذفاتها لضرب ايران ومنشآتها النووية.

[+]

صفعتان للمعارضة السورية.. الاولى حقيقية.. والثانية سياسية

13th November 2013 18:19 (34 comments)

 atwan-5555

 

 

عبد الباري عطوان

احتلت الصفعة التي وجهها السيد احمد الجربا رئيس الائتلاف الوطني السوري الى وجه السيد لؤي المقداد رئيس كتلة الجيش السوري الحر بالائتلاف نفسه اثناء اللقاء والاخير في اسطنبول العناوين الرئيسية في الصحف ونشرات التلفزة العربية، وبعض العالمية، لكن صفعة ثانية كانت اقوى واكثر ايلاما كانت موجهة الى الاثنين معا، والائتلاف برمته بشكل عام مرت مرور الكرام دون ان يتوقف عندها الا بعض المراقبين محدودي العدد.

فبعد ساعات من تشكيل السيد احمد طعمة رئيس الوزراء “المنتخب” المكلف لوزارة من تسع وزراء لادارة المناطق “المحررة” التي تسيطر عليها المعارضة، اعلن الاكراد تشكيل ادارة مدنية انتقالية بعد مشاورات جرت في مدينة القامشلي ذات الغالبية الكردية تمخضت عن تقسيم المنطقة الكردية في شمال غرب سورية وشمال شرقها، الى ثلاث محافظات لكل منها مجلسها المحلي الخاص بها.

[+]

هذا اللاعب ليس اخوانيا.. ومن حقه التعبير باشارة “رابعة”.. ولم يبق الا اعدامه في ميدان التحرير!

12th November 2013 17:10 (53 comments)

 atwan-5555

عبد الباري عطوان

من المفترض ان هناك ثورة في مصر، وهذه الثورة جاءت من اجل الحريات، وابرزها حرية التعبير عن الرأي دون خوف او قلق، طالما انها جاءت بطرق سلمية بعيدا عن الوسائل العنيفة وفي اطار القانون، ولكن ما يحدث حاليا هو العكس تماما، ولا نبالغ مطلقا في هذا الحكم، ولا نتسرع في اطلاقه، فالوقائع دامغة والادلة ليست بحاجة الى اثبات.

في مصر لاعب كرة قدم اسمه احمد عبد الظاهر يلعب مع النادي الاهلي احد اكبر ناديين في مصر، هذا اللاعب ارتكب “ام الخطايا” في نظر انصار المكارثية ومحاكم التفتيش المصرية، عندما رفع شارة “رابعة العدوية” بعد تسجيله هدف الفوز لفريقه في مرمى خصمه اورلاندو الجنوب افريقي، هنا قامت الدنيا ولم تقعد ويبدو انها لن تقعد، وتحول هذا الشاب الصغير السن عديم الخبرة الى اكبر عدو لبلاده، وامنها القومي قبل الوطني، وظهر من يحلل سفك دمه، واخراجه من الملة، وسحب جنسيته، وسن كبار دهاقنة الاعلام وسحرته السكاكين لتقطيعه وتجريمه واغتيال شخصيته، وذهب بعضهم الى المطالبة باعدامه شنقا او رميا بالرصاص في ميدان التحرير.

[+]

نتنياهو يرفض مصافحة كيري؟.. لو كنت مكانه لرددت الاهانة بما هو اكثر ايلاما منها!

11th November 2013 18:35 (43 comments)

atwan-5555

عبد الباري عطوان

ايا كانت سيئات الاتفاق الوشيك بين الدول الست العظمى وايران حول طموحات الاخيرة النووية، فان حسنته الوحيدة، اي احداث توتر في العلاقة الامريكية الاسرائيلية، تعتبر انجازا كبيرا بالنسبة الينا نحن الذين نضع استعادة المقدسات على قمة اولوياتنا، في وقت نسي فيه معظم ابناء جلدتنا الاحتلال الاسرائيلي، ورفع بعض عربنا اسرائيل من قائمة الاعداء.

التقارير الاعلامية الواردة من تل ابيب تفيد بأن بنيامين نتنياهو طاووس اسرائيل المتغطرس، في حال غضب شديد بسبب امكانية رفع الحظر الاقتصادي الخانق المفروض على ايران مقابل اتفاق مبدئي بتجميد عمليات تخصيب اليورانيوم بنسب عالية (عشرين في المئة)، وتراجع احتمالات الخيار العسكري ضدها في نهاية المطاف ان لم يكن الغاؤه.

[+]

ايران ليست الخاسر في فشل جنيف واستيراد قنابل نووية باكستانية ليس الحل

10th November 2013 17:45 (42 comments)

atwan-5555

عبد الباري عطوان

ان تنتهي ثلاثة ايام من المفاوضات المكثفة بين ايران والقوى الست الكبرى في الساعات الاولى من فجر الاحد في جنيف دون اتفاق حول البرنامج النووي الايراني فهذا ليس جديدا، فمنذ عشر سنوات وهي تتفاوض مع الغرب، ولكن ان يهرول وزراء خارجية هذه الدول الى العاصمة الدبلوماسية السويسرية بما فيهم وزير الخارجية الامريكي جون كيري فهذا يعني ان الدول الغربية متلهفة للتوصل الى اتفاق يمهد للاعتراف بايران دولة اقليمية عظمى، وانهاء الخلاف معها، وانتقالها من خانة العدو الى خانة الصديق، وتهميش كامل للعرب والاسرائيليين معا.

[+]

نعم.. عرفات مات مسموما واسرائيل هي القاتل فماذا.. نحن فاعلون؟

7th November 2013 19:20 (76 comments)

 atwan-5555

عبد الباري عطوان

ثلاث دول في العالم تملك مادة البولونيوم النووية التي استخدمت في اغتيال الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات هي الولايات المتحدة الامريكية وروسيا واسرائيل، وليس هناك مصلحة مباشرة للدولتين العظميين في الاقدام على جريمة الحرب هذه، ولذلك فان اصابع الاتهام تشير الى اسرائيل الدولة التي تخصصت في اعمال الاغتيال هذه ضد العرب والفلسطينيين والمبعوثين الدوليين على مدى ستين عاما من احتلالها لارض فلسطين.

ارييل شارون رئيس الوزراء الاسرائيلي الاسبق الذي يقبع حاليا في احد المستشفيات في حالة غيبوبة هدد اكثر من مرة باغتيال الرئيس الفلسطيني علانية، لانه رفض الاستسلام في منتجع كامب ديفيد عام 2000 والتخلي عن القدس المحتلة والسيادة الكاملة والمطلقة عليها، وقرر اشعال فتيل الانتفاضة المسلحة ضد الاحتلال متنبئا بالشهادة، ومنتظرا لها في اي لحظة.

[+]

السحر السعودي يعطي مفعوله: امريكا تعود لذريعة صدام وتتهم الاسد باخفاء الكيماوي!

6th November 2013 17:24 (42 comments)

 atwan-5555

عبد الباري عطوان

يبدو ان السحر السعودي بدأ يعطي مفعوله بأسرع مما توقعه الكثيرون ونحن منهم، فبعد اقل من يومين من زيارة جون كيري وزير الخارجية الامريكي للرياض ولقائه العاهل السعودي ومسؤولين آخرين، بدأ الموقف الامريكي، واللفظي منه على الاقل، يتغير كليا تجاه سورية، ويعود الى صورته “الصقورية” الاولى.

السعوديون لم يخفوا غضبهم من الادارة الامريكية الحالية التي شعروا انها طعنتهم في الظهر، عندما فتحت حوارا مع عدوتهم ايران، وألغت ضربتها العسكرية لسورية، وبدأت تتحدث عن استبعاد الحل العسكري كليا وتتبنى الحل السياسي للملف السوري.

[+]

تونس بين تناحر النخبة على السلطة.. وزهد العسكر!

5th November 2013 17:56 (18 comments)

 atwan-5555

عبد الباري عطوان

الثورة التونسية التي تميزت عن كل نظيراتها العربيات في سلميتها، وعقلانيتها، وتكريسها لمبدأ التعايش والمشاركة، وفوق كل هذا وذاك مدنيتها وصمودها رغم الانواء العاتية والمؤامرات الخارجية، والازمات الداخلية، هذه الثورة الرائدة مهددة بالفشل وانهيار كل ما تبقى من انجازاتها وهو قليل على اي حال.

منذ تموز (يوليو) الماضي والنخبة السياسية، السلطة والمعارضة، تعيش حالة من التخبط وتبادل الاتهامات والتراشق الاعلامي، بينما البلاد تنزلق تدريجيا الى حالة من الفوضى، وانعدام الامن، والعنف الارهابي المسلح.

[+]

مرسي هو الاقوى والاكثر شرعية في قفص الاتهام في محاكمة هزلية

4th November 2013 14:21 (69 comments)

عبد الباري عطوان

ربما يكتشف قادة الحكم العسكري في مصر فيما هو قادم من ايام ان وجود الرئيس المنتخب محمد مرسي في قفص الرئاسة، ارحم بكثير، واقل كلفة، من وجوده خلف القضبان معتقلا، او متهما امام قضاة محكمة هزلية، وما جرى صباح امس اثناء الجلسة الافتتاحية القصيرة والسرية لمحاكمته احد المؤشرات المهمة في هذا الصدد.

الحكم العسكري كان هو الذي يقف في قفص الاتهام، والنظام القضائي المصري معه، وكذلك وسائل الاعلام الرسمية والخاصة، فهذه المنظومة التي تشكل امتدادا لحكم مبارك اعتقدت ان قلب نظام الرئيس المنتخب والزج به خلف القضبان ومعه معظم قيادات الاخوان المسلمين من الصفين الاول والثاني، سينهي الازمات المصرية كلها، ويعيد الامن والاستقرار والرخاء الى البلاد، ولكن ما يحدث هو العكس تماما، رغم كل عمليات التجميل والتزوير على الصعد كافة.

[+]

امريكا تبيع مرسي والاخوان وتدعم انقلاب السيسي رسميا وتغازل السعودية

3rd November 2013 17:56 (33 comments)

عبد الباري عطوان

عندما يقول جون كيري وزير الخارجية الامريكي في مؤتمر صحافي عقده في القاهرة في ختام زيارة جرى حشرها في برنامج جولته الحالية، استغرقت ست ساعات “ان قادة الجيش المصري مستعدون لارساء الديمقراطية، وان مصر تتحرك لتحقيق خارطة الطريق الديمقراطية، والجميع يجب ان يساعد على ذلك، فان هذا التصريح يعكس واحدا من امرين:

الاول: ان يكون الاعتراض الرسمي الامريكي على قلب حكم الرئيس المنتخب محمد مرسي، وتجميد المساعدات المالية والعسكرية لمصر احتجاجا ما هو الا مسرحية للالتفاف على قانون امريكي يعارض الانقلابات العسكرية، ويطالب بعقوبات للسلطة او الحكومة التي تتمخض عنها، ولاظهار امريكا بانها دولة داعمة للحريات الديمقراطية في العالم.

[+]
ترامب يمنح النفط السوري رسميًّا لـ”الإدارة الذاتيّة الكرديّة” شرق الفرات وإسرائيل أكثر المُحتفلين.. لماذا تُقدِم القِيادة الكرديّة بطعن سورية وشعبها في الظّهر.. وكيف ستؤدّي هذه الخِيانة لتفجير مُقاومة عربيّة تطرد القوّات الأمريكيّة المحتلّة؟ نعم.. لُصوص تَسرِق.. ولُصوص تمنَح.. ولُصوص تَشتَرِي
ماذا يعني هذا الاختِراق الخطير للأمن الإسرائيلي الذي كشَف عنه شريط “بيت العنكبوت”؟ وكيف وصلت المُقاومة إلى هذا التقدّم الاستِخباري الكبير ضدّ أجهزة دولة تدّعي أنّها الأكثر تقدّمًا في العالم في هذا الإطار؟ وما هي المُفاجآت المُقبلة؟
ترامب حوّل “العُقوبات” إلى “مَسخرةٍ” بوضعه نجل الأسد على قائمة العُقوبات ويقود أمريكا إلى حربٍ أهليّة بتلويحه بتأجيل موعد الانتِخابات.. هل يلعب السيّد نصر الله بالنّار مثلما يقول نِتنياهو؟ ولماذا نُخالفه الرأي؟ وما قصّة والدتنا مع لحم العيد الذي لا يَنضُج أبدًا؟
فلسطينيو الداخل يقفون إلى جانب الشعب اللبنانيّ ويعرِضون المُساعدة عن طريق سفير فلسطين ببيروت
تعاطف كبير مع لبنان ومقاربة “الفساد المشترك” تتسلل في الأردن: تزامن بين انفجار بيروت ومواجهات المعلمين مع الدرك في الجنوب.. واستذكار لانفجار في الجمارك 2015 مع تقصير المسؤولين.. وما علاقة كل ذلك بتأهب “متقاعدين عسكريين” للنزول للشارع؟
صحيفة عبرية تكشف خطة إسرائيل الجديدة بشأن “حزب الله”
نيزافيسيمايا غازيتا: حفتر يصرّ على تدخّل الولايات المتحدة في الصراع الليبي
صحيفة ألمانية: روسيا تسعى لإقامة قواعد عسكرية في 6 دول إفريقية
صحف مصرية: الكلمة التي طلب السادات من موسى صبري وأسامة الباز وبطرس غالي أن يغيروها في خطابه بالكنيست الإسرائيلي! وزير الري الأسبق: مصر ستتأثر بالسد خلال الأيام القادمة وتم توجيه “ردود قاسية” لإثيوبيا أمس! الشوبكي: صدام لم يعترف بالهزيمة ولم يفكر في الاستقالة مثل عبد الناصر.. الأولى على الثانوية: كنت أذاكر من 8 لـ10 ساعات يوميا
صحيفة كويتية تنشر لأول مرة نص “مكالمة مصيرية” بين ملك السعودية فهد بن عبد العزيز وبوش الأب يوم “غزو الكويت”
العليا الإسرائيليّة تطالب النيابة بتوضيح قانونية آلية حذف المضامين عن منصات التواصل الاجتماعي دون مسار قضائي وصلاحيات وحدة السايبر
أ. د. مكرم خُوري – مَخُّول : قُـدسُ فلسطين: ما بين الكلاشينكوف وآلة الكـمـان؟
محسن زردان: الكِمَامَةُ في بُعدها السِّيمْيَائِي
حسن العاصي: الأوروبيون لا يريدون طالبي اللجوء المسلمين
أكرم الثلايا: هطول الأمطار الإستوائية الغزيزة وتبعاتها على اليمن
جلال الطاهر: المغاربة العالقون بجنوب إسبانيا في محنة.. حكومة العثماني لم تجب عن أسبابها والبرلمان خارج التغطية؟
محمَّـد عبد الشَّافي القُوصِي: “الأزهـر” في مواجهة الطغــاة
عماد عفانة: بيت العنكبوت ما له وما عليه
الدكتور زيد احمد المحيسن: الأردن: الجندي والمعلم خط احمر
اليز اغازريان: متر ونصف: في فن تقدير المسافات
الدكتور بهيج سكاكيني: الولايات المتحدة ترى في الاتفاقيات الاستراتيجية بعيدة المدى بين الصين وإيران “زعزعة للإستقرار في الشرق الاوسط”!
دعاء سليم: “يهودية الدولة” وأسلمة القضية
عدنان علامه: ترامب يسرق النفط السوري علناً غير آبه بقانون سيادة الدول
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
raialyoum
Raialyoum رأي اليوم

FREE
VIEW