23rd Sep 2019

عبد الباري عطوان

مهلة جبهة النصرة انتهت والحرب لتصفية الدولة الاسلامية اوشكت.. فهل صحت النظرية التي تقول ان سورية مصيدة لتصفية “الجهاديين المتشددين” بايديهم او غيرهم؟

2nd March 2014 18:31 (63 comments)

 

 atwan-555.jpg44

 

 

عبد الباري عطوان

لا نعرف ماذا سيكون موقف الشيخ اسامة بن لادن وهو يرى الصدامات الدموية المشتعلة وتيرتها حاليا بين تنظيمين يقول قادتهما انهم ينتمون الى فكر تنظيم “القاعدة” الجهادي الاصولي، ويسيران على نهج مؤسسه، فالرجل انتقل شهيدا من دار الفناء الى دار البقاء.

لكن من المؤكد ان الشيخ بن لادن، لو كان حيا، لن يكون سعيدا وهو يرى حالة العداء والصدامات الدموية التي تأتي ترجمة لها، بين تنظيمي الدولة الاسلامية في العراق والشام وجبهة النصرة، وسيشعر بالاكتئاب وهو يرى انصار الفريقين يتساقطون بالمئات وربما الالآف برصاص بعضهما البعض في اكثر المعارك شراسة على الارض السورية، وربما قريبا جدا في العراق.

[+]

حماس امام مأزق صعب يتحتم مراجعة مواقفها وتحالفاتها.. وخيارات مشعل لمغادرة قطر محدودة.. وبوابة ايران قد تفتح قريبا

28th February 2014 18:41 (65 comments)

 atwan-555.jpg44

عبد الباري عطوان

السيد خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الاسلامية “حماس” يعيش ظروفا صعبة هذه الايام، وبات محدود الحركة وكأنه تحت الاقامة الجبرية في مقر اقامته الحالي (دولة قطر) لاسباب خارجة عن ارادته.

قبل ثورات او انتفاضات او مؤامرات الربيع العربي، سمها ما شئت، كان الرجل مليء السمع والبصر، يتنقل مثل النحلة من بلد الى آخر، فتارة يحط الرحال في طهران ويلتقي مرشدها العام في ظل حفاوة لا يتمتع بمثلها احد غيره، وتارة اخرى في القاهرة لرئاسة اجتماع قيادي للمكتب السياسي لحركته ولقاء زعماء الحركة القادمين من غزة، او للمشاركة في اجتماعات المصالحة مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس برعاية اللواء عمر سليمان رئيس جهاز المخابرات المصرية الراحل، وتارة ثالثة يعرج على لبنان للاجتماع مع السيد حسن نصر الله امين عام حزب الله اللبناني، ولا ننسى في هذه العجالة زياراته المتكررة للعاصمة التركية انقرة حيث تربطه صداقة وتحالف قوي مع السيد رجب طيب اردوغان رئيس الوزراء التركي.

[+]

حنين اردني ممزوج بـ”العتب” لحلم الانضمام لمجلس التعاون الخليجي.. انه ناد للاغنياء جدا فقط.. وهذه هي الاسباب الحقيقية التي اوصدت الابواب ويتساءل عنها رئيس الوزراء الاردني!

26th February 2014 18:48 (60 comments)

atwan-555.jpg44

عبد الباري عطوان

يوم الاحد الماضي التقيت السيد عبد الله النسور رئيس الوزراء الاردني كعادتي في كل مرة ازور فيها العاصمة عمان، وكان اللقاء معه مهما بالنسبة الي من حيث توقيته، لانه كان قد استقبل لتوه جون كيري وزير الخارجية الامريكي الزائر للمملكة في اطار مبادرته للسلام حيث كنت بصدد القاء محاضرة حولها في مجمع النقابات، ولانني كنت اريد ان اتعرف على موقف الاردن تجاه ما يتردد بقوة حاليا حول تسخين الجبهة الجنوبية السورية، والرغبة الامريكية بالعودة الى الحل العسكري وفتح معركة دمشق مجددا مع النظام السوري.

[+]

لا يهم ما اذا كانت الغارات الاسرائيلية ضربت في الاراضي السورية او اللبنانية.. المهم انها انتهكت كرامتنا وحرمة اراضينا.. ولا نعفي النظام السوري وحزب الله وروسيا وايران من المسؤولية

25th February 2014 18:33 (82 comments)

atwan-555.jpg44

 

عبد الباري عطوان

نشعر بالالم، والهوان، كعرب ومسلمين، بل كبشر ايضا، عندما يتناهى الى اسماعنا اقدام الطائرات الحربية الاسرائيلية على قصف اهداف داخل الاراضي العربية في وضح النهار ولا يتصدى لها احد حتى لكأنها في نزهة.

بالامس اغارت الطائرات الاسرائيلية على اهداف لحزب الله عند الحدود اللبنانية السورية، وتردد انها دمرت بطاريات صواريخ، بينما قالت مصادر اخرى ان الهدف كان شحنة اسلحة سورية “متطورة” كانت في طريقها الى الحزب في لبنان عبر طرق جبلية حدودية وعرة.

قرأنا، وسمعنا، عن جدل واقوال متضاربة حول المكان الذي ضربته الطائرات الاسرائيلية، فمن قال ان الغارة وقعت في الاراضي اللبنانية، ومن اكد انها داخل الاراضي السورية، وهذا جدل عقيم، ومخجل، بكل المقاييس، فما الفرق بين قصف لصواريخ في طريقها الى حزب الله داخل الحدود اللبنانية او السورية، المهم ان عدوانا اسرائيليا وقع ولم يتصد له او يردعه احد.

[+]

السيسي استقال.. والخطوة القادمة خلع البدلة العسكرية ونياشينها وخوض انتخابات الرئاسة.. الآن تبدأ التحديات الحقيقية.. ويظهر الاعداء على السطح وما اكثرهم!

24th February 2014 18:23 (28 comments)

 atwan-555.jpg44

 

عبد الباري عطوان

استقالة حكومة حازم الببلاوي المصرية لم تكن مفاجئة، ولكن ما سيحدث بعد هذه الاستقالة ربما يكون المفاجأة الحقيقية التي تنتظرها مصر والعالم العربي بأسره.

المشير عبد الفتاح السيسي لم يعد، وبمقتضى هذه الاستقالة، وزيرا للدفاع، ولا نائبا لرئيس الوزراء وهذا يعني انه، ووفق الدستور المصري الذي اشرف على وضعه، بات قائدا للقوات المسلحة فقط المنصب الرسمي الاخير الذي يتقلده، وربما يتخلى عنه قريبا جدا.

الاستقالة الثانية المتوقعة، بل والحتمية، هي استقالة المشير السيسي من قيادة القوات المسلحة، وخلع البدلة العسكرية وكل ما تحمله على صدرها من اوسمة ونياشين، واستبدالها ببدلة مدنية وربطة عنق بالوان فاتحة.

[+]

اكتب لكم من الاردن: قلق ورعب مع عودة احتمالات الحل العسكري وتسخين “جبهة درعا” السورية.. والسؤال الاهم: ماذا يريد منا الامريكان.. وكيف سترد دمشق لو تورطنا؟!

23rd February 2014 13:21 (56 comments)

atwanok

 

عبد الباري عطوان

من يزور الاردن هذه الايام يكتشف دون عناء حالة الخوف والرعب التي تسود اوساط الشعب والقيادات الفكرية والسياسية معا، من جراء تصاعد الاحاديث عن احتمالات “تسخين” الجبهة الجنوبية السورية المحاذية للاردن (منطقة درعا) واستخدام الحدود والاراضي الاردنية لتدريب وعبور المقاتلين والاسلحة الحديثة الى من ينتظرها في الجانب الآخر لاستخدامها من اجل اطاحة النظام السوري.

الولايات المتحدة الامريكية تشعر انها تعرضت لخديعة كبرى في مؤتمر جنيف من قبل خصمها الروسي، مثلما تشعر ان النظام السوري خرج الفائز الاكبر من هذا المؤتمر سياسيا واعلاميا والاهم من ذلك ترسيخه لشرعيته مجددا، ودون ان يقدم تنازلا واحدا للمعارضة السورية ووفدها.

[+]

قنبلة القرضاوي الثانية تنسف اتفاق المصالحة السعودي القطري.. وتفجر ازمة مع الامارات ومصر.. والرد تجميد علاقات.. اغلاق حدود.. وربما عمل عسكري

21st February 2014 16:02 (95 comments)

atwan-555.jpg44

 

عبد الباري عطوان

خطبة الشيخ يوسف القرضاوي “النارية” التي القاها من فوق منبر جامع عمر بن الخطاب في الدوحة بعد اعتكاف استمر لثلاثة اسابيع، “ستحرق” ما تبقى من علاقات بين دولة قطر وجيرانها السعوديين والاماراتيين، وستنبيء باجراءات “عقابية فورية” ضد الاولى اي دولة قطر، بالنظر الى التوتر القائم حاليا في العلاقات.

كثيرون اعتقدوا ان التهديدات الصريحة، والمباشرة، التي وجهتها المملكة العربية السعودية الى دولة قطر وتضمنت اغلاق الحدود معها، ومنع طيرانها من التحليق في الاجواء السعودية، وتجميد عضويتها في الجامعة العربية ومجلس التعاون الخليجي، وهي التهديدات التي وردت في صحيفة مقربة من الامارات والسعودية معا تصدر في لندن، ستؤدي الى دفع قطر الى “اسكات” الشيخ القرضاوي ومنعه من الخطابة، باعتباره مفجر الازمة مع الامارات التي اتهمها في خطبة سابقة ومن على المنبر نفسه، بمعاداة الحكم الاسلامي.

[+]

اقامة منطقة حظر جوي وتسخين الجبهة الجنوبية السورية مقامرة امريكية قد تفجر حربا ساخنة مع روسيا.. ومن غير المضمون عودة النظام الى جنيف حاملا كفنه!

19th February 2014 18:32 (61 comments)

 atwan-555.jpg44

 

عبد الباري عطوان

مع اقتراب الازمة السورية من دخول عامها الرابع يقف الرئيس الامريكي باراك اوباما امام خيارات صعبة حاول تفاديها طوال الاعوام الثلاثة الماضية، اي تسليح المعارضة السورية باسلحة متقدمة بما في ذلك صواريخ مضادة للطائرات، واقامة منطقة حظر جوي في جنوب سورية توفر الحماية للمقاتلين الذين من المفترض ان يزحفوا نحو العاصمة دمشق.

دمشق تشكل “درة التاج” بالنسبة الى النظام السوري ومستقبله، ويبدو ان القرار الذي توشك الادارة الامريكية على اتخاذه كرد على فشل مؤتمر جنيف في تشكيل هيئة حكم انتقالية يتنازل فيها الرئيس بشار الاسد عن جميع صلاحياته الامنية والسياسية، من حيث الدفع بآلاف المقاتلين السوريين الذين جرى تدريبهم على ايدي خبراء اردنيين وامريكيين عبر الحدود مع الاردن باتجاه دمشق.

[+]

اقالة اللواء ادريس محاولة رد اعتبار للجيش الحر.. وتعيين العميد البشير مكانه لتسخين جبهة درعا.. وترقية العقيد العفيسي لشن حرب على الدولة الاسلامية

17th February 2014 16:45 (45 comments)

atwan-555.jpg44

عبد الباري عطوان

التحقت المملكة العربية السعودية اليوم بكل من الولايات المتحدة الامريكية وبريطانيا وفرنسا باتهام النظام السوري بـ “التعنت” محملة اياه مسؤولية فشل مؤتمر جنيف الذي انتهت جلسته التفاوضية الثانية، وربما الاخيرة، السبت الماضي دون التوصل الى اي نتائج ملموسة.

هذا يعني عمليا طي صفحة الحل السياسي ولو مؤقتا واللجوء الى الحل العسكري “الجزئي” في محاولة لترجيح كفة المعارضة المسلحة في ميادين القتال، ووقف تقدم القوات النظامية المتسارع خاصة في منطقة القلمون البوابة الرئيسية الى العمق اللبناني وصولا الى شواطيء البحر المتوسط.

[+]

اعتذار الابراهيمي للشعب السوري “شهادة” وفاة لمؤتمر جنيف.. وتحميل النظام مسؤولية الفشل تمهيد للعودة للخيار العسكري.. وتسخين الجبهة الجنوبية “توريط” للاردن

15th February 2014 16:10 (62 comments)

 atwanok

عبد الباري عطوان

فشل الجلسة الثانية من مؤتمر جنيف كان متوقعا بسبب الفجوة الواسعة بين مواقف الوفدين المفاوضين واصرار كل منهما على موقفه وتفسيراته لاولويات القضايا المطروحة على جدول الاعمال، فالنظام يريد البدء بقضية العنف والارهاب وعدم الانتقال الى النقطة الثانية اي هيئة الحكم الانتقالي الا بعد الانتهاء منها مهما طال زمن التفاوض، بينما يرى وفد المعارضة ان المسألتين، الارهاب والحكم الانتقالي يجب ان تسيران جنبا الى جنب.

ما كان مفاجئا حقا هو اعتذار السيد الابراهيمي المبعوث الدولي للشعب السوري عن عدم تحقيق اي نتائج في جلستي المفاوضات، وكأنه يعلن وفاة “جنيف 2″، وانتهاء المفاوضات والعملية السياسية بالتالي، في الوقت الراهن على الاقل، وان اتفاق الطرفين على جولة ثالثة، دون تحديد موعد لها، من قبيل تجنب اعلان الفشل رسميا.

[+]
ماذا يعنِي ترامب عندما يقول للسعوديين “قاتِلوا إيران وسندعمكم”؟ وهل إرسال بِضعَة مِئات من الجُنود إلى الرياض ستُوفّر الحِماية لهم؟ وكيف نَراها خُطوةً مُخيّبةً للآمال قد تُعطي نتائج عكسيّة؟ وما هي “الثّورة” الجديدة في التّصنيع العسكريّ التي كشَفها الهُجوم على مُنشآتِ بقيق وخريص وغيّرت كُل قواعد الاشتباك؟
ماذا يعني نُزول المُحتجّين إلى الشوارع والميادين في مُدنٍ مِصريّةٍ كُبرى؟ وهل كسَرت هذه الاحتجاجات حاجِز الخوف؟ ولماذا لم يقطع الرئيس السيسي زيارته إلى الأمم المتحدة؟ وما السّر وراء تجاوب المُحتجّين مع نِداء محمد علي وليس مع نداءاتٍ أُخرى مُماثلة على مدى السّنوات الخمس الماضية؟
النتائج الأولية لهجوم ابقيق صحوة سعودية واعتراف غير مسبوق بالخذلان.. انهيار هيبة أمريكا وصناعتها العسكرية.. رعب في إسرائيل.. ما الحقائق التي صدمت ترامب؟ كيف طورت ايران اخطر الأسلحة والعرب نيام؟ وهل سترد أمريكا على الهجوم المهين؟
قمة مصرية أردنية عراقية في نيويورك
السيد نصرالله: أداء المسؤولين السعوديين سيعجل في نهاية هذا النظام وموقفهم من القضية الفلسطينية و​صفقة القرن​ انبطاح ومذلة.. ايران فقأت عين أميركا واسرائيل في المنطقة.. خيارنا في سورية في البداية كان للحل السياسي لكن دعواتنا قوبلت بالرفض من قبل المعارضة (فيديو)
وول ستريت جورنال: خبراء يبحثون عن أدلة دامغة تشير إلى الجهة التي شنت هجوم “أرامكو”
الراي الكويتية: إسرائيل وأميركا تناوران بين الخلافات الداخلية العراقية ليتسنى لها ضرْب “الحشد الشعبي”
صحف مصرية: سر صمت البرادعي! السوشيال ميديا والانتفاضات! الإسلام السياسي في الجزائر وأسئلة الحياة! تجديد حبس ابنة الشيخ القرضاوي والقبض على نجل الكتاتني.. خناقة في الاستاد بين مرتضى منصور ومسؤولي الأهلي.. ما السبب؟
صنداي تايمز: رعب في السعودية بعدما رفض النمر الأمريكي أن يزأر
موقع “داو جونز”: الحوثيون حذروا دبلوماسيين غربيين من أن إيران تخطط لضربة جديدة قريبا
تراجع”النهضة” في الانتخابات الرئاسية يعود الى “أزمة هوية”
علي هويدي: نقل الوصاية من الأونروا إلى المفوضية حقيقة أم سراب ؟
هل يدفع ماكرون في الأمم المتحدة ملفي حرائق الأمازون وإيران؟
المطران حنّا: عدد المسيحيين في فلسطين تراجع بشكلٍ دراماتيكيٍّ خلال السنوات الأخيرة ووصلت نسبتهم إلى واحد بالمائة فقط وسفاراتنا مُقصِّرةٌ في إيصال رسالتنا للعالم
هيئة مغربية تندد بتبذير المغرب للأموال الطائلة على الأسلحة في الوقت الذي لا توفر فيه أبسط متطلبات الحياة.. وتستنكر استمرار العدوان على اليمن وتدعو لوضع حد للاحتلال الصهيوني لفلسطين
د. ابراهيم سليمان العجلوني: الاردن: التواصل الاجتماعي هو إلاعلام الحقيقي
سفيان بنحسن: نتائج الإنتخابات في تونس.. من تحزب خان
د. عزت جرادات: ما بعد الانتخابات الإسرائيلية
نزار حسين راشد: بعد الضربة الموجعة ماذا على السعودية أن تفعل؟
نشوان الخراساني: مصر: ثورة محمد علي
ادهم ابراهيم: خلاف سياسي ام مذهبي 
د. مصطفى يوسف اللداوي: الهواجسُ الإسرائيليةُ من استهدافِ منشآتِ أرامكو السعوديةِ
ابراهيم محمد الهنقاري: ماذا يريد مجلس الامن من ليبيا!؟
رأي اليوم