20th Nov 2019

عبد الباري عطوان

امريكا تبيع مرسي والاخوان وتدعم انقلاب السيسي رسميا وتغازل السعودية

3rd November 2013 17:56 (33 comments)

عبد الباري عطوان

عندما يقول جون كيري وزير الخارجية الامريكي في مؤتمر صحافي عقده في القاهرة في ختام زيارة جرى حشرها في برنامج جولته الحالية، استغرقت ست ساعات “ان قادة الجيش المصري مستعدون لارساء الديمقراطية، وان مصر تتحرك لتحقيق خارطة الطريق الديمقراطية، والجميع يجب ان يساعد على ذلك، فان هذا التصريح يعكس واحدا من امرين:

الاول: ان يكون الاعتراض الرسمي الامريكي على قلب حكم الرئيس المنتخب محمد مرسي، وتجميد المساعدات المالية والعسكرية لمصر احتجاجا ما هو الا مسرحية للالتفاف على قانون امريكي يعارض الانقلابات العسكرية، ويطالب بعقوبات للسلطة او الحكومة التي تتمخض عنها، ولاظهار امريكا بانها دولة داعمة للحريات الديمقراطية في العالم.

[+]

باسم يوسف تمنّى “الشهادة” في عصر مرسي فنالها في زمن السيسي!

2nd November 2013 15:48 (53 comments)

عبد الباري عطوان

لم اكن في اي يوم من الايام من المعجبين ببرنامج “البرنامج” الذي يقدمه النجم الكوميدي الساخر باسم يوسف، وتوقفت عن مشاهدته بعد حلقتين فقط، ليس لانني من محبي “النكد” وانما لان هذا النوع من السخرية الاحادية الجانب، والبعيدة عن الموضوعية، لا يروق لي، لكنني اعلن تضامني الكامل مع الدكتور يوسف، وادانتي المطلقة لوقف برنامجه، والطريقة التي تم بها هذا الوقف، والجهات التي تقف خلفها.

توقعنا ان يكون العيب في الدكتور يوسف، وتحديناه ان ينتقد العهد الجديد، وهو الذي تخصص في التشهير بالرئيس المنتخب محمد مرسي وحكمه، ولكنه كسب التحدي، ولو في الحد الادنى، عندما وسع دائرة انتقاده ولو على استحياء، وبطريقة غير معهودة منه، بالنظام الجديد.

[+]

غزة تعيش الظلام بفعل كرم العرب ورجالها يذكرّونهم بالعدو الذي نسوه

1st November 2013 17:52 (60 comments)

عبد الباري عطوان

عار على الحكومات العربية، خاصة تلك التي تكنز مئات المليارات من الدولارات في ارصدتها في البنوك الاجنبية، ان تتوقف محطة الكهرباء اليتيمة في قطاع غزة عن العمل بسبب نقص المازوت، مما يعني ان حوالي مليوني فلسطيني معظمهم تحت خط الفقر بدرجات، وعلى حافة الجوع الحقيقي، سيعيشون في ظلام دامس، وسينقطعون عن العالم كليا، حيث لا هواتف، ولا اجهزة تلفزيون او كمبيوتر، ولا مواقد طبخ او اجهزة تدفئة في ظل زحف برد الشتاء القارص.

لعل الله اراد ان يعري هذه الحكومات، والمصرية منها على وجه الخصوص، التي دمرت الانفاق واغلقت المعابر واوقفت عبور كل المواد الاساسية بما في ذلك الوقود، وشنت وتشن حربا تجويعية على القطاع تحت عنوان معاقبة حركة حماس وقلب حكمها في تواطؤ علني مع اسرائيل، من خلال التصدي البطولي لمحاولة الاجتياح الاسرائيلية شرق مدينة خان يونس وسط القطاع والاشتباكات التي جرت مع جنود اسرائيليين فجر الجمعة مما ادى الى اصابة اربعة منهم احدهم في وضع حرج، واستشهاد اربعة من قادة كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الاسلامية “حماس”.

[+]

ايام الائتلاف السوري باتت معدودة وليس ايام الاسد ونظامه

31st October 2013 18:04 (28 comments)

 

عبد الباري عطوان

عندما تشيد صحيفة “البعث” السورية الرسمية بالسيد الاخضر الابراهيمي المبعوث الدولي وتصفه بالرجل المخضرم المجرب، وعندما تنقل صحيفة “السفير” اللبنانية عن مصدر دبلوماسي غربي قوله ان السفير الامريكي روبرت فورد هدد قادة الائتلاف السوري المعارض خلال اجتماع اسطنبول الاسبوع الماضي، بانه سيعمل على حله اذا واصل رفضه الذهاب الى مؤتمر جنيف، فان هذين المؤشرين يشكلان انقلابا في الموقف الامريكي تجاه ملف الازمة السورية على غرار الانقلاب الذي حصل تجاه المشروع النووي الايراني.

[+]

خطران يهددان حركة “حماس” واستئناف المقاومة ابرز الخيارات

30th October 2013 17:42 (24 comments)

عبد الباري عطوان

دموع الفرح التي انهمرت من عيون الاسرى الفلسطينيين المحررين من سجون الاحتلال وذويهم ابكتنا جميعا، فهؤلاء الابطال كانوا وزملاؤهم الذين بقوا خلف القضبان مشاريع شهادة، قاتلوا العدو المحتل لارضهم حتى آخر طلقة في بندقيتهم وبعضهم اسر جريحا في حالة حرجة.

اسرائيل وافقت على الافراج عن 26 اسيرا فلسطينيا من مجموع 104 اسرى في اطار اتفاق يوفر غطاء للسلطة الفلسطينية في رام الله للعودة الى مائدة المفاوضات مجددا، ومعظم هؤلاء المفرج عنهم امضوا في سجون الاحتلال اكثر من عشرين عاما.

بنيامين نتنياهو هو رئيس الوزراء الاسرائيلي مارس، ويمارس، ابشع انواع الابتزاز، عندما ربط بين عملية الافراج هذه المتواضعة العدد وبين التزام السلطة بالبقاء في قفص المفاوضات حتى اكتمال الدفعة الخامسة والاخيرة.

[+]

اذا كان النظام السوري لا يحتمل معارضا مثل قدري جميل فان الحل السياسي ما زال بعيدا!

29th October 2013 18:19 (32 comments)

عبد الباري عطوان

يصعب علينا ان نصدق الرواية الرسمية التي بثها التلفزيون الرسمي السوري حول اسباب اعفاء السيد قدري جميل من منصبه كنائب لرئيس مجلس الوزراء،  خاصة الجزء المتعلق منها “بغيابه عن العمل دون اذن مسبق، وعدم متابعته واجباته المكلف بها كنائب اقتصادي في ظل الظروف التي تعاني منها البلاد”، لان السيد جميل ليس عاملا في مصنع او ميكانيكي في ورشة اصلاح السيارات عليه ان يقيد اسمه في دفتر الحضور والغياب ويستأذن من رئيسه في كل مرة يريد فيها التغيب عن “ورديته” لمقابلة هذا الشخص او ذاك فهذا رجل يتولى وظيفة سياسية ولاعتبارات سياسية وليست تنفيذية، وجاء في ظروف غير عادية، ولاضفاء طابع ديمقراطي اصلاحي على نظام يواجه اتهامات بالديكتاتورية والقمع وانتهاك حقوق الانسان.

[+]

الجامعة العربية مسؤولة ايضا عن دمار سورية.. ولا يحق لها ذرف دموع التماسيح على مأساة شعبها

28th October 2013 18:30 (69 comments)

عبد الباري عطوان

اخيرا افاقت جامعة الدول العربية من غيبوبتها وقررت دعوة وزراء خارجية حكوماتها الى اجتماع طارئ لبحث الازمة السورية وتطوراتها في ضوء مشاورات موفد الامم المتحدة الاخضر الابراهيمي لعقد مؤتمر “جنيف2” حسب تصريح للسيد احمد بن حلي نائب امينها العام.

الامير سعود الفيصل وزير الخارجية السعودي الذي قاطع الجمعية العامة للامم المتحدة غضبا، ورفضت بلاده قبول عضوية مجلس الامن الدولي، احتجاجا على فشله في نصرة الشعب السوري، وحل القضية الفلسطينية واخلاء المنطقة من اسلحة الدمار الشامل يجب، اي الامير الفيصل، ان يتخذ الموقف نفسه، بل ما هو اقوى منه، ويقاطع بدوره جامعة الدول العربية، واجتماع وزراء خارجيتها الاحد المقبل، لانها ارتكبت الفشل نفسه، بل ما هو اكبر منه ولم تحقق اي نجاح يذكر في اي من هذه القضايا الثلاث بل زادتها تعقيدا.

[+]

الابراهيمي يقرع ابواب دمشق نادما طالبا غفران خطيئته الكبرى

27th October 2013 17:36 (62 comments)

عبد الباري عطوان

يحط السيد الاخضر الابراهيمي المبعوث الدولي (لم يعد مبعوثا عربيا) الرحال في العاصمة السورية الاثنين في اطار جولاته المكثفة لتهيئة الارضية لانعقاد مؤتمر جنيف الثاني، ولكن من غير المضمون ان يلتقي الرئيس السوري في زيارته هذه التي تأتي بعد قطيعة استمرت ستة اشهر تقريبا.

السيد الابراهيمي ارتكب خطيئة كبرى في نظر النظام السوري، ما كان يجب عليه ان يقدم عليها وهو الدبلوماسي الخبير، تمثلت في مطالبته الرئيس السوري بعدم الترشح في الانتخابات الرئاسية منتصف العام المقبل، فاذا كان ابن جلدته الرئيس الجزائري الثمانيني عبد العزيز بوتفليقة المريض المنهك يستعد لخوض انتخابات الرئاسة في بلاده في نيسان (ابريل) المقبل لولاية رابعة، فهل يعتقد ان الرئيس الاسد الذي يعتقد انه بات على وشك الانتصار على خصومه، بعد تغير الموازين والمعادلات الدولية، وعلى جبهات القتال خاصة، وتراجع بعض دول الجوار مثل تركيا عن اندفاعتها للاطاحة بنظامه، يمكن ان يأخذ اسرته واطفاله، وستين شخصا من المقربين منه، ويرحل الى موسكو، او يقبل دعوة المنصف المرزوقي رئيس تونس (لا نعرف اذا كانت ما زالت قائمة) باللجوء الى بلاده والاقامة فيها، بعد صمود استمر عامين ونصف العام توقع خلالها الكثيرون سقوطه بعد اشهر؟

الرئيس الاسد قال في مقابلته الشهيرة مع قناة “الميادين” انه لا يوجد اي مانع يحول دون ترشحه في الانتخابات الرئاسية المقبلة اذا تحدد موعدها (من المؤكد انها ستؤجل هي الاخرى) مثلما لمح الى انه يمكن ان “يغفر” للسيد الابراهيمي خطيئته التي ترتقي الى “ام الكبائر” شريطة ان يلتزم الحياد، اي ان يكف عن تبني مطالب المعارضة، واصدقاء الشعب السوري بضرورة تنحيه، رغم ان هؤلاء الاصدقاء تراجعوا عن هذا المطلب في اجتماع لندن الاخير.

[+]

الاردن على حافة ثلاثة براكين وسياسة الاقصاء ليست الحل

25th October 2013 17:47 (33 comments)

عبد الباري عطوان

ردود الفعل التي رصدت في اوساط اردنية عديدة، من مختلف الاصول والمنابت، تجاه قرار العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني المفاجىء بتغيير اعضاء مجلس الاعيان ورئيسه عكست حالة من الاحباط، وخيبة الامل في وقت تحتاج فيه البلاد الى اتخاذ كل الخطوات اللازمة لتعزيز الاستقرار، والوحدة الوطنية، وتحصين الجبهة الداخلية الاردنية من اخطار عديدة تهددها.

لا شك ان ابعاد السيد طاهر المصري الواجهة الفلسطينية التوافقية المعتدلة من رئاسة مجلس الملك (الاعيان)، ثم خلو قائمة الاعضاء الجدد من اسمه شكلت حالة من الصدمة للكثيرين في طرفي المعادلة الاردنية  على حد سواء، ولكن الصدمة الاكبر في رأينا تمثلت في استبعاد شخصيات شرق اردنية من الوزن الثقيل في الحياة السياسية بل والعشائرية الاردنية من امثال السادة عبد الكريم الكباريتي وعون الخصاونة وعلي ابو الراغب وممدوح العبادي والقائمة تطول.

[+]

امريكا تحتقر اصدقاءها الاوروبيين وتتجسس عليهم فماذا عن حلفائها العرب؟!

24th October 2013 17:08 (47 comments)

عبد الباري عطوان

السيدة انجيلا ميركل المستشارة الالمانية تتسم ببرودة الاعصاب، وضبط النفس، وكتم الانفعال لكنها خرجت عن طورها عندما اكتشفت ان ادارة الرئيس الامريكي باراك اوباما واجهزتها البوليسية تتجسس على هاتفها الشخصي، وتسجل مكالماتها، فبادرت بالاتصال بالرئيس الامريكي محتجة وطالبة توضحيات.

غضب السيدة ميركل بلغ ذروته عندما اكتشفت مجلة “دير شبيغل” الالمانية ان وكالة الامن القومي الامريكي تجسست على 20 مليون مكالمة واكثر من عشرة ملايين رسالة الكترونية في المانيا، من بينها مكالمات ورسائل المستشارة ميركل حسب وثائق العميل الامريكي السابق ادوارد سنودن اللاجيء حاليا في روسيا.

[+]
التّهديدات الأمريكيّة بالعُقوبات على مِصر لشِرائها طائرات “سوخوي 35” الروسيّة مُهينة ومَرفوضة.. لماذا يجِب التصدّي لهذا الابتِزاز بقوّةٍ؟ وهل يتكرّر سيناريو صفقة صواريخ “إس 400” التركيّ مِصريًّا؟
ردّة فِعل السلطة الفِلسطينيّة تُجاه القرار الأمريكيّ بتشريع الاستِيطان أكثَر صدمة من القَرار نفسه.. خِيار الدّولة الواحِدة بات الوحيد أمام الشّعب الفِلسطيني.. وترامب انحاز لليمين الإسرائيليّ المُتطرّف لتعزيز فُرصه بالفوز في الانتخابات الرئاسيّة الأمريكيّة
المصالحة الخليجية وشيكة والمصافحات التاريخية بين بن سلمان وتميم وبن زايد تقترب.. البداية كروية والانهاك النفسي والمالي واليأس من الحماية الامريكية ابرز الأسباب.. ماذا عن الاتصالات السرية؟ وماذا عن الدور الكويتي؟ وما هي قصة دعوتي للكويت التي لم تتم؟
هل بدأ الإعلام المصري يُعبّر عن عدم رضا بلاده عن تسريبات المُصالحة الخليجيّة؟.. عماد الدين أديب: “سماء قطر بلا هلال يُوحي بالمُصالحة”!
التوتر يعود إلى ساحة الاعتصام في بيروت القوى الامنية تعتقل 12.. تظاهرات أمام مبنى “قناة الجديد” احتجاجا على مقدمة نشرتها وقيادي في حزب القوات اللبنانية يثير جدلا بعد تصريحه عن مسؤولية حزبه في قطع الطرقات والوقوف خلف التظاهرات.. هل قوى 14 آذار تعد لانقلاب سياسي يفرض عزل حزب الله؟
صحيفة “كيهان” المقرّبة من خامنئي تلوّح بإعدام زعماء احتجاجات الوقود
صحف مصرية: تحالف الإخوان والحرس الثوري ضد السعودية والوثيقة المسربة! ميلاد السيسي! السادات والناصريون وإسرائيل !هستيريا نيتانياهو والمصير المحتوم! القبض على الطلاب الذين “تنمروا” بتلميذ سوداني ومواجهتهم بالفيديو! أنغام وأبوها والعلاقة المفخخة وتساؤلات: من المخاطب في كلامه “أعلم أنكِ تستعجلين دفني”؟
فورين بوليسي: إعلان بومبيو بشأن “شرعية” المستوطنات دفن لحل الدولتين
الإندبندنت: قرار الإدارة الامريكية بشان المستوطنات الاسرائيلية يعد تغييرا رئيسيا ومفاجئا في سياساتها المستقرة في منطقة الشرق الأوسط
كوميرسانت: نووي الشرق الأوسط على الطاولة
بعد 3 أشهر.. تحديات على طريق “الانسجام السياسي” بالسودان
المرشح الجزائري عبد المجيد تبون: خروج الآلاف لرفض الانتخابات لا يعكس رأي الأغلبية
هل تقترب حرب اليمن من نهايتها؟
هل تطرح شبكة اتصالات الجيل الخامس مخاطر صحية؟
د. محمد بريك: هل ثمة حل عسكري لأزمة سد النهضة؟ منطق التعامل الاستراتيجي وتهاوي الدولة المصرية
فوزي بن يونس بن حديد: لا تصدّقوا ما يقوله بومبيو.. احتجاجات إيران في الميزان
البانوسى بن عثمان: التأزم الليبي ومآله في ما بين مُحاكات الطائف وعبث الصخيرات
بداد محمد سالم: أنا صحراوي أنا أيضا مغاربي أنا أريد حلاً
د. صالح محروس محمد: الإيغور قصة معاناة أقلية مسلمة في الصين
د. نيرمين ماجد البورنو: العبادة المهجورة …!
د. بسام روبين: الأردن وتضليل الرأي العام!
عبد الخالق الفلاح: العراق.. غياب الثقة وسلحفاتية التنفيذ
خليل قانصوة: الانتفاضة اللبنانية تراوح مكانها!
رأي اليوم