21st Jun 2018

راي الناس

جعفر جخيور: العراق: لا الفائز قانع.. ولا الخاسر راكع.. والحل في الأغلبية الوطنية

Yesterday 11:54 (no comments)

جعفر جخيور

بعد ما جرى في انتخابات 15 من ايار وما افرزته من نتائج وما يجري الان من تبعات لتلك الانتخابات ونتاجاتها، يتحتم على الجميع النظر بعين العقل لما ستؤول إليه الامور، فلا الخاسر راكع ولا الفائز قانع!

الضبابية تحيط بالمشهد السياسي العام!فالسير في ركب العملية السياسية هو ايمان من المتصدي بالضرورة العمل على المضي قُدماً من اجل انتشال العراق من نيران محارقة الكثيرة، لكن ماذا يفعل المتصدي الان؟!

[+]

محمد حسنة الطالب: عندما طفحت ميزانية بيت مال الخليفة عمر بأموال الزكاة.. وكيف قرر انفاقها

Yesterday 11:54 (no comments)

محمد حسنة الطالب

في زمننا هذا انحرف الراعي حسب أهوائه ورغباته الذاتية، وضلت الرعية طريقها في الحفاظ على مقوماتها ومميزاتها الأخلاقية والتاريخية النبيلة، وكأنما الجميع اتفق على الخروج عن المألوف والتوجه وجهة خطيرة دليلها الفساد والضياع، الذي أذهب روحهم وريحهم وكل مقدراتهم المعنوية والمادية، حتى أصبحت أمة الضاد والإسلام مجرد أشلاء ممزقة تعصف بها نزوات الأقوياء ومصالحهم الإستراتيجية، التي أذكت نار الفتنة والتناحر، وأججت الأحقاد ومظاهر الخيانة بين أبناء جلدة واحدة، غيبوا العقل وروح التفاهم وقيمة الوحدة والتلاحم عن أذهانهم لردح من الزمن، تخلوا في أثنائه عن عزتهم وهيبتهم عندما ضربوا بتاريخهم المشرف ومثلهم العليا ومبادئهم السامية عرض الحائط .

[+]

رضوان العسكري: لا تجعلوا القضاء العراقي “قضاء شريح”

Yesterday 11:53 (one comments)

رضوان العسكري

القضاء هو النور في النفق المظلم، الذي ينظر اليه العراقيين، فحاولوا ابقاءه مستقلاً وابعدوه عن التسيس والتحزب، والا كان كقضاء شُريح قاضي قضاة الكوفة، الذي أفتى بجواز قتل الامام الحسين ابن علي ابن ابي طالب عليهما السلام، بقوله “الحسين خرج عن حده فاقتلوه بسيف جده”، ولا يخفى عليكم ما حدث من جراء تلك الفتوى، من قتل وسبي على آل الرسول محمد الله صلى الله عليه وعلى اله وسلم، تلك الفتوى التي كانت احد أسباب تفرقة الامة الاسلامية، لكونها سبباً في الهجوم على بيت الله وهتك حرمته, واحراق الكعبة, وإراقة الدماء, وانتهاك الأعراض, وافتضاض البواكر, والى ما لا نهاية من الجرائم التي يندى لها جبين الإنسانية، جرى ذلك كون القضاء كان اداة بيد الدّولة الأموية.

[+]

د. هاني العقاد: تنفيذ قرار الحماية الدولية للشعب الفلسطيني؟

Yesterday 11:53 (one comments)

د. هاني العقاد

تتوالي الصفعات لأمريكا متوحشة القانون الدولي وتوالي محطات تخفق فيها نيكي هايلي مندوبة الولايات المتحدة في الامم المتحدة ويتواصل اصرار العالم على مساندة قضيتنا الفلسطينية وحقوقنا الشرعية  واولها حق تقرير المصير ,ويأتي هذا الاصرار في وقت امعنت فيه الولايات المتحدة الامريكية بالانحياز المتطرف  لكيان الاحتلال بل ان الولايات المتحدة الامريكية أصبحت المدافع  الأوحد عن هذا الاحتلال وتحاول شرعنته باي شكل من الاشكال وفي كل مناسبة دولية وتريد من الفلسطينيين القبول بهذا الاحتلال والتعايش معه, ليس هذا فقط بل جاء تعين ترامب نيكي هايلي مندوبة لأمريكا في الامم المتحدة لتكون ناطقة  باسم الاحتلال الاسرائيلي وليس ممثلة للولايات المتحدة الامريكية لتشارك العالم فرض حالة من الامن والاستقرار في اماكن النزاع  المختلفة بالعالم واولها الارض الفلسطينية المحتلة ,  نيكي هايلي تتبني مخططات  الاحتلال التوسعية  وتتحدث بلغته العدائية العنصرية الجشعة وتشجع استباحة الدم الفلسطيني ولا تكترث باي انتقاد دولي واممي لحالة السقوط الاخلاقي الكبير الذي منيت به الولايات المتحدة الامريكية على اثر تبنيها الرواية الاسرائيلية بالكامل في تغييب حقيقي للوعي الامريكي الذي بات يعني ان ادارة ترامب  اصبحت ادارة تعمل لدي الخارجية الاسرائيلية وترسم سياساتها في الشرق الاوسط حسب توجيهات اليمين الاسرائيلي.

[+]

ياسر سامر: التشكيلة الحكومية القادمة تحسم مستقبل العراق

Yesterday 11:51 (no comments)

ياسر سامر

التغيير ما بعد 2003 شهد تحولا كامل بنظام الحكم في الجمهورية العراقية بشكل مفاجئ لم يمارسه الشعب من قبل, والتحولات الخاصة بالحكم تحتاج إلى أرضية خصبة, ومقدمات توضح ذلك التغيير بشكل سلس, حتى لا يحكم على التجربة بالفشل نتيجة سوء التقدير والمعرفة.

نتيجة لذلك أخذ العراق وكما نص دستوره لعام 2005 بالنظام البرلماني أو ما يعرف بنظام الأغلبية, لكن الرياح جاءت بما لا تشتهي السفن, وتعكزت التجربة الديمقراطية العراقية الفتية على اللجوء إلى المشاركة السياسية من قبل الجميع في إدارة الحكم .

[+]

د. طارق ليساوي: العدوان على اليمن الجريح وصمة عار على جبين كل عربي ومسلم

Yesterday 11:49 (2 comments)

د. طارق ليساوي

تعيش المنطقة العربية طيلة الأيام القليلة الماضية تحث وقع حدثين على طرفي نقيض:

 الحدث الأول التصويت في الجمعية العامة للأمم المتحدة على مشروع القرار المقدم من قبل تركيا و الجزائر وفلسطين بشأن توفير الحماية الدولية  للفلسطينيين في الأراضي المحتلة،و تم اعتماد مشروع القرار بعد مواقفة 120 دولة، مقابل اعتراض 8 دول وامتناع 45 دولة عن التصويت، و في ذلك نصر معنوي و تعبير عن تضامن الشعوب الحرة مع  الشعب الفلسطيني رمز العزم والكرامة، وجاء التصويت ضدا عن الإرادة الأمريكية التي اعترضت مشروع القرار في مجلس الأمن..

[+]

د. وسيم وني: “قانون منع التصوير” تشريع جديد لجنود الإحتلال لإغتيال الصحفيين

Yesterday 11:48 (no comments)

د. وسيم وني

تشريع جديد تبناه وأقره الكنيست الإسرائيلي يعطي الضوء الأخضر لجنود الإحتلال لإرتكاب المزيد من الجرائم والمجازر و لتوسيع دائرة الإرهاب الإسرائيلي ضد أبناء شعبنا الفلسطيني وليطال هذه المرة الصحفيين بدون أي محاسبة وتحت حماية القانون الذي شرعه لهم في مس خطير بالعمل الصحفي وتهديد العمل الصحفي بمجمله لأن منع التصوير بمثابة إعلان منع العمل وفيه مس مباشر بالصحفيين  ومنع نقل الصورة والفيديو التي توثق جرائم الاحتلال أمام الرأي العام العالمي وخصوصاً بعد المواقف الدولية والشعبية التي بدأت تدين وتستنكرتصرفات جنود الاحتلال بإطلاق الرصاص على المدنيين العزل .

[+]

ميلاد عمر المزوغي: الهلال النفطي.. وحدة البلاد على المحك

Yesterday 11:34 (no comments)

ميلاد عمر المزوغي

النفط ومشتقاته المصدر الرئيس لإيرادات البلد،والهلال النفطي به اكبر موانئ لتصدير ما يقرب من  ثلاثة ارباع الانتاج,وفي ظل الصراع على السلطة فقد قام حرس المنشات النفطية بقفل ابار الانتاج وموانئ التصدير لما يقرب من العامين,اعتبرها البعض خسارة كبرى حيث كانت اسعار النفط جد مرتفعة, بينما اعتبرها اخرون وقف لهدر ثروة المجتمع التي لم يستفد منها, بل كانت تصب في مصلحة اصحاب الميليشيات المسلحة.

[+]

سارة السهيل: الثروة الليبية مطمع للمافيا الدولية.. اين ذهبت مليارات القذافي؟

2 days ago 11:43 (4 comments)

سارة السهيل

بعد سبع سنوات عجاف مرت علي الشعب الليبي عقب اندلاع ثورة وهمية صنعها ساركوزي باعترافه ليغطي علي فضيحة تلقي أموال ليبية في حملته الانتخابية، فقد انكشف المستور، بات واضحا للعيان كيف كانت الثروات الليبية المجمدة في الخارج نهبا لأطماع الدول الغربية المودع بها بلايين الدولارات التي هي حق الشعب الليبي وأجياله المتعاقبة.

[+]

خالد فارس: ديمقراطيات الاستبداد العالمى والحلول العربية المالية والسياسية.. القضية الفلسطينية أصبحت ثورة بلا تحرر.. بلا ديمقراطية.. ومقاومة بلا ثورة.. وشتات بلا وحدة

2 days ago 11:38 (no comments)

خالد فارس

تشير البيانات الاقتصادية التى تنظر فى مسألة المساواة, التى أجرتها world values survey, حيث تم توجيه السؤال فى 65 دولة, “هل الدخل يجب أن يكون أكثر مساواة”, أم “تفاوت الدخل يجب أن يكون كبيراً حتى يقدم حوافز أكثر للفرد”. فى السنوات الأولى فيما بعد  1989 أفادت النتائج أن 53 من 65 دولة تعتقد شعوبها بأفضلية وجود تفاوت فى الدخل من أجل تعظيم الحوافز الفردية, ولكن بعد خمس وعشرون عاماً من 1989, انقلبت النتائج الى 51 من 65 دولة تفضل دخل أكثر مساواة, بما فى ذلك الولايات المتحدة الأمريكية.

[+]
لماذا نَعتَقِد أنّ مَعرَكة الجَنوب السُّوري الوَشيكة كانَت على قِمَّة أولَويّات زِيارَة نتنياهو للأُردن إلى جانِب صَفقَة القَرن؟ وهَل أعْطَى الرُّوس الضَّوء الأخضَر للجَيش السُّوريّ للزَّحف إلى دَرعا والقنيطرة ولماذا؟ وما الذي يُقلِق إسرائيل من “الحَشد الشعبي” وحُلفائِه من “النُّجَباء” و”حِزب الله العِراقي”؟
لماذا نَعتَبِر انسحاب الوِلايات المتحدة من مَجلِس حُقوق الإنسان الدَّولي نَبأً سارًّا وقَرارًا تأخَّر كَثيرًا؟ وهَل تكون الخُطوَة التَّالِية الانسحاب من الأُمم المتحدة كمُكافأةٍ كُبرَى لإسرائيل؟
لماذا تَخشَى إسرائيل “سِلاح الجَو” الفِلسطينيّ وتَعتبِره خَطَرًا عليها؟ وكيف هَزَّني الفيديو الوَداعيّ للرئيس الراحل علي عبد الله صالح وتزامُنِه مع مَجزَرة الحديدة؟ ولماذا أتعاطَف مع المغرب وأشكُر الجزائِر في وَجه الخُذلان العَربي
خالد الجيوسي: هل تَعرّض المُنتَخب السُّعوديّ إلى الحَبس والتَّهديد؟ وهَل هُناك من مُحاولةٍ لتعريض طائرة لاعبيه “المُقصِّرين” للإشتعال وبالتَّالي الأذى الوهمي؟: إنّها لَيلةُ الشَّائِعات.. بعد تشجيع السعوديّة لإيران نِكايةً بالمغرب: ألا يَجِب أن يعود السَّفير الإيراني الآن وليس غَداً؟.. غادة عبد الرازق تثأر لابنتها المُغتَصَبة بإعادة حرق الأُردني الكساسبة.. وفي لُبنان “شُرطيّات الشورت” في خِدمَة الشَّعب!
تبرئة زعيم المعارضة الشيعية في البحرين علي سلمان في قضية التجسس لصالح قطر
قضية فساد في الاردن: توقيف مدير سابق لجهاز الضريبة واربعة اشخاص والتهمة استغلال الوظيفة
الامير بن سلمان ينوي شراء نادي روما
مصر: الحكومة ترفض استرداد رأس نفرتيتي.. وتقرير مفوضي الدولة: من أعمال السيادة 
وزير الدفاع التونسي: لا يوجد انقلاب ولن يكون انقلابات في البلاد
ميركل “جريحة وتسابق الزمن” في ضيافة ملك الأردن فهل تستغل عمان الفرصة؟: ملف اللجوء هاجس اكبر وملفات الاقتصاد الالماني بحاجة لنظرة فاحصة.. مشروع “الجسر” الهارب من ثنائية ترامب- بن سلمان نعمة في حضن حكومة الرزاز.. رسالة للمسؤولين: لا تطلبوا مساعدات نقدية من الالمان!
النمر السوري الجنرال سهيل الحسن يقود قوات من الحرس الجمهوري الى جنوب سوريا والمسلحين يرفضون الاستسلام والانتقال الى ادلب
تل أبيب: زيارة مفاجئة وسريّة لمُستشار الأمن القوميّ لموسكو ورغم التوتّر بالجنوب إلّا أنّ الخشية تكمن بتقدّم الإيرانيين وحزب الله والجيش السوريّ للجولان
في أول خروج لمسؤول حكومي منذ انطلاق المقاطعة.. وزير العدل المغربي يدعو للتعامل مع الحملة الشعبية بطريقة جديدة فـ”صوت الملك بح بالتحذير”
ملك الأردن “ينفض بيته” تزامناً مع ترتيبات الاقليم: تكريس لقصر اقل صخباً بعد اقالة الطراونة وتفعيل متوقع لمجلس السياسات.. واسئلة حائرة في التحليل الاستراتيجي: لماذا لا يعود مشهد “اخوة الملك”؟ ولماذا غابت صور “صاحب الوصاية” و”نازعها” عن الاعلام في لقائي كوشنر ونتنياهو؟ وهل تنهض الحكومة بكل الملفات المتهالكة؟
صحف مصرية: غضب عارم بعد تنظيم إحدى شركات الدولة رحلة للفنانين لتشجيع منتخب مصر واتهامات بإهدار أموال الدولة الفقيرة “أوي”.. الخطيب: المنتخب للبيع في روسيا! رانيا فريد شوقي: أعشق الكلاب! إلغاء عزاء الفنانة آمال فريد تنفيذا لوصيتها
واشنطن تايمز: البنتاغون يجمّد خططه الخاصة في العراق
 واشنطن بوست: أردوغان سياسي حكيم حافظ على صدارته الشعبية
الغارديان: لندن تكشف عن دورها في إحباط هجمات إرهابية داخل أربع دول أوروبية!
التايمز تكشف كيف أدى انحياز ترامب لدول المقاطعة في صالح قطر
إرهاب “الهدم” الإسرائيلي يطال منازل فلسطينيي “بيت دجن”
مخاض عسير يواجه قانون الموازنة التكميلي 2018 في البرلمان الجزائري بسبب...
صدفةً أمْ تنسيقًا: إسرائيل وأمريكا تنسحبان من مجلس حقوق الإنسان بسبب...
طائرات غزة الورقية.. بين الاستنزاف الفلسطيني والتهويل الإسرائيلي
معارك الهلال النفطي.. حلقة جديدة من مسلسل الأزمة الليبية
جعفر جخيور: العراق: لا الفائز قانع.. ولا الخاسر راكع.. والحل في الأغلبية...
محمد حسنة الطالب: عندما طفحت ميزانية بيت مال الخليفة عمر بأموال...
رضوان العسكري: لا تجعلوا القضاء العراقي “قضاء شريح”
د. هاني العقاد: تنفيذ قرار الحماية الدولية للشعب الفلسطيني؟
ياسر سامر: التشكيلة الحكومية القادمة تحسم مستقبل العراق
د. طارق ليساوي: العدوان على اليمن الجريح وصمة عار على جبين كل عربي ومسلم
د. وسيم وني: “قانون منع التصوير” تشريع جديد لجنود الإحتلال...
ميلاد عمر المزوغي: الهلال النفطي.. وحدة البلاد على المحك
رأي اليوم