12th Jul 2020

عبد الباري عطوان

هجمة شرسة تطل براسها ضد الاسلام والمسلمين في الغرب.. بلير يطالب بحرب صليبية.. وكاميرون يسير على خطى نتنياهو ويريد بريطانيا دولة مسيحية.. وحكومات عربية تعطي الضوء الاخضر بسبب عدائها للاخوان المسلمين

27th April 2014 14:05 (111 comments)

 atwanok

عبد الباري عطوان

من يعش في بريطانيا هذه الايام فانه يلمس دون عناء حجم الهجمة التي يتعرض لها الاسلام والمسلمين سواء من قبل الحكومة المحافظة التي تحكم البلاد او من قبل معظم الوسائل الاعلامية باشكالها المتعددة، والقاسم المشترك هو تضخيم خطر الاسلام، واعتباره الخطر الاكبر الذي يهدد البشرية.

اربع محطات رئيسية يمكن التوقف عندها، وتؤشر على ما ذكرناه آنفا، وتعكس حالة “الاسلاموفوبيا” في ابشع صورها، وحوادثها وقعت في اقل من ثلاثين يوما:

*الاولى: شن وزير التربية والتعليم في بريطانيا مايكل غوف حملة على المدارس الاسلامية واتهامها بتخريج متطرفين ومشاريع “ارهابيين”.

[+]

اتفاق مصالحة فلسطيني “كونفدرالي” مفتاح النجاح او الفشل في يد عباس.. وليس لدى حماس ما تخسره.. وامريكا اثبتت كراهيتها ونفاقها بمعارضته

25th April 2014 16:22 (35 comments)

atwanok

عبد الباري عطوان

استقبل الفلسطينيون اتفاق المصالحة الاحدث بين حركتي “فتح و”حماس” بترحيب “متحفظ”، لانهم يملكون الكثير من الشكوك حول امكانية نجاحه وبالتالي تطبيقه على الارض، وهي شكوك متوقعة ومبررة في الوقت نفسه بالنظر الى فشل اتفاقين سابقين، الاول جرى توقيعه في القاهرة، والثاني في الدوحة، ولم ينجحا مطلقا في تحقيق الوحدة الوطنية او تشكيل حكومة توافقية بل ما حدث هو العكس تماما اي تصاعد الخلافات والاعتقالات والاتهامات المتبادلة بالتخوين.

هذا الاتفاق جاء نتيجة تأزم اوضاع الطرفين ومحاولة للخروج من الطريق المسدود الذي وصلا اليه، فرهان الرئيس محمود عباس على العملية السلمية والمفاوضات للوصول الى دولة مستقلة انهار كليا، ولم يحقق اي من اهدافه وابرزها الوصول الى الدولة المستقلة، اما اعباء حركة حماس المالية والادارية المترتبة على الحصارين المصري والاسرائيلي فقد تفاقمت بحيث اصابت حكمها بحالة اقرب الى الشلل والعجز الكامل عن تسديد مرتبات موظفي حكومتها.

[+]

انتخابات رئاسية في سورية ومصر وبرلمانية في العراق.. ما هو القاسم المشترك بينها؟ وهل ستحقق نتائجها الاستقرار؟ وماذا عن تباكي امريكا على الشرعية؟

23rd April 2014 14:07 (77 comments)

 atwan-5555

عبد الباري عطوان

تقف المنطقة العربية هذه الايام امام ثلاث انتخابات على درجة كبيرة من الاهمية، اثنتان منها رئاسية (مصر وسورية) والثالثة برلمانية (العراق)، والقاسم المشترك بينها جميعا انها تتم في عواصم المثلث العربي الذي حكم تاريخ المنطقة على مدى عدة قرون اولا، وان نتائجها محسومة مسبقا ثانيا، ومن غير المتوقع ان تؤدي هذه النتائج الى تحقيق الاستقرار في البلدان الثلاث.

فوز الرئيس السوري بشار الاسد في الانتخابات الرئاسية التي اعلنت المحكمة الدستورية الثلاثاء بدء طلبات الترشيح فيها مؤكد، والشيء نفسه يقال ايضا عن المشير عبد الفتاح السيسي قائد الانقلاب العسكري في مصر، فقد جرى تفصيل الانتخابات على مقاس الرجلين، ولن يزيد دور المرشحين المنافسين في هذه الانتخابات عن دور “الكومبارس” او “المحلل” الديمقراطي في افضل الاحوال او اسوأها فالامر سيان.

[+]

حماس في مأزق.. ولكن مأزق عباس اكبر وتهديده بحل السلطة والعودة لحل الدولة الواحدة سيكون اكبر انجاز في تاريخه.. ولكن..

21st April 2014 14:22 (63 comments)

atwan-555.jpg44

 

 

عبد الباري عطوان

بدأ قطبا المعادلة السياسية الفلسطينية، اي حركتي “فتح” و”حماس”، يعترفان علنا، وبصوت اكثر ارتفاعا، بانهما يعيشان مأزقا وجوديا ويبحثان عن مخرج، ولكن النوايا ما زالت ضبابية، والآليات التي يمكن ان تقود الى هذا المخرج ما زالت غير متبلورة بشكل يبعث على التفاؤل.

من المفترض ان يصل الى قطاع غزة في اليومين المقبلين وفد من حركة “فتح”، بقيادة السيد عزام الاحمد عضو اللجنة المركزية لبحث مسألة المصالحة، وتفعيل اتفاقاتها في القاهرة (عام 2011) والدوحة (عام 2112) التي اصطدمت دائما بالمماطلة وعدم الالتزام نتيجة مراهنات اقليمية خاطئة، (رهان حماس على فوز الاخوان برئاسة مصر) او دولية تمثل سرابا (رهان حركة فتح على مفاوضات حل الدولتين).

[+]

قطر تتراجع.. و”مرشدها الاعلى” ابتلع “كأس السم” السعودي مكرها.. و”الجزيرة” تتغير وتعود للملف السوري بعد اتفاق الرياض.. والحلف القطري التركي الاخواني امام مأزق خطير

19th April 2014 17:20 (121 comments)

atwan-555.jpg44

 

 

عبد الباري عطوان

وقع السيد خالد العطية وزير خارجية قطر مساء الخميس وفي اجتماع طاريء لوزراء الخارجية في دول مجلس التعاون الخليجي، انعقد في “قاعدة عسكرية في الرياض”، على “وثيقة الرياض”، وتعهد رسميا امام الوزراء الخمسة بتنفيذها، وهي الوثيقة التي رفض توقيعها في الاجتماع الاخير لوزراء مجلس التعاون الذي انعقد في الرياض ايضا قبل شهر، ولذلك فان هناك عدة اسئلة تظل مطروحة بقوة لاستقراء من خلال الاجابة عليها تطورات هذه الازمة الخليجية وفرص حلها، الاول: حول مدى التزام دولة قطر بالتنفيذ.

[+]

اعفاء بندر من رئاسته للمخابرات السعودية: اعتراف بفشل المهمة في سورية.. واول ثمار المراجعة السياسية.. وقائمة المرشحين لخلافته طويلة.. والمفاجآت واردة!

17th April 2014 20:45 (69 comments)

 atwan-555.jpg44

 

عبد الباري عطوان

من يقرأ كتاب “The prince ” او “الامير” الذي يتناول سيرة حياة الامير بندر بن سلطان بن عبد العزيز وكتبه وليم سيمبسون صديقه وزميل دراسته في كلية سانت هيرست للعلوم العسكرية في بريطانيا يستطيع ان يكّون صورة واضحة وجلية عن هذا الرجل الذي يلقب برجل المهمات الصعبة ونفسيته وعلاقاته المعقدة والغريبة، مثلما يستطيع ان يفهم اسباب قرار العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز باقالته من منصبه كرئيس لجهاز الاستخبارات السعودي “بناء على طلبه”.

[+]

اقصر الطرق واسهلها للافراج عن قادة “القاعدة”: اقتحام السفارات وخطف السفراء.. واسألوا مصر.. وراقبوا خطوة الاردن المقبلة.. ومرة اخرى اهلا بكم في ليبيا الجديدة!

15th April 2014 17:55 (47 comments)

 atwan-555.jpg44

عبد الباري عطون

يتباهى المسؤولون الاردنيون بان قوات بلادهم الخاصة كانت اول من دخل العاصمة الليبية طرابلس، واقتحمت “ثكنة العزيزية” مقر العقيد الليبي معمر القذافي ومركز قيادته التي اصبحت الآن مكبا للنفايات، اي ان الفضل يعود لها في “تحرير” ليبيا جنبا الى جنب مع “الثوار” وطائرات “حلف الناتو”.

لا نعتقد ان هؤلاء، ونظرائهم القطريون والاماراتيون والسعوديون الذين شاركوا حلف الناتو تدخله العسكري هذا، كانوا يتوقعون ان سفاراتهم وغيرهم، ستتعرض للاقتحام، وسفراءهم للخطف، في ليبيا الجديدة المحررة، وكانوا يأملون في ذروة التضليل الاعلامي، ان تتحول الى واحة للديمقراطية والازدهار، ونموذج في الديمقراطية والعدالة واحترام حقوق الانسان.

[+]

عملية الخليل الفدائية “رصاصة” رحمة لسلطة عباس ونهاية مرحلة الاذلال للفلسطينيين ومقدمات الانتفاضة الثالثة والرد الاولي على اقتحام الاقصى واقامة كنيس يهودي في باحته

14th April 2014 18:53 (43 comments)

atwan-555.jpg44

 

عبد الباري عطوان

جاءت عملية اطلاق النار على سيارة يستقلها مستوطنون اسرائيليون على طريق قرب الخليل في جنوب الضفة الغربية المحتلة التي قتل فيها مستوطن واصيب اثنان آخران بجروح بمثابة جرس انذار لما يمكن ان يكون عليه الوضع في حال انهارت مفاوضات السلام الحالية واستمرت الحكومة الاسرائيلية في عملياتها الاستيطانية.

عمليات القتل كانت دائما في اتجاه واحد، اي برصاص الاسرائيليين والضحايا من الفلسطينيين العزل، ويبدو واضحا من خلال عملية الهجوم المفاجئة هذه ان المشهد في الضفة الغربية المحتلة يقف على ابواب التغيير الكامل مما يؤدي ببدء مرحلة جديدة مختلفة.

[+]

القرضاوي استخدم ككبش فداء في صراع سياسي بين الفيلة الخليجية.. وكان يجب ان يلقي خطبة الجمعة في مسجده ولو على كرسي متحرك

13th April 2014 17:46 (64 comments)

atwan-555.jpg44

 

عبد الباري عطوان

كنت اتمنى شخصيا، لو ان الشيخ يوسف القرضاوي، وانا احد المحبين له وانتصرت له في الكثير من مواقفه ضد التطبيع وانتصارا للمقاومة في ارض الرباط، لم يتغيب عن خطبة الجمعة التي تعود ان يلقيها اسبوعيا من على منبر مسجد عمر بن الخطاب في مدينة الدوحة، لان الذرائع التي قيلت لتبرير هذا الغياب لم تكن مقنعة للكثيرين والقت  بظلال الشك على استقلالية مواقفه التي ميزته عن باقي اقرانه، ووضعته في مرتبة عليا.

فالبيان المقتضب الذي صدر عن مكتبه وبرر هذا الغياب بانه عائد الى وعكة صحية، وهو الذي اكد قبل يوم واحد، بانه عائد الى مسجده ومحبيه، و”سيتحدث في قضايا العالم الاسلامي”، أثار حالة من البلبلة، وفتح الباب على مصراعيه امام تأويلات عديدة من ابرزها انه جرى منعه من الخطابه بأمر من السلطات القطرية استجابة لمطالب الدول الخليجية الثلاث التي اشترطت هذا المنع ضمن شروط اخرى، لاعادة سفرائها الى الدوحة.

[+]

الاسد محظوظ ببعض معارضيه.. واللبواني يجدد استغاثته بالاسرائيليين “بجرأة اكبر”.. ويضع النظام والاسلاميين في كفة واحدة.. والائتلاف يواصل صمته

11th April 2014 16:58 (99 comments)

 atwan-555.jpg44

 

عبد الباري عطوان

لا شك ان سوء الحظ يطارد الرئيس السوري بشار الاسد من كل الجهات، فكلما نجح في اغلاق جبهة، انفتحت عليه جبهات اخرى.. اعداؤه كثر، بعضهم يملك المال بل والكثير منه، مثل المملكة العربية السعودية وقطر، والبعض الآخر يملك السلاح واجهزة المخابرات القوية وعضوية حلف الناتو، مثل تركيا وامريكا ودول اوروبا، ولكن يظل الرئيس الاسد محظوظا في جانب واحد على الاقل وهو هذه المعارضة التي تقاتل لاسقاط نظامه، او “بعضها” على الاقل، فلو اقدم هو شخصيا على تأسيس واختيار معارضة تخدم سياساته ومخططاته السرية منها والعلنية، لما اختار افضل من هذا “البعض” المعارض.

[+]
هل قرّرت إيران تجاوز “الفيتو” الروسي بتزويدها سورية منظومات دِفاع جوّي لا تقل تطوّرًا عن صواريخ “إس 300″؟ وهل تُمهِّد القِيادة الإيرانيّة لردٍّ انتقاميٍّ وشيك على العُدوان الإسرائيلي على مفاعِل “نطنز” النووي؟ وما هي النّقاط الخمس التي نَستخلِصها من ثنايا الاتّفاق العسكري السوري الإيراني الجديد؟
هل خرجَت الأوضاع في لبنان عن السّيطرة وبات الملايين من شعبه يُواجِهون خطَر المجاعة فِعلًا؟ ولماذا اضطرّ الشيخ نعيم قاسم إلى الخُروج فجأةً بتصريحاتٍ تنفي استِقالة حُكومة حسان دياب والتّأكيد بأنّ الاستِسلام غير وارِد؟ وكيف سيكون الرّد على الضغوط الأمريكيّة القاسية؟
تلاسنٌ “مُرعب” بالمُناورات العسكريّة بين السيسي وأردوغان قُرب الحُدود الليبيّة.. لماذا تأجّلت معركتا سرت والجفرة وهل السّبب الخوف من الحرب البريّة؟ ومن قصف قاعدة الوطية ومن سيُغطّي تكاليف المُواجهة إذا اشتعلت.. قطر والإمارات والسعوديّة؟
ترامب يضع قناعاً للمرّة الأولى في مكان عام خلال زيارته مركزاً طبياً
السلطان اردوغان استخدم “الجوكر” وأعلن الجهاد الأكبر.. مسجد آيا صوفيا وركائز عهد عثماني جديد: انقلاب على الانقلابيين وجنوح عن العلمانية نحو أسلمة الدولة ومداعبة للقومية التركية.. لماذا تجاهل اسم مصطفى اتاتورك طيلة 35 دقيقة؟ وهل بات صدام أنقرة مع الغرب أقرب؟
صحف مصرية: أبرهة الحبشي يعود ومقولة جمال حمدان العظيم! رحيل صامت لحرم أنيس منصور! غرق 11 حاولوا إنقاذ طفل بشاطئ النخيل بالإسكندرية! طلاب إعدادية يتحرشون بمدرّسة ويمسكون مناطق حساسة من جسدها أثناء الامتحان والمحكمة تسجل الدور السلبى للفن ووسائل الإعلام!
“نيويورك تايمز” تكشف: استراتيجية أميركية إسرائيلية لاستهداف منشآت إيرانية
الاندبندنت: لا تمسوا حرية الصحافة
الغارديان: دونالد ترامب منافق بشأن الصين
ناشيونال إنترست: هل تنافس مقاتلة الشبح الصينية “جي 31” المقاتلة “إف-35” الأمريكية؟
د. نور أبي صالح: قيصر –  غطرسة مقننة من الخلفيات الى المواجهة
نواف الزرو: نحو خطاب إعلامي فلسطيني جذري: كفى للاحتلال والارهاب الصهيوني في فلسطين؟!
معن بشور: في مواجهة “صفقة القرن” ومخرجاتها
د. جمال الهاشمي: التحدي الحضاري بين إرادة المفاهيم وثقافة الحضارة
محمَّــد عبد الشافي القُوصي: زوال “إسرائيل” يسبقه زوال الاستبداد
الدكتور خيام الزعبي: الجيش الليبي… ليس وحده هل تكون مناورات حسم… لحسم الموقف؟
عدنان علامه: قمة الخسة والدناءة الأمريكية وصلت إلى تهديد رئيس الحكومة د. حسان دياب بعدم دفع تعويضه عن التعليم لمدة 35 عاماً
مدحت الخطيب: مكافحة الفساد في الاردن بعيداً عن حوار الطرشان
الدكتور بهيج سكاكيني: للتاريخ ولمهندسي أوسلو
محمد النوباني: حول القرار التركي بتحويل متحف آيا صوفيا إلى مسجد
فوزي بن يونس بن حديد: بوادر انشقاق في حكومة الفخفاخ، وانتقادات للرئاسات الثلاث
حماد صبح: نظرة الإسرائيليين الأحادية إلى الصراع مع الفلسطينيين
اسعد عبدالله عبدعلي: ماذا لو طالبت النساء بتعدد الزوجات
raialyoum
Raialyoum رأي اليوم

FREE
VIEW