16th Jan 2019

عبد الباري عطوان

هل ستَنْجَح “نَصائِح” نِتنياهو في إخراجَ القُوّات الإيرانيّة مِن سورية بعد أن فَشِلَت غارات طَيرانِه؟ ولِماذا تُطالب أمريكا العَراق بحَل ونَزْع سِلاح 67 فَصيلًا مِن الحَشد الشعبيّ الآن؟ وما عُلاقَة هذا الطَّلَب بتَحريضِ رئيس الوزراء الإسرائيليّ المُتصاعِد ضِدّها؟ وهل سيَرضَخ له عادل عبد المهدي؟

Yesterday 18:26 (21 comments)

عبد الباري عطوان

ليسَ مِن عادَة بِنيامين نِتنياهو، رئيس الوزراء الإسرائيليّ، أنْ يُوجِّه النَّصائِح لأعدائِه وخُصومِه، لأنّ القادَة الإسرائيليّين، ومُنذ تأسيس كيانهم على الأراضِي الفِلسطينيّة المُحتلَّة، تَعوّدوا أن يتَعاطون مَع هؤلاء الخُصوم بلغة “غطرسة القُوّة” والتفوّق العسكريّ الجويّ والأرضيّ والبَحريّ، ولهَذا كانَت النَّصيحة التي وجَّهها رئيس الوزراء الإسرائيليّ إلى إيران بالخُروج سَريعًا مِن سورية أثناء حفل تنصيب الجِنرال أفيف كوخافي، رئيسًا لأركان الجَيش الإسرائيليّ خلفًا لغادي أيزنكوت خُروجًا عَن هذا التَّقليد، وتَغَيُّر مُعادَلات القُوّة والضَّعف في المِنطَقة في غَيرِ صالِح دولة الاحتِلال.

[+]

كيف سيَرُد الرئيس أردوغان على تَهديداتِ ترامب بتَدميرِ بِلادِه اقتِصاديًّا انْتِصارًا لحُلفائِها الأكراد؟ هَل سيَذهب إلى موسكو وطِهران طَلَبًا للدَّعم؟ ولِماذا اختارَت الإدارة الأمريكيّة الحَرب الاقتصاديّة وليسَ المُواجَهة العَسكريّة؟ وهَل الأسد هو الرابح الأكبَر مِن هذه الأزَمَة؟

2 days ago 18:27 (46 comments)

عبد الباري عطوان

التَّهديدات العلنيّة والاستفزازيّة التي أطلَقها مساء الأحد الرئيس الأمريكيّ دونالد ترامب بتَدمير الاقتصاد التركيّ إذا هاجَمَ الجَيش التركيّ القُوّات الكُرديّة في شِمال سورية، بعد انْسِحاب القُوّات الأمريكيّة، قَد تَعنِي بِدايَة انْهِيار الشَّراكة الاستراتيجيّة الأمريكيّة التركيّة، وانسِحاب أنقرة مِن حِلف الناتو، وانْتِقال تركيا إلى الخَندق الإيرانيّ الروسيّ كُلِّيًّا إذا لم يَتِم تَطويقُ هذه الأزَمَة بشَكْلٍ وآخَر مثْل أزَمَات سابِقَة مُماثِلة.

[+]

وزير الخارجيّةِ الفِرنسيّ لم يُجافِ الحَقيقة عِندَما أكَّد أنّ “صفقة القرن” لم تَعُد مَطروحَةً الآن.. “صفقة وارسو” تتقدَّم عليها والتُّحالُف السُّنِّيّ العَربيّ رأسُ حِربَتَها.. لِماذا سنَحتفِل بفَشَلِها مِثْلَما احتَفلنا بانْهيارِ مَنظومَة “أصدقاء سورية” ومَشروعِها العُدوانيّ الأمِريكيّ؟

3 days ago 18:45 (40 comments)

عبد الباري عطوان

لم يُجافِ جان إيف لورديان، وزير الخارجيّة الفِرنسيّ الحقيقة عِنْدما أعلَن في مُؤتَمره الصِّحافيّ الذي عَقَدهُ في الأُردن الأحد أن “صفقة القرن” لم تَعُد مَطْروحَةً الآن، ليسَ لأنّ الفِلسطينيّين مِن مُختَلف الاتِّجاهات يَرفُضونها، وإنّما لأنّ الأحداث في المِنْطَقة تجَاوَزتها، مِثلَما تجاوَزت القَضيّة الفِلسطينيّة نفسها، والفَضْل في ذلِك يعود للحُكومات العربيّة التي بَدأت، وتبَحَّرت في التَّطبيع مَع إسرائيل دُونَ أيّ التزامٍ بِها، أو حَل الدَّولَتين، العَمود الفِقريّ لمُبادَرة السَّلام العَربيّة غير المَأسوفِ عليها.

[+]

لِماذا نتَوقَّع نتائِج عكسيّة للغارات الصاروخيّة الإسرائيليّة على سورية؟ وما عُلاقَة هذا القَصف بجَولةِ بومبيو العَربيّة الخليجيّة؟ وكيفَ نَشعُر بالأسَف لفَرح بَعض العَرب بهَذهِ الغارات؟ وهَل ستَنْجَح “مَنظومَة بولندا” الجَديدة فيما فَشِلَت فيه منظومة “أصدقاء سورية” الأكبَر والأضْخَم.. إليْكُم الإجابَة

4 days ago 15:19 (55 comments)

 

عبد الباري عطوان

لم تُفاجِئنا الغارات الصاروخيّة الإسرائيليّة العُدوانيّة التي استَهدفت بلدة الكسوة ومُحيط مَطار دِمَشق الدوليّ، فنَحن نُدرِك جيّدًا أنّ تل أبيب هِي المُتَضَرِّر الأكبَر مِن تَعافِي سورية وصُمود جيشها، واستِعادته مُعظَم الأراضِي السوريّة إلى سِيادَة الدَّولة، ولكِن ما فاجَأنا أمْران: الأوّل، فرحَة بعض العرب وشماتتهم المُعلَنة تُجاه هذا العُدوان على عاصِمَة بلد يرفَع لِواء العُروبة، والثّاني، هو تَزامُن هذا العُدوان مع جولة مايك بومبيو، وزير الخارجيّة الأمريكيّ في عدّة دُوَل عربيّة، أبرزها دول الخليج السِّت إلى جانِب الأُردن ومِصر والعِراق، أُضيفَت إلى هذه الجولة في مُحاولةٍ لإصلاح الضَّرر الذي أحدثَته “زيارة الخِلسَة” للرئيس دونالد ترامب لقاعدة “عين الأسد” في غرب الأنبار، دون التَّشاور مَع القِيادَة العِراقيّة، ووحَّدت مُعظَم ألوان الطَّيف العِراقيّ ضِد أمريكا “المُحَرِّرَة”.

[+]

عِندَما يُهَدَّد بومبيو بأنّ أمريكا ستَنْتَقِل مِن مَرحلةِ احتِواء إيران إلى الهُجوم عَليها فهذا “إعلانُ حَربٍ”.. واستِهدافُ لُبنان بسَببِ صَواريخ “حِزب الله” قَد يَكون أوّل جَولاتِها.. هَل سيَكتَفِي بدَعوةِ دُوَل الخَليج لحَلِّ خِلافاتِها للتَّفَرُّغ لمُواجَهةِ الخَطر الإيرانيّ أمْ سيَعمَل على فَرضِه؟ ومَاذا يَقصِد بقَولِه أنّه لن يَسمَح بتَحَوُّل سورية إلى لبنان ثَانِيَة؟

6 days ago 17:11 (86 comments)

عبد الباري عطوان

الخِطاب الذي أدلَى بِه مايك بومبيو، وزَير الخارجيّة الأمريكيّ، في الجَامعة الأمريكيّة في القاهرة هو إعلان حَرب ضِد إيران وأذرُعِها العَسكريّة في المِنْطَقة، وخاصَّةً “حزب الله”، ومُحاوَلة يائِسَة لتَحسين صُورَة بلاده في الشرق الأوسط، وطَمأنة الإسرائيليّين بأنّ أمريكا ستَعمَل على احتِفاظ دولتهم بالقُدُرات العَسكريّة التي تُمَكِّنها مِن الدِّفاع عَن نفسها ضِد “النَّزعَة العُدوانيّة المُغامِرة للنِّظام الإيرانيّ”، واختِياره القاهِرة والجامعة الأمريكيّة فيها، وليسَ الرياض لشَرح السِّياسَة “الشَّرق أوسَطيّة” الجَديدة لبِلاده، جاءَ مَقصُودًا ومَحسوبًا بدِقَّةٍ، لتَعميدِها رأس حِربَة في هذه السِّياسة.

[+]

لِماذا رفَض أردوغان استِقبال بولتون بشَكْلٍ مُهينٍ وهاجَمَهُ بشَراسةٍ غير مَسبوقةٍ؟ هَل أفسَد نِتنياهو طبْخَةَ الانسِحاب الأمريكيّ مِن شِمال شَرق سورية؟ وما هِي خِيارات الرئيس التركيّ الحاليّة؟ وكيفَ سيَكون الرَّد الروسيّ السوريّ على هَذهِ التَّطوُّرات التي تَصُبْ في مَصلحَتِهِما؟

2 weeks ago 18:21 (56 comments)

عبد الباري عطوان

رفَض الرئيس رجب طيّب أردوغان استِقبال مُستشار الأمن القَوميّ الأمريكيّ جون بولتون اليَوم في القَصر الرئاسيّ في أنقرة، ومُغادَرة الأخير مُطَأطِئ الرَّأس مِن شدّة الإهانَة، أثار العَديد مِن عَلامات الاستِفهام حول حجم الأزَمَة الأمريكيّة التركيّة المُفاجِئَة، ومَدى جدِّيّتها أوّلًا، والخُطوة المُقبِلة التي يُقْدِم عليها الرئيس التركيّ في شِمال شَرق الفُرات، ومَا إذا كانَ سيُنَفِّذ تَهديداتِه بالهُجوم على قُوّات سورية الديمقراطيّة المُتَمَركِزَة في المِنطَقةِ ثانِيًا.

[+]

إيران تتَحَدَّى وتُرسِل مُدمِّراتها البَحريّة إلى الشَّواطِئ الأمريكيّة رَدًّا على دُخولِ حامِلَة الطَّائِرات الأمريكيّة “ستينيس” مِياه الخَليج.. هل سيَكون سِلاح البَحريّة الإيرانيّ مُفاجأةَ الحَرب القادِمَة بَعد الصَّواريخ البَاليستيّة؟ ولِماذا لا نَسْتبعِد أنْ تَكون جَولَة بومبيو للمِنْطَقة تَوزيعًا للأدْوار على دُوَل “النِّاتو” السُّنِّيّ؟

2 weeks ago 19:02 (81 comments)

عبد الباري عطوان

يَبْدأ مايك بومبيو، وَزير الخارجيّة الأمريكيّ، بَعد غَد الثلاثاء جَولةً في مِنطَقة الشرق الأوسط تَشمَل السعوديّة ودُوَل الخَليج السِّت، عَلاوَةً على مِصر والأُردن، والهَدف هو اطلاع هَذهِ الدول على الخُطَط الأمريكيّة لمُواجَهة التَّهديد الإيرانيّ في ظِل التَّوتُّر المُتصاعِد بين إيران والوِلايات المتحدة.

[+]

هَل التَّقارُب التركيّ الباكستانيّ المُتصاعِد يأتِي رَدًّا على الغَزَل السعوديّ لسورية؟ ولِماذا تتزايَد التَّكَهُّنات حَول رغبة أردوغان إقامَة “طَوق سُنِّيّ” لحِصار السعوديّة ومِحوَرها في فِنائِها الشَّرقيّ؟ وهَل مُوافَقة عمران خان على وَضعِ فتح الله غولن وحركته على قائِمَة الإرهاب وإغلاق مدارسه قي باكستان الخُطوة الأُولَى؟

2 weeks ago 15:12 (58 comments)

عبد الباري عطوان

بينَما تنْشَغِل المملكة العربيّة السعوديّة بمُحاكَمة المُتَّهمين في جريمَة اغتِيال الصحافي جمال خاشقجي، وتَعثُّر تطبيق اتّفاق الحديدة في اليمن، استَقبل “غريمها” الأبْرَز رجب طيّب أردوغان، زعيمَيّ دولتين إسلاميّتين، على دَرجةٍ كَبيرةٍ مِن الأهميّة، الأوّل هو السيد عمران خان، رئيس وزراء باكستان، الدولة النوويّة الوَحيدة في العالم الإسلاميّ، والثّاني السيد برهم صالح، رئيس العِراق، الذي يتعافَى بسُرعةٍ ويُحاوِل استعادَة دوره العَربيّ والإقليميّ.

[+]

لماذا نَختَلِف مَع الرئيس البشير في استِخدام مُصطَلح “المُؤامرة” في تَوصيفِه لاحتِجاجات السودان الشعبيّة الحاليّة؟ وهل يتَلَقَّى المُتظاهِرون تَعليمات مِن مُخابَرات وسِفارات خارجيّة فِعلًا؟ وما هِي النَّصيحة التي نُوجِّهها إليه للخُروج مِن الأزَمَةِ الحاليّة؟

2 weeks ago 16:48 (49 comments)

عبد الباري عطوان

دَعا تحالًف أحزاب المُعارضة والمُستقلين في السودان إلى احتجاجاتٍ غاضبةٍ في جَميع المُدن السودانيّة يوم الجمعة للمُطالبة بمُحارَبة الفَساد، وإنْقاذ الاقتِصاد المُنهار، وتَخفيف الضُّغوط المعيشيّة على المُواطنين بسَبب الغَلاء وارتِفاع الأسعار، وأخيرًا المُطالبة بتَنحِّي الرئيس عمر حسن البشير الذي يُحَمِّله المُتظاهِرين المَسؤوليّة عَن كُل جوانِب الأزَمَة التي تعيشها البِلاد مُنذ سَنوات.

[+]

لِماذا تتصَدَّر إسرائيل المُطالِبين بعَدم انْسِحاب القُوّات الأمريكيّة مِن سورية؟ وهَل سيَرضَخ ترامب للضُّغوط الأمريكيّة ويتَراجَع؟ وما هو التَّغيير الاستِراتيجيّ الذي يسَودُ “الشرق الأوسط” الذي يُحَتِّم التَّسريع بخُطوَةِ الانسِحاب ويُقْلِق نِتنياهو واللُّوبي الدَّاعِم له ولا يَراه كَثيرون؟

3 weeks ago 17:55 (47 comments)

 

عبد الباري عطوان

بعد مُرور ما يَقرُب الأُسبوع على إعلانِ الرئيس الأمريكيّ دونالد ترامب عَزمَه سَحب جميع قوّاته مِن سورية (2200 جندي) بعد تَمَكُّنِها مِن هزيمة “الدولة الإسلاميّة” أو “داعش”، باتَ واضِحًا أنّ مُعظَم المُعارِضين لهَذهِ الخُطوة، سَواءً داخِل الإدارة الأمريكيّة أو خارِجَها، هُم مِن أصدقاء الدولةِ العبريّة، والحَريصين على أمْنِها واستِقرارها، وليسَ على المَصالِح الأمريكيّة في مِنطَقَة الشرق الأوسط، أو القَضاء على الإرهاب.

[+]
هل ستَنْجَح “نَصائِح” نِتنياهو في إخراجَ القُوّات الإيرانيّة مِن سورية بعد أن فَشِلَت غارات طَيرانِه؟ ولِماذا تُطالب أمريكا العَراق بحَل ونَزْع سِلاح 67 فَصيلًا مِن الحَشد الشعبيّ الآن؟ وما عُلاقَة هذا الطَّلَب بتَحريضِ رئيس الوزراء الإسرائيليّ المُتصاعِد ضِدّها؟ وهل سيَرضَخ له عادل عبد المهدي؟
لماذا يَقْلَق الإسرائيليّون مِن صَمْتِ السيّد نصر الله أكثَر ممّا يَقْلَقُون مِن أحاديثِه؟ وهَل أُصيب بالصَّدمةِ فِعلًا مِن جرّاء تَدمير أنفاق حزبه على الحُدود الجَنوبيّة؟ وما هو الهَدف الحَقيقيّ مِن التَّسريبات حَولَ مَرَضِه؟
هَل سَتكون قِمَّة أمريكا الشَّهر المُقبِل في بولندا لإعلان الحَرب على إيران؟ وهَل ستَكون مِصر رأسُ الحِربَةِ فيها والسعوديّة ودُوَل الخليج هِي المُمَوِّل؟ ولِماذا لا نَسْتَبعِد استِهدافًا لحِزب الله وتَفْجير لُبنان؟ وكيفَ سيَكون رَدُّ الفِعْل الإيرانيّ؟
فرح مرقه: هل تتفوق العنصرية على التسامح؟.. هذه قصّتي كـ “أردنية فلسطينية” في الجامعة فهل تُسكِت الإمارات عبد الله بالخير عن بلقيس؟.. نأمل أن تتعلم الرياض درس اختيار “رهف” نار اللجوء.. “العربية” تحلف أغلظ الأيمان على فبركة “طفلة عرسال”.. وقرض “الطنة والرنة” للرزاز وقاعدة “دكانة أبو لطفي”..
رشيدة طليب: ترامب سبب الخطاب المعادي للإسلام في أمريكا
توقيف إعلامية إيرانية في الولايات المتحدة
البرادعي يحذر من محاولات تعديل الدستور في مصر
السجن تسعة اعوام لمنظر السلفية الجهادية في الاردن
بسبب ارتدائها الحجاب وحملها المصحف وأدائها الأذان … فلة الجزائرية تثير الجدل (فيديو)
خبير جزائري يثير موجة من الجدل بقوله “الرسول عاش بتقويم خاطئ وكان يصوم رمضان في أشهر خاطئة”
حادثٌ استثنائيٌّ للـ”جيش الذي لا يُقهَر”: انزلاق دبابة “ميركافا” أثناء نوم طاقمها وارتفاعٌ حادٌّ جدًا في سرقات العتاد والأسلحة وانتحار الجنود
الرئيس الأسبق للموساد يُحذّر: إذا وصلتْ الصين للأسرار التجاريّة والعلميّة فإنّ إنجازات إسرائيل بخطرٍ وجوديٍّ وعلى تل أبيب اتخاذ القرار واشنطن أمْ بكّين
تقرير “حالة البلاد” يعود لواجهة النقاش الاصلاحي في الاردن: حكومة الرزاز “تحتجب وتمتنع عن التعليق” ومطالبات من كتل برلمانية وأحزاب سياسية بتبني المضمون بعد “تشخيص” جريء بعنوان “تراجع خدمات الدولة”
“المنسف” ممنوع بقرار من مدرب منتخب “النشامى” قبل مباراة مهمة ومتوقعة مع البحرين والمباراة مع “الفدائي الفلسطيني” درس سياسي للمتعصبين من جمهور الوحدات والفيصلي في عمان وأبناء الجاليتين في الامارات يختلطون بالمدرجات ويوحدون الهتاف.. “شعب واحد لا شعبين”
الرئيس أردوغان في صحيفة كوميرسانت: لا نطلب إذنا من أحد لمحاربة الإرهاب والتعاون التركي- الروسي ذو أهمية بالغة من أجل حل الأزمة السورية
جوروزاليم بوست: إسرائيل لا تعارض توقيع صفقات مع شركات أجنبية تعمل في إيران
صحف مصرية: ورطة أمريكا مع حلفائها! الغزالي حرب يدافع عن ” فتاة الحضن” ويهاجم جامعة الأزهر ووزير التعليم العالي يتدخل لإنقاذ “طالب الحضن”.. ناسا: يوم القيامة بعد مائة وخمسين عاما! هل كانت أم كلثوم تستحم باللبن للحفاظ على نضارتها؟
واشنطن بوست: تزايد المطالب بتقديم “CIA” تقييمها لجريمة خاشقجي
فايننشيال تايمز: ترامب والتخبط القاتل حيال الشرق الأوسط
الشيخ عريمط : انظروا إلى لبنان إذا أردتم معرفة ما يحصل للأمة
العلاقات الإسرائيلية الصينية.. تنامي يثير غضب واشنطن
محمود كعوش: حقوق اليهود المزعومة.. “إسرائيل” تطالب بحقوق مزعومة لليهود في دول عربية وتتنكر لحقوق الفلسطينيين!! “إسرائيل” تطالب باستعادة هذه الحقوق المزعومة أو التعويض عنها!!
د. حميد لشهب: الذات في الفكر العربي الإسلامي
د. نهى خلف: سر تقرير كينغ –كرين 1919:  الوثيقة الهامة التي تم إخفاؤها!
محمد النوباني: ماذا يمكن القول بان عدم ردع اسرائيل في سوريا. بات يهدد باجهاض كل الانتصارات التي تحققت هناك؟
 الدكتور عارف بني حمد: دروس وعبر من  الثورة الإيرانية (الربيع الإيراني) عام 1979
حسين سليمان سليمان: أحلام أردوغان العثمانية.. تواجه أطماع ترامب الاستعمارية!!!
خليل ألعالول: حقائق فلسطينية وعربية لا بد من ألتذكير بها
حسان القبي: تونس: لا هي ثورة ولا هم يحزنون
عبد اللطيف مهنا: “انقسام” و”جواسيس″… تأمُّلات في سوريالية مرحلة!
جاك يوسف خزمو: اليسار واليمين في اسرائيل: مواقف موحدة تجاه قضيتنا
المهندس باهر يعيش: ألزّاغ والمطر.. ظلمنا الغراب ونسله
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
رأي اليوم