23rd Jan 2020

عبد الباري عطوان

ترامب يتزعّم مشروعًا تقسيميًّا طائفيًّا وعِرقيًّا في العِراق وربّما يكون لقاؤه مع برهم صالح في دافوس مُحاولةً لإطلاقه.. هل قصف السّفارة الأمريكيّة في بغداد إعلانٌ بانطلاق المُقاومة؟ ولماذا نعتقد أنّ “العِراق الجديد” سينهض من بين رُكام القواعِد الأمريكيّة؟

Yesterday 14:39 (31 comments)

عبد الباري عطوان

لا نعرف ما هي القاعدة التي استند إليها الرئيس الأمريكيّ دونالد ترامب في مُؤتمره الصّحافي الذي عقده في مُنتدى “دافوس” بعد لقائه مع نظيره العِراقي برهم صالح عندما وصف العُلاقات الأمريكيّة العِراقيّة بأنّها “في أفضل حال”، فالرئيس ترامب علاوةً على كونه كاذبٌ مُحترف، يُهين الشّعب العِراقي باستخدام هذا “التّوصيف” وهو الذي أصدر الأوامر باغتيال قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس وزُملائهما على أرضٍ عِراقيّة في استفزازٍ غير مسبوق، وما أثارته من غضبٍ في صُفوف أكثر من 25 مِليون عِراقي.

[+]

مضيق هرمز يعود كميدان تصعيد.. وسيناريو حرب السويس يَقفِز إلى الواجهة بزعامة فرنسيّة أيضًا.. وكيف تتكرّس مدرسة ترامب بإلغاء “مجانيّة” الحِماية وتنويع مصادر الحلب؟ وكيف سيكون الرّد الإيراني؟

3 days ago 17:09 (70 comments)

عبد الباري عطوان

تتصاعد حِدّة التوتّر مُجدَّدًا في مضيق هرمز الذي يشهد حاليًّا تحشيدًا عسكريًّا أمريكيًّا وأُوروبيًّا غير مسبوق، فقد أعلنت فرنسا أمس عن قيادتها تحالُفًا بحَريًّا يحظى بدعم عدّة دول مِثل بلجيكا والدانمارك واليونان وإيطاليا وهولندا والبرتغال، إلى جانب إرسالها حاملة الطائرات “شارك ديغول”، أمّا بريطانيا فدشّنت عودتها إلى الخليج بقوّةٍ عبر بوّابة التّحالف البحريّ الأمريكيّ المُوازي الذي أعلنت انضِمامها إليه، وتقوده واشنطن، ويضُم أستراليا والسعوديّة والإمارات.

[+]

هل أصدر السيّد خامنئي “فتوى” للحرس الثوري بإشعال فتيل حرب الاغتِيالات في أوروبا وأمريكا ثأرًا لاغتِيال سليماني؟ وهل سحب ترامب لتهديداته بقصف النجف وكربلاء مُحاولةٌ للتّهدئة؟ ولماذا وضعت بريطانيا “حزب الله” على قائمة الإرهاب الآن فقط؟ ومن الخاسِر ومن الرّابح؟

5 days ago 17:20 (61 comments)

عبد الباري عطوان

كُل كلمة نطَق بها السيّد علي خامنئي، المُرشد الأعلى للثّورة الإيرانيّة، في خُطبة الجمعة التي ألقاها في مسجد طِهران الكبير للمرّة الأُولى مُنذ ثماني سنوات كانت مُهمّةً، ولكن العبارة الأهم في رأينا، ونَجِد لِزامًا علينا التوقّف عندها هي العبارة التي قال فيها بكُل وضوح “يُمكن للحرس الثوري أن ينقل معركته إلى خارج حُدود إيران”، فهذه فتوى وليسَت زلّة لِسان.

دونالد ترامب الرئيس الأمريكي كان أوٍل من انتبه إلى هذه العِبارة ومدلولاتها، وما تعنيه بالنّسبة إلى بلاده، عندما حذّر السيّد خامنئي من هذه الخُطوة، وأنّ عليه أن ينتبه لما يقوله أو يُطلِقه من تهديدات وسَحَبَ تهديداته بتدمير مواقع ثقافيّة ودينيّة مِثل مشهد وقم والنّجف الأشرف وكربلاء.

[+]

لا تسخروا من غباء ترامب وجَهلِه بل من غبائكم وهوانكم.. ترامب لا يعرف أنّ هُناك حُدودًا بين الهند والصين لكنّه يعرف أين تتكدّس أموالكم ليحلبها.. وقُدسكم ليضمّها.. لماذا لا يوجد بيننا “أحمق” واحد مِثل الرئيس الكوري الشمالي؟ وكيف نخشى أن يلحق الإيرانيّون بالعرب للأسَف؟

1 week ago 17:09 (152 comments)

عبد الباري عطوان

احتفت العديد من الصّحف ومحطّات التّلفزة العربيّة بكتابٍ صدر حديثًا يكشِف عن جهل الرئيس دونالد ترامب بمعلوماتٍ جُغرافيّةٍ وتاريخيّةٍ بسيطة، من بينها أنّه لا يعرف أنّ هُناك حُدودًا مُشتَركةً بين الصين والهند، ويجهل ما تعني كلمة “بيرل هاربور”، المعركة التي تسبّبت بالاستخدام الأوّل والوحيد للأسلحة النوويّة ضِد اليابان، واعتقد أنّها موقع سياحي، ولكن غاب عن الكثيرين، ومن العرب خاصّةً، أنّ ترامب يعرف جيّدًا أين تتكدّس الأموال العربيّة لكيّ يحلبها، وأين تقع مدينة القدس المُحتلّة حتى يضمّها ويُقدِّمها عاصمةً أبديّةً لدولة الاحتلال الإسرائيلي، وأين الحاج قاسم سليماني ليغتاله، والقائمة تطول.

[+]

انهِيار مؤتمر موسكو حول ليبيا: غضب أردوغان.. هُروب حفتر.. ودهاءٌ روسيٌّ “ملغوم”.. ما هي المُؤشِّرات الثّلاثة التي قد تُؤدِّي إلى “انقلابٍ” وشيكٍ في موقف الرئيس التركيّ؟ وما هي نصيحتنا إليه؟ وهل لقاء قائديّ المُخابرات السوريّة التركيّة “العلني” مُقدّمةٌ للقمّة المُنتظرة بين الرئيسين قريبًا؟ وماذا عن الحديث عن تقاربٍ مِصريّ تركيّ مُتوقّع؟

2 weeks ago 18:39 (77 comments)

عبد الباري عطوان

انهارت آمال “الشّريكين الخصمين” الرئيسيين على الأرض الليبيّة، روسيا وتركيا، في التوصّل إلى اتّفاقٍ دائمٍ لوقف إطلاق النّار بعد رفض الجِنرال خليفة حفتر التّوقيع وخُروجه “هاربًا” من موسكو، بينما غادر الرئيس التركي رجب طيّب أردوغان غاضبًا، ومُتوَعِّدًا هذا الجِنرال “الانقلابي” حسب وصفه “الدّرس الذي يستحقّه إذا واصل هجماته ضِد حُكومة السراج المشروعة وضِد الأشقّاء في ليبيا.. لقد فرّ من موسكو”.

هذا الانهيار يعني فشل مُحاولات الرئيس أردوغان في تجنُّب المُواجهة العسكريّة، والوصول إلى مخرجٍ سلميٍّ يحفظ الكرامة من هذه الأزمة اعتِمادًا على الرّوس الذين يدعمون حفتر في السِّر بالسّلاح والقوّات، والدبلوماسيّة، ويدّعون الحِياد في العلن، ويُراهِنون على عُنصر الوقت تمامًا مِثلَما فعلوا ويفعلون في سورية، ومُخطّطاتهم الفائِزة في نهاية المطاف.

[+]

لماذا تَستبعِد مِصر الخِيار العسكريّ بعد انهيار الوساطة الأمريكيّة في أزَمة سد النّهضة؟ وهل سيخرج آبي أحمد فائِزًا فيها مثلما فاز بجائزة نوبل على حِساب “طيبة” الأشقّاء المِصريين؟ وما دور إسرائيل في جميع الحالات؟ ولِمَن ستكون أولويّة الحرب في إثيوبيا أو ليبيا إذا اشتعلت؟

2 weeks ago 17:31 (69 comments)

عبد الباري عطوان

مِصر تعيش هذه الأيّام أزمةً مُزدحمةً تقِف في مُواجهتها وحيدةً دون أيّ دعم عربيّ أو دوليّ، الأولى وجوديّة تتعلّق بفشل خمس جولات من المُفاوضات التي جاءت  في إطار وِساطة أمريكيّة بحثًا عن حُلولٍ للخِلاف حول تشغيل سد النّهضة ومِلئ خزّاناته بالمياه، والثانية في الغرب، وليبيا بالذّات، وتتعلّق بالأمن القوميّ المِصريّ بشقّيه السياسيّ والعسكريّ.

رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، أصغر زُعماء إفريقيا سِنًّا (43 عامًا)، يتمتّع بدهاءٍ كبير، اكتسبه من عُلاقاته الوثيقة بدولة الاحتلال الإسرائيلي الذي زارها أكثر من مرّة، واستقبل رئيس وزرائها بنيامين نِتنياهو في مقرّ قمّة الاتّحاد الإفريقي في أديس أبابا، وهُناك اعتقادٌ سائدٌ بأنّ نسبة كبيرة من مُستشاريه إسرائيليّون في مُختلَف المجالات.

[+]

رفض أمريكا طلبًا عِراقيًّا بالانسحاب الفوريّ وحديث وزير خارجيّتها عن خطّة لتوسيع مهام “الناتو” على أرضه يُشَكِّل احتلالًا جديدًا.. هل دقّت ساعة المُقاومة؟ ولماذا نعتقد أنّ ترامب هو الذي يجب أن يدفع ثمن العُدوانين الجديد والقديم وليس العِراقيين؟

2 weeks ago 12:59 (106 comments)

 

عبد الباري عطوان

ليس من حقِّ الرئيس الأمريكيّ دونالد ترامب أن يرفُض الطّلب الذي تقدّمت به الحُكومة العِراقيّة رسميًّا بسحب جميع القوّات الأمريكيّة من العِراق لأنّ هذا الرّفض يتعارض مع قرار البرلمان، والمُعاهدة المُوقّعة بين الجانبين التي وفّرت الغِطاء القانونيّ لوصول 5300 جندي أمريكي للقِيام بأعمال التّدريب، والمُساعدة في مُحاربة الدولة الإسلاميّة “داعش”، فالعِراق لم يَعُد بحاجةٍ إلى هذه المُساعدة من دولةٍ مُعتديةٍ مُحتلّةٍ، و”الدولة الإسلاميّة” انهارت.

[+]

هل أسقط صاروخ إيران طائرة الركّاب الأوكرانيّة فوق طِهران فِعلًا؟ ولماذا هذا التسرّع في إطلاق الاتّهامات وقبل أن تبدأ التّحقيقات؟ وما هي الخطوة المُقبلة: ضربة انتقاميّة أم عُقوبات جديدة؟

2 weeks ago 18:09 (65 comments)

عبد الباري عطوان

انشغلت وكالات الأنباء وقنوات التّلفزة العالميّة إلى جانب وسائل التواصل الاجتماعي طِوال اليوم بأنباء إسقاط الطّائرة الأوكرانيّة المدنيّة فوق طِهران ومقتل حواليّ 176 من رُكّابها، وأشارت أصابع الاتّهام إلى السّلطات الإيرانيّة بأنّ أحد صواريخها هو الذي فجّرها.

إيران تحتل هذه الأيّام العناوين الرئيسيّة مُنذ إطلاقها 16 صاروخًا على قاعدة “عين الأسد” الأمريكيّة غرب العِراق انتقامًا لاغتِيال الولايات المتحدة للفريق قاسم سليماني، رئيس فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، وجاء حادث إسقاط الطّائرة الأوكرانيّة ليُصَعِّد من عمليّة “الشّيطنة” لها مُنذ اللّحظةِ الأُولى.

[+]

ترامب كاذبٌ محترفٌ لم يقُل الحقيقة عن خسائر قوّاته في قاعدة “عين الأسد” وهذه أدلّتنا.. هل أطلقت القيادة الإيرانيّة صواريخ البداية وتركت لأذرعها العسكريّة إكمال المهمّة وإخراج القواعد الأمريكيّة من الشرق الأوسط؟ وما هي العُقوبات الباقية التي لم تُفرَض على إيران.. منع ظريف من الابتسام؟

3 weeks ago 18:33 (209 comments)

عبد الباري عطوان

مِن السّابق لأوانه الحُصول على أيّ دليل مادي يُؤكِّد حجم الخسائر البشريّة التي وقعت في صُفوف الجُنود الأمريكيين في قاعدة “عين الأسد” غرب العِراق، ولكنّنا نملك الكثير من الأدلّة التي تُؤكِّد أنّ الرئيس دونالد ترامب الذي بدأ مُنكسرًا مُحرَجًا في خِطابه القصير الذي ألقاه مساء اليوم تعليقًا على القصف الصاروخيّ الإيرانيّ لهذه القاعدة وأكّد فيه عدم وقوع أيّ خسائر أو إصابات، ويُمكِن حصر هذه الأدلّة في النّقاط التّالية:

  • أوّلًا: ترامب أكّد بالصّوت والصّورة أنّه أسقط طائرة مسيّرة إيرانيّة ردًّا على إسقاط طائرته “غلوبال هوك” فوق مضيق هرمز يوم 20 حزيران (يونيو) الماضي، ووعد ببث شريط مُصوّر يُؤكّد ادّعاءاته، وحتى هذه اللّحظة، وبعد أربعة اشهر لم نر الشّريط.

[+]

مِزاج الثّأر الإيراني يتعزّز شعبيًّا بالمُظاهرات المِليونيّة لتشييع سليماني.. والحشد الشعبي يُوحِّد صُفوفه لطرد مُذِل للقوّات الأمريكيّة.. والسيّد الصدر يُعيد إحياء “جيش المهدي”.. هل اقتربت الساعة؟ ولماذا يرتفع منسوب القَلق في السعوديّة والخليج؟

3 weeks ago 18:10 (73 comments)

عبد الباري عطوان

عندما تضع الولايات المتحدة جميع قوّاتها في مِنطقة الشرق الأوسط في حال تأهُّبٍ قُصوى، وتُرسل تسع قاذفات بـ”52″ العِملاقة إلى قاعدة دييغو غارسيا في المُحيط الهندي، وتُشدّد الإجراءات الأمنيّة في قواعدها العسكريّة وسِفاراتها في العالم، ويفشل جميع وسطائها الذين أرسلتهم إلى طِهران استجداءً للتّهدئة، فإنّ هذه أجواء حرب، وليس أجواء ضربات خاطِفة يُمكن امتِصاص آثارها، بحيث تعود الأمور إلى وضعها السّابق لعمليّة الاغتيال التي استهدفت الفريق قاسم سليماني، قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني.

[+]
ترامب يتزعّم مشروعًا تقسيميًّا طائفيًّا وعِرقيًّا في العِراق وربّما يكون لقاؤه مع برهم صالح في دافوس مُحاولةً لإطلاقه.. هل قصف السّفارة الأمريكيّة في بغداد إعلانٌ بانطلاق المُقاومة؟ ولماذا نعتقد أنّ “العِراق الجديد” سينهض من بين رُكام القواعِد الأمريكيّة؟
تقاربٌ سوريّ سعوديّ مُفاجئ والهدف المحور التركيّ القطريّ.. لماذا تحتفي الدبلوماسيّة السعوديّة بـ”الصّقر” الجعفري وتَفرِش له السجّاد الأحمر بالأُمم المتحدة؟ وما هي الخطوة القادمة.. لقاءٌ في الرّياض أم دِمشق؟
ما أعذب اللغة العربيّة على لسان خامنئي.. لماذا كرّر هنية سليماني شهيد القدس ثلاث مرّات؟ وهل هدّد ترامب بقصف إيران بالنووي فِعلًا؟ ومن حمَل التّهديد؟ وكيف تراجع عن أكاذيبه واعترف بجرحاه في ضربة “عين الأسد”؟
إردوغان يزور الجزائر الأحد المقبل
تجدد الاشتباكات في شوارع العاصمة بيروت واتهامات لـ”المستقبل” بالوقف خلفها والتيار ينفي.. الحكومة الجديدة تجتمع وتشكل لجنة كتابة البيان الوزاري لنيل الثقة.. والرئيس عون يطالبها باجتماعات لحل الأزمات.. والاتحاد الأوروبي يحثها على الإسراع بالإصلاحات
ايليا ج. مغناير: العراق يطلب إنسحاباً أميركياً “فورياً” بسبب إنتهاكات واشنطن
“ديلي ميل” تكشف محتوى نكتة وصورة أرسلها ولي العهد السعودي لرئيس شركة أمازون على “واتس آب”
الغارديان: رسالة من “بن سلمان” اخترقت هاتف مالك “واشنطن بوست” و”أمازون”.. والسعودية تنفي
بلومبرج: ترامب يعترف بإصابة جنود أمريكيين “بالصداع” خلال الهجوم على سليماني
صحف مصرية: ثورة في “مصر الجديدة” وحي “الزمالك” يتوجع! الأمن القومي المصري في ليبيا ومنابع النيل وباب المندب والمتوسط والشام والخليج والكوميديا السوداء! الواتس آب والصفقة المشبوهة! أهم اللحظات في حياة الشعراوي!
على خلفية قضية تشهير كبرى ضد فنانات.. حقوقيون يدعون الى مظاهرة احتجاجية مع بدء أولى جلسات محاكمة عصابة “حمزة مون بيبي” المرتبطة بحساب انستغرام
المغرب الخرافي..أساطير أم كرامات؟.. واقع عبادة الأضرحة بالمغرب
رميز نظمي: انتفاضتا تشرين 1956/2019 و توجه العراق الوطني و العروبي
الدكتور ميثاق بيات الضيفي: احلام متهرئة!
عبدالحميد الهمشري: الصراع  الصهيو أمريكي إيراني تركي للهيمنة على الشرق الأوسط الجديد المثخن فيه العرب بالجراح
كريم الزغيّر: الفلسطينيّون في لبنانَ: عقدة الفاكهاني
صالح عوض: مؤتمر برلين: خيبة عربية ومصالح غربية
احمد عواد الخزاعي: تظاهرات تشرين في العراق وأزمة الهوية
أمجد إسماعيل الآغا: ما بعد اغتيال سليماني.. منظومات إقليمية ومتغيرات استراتيجية
أ. شادي سمير عويضة: اكتشافات الغاز في شرق البحر المتوسط والنفوذ الإسرائيلي المنظور
عبد الخالق الفلاح: طال الانتظار.. دون الاستجابة لثورة الغضب
تميم منصور: هس… الشعوب العربية نائمة
السفير منجد صالح: حرام.. محرّم علينا.. حلال.. مُحلل لهم.. عجيب.. والله عجيب