21st Nov 2019

عبد الباري عطوان

الانتخابات الرئاسية السورية قادمة.. وفوز الاسد فيها حتمي.. وبيان منظومة اصدقاء الشعب السوري المشكك في شرعيتها قمة النفاق والتضليل.. وهذه اسبابنا

4th April 2014 18:23 (110 comments)

atwan-555.jpg44

 

عبد الباري عطوان

حذرت الدول الاحدى عشر الاعضاء في مجموعة “اصدقاء سورية” النظام السوري من اجراء انتخابات رئاسية لان نتائج هذه الانتخابات لن تكون لها اي شرعية، وقالت هذه الدول (امريكا، بريطانيا، فرنسا، السعودية، الامارات، قطر، الاردن، تركيا، مصر) في بيان لها “ان انتخابات يجريها نظام الرئيس بشار الاسد ستمثل مهزلة ديمقراطية، وستكشف رفض النظام لقواعد مؤتمر جنيف، وستزيد حدة الانقسامات في البلاد”.

من يقرأ هذا البيان يتبادر الى ذهن اصحابه، وما اكثرهم، ينتمون الى كوكب آخر غير كوكب الارض الذي نعيش عليه، ويتحدثون بلغة غريبة غير مفهومة ان لم تكن منقرضة، ويتعاملون مع شعوبنا العربية وكأنها بلا عقل، وجاهلة وامية تعيش في عصر اهل الكهف.

[+]

لم يبق للاسد غير التنازل عن مقعد سورية في الجامعة واعلان الانسحاب منها.. ولعباس التنازل عن مقعد فلسطين لنتنياهو.. فهذه جامعة لا تستحق اسمها وباتت فرعا لحلف “الناتو”

2nd April 2014 18:00 (128 comments)

 atwan-555.jpg44

 

عبد الباري عطوان

بات من المتعارف عليه هذه الايام انه كلما افلست جامعة الدول العربية، وشعرت بانحسار الاضواء عنها والاهتمام بها، لجأت مجددا الى الملف السوري الذي دمر مصداقيتها، او ما تبقى منها، واظهر عجزها التام، بل وتحولها الى اداة لتخريب الامة العربية و”تشريع” حالة الفوضى الدموية السائدة حاليا.

نقول هذا الكلام بمناسبة اعلان السيد نبيل العربي امينها العام يوم امس عن عقد اجتماع طاريء يوم الاربعاء المقبل لبحث نقل المقعد السوري في الجامعة الى الائتلاف السوري المعارض.

[+]

مطاردة حركة الاخوان المسلمين تنتقل الى لندن.. والحكومة البريطانية تستجيب مبدئيا للضغوط المصرية السعودية الاماراتية باغلاق الابواب في وجه قادتها.. والقضاء البريطاني المستقل قد “يفسد الطبخة” على الجميع

1st April 2014 17:09 (50 comments)

 atwan-555.jpg44

 

عبد الباري عطوان

لم يكن غريبا، او مستغربا، ان تكون السلطات المصرية من اول المرحبين واسرعهم بقرار ديفيد كاميرون رئيس الوزراء البريطاني باجراء تحقيق عاجل حول جماعة الاخوان المسلمين ومراجعة شاملة لفكرهم وممارساتهم بما في ذلك اتهامات بوقوفهم خلف هجوم على حافلة سياحية في مصر مما اسفر عن مقتل ثلاثة سياح في شهر شباط (فبراير) الماضي.

بريطانيا تتعرض لضغوط كبيرة من قبل ثلاث دول عربية رئيسية تشن حربا ضروسا ضد حركة الاخوان وتصنفها كحركة “ارهابية” هي مصر والمملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة، ومارست هذه الدول ضغوطا على الحكومة البريطانية من اجل حظر هذه الحركة، وعدم السماح بتحول بريطانيا الى “ملاذ آمن” لقيادتها.

[+]

سورية تنتقل الى “حرب الاضرحة”.. والتزام السعودية بـ”فيتو” اوباما على تسليم المعارضة صواريخ مضادة للطائرات او عدمه سيرسم ملامح المرحلة المقبلة من الازمة

30th March 2014 16:16 (50 comments)

atwanok

عبد الباري عطوان

الازمة في سورية بدأت بانتفاضة سلمية في درعا تطالب باصلاحيات سياسية وكف يد المؤسسة الامنية وانتهاكات لحقوق الانسان واطلاق الحريات واجتثاث الفساد من جذوره، وتحولت على مدى السنوات الثلاث الماضية الى حرب ضروس على السلطة بين النظام وفصائل مسلحة، ولن نستغرب اذا ما انتهت كحرب اضرحة في بلد يرفع شعار العلمانية.

السيد حسن نصر الله زعيم حزب الله قال في خطبته التي القاها يوم امس بان قواته ذهبت الى سورية لحماية مقام السيدة زينب الذي يهم العالم الاسلامي، بينما تهدد تركيا بحرب من اجل ضريح لم يسمع به احد.

[+]

التسريبات التركية حول “فبركة” هجوم بالصواريخ من الاراضي السورية يؤكد “نظرية المؤامرة” مجددا لتفتيت سورية وتدمير جيشها واشعال الحرب الطائفية فيها

28th March 2014 18:49 (135 comments)

 atwanok

 

 

عبد الباري عطوان

التسريب الاخير الذي انعقد في وزارة الخارجية التركية حول اجتماع برئاسة السيد احمد داوود اوغلو وزير الخارجية ومشاركة اربعة مسؤولين كبار بينهم رئيس جهاز المخابرات حقان فيدان وبحث افتعال “ذريعة” لتوجيه ضربة عسكرية تركية لسورية لا يقل خطورة في رأينا عن ذريعة اسلحة الدمار الشامل العراقية التي جرى استخدامها لتبرير غزو العراق واحتلاله، وتجعلنا نعيد النظر في معظم تطورات الازمة السورية منذ بدايتها من حيث التعمق في دراسة مواقف الدول المتورطة فيها من منظور مختلف تماما.

[+]

مشلكة السعودية ليست مع ايران وسورية فقط وزيارة اوباما محدودة النتائج سلفا.. وامريكا لم تعد “كلب صيد” لخوض حروب الضعفاء

27th March 2014 17:20 (76 comments)

atwan-555.jpg44

 

 

عبد الباري عطوان

لم تكن زيارة الرئيس الامريكي باراك اوباما الى الرياض التي تبدأ الجمعة مدرجة على جدول اعمال جولته الحالية، ولكن جرى “حشرها” في محاولة لامتصاص غضب الحليف السعودي وانقاذ العلاقات الاستراتيجية التاريخية بين البلدين التي وصلت الى حافة الانهيار بسبب اتفاقين مفاجئين، الاول هو النووي الايراني الذي تم خلف ظهر المملكة، والثاني الكيمائي السوري الذي الغى ضربة عسكرية امريكية حتمية لدمشق كانت تعول عليها الرياض كثيرا لقصم ظهر النظام السوري.

العنوان الابرز في زيارة اوباما للرياض هو كيفية صياغة ارضية مشتركة حول التعاطي المستقبلي مع الملفين السوري والايراني وبما يؤدي الى تحجيم القوة الايرانية المتصاعدة في منطقة الشرق الاوسط، وحفظ الامن الخليجي المشترك وفق المنظور القيادي السعودي.

[+]

بئست هكذا قمة اهم قضاياها “مقعد خال” لسورية.. عنوانها الابرز الخلافات والانقسامات والمناكفات حيث تساوى عرب الثروة والفقر بآفاتها وحمل “فيروساتها” للأسف!

25th March 2014 16:27 (104 comments)

atwan-555.jpg44

عبد الباري عطوان

من تأمل وجوه الحفنة القليلة من الزعماء العرب الذين شاركوا في قمة الكويت العربية يستطيع رسم صورة واضحة عن الحالة المزرية للواقع العربي المنهار على الاصعدة كافة، فلم يسبق في تاريخ القمم العربية منذ بدئها قبل نصف قرن تقريبا ان وصل العمل العربي المشترك الى مثل هذه الدرجة من الضعف.

انقسامات حول كل شيء، والاتفاق الوحيد بين المشاركين ودولهم هو المزيد منها، والظاهرة الملفتة هو غياب الزعماء الوطنيين من الوزن الثقيل الذين يضعون مصالح الامة فوق كل اعتبار، ويملكون بوصلة واضحة تحدد من هو العدو ومن هو الصديق، ومن هي القضايا المركزية ومن هي القضايا الهامشية، وكيفية التعاطي مع الاولى، وكيفية ايجاد حلول سريعة للثانية حتى لا تؤثر سلبا على الاولى في حال استمرارها.

[+]

الحكم باعدام 528 متهما من الاخوان المسلمين رصاصة رحمة في رأس القضاء المصري ودعوة صريحة للعنف والحرب الاهلية ودمار مصر وسفك دماء الآلاف من ابنائها

24th March 2014 18:24 (74 comments)

 atwan-555.jpg44

عبد الباري عطوان

احكام الاعدام التي اصدرتها محكمة جنايات المنيا في حق 528 متهما من انصار الرئيس محمد مرسي جاءت بمثابة رصاصة رحمة للثورة المصرية، وكل الآمال المعقودة عليها بالحريات والعدالة والقضاء العادل المستقل.

واذا اخذنا هذه الاحكام كمعيار لاحكام قادمة، فان هناك اكثر من 16 الف معتقل في السجون المصرية بينهم الرئيس مرسي نفسه وقادة الصفين الاول والثاني في حركة الاخوان المسلمين، وهؤلاء فرادى كانوا او مجتمعين قد يواجهون الحكم نفسه.

فاصدار القاضي هذه الاحكام الجائرة في غضون يومين من بدء المحاكمة وبطريقة تتواضع امامها المحاكم العسكرية، ويحيل الاوراق الى المفتي للتصديق عليه، فان هذا يعني ان هناك نوايا جدية لتنفيذ حكم الاعدام شنقا بهؤلاء او معظمهم.

[+]

تسخين الجبهة الشمالية السورية وفتح معركة الساحل هل هو بداية الحسم العسكري للازمة ؟.. وهل اسقاط طائرة سورية انتقام مؤجل ام تصدير اردوغان لازمته الداخلية؟

23rd March 2014 18:44 (36 comments)

 atwan-555.jpg44

 

عبد الباري عطوان

قبل ثلاث سنوات تقريبا، وفي بداية الازمة السورية عندما كانت مسألة سقوط النظام في دمشق مسألة “وقت وتوقيت” بالنسبة للحلف الضخم المضاد للنظام وقادته، اسقطت المضادات الارضية السورية طائرة استطلاع تركية من طراز “اف 5” اخترقت الاجواء السورية، السيد رجب اردوغان رئيس وزراء تركيا التزم الصمت وضبط النفس ولم يرد، لانه كان واثقا انه لا حاجة للرد لقناعة بان ايام النظام معدودة مثلما قال مرارا وتكرارا.

بعد ثلاث سنوات اعلنت السلطات السورية ان دفاعات ارضية تركية اسقطت طائرة سورية مقاتلة فوق منطقة حدودية بين البلدين في محافظة اللاذقية، وقالت ان هذا “اعتداء سافر” و”غير مسبوق”، ويؤكد دعم السيد اردوغان للجماعات “الارهابية”.

[+]

اردوغان ارتكب غلطة العمر بحجبه “التويتر” وهو ما لم يفعله خصمه الاسد.. والشرخ يتسع مع الرئيس غول بعد غولن.. ولعلها “لعنة” سورية التي تطارده

21st March 2014 18:38 (64 comments)

atwan-555.jpg44

عبد الباري عطوان

ثلاثة عوامل رئيسية وقفت خلف الصعود الصاروخي للسيد رجب طيب اردوغان مهندس النهضة التركية الحديثة، واستمراره في قمة الحكم دون منافس لاكثر من عشر سنوات:

*الاول: النمو الاقتصادي الذي وضع تركيا في المرتبة الـ17 لاقوى الاقتصاديات في العالم باسره، وحجز لها مكانة بارزة في قائمة الدول العشرين.

*الثاني: رابطة “التزاوج” الوثيق التي اقامها اردوغان بين الاسلام المعتدل والديمقراطية التي اصبحت نموذجا طليعيا يقتدى به الكثيرون في العالم الثالث، ويلغي المقولة المغلوطة التي يروج لها الغرب بان الديمقراطية والاسلام مثل الزيت والماء لا يختلطان.

[+]
حكم الإعدام السياسي صدر.. والزنزانة التي ستستقبل نتنياهو قيد التحضير.. لماذا تذكرني هذه النهاية لـ”ملك إسرائيل” بسر كشفه لي الراحل عرفات؟ وهل ستتعمق الفوضى السياسية الإسرائيلية وتتسع؟ ولمن القيادة في هذه المرحلة الانتقالية؟  وما هي فرص المغامرة بالحرب؟
أربعة أسباب وراء استضافة الرياض بشكلٍ طارئٍ للقمّة الخليجيّة الـ39.. ما هي؟ ولماذا اعتَذرت أبو ظبي بعد مسقط عن استِضافتها؟ وأين إيران ومِصر في المشهد الخليجيّ الجديد المُتوقّع؟
المصالحة الخليجية وشيكة والمصافحات التاريخية بين بن سلمان وتميم وبن زايد تقترب.. البداية كروية والانهاك النفسي والمالي واليأس من الحماية الامريكية ابرز الأسباب.. ماذا عن الاتصالات السرية؟ وماذا عن الدور الكويتي؟ وما هي قصة دعوتي للكويت التي لم تتم؟
تيّار “الميثاق الوطني” الأردني: حضور “محدود جدًّا” في أوّل لقاء مع الجُمهور
ثلاث مُلاحظات “عميقة” لمجلس استشاري “البنتاغون” على تداعيات “الحرب ضد اليمن”: الفشل السعودي بالحسم العسكري يُلحق “ضررًا بالغًا” بمصالح الولايات المتحدة و”يخدم” ويُعزّز النفوذ الإيراني.. أبو ظبي في حالة “قطيعة وانسحاب” وتحالف عاصفة الحزم “يتفسّخ” وطائرات الحوثي الصغيرة “خطرٌ على الجميع”
صحف مصرية: السفير معصوم مرزوق: سامحينا يا غزة على عجزنا وهواننا سنثأر لك ذات يوم.. والمناوي: ترامب يهدف إلى محو الهوية العربية وتغيير ديموغرافية الأرض الفلسطينية والجسد العربي ميت! التعديل الوزاري والأسئلة المسكوت عنها! سوزان مبارك في العناية المركزة!
“نيويورك تايمز”: مؤتمر لمجموعة عربية في لندن تدعو للتطبيع مع “إسرائيل”
فاينانشال تايمز: أرامكو السعودية لا تحكم العالم
فوينيه أوبزرينيه: تل أبيب ونفط لبنان “المنسي”
صحيفة تشوسون إلبو الكورية الجنوبية: أمريكا تدرس سحب زهاء 4000 جندي من كوريا الجنوبية
استعراض قوة أميركي قبالة إيران لطمأنة الحلفاء
ميثم الجنابي: نقد الخلل التاريخي للهوية العراقية الحديثة
ميشيل شحادة: لا يوجد شيء خالد للأبد غير الوطن
د. يوسف يونس: قراءة في نتائج انتخابات الكنيست الـ22
عمر نجيب: مفترق الطرق بين الشرق والغرب…. تركيا إلى أين؟ هامش مناورات أنقرة يتقلص والاقتصاد أمام امتحان صعب
الدكتور حسن مرهج: تركيا وتل تمر في ريف الحسكة.. أبعاد استراتيجية
أحمد الدثني: ما هو مصير “الحكومة الشرعية” اذا تم الاتفاق بين الرياض وصنعاء؟
ربى يوسف شاهين: الحرب على سوريا وتأثيراتها الإقليمية
فرج كُندي: لبنان والعراق… حراك جيل… ما بعد الطائفية
أحمد عبد الرحمن: قطاع غزة .. نار الحرب ما زالت تحت الرماد!وصواعق التفجير اكثر من عوامل الهدوء!
صلاح السقلدي: حرب اليمن… السعودية تتلمس طريق السلام
 م. فلاح طبيشات: رجل المرحلة الدكتور خالد الوزني خيار ملكي لما بعد الرزاز يحظى بدعم مباشر
د. وليد بوعديلة: تحديات انتخابات “الريّس”: جزائرنا  بين “صنوق الانتخاب” ورهان “السلمية”؟
رأي اليوم