21st Apr 2019

عبد الباري عطوان

‏ما هي قصّة الاشتِباكات الروسيّة الإيرانيّة في دير الزور وحلب؟ ولماذا لم يكُن النّفي السوريّ الرسميّ غير مُقنع بالشّكل الكافي؟ وهل هُناك نار خلف هذا الدّخان؟ وأين يكمُن العامِل الإسرائيليّ في هذا المَشهد؟

Yesterday 15:25 (68 comments)

عبد الباري عطوان

‏أن يصدُر بيان عن المُتحدّث العسكريّ السوري “ينفي نفيًا” قاطعًا ما تناقلته بعض المواقع والصّحف عن حُدوث اشتباكات مُسلّحة بين القوّات الروسيّة ونظيرتها في الحرس الثوري الإيراني في منطقة حلب ودير الزور، فهذا أمر مُتوقّع وغير مُفاجئ، لأنّ القيادة السوريّة تُريد التّقليل من أهميّة أيّ صِدامات بين قوّات تابعة لحليفيها الإيرانيّ والروسيّ، بل ونفيها، ولكن هذا لا يعني عدم وجود توتّر حقيقيّ بين الجانبين نتيجة حُدوث “تغيير مُتزايد” في الموقف الروسيّ ‏يأخُذ طابعًا “إيجابيًّا” تُجاه إسرائيل، والتّقارير الإخباريّة تتزايد عن وجود تنسيق روسيّ إسرائيليّ مُسبق يكمُن خلف الغارات الإسرائيليّة على مواقع إيرانيّة داخل سوريا، وإنّ هذه الغارات العدوانيّة تحظى بـ”مُباركةٍ روسيّةٍ” على أعلى المُستويات.

[+]

نتألّم لحريق كنسية نوتردام ولكن لأسبابٍ أُخرى.. لماذا لم تتعاطفوا معنا بالقدرِ نفسه أو حتّى عُشر عندما تعرّضت كنائسنا ومساجدنا لأعمالٍ إرهابيّةٍ في فِلسطين المحتلة وغيرها؟ هل هذه الكاتدرائيّة أكثر قداسةً وأهميّةً من كنيسة المهد مثلًا التي حُوصِرت وجرى تجويع راهِباتها ورُهبانها وقصف أبراجها؟

2 days ago 11:13 (58 comments)

عبد الباري عطوان

زُرت كنيسة نوتردام في باريس أكثر من مرّةٍ وبهرتني بمِعمارها وبُرجها المُتميّز، وآخر زيارة كانت بصُحبة الشاعر الراحل الصديق محمود درويش الذي كان يحمل عشقًا خاصًّا لها، ويُفضّل الإقامة في فندقٍ صغيرٍ بالقُرب منها بين الحين والآخر، بعد أن رحل عن العاصمة الفرنسيّة عائِدًا إلى رام الله.

[+]

خرائِط أمريكا الاستفزازيّة الجديدة التي تجعل من الجولان جُزءًا من إسرائيل ستُعطي نتائج عكسيّة وتُشعِل فتيل المُقاومة مُجدّدًا.. أليس عارًا على العرب الذين يسبحون على مُحيطٍ من الغاز والنّفط أن لا يجِد المُواطن السوري وقودًا لسيّارته وموقِد غازه؟

4 days ago 13:01 (100 comments)

عبد الباري عطوان

في وقتٍ يحتفل فيه أهالي هضبة الجولان المحتلة بعيد الجلاء، بالتّأكيد على هُويّتهم العربيّة السوريّة، ينشُر جيسون غرينبلات، المبعوث الأمريكيّ الصهيونيّ للسّلام في الشرق الأوسط، خريطةً جديدةً لدولة الاحتلال الإسرائيليّ تضُم الهضبة، وتعتبرها جُزءًا أساسيًّا منها، وقال غرينبلات في تغريدةٍ له على “التويتر” “إن نظام خرائط دولي خاص بالإدارة الأمريكيّة نشر هذه الخريطة الجديدة لإسرائيل تضُم هضبة الجولان السوريّة”.

[+]

لماذا أصبحت الانقِلابات العسكريّة منزوعة “الدّسم” والحسم هذه الأيّام؟ وأين اختَفى “البيان الأوّل” الذي كان “يهُز الدّنيا” ويُؤرّخ لبداية حُكم الجِنرالات اللامحدود؟ وكيف تراجَعت توصيفات مِثل “ثورة الإنقاذ” من المشهد؟ وهل بات الحِراك الشعبيّ هو عُنوان التّغيير والصّلابة الذي تخشاه الجُيوش الجرّارة؟

6 days ago 18:14 (50 comments)

عبد الباري عطوان

تغيّر الزّمن، وتعدّدت الانقلابات العسكريّة، وعادت الرّتب والنّياشين تتصدّر الشّاشات التلفزيونيّة، ولكنّها انقلابات مُختلفة هذه الأيّام، وبيانها الأوّل مُختلف أيضًا، لأنّه بات “منزوع الدّسم”، وقادتها عازفون عن الحُكم مُكرَهين، ولو ظاهريًّا، ويرتعدون خوفًا من الشّعوب، ويتوسّلون رضاها، ويُؤكّدون طِوال الوقت أنّهم مُجرّد “مرحلة انتقاليّة” مؤقّتة لن تطول، ويُقسِمون بأنّها ستنتهي بتسليم الحُكم للشّعب، وللدّولة المدنيّة، سُبحان مُغيّر الأحوال.

[+]

هل يكسِر الرئيس السيسي “المحظور” ويُرسِل قوّات “علنيًّا” إلى ليبيا لمُساعدة صديقه المُشير حفتر على حسم الحرب في طرابلس؟ وهل ستُوفِّر الإمارات المزيد من الغِطاء الجويّ؟ وكيف سيكون رد تركيا وقطر وإيطاليا؟ ولمَن الفوز في أيّ مُواجهةٍ عسكريّةٍ إقليميّةٍ ودوليّةٍ “مُوسّعةٍ” وشيكةٍ؟

1 week ago 13:47 (57 comments)

عبد الباري عطوان

كان من المُفترض أن تبدأ اليوم الأحد في واحة غدامس، جنوب ليبيا، جلَسات مُلتقى الحِوار الوطنيّ الليبيّ الذي ترعاه الأُمم المتحدة، ويهدِف إلى التوصّل إلى حلٍّ سياسيٍّ بين مُختلف القِوى المُتصارعة، وبِما يُمهّد لانتخاباتٍ تشريعيّةٍ عامّةٍ قبل نهاية العام، ولكن الهُجوم الذي شنّه الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر على العاصمة طرابلس نسف هذا المُلتقى، ووضع البلاد أمام عدّة خِيارات، فإمّا أن يُسيطر المشير حفتر وجيشه على العاصمة ويُوحّد كُل الأراضي الليبيّة تحت سيطرته، ويُنصّب نفسه رئيسًا للبِلاد، أو يُواجه هزيمةً ثقيلةً تردّه على أعقابه، وربّما تُؤدّي إلى إضعافه، وخسارته للمناطق التي أخضعها لحُكمه في جنوب البلاد ووسطها وشرقها.

[+]

ماذا يعنِي انسِحاب مِصر من “النّاتو العربيّ” وما هِي الدّوافع الحقيقيّة له؟ وهل تعود إلى الحاضِنة الروسيّة فِعلًا وتشتري طائِرة “سو 35” الأكثر تطوّرًا في العالم؟ وما انعِكاس ذلك على علاقاتها مع “الحليف” السعوديّ والخليجيّ؟ وهل نرى حِلفًا مِصريًّا أردنيًّا سوريًّا جزائريًّا عِراقيًّا مُوازيًا؟ وهل هي رسالة “تمرّد” إلى طِهران وأمريكا معًا؟

2 weeks ago 17:16 (79 comments)

عبد الباري عطوان

وجّه الرئيس المِصريّ عبد الفتاح السيسي صفعتين قويّتين للولايات المتحدة الأمريكيّة، الأُولى عندما قرّر الانسِحاب من التحالف الأمنيّ والاقتصاديّ لدول الشرق الأوسط، أو ما يُسمّى حِلف “النّاتو العربيّ السنيّ” للحد من النّفوذ الإيرانيّ مُواجهته، والثّانية عزمه شِراء طائرات “سو 35” الروسيّة المُتقدّمة كبديلٍ عن نظيراتها الأمريكيّة المُقاتلة مِثل “إف 16″، و”إف 35”.

[+]

أكتُب لكُم من بِلاد شنقيط ومُفارقاتها.. رئيس يُصِر على الرّحيل ويَرفُض تعديل الدّستور.. ورِجال يُفضّلون “السّمينات” والأكثر طَلاقًا.. ما هو “المنظر” الذي دفَع الرئيس الموريتانيّ ليس لإغلاق السّفارة الإسرائيليّة فقط بَل تجريفها أيضًا؟ وما هي النّصيحة التي يُوجّهها للجزائريين والسودانيين؟ ولماذا يُؤيّد المُشير حفتر في ليبيا؟ وكيف فسّر عدم زِيارته لدِمشق؟ ولماذا لا يُشاهد “الجزيرة”؟

2 weeks ago 18:25 (133 comments)

 

عبد الباري عطوان

 

في ظِل حالة الصّخب العربيّ، واتّساع دائِرة الحِراكات الشعبيّة في أكثر من دولةٍ، خاصّةً في الجزائر، الجار القريب، أو في السودان الأبعد جُغرافيًّا الأقرب ثقافيًّا، تبدو موريتانيا هادِئةً وديعةً مُتصالحةً مع نفسها وجيرانها، رغم أنّها تقِف على أعتاب انتخابات رئاسيّة جديدة.

[+]

ماذا يعني القرار الإيرانيّ بوضعِ القُوّات الأمريكيّة في آسيا والشّرق الأوسط والقرن الأمريكيّ على قائمة الإرهاب؟ هل هو ضوءٌ أخضرٌ لمُهاجمة هذه القوّات؟ وكيف حوّل نِتنياهو صديقه “ترامب” رئيسًا لحملته الانتخابيّة؟ ولماذا نتوقّع نتائج كارثيّة على بلديهما وحُلفائهما في المِنطقة العربيّة؟

2 weeks ago 13:35 (48 comments)

 

عبد الباري عطوان

لا يُمكِن النّظر إلى القرار الأمريكيّ بإدراج الحرس الثوريّ الإيرانيّ على لائِحة الإرهاب بعيدًا عن التّصعيد الأمريكيّ على كافّة الصّعد ضِد إيران، مع اقتِراب موعد تطبيق المرحلة الثانية من العُقوبات الأمريكيّة مطلع شهر آيّار (مايو) المقبل لمنع أيّ صادرات نفطيّة إيرانيّة إلى الخارج، ولا نستبعِد أن تكون الخُطوة الاستفزازيّة هذه أحد فُصول الخُطّة الأمريكيّة الإسرائيليّة وشيكة التّنفيذ بعد هذا التّاريخ.

[+]

الخامنئي يُطالب عبد المهدي بإخراج القُوّات الأمريكيّة بأسرعِ وقتٍ مُمكنٍ.. ماذا لو رفَض ترامب وأصرّ على بقائها؟ هل هذا “التّحريض” من القِيادة الروحيّة الأعلى في إيران ضُوءٌ أخضرٌ لاستهداف هذه القوّات من الحشد الشعبيّ وفصائله وإجهاض زيارة الوفد السعوديّ لبغداد؟

2 weeks ago 15:14 (58 comments)

 

عبد الباري عطوان

عندما يحُث السيّد علي خامنئي المُرشد الأعلى للثّورة الإيرانيّة العِراق على إخراج القُوّات الأمريكيّة من أراضيه بأسرعِ وقتٍ مُمكنٍ أثناء استِقباله السيد عادل عبد المهدي، رئيس وزراء العِراق، فإنّ القِراءة الأوّليّة لهذا “التّحريض” تُؤشّر إلى احتمال أن نشهد مرحلةً من اللّجوء إلى أعمالٍ عسكريّةٍ لترجمة هذه المطالب عمليًّا على الأرض في حال رفضتها الإدارة الأمريكيّة، وأصرّت على البَقاء، وهذا أمرٌ غيرُ مُستبعد.

[+]

هل تنضم السعوديّة إلى المُعسكر الصينيّ الروسيّ الذي يُخطّط لإنهاء هيمَنة الدّولار على الاقتِصاد العالميّ؟ ولماذا يُهدِّد بومبيو بأنّ بلاده لن تسمح لها أن تُصبح قوّةً نوويّةً تُهدِّد بلاده وإسرائيل الآن؟

3 weeks ago 15:09 (47 comments)

عبد الباري عطوان

ثلاثة تَطوّرات مُهمّة حدثت على صعيد العلاقات السعوديّة الأمريكيّة تُثير العديد من علاماتِ الاستِفهام حول احتِمال حُدوث خِلافات بين الدّولتين الحليفين، مِثلما تُؤشّر بطريقةٍ أو بأُخرى إلى احتمال تعرّض الأُولى، أيّ السعوديّة، إلى حملة “ابتزازٍ” ماليٍّ جديدةٍ من قِبَل إدارة الرئيس الأمريكيّ دونالد ترامب.

[+]
‏ما هي قصّة الاشتِباكات الروسيّة الإيرانيّة في دير الزور وحلب؟ ولماذا لم يكُن النّفي السوريّ الرسميّ غير مُقنع بالشّكل الكافي؟ وهل هُناك نار خلف هذا الدّخان؟ وأين يكمُن العامِل الإسرائيليّ في هذا المَشهد؟
‏كُلّهم حفتر بالنّسبةِ إلينا.. وكُلّهم وقفوا في خندق حِلف النّاتو وقصفِه لليبيا.. ومُكالمة ترامب قد تكون حسمت معركة طرابلس سلفًا
السيناريو المِصري بقِيادة السيسي يتكرّر في السودان.. صِراعٌ قطريٌّ تركيٌّ من ناحيةٍ وسعوديّ إماراتيّ من ناحيةٍ أخرى فلِمَن تكون الغَلَبَة؟ البرهان يُمهّد للانضمام إلى الناتو العربيّ السنيّ بإبقاء قوّاته في اليمن فهل سينجح؟ ولماذا باع البشير السودان رخيصًا وكيف؟
لطيفة اغبارية: صباح “القيامة” الدامي في سيريلانكا… جدل حول تعديلات الدستور المصري.. ما بين الزغاريد و”استفتاء أبو كرتونة”.. البرتقال المُخّل للآداب يغزو عُمان.. وناشط تونسي “لماذا المرأة عورة وتُغطى كالقمامة”؟
تعيين قائد جديد لقسم ” الأمن الداخلي ” بالجزائر
مصدر طبي: البشير عولج من جلطة قبل أيام ويرفض الطعام والدواء
مقتل 4 مهاجمين في إحباط هجوم “إرهابي” قرب الرياض
العثور على ملايين الدولارات مخبأة في منزل البشير
مسؤول روسي: موسكو تستأجر ميناء طرطوس السوري لمدة 49 عاما لأغراض اقتصادية
هل تصبح المرجعية الهاشمية أقرب للنجف وقُم؟.. تقارب بغداد – الرياض يثير مخاوف عمّان.. ورسائل باردة من الأردن للسعودية وبالعكس.. سكة حديد حيفا- البصرة في عمق القلق بالتزامن مع لقاء برلماني يضم المثلث مع سوريا وتركيا والكويت على طاولة “جغرافيا العراق”..
أخوان الاردن يعودون للواجهة السياسية والشارع ومن عدة “إتجاهات”: رسائل “تصالحية” مع اليسار والقوميين والدولة وحضور صلب في نقابة الاطباء ومبادرات للإصلاح السياسي وتقدم في نظرية بني ارشيد عن “التأسيس” لشراكة ضرورية لمواجهة “صفقة القرن”
سفير تل أبيب الأسبق بعمّان: لبنان يُواجِه إسرائيل برًا وبحرًا ووزير الخارجيّة الأمريكيّ أحدث خلافًا داخليًا ببيروت خلال زيارته الأخيرة لبلاد الأرز لحلّ المُشكلة
الاحتلال يُقيم وحدةً “مُتعدّدّة المجالات” ويُجري مناورةً جويّةً مُوسّعةً.. “قطاع غزّة الأكثر قابلية للانفجار والقوّات البريّة ينبغي أنْ تكون أشّد فتكًا وأكثر سرعةً بالحركة”
بعد مرور شهرين على انطلاقه… ما مصير الحراك الشعبي في الجزائر بعد تنحي بوتفليقة؟
صحف مصرية: الرئيس والاستفتاء! أوروبا التي لا تستطيع! الأهلي فوق صفيح ساخن: لاسارتي يفجر أزمة بين الخطيب والعامري فاروق! الأنبا موسى : 7 شواهد على وجود الخالق! جيهان السادات: المرض لم يمنعني من أداء الواجب الوطني
الراي الكويتية: نصر الله يبلغ قادة “حزب الله” احتمال نشوب حرب مفاجئة مع ​إسرائيل​ هذا الصيف
الصانداي تايمز: كشفها هاتفها المحمول الذي أضاعته في أرض الخلافة
الأوبزرفر: دور المغتربين السودانيين في إسقاط نظام الرئيس السابق عمر البشير
كومسومولسكايا برافدا: مساعدة الرئيس الأمريكي زارت موسكو سرا
أبرز محطات “خلافة” تنظيم الدولة الإسلامية بعد شهر من اعلان سقوطها
د. عبد الحميد فجر سلوم: أليسَ من حق العلمانيين السوريين أن يكون لهم تحالفا في مجلس الشعب السوري والمجتمع السوري؟
هل يؤدي تجدد الصراع في ليبيا إلى أزمة مهاجرين جديدة لأوروبا؟
وزير تركي: “الحزام والطريق” تزيد أهمية البلاد الاستراتيجية
مهند إبراهيم أبو لطيفة: الثورة الصناعية الأولى… دُروس الماضي
الدكتور عارف بني حمد: الأردن: غياب الأمل لدى الشباب يهدد الأمن والإستقرار الداخلي
ربى يوسف شاهين: حرب العصابات… سيناريو تمتهنه دول إقليمية خدمة لـ واشنطن
ادهم ابراهيم: ما وراء اقليم البصرة؟.. صيف ساخن زاحف الى العراق
حسان حمدان: هل تسعى إدارة ترامب إلى الإنعزالية ؟
نزار حسين راشد: الإستدارة الأردنية نحو قطر واستدارة التاريخ
د. كاظم ناصر: هجرة شباب غزّة كارثة يجب إيقافها!
سارة السهيل: كاتدرائية نوتردام تاريخ من الصمود
صلاح السقلدي: اشتداد المعارك بضراوة وسط اليمن.. ماذا يعني داخلياً وخارجياً
رأي اليوم