28th Jan 2021

عبد الباري عطوان

فشل نتنياهو في اغتيال الضيف نسف آخر آماله في تحقيق “انتصار” دموي في حرب اذلته ودمرت مستقبله السياسي واطلق رصاصة الرحمة على “مفاوضات مغشوشة”.. فماذا سيفعل السيسي الآن.. وماذا سيفعل عباس ايضا؟

20th August 2014 18:21 (90 comments)

atwan ok

 

عبد الباري عطوان

تلقى بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الاسرائيلي والطاقم الامني والعسكري الداعم له في العدوان الوحشي الدموي على قطاع غزة صفعة كبرى الاربعاء عندما جرى الكشف عن فشل محاولتهم اغتيال المجاهد محمد الضيف قائد كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة المقاومة الاسلامية “حماس”، فقد كان واضحا ان نتنياهو الذي لم يحقق اي من الاهداف التي توعد بتحقيقها، اراد من عملية الاغتيال هذه ان تكون “الجائزة” الكبرى التي يقدمها للاسرائيليين المنهاريين القلقين لتبرير هذه الحرب، ولكن “كيده رد الى نحره”.

[+]

هل ينجح التحالف الامريكي الايراني السعودي في هزيمة “الدولة الاسلامية”؟ وماذا لو لم ينجح؟ وكيف ستكون صورة المنطقة؟

19th August 2014 18:37 (59 comments)

atwan ok

عبد الباري عطوان

عندما تدخل المملكة العربية السعودية في حلف مع ايران، وتنسق الولايات المتحدة الامريكية امنيا مع نظام الرئيس السوري بشار الاسد الذي كانت تدعم المعارضة بالمال والسلاح لاسقاطه حتى قبل عام، وتنهار حكومة السيد نوري المالكي برصاصة رحمة من حليفها الايراني الاوثق الذي وضع العراق، اي المالكي، كله في خدمتها وحوله الى منطقة نفوذ لها، عندما تحدث هذه “المعجزات” كلها في طرفة عين فتش عن ظاهرة اسمها “الدولة الاسلامية” التي قلبت كل موازين القوى وقربت بين الاضاد في المنطقة، واشعلت نيران حرب اخرى في معركة ملتهبة بالحروب في معظم اجزائها.

[+]

قرار مجلس الامن بتشريع الغارات الامريكية لتصفية “الدولة الاسلامية” تكرار لنظيره الليبي.. ولو كنت مكان الرئيس الاسد لشعرت بالقلق الشديد وهذه هي مبرراتي

18th August 2014 17:33 (83 comments)

 atwan ok

 

عبد الباري عطوان

ذكرت وكالة انباء الاناضول التركية الاحد نقلا عن ناشطين سوريين معارضين ان الطائرات الحربية التي شنت عشرات الغارات الجوية على معاقل تنظيم “الدولة الاسلامية” في مدينة الرقة وريفها ليست تابعة للنظام وانما امريكية.

ونقلت الوكالة عن ناشطين في المدينة، الاول هو ماهر الاسعد، والثاني وسام الصالح، بأن ما يجعلهما يعتقدان ان الطائرات المغيرة امريكية، وليست سورية، ان لون بعضها كان داكن السواد، وصوت هديرها مختلف عن نظيراتها السورية التي لم تتوقف عن شن غاراتها على المدينة، مضافا الى ذلك ان اصابتها للاهداف اكثر دقة.

[+]

الامريكيون عائدون الى العراق.. اهلا وسهلا: “الدولة الاسلامية” ترحب بكم.. وقد تجدون ما لا يسركم.. في المرة الاولى خرجتم مهزومين.. ترى هل ستنتصرون في المرة الثانية؟

16th August 2014 18:38 (108 comments)

atwan ok

عبد الباري عطوان

اضطر السيد نوري المالكي رئيس الوزراء العراقي سحب ترشيحه لرئاسة الوزراء لولاية ثالثة تحت “ضغط دولي”، ولكن الحقيقة مغايرة لذلك تماما، فمن اطاح به “عمليا” “الدولة الاسلامية” والتحالف الذي تتزعمه باستيلائها على ستة محافظات عراقية في لمح البصر، ووصول قواتها الى ما يقرب من الثلاثين كيلومترا من “العاصمة” الكردية اربيل، وعلى بعد ستين كيلومترا اخرى من بغداد.

تنحي المالكي، الذي لم نر احدا يذرف دمعة واحدة على رحيله، بما في ذلك اقرب حلفائه سواء في طهران او دمشق، او حتى في التحالف الوطني الشيعي، ربما يشكل خطوة على طريق حل الازمة السياسية في العراق، ولكنه من الصعب ان يقود الى الاستقرار الذي يتطلع اليه العراقيون ودول اقليمية ودولية عديدة متورطة في الملف العراقي.

[+]

اهل غزة يريدون رفع الحصار والعيش كبشر ولا يريدون تحويل قطاعهم الى “سنغافورة” منزوعة الكرامة والمقاومة.. ونحذر من تحويل مفاوضات القاهرة الى مشروع “فتنة” لسرقة الانتصار

14th August 2014 18:01 (78 comments)

atwan ok

عبد الباري عطوان

وصف قائد فلسطيني كبير في احد حركات المقاومة الفلسطينية المفاوضات الفلسطينية الاسرائيلية التي ترعاها مصر من اجل وقف اطلاق النار في غزة بقوله “ان الوفد الفلسطيني المفاوض كان محشورا في مثلت: قاعدته اسرائيل وضلعاه الآخران احدهما مصري والثاني السلطة الفلسطينية في رام الله.

بمعنى آخر كانت فصائل المقاومة الفلسطينية التي حققت انتصارا كبيرا على اسرائيل وفي مواجهة عدوانها، عسكريا وسياسيا ومعنويا، تجلس “محشورة” وسط هذا المثلث الذي يخنقها ويريد املاء شروطه عليها بطريقة تنطوي على الكثير من الغرور والعجرفة، حتى ان الورقة المصرية التي جاءت في اللحظة الاخيرة لانقاذ المفاوضات من الانهيار، كبديل للورقة الاسرائيلية التي رفضتها المقاومة جملة وتفصيلا، جاءت اسوأ من الاسرائيلية، ومرفوقة بتهديد صريح وواضح اما ان تقبلوها كما هي دون اي تعديل او ترفضوها، فجاء القرار الفلسطيني المقاوم لن نأخذها ولن نرفضها، بل سنغادر فورا، وهكذا كان، ولكن بحجة التشاور مع المرجعيات القيادية.

[+]

صمود رجال غزة اثبت خطأ السيناريوهات السعودية المصرية.. وهجوم الامير الفيصل على اسرائيل تراجع مهم وان جاء متأخرا.. والبغدادي هو الخطر الاكبر وليس “الاخوان” واليكم “خريطة طريقنا”

13th August 2014 18:50 (158 comments)

atwan ok

 

 

عبد الباري عطوان

بعد مرور شهر تقريبا على بدء العدوان الاسرائيلي على قطاع غزة خرج الامير سعود الفيصل وزير الخارجية السعودي عن صمته، عندما قال في مؤتمر صحافي عقده في ختام اجتماع منظمة التعاون الاسلامي “ليس من حق اسرائيل الدفاع عن نفسها لانها كيان محتل”، مشيرا الى ان المملكة “تعتبر القضية الفلسطينية قضيتها الاولى” وقدم سردا للمبالغ التي تقدمت بها المملكة لاعادة اعمار قطاع غزة.

تصريحات الامير الفيصل تأتي محاولة لاصلاح خطأ كبير وقعت فيه السلطات السعودية على مدى اربعة اسابيع عندما تصرفت وكأن العدوان الاسرائيلي الذي هزت مجازره في حق الاطفال الابرياء العالم بأسره، يقع في قارة اخرى، حتى ان العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبد العزيز الذي تحدث ثلاث مرات في اقل من عشرة ايام لم يوجه اي انتقاد صريح للحكومة الاسرائيلية، ولم يتخذ اي اجراء في حقها، ولم يطلب من حليفه الرئيس عبد الفتاح السيسي حتى فتح معبر رفح، كحد ادنى في الاتجاهين لاستيعاب الجرحى، ولم يعلن فتح مستشفيات بلاده لاستيعاب الجرحى ضحايا العدوان الاسرائيلي مثلما حدث في مرات سابقة، ولا نعرف كيف غابت هذه الاشياء عن مستشاريه واركان حكمه.

[+]

ليت مفاوضي “حماس” و”الجهاد” يرتقون الى مستوى صمود رجالهم في غزة وينسحبون من “سيرك” القاهرة.. وسيأتي يوم يترحم فيه “محور الاعتدال” على “الاخوان” و”القاعدة” بعد ان تصلهم طلائع الخليفة البغدادي

11th August 2014 17:54 (132 comments)

atwan ok

 

عبد الباري عطوان

لا نفهم لماذا يستمر وجود الوفد الفلسطيني المفاوض في القاهرة حتى هذه اللحظة بعد فشل كل جولات المفاوضات السابقة في التوصل الى اي نتائج تلبي المطالب الفلسطينية في رفع الحصار المصري الاسرائيلي العربي المشترك المفروض على قطاع غزة، كل حسب دوره المرسوم له.

من حسم الامور على الارض، وقلب كل المعادلات، ووضع رجال المقاومة وفصائلهم على قدم المساواة مع رابع أقوى جيش في العالم، وفي وضعية الند للند، رغم الفارق الهائل في العدد والمعدات، هؤلاء يجب ان يتصرفوا بالطريقة الشجاعة التي تصرفوا فيها في جبهات القتال، وان يقدموا انذارا واضحا لـ”الوسطاء” المصريين والخصوم الاسرائيليين معا، اما ان تنفذوا ما نطلب في غضون يومين او ثلاثة، والا فالعودة الى الانفاق، ومواصلة الحرب، فما يطلبه هؤلاء من فك حصار وفلاحة الارض وصيد السمك وممر بحري يجنبهم اذلال الشقيق وعجرفته، واطلاق اسرى وفتح معابر، حقوق مشروعة وليست ملفات نووية او اسلحة كيماوية.

[+]

رجال في مقاومتهم.. رجال في مفاوضاتهم.. سلاحهم ليس للبيع لانه عنوان شرفهم وكرامة شعبهم.. و”الحياة ليست مفاوضات” بالنسبة لهم وانما جهاد وتضحيات وهذا ما نسيته اسرائيل وحلفاؤها العرب

10th August 2014 14:07 (208 comments)

atwan ok

 

 

عبد الباري عطوان

انهارت المفاوضات حول اتفاق هدنه في قطاع غزة لسبب بسيط وهو ان وفد رجال المقاومة متمسك بشروطه كاملة ولان الطرف العربي بما في ذلك وفد السلطة، والدولة المضيفة (مصر) يريدون انقاذ انفسهم وانقاذ اسرائيل من خلال التمسك بشروط الاخيرة، نزع سلاح القطاع وتحويله الى منتجع سياحي، وليس قاعدة وحيدة للمقاومة ضد الاحتلال.

وفدا “حماس” و”الجهاد الاسلامي” نوعية مختلفة من الرجال، يمثلون عقيدة قتالية جهادية مختلفة، ويعرفون كيف يتعاملون مع الاسرائيليين في المفاوضات، مثلما يعرفون كيف يتعاملون معهم في ميادين المعارك، وتخلصوا من عقدة الخوف من الاسرائيليين منذ عقود، ولا نبالغ اذا قلنا انها غير موجودة اصلا.

[+]

انهم يريدون نزع سلاح المقاومة وسرقة انتصار ابناء القطاع مقابل اعمار وسلام اقتصادي مغشوش

7th August 2014 12:37 (134 comments)

 atwan ok

 

 

عبد الباري عطوان

تجري حاليا مفاوضات القاهرة حول ترتيب وقف نهائي لاطلاق النار في قطاع غزة وسط تكتم شديد، لكن وجود توني بلير مبعوث لجنة السلام الدولية وممثلين عن السلطة لا يبعث على الاطمئنان مطلقا، خاصة بعد ان سربت صحف اسرائيلية تقارير تفيد بأن هناك مقترحا المانيا بريطانيا فرنسيا يجري بحثه حاليا يرتكز على اساس اعادة اعمار القطاع مقابل نزع سلاح المقاومة.

بلير طبق الحيل نفسها في ايرلندا الشمالية عندما كان رئيسا للوزراء وبدأ مسيرته في تّجريد الحزب الجمهوري الايرلندي من سلاحه من خلال “هدن” صغيرة، تكبر بمرور الوقت، مع ضخ مليارات الدولارات لاعادة البناء وتوفير فرص العمل للعاملين، واشراك الجميع من الكاثوليك والبروتستانت في عملية سياسية وما يؤدي الى نسيان الحقوق التاريخية في نهاية المطاف.

[+]

غزة انتصرت.. وابطالها حققوا اكبر المعجزات والمستوطنون في حالة رعب.. ونتنياهو وجنرالاته انهزموا ومعهم كل المتواطئين العرب وجيوشهم المتكرشة

6th August 2014 14:43 (281 comments)

 atwan ok

 

عبد الباري عطوان

غزة انتصرت.. والمقاومة انتصرت.. واسرائيل خرجت من هذه الحرب مهزومة مدمرة معنويا.. مكروها عالميا.. ومعها كل العرب الذين تواطأوا معها.. وصمتوا على عدوانها.. وباعوا ضميرهم واشقاؤهم .. وحالهم حال ابو رغال.. او يهوذا الاسخريوتي الذي تآمر على سيدنا المسيح.. ولكن هم الذين دفعوا دنانير الذهب والفضة للمحتل المعتدي.

نتنياهو قبل الهدنة ليس رأفة بأطفال غزة – الذين تفنن في سفك دمائهم، ومطاردتهم حتى في مدارسهم، ومستشفياتهم المعدمة التي كانوا يرقدون على اسرتها- وانما لانه جبان ، لم يجد مقاتلين يقاتلهم، ولا قواعد صواريخ ليضر بها ولا بنوك اهداف ليجهز عليها.

[+]
الرئيس الصيني يتجاهل بايدن ويتَصرّف كزعيمٍ عالميّ في خِطابه بقمّة دافوس.. هل بدأت الحرب الباردة بصيغتها الجديدة؟ وما هي المهام الثّلاث الأصعب التي تُواجِه الرئيس الأمريكي الجديد؟ ولماذا لا نَستَبعِد الفشل في مُعظَمها؟
لماذا جاء التّطبيع الخليجي مع “إسرائيل” ساخِنًا بينما نظيره المِصري والأردني “بارِدًا”؟ وكيف نجح كوشنر حيثُ فَشِل كسينجر؟
ضرر بايدن على العرب لا يَقِلُّ خُطورةً عن ترامب وبلينكن قد يكون أسوأ من بومبيو؟ وكيف ستُعيد رئيسة المُخابرات الجديدة خاشقجي للواجهة للضّغط على الأمير بن سلمان؟ وما هي خُطورة الجبري وأسراره في المرحلة المُقبلة؟ ولماذا نُحَذِّر الفِلسطينيين من المُبالغة بالفَرح؟
كيف سيدافع ترامب عن نفسه في جلسات الاستماع بمجلس الشيوخ؟.. الإعلام الأمريكي يُجيب
“الصيغة المرعبة” التي رفض بسببها أطباء مصريون تلقي لقاح كورونا.. و527 من الأطقم الطبية بمصر يتلقونه وسط ترقب وحذر
“تايمز”: واشنطن استولت على نظام صواريخ روسي دعمت به الإمارات حفتر في ليبيا
سفوبودنايا بريسا: إسرائيل ستجري “استطلاعا قتاليا” في لبنان
أوراسيا إكسبرت: في عهد بايدن قد تظهر خلافات جديدة بين أنقرة وواشنطن
“ناشونال انترست”: لماذا إحياء بايدن للاتفاق النووي الإيراني ليس يسيراً جداً
صحف بريطانية: 25 يناير: الحلم الذي تحول إلى كابوس: كيف تحطمت آمال انتفاضة الربيع العربي في مصر
اضاءات حول الدراسات العليا في الجامعات الأردنية
نواف الزرو: فلسطين تواجه أخطر حرب استعمارية استيطانية تشكل التحدي الاستراتيجي الاكبر امام الفلسطينيين!
د. جابر عصفور يفتح بابا من الجدل في مصر.. اعترض على المادة الثانية من الدستور التي تنص على أن الشريعة الإسلامية المصدر الرئيسي للتشريع ودعا إلى وضع التعليم الأزهري تحت إشراف هيئة مدنية.. مدح السيسي ووصفه بالدينامو 
لماذا اضطرّ رئيس بلديّة عمّان الاعتذار لصاحب “أقدم كشك لبيع الصحف” في الأردن؟.. جدل واعتراضات في الوسط الثقافي بعد إزالة “كتب ثقافية” بكابسة النفايات بتُهمة “الاعتداء على الرصيف” والأضواء مرّةً أخرى على “كوخ أبو علي”
بسام ابو شريف: علي حسن سلامة الدور الأخطر والأكثر حساسية في حياة الأمير الخجول النضالية: ما هي حقيقة علاقة ابو حسن سلامة مع وكالة المخابرات المركزية الاميركية؟ وهل كانت العلاقة علاقة سي آي ايه مع مسؤول أم مع تنظيم؟ وما هي أهدافها؟
سليم البطاينة: التفنُن في صناعة الأزمات وتصريحات ليست بوقتها ولا مكانها ولا زمانها؟
محمد مغوتي: المغرب: مفارقات حزب العدالة والتنمية.. الترحيب بالتطبيع وادانته في الوقت نفسه
الدكتور خيام الزعبي: الدبلوماسية الإيرانية تقترب من الأزمة اليمنية بحثاً عن حل
مياح غانم العنزي: تغيير السائق لا يؤدي الى تغيير سكة القطار.. هل تنفس العالم الصعداء برحيل ترامب؟
الدكتور نصيف الجبوري: المجلس الفرنسي الاسلامي يهمش مسلمي فرنسا
خميس بن عبيد القطيطي: سوريا بين إعادة الإعمار والحوار رغم قانون قيصر
ألطاف موتي: لماذا الصين بعد جاك ما مؤسس شركة “علي بابا”؟
راغب أحمد ملّي: # DayofAction4Yemen  تراند عالمي
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!