12th Nov 2019

عبد الباري عطوان

منظومة اصدقاء سورية افلست.. و”جنيف 2″ تمهيدا لـ”جنيف 3″.. وعودة “داعش” القوية تخلط الاوراق

13th January 2014 18:09 (49 comments)

 atwan-555.jpg44

عبد الباري عطوان

نجزم بأن منظومة “اصدقاء” سورية التي اختتمت اجتماعها الاثنين في باريس بحضور 11 وزير خارجية بزعامة الولايات المتحدة الامريكية ووزير خارجيتها جون كيري قد افلست، ولم يعد لديها اي جديد يمكن ان تقوله او تفعله غير التكرار الممل لمواقفها وبياناتها ومؤتمراتها الصحافية السابقة.

فكيف يمكن ان نفسر الفقرة التي وردت في بيانها الختامي وتؤكد “على ضرورة مشاركة المعارضة السورية في مؤتمر “جنيف2” الذي سيعقد في الثاني والعشرين من الشهر الحالي”، فاي معارضة التي يتحدثون عنها، ومن اي فصائل تتكون، ومن هو رئيسها، ومن تمثل على الارض؟

ولعل ابرز التناقضات التي وردت في هذا الاجتماع وبيانه الختامي، ان السيد احمد الجربا رئيس الائتلاف الوطني “يتدلل” ويملي شروطه، ودون ان يقرر ما اذا كان ائتلافه “المهلهل” سيشارك في مؤتمر جنيف ام لا، وكأن الائتلاف دولة عظمى مستقله في قراراتها وتحظى بتمثيل جميع فصائل المعارضة وتحمل تفويضا مفتوحا منها ومن الشعب السوري بحيث تكون مؤهلة وقادرة على املاء شروطها وفرضها على الآخرين.

[+]

الاستفتاء الدستوري “مبايعة” شعبية للسيسي رئيسا.. وقصة خلافي مع هيكل حول “الانقلاب” في مصر

12th January 2014 18:02 (52 comments)

 atwan-555.jpg44

 

عبد الباري عطوان

الفريق اول عبد الفتاح السيسي الرجل الاقوى في مصر لم يتلفظ باسم الرئيس بشار الاسد منذ اطاحته بالرئيس المنتخب محمد مرسي، وتجنب كليا، ولم يسمح لاركان حكمه، بالتطرق مطلقا الى الازمة السورية سلبا او ايجابا الا ما ندر، ولكن هناك قاسما مشتركا بينه وبين نظيره السوري، ان كليهما يقول بانه “مستعد لخوض انتخابات الرئاسة اذا طلب الشعب منه ذلك”، مع اعترافنا المسبق بأن المقارنة ليست في محلها لاختلاف ظروف الرجلين وبلديهما، ونحن نتحدث هنا عن جزئية الترشيح للانتخابات فقط.

[+]

ايران تلوح بـ”تخريب” مؤتمر جنيف اذا تهمشت بسبب “الفيتو” السعودي.. والتأجيل انقاذ لماء وجه الجميع!

10th January 2014 18:41 (51 comments)

 atwan-555.jpg44

 

 

عبد الباراي عطوان

موضوعان رئيسيان لم يحسما حتى الآن فيما يتعلق بملف الازمة السورية المتفاقمة، ومن غير المتوقع ان يحسما في اجتماع “اصدقاء” سورية الذي سيبدأ اعماله غدا السبت في باريس بحضور وزراء خارجية عشرة دول علاوة على السيد الاخضر الابراهيمي المبعوث الدولي الى سورية:

*الاول: موضوع دعوة ايران من عدمها للمشاركة في مؤتمر جنيف المقبل، ووفق اي صيغة، فهل ستكون ضيفا اساسيا على قدم المساواة مع الدول الاخرى، ام بصفة مراقب، ام بمرتبة هامشية استشارية، مثلما اقترحت الادارة الامريكية لحل وسط اخيرا.

[+]

نطالب الرئيس عباس بالكف عن العويل والمبادرة بالانسحاب من المفاوضات كرد على كيري وافكاره الاسرائيلية التي يريد فرضها.. ولكنه لن يفعل!

9th January 2014 18:40 (51 comments)

 atwan-555.jpg44

عبد الباري عطوان

اخيرا، وبعد عشر زيارات للاراض الفلسطينية المحتلة في اقل من عشرة اشهر، ونجاحه في استئناف المفاوضات الفلسطينية الاسرائيلية، اكتشفت السلطة في رام الله ان المستر جون كيري وزير الخارجية الامريكي “يطرح افكارا” هي الاقرب للحكومة الاسرائيلية، حسب تصريحات السيد رياض المالكي وزير الخارجية الفلسطيني “المزمن”.

هذا “الاكتشاف المتأخر جدا” تبعته حملة اعلامية شرسة شارك فيها اكثر من مسؤول فلسطيني ضد وزير الخارجية الامريكي والافكار التي يحاول فرضها على الجانب الفلسطيني في اطار ما يسمى باتفاقية “الاطار” التي من المفترض، في حال توقيعها، ان تكون اساس اي مفاوضات مقبلة حول قضايا الحل النهائي.

[+]

وقوف مرسي في القفص مرة اخرى والخوف من تأثيره على الاستفتاء وتصعيد المظاهرات “الضباب” الذي اجل محاكمته

8th January 2014 18:40 (35 comments)

 atwan-555.jpg44

 

عبد الباري عطوان

تأجلت محاكمة الرئيس المصري المعزول محمد مرسي الى الاول من شباط (فبراير) المقبل بسبب الاحوال الجوية التي حالت دون نقله من سجنه في مدينة الاسكندرية لمقر المحكمة في اكاديمية الشرطة بالقاهرة.

وزير الداخلية المصري اللواء محمد ابراهيم قال ان قائد المروحية التي من المفترض ان تقل الرئيس رفض الاقلاع من باحة السجن بسبب الضباب الكثيف، ولكن الضباب الحقيقي الذي حال دون الاقلاع هو “ضباب سياسي”.

الحكومة الانتقالية في مصر تعيش حالة من الارتباك انعكست بشكل مباشر على العديد من قراراتها ليس فيما يتعلق بالمحاكمة هذه وانما في امور اخرى كثيرة، فقد جرى تغيير مكان المحاكمة، واعطاء معلومات عنها للاعلام ليتم نفيها رسميا بعد ذلك.

[+]

جبهة النصرة عندما تتحول الى وسيط.. وصراع المهاجرين والانصار الذي بدأ.. والانظمة العربية التي انقلبت على مجاهديها

7th January 2014 17:36 (56 comments)

 atwan-555.jpg44

 

 

عبد  الباري عطوان

عندما تتحول “جبهة النصرة” التي اعلنت ولاءها لتنظيم “القاعدة” وانحاز اليها الدكتور ايمن الظواهري رئيس التنظيم، اثناء خلافها مع “داعش” واعتبرها فرعا للقاعدة في سورية الى وسيط لانهاء الحرب الدموية التي تشنها جماعات اسلامية (معتدلة) لاجتثاث الدولة الاسلامية في العراق والشام، وانهاء وجودها على الارض السورية، فان هذا اكثر التطورات لفتا للانظار في الازمة السورية علاوة على كونه الاكثر اهمية في الوقت نفسه.

فجبهة النصرة حتى قبل بضعة اسابيع كانت تعتبر جبهة ارهابية حسب المعايير الامريكية والعربية الخليجية، الامر الذي يعكس التغييرات المفاجئة، وربما الانتهازية، التي طرأت على هذه المعايير واصحابها، والخطة “المتدحرجة” التي يتم تبنيها في الوقت الراهن في اطار التوافق المتزايد بين الدولتين العظمتين، اي امريكا وروسيا والدول الاقليمية وخاصة تركيا والمملكة العربية السعودية حول الازمة السورية وسلم الاولويات فيها.

[+]

اليوم داعش.. وغدا النصرة.. وبعد غد الاسد.. فهل ستنجح معادلة بندر والامريكان والروس وينتصر “تحالف الصحوات” المزدوج؟!

5th January 2014 17:00 (88 comments)

 atwan-555.jpg44

 

عبد الباري عطوان

تحققت المعجزة، وفي زمن انعدمت فيه المعجزات، وانقلبت فيه كل المعادلات والمقاييس، ففي سورية اليوم “كل شيء جائز”، وكل المفاجآت واردة، ولكن حمام الدم سيستمر وربما يتصاعد وضحاياه لا يتغيرون.

المعجزة التي نتحدث عنها هنا، تتمثل في توحد جميع الفصائل والكتائب المقاتلة على الارض السورية، ليس ضد النظام (ولو مؤقتا)، وانما ضد الدولة الاسلامية للعراق والشام (داعش)، واعلان الحرب عليها، من اجل اجتثاثها ومقاتليها دون اي رحمة او شفقة وفي اسرع وقت ممكن.

نعترف اننا توقعنا هذه الخطوة قبل عامين على الاقل ان لم يكن اكثر، وقلنا ان امريكا وحلفاءها العرب، سيكررون تجربة عراق ما بعد صدام حسين، ويشكلون قوات “صحوات سورية” لمحاربة تنظيم “القاعدة” وكل التنظيمات التي تتبنى ايديولوجيته، واشرنا بالتحديد الى جبهة النصرة، وكتائب الدولة الاسلامية، وقد كانا في حينها في طور التكوين والصعود.

[+]

تفجيرا فولغوغراد الروسية تخدم الاسد وتعزز حجج بوتين وتحرج المعارضة السورية وحلفاءها

2nd January 2014 17:55 (37 comments)

 atwan

 

عبد الباري عطوان

ان تصل السنة لهب الحرب في سورية الى دول الجوار العربي خاصة في لبنان والعراق فهذا امر متوقع ولا جديد في طياته، لكن ان تمتد الى العمق الروسي، وبهذه السرعة، وعلى هذه الدرجة من الخطورة فهذا لم يكن في الحسبان بالنسبة الى الكثيرين.

الانفجاران الكبيران اللذان وقعا في مدينة فولغوغراد الروسية واسفرا عن حوالي خمسين قتيلا ونفذها انتحاريان مسلمان متشددان جاءا بمثابة الصدمة للرئيس الروسي فلاديمير بوتين بعد كل النجاحات الدبلوماسية التي حققتها حكومته نتيجة لادارتها الازمة السورية بقدرة يصفها العديد من المراقبين بانها كانت عالية جدا.

[+]

عام جديد اكثر دموية للاسف عنوانه المزيد من السيارات المفخخة والدول الفاشلة وراقبوا السعودية ولبنان

31st December 2013 17:12 (70 comments)

 

atwan

عبد الباري عطوان

الظاهرة الامنية في عام 2013 واحداثه تتمثل في انتشار ظاهرة الطائفية وذوبان الحدود الفاصلة بين بعض الدول، وخاصة المثلث السوري العراقي واللبناني، وتحول معظم دول ما يسمى بالربيع العربي الى دول فاشلة تحكمها حكومات مركزية ضعيفة، ويمكن تحديد سورية، العراق، اليمن ليبيا، لبنان والسودان كأمثلة في هذا الخصوص.

تصاعد الحرب الطائفية، في العراق وسورية واليمن على وجه الخصوص ادى الى عمليات نزوح طوعية وقصرية لمئات الالآف من المواطنين هروبا من اعمال القتل، وبحثا عن ملاذات آمنة، الامر الذي احدث تغييرات اجتماعية وسياسية من الصعب التنبؤ بنتائجها الآن، ولكنها ستتبلور حتما في سنوات مقبلة.

[+]

الصراع الخفي بين الاسد وبندر وانعكاساته على لقاء لندن المقبل لوضع الترتيبات النهائية لمؤتمر جنيف 2

30th December 2013 17:27 (53 comments)

atwan

 

 

عبد الباري عطوان

الاجتماع الاخير لمنظومة الاحدى عشر دولة لدعم سوريا قبل انعقاد مؤتمر جنيف الثاني الذي ستستضيفه لندن في الحادي عشر من شهر كانون الثاني (يناير) المقبل لبلورة مشروع مشترك يكون اساس جدول الاعمال وتحديد الدول المدعوة للمشاركة وتركيبة وفد المعارضة السورية.

 احدى القضايا المعقدة التي كانت موضع خلاف، هي دعوة ايران للحضور، جرى حلها فيما يبدو، بابقائها خارج المؤتمر بسبب اصرار المملكة العربية السعودية على ذلك، وتهديدها بعدم تلبية دعوة المشاركة اذا حضرت ايران، ويبدو ان موسكو غير معترضة حتى الآن على هذا الشرط السعودي.

[+]
الأسد يكشِف لأوّل مرّة أسرارًا جديدةً عن الأسباب الحقيقيّة للأزَمة السوريّة.. ما هي؟ ولماذا حرَص على نسف نظريّة خط أنابيب الغاز القطري المُنافس للروسي الآن؟ وما هي المعلومات التي أماط عنها اللّثام حول السّرقة الأمريكيّة للنّفط السوري؟
عودة الباقورة والغمر إلى السّيادة الأردنيّة.. ورَفع العلم فوق تُرابهما الوطنيّ تعكِس تَحوّلًا “مُتدحرجًا” نحو مُواجهة الضّغوط والغطرسة الإسرائيليّتين.. هل سيكون إلغاء صفقة الغاز الفِلسطيني المسروق هي الخطوة القادمة؟
لماذا اجتمع مجلس الحرب الإسرائيلي مرتين الأسبوع الماضي لمناقشة سيناريو الرعب الإيراني؟ هل سيكون نتنياهو “المأزوم” من يوجه الضربة الأولى؟ وكيف سيكون الرد الذي لن تستطيع القبة الحديدية مواجهته؟ وما هي الأسباب التي دفعت ايران لإبعاد الجاسوسة “النووية” وسحب اعتمادها؟
رئيس الإمارات يصدر مرسوما بتشكيل أعضاء البرلمان بينهم 20 امرأة
السيد نصر الله: الجبهة اليمنية باتت تمتلك أسلحة مطورة جدًا من صواريخ ومسيّرات تحدت بها كل العالم وحققت انتصارات أقرب إلى المعجزات آخرها عملية ضد الجيش السعودي في نجران وتحذير عبد المالك الحوثي للكيان الاسرائيلي مهم جدًا.. أميركا تعمل على تعميق مأزق لبنان الاقتصادي.. والحرب الامريكية ضد ايران فشلت
يديعوت احرونوت: رصد غواصة روسية في المياه الإقليمية الإسرائيلية
صحف مصرية: أصالة في حوار مثير: يائسة من العودة لسورية ولكن.. وأعدائي أراهم بلا طعم وأحب أن أضحك وأنا في قمة حزني! مأساة نوال السعداوي! من يحقن الدماء في العراق؟!
الغارديان: عزل ترامب: الديمقراطيون يقررون أن الشاهد لن يدلي بشهادته في جلسة علنية
الفاينانشيال تايمز: أرامكو السعودية تترك المستثمرين وسط التكهنات
الإندبندنت: كيف تسيطر الميليشيات المدعومة من إيران على العراق
أحمد زكي: دراسة في الحراك اللبناني و سيناريوهات متوقعة
العميد أحمد عيسى: مسارات تطور الصراع الفلسطيني الإسرائيلي  كما تبدو في مقترحات أيزنكوت وسيبوني لإستراتيجية الأمن القومي الجديدة في إسرائيل
د. هشام البواب: هل اللغة الإنجليزية هي لغة العلوم؟
تحقيق تقنيات جديدة تعيد جدار برلين إلى الحياة
لعمامرة: 2020 عام “إسكات البنادق” بالقارة السمراء
محمد النوباني: الانقلاب في بوليفيا والعين على فنزويلا
د. بسام روبين: هل بدأ التحقيق مع الفاسدين في الأردن؟ لن اصدق!
جهاد طمليه: عرفات الذي يضىء قبساً من طيفه عالمنا المعتم
 المهندس باهر يعيش: شقيقتانا: “الباقورة والغمق”: نهنّئكم و…تذكّرونا
أمجد إسماعيل الآغا: تجليات الصراع الروسي الأمريكي في آسيا الوسطى
عيسى محمد المساوى: سيد اليمن: ما الذي يمتلكه ليهدد اسرائيل ويخاطب أمته الإسلامية؟
صالح الطروانه: الباقوره والغمر لنا
أحمد الخالد: كيف سيذكر التأريخ دور روسيا في تسوية الصراع السوري؟
رأي اليوم