2nd Jun 2020

حوار مفتوح

حيدر مصطفى: بعد خمس سنوات.. من قاد الحِراك وقوضَ السلمية؟

28th September 2015 11:40 (one comments)

haidar-moustafa.jpg888

حيدر مصطفى

خمس سنوات تقريبا على بدء ما عرف باسم “الثورة السورية”، التي حملت في ظاهرها هدف التغيير وتحقيق التحول الديمقراطي.ولا يمكن للشخص الواقعي إنكار وجود شريحة كان لها مطالب فعليا وحافظت على سلميتها في التظاهر، إلا أن هذه الشريحة سرعان ما أزيلت من الشارع وأقصي صوتها المنادي بالاعتدال وبالعقلانية. من الواقعية أيضا الاعتراف بأن تلك الشريحة كانت الحلقة الأضعف من حلقات “الحراك” المنظم وصاحب الأيديولوجيات المختلفة.

هنا قد يعارضنا الكثير ممن لا زالوا مقتنعين بأن صلب الحراك كان عفويا وغير منظما وأن النشطاء الذين ظهروا فجأة في كل مكان هم من الفقراء والمظلومين.  

[+]

زياد شليوط: 45 عاما على رحيل عبد الناصر

28th September 2015 11:36 (no comments)

ziad-shilout.jpg99

زياد شليوط

 

لنجعل من هذه الذكرى رافعة نحو احياء القومية العربية بنموذجها الناصري الساطع

تحل في الثامن والعشرين من سبتمبر الجاري الذكرى السنوية الـ 45 لرحيل أهم شخصية عربية في النصف الثاني من القرن العشرين، القائد “الريس” جمال عبد الناصر الذي لعب دورا رئيسا في حياة أمتنا العربية من المحيط الى الخليج على مدار عقدين من الزمن، وبقي أثر عمله، وانعكاس سياسته، وانتشار نهجه وأفكاره راسخا وقويا حتى يومنا هذا. ورغم كل محاولات التغييب وماكينات الاعلام المعادية والحاقدة، ورغم سياسة التعتيم من ناحية والتضييقات على الناصريين والقوميين، قامت قوى وتنظيمات ناصرية في معظم أرجاء الوطن العربي، تصون وتنشر فكر عبد الناصر من منظورها.

[+]

احمد عواد الخزاعي: ثورة الإصلاح في العراق.. بين المطالب المشروعة وغياب الهوية

28th September 2015 11:34 (no comments)

ahmad-awad-(2).jpg888

احمد عواد الخزاعي

كانت الأديان بكل أشكالها وتوجهاتها تمثل أعلى مراحل الثورة وأكثرها تعاطيا مع الواقع وجزئياته .. حين كانت البشرية تفتقد إلى صناعة  الأفكار ، وتسير وفق قوالب  اجتماعية متوارثة تفتقد الى العدالة والمساواة ، يكون الفرد فيها جزء من قطيع تحركه عوامل القوة والنفوذ .. فجائت هذه الاديان لتغير بعض من رموز هذه المعادلة المغلوطة وتصححها .. لتنقل المجتمعات ضمن قوالب فكرية جديدة تكون اقل حرية وأكثر عدالة للفرد .. وكقول نابليون بونابرت ..( الثورة فكرة وجدت سلاحها ) ، فقادت هذه الأديان المجتمعات الإنسانية لقرون طويلة من خلال  طبقة الثيوقراط استغلت الدين وجردته من فحواه الإنساني ، وأخرجته  عن الأهداف الموضوعية التي وجد من اجلها ..

[+]

محمود عبد العزيز الحسيني: الخطر الاكبر على الحج الاكبر

28th September 2015 11:12 (no comments)

mahmoud-husani.jpg777

محمود عبد العزيز الحسيني

تعيش الامتين العربية والاسلامية حالة من الحزن والالم على حادثة التدافع التي وقعت في مشعر منى وادت الى مقتل اكثر من 700 حاج وقد سبقتها حادثة الرافعة التي اودت بما يقارب ثلث العدد السابق لكن هذه الاحداث المفجعة التي  انهت حياة عدد كبير من ضيوف الرحمن تظهر مؤشر خطير وهي الادعاءات الايرانية تجاه السلطات السعودية  و القائها المسؤولية على مقتل مواطنيها البالغ عددهم حسب الاحصاءات الرسمية الصادرة عن الدفاع المدني السعودي 131 قتيل ,الا ان الادعاء الايراني يحمل صبغة سياسية مفادها ان السلطات السعودية تهمل الحجاج  وخصوصا الايرانيين ادى الى ظهور حالة من تراشق الاتهامات بين الطرفين السعودي و الايراني حيث اتهم السعوديون و فريق من السنة المناهضين سياسيا لايران بان الحجاج الايرانيين هم سبب التدافع مما استدعى الايرانيون و اعوانهم على اتهام موكب اميري يقل ولي العهد السعودي بافتعال حالة التدافع حسب قناة المنار التابعة لحزب الله اللبناني الموالي لطهران.

[+]

انس محمود الشيخ مظهر: الشهرستاني في كوردستان..  ضيف ثقيل على ارض تلفظه وشعب يرفضه

28th September 2015 11:09 (no comments)

 

 anas-alshekh-mathhaar.jpg77

انس محمود الشيخ مظهر

يمكن تضمين زيارة حسين الشهرستاني لاقليم كوردستان على انها زيارة تشريفية لحضور حفل تنصيب البطريرك مار كوركيس يوحنا مطرانا لكرسي كنسية المشرق, خاصة وان الشهرستاني نفسهقد اكد على ان الزيارة ليست للتباحث حول ملفات سياسية.

لكن هل ان اختيار حيدر العبادي لحسين الشهرستاني لينوب عنه في حضور هكذا احتفالية كان خاليا من أي محتوى سياسي؟

معروف لدى القاصي والداني من هو حسين الشهرستاني , وما كان له من دورمشبوه في توتير العلاقة بين اربيل وبغداد في حقبة المالكي, واستمراره على نفس السياسة حتى بعد استلام حيدر العبادي منصب رئاسة الوزراء العراقية.

[+]

عبد الحكيم برنوص: إيلان: خذوا الوطن وأعطوني سريرا لأنام!

28th September 2015 11:06 (no comments)

abdel-hakim-barnous.jpg666

عبد الحكيم برنوص

الصور التي كانت تتناقلها وسائل الإعلام، عن بلاد العرب وما يقع فيها، أصبح الأوروبيون الآن يشاهدونها بالبث المباشر والحي، وأصبحت واقعا يقع بين ظهرانيهم، والناس الذين كان يسمع بهم سكان أوربا،هم الآن ينامون ويتوسدون سلالم منازلهم، والعربي الذي كان يبعثون إليه بالجنود  والعساكر، قصدهم فاتحا صدره العاري، يريد شربة ماء …

 السوريون والعراقيون والفلسطينيون …الذين كانت وماتزال تدكهم الطائرات الغربية الصنع، خرجوا من تحت الأنقاض، وحملوا أنفسهم وركبوا أول قوارب الموت وقصدوا عرين الرجل الأبيض        ( يبقى من الواجب الاعتراف للمغاربة، بالسبق في اختراع الحيلة والتسمية، ولم يبال بهم أحد حينها)، ويكفي أن يفتح المجري أوالنمساوي …شرفة منزله، ليجد عائلة بأكملها تنظر إليه في انكسار تام.

[+]

صفوان داؤد: لقاء بوتين اوباما صفقات على انقاض سوريّة

28th September 2015 11:03 (no comments)

 safwan-daoud.jpg88

صفوان داؤد

تبدو الأزمة العميقة في سوريا نموذج تطبيقي للاستقطابات الدولية الجديدة التي اوجدها صعود روسيا ودول البريكس. ولم تزل هذه الازمة تزداد عمقاً خلال السنوات الاربع الماضية لتوفر ثلاث عوامل رئيسية خاصة بالوضع السوري هي: وجود بيئة سياسية شبه شمولية غير مرنة تمتع بها النظام السوري, وبيئة اجتماعية ذات تنوع طائفي هش, وايديولوجيا قومية عربية مفروضة بالاكراه بوجود المكون الكردي. من هنا يبدو لنا أن استعصاء الازمة السورية هو من تفاعلية بنيتها المحلية مع ارتباطاتها الدولية القطبية. بالتالي حلها يرجع ايضاً لهذه الارتباطات عبر ايجاد صيغة ما, أو بالاحرى صفقة ما تعيد ضبط بنيتها الداخلية, لذلك يحمل لقاء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مع الرئيس الاميريكي باراك اوباما هذا الاسبوع على هامش اجتماعات الجمعية العامة للامم المتحدة أهمية كبيرة للملف السوري.

[+]

دانيال حداد: ردا على علي الهيل: البابا لم يشرعن زواج المثليين وكان الاكثر دعما للدولة الفلسطينية

27th September 2015 12:56 (2 comments)

daniel-hadad.jpg77

دانيال حداد

لقد قمت بقراءة المقال الذي نشر على صحيفة رأي اليوم التي أكن لها و لرئيس تحريرها السيد عبدالباري عطوان احتراما كبيرا وذلك لمهنيتها و عدم تهاونها عن نشر الحقيقة ولا شيء غيرها في زمن قلت فيه وسائل الاعلام التي تتخذ من المهنية والحياد عقيدة لها, المقال الذي هاجم قداسة البابا فرنسيس وهو الأب الروحي لأكبر طائفة دينية في العالم وهي الكاثوليكية ورئيس أصغر دولة في العالم وهي الفاتيكان , بشكل غير موضوعي حيث اتهم قداسته والكنيسة بعدة تهم سأبينها للقارئ الكريم عبر النقاط التالية :

أولا: تطرق د.الهيل الى ان قداسة البابا و في زيارته الاخيرة الى الولايات المتحدة تحول الى البروتستانتية من ناحية سياسية حسب قوله , ذلك لانه تحدث عن ثلاثة اشياء يراها البابا حسب رايه تهديدا لخلق الله على الارض وهي الاجهاض والاسلحة النووية والدولة الاسلامية, كما ذكر ان قداسته لم يجرؤ على ذكر شرعنة مضيفه رئيس الولايات المتحدة للزواج بين مثليي الجنس , وهنا اقول بانه وعلى ما يبدو فإن العالم اجمع متفق على ما تحدث به البابا حول ما يهدد خليقة الله على الارض عدا د.الهيل الذي يرى في شرعنة زواج مثليي الجنس في امريكا اخطر من داعش التي تقوم باختراع اساليب جديدة لم يعرفها العالم من قبل في كيفية تدمير الانسان وكرامته وحريته, والتي اتفق قادة العالم الاسلامي على انهم خوارج العصر وبانهم اخطر ما يهدد الاسلام في عصرنا هذا .

[+]

رائد دحبور: سوريا وبداية انحسار الطوفان

27th September 2015 12:52 (no comments)

raed-dahbour.jpg66

رائد دحبور

ها هي الإشارات الأوَّليَّة إلى بداية نهاية الأزمة السُّوريَّة باتِّجاه طريق الحل السياسي تتوالى وكأكثرِ من أيِّ وقتٍ مضى، و ليس آخرها ما رشح من مواقف وتصريحات غربية وتركية تحديداً، ويأتي في سياق ذلك أيضاً ما يوحي به الوجود العسكري الجوي والبحري الروسي المباشر والكثيف والواضح على الأراضي وفي الموانيء السوريَّة، كحقيقة من حقائق الإستراتيجيا المقبولة ضمناً من قبل القوى الغربية.

ويظهرُ الآن خطأ الرِّهانات التي كانت قائمة – من قِبَلِ بعض القوى الدَّوليَّة والإقليمية، مُضافاً إليها رهانات الكثير من القوى والحركات السياسية الإسلاميَّة وغيرها في عموم المنطقة – على إسقاط النِّظام السوري، وبما في ذلك خطأ الرِّهان على المواعيد الزَّمنية التي كانت مضروبة لإنجاز إسقاط النِّظام السُّوري بفعل طوفان الفوضى والتدمير والتخريب اللذان ضربا سوريا على مدى ثلاثِ سنواتٍ مضت بدعمٍ دولي وإقليمي غير مسبوق.

[+]

الدكتور محمد بكر: هكذا فَرَطت العصا السحرية الروسية سُبّحة أمريكا وحلفائها

27th September 2015 12:49 (no comments)

mohamad-abu-baker.jpg66

الدكتور محمد بكر

تحولات ٌ في المواقف الغربية حيال الأزمة السورية أقل ما يمكن أن توصف بالاستراتيجية لم تكد تمضي فيها أيام على الجديد الأمريكي على لسان كيري حتى توالت التصريحات تباعاً , كل مفردات التصعيد والرحيل وفقدان الشرعية وأنْ لا مستقبل للأسد في أي عملية سياسية باتت من الماضي الغربي الغابر , فابيوس عدّ الحديث عن رحيل الأسد حديثاً غير واقعي , كذلك فعل نظيره هاموند , ميركل بدورها دعت إلى مشاركة الأسد في أي حل سياسي للأزمة السورية , حتى أردوغان أكثر المتطرفين والمتعنتين من شخص الأسد بات يرى أن هناك إمكانية في أن يكون الأسد جزءاً من المرحلة الانتقالية في إطار الحل السياسي للحرب السورية , بدوره استشعر لافروف بتطورات الموقف الأمريكي لجهة أنه أصبح أكثر تقبلاً للموقف الروسي , بثينة شعبان هي الأخرى تكشف عن تفاهم ضمني بين واشنطن وموسكو فيما يخص الملف السوري , وأن هناك توجه لدى الإدارة الأمريكية الحالية لإيجاد حل للقضية السورية , يعود كيري ليتوج كل تلك التحولات بالإعلان عن مبادرة أمريكية جديدة , في حين أعلنت كبيرة المفاوضين الأمريكيين ويندي شيرمان عن قبول واشنطن محاورة طهران حول الأزمة السورية.

[+]
الاستِفزازات الإثيوبيّة لمِصر والسودان تتصاعد.. رفض الحق التّاريخي في المِياه للأولى وتحريض دول حوض النيل ضدّها واقتحام حدود الثّانية وقتل وإصابة عدد من جُنودها.. حتّى متَى تستمر سياسة “ضبط النفس” المِصريّة؟ ولماذا نعتقد أنّ سد النهضة هو أولويّة الجيش المِصري ويتقدّم على سيناء والصّحراء الليبيّة؟
عندما يهرب ترامب إلى ملجأ تحت البيت الأبيض خوفًا من المُحتجّين الغاضبين فهذا يعني أنّ الأمر خطيرٌ.. لماذا نتوقّع استِمرار الاحتِجاجات واتّساعها هذه المرّة؟ وهل روسيا تقف خلفها فِعلًا؟ ولماذا تسود “الشّماتة” مُعظم العواصم العالميّة؟ وهذه رِسالتنا للرئيس الأمريكيّ؟
ليبيا: السّكون الذي يَسبِق العاصفة.. لماذا لا نَستبعِد مُواجهةً تركيّةً روسيّةً بعد هزيمة حفتر الأخيرة؟ وما هي المُهمّة المرسومة لطائِرات “ميغ 29″ و”سوخوي 24” التي وصلت طرابلس؟ وهل سيكون عقيلة صالح هو الحل الثّالث لإنهاء الأزَمَة؟
الكويت: قانون “مؤقت” يسمح بتخفيض الرواتب وسط أزمة كورونا
 حزب مغربي يدعو سلطات بلاده الى إلغاء الاحتفالات بعيد الأضحى هذا العام بسبب أزمة كورونا والجفاف ووزير الزراعة يعلن استعداد الحكومة للمناسبة ويعتبرها مسألة “لوجيستية”
فزغلياد: التمرد العرقي الشعبي في الولايات المتحدة – حرب أهلية صغيرة
صحف مصرية: الحالة التي سيتدخل فيها الجيش لإنقاذ المصريين من براثن “كورونا”؟ وزير رياضة شهير عن تركي آل الشيخ: حيّر الجميع والأهلي أكبر من منّه.. سرايا عن السد الإثيوبي : مصر لن تخضع للأمر الواقع! رئيس تحرير الجمهورية يذكّر بقول شوقي عن الشعب المصري “يا له من ببغاء عقله في أذنيه”؟ رجاء الجداوي: يا ريت الناس تخاف والدولة ممكن تعجز عن توفير العلاج
رامي الشاعر: ألا تستحق سوريا الوطن إسعافات بلا شروط؟
صحيفة أمريكية: رسالة الأميركيين الأفارقة لبايدن: لا يكفي عدم كونك ترامب
الغارديان: تحديات السياحة في أوروبا
د. عبدالودود النزيلي: آراء أهل مدينة الفارابي الفاضلة ومضاداتها بإيجاز
عمر نجيب: الصراع في ليبيا يتأرجح بين مواجهة روسية أمريكية تركية.. هل تعود واشنطن لسياسة الزج بقواتها في حروب مكلفة بالشرق الأوسط ؟
زهير داودي: بين روتشيلد وبيل غيتس.. إلى أين يتجه العالم؟ (2/2)
د. محمد ناصر الخوالده: التعليم الجامعي والإعلام وعملية الغزو الفكري
الدكتور محمد بنيعيش: علم النفس اللغوي والبرهان العقدي للتواصل عند ابن حزم الأندلسي
الصادق بنعلال: بعد رحيل اليوسفي: لا نصنع الأساطير.. لكن لا تستهينوا  بالأبطال!
محمود كامل الكومي: أزمة الدولة والنظام الأمريكي ونبؤة مسلسل “النهاية “
ماهر حسين: بأي ذنب قتلوا إياد!
الدكتور حسن مرهج: قوانين واشنطن الاقتصادية.. إرهاب دولي ممنهج ” قيصر نموذجاً”
د. فوزي علي السمهوري: فليكن حزيران… شهر التعبئة والمواجهة… ودحرا لقوات الاحتلال؟! 
د. عبد الحميد فجر سلوم: ماذا قال الرئيس المرحوم حافظ الأسد لِفاروق الشرع عن فساد القيادة؟
نزار حسين راشد: أسئلة خفيفة الدم”.. لماذا تحصد كورونا ارواح بعض المطبعين والمطبعات؟
أيوب قدي: لمن تقرع الطبول في الفشقة.. الاستخفاف بالمواطن الاثيوبي والسوداني البسيط