24th Jun 2019

عبد الباري عطوان

روحاني في السعودية من تنازل لمن؟

30th September 2013 19:35 (81 comments)

عبد الباري عطوان

ان يواجه العاهل السعودي عبد الله بن عبد العزيز دعوة الى الرئيس الايراني حسن روحاني لاداء فريضة الحج هذا الموسم الذي يصادف منتصف الشهر المقبل، فهذه اول ثمار المالكة الهاتفية التي جرت بين الرئيس الايراني ونظيره الامريكي باراك اوباما قبل بضعة ايام التي اسست لانهاء القطيعة والتوتر بين بلديهما.

وربما يجادل البعض بان هذه الدعوة روتينية، ويجري توجيهها للرؤساء الايرانيين وغير الايرانيين، وكانت هناك دعوة مماثلة جرى توجيهها الى الرئيس السابق محمد احمدي نجاد عام 2007 ولا تجوز اي قراءة لها في غير هذا الاطار، وهذه الدعوة وصلت الى الرئيس الايراني الجديد منتصف الشهر الحالي، اي قبل المكالمة المذكورة، ولكن الموافقة عليها وصلت قبل يومين فقط اي انها تأخرت اسبوعين تقريبا، وهذا التأخير ليس محض صدفة، او بسبب ضعف الاداء البريدي، وله معان كثيرة في العرفين السياسي والدبلوماسي.

[+]

التحالف مع اسرائيل ليس الرد الامثل على التقارب الايراني الامريكي

29th September 2013 18:53 (53 comments)

 

عبد الباري عطوان

حالة الرعب التي تسود العديد من الدول العربية والخليجية من جراء التقارب الامريكي الايراني المتسارع لا تعالج بالهرولة نحو اسرائيل وانما من خلال مراجعة للسياسات الخاطئة التي ادت الى قتل اي مشروع نهضوي عربي، ووضع البيض كله في سلة الولايات المتحدة الامريكية، وتصعيد العداء لايران.

نقول هذا الكلام بمناسبة ما ذكرته صحيفة “هآرتس” الاسرائيلية الاحد انه في الوقت الذي كان يلتقي فيه جون كيري وزير الخارجية الامريكي نظيره الايراني محمد جواد ظريف على هامش اجتماعات الامم المتحدة، جرت مباحثات مشابهة بين دبلوماسيين اسرائيليين ونظرائهم في دولة الامارات والمملكة العربية السعودية والاردن ودول “سنية” اخرى في الخليج.

[+]

الائتلاف السوري المعارض يحتضر وامريكا باعت العرب لايران!

28th September 2013 19:45 (71 comments)

عبد الباري عطوان

 

المكالمة الهاتفية التي تمت بين الرئيس الامريكي باراك اوباما ونظيره الايراني حسن روحاني، وجاءت بعد قطيعة استمرت اكثر من 30 عاما، ووصفت بانها خطوة تاريخية، تعني عمليا ان امريكا “باعت” حلفاءها العرب لايران وتركتهم امام مستقبل مجهول ابرز عناوينه حتمية التسليم لايران كقوى عظمى اقليمية على الصعيدين العسكري والسياسي.

اما الضربة القاصمة الثانية فتمثلت في قرار مجلس الامن الدولي الذي صدر فجر السبت وطالب النظام السوري بالتعاون مع فرق التفتيش الدولية التي ستبدأ عملها الثلاثاء، لتفكيك وبالتالي تدمير اسلحته الكيماوية، ولكن هذا القرار يستند الى البند السابع من ميثاق الامم المتحدة الذي ينص على استخدام القوة في حال عدم تنفيذ النظام له، وبات الامر يتطلب اجتماعا آخر لمجلس الامن لمعاقبة النظام السوري اذا اخل بالتزاماته لفرض عقوبات عليه على اساس البند نفسه، ولكن الفيتو المزدوج الصيني الروسي سيكون جاهزا لاجهاضه، بمعنى آخر سجل النظام نقطة اخرى في ملعب خصومه، واثبتت روسيا انها تحمي حلفاءها.

[+]

مأزق صعب للشيخ القرضاوي وصحبة من العلماء المسلمين

27th September 2013 19:01 (68 comments)

 

عبد الباري عطوان

يواجه الشيخ يوسف القرضاوي رئيس هيئة علماء المسلمين امتحانا عسيرا هذه الايام يضعه في موقف حرج للغاية، ونقصد بذلك الانتفاضة الشعبية التي اندلعت شرارتها في السودان وتصدت لها قوات الامن بشراسة مما ادى الى سقوط اكثر من سبعين شخصا، واصابة المئات بالرصاص الحي حتى كتابة هذه السطور.

مصدر الحرج ان الشيخ القرضاوي، والكثير من العلماء المسلمين مثله في مصر ودول الخليج ايدوا الثورات العربية المطالبة بالاطاحة بالانظمة في مصر وتونس وسورية وليبيا واليمن، ووقفوا في خندقها، واصدر بعضهم فتاوى بقتل زعماء هذه الدول، مثلما فعل الشيخ القرضاوي بتحليل اهدار دم العقيد القذافي في ليبيا، ودعا الى الجهاد في سورية، لنصرة المجاهدين، والآن يجدون انفسهم في حيرة من امرهم تجاه الاوضاع في السودان، ويحاولون ان يمسكوا العصا من الوسط، لسبب بسيط لان النظام الحاكم في السودان “اسلامي” وتعتبر جبهة الانقاذ التي يحكم تحت رايتها امتدادا لحركة الاخوان المسلمين.

[+]

الاسد يعيش افضل ايامه والجماعات الجهادية الرقم الاصعب

26th September 2013 18:29 (47 comments)

عبد الباري عطوان

لا نبالغ اذا قلنا ان الرئيس السوري بشار الاسد يعيش افضل ايامه منذ ما يقرب العامين ونصف العام، اي منذ بداية الانتفاضة الشعبية ضد نظامه والمطالبة بالتغيير الديمقراطي، قفلولايات المتحدة تراجعت عن التهديد بشن عدوان للاطاحة به، والمعارضة المسلحة منقسمة ومنشغلة عنه في قتال بعضها البعض، اما الحشد الدبلوماسي الدولي الممثل في مجموعة اصدقاء الشعب السوري التي ضمت في فترة من الفترات 150 دولة انقرضت ولم يعد لها اي وجود، ولم يترحم عليها احد.

الخبر السوري ايضا تراجع الى ذيل الصفحات الداخلية في الاعلام الغربي لصالح اخبار اخرى باتت اكثر اهمية، مثل اقتحام عناصر تابعة لحركة الشباب الصومالية لسوق مركزي في نيروبي، ووفاة اكثر من اربعين عامل نيبالي نتيجة سوء المعاملة في قطر، والجدل حول صلاحية الاخيرة لاستضافة التصفيات النهائية لكاس العالم 2022.

[+]

صفعة روحاني المؤدبة لاوباما ولا عزاء للزعماء العرب!

25th September 2013 18:29 (87 comments)

عبد الباري عطوان

اللافت ان الرئيس الايراني، سواء كان متطرفا مثل احمدي نجاد او معتدلا مثل روحاني، بات قادرا على خطف الاضواء من معظم نظرائه في العالم، ان لم يكن كلهم، بما في ذلك نظيره الامريكي باراك اوباما، ليس لانه يرتدي عمامه، ويطلق العنان للحيثه، وانما لانه يمثل دولة قالت وتقول “لا” كبيرة للولايات المتحدة الامريكية، ولا تخشى مطلقا اساطيلها وطائراتها وتهديداتها العلنية والمبطنة.

في الماضي القريب، كان لدينا زعماء عرب الهوية يرتقون الى هذه المرتبة مثل جمال عبد الناصر الذي امم قناة السويس، وهواري بوميدين الذي ساند حركات التحرر العربي والافريقي بعد ان لعب دورا بارزا وزملاؤه في طرد الاستعمار الفرنسي، والملك فيصل بن عبد العزيز الذي كان على رأس حركة حظر النفط العربي الى جانب الشيخ زايد بن سلطان عام 1973.

[+]

اعلان حرب مصري على حماس: من الظالم ومن المظلوم؟

24th September 2013 18:33 (69 comments)

 

عبد الباري عطوان

كنا نعتقد ان عمليات التكريه والتحريض التي تتعرض لها حركة المقاومة الاسلامية “حماس” تقتصر فقط على بعض محطات التلفزة المصرية، وبرامج محدودة فيها، يشرف عليها بعض رموز نظام الرئيس السابق حسني مبارك، ولكن التهديدات التي صدرت عن الدكتور نبيل حسين فهمي وزير الخارجية المصري ونشرتها صحيفة “الحياة” اللندنية تؤكد كم كنا مخطئين في اعتقادنا هذا، بسبب ما انطوت عليه من تهديدات لا يمكن ان تصدر عن وزير بمثل دولة شقيقة في حجم مصر، وضد قطاع صغير محاصر.
الدكتور فهمي استخدام لغة تهديدات غير مسبوقة، ما كان لها ان تصدر عن وزير يتربع على عرش المؤسسة الدبلوماسية في بلاده، ومن المفترض ان يترك لغة التهديدات هذه للجنرالات في الجيش او الامن، فكل ما نعرفه ان الدكتور فهمي مثل المرحوم والده، ليس له علاقة بالعسكر من حيث المهنة والتخصص، وانما بالوطنية والدبلوماسية، وطرق التخاطب الراقية.

[+]

حل حركة الاخوان المسلمين اقصاء مكلف لمصر وامنها

23rd September 2013 18:23 (48 comments)

عبد الباري عطوان

اخيرا، وبعد اعتقال الرئيس المنتخب محمد مرسي، والمرشد العام محمد بديع ومعظم قيادات الصف الاول والثاني، اكتملت عمليات الخنق والتكميم بصدور حكم قضائي يحظر نشاط حركة الاخوان المسلمين عن محكمة القاهرة للامور المستعجلة اليوم الاثنين.

الحكم القضائي نص على حظر كافة انشطة تنظيم الاخوان المسلمين والجماعة المنبثقة عنه وجمعيته واي مؤسسة متفرعة عنه، او تابعة للجماعة او تتلقى اموالا منها، والتحفظ على جميع على جميع اموال الجماعة السائلة والمنقولة والعقارية ومن المؤكد ان هذا الحظر سيشمل حزب الحرية والعدالة المرخص له وخاض الانتخابات الرئاسية والبرلمانية الاخيرة.

[+]

امريكا تغازل ايران علنا والعرب اضحوكة مجددا

21st September 2013 15:13 (88 comments)

عبد الباري عطوان

بدأت الهجمة الدبلوماسية الايرانية التي يقودها الرئيس حسن روحاني تعطي ثمارها في كسر العزلة السياسية، تمهيدا لكسر الحصار الاقتصادي الخانق، وبما قد يؤدي في نهاية المطاف إلى الإعتراف بدور إيران كقوة اقليمية عظمى في منطقة الشرق الأوسط.

فالرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند سيلتقي الرئيس الايراني يوم الثلاثاء المقبل على هامش انعقاد الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، وقال هولاند في تصريحات صحافية انه سيطلب من نظيره الايراني المساعدة في ايجاد حل سياسي في سورية، وهو طلب لم يكن واردا قبل شهر فقط!

[+]

رهانات حماس الخاسرة وحملة السيسي لخنقها

19th September 2013 18:48 (77 comments)

عبد الباري عطوان

لا نعرف ما اذا الصاروخ الذي اطلق من قطاع غزة وحط الرحال في منطقة زراعية قرب مدينة المجدل هو انذار لاسرائيل ينبئ بالمزيد، ام انه رسالة قوية الى حركة “حماس” التي تدير القطاع حاليا تفيد بان مرحلة ضبط النفس التي التزمت بها فصائل المقاومة قد وصلت الى نهايتها، وان القادم اخطر.

ما نعرفه ان حركة حماس تواجه هذه الايام مآزق صعبة للغاية، بعضها سياسي والبعض الآخر اقتصادي، والاثنان لا يقلان خطورة عن بعضهما البعض في ظل حال الحصار المتفاقمة والخنق المتعمد لحكم حماس من قبل الحكم العسكري المصري الذي يعتبر حركة حماس الخطر الحقيقي على مصر وليس اسرائيل في الوقت الراهن على الاقل.

[+]
لماذا يطير بومبيو إلى الرياض وأبو ظبي فجأةً؟ وهل الهدف توزيع الأدوار استعدادًا للحرب أم للحُصول على عشَرات المِليارات لتغطية تكاليفها؟ وكيف رفض الأمريكيّون أكاذيب ترامب حول الضّربة العسكريّة؟ ولماذا لا يُصدّق كثيرون الهُجوم “السايبري” على حواسيب الصّواريخ الإيرانيّة؟
المُشاركة في مُؤتمر البحرين لتصفية القضيّة الفِلسطينيّة تواطُؤ.. وتخفيض مُستوى التّمثيل لا يُغيّر من هذه الحقيقة ولا يُبرّئ أصحابه.. ورصد 50 مِليارًا لبيع فِلسطين إهانة للعرب والمُسلمين.. والأوطان لا تُباع.. وكُل التّقدير للبنان والعِراق اللذين قاطَعا المُؤامرة مُنذ اللّحظة الأولى
لماذا نُشكّك بمِصداقيّة الرّواية الأمريكيّة “المُسرّبة” حول تراجُع ترامب عن ضربةٍ انتقاميّةٍ ضِد إيران في اللّحظة الأخيرة؟.. من هو الجَبان والأحمق من أطلق الصّاروخ المُعجِزة الذي حطّم دُرّة تاج الصّناعة العسكريّة الأمريكيّة أم ترامب؟ وهل القادِم أعظم؟
صحفي اسرائيلي: لأول مرة سنبث من البحرين
الوفود الفنية قبل السياسية.. معادلة مُبتكرة في مؤتمر البحرين تؤكد أن صفقة القرن على “سكّة” النفاذ.. فصلُ الملك عن الورشة الاقتصادية في حراك الأردن المنضبط بعد المصالحة مع الإخوان المسلمين.. تساؤلات عن صلاحيات امين عام وزارة المالية وتذكير في المكون الفلسطيني في الصناعة والتجارة.. هل تصارح القيادة الشارع؟
التايمز: على الدول الأوروبية أن تساند الولايات المتحدة في المواجهة مع إيران على الرغم من قرارات ترامب المضطربة
ديلي تلغراف: خطة كوشنر للشرق الأوسط تنهار قبل أن تبدأ
نيزافيسيمايا غازيتا: إيران تخرج من ممنوعات اليورانيوم
الراي الكويتية: جنرال في الحرس الثوري الإيراني يكشف عن الخفايا كيف اتُخذ القرار بضرْب الطائرة الأميركية وتَجَنُّب حرب شاملة؟
بلومبرغ: جونسون يواجه ضغوطا في سعيه لرئاسة وزراء بريطانيا بسبب مشادة مع صديقته
الكاتب الكبير فهمي هويدي يتحدث مع “رأي اليوم” في أول حوار بعد منعه من الكتابة: نحن في زمن الأقزام! وما يحدث في البحرين مزاد لبيع الأوطان! وأخشى القول إن “الدعارة السياسية” أصبحت مشروعة وأي شاب في فلسطين أشرف من الزعماء العرب وما حدث في تركيا إنذار لأردوغان وانتصار للديمقراطية!
“المال مقابل الأرض”.. المعادلة “السّامة” لمؤتمر المنامة
“الموجة الثالثة” في السودان.. هل تغرق المجلس العسكري وآخرين؟
حظر وإصلاح: وضع المرأة في السعودية
فصائل فلسطينية: المشاركة في مؤتمر المنامة “طعنة” لشعبنا
وجيدة حافي: جمال خاشقجي من جديد
عبدالله قاسم دامي: الصوملة.. كيف تغير المصطلح من اللادولة إلى النهوض
فوزي بن يونس بن حديد” ترامب يجنّب المنطقة حربًا مدمّرة
نسيم الخوري: لا تسأل أحداً بعد اليوم!أصمت وإنزلق ع “الليبرا”نحو “وادي السيليكون” الأميركي
محمد النوباني: ايران ستجبر ترامب على تعلم اللغة الفارسية؟!
د. عبد الحميد فجر سلوم: أستاذة في جامعة دمشق تنتفض بوجه الحكومة: ما الذي تفعلونه غير أنكم تخسرَون وتُفقرِون وتُضعِفون حاضنتكم الوطنية؟
حازم الشهابي: العراق: حكومة التوافق.. من العثرة إلى تآكل الأطراف!
صلاح السقلدي: حرب اليمن.. أمريكا لا السعودية مَــنْ بيده قرار وقفها وإطالتها
رأي اليوم