20th Apr 2018

راي الناس

رداد القلاب: حديث حول بيان رقم (1) الصادر عن قمة العرب السعودية

Yesterday 12:46 (no comments)

رداد القلاب

انا عربي ، مثلكم ، من دم ، لحم ، روح ، افرح ، احزن ، اخجل ، واهتف باسم الزعيم ولا بديل عنه وهذا الحديث بمحض ارادتي بكامل حريتي ودون تدخل ..

اود الحديث عن حالة الخجل التي انتابتني والشعور الذي لازمني، وانا اشاهد  مؤتمر “قمة القادة العرب “..

صدقوني، شعرت وكانني اشاهد فيديو “خادش للحياء العام ” ، زودني به ، صديق “سوء” في الحي ، منذ النكبة والنكسة والشرق الأوسط الجديد، وشعرت اني ادخل الى غرفتي في البيت  وقمت بإغلاق نوافذها واسدلت الستائر وادرت القرص المدمج ، والعرق يتصبب مني وسط حالة من الخجل من باقي أفراد العائلة ، الذين يريدون استخدام الغرفة ..

[+]

فوزي بن يونس بن حديد: المشهد السوري في مزاد علني

Yesterday 12:42 (no comments)

فوزي بن يونس بن حديد

 

 

يبدو أن أمريكا والسعودية تريدان أن تمتد الحرب في سوريا إلى ما لا نهاية، ولا تريدان لسُحب الإرهاب أن تنقشع ويتنفس السوريون الصعداء، خاصة بعد التصريحات الأمريكية على لسان مندوبتها في مجلس الأمن حين حدّدت شروطها الثلاثة حتى تخرج أمريكا من سوريا وهي القضاء على داعش والقضاء على الترسانة الكيماوية السورية، وتأمين إسرائيل من الرعب الإيراني حسب قولها، أما السعودية فهي مستعدة لإرسال قوات إلى سوريا في أي وقت تريده أمريكا، ولكن هذه القوات تحارب من؟ وهل السعودية قادرة فعلا على إرسال قوات برية أو جوية أو بحرية إلى سوريا؟ وماذا تريد كل من أمريكا والسعودية من سوريا اليوم؟

فرغم أن روسيا أعلنت أنها قضت على داعش في سوريا ولم تبق إلا الفصائل التي تسمي نفسها معارضة وتدعمها كل من تركيا والسعودية وأمريكا ومن بينها الأكراد الذين تدعمهم أمريكا وتكرههم تركيا وتحاربهم إلا أن ترمب وهيل ما زالا يغردان ويقرّان بأن داعش لم تمت وإنما أغمي عليها فقط وعلى أمريكا مسؤولية كبيرة للقضاء على هذا السرطان الذي يؤلم قواتها، ورغم أن سوريا لم تطلب من أمريكا ولا من تركيا المساعدة كما طلبتها من موسكو وإيران إلا أن كلا من أمريكا وتركيا دخلتا التراب السوري بالقوة وهذا احتلال واضح وانتهاك لميثاق الأمم المتحدة التي تدين كل تدخّل سافر من أي دولة لأي دولة أخرى إذا لم تطلب منها المساعدة.

[+]

محمد علي شعبان: المراجعة خيار أو ضرورة تجاه الانقسام الثلاثي في سوريا

Yesterday 12:39 (no comments)

محمد علي شعبان

إثناء أحداث أيلول 2006 والعدوان الصهيوني على لبنان ،حمل معه الكثير من الأفكار ،التي تستحق التوقف ،والتساؤل عن كيفية انتشار هكذا أفكار،ومن كان خلف انتشارها ، والتي بلورت بوضوح روح الخطاب المتشدد لجماعة 14 آذار في لبنان ،المتوافق بالشكل والمحتوي مع العديد من الشخصيات السورية التي عملت وتعمل بالشأن العام ،سواء ضمن هيئات حزبية أو كمستقلين .

[+]

الدكتور أيوب عثمان: عن المجلس الوطني الفلسطيني: إذا… فكيف.. وأي.. وماذا.. وألا.. وأين؟!

Yesterday 12:39 (no comments)

الدكتور أيوب عثمان

إذا كان المجلس الوطني الفلسطيني هو “السلطة العليا لمنظمة التحرير الفلسطينية، وهو الذي يضع سياسة المنظمة ومخططاتها وبرامجها”، كما تقضي المادة (7) من النظام الأساسي لمنظمة التحرير الفلسطينية، فأي سياسة وأي مخططات وبرامج وضعها هذا المجلس الوطني أو يمكن له أن يضعها وهو سادر في نوم امتد لاثنتين وعشرين عاماً؟!

[+]

تمارا حداد: اصل الصراع هو التنافس على الغاز  

Yesterday 12:39 (no comments)

تمارا حداد

الخلافات والحروب والنزاعات تنشأ بسبب فكري او صراع ديني او موقف سياسي او مصلحة اقتصادية، والصراع بين الدول الكبرى في منطقة الشرق الاوسط يأخذ منحى اقتصادي لما تحوي تلك المنطقة من كنوز، ويهدفون الى السيطرة على تلك الكنوز الى حين استنزافها، والتي تحتاج لاكثر من خمسون عاما ليستكمل استنزاف تلك الموارد الى حين اكتشاف مناطق اخرى مليئة بالنفط والغاز.

[+]

قيس السعيدي: هل سيستعيد الشرق الأوسط أمجاده

Yesterday 12:38 (no comments)

قيس السعيدي

تأتي تجربة الحملة الفرنسية على ما بات يعرف بالشرق الأوسط بقيادة نابليون أواخر القرن الثامن عشر الميلادي، ضمن المحاولات الإستراتيجية في وجوب تفتيت المنطقة لان وحدتها فأل شؤم على الإمبراطوريات. فما إن توحدت جزيرة العرب مع بلاد الرافدين و بلاد الشام تحت راية الإسلام حتى سقطت ممالك الفرس والروم.

[+]

د. الطيب بيتي العلوي: المأزق السياسي الحقيقي الغربي  نتيجة العدوان على سوريا

Yesterday 12:37 (no comments)

د. الطيب بيتي العلوي

” لا يقول الغرب  ماذا يفعل و لا يفعل ما يقوله. يقول ما لا يفعله و يفعل ما لا يقوله. هذا الغرب  المشوش الذي بنينا  صرح حضاراته  بالثورات الدموية ، والحروب الطويلة والتضحيات  والمنقبات الكولونيالية-هو حضارة فقاعية وبرج  هش من الرمال” المفكر والسوسيولجي الفرنسي  ” بيير بورديو” Pierre Bourdieu.

[+]

محمد علي القاسمي الحسني: الجزائر بين التصحر السياسي والمستقبل المجهول

Yesterday 12:37 (one comments)

محمد علي القاسمي الحسني

     قرأت باهتمام بالغ رسالة رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة في عيد العلم و التي ألقتها مذيعة التلفزيون الرسمي للمشاهدين ، رسالة جاءت كسابقاتها و لم تأت بالجديد عدا تأكيد الرئيس على الالتفاف حول المذهب المالكي و الأمازيغية ، و هذا يدل على ادراكه لخطورة المرحلة التي تمر بها الجزائر وسط ارتفاع الأصوات المطالبة بحقوقها ممثلة في النقابات العمالية و غضب شعبي جراء السياسات الاقتصادية للحكومة التي أنهكت جيب المواطن البسيط اضافة للمأساة اليومية التي يعيشها المواطنون في المناطق الداخلية للجزائر تلك التي لم تصلها بعد أدنى الخدمات الصحية و التعليمية و في صحراء أدرار و قرى جيجل خير مثال .

[+]

بوشعيب حمراوي: المغرب: مشروع السجن الوطني للصحافة …

Yesterday 12:36 (no comments)

بوشعيب حمراوي

القليل من مدمني اللهو السياسي والنقابي وهواة العبث الاقتصادي والاجتماعي والأخلاقي،  يدركون درجة خطورة التلاعب بالسلطة الرابعة وروادها على أمن واستقرار البلاد. والقلة القليلة منهم، تؤمن بأنه لا قفص أو سجن يمكنه احتواء أو إخراس أقلام وألسنة (قطاع الإعلام والصحافة)، لأنه جزء من الحرية التي يضمنها دستور البلاد وكل المواثيق الدولية.

[+]

عليان عليان: في ذكرى يوم الأسير : الوفاء للأسرى الفلسطينيين بالتمسك بنهج المقاومة وبالثوابت التي اعتقلوا من أجلها

2 days ago 12:59 (no comments)

عليان عليان

 تمر ذكرى يوم الأسير الفلسطيني في لحظة تاريخية حاسمة  تتفاعل فيها مجموعة من العوامل والمتغيرات ، من المؤمل أن تفتح نافذة أمل أمام النضال الوطني الفلسطيني لدحر الاحتلال ، واستعادة الحقوق الوطنية المشروعة للشعب الفلسطيني ، وتحرير الأسرى الفلسطينيين والعرب من السجون والمعتقلات  الصهيونية ، وأبرز هذه العوامل والمتغيرات:

أولاً :اندلاع انتفاضة فلسطينية لا تزال مستمرة حتى الآن رداً على قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في السادس من كانون ثاني – ديسمبر 2017 باعتبار القدس عاصمة للكيان الصهيوني .

[+]
أمريكا تُريد الزَّج بِقُوّاتٍ سُعوديّة في شَمال شَرق سورية وأردنيّة في جَنوب غَربِها.. والخُطَّة إقامة ثلاثة كَيانات جَديدة مُستقِلّة.. تَحالفٌ رُباعيٌّ أمنيٌّ عَسكريّ عِراقيّ سوريّ إيرانيّ بِرعايةٍ روسيّة يتبَلور لمُواجَهة هذا المُخطَّط وتُغيَّب عنه تُركيا.. ونُقطَة الصِّفر انسحاب ترامب من البَرنامج النَّووي الإيراني بعد ثَلاثَة أسابيع.. والنَّتائِج كارِثيّة
الرئيس أردوغان يُقدِم على مُغامَرتِه السِّياسيّة الأهَم والأخطر بِدَعوتِه إلى انتخاباتٍ رِئاسيّة وتَشريعيّة مُبَكِّرة.. ثَلاثة تَفسيرات رئيسيّة تَكمُن وَراء هذهِ الخُطوة والمَلف السُّوري له نَصيبُ “الأسد” في الحَسم سَلبًا أو إيجابًا.. وإليكُم تَوَقُّعاتِنا
لماذا نتألّم لمُشاهَدة مِقعَد سورية الخالِي في قِمّة الظَّهران العَربيّة بعد يَومٍ واحِد من العُدوان الثُّلاثي عليها؟ وهل لَعِبَت الجُغرافيا دَورًا في تَجنُّب الزُّعماء العَرب التَّطرُّق للعُدوان؟ ولماذا نَجزِم بأنّ النَّتائِج جاءَت في مَصلحَة الأسد؟ وكيف نُفَسِّر حالةَ الهَلع الإسرائيليّة؟
خالد الجيوسي: الجيش السعودي يتوجّه إلى سورية: “زلزلة.. سيطرة.. مفخرة”.. دعونا نتخيّل المشهد!.. الخمسينيّة هيفاء وهبي وابتذال الإغواء.. وشكرًا ترامب على ضرب سورية!
حرمان مسلمة من الجنسية الفرنسية اثر رفضها مصافحة مسؤولين
دمشق “ترد” وساما فرنسيا وتؤكد: الرئيس الاسد لن يحمل وساما “لنظام عبد” للولايات المتحدة
الرئيس السوداني يقيل وزير الخارجية إبراهيم غندور من منصبه
 السلطات المغربية تفتح تحقيقا بعد انتشار فيديو لنساء عاريات داخل حمام شعبي في مدينة مغربية
روسيا تكشف تسجيلا لطفل سوري تقول إنه شاهد على فبركة هجوم دوما
 مُفاجأة مُهِمَّة في رسالة من روسيا لوزارة الدفاع الأمريكيّة: نعتذر عن توفير أي غِطاء لقواتكم في سورية من أيِّ “ردٍّ إيرانيّ”.. الوجود العسكري لطهران “غير نظامي” ولا تنسيق معنا ولا يوجد غُرفَة عمليّات مُشتَركة
تغريدة لترامب تستفز الأردن: السفارة الأمريكيّة الجديدة في القدس تفتح أبوابها في 19 أيّار والناطق الرسمي يؤكد بُطلان القرار وانعدام أثره القانوني وسفارة واشنطن لا تتوقّع زخمًا في مُظاهرات الشارع
تل أبيب وواشنطن: احتمال كبير جدًا لمُشاركة كوشنر وزوجته إيفانكا في مراسم افتتاح السفارة الأمريكيّة بالقدس في ذكرى نكبة فلسطين
“رأي اليوم” تطرح السؤال الشائك: المصالحة بين الإخوان ونظام السيسي ممكنة أم مستحيلة؟ نافعة: المصالحة شعار خادع وكلا الطرفين لا يريدها.. حازم حسني: طرفا لعبة” البنج بونج” يريدونها ثنائية مستدامة.. الحجيلي: كيف يتصالح المسجون والمقتول؟ اللواء حسام لاشين: لازم ننسى المصالحة معهم نهائي
سرطان العنف في الداخل الفلسطينيّ أصبح تهديدًا استراتيجيًا: بعد اغتيال الإمام لدى خروجه من المسجد قتل فتى وشابًا رميًا بالرصاص في أم الفحم
ميدل إيست آي: حفتر يعاني تورماً في المخ ومرضه مميت
صحف مصرية: أشهر شخصية في نظام مبارك يدافع عن الإخوان في قضية “الكيانات الارهابية”.. حسن حنفي: الثورة ستنفجر حين يحين وقتها ويسألونك متى هو قل عسى أن يكون قريبا !رقصيدة حربي الشجية ليحيى غانم .. أين العرب من ضرب سورية؟ هاني رمزي: شهرة عمرو دياب مجرد كلام وأثق في السيسي ثقة عمياء!
روبرت فيسك في الإندبندنت يشكك في رواية الغرب.. دوما لم تتعرض لهجمات كيميائية!
الغارديان: إرسال قوات عربية لسوريا فكرة غير قابلة للتطبيق
التايمز: التحدث إلى بيونغ يانغ أفضل من قصفها
الانتخابات التركية المبكرة مغامرة لاردوغان ام “ضربة قاضية”...
كاتب سوري معارض يتهم الغرب بانه يريد “استعادة هيبته” من خلال...
دور جديد لزوجة الزعيم الكوري الشمالي مع منحها لقب “السيدة الاولى”
إسرائيل في الذكرى الـ70 لقيامها … قوة تكنولوجية ، واستياء دولى بسبب...
لبنان يستعد لاجراء انتخابات برلمانية هي الأولى منذ نحو عقد
رداد القلاب: حديث حول بيان رقم (1) الصادر عن قمة العرب السعودية
فوزي بن يونس بن حديد: المشهد السوري في مزاد علني
محمد علي شعبان: المراجعة خيار أو ضرورة تجاه الانقسام الثلاثي في سوريا
الدكتور أيوب عثمان: عن المجلس الوطني الفلسطيني: إذا… فكيف.. وأي.....
تمارا حداد: اصل الصراع هو التنافس على الغاز  
قيس السعيدي: هل سيستعيد الشرق الأوسط أمجاده
د. الطيب بيتي العلوي: المأزق السياسي الحقيقي الغربي  نتيجة العدوان على...
محمد علي القاسمي الحسني: الجزائر بين التصحر السياسي والمستقبل المجهول
رأي اليوم