29th Feb 2020

حوار مفتوح

سعيـد بوخليـط: نقاشات الديمقراطيين المسيحيين في أوروبا

7th July 2015 11:34 (no comments)

said-boukhlit.jpg88

 

سعيـد بوخليـط

يخطئ أنصار التيار الديني،حينما يؤاخذون على الفكر السياسي الأوروبي،موقفه السلبي من الحركات الأصولية الإسلامية،بينما جغرافية القارة العجوز نفسها، حسب قولهم،تزخر بتوجهات دينية محافظة أو يمينية تقليدية،جعلت من العقيدة المسيحية،مرجعية وغاية،لتفعيل مشاريعها السياسية.فلا يوجد اليوم بلد أوروبي،سواء كان صغيرا مثل لوكسمبورغ أو كبيرا في حجم ألمانيا،تنعدم لديه هيئات حزبية مسيحية،تنتج يوميا أشكالا من الممارسة السياسية، وتشارك في تعبئة الرأي العام.بل، الأفق العام،ينحو طبيعيا صوب السند الديني،مقابل تراجعات كبيرة للتيارات اليسارية الكلاسيكية والجديدة،منذ سقوط المعسكر الشرقي، ثم التغيرات القيمية الانقلابية، التي عاشها العالم مع هزات العولمة.الشاهد:أن أكبر مجموعة داخل البرلمان الأوروبي،منذ عام1999،ليس سوى حزب الشعب الأوروبي،صاحب المرجعية الديمقراطية المسيحية.

[+]

انس محمود الشيخ مظهر: طائرات الاف 16 الامريكية يجب ان تكون في كوردستان لا في الاردن

7th July 2015 11:28 (no comments)

anas-alshekh-mathhaar.jpgjpg

 انس محمود الشيخ مظهر

 

تعودنا ان نسمع من الحكومة العراقية دائما شرحا وافيا وتفصيليا ( لحد القرف) عن المشاكل التي تواجهها من جهات داخلية اوخارجية دون ان تخوض في حلول منطقية لها . وطبعا هناك فرق بين جعجعة الحديثعن المشكلة وبين ايجاد حلول لها , مثلما انهناك فرق بين استشراف المشاكل قبل حدوثها ومحاولة ايجاد حلول لها , وبين البحث عن الحلول بعد حصولها .

فمنذ اشهر والحكومة العراقية تتحدث عن قرب استلامها لطائرات الاف 16 الامريكية وتبشر العراقيين بالتغير الذي سيطرا على مجريات الحرب مع داعش بمجرد دخولها هذه الطائرات الخدمة , لكنها لم تدرس المشاكل التي يحتمل ان تعترض طريق استكمال هذه الصفقة والبحث عن حلول منطقية لها قبل ان تطفو على السطح .وقد كتبنا قبل فترة عن المشكلة الرئيسة التي ستعترض طريق اتمام هذه الصفقة ..

[+]

شمس الدين النقاز: متى يرحم كاميرون وقادة الغرب عقولنا

7th July 2015 11:27 (no comments)

book-an-dfather.jpg55

شمس الدين النقاز

 

نشرت قناة سكاي نيوز خبرا مفاده قيام رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون باعطاء الضوء الأخضر للقوات الخاصة البريطانية باستهداف قياديي الدولة الاسلامية في كل الأراضي التي يصلها نفوذها وسيطرتها.

الجديد لم يكن في الخبر بقدر ماكان في تفاصيله المتمثلة في رغبة الوزير أن يكون من جملة الذين أعطي الضوء الأخضر للقوات الخاصة استهدافهم العقل المدبر للهجمة التي استهدفت السياح البريطانيين في فندق سياحي بمدينة سوسة الساحلية بتونس.

كاميرون قال ان كل قياديي الدولة الاسلامية أصبحو أهدافا شرعية لقواته الخاصة ولم يعلم كاميرون انها وان كانت المرة الأولى التي يصرح فيها علنا عن عزمه استهداف قيادات هذا التنظيم الا انه لايشك اثنين أن مابوسع بريطانيا وأمريكا قد قامتا به في اطار حربها الستينية ضد الدولة الاسلامية.

[+]

عبدالوهاب الشرفي: لولد الشيخ.. عليك ان تكون حياديا

7th July 2015 11:24 (no comments)

abdel-wahab-sharfi.jpg66

 

 

عبدالوهاب الشرفي

المبعوث الاممي ولد الشيخ عليه ان يتحلى بمعايير عمله كوسيط بين اطراف متقاتلة وان يتحلى بمعايير المهمة التي يتعامل معها واقصد هنا ( الهدنة ) .

من غير المقبول منهجيا من مبعوث اممي ان يتبنى وجهة نظر طرف من الاطراف المتصارعة وان يعمل في ضوء ذلك ، بل عليه ان يكون محايدا ويستمع من كل الاطراف وان يعمل على المقاربة وانتاج البدائل السياسية للوصول الى نقطة توافق .

كما من غير المقبول ان يتصدى لمهمة التوصل الى هدنة بمنطق الهدنة مقابل اعلان الهزيمة عليه ان يعمل للهدنة وفق معايير العمل لاي هدنة في اي مكان وفي اي زمان وتتمثل في التوصل الى لحضة زمنية يقف الجميع فيها عن اطلاق النار و تذهب الاطراف بعدها للتفاوض ، لكن العمل بمنطق الهدنة مقابل الانسحاب من المدن او مقابل اي شرط اخر هو حكم مسبق على المهمة ان تفشل وهو اداء غير مسبوق وغير منطقي ، لان حقيقة مايتم العمل عليه وفق هذا المنطق هو انه يريد ان ينفذ بالعمل الاممي مايسعى لتحقيقة طرف في الصراع عن طريق الحرب .

[+]

عادل العوفي: اوبريت مصري لتشجيع السياحة ولكن الخليدية فقط.. لماذا؟

6th July 2015 15:15 (no comments)

adel-alofi-new-.jpg55

 

عادل العوفي

يبدو ان علاقتي “بالاوبريت الغنائي” في الوطن العربي صار حتميا لها ان “تتمدد” وتستمر رغم اني في كل مرة اكتب فيها حول احدهم احاول ان اجزم انها الاخيرة وابتعد لطالما ان الاعمال الهادفة باتت شبه “منقرضة”.

هذه الايام تعرض الفضائيات العربية والمصرية على وجه الخصوص اوبريتا جديدا يحمل عنوان “مصر قريبة”، بمجرد القاء نظرة اولى على محتواه ستستنتج ان الغاية واضحة وضوح الشمس وهي كسب ود السائح لزيارة المحروسة التي تعيش اضطرابا امنيا ملحوظا، لكن عن أي سائح نتحدث؟ ومن هو المستهدف تحديدا؟

من يشاهد المادة الغنائية سيعرف فورا ان السائح الخليجي هو “المطلوب”  “لتنشيط” السياحة المصرية واعادة احياءها ولهذا كان لزاما الاستعانة “بجيش جرار” من الفنانين المصريين والخليجيين على السواء “لبلوغ الهدف المنشود” فمن “الملك محمد منير” و”انغام” الى “نوال الكويتية” و”فايز السعيد” واخرون مع ممثلين من قبيل “محمد هنيدي” و”شريف منير” و”صلاح عبد الله” و”غادة عادل” وغيرها، السؤال المطروح بناءا على الاوبريت ومغزاها اين باقي الاقطار العربية من هذه الدعوة “الكريمة”؟ الم يكن ممكنا اشراك فنانين عرب اخرين لطالما ان “المحبة” والنية الصافية موجودة وهي السبب الرئيسي لانتاجه؟ ام اننا لسنا “من نفس المقام” وعلتنا واحدة بل الاصح “افلاسنا” واحد؟ كما يقول المثل الشامي “التم المنحوس على خايب الرجا”.

[+]

يونس العموري: فخامة السيد القادم…

6th July 2015 10:49 (no comments)

younis-amouri.jpg66

يونس العموري

للقادم وبصرف النظر عن شكل القدوم وطبيعته وحقيقته،وللذي يعبر الى السباق الرئاسي، ولكل المنتظرين والقاعدين على الأرصفة،   لابد من الادراك ان هذا القادم سياتي على تلة الخراب، بعد كل هذا العبث بوقائع اللحظة، حيث انه وفي ظل الصراع ما بين (النظام والتنظيم) والجلباب والنقاب وانحسار غطاء الرأس ونمطية الحياة وحقائق الذوات وماهية النظر الى الاخر، الذي يحاصر ازقتنا والتاريخ يحترق بألارض السمراء ويصبح العبث جزء من يوميات دهاليز صناعة القرار، يسافر الغمام مهموما، وما بين منطق الامور والانقلاب عليها واعداد المخططات حتى يكون الاستواء على العرش امرا ممكنا، ويكون الصراع ويكون الاعداد الدقيق للعبور من عنق زجاجة هذه المرحلة من خلال المباغتة تارة والانقضاض على الفرائس تارات اخرى ولكم في القصاص عبرة يا اولى الالباب، للخلاص من الخصوم وتصفية كل من شأنه ان يؤثر بالمعادلة الموسومة والمرسومة.

[+]

احمد عواد الخزاعي: الثقافة العراقية.. وريعية الدولة

6th July 2015 10:43 (no comments)

 ahmad-awad-(1).jpg777

احمد عواد الخزاعي

تعتبر الثقافة مرآة تعكس الطبيعة الحضارية للشعوب ، وهي جزء مهم من حراكهم عبر مراحل التاريخ ، ونتاج للعوامل البيئية والسياسية والاقتصادية التي تعيشها هذه الشعوب ، لذلك لا يمكن أن تنشئ ثقافة لمجتمع بمعزل عن ظروفه المحيطة به والمحركة له ، والداخلة في نشأته وتكوينه … أنتج العراق عشرات المثقفين من أدباء وكتاب وشعراء وفنانون ، ساهموا في بناء صرحه الحضاري في العصر الحديث ، وشكلوا اللبنة الأساس والعمود الفقري للثقافة العراقية الحديثة التي نشأت بعد تأسيس الدولة العراقية الحديثة عام 1921 ميلادي ، إلا إنهم خضعوا لمعادلات سياسية ومجتمعية فرضت عليهم الكثير من الامتلاءات والإسقاطات الفكرية التي عملت على تكبيل حسهم الإبداعي ، وعانى معظمهم صراعا نفسيا وضغوطا سياسية أرادت ادلجتهم وفق مفهوم ورؤية السلطة الحاكمة آنذاك … لكن بالرغم من كل ذلك نجد إن المثقف العراقي استطاع المناورة والإفلات من الكثير منها ، وأنتج ثقافة لامست الواقع العراقي بكل تفاصيله وجزئياته في تلك المرحلة ، كان لها التأثير الكبير في نشوء حالة من التواصل بين الجماهير وهذا المثقف ، حتى أصبحت الثقافة العراقية تمثل سفر وشاهد لكل الأحداث التي عصفت بهذا البلد ، من خلال مواكبتها للأحداث برؤية وطنية ناضجة بعيدة عن كل أشكال الانتهازية والنفعية … إلا إن هذه الجذوة بدأت تخبو في أواسط ستينيات القرن الماضي ومن ثم تلاشت بفعل القيم والمفاهيم الأحادية التي فرضت على المجتمع العراقي ، ضمن إطار الفكر  الواحد ، مما اضطر الكثير من المثقفين الى الهجرة خارج العراق او التزام الصمت خوفا من أن يصبحوا أبواق للسلطة ، في مرحلة أصبح كل ما موجود داخل هذا البلد يصب في مصلحة النظام ألبعثي ويدور في فلكه ، وأداة دعائية لتمجيد حروبه العبثية التي زج بها هذا الشعب رغما عن إرادته … بعد التاسع من نيسان عام 2003 ميلادي تغيرت الكثير من هذه المفاهيم في ظل بحبوحة الحرية والديمقراطية الوليدة التي وجدت بعد زوال الصنم ، الا ان الثقافة العراقية واجهت مشكلة جديدة لا تقل خطورة عن سابقاتها وهي ريعية الدولة ، واعتمادها بنسبة تسعة وتسعون بالمائة على تصدير النفط في وارداتها ، مما انعكس سلبا على الثقافة العراقية وتحولها إلى ثقافة ريعية هي الأخرى ، فبعد الاعتماد الكلي على النفط في واردات الدولة وتوقف الآلاف من المصانع وتحول معظم الأراضي الزراعية إلى أراضي بور غير منتجة ، بسبب إهمال الفلاحين لها واعتمادهم على مصادر للرزق أسهل واقل عناء من مهنة الفلاحة ، أصبحت ثقافة برج النفط هي السائدة على ثقافة النخلة والمصنع ، وهذه النمطية الاقتصادية لا تولد إبداعا فكريا لدى مجتمعاتها ، لذلك تحولت الثقافة العراقية إلى ثقافة سوداوية مأساوية تنقل الواقع المأساوي الذي عاشه ويعيشه الشعب العراقي في ظل الحروب والاحتلال وسطوة الإرهاب وإفرازات الاحتراب الداخلي بكل أشكاله  ، وهي بالتأكيد ثقافة غير منتجة بعد ان غاب عن أبجدياتها ، الفلاح وأرضه والعامل ومصنعه والطالب ومدرسته ، ولا نجد فيها غير الحروب والموت واليتم ، هناك قول مأثور يقول ( الأمة التي لا تنتج غذائها لا تنتج ثقافة )… المثقف العراقي يعيش الآن حالة من الارتباط الاارادي مع عقدة الماضي القريب ، ولا زال وعيه الثقافي يجتر ما عاناه مجتمعه من حروب وانتكاسات في العقود القليلة الماضية ، كونه كان ولا يزال جزء فعالا من هذه المرحلة العصيبة التي لا زال يمر بها العراق ، وقد عاش تفاصيلها في حالة وعي ناضجة تختلف عن الكثيرين ممن حوله ، وحين أتيح له المجال أن يكتب بحرية وبدون قيود او بوابات سوداء ، لم يجد مادة دسمة ينهل منها في واقعه الحالي غير المأساة ،  فجادت قريحته بثقافة بكائية كان الحزن والموت والدماء عنوانها العريض … إنها ليست مشكلة المثقف لوحده بل هي  مشكلة دولة اعتمدت على النفط كوسيلة وحيدة لمعيشة شعبها ،وعطلت مرافق الحياة في هذا البلد ،  وجعلت العراق بكل ارثه الحضاري والإنساني رهين بهذه المادة السوداء .

[+]

​د. عادل محمد عايش الأسطل: ظلال على السّياسة المحليّة البائسة!

6th July 2015 10:41 (no comments)

adel-astal.jpg66

د. عادل محمد عايش الأسطل

حكومة التوافق الفلسطينية والتي تم تشكيلها بناءً على تفاهمات بين حركتي فتح وحماس، في أوائل يونيو/حزيران من العام الفائت، كان من المفترض لها إلى جانب مزاولة نشاطاتها في تأدية خدماتها للجمهور الفلسطيني كأي حكومة أخرى، أن تعمل على تحقيق الأهداف التي تم الإعلان عنها، وهي توحيد المؤسسات الفلسطينية داخل شطري الوطن، والتحضير لانتخابات تشريعية ورئاسية، وإنهاء حالة الانقسام السياسي، إلاّ أنها فشلت في تحقيق أيّ منها، كما أنها أخفقت في منع حدوث أي اختناقات بين الحركتين أو التخفيف من حدّتها أيضاً.

[+]

ايمان موسى النمس: لماذا كل هذا الاهتمام العربي بالأزمة اليونانية ؟

6th July 2015 10:40 (no comments)

iman-names.jpg777

ايمان موسى النمس

لعل البعض يتساءل لماذا يتابع الاعلام العربي والمثقفون والكتاب العرب الازمة اليونانية باهتمام بالغ ، والعالم العربي مثقل باعباءه ويرزح تحت صراعات لانهائية داخلية في دول مثل ليبيا والعراق وأخرى تورطت فيها دول من الخارج مثل الحالة اليمنية ، لعل ابسط الاجابات تكمن في انه ليس استخفافا بما يحدث في عالمنا بقدر ما هو اندهاش في نموذج كان ناجحا حتى وقت قريب او على الاقل كان يبدو عليه النجاح في حين انه كان يحمل اختلالات هيكلية جعلته يتأثر بشدة بالأزمة المالية العالمية ، التي اثرت على اقتصاديات عدد من الدول لكن بعضها استطاع ان يعبرها بسلام والأخر مثل اليونان بقي متعثرا .

[+]

الشيخ عبد الغني العمري الحسني: أي تصوف يُراد في المغرب

6th July 2015 10:39 (one comments)

shakh-abdel-ghani.jpg777

 

الشيخ عبد الغني العمري الحسني

في السنوات الماضية، كنت قد سمعت حوارا على قناة تلفزيونية نصرانية فرنسية (KTO)، لأحد شيوخ التصوف المعروفين بالغرب الإسلامي (الجزائر والمغرب خصوصا)، يسوّي فيه بين النصرانية والإسلام، ذاكرا أنهما يوصلان إلى الغاية ذاتها؛ وكأن الناس فيهما على الخيار. وفي السنوات الأخيرة سمعت عن انخراطه في مشروع للدعوة إلى وحدة الأديان، تحت رعاية الأمم المتحدة؛ لكنني لم أعر الكلام المنقول كبير عناية، خوفا من أن يكون افتراء يُراد منه النيل من “الشيخ” المذكور بغير وجه حق؛ إلى أن التقيت في الأسابيع الفارطة بجماعة من أتباعه، صرحوا لي بـ”وحدة الأديان” لفظا ومعنى.

[+]
أربعة أسباب تمنع أردوغان من التّراجع في إدلب.. ما هي؟ وكيف تغيّر سُلّم أولويّاته؟ ولماذا يُصِر بوتين على رفض أيّ لِقاء ثُنائي أو ثُلاثي أو رُباعي معه حتّى الآن؟ وماذا بعد انتِهاء المُهلة التركيّة يوم السبت؟ ومَن الكاسِب ومَن الخاسِر؟
كيف أدّى “فيروس كورونا الجديد” إلى انهِيار الأسواق الماليّة العالميّة وانخِفاض أسعار النفط؟ ولماذا جاء ردّ الفِعل العربيّ أكثر مسؤوليّةً هذه المرّة؟ وهل سيتم إلغاء عادة “التّقبيل” وحكّ الأُنوف بشكلٍ نهائيٍّ؟ ولماذا أهل غزّة الأكثر تحصينًا من الوباء في العالم؟
لماذا أرسل “حزب الله” ألف مُقاتل إلى سراقب؟ وهل يهرع حِلف النّاتو لدعم أردوغان؟ وما هي الرسائل التي وجّهها إليه بوتين بقصفه للقوّات التركيّة مُتعمِّدًا وقتل العشَرات؟ ولماذا احترقت ورقة التّهديد بالمُهاجرين؟
لبنان يُقفل المدارس والجامعات أسبوعًا ضمن إجراءات مُواجهة كورونا
معركةٌ مُباشرة وجهًا لوجه بين حزب الله والجيش التركي في إدلب.. مصادر لـ”رأي اليوم”: قتلى القوّات التركيّة والقوّات المُهاجمة معها بالعشرات و”حزب الله” خَسِر تسعة مُقاتلين ودفَع بقوّات النخبة
معاريف: وجبة عشاء لنتنياهو وزوجته بـ 24 ألف دولار تقوده إلى اتهام جديد
صحف مصرية: الصدام الروسي التركي في سورية “أرض الملاحم” هل اقتربت نهاية العالم! هل تعلق السعودية الحج هذا العام؟ 3 أطعمة ستحمي قلبك إذا حافظتَ عليها.. ذكرى رحيل الخضر حسين شيخ الأزهر الذي وقف لطه حسين وعلي عبد الرازق بالمرصاد 
ايليا ج. مغناير: تل أبيب “تلعب” على أولويات دمشق إلى متى تستطيع إسرائيل الإستمرار بقصف سورية من دون ردّ؟
الفاينانشيال تايمز: مصر تسعى لاستقطاب أجانب للاستثمار في الشركات المملوكة للجيش
الغارديان: تبعات قرار السعودية تعليق دخول السائحين والمعتمرين بسبب المخاوف من تفشي فيروس كورونا
في مواجهة شبح فيروس كورونا المعتمرون في مكة يتكلون على الله
هل يشهد الميدان السوري مواجهة مباشرة بين روسيا وتركيا؟
عدة فلاحي: تجديد الخطاب الديني في مفترق الطرق !
رضا يوسف احمودى: بين “القرآنيين” و”البخاريين” حوار أم جدل؟
أنس السبطي: ماذا أضافت التجربة الأردوغانية للتيار الإسلامي؟
د. فضل الصباحي: اليمن المنسي: صاحب أعظم حضارة على وجه الأرض!
بوشعب أمين: إن الله أرحم من أن يجمع على المغرب مصيبتين: وباء الفساد ووباء كورونا
فيصل الدابي: الخوف والحب في زمن الكورونا!
محمد المحسن: رغم الأجواء الرمادية على الصعيد العربي..نرى شعاع أمل يضيء في الأفق التونسي..
ربى يوسف شاهين: أردوغان وحتمية السقوط والغرق في الجغرافية السورية
الدكتور أحمد النحوي: الرئيس غزواني ودبلوماسية الصفر مشاكل
أيوب رضواني: الرئيس مبارك: فرعون ذي الأوتاد!
مريم صادقي: ارادة الشعوب الاسلامية يجب ان تتقدم والخوف من امريكا يجب ان يتراجع