21st Sep 2020

عبد الباري عطوان

العاهل السعودي يضع كل “ملياراته” خلف السيسي.. ويقترح “مشروع مارشال” لدعمه.. “حلف جديد” يتمحور حول مصر يستعد لاعلان الحرب على الاخوان وقطر وتركيا.. ويحيد ايران.. والمفاجآت واردة

4th June 2014 19:04 (107 comments)

 atwan-555.jpg44

 

عبد الباري عطوان

لم يكن غريبا، او مفاجئا، ان يكون العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز اول المهنئين للرئيس عبد الفتاح السيسي، وارسال رسالة طويلة له، وغير مسبوقة، يدعو فيها الى عقد مؤتمر للمانحين يشترك فيه “اصدقاء مصر”، يضع “مشروع مارشال” اقتصادي لمساعدتها لتجاوز ازمتها الاقتصادية على غرار نظيره الامريكي لانقاذ اوروبا بعد الحرب العالمية الثانية.

فالعاهل السعودي كان “اول المهنئين” ايضا للفريق اول السيسي وزير الدفاع في حينها بعد انقلابه الذي اطاح بالرئيس المنتخب محمد مرسي، وفض اعتصام ميدان رابعة العدوية بالقوة بعد ذلك، ووضع حركة الاخوان المسلمين على قائمة الارهاب واعتقل جميع قيادات الصف الاول والثاني والثالث فيها.

[+]

الاسد يريد ابراز “حجم شعبيته” وليس تأكيد شرعية نظامه وتجنب الفراغ السياسي.. انها مظاهرة ولاء اكثر منها انتخابات رئاسية.. والتهديدات الغربية والعربية فشلت في اجهاضها

2nd June 2014 18:26 (73 comments)

atwan-555.jpg44

 

 

عبد الباري عطوان

يرتكب الكثير من المحللين خطأ كبيرا عندما ينظرون الى الانتخابات الرئاسية السورية التي ستبدأ الثلاثاء من منظور الشرعية، او المعايير المتبعة في انتخابات مماثلة في العالم الغربي خصوصا، فالظروف الراهنة في سورية، او المناطق الخاضعة لسيطرة النظام على وجه الخصوص، مختلفة كليا، والبلاد تشهد حربا دموية شرسة بين فريقين احدهما يريد الاحتفاظ بالسلطة كحق شرعي في السلطة وآخر يريد انتزاعها.

هذه الانتخابات يجب النظر اليها كمظاهرة سياسية لتأكيد الولاء للنظام من قبل الملايين من انصاره ومريديه، تماما مثلما تعودنا على اقدام المعارضين على حشد الآلاف في مظاهرات سلمية تطالب باسقاط النظام كل يوم جمعة في عدة مدن، قبل الانتقال الى العمل المسلح لاسقاط النظام بدعم خارجي.

[+]

انقشع غبار الانتخابات واصبح السيسي رئيسا: مصر تتجه نحو سياسة القبضة الحديدية.. وعزوف الشباب عن التصويت اخطر من مقاطعة الاخوان وانصارهم.. وتصريحان خليجيان يضعان خريطة طريق المستقبل

1st June 2014 18:36 (49 comments)

 atwan-555.jpg44

عبد الباري عطوان

هدأ غبار الانتخابات الرئاسية المصرية وانقشعت سحبه، وظهرت حقيقتان متناقضتان لا يمكن تغافلهما، الاولى تحقيق المشير عبد الفتاح السيسي فوزا ساحقا لم ينكره خصمه السيد حمدين صباحي، والثانية انخفاض ملحوظ في الاقبال على المشاركة في عملية الاقتراع ومن الشباب على وجح الخصوص وتمديد الاقتراع لعدم وجود ناخبين وليس لتزاحمهم.

عزوف نسبة كبيرة من الشباب المصري عن ممارسة الحق في التصويت اخطر بكثير في رأينا من مقاطعة حركة الاخوان المسلمين وانصارها، لسبب بسيط، ولكن مغرق في اهميته، وهو ان هناك 45 مليون مصري، اي نصف الشعب تقريبا، تحت سن الـ 35 عاما، ومن بين هؤلاء 20 مليون عاطل عن العمل تقريبا، مما يعني انهم يشكلون قنبلة موقوتة يمكن ان تنفجر على شكل ثورة ثانية اكثر خطورة ودموية من الاولى بمراحل اذا لم يتم احتواؤها من خلال حلول واصلاحات اقتصادية وسياسية سريعة ومقتعة.

[+]

طائرات “الدرونز” في طريقها الى الاردن عبر البوابة السورية والهدف تنظيم “الدولة الاسلامية” الوريث الشرعي لـ “القاعدة”.. اوباما قدم هدية ثمينة للشيخ البغدادي.. ومهمته في مواجهة “الارهاب” شبه مستحيلة

31st May 2014 18:16 (61 comments)

atwan-555.jpg44

عبد الباري عطوان

لا بد ان الشيخ ابو بكر البغدادي زعيم تنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام يفرك يديه فرحا وهو يطالع ما ورد في خطاب الرئيس الامريكي باراك اوباما الذي القاه في كلية “ويست بوينت” الامريكية العسكرية يوم الاربعاء الماضي، وقال فيه ان ادارته ستزيد مساعداتها المالية والعسكرية للمعارضة السورية “المعتدلة” حتى تتمكن من محاربة النظام السوري والجماعات الاسلامية المتشددة بكفاءة عالية في ايحاء مباشر لتنظيمه اي الدولة.

فالشيخ البغدادي والزعماء “الجهاديين” الآخرين الذين يتبنون ايديولوجية اسلامية متشددة هي اقرب لفكر تنظيم “القاعدة” في نسختها الاصلية التي وضعها مؤسسه الشيخ اسامة بن لادن كانوا بحاجة، وبعد ان اختلطت الاوراق على الارض السورية، الى مثل هذا “الفرز” الواضح بينهم وبين الجماعات الاخرى المسلحة، ونعني بالفرز هنا هو الوضع في خانة “الارهاب” والعداء للولايات المتحدة الامريكية وحلفائها في المنطقة، والعرب منهم على وجه الخصوص.

[+]

حماس تتنازل عن السلطة لعباس سيرا على نهج الغنوشي واستيعابا لاخطاء حركة الاخوان الام.. ونستغرب تمسك ابو مازن بالمالكي وزيرا للخارجية وهل نرى سفراء ودبلوماسيين “حمساويين” بلحاهم الخفيفة والكثيفة في سفارات فلسطين قريبا؟!

29th May 2014 18:05 (36 comments)

atwan-555.jpg44

 

عبد الباري عطوان

كلف الرئيس الفلسطيني محمود عباس الدكتور رامي الحمدالله رئيس الوزراء الحالي بتشكيل حكومة الوفاق الوطني الجديدة المتوقع ان تضم 15 وزيرا من التكنوقراط ولكن عدم القاء السيد اسماعيل هنية رئيس الوزراء كلمة وداعية مثلما وعدت مصادر مقربة منه يؤكد ان هناك عقبات ما زالت تقف في طريق هذه الحكومة وتحول دون اعلانها في غضون ساعات مثلما كان متوقعا.

الخلافات تنحصر في عدة نقاط ابرزها تمسك الرئيس عباس بالسيد رياض المالكي كوزير للخارجية ورفضه الاسماء المقترحة من قبل حركة حماس مثل حنان عشراوي، مصطفى البرغوثي وزياد ابو عمرو، علاوة على استمرار الخلاف حول خمسة اسماء اخرى مرشحة من بينها اسم وزير الداخلية، حيث ما زال الدكتور الحمدالله مترددا في تولي هذه الحقيبة ذات الطابع الاشكالي والمتعلق بالاجهزة الامنية التابعة لسلطة الحركتين في الضفة والقطاع.

[+]

امريكا بدأت التحضير لـ”صحوات” سورية وتزويدها بأسلحة نوعية.. واقامة معسكرات تدريب في الاردن وقطر.. فهل سيكون حظها افضل من نظيراتها في العراق و”كونترا” امريكا الجنوبية؟

28th May 2014 18:40 (53 comments)

 atwan-555.jpg44

عبد الباري عطوان

خطاب الرئيس الامريكي باراك اوباما الذي القاه عصر الاربعاء في كلية “ويست بوينت” العسكرية وتحدث فيه عن عزمه زيادة الدعم الامريكي للمسلحين السوريين يؤرخ لمرحلة جديدة للتدخل الامريكي في الازمة السورية ويحدد طبيعته.

الرئيس اوباما قال بالحرف الواحد ان هذا الدعم “سيكون بهدف مساعدة هذه المعارضة المسلحة في مواجهة نظام الرئيس بشار الاسد وخصومهم المتطرفين”، فهؤلاء يقدمون “افضل بديل من الارهابيين والنظام الوحشي”.

اقوال الرئيس اوباما لا تحتاج الى الكثير من الشرح والتفسير، فهو يريد شن حرب مزدوجة على النظام والجماعات الاسلامية المقاتلة في سورية معا، وهي الجماعات التي يصفها بالارهابية، ودون ان يخسر جنديا امريكيا واحدا، وان يترك تسديد فاتورة التكاليف الى الدول العربية الخليجية الغنية اي المملكة العربية السعودية وقطر.

[+]

طرد السفير السوري “المشاغب” من الاردن وعلاقته بمناورات “الاسد المتأهب” وتسخين الجبهة الجنوبية وقرب تسليح المعارضة باسلحة نوعية.. التوقيت مهم جدا

27th May 2014 17:46 (91 comments)

atwan-555.jpg44

عبد الباري عطوان

لا نعرف من طفح كيله اولا قبل الآخر، سورية ام الاردن، نسأل هذا السؤال ونحن نتابع التصعيد المفاجيء الدائر حاليا بين الطرفين وانعكس على شكل تبادل طرد السفراء بين البلدين بطريقة تنبيء بخطوات اكبر في المستقبل القريب، وتكشف عن احتقان وصل فيما يبدو درجة الانفجار.
السفير السوري في عمان بهجت سلمان لم يتوقف مطلقا عن انتقاد بعض السياسات الاردنية بصوت عال جدا، والقيام بزيارات الى شخصيات اردنية، او دعوتها الى اجتماعات على العشاء في بيته الذي تحول الى شبه منتدى يومي او اسبوعي يلتقي في صالوناته المؤيدين لنظرية “المؤامرة” التي تتعرض لها سورية، ويرون فيها حربا لتمزيق البلاد جغرافيا وديمغرافيا واسقاط النظام القائم، ويعلنون دعمهم بكل قوة للنظام في مواجهتها، ويجاهرون علنا في الوقوف في خندقه.

[+]

حماس تأخرت في التقارب مع ايران.. واشادة مشعل بالاسد ودعمه للمقاومة “كلمة السر” التي قد تعيد فتح ابواب دمشق.. ومحور المقاومة يستعيد قواه

25th May 2014 15:44 (115 comments)

atwanok

 

عبد الباري عطوان

اللقاء المطول الذي عقده السيد حسين امير عبد اللهيان مساعد وزير الخارجية الايراني مع السيد خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس” في احد فنادق الدوحة جاء انجازا جديدا للدبلوماسية الايرانية التي نجحت في تحقيق اختراقات مهمة في المنطقة العربية في الاسابيع الاخيرة ابرزها الدعوة التي وجهتها المملكة العربية السعودية للسيد محمد جواد ظريف وزير الخارجية الايراني، والزيارة التي من المقرر ان يقوم بها الى طهران الشيخ صباح الاحمد امير دولة الكويت السبت المقبل.

[+]

الدشاديش الخليجية بدأت تعود للمشهد اللبناني مجددا.. والفضل لامريكا وخريطة طريق رفسنجاني.. وزيارة امير الكويت لايران ستمهد لمرحلة جديدة

23rd May 2014 18:08 (63 comments)

atwan-555.jpg44

 

عبد الباري عطوان

عندما ترى السياح الخليجيين بدشاديشهم البيضاء الانيقة وغترهم يتدفقون الى بيروت ويحتلون معظم مقاعد مقاهيها ومطاعمها ومولات التسوق الراقية مع اسرهم.. وعندما تقرأ انباء عودة السفير السعودي الى العاصمة اللبنانية بعد غياب لعدة اشهر تجنبا للتفجيرات المضادة، وبعدها مباشرة تتشكل حكومة وفاق برئاسة تمام سلام اللبنانية بعد مماحكات عديدة.. وعندما تخفف كتائب “التويتر” والفيسبوك” من استخدام كلمات مثل “رافضي” و”صفوي” و”مجوسي” فاعلم ان العلاقات الايرانية الخليجية في طريقها الى التحسن التدريجي، وان الانفراج بات وشيكا.

[+]

هل تبحث “مصر السيسي” عن بديل للائتلاف الوطني السوري.. وتستعد للتقارب مع نظام الاسد تحت عنوان محاربة الاخوان المسلمين؟

21st May 2014 17:56 (54 comments)

 atwan-555.jpg44

عبد الباري عطوان

المعارضة السورية والخارجية منها على وجه الخصوص باتت مثل من يدور في متاهة، يبحث عن من يدله الى باب الخروج منها، ومن سوء طالعها، ان هذا الدليل غير موجود في الوقت الراهن على الاقل، ولا يوجد اي مؤشر بانه سيتم العثور عليه في المستقبل القريب.

فمجموعة “اصدقاء سورية” بدأت تلفظ انفاسها، والاخضر الابراهيمي المبعوث الدولي والعربي استقال من مهامه يائِسا محبطا لاعنا اليوم الذي قبل فيه بهذه المهمة، ولولا ان شعر رأسه اشيب من الاساس لقلنا ان بياضه من شدة معاناته من السوريين حكومة ومعارضة!

[+]
انتهت مُهلة الشّهر.. بومبيو يُعلن إعادة العُقوبات الأُمميّة ضدّ إيران وينتظر ردّها.. ما هو السّيناريو الأمريكيّ الذي سيَجرِي تطبيقه؟ وهل سيبدَأ باحتِجاز وتدمير سُفن وناقلات نفط؟ وكيف سيكون الرّد الإيرانيّ هذه المرّة؟
ما مدى صحّة الخِلاف الذي تحدّثت عنه صُحف أمريكيّة بين العاهل السعودي ووليّ عهده حول التّطبيع مع إسرائيل؟ وما هي المُؤشّرات الأربعة التي تُرجّحه؟ وكيف ستكون انعِكاساته في الدّاخل السعوديّ والمِنطقة العربيّة؟
لماذا أعطت سياسة “حافّة الهاوية الأردوغانيّة” نتائج عكسيّةً في ليبيا وسورية؟ وهل سيُعطي الغزَل التركيّ لمِصر ثِماره؟ وما صحّة مُقارنة البعض بين أردوغان وصدام؟ وهل اشترط السيسي في اللّقاءات الاستخباريّة السريّة إغلاق فضائيّات المُعارضة وتجميد العُلاقات مع “الإخوان”؟
رئيس هندوراس: سنفتتح سفارة لدى إسرائيل في مدينة القدس ونأمل أن يحدث ذلك هذا العام
بعد أيام من توصل الأطراف الليبية الى اتفاق في المغرب.. رئيس الائتلاف السوري يوجه رسالة إلى وزير الخارجية المغربي ويدعو الرباط الى لعب دور في العملية السياسية في سورية وإيجاد حل سياسي عبر الجامعة العربية
يديعوت احرونوت: علاقتنا بالفلسطينيين تتأرجح بين الانتفاضة والدولة
ناشيونال إنترست: إسرائيل تمتلك واحدة من أخطر المقاتلات الحربية
موقع اسرائيلي يكشف قاتل مغنية.. من هو؟
صحف بريطانية: كورونا في موجتها الثانية
الإندبندنت: ترامب “يختلق صِداما” مع إيران لكسب الأصوات في الانتخابات القادمة
صالح عوض: الحرب الصاعقة.. وقدرتنا على امتصاصها
حماد صبح: فلسطين: نهاية أم بداية جديدة؟.. وما هي حدود الفساد؟
نادية عصام حرحش: مخطط “شاليم” واتفاقية “إبراهيم”: خطة متكاملة بؤرتها القدس ومداها حلم إسرائيل الكبرى
صالح بن الهوري: الثروة المائية بواحات طاطا الإشكالات والرهانات والتحديات
تحقيق: أسواق المال تنتظر المجهول بعد الانتخابات الأمريكية
الاردن: إلا الثانوية العامة
ماء العينين بوية: الأحزاب المغربية ورهان الانتخابات التشريعية القادمة
محمد النوباني: مجرد تفكير ترامب بإغتيال الأسد دليل على انه عقبة كأداء في وجه مشروع الهيمنة الصهيو-امريكي؟!
م. علي فريح ابوصعيليك: في ذكرى حصار صلاح الدين الأيوبي لبيت المقدس.. ما أشبه اليوم بالأمس
أمجد إسماعيل الآغا: سوريا ورقعة شطرنج المصالح.. صراعات بصبغة دولية
محمد حسن الساعدي: الكاظمي وصراع الأشباح!!
محمد على شعبان: محاولات الرئيس الامريكي ترامب الفاشلة في احتواء إيران.. واللجوء لدعم تطبيع العلاقات الاسرائيلية مع الإمارات والبحرين
محمد حسين الرخمي: المبادرة التي لم يُبادر إليها أحد!
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!