29th Mar 2020

حوار مفتوح

رياض بن وادن: أيها الغرب: تعالوا إلى كلمة سواء بيننا..!!

15th January 2015 12:16 (no comments)

 

رياض بن وادن

لن أحكم مثلما حكم الكثير من نشطاء مواقع التواصل الإجتماعي على الحادثة التي شهدتها العاصمة الفرنسية باريس و ما وقع من أعمال عنف راح ضحيتها العديد من الصحفيين والمدنيين على أنها مسرحية ذات مستوى متدني ضعيف إخراجها و تمثيلها رغم أن لحجتهم هذه ما يبررها.. بل سوف أساير الرأي العام وكل الشهود على أنه حدث إجرامي يتطلب مني ككاتب وكمواطن يعيش في أوروبا و يتعامل يوميا مع الناس من مختلف الأجناس و الأديان أن أدين هذا الإعتداء الوحشي و كمسلم أقول: بأن الإسلام بعيد كل البعد عن التطرف و عن التعصب و عن القتل والإجرام، بل إنه ينكر كل هذا و يحرم قتل النفس بغير حق و ينهي عن تخويف و ترويع الناس المسالمين.

[+]

ياسمين الشيباني: الحمّية العربية ومليونية شارلي!!! إزدواحية المعايير

15th January 2015 12:13 (no comments)

ياسمين الشيباني

محمد رسول الإنسانيه رسول الرحمة ،، فمكانته ليست مجالاً للنقاش قال تعالي ((إِنَّا كَفَيْنَاكَ الْمُسْتَهْزِئينَ)) صدق الله العظيم (الآية 95) من سورة النحل .. فمكانة الرسول الكريم صلي الله عليه وسلم لن تنال منها خربشات ورسومات حاقدة ومع كل هذا الضجيج من صحف وعداءات كان آخرها سلسلة رسومات مجلة شارلي ايبدو الفرنسية  التي كشفت مصادر عده انها كانت تعاني من صعوبات مالية قبل الهجوم  واليوم صدر منها عدد بثلاثة ملايين نسخة. أضحت هذه المجلة بعد هذه الحادثة رمزاً وطنياً لحرية الرأي،في عالم انعكست فيه كل الموازين وصار صانعي الإرهاب  هم الأبرياء.

[+]

محمد رمضان: الصراعات بالمنطقة هى حبل الشرعية المتبقى لنظام الحُكم فى أسمرا

15th January 2015 12:07 (no comments)

 

محمد رمضان

إن الأنظمة الحاكمة وإن أختلفت فى طريقة إدارتها للدولة وتفاوتت درجة إعمال العدالة والمساواة بين مواطنيها، وتعاملت بحكمة مع محيطها فى إطاراٍ من المصلحة النسبية لشعبها ووطنها،وحافظت على السيادة الوطنية نسيجاً إجتماعياً وحدوداً جغرافيةً ، تكون بهذا أقرب لتمثيلها لشرعية الدولة والوطن بغض النظر عن مستوى العدالة فى الدولة والحقوق والمساواة ويمكن قبول هذه النظرية على إعوجاجها وقصورها بدول العالم الثالث والمقصود بالشرعية هنا شرعية التعامل مع النظام الذى يُدير الدولة ، لكن وعلى النقيض من ذلك حين يُفكك النظام مؤسسات الدولة ويُهجر سُكانها ويكون عامل عدم إستقرار لدول الجوار بل ويكون محور مايبنى عليه النظام للبقاء فى السلطة هو خلق الصراعات والبحث عنها وهو ما ينطبق على نظام الحُكم فى بلدنا أرتريا!

[+]

ناصر الأيوبي: في ذكرى ميلاد جمال عبد الناصر: التجربة الناصرية.. بين الماضي والمستقبل

15th January 2015 12:05 (no comments)

 

ناصر الأيوبي

.. الذاكرة الجماعية للأمة العربية تبقى حيّة ومعها التاريخ الموضوعي المنصف، بل ومعها إنجازات ميدانية تتحدث عن نفسها كالتجربة الناصرية..

لكن يبقى السؤال هل أصبحت ثورة 23 يوليو – 1952– من الماضي بمعنى انه لا أثر لها على الحاضر والمستقبل؟.

نجد أنفسنا في هذه المقالة نعود الى البديهيات.. الى الحقائق لنجيب أيضاً على سؤال آخر ماذا حققت ثورة يوليو ولماذا قامت أصلاً؟

ببساطة كان المستعمر البريطاني يحتل مصر، فحررها عبد الناصر من الإستعمار بمعركة لا زالت تُدرّس في الأكاديميات الإستراتيجية الغربية، المعركة المعروفة بحرب السويس عام 1956.

[+]

يـحـيـى دعـــبــوش: عرش بلقيس بين عالم الكتاب ونفر من الأنصار

15th January 2015 12:00 (no comments)

 

يـحـيـى دعـــبــوش

يترقب المجتمع اليمني والدولي عن كثب ما يدور في محافظة مأرب اليمنية الأثرية والنفطية والتي تقع إلى الشمال الشرقي من العاصمة صنعاء ، وتبعد عنها بحدود (173) كيلو متراً ، ويشكل سكان المحافظة ما نسبته (1.2%) من إجمالي سكان الجمهورية، تتصل المحافظة بمحافظة الجوف من الشمال محافظتي شبوة و البيضاء من الجنوب ، محافظتي حضرموت وشبوة من الشرق ، محافظة صنعاء من الغرب . و تبلغ مساحة المحافظة حوالي (17405)كم2

من احتشاد للمقاتلين من قبائل مأرب من جهة و مكون أنصار الله ( الحوثيين ) من جهة أخري والتي توحي بمعركة أقصد حرب طاحنة .

[+]

زياد شليوط: خواطر في يوم ميلاد عبد الناصر الـ 97

15th January 2015 11:59 (no comments)

زياد شليوط

بعدما نزل المحاضر عن المنصة، اقترب مني وهمس لي ” آمل ألا تكون تضايقت مني؟” وقصد بذلك كلامه عن فشل القومية العربية في المحاضرة التي قدمها، فأجبته على الفور “كلا، لكن ماذا عن تجربة عبد الناصر، هل يصح أن نضمها الى تجارب الزعماء الآخرين؟” فرفع يديه مستسلما ومعقبا ” عبد الناصر شيء آخر”.

كان هذا منطلقي في النقاش حول القومية العربية، في أحد المؤتمرات الفكرية التي شاركت بها مؤخرا، حيث عاد عدد من المحاضرين والباحثين الى ترداد مقولة “سقوط القومية العربية” و”فشل القومية العربية” و”اخفاق القومية العربية” وغيرها من المرادفات.

[+]

عماد عبد الله زقوت: فصائل الصليب الأحمر

15th January 2015 11:58 (no comments)

عماد عبد الله زقوت

من المعلوم أن الصليب الأحمر من مهامه أعمال تنسيقية وإغاثية، خاصة في أوقات النزاعات والحروب، ولكن من غير المفهوم أن تصبح الفصائل الفلسطينية “صليب أحمر” في وضعنا الحالي، في ظل المتاهات التي وضعتنا فيها حكومة الحمد الله، وسياسات عباس، ومن غير الطبيعي أن تقوم فصائل وطنية كالجبهة الشعبية، وإسلامية كالجهاد الإسلامي بمهام تنسيقية، وكأنها طرف ثالث، أو “صليب أحمر”، أو حتى مستقلين، ولم نرَ لهم فعلا مآثر في قضايا تهم الشارع الفلسطيني؛ كالحصار المفروض على غزة، والتي من مصائبه الكهرباء، ومعبر رفح، ورواتب موظفي الحكومة، وتجدهم في خضم تلك المشكلات من المزايدين، وبمظهر الطاهر العفيف الذي لم تتلطخ سمعته بأدوات الحكم، ويتظاهرون أمام مراكز الشرطة، ومقرات شركة الكهرباء تبريرا للعامة عن ضعفهم، وسكوتا أمام الحقيقة التي يعرفونها، ويختبئون وراء تلك التظاهرات، وبعض البيانات، وفيما يتعلق بمعبر رفح لم نر لهم بيانا ولم نسمع لهم قولا ينادي بإعادة فتحه، والضغط على كل الجهات التي تعمل على إغلاقه في وجه المرضى، والطلبة، وكأنهم متواطئون في إغلاقه .

[+]

رائد دحبور: “مخاضُ الرأسْمَاليَّة الطَّويل..!!!”

14th January 2015 13:03 (no comments)

رائد دحبور

منذُ أنْ كتَبَ الأسْكُتلَنْدي “آدم سميث” كتابه الشَّهير (ثروة الأمم) وتم نشره في عام 1776م والَّذي أضحى فيما بعد إنجيلاً للرأسماليَّة، فقد بدأت الإنسانيَّة تغرق في عمق محيط الطَّمع والإستغلال والإحتكار؛حيثُ يُعْتَبَرُ مُؤلَّفَه من أوائل المؤلَّفات التي تناولت تطوير الفكر الإقتصادي في أوروبا في أعقاب الثورة الصناعيَّة؛ وقد كان الكتاب تحت عنوانه الأصلي والذي حمَلَ إسم: (بحثٌ في طبيعة وأسباب ثروة الأمم) تعبيراً عن حاجة المجتمعات الصِّناعيَّة لتركيز الثروة في حيِّزها وفي أيديها بشكلٍ خاص – وهذا ما تمَّ فعلاً فيما بعد.

[+]

عبدالعليم حريص: لعنة رفات “الحلبي” تطارد فرنسا

14th January 2015 13:02 (no comments)

عبدالعليم حريص

قد لا تبدو هناك علاقة تذكر بين المطالبات العربية باسترجاع رفات وجمجمة سليمان الحلبي من السلطات الفرنسية، والتي باءت بالفشل، ولكن الشيء بالشيء يذكر حينما تبجح نتنياهو داعياً اليهود إلى الوطن الأم اسرائيل خوفاً عليهم من الإرهاب إبان الهجوم الذي شن على مقر صحيفة شارلي إبدو مما تسبب في مقتل 12 شخصا واصابة 10 آخرين.

 ناهيك عن كونها صحيفة ساخرة وتنشر بعض الصور المسيئة للأديان وخاصة الدين الإسلامي ونبيه صلى الله عليه وسلم، وهذا الأمر لا يكون سبباً مرجحاً للتنفيذ، ولكن التوقيت كان هو العنصر الأهم، بينما ينشغل القادة العرب بمحاربة الإرهاب محلياً وعالمياً، كان لزاماً على جارتنا اسرائيل أن تربط بين مفهوم الارهاب عالميا وداخليا بالاسلام لأن أغلبنا لا يجرؤ على القول بأن الاسلام مرادف للإرهاب، فقامت إسرائيل بدفع الحرج عنا، والدليل أحداث باريس لما في الصحيفة من إساءات تمس عقيدتنا بطريقة أو بأخرى.

[+]

سعيـد بوخليـط: الأصوليات الأمريكية والغربية

14th January 2015 13:01 (no comments)

 

سعيـد بوخليـط

أساس الديانات التوحيدية الثلاثة :الإسلام واليهودية والمسيحية،يحيل على كنهها الروحي الخالص،الذي يتوخى البحث عن الخلاص والسكينة والسلام الباطني،عبر العلاقة غير المتناهية المنظورات،التي تربط المصير الفردي بالمشترك الإنساني.لذلك،أرست مفاهيم كالوئام والتعايش والتسامح والرحمة والسلم والاختلاف والتعدد…،الجسور الرابطة بين المسلم واليهودي والنصراني،ماداموا يضعون جميعا مقولة الإنسان، في معطاه الهوياتي المقدس،المتجاوز للزمان والمكان، وتلك المقتضيات الظرفية المشروطة.

[+]
ترامب يُخطِّط لعُدوانٍ جديد على العِراق لتصفية الحشد الشعبي وتغيير النظام في بغداد فكيف سيكون الرّد؟ وهل رفض الدعوات برفع الحِصار عن إيران بسبب انتشار “الكورونا” وفتْكِها يَصُب في هذا الإطار؟ ولماذا نعتقد أنّ ترامب المُتخبِّط قد يفعلها لإنقاذ نفسه؟
ثلاثة “إنجازات” تُحقِّقها مُبادرة السيّد الحوثي “الذكيّة” بالإفراج عن أسرى سعوديين مُقابل إطلاق سَراح نُظرائهم من مُعتقلي “حماس” ما هِي؟ ولماذا نستبعد التّجاوب السعودي معها؟
ترامب يركع أمام نظيره الصيني طالبًا طوق النجاة.. كيف سقَطت زعامة بلاده للعالم في اختبار الكورونا؟ وهل انتشار الفيروس بهذه السّرعة المُخيفة يُؤكِّد نظريّة المُؤامرة؟ ولماذا يُدافع بعض العرب عن أمريكا ويُشيطِنون الصين؟
11 اصابة جديدة في الاردن والحكومة حذرت..” الانخفاض لا يعني زوال الخطر”
“الحرب العالمية الثالثة آتية لا ريب فيها”.. رائد الملكية الفكرية الاردني طلال ابو غزالة يتمسك بتوقعاته في ظل “كورونا”: الصين هي القوى الأعظم وتليها الهند.. ماليزيا والبرازيل في الصدارة ايضا وأوروبا “تتراجع بقوة”.. البورصات ستنهار ومرحلة مفاوضات معقدة بين الكبار في الطريق
“نيوزويك”: أمريكا وضعت خططا لـ”أسوأ سيناريوهات” قد تواجهها جراء كورونا ومنها وفاة سياسيين كبار
بلومبرج: دول أوبك لا تؤيد دعوة رئاسة المنظمة لإجراء مشاورات طارئة
صحف مصرية: الأوقاف تنهي خدمة “مفتش” ألقى خطبة الجمعة بالطريق العام.. عمرو أديب يطالب الحكومة بمنح المصريين أسبوع إجازة! أغنية سميرة سعيد الجديدة تعبر عن العالم الآن: الكل خايف
ايليا ج. مغناير: أخطار جديدة لـ “كورونا” في أوروبا تحتاج تدابير فورية
الفاينانشيال تايمز: الموت يتزايد في إيطاليا وإسبانيا ونيويورك وبريطانيا والوباء يزحف غربا
د. محمد حيدر: ايطاليا تعزل نفسها عن العالم واميركا تتصدر قائمة الاصابات في العالم.. الصدق نجى الصين وايران ومن اخفى الحقائق يدفع اليوم الثمن.. هل بدأ انتشار الفايروس في امريكا وتكتموا لينشروه في باقي الدول لادانتهم وشيطنتهم؟
طريق لمقدمي: “فيروس كورونا المستجد”: صنع الطبيعة أم البشر
د. إبراهيم أبراش: من عالم ما بعد الحداثة إلى عالم ما بعد الكورونا
أ. د. محمد عبيد الله: جامعة فيلادلفيا الأردنية: التعليم مقاومة من أجل الحياة
تحقيق: أزمة إقتصادية تواجه مصر بسبب فيروس كورونا
اسيا العتروس: عندما تذكرنا كورونا ان هناك شيء اسمه الانسان في هذا العالم
د. عبد الحميد فجر سلوم: حينما تجتمع كورونا مع الفساد المُطلق والفقر المُدقِع والغلاء الفاحش فماذا يتبقى أمام المواطِن السوري؟
عيسى محمد المساوى: سيد اليمن: صنعاء وفلسطين ايقونة المشروع التحرري
شاكر فريد حسن: خيانة غانتس.. ومسؤولية القائمة المشتركة
ديما الرجبي: الإقتصاد الرقمي يتسيد الموقف في أزمة “كورونا” العالمية
د. لزهر وناسي: ما بعد كورونا… فواصل و مفاصل واتجاهات
السفير منجد صالح: سجن كورونا الإختياري… وسجون الإحتلال الإجباريّة
د. شلال عواد العبدي: مجلس الأمن… طرفاً في قضية كورونا