3rd Apr 2020

عبد الباري عطوان

11th September 2013 18:10 (31 comments)

عبد الباري عطوان

 

تصادف الاربعاء ذكرى هجمات الحادي عشر من سبتمبر التي غيرت مسار التاريخ العالمي وورطت الولايات المتحدة الامريكية، في حروب في الشرق الاوسط ادت الى افلاسها ماليا واخلاقيا، وهزت صورتها، والحقت هزائم بقواتها ما زالت تعاني من آثارها.

مجلة الايكونوميست البريطانية العريقة قالت ما معناه في افتتاحية لها تعليقا على هذه الهجمات في حينها ان الولايات المتحدة وحلفاءها تعودوا ان يعتدوا على دول عربية واسلامية، ولكنها المرة الاولى التي ترد شعوب هذه الدول على هذا العدوان في قلب عاصمتها المالية (نيويورك).

[+]

الضربة العسكرية تراجعت.. فهل نجا الرئيس الاسد

10th September 2013 17:39 (66 comments)

عبد الباري عطوان

في لقاء معه في لندن حيث كان يتردد عليها كثيرا ويحضر لدرجة الدكتوراة في العلوم السياسية، ويلتقي فيها بالعديد من المعارضين الليبيين روى لي “المهندس” سيف الاسلام القذافي قصة تسليم بلاده للاسلحة الكيماوية وتفكيك منشآتها النووية (بعض التقارير الغربية قالت انها كانت متقدمة) وشحنها الى واشنطن مقابل الحصول على “عفو” يعيد “الجماهيرية” الى المجتمع الدولي ويرفع الحصار عنها.

ما توقفت عنده في تلك القصة، محاولة العقيد معمر القذافي في حينها اخفاء بعض البراميل عن عيون الامريكان وخبرائهم، لعله يستخدم محتوياتها من الاسلحة الكيماوية عند الحاجة، ولكن الامريكيين، وحسب رواية نجله سيف عادوا اليه بقائمة بهذه البراميل واماكن اخفائها، وضرورة تسليمها فورا دون تأخير.

[+]

هل يسلم الاسد اسلحته الكيماوية؟

9th September 2013 17:11 (58 comments)

عبد الباري عطوان

 

جون كيري وزير الخارجية الامريكي مستعد ان يفعل اي شيء من اجل حشد الحلفاء خلف العدوان العسكري الذي تستعد ادارة الرئيس اوباما لشنه ضد سورية بما في ذلك الكذب الصريح، الم يقل ان الجماعات الجهادية غير موجودة في سورية ثم يضطر الى التراجع والاعتراف بأنها تشكل حوالي ربع المعارضة المسلحة للنظام السوري الحاكم في دمشق.

لكن كيري كان صادقا الصدق كله، وعلى غير عادته، عندما قال صباح الاثنين ان سورية قد تجنب نفسها هجوما عسكريا اذا سلم الرئيس السوري بشار الاسد كل اسلحته الكيماوية للمجتمع الدولي خلال الاسبوع المقبل.

[+]

دول الخليج والتحريض على الضرية الامريكية

7th September 2013 19:19 (86 comments)

عبد الباري عطوان

 

في الوقت الذي بات تأجيل الضربة العسكرية الامريكية لسورية في حكم المؤكد، ولو لبضعة اسابيع، انتظارا لصدور تقرير المفتشين الدوليين حول المجزرة الكيماوية لسورية وموافقة الكونغرس الامريكي، يخرج وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي السبت في الرياض بمطالبة المجتمع الدولي بـ”تدخل فوري” في سورية بهدف “انقاذ” الشعب السوري من بطش النظام.

من المؤكد ان هذه المطالبة جاءت من اجل دعم الرئيس الامريكي باراك اوباما وتحريضه على الضربة ان فشل فشلا ذريعا في الحصول على الدعم العسكري من حلفائه الاوروبيين لشن عدوان على سورية، ولتوفير الغطاء العربي له، في محاولته اليائسة لاقناع الكونغرس الذي سيعقد جلسة الاثنين بالتصويت الى جانيه، واعطائه التفويض الذي يريده.

[+]

اوباما مأزوم ومعزول.. وبوتين يكشر عن انيابه

6th September 2013 18:36 (95 comments)

عبد الباري عطوان

 

الرئيس الامريكي باراك اوباما يعيش مأزقا لم يعش مثله اي رئيس امريكي آخر، ربما منذ اكتشاف امريكا، فقد بدا معزولا في قمة الدول العشرين، يستجدي الحلفاء، القدامى منهم والجدد، لتأييد خططه لضرب سورية، بما في ذلك الاوروبيين، ولكن هذه الاستجداءات لم تجد آذانا صاغية فقد تخلى عنه الجميع تقريبا.

عارض التدخل العسكري في سورية منذ بداية الازمة قبل عامين ونصف العام لانه يدرك العواقب ولانه انتخب من اجل انهاء حروب في الشرق الاوسط وليس اشعالها، وفاز بجائزة نوبل للسلام على هذا الاساس، وقبل ان يتسلم مهام منصبه رسميا، ولكنه تراجع تحت ضغوط الجمهوريين، وخصمه الاشرس السناتور جون ماكين والمرشح السابق للرئاسة، واستخدام الاسلحة الكيماوية ضد مدنيين في سورية واتهام النظام بذلك.

[+]

وصول السيارات المفخخة والخلايا الانتحارية الى مصر: التوقيت والاهداف والرسائل

5th September 2013 18:32 (43 comments)

عبد الباري عطوان

 

 

تواترت بيانات الادانة للعملية الانتحارية التي استهدفت اغتيال اللواء محمد ابراهيم وزير الداخلية المصري ونجا منها بأعجوبة من مختلف الاحزاب داخل مصر بما في ذلك حركة الاخوان المسلمين والجماعة الاسلامية المسلحة، ولكن هذا لا ينفي مطلقا خطورة هذه العملية على مصر وامنها واستقرارها ومستقبلها.

وصول العمليات الانتحارية والسيارات المفخخة فأل سيىء بالنسبة الى النظام الحاكم، وظاهرة خطيرة ومرعبة في الوقت نفسه للشعب المصري ايضا، فمصر ومنذ التسعينات ظلت بمنأى عن اعمال العنف الدموي هذه، بعد المراجعات التي اجرتها حركات اسلامية متشددة مثل الجماعة الاسلامية والجهاد الاسلامي عبرت فيها عن ندمها على استخدام العنف، ومهاجمة السياح الاجانب، واهداف حكومية.

[+]

خطة اوباما المتدحرجة: تغيير نظام الاسد.. فهل سينجح؟!

4th September 2013 22:55 (45 comments)

عبد الباري عطوان

 

التدخل العسكري الامريكي في سورية بدأ فعلا قبل عامين على الاقل عبر خبراء وكالة المخابرات المركزية الامريكية “سي اي اية” الذين كانوا يتواجدون في مراكز قرب الحدود السورية التركية، ويتولون الاشراف على توزيع الاسلحة على فصائل المعارضة السورية المسلحة للحيلولة دون وقوعها في ايدي الجماعات الجهادية.

في اليومين الماضيين جرى الاعلان عن ارسال الدفعة الاولى من افراد القوات السورية الخاصة التي تلقت تدريبا مكثفا على ايدي المخابرات الامريكية نفسها في قواعد خاصة داخل الاردن، للقيام باعمال تخريب في العمق السوري لارباك النظام وضرب منشآته العامة.

[+]

من نحن.. ولماذا اصدرنا هذه الصحيفة

3rd September 2013 19:23 (261 comments)

 

عبد الباري عطوان

 

بدأت فكرة هذه الصحيفة الالكترونية تتبلور وتترسخ في ذهني في الاعوام الاخيرة من رئاستي لمجلس ادارة تحرير صحيفة “القدس العربي”، حيث ادركت، وبالارقام، ان اكثر من 95 بالمئة من قرائها المنتشرين في اكثر من 2008 دولة وكيان على طول العالم وعرضه، يتابعونها عبر شبكة الانترنت، ووسائط الاتصال الاجتماعي الاخرى مثل “فيسبوك” و”تويتر”، وان معظم ميزانية الصحيفة تذهب للخمسة في المئة الذين يقرأونها مطبوعة.

مع تعاظم الديون والضغوط المترتبة عليها، كان لا بد من التفكير بطريقة مختلفة، ومجاراة العصر ومتطلباته، والسير على نهج مطبوعات عريقة مثل “نيوزويك” و”كريستيان ساينس مونستور”، هجرت الورق تحت ضغط العجوزات في الميزانية وتضاءل الاعلانات والقراء معا، والاتجاه الى النشر الالكتروني، حيث لا تكاليف مطابع او شحن او اجرة مقر، وقرطاسية وفاتورة هاتف وغيرها والقائمة تطول.

[+]

نحن في خندق سورية ضد اي عدوان امريكي… محدود او موسع

2nd September 2013 17:15 (101 comments)

عبد الباري عطوان

 

بدأت الاصوات المعارضة لشن عدوان امريكي على سورية تتعالى في الوطن العربي والعالم. وظهر الانقسام واضحا وصريحا في اجتماع وزراء الخارجية العرب تحت قبة الجامعة العربية تجاه هذه المسألة، مما يعني ان الحكومات العربية، التي هيمنت على القرار العربي، طوال السنوات الماضية ووظفته، بطريقة او باخرى، وفق اهداف ومخططات امريكية وغربية، بدأت تفقد سيطرتها تدريجيا، وهذا تطور جديد يصب في صالح المنطقة ومستقبلها.

الرئيس الفلسطيني محمود عباس عارض هذا العدوان، وهو الضعيف المعتمد على الدعم المالي الامريكي، والجزائر تحفظت، ووزير خارجية مصر نبيل اسماعيل فهمي تمرد على الدعم المالي السعودي وقال “لا” كبيرة من على منبر الجامعة العربية، لهذا العدوان، في رد واضح على الامير سعود الفيصل وزير الخارجية السعودي الذي كان يحرض عليه صراحة ويحشد الآخرين لدعمه.

[+]

دمشق ليست بلغراد.. ولجوء اوباما لغطاء الجامعة العربية بداية الانهيار لامريكا!

31st August 2013 20:50 (no comments)
 

عبد الباري عطوان

 

يعقد وزراء الخارجية العرب اجتماعا طارئا غدا في القاهرة قدموا موعده لمدة يومين لاضفاء “شرعية عربية” على العدوان الامريكي الحتمي على سورية، فالرئيس الامريكي باراك اوباما تباها في مؤتمره الصحافي الذي عقده امس بان الجامعة العربية
ومنظمة التعاون الاسلامي تدعمان اي ضربة يوجهها الى سورية وكأنه يقول لست بحاجة الى بريطانيا والمانيا وكندا وبلجيكا وهي الدول التي رفضت ان تشارك في هذا العمل العسكري غير المدعوم بقرار من الامم المتحدة وادلة ثابتة مقنعة حول وقوف النظام السوري خلف المجزرة الكيماوية على حد المتحدثين باسمها.
[+]
لماذا الاستِهداف الأمريكيّ الإسرائيليّ لسورية والعِراق يتصاعد هذه الأيّام؟ وهل ستَحمِي منظومات صواريخ الباتريوت القواعد الأمريكيّة وتمنع انسِحابها مهزومةً؟ وما هي الخَطيئة التي ارتكبها ترامب وسيدفع ثمنها غاليًا؟
الروس “يتصَدّقون” على الولايات المتحدة بالمُساعدات لمُواجهة وباء كورونا وترامب يرفض أن يقول شكرًا.. أيّ وقاحة هذه؟ وحتى متى تستمر هذه الغطرسة الأمريكيّة الفارغة؟
ترامب يركع أمام نظيره الصيني طالبًا طوق النجاة.. كيف سقَطت زعامة بلاده للعالم في اختبار الكورونا؟ وهل انتشار الفيروس بهذه السّرعة المُخيفة يُؤكِّد نظريّة المُؤامرة؟ ولماذا يُدافع بعض العرب عن أمريكا ويُشيطِنون الصين؟
الرئيس الجزائري يصدر مرسوما يمنع تبادل الهدايا بين المسؤولين ترشيدا للإنفاق العام
تحقيقات عميقة في الاردن وبمستوى”سيادي” بعد “خلل حظر التجول”: كيف حصل عضوي برلمان على “تصاريح ” خارج الغرض القانوني؟..توقع توقيف المزيد من الموظفين و”مساءلة” داخلية لثلاثة وزراء على الاقل وتوقيف نائبين خالفا”أمر الدفاع” بعد “فصل” اعضاء مجالس بلدية ووزير العمل قد يكون “ثاني المستقلين”
صحف مصرية: غضب عارم بعد رفض جمعية “نقل الموتى” تسلم جثة متوفى بكورونا! المصريون والكفر بالديمقراطية.. الحجر الصحي في الصين وإلا الضرب بالنار! وزيرة الصحة تناشد مواطني 4 محافظات التزام العزل ووزير الإعلام: من الوارد تطبيق حظر كامل للتجوال.. مأزق نبيلة عبيد ونادية الجندي في لبنان بسبب “كورونا”!
الإندبندنت أونلاين: الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية.. بداية واحدة لكورونا ونهاية مختلفة
الغارديان: غوتيريش يامل أن يصبح العالم أفضل مما كان عليه قبل الأزمة
إكسبرت أونلاين: الخلافات تُجْهز على السوق
ألكسندر نازاروف: أنباء من الجبهة السعودية.. ربما تنتهي “حرب النفط” قريبا فمن المنتصر؟
د .نيرمين ماجد البورنو: كورونا راحل وسيخلف فينا الأمراض!
د. طارق ليساوي: أهم ما يميز التجربة التنموية الصينية حرصها على تنمية الإنسان و المؤشرات الكمية توضح ذلك
الدكتور ميثاق بيات الضيفي: الصحة… رأس كل شيء
أيمن نزال: حدود القدرات البشرية في مواجهة الكوارث الكبرى
د. عبد الإله تنافعت: في مآزق التعليم عن بعد
محمد النوباني: الرأسمالية والكورونا.. وسقوط النموذج؟
محمد بن دريب الشريف: اليمن بعد خمس سنوات من الصمود الأسطوري وصناعة التاريخ والملاحم.. يضع تحالف العدوان بين أمرين أحلاهما مُرّ بعد إعترافه بالهزيمةِ والدعوةِ لحوارٍ شامل وفقاً لشروطِ المُنتصر 
د. يوسف يونس: انتخابات الكنيست الإسرائيلي الـ23 .. سيطرة اليمين تتواصل
نسرين حلس: كورونا… لمن الملك اليوم.. لله الواحد القهار
السفير منجد صالح: ليس هكذا تورد الإبل يا حياة الفهد
محمد شعبان: من عجائب الشرق أن تجد علمانيون بمرجعية دينية!
د. ناصر عبد الرحمن الفرا: نعم للفن ولخيرة للفنانين في زمن الوباء
صلاح التكمه جي: دولة بريمر للازمات في العراق