23rd Aug 2019

حوار مفتوح

إبراهيم حيدرة: من سرق الربيع؟!

24th January 2015 12:11 (one comments)

إبراهيم حيدرة

   في مثل هذه الأيام قبل أربعة أعوام كانت الشعوب العربية تنتفض انطلاقًا من تونس الخضراء ثم بقية الأقطار التي لحقت بركب الثورة, اندفعت الشعوب متلهفة للتغيير, فسقطت أنظمة, وسالت دماء زكية, وبُنيِت آملًا عريضة، وكانت آمال الشعوب كبيرة في التغيير والخروج من وحل التُخلف الذي زرعه الطغاة إلى رحاب التقدم والمنافسة في ميادين الحياة مع الشعوب العالم الحيّة.

   لكن فجأة؛ تبعثرت الآمال وتحولت الأحلام الجميلة إلى كوابيس مرعبة تلاحق الإنسان العربي بعد أن تكالب على مشروعه الأعداء, وتلاشت تلك الأحلام كسحابة صيف عابرة وخَلّفت الألم والحسرة في الأنفس الحالمة بالغد الأفضل، وأصبحت شلالات الدماء وخراب البيوت العنوان البارز في بلدان الربيع، وتفنن أعداء الحياة في سرقة أحلام البسطاء وطموحاتهم, واتبعوا  في ذلك وسائل شتى..

[+]

دنيز نجم: على حدود الوطن تذوب القلوب وتتلاشى الأحلام… فالوطن هو كرامة الإنسان

24th January 2015 11:34 (no comments)

 

 

 

دنيز نجم

ما بين البقاء و الرحيل تذوب ثلوج قلوب الأمهات كالشموع التي تذوب لتنير دروب أبناؤها و تتلوع قلوبهم من بسمة الوطن التي أصبحت دمعة و دم و صرخة مكبوتة بين الضلوع و مخنوقة بالحنجرة تجرحهم إن بقيت مكبوتة و تذبحتهم إن خرجت و تزيد من لوعتهم فهل طول مدة الأزمة أدخلت الخوف و اليأس إلى قلوبهم أم أن صبرهم قد نفذ و باتوا متأكدين أن مستقبل أبناؤهم لم يعد في داخل الوطن و يبقى السفر إلى الخارج هو الأمل الوحيد الذي يتعلقون به لتتأرجح أحلامهم على مرجوحة القدر و تتلاشى مع الوقت عندما تصطدم بأول عقبة فما هو الحل البقاء أم الرحيل … ؟؟ !!

[+]

د.مازن صافي: أهمية الكلمة الفلسطينية في المنابر الاعلامية

24th January 2015 11:33 (no comments)

د.مازن صافي

ظلام دامس يغلف واقعنا الفلسطيني، وتصيبنا الخيبة تلو الأخرى من الصمت الدولي تجاه كل ما تقوم به (إسرائيل) ضد شعبنا الفلسطيني، وما تمارسه من اعتداءات إجرامية وسافرة مستمرة، وكأن الصقيع القارص يسيطر على القرار الدولي الذي ينشط دائما ضد العرب والمسلمين، وبل تتحرك الجيوش لأجل تنفيذه ، وتغيير جغرافيا تلك الدول وتركها في واقع رديء جدا وتعيدها لسنوات بعيدة .

وهنا على الكتاب الفلسطينيين ألا يبتعدوا عن هذا الواقع في تشريحه وتفصيله ووصفه ووضع الحلول ونقله إلى كل العالم عبر الكلمة أو الصوت، فكما مجموع العقول أقوى من عقل واحد مهما كان ذكيا ونابغا، فإن مجموع الأفكار أقوى من الفكرة الواحدة.

[+]

سعيد نفاع: العرب الدروز وسلوكهم الانتخابيّ البرلمانيّ

23rd January 2015 11:48 (no comments)

سعيد نفاع

الجزء الأول …

لا ضير أن أبدأ مقالي هذا الذي يتناول موضوع على جانب كبير من الأهميّة، على الأقل من وجهة نظري، أن أبدأه بطُرفة، وفي سياقنا فشرّ البليّة ليس ما يضحك وإنما ما… . ضف ما شئت عزيزي القاريء ودون حرج!

يتناقل في الساحة العربيّة الدرزيّة عن “كحلون” قولا: “ما هذا كل الدروز يريدون أن يكونوا أعضاء كنيست؟!”، فما كاد الرجل يعلن عن خوضه معركة الانتخابات وارتفعت أسهمه في المزادات أو المناقصات الاستطلاعيّة، حتى تهافت على أبوابه ما لا يقل عن “دزينة” من “الشخصيّات الدرزيّة” ومنها ثلاث نساء وكلهم يتوسل إليه أن يضمهم إلى قائمته.

[+]

د. ناصر عبد الرحمن الفرا: ليبيا تتلاشي على ايدي احفاد أبن المختار

23rd January 2015 11:35 (no comments)

د. ناصر عبد الرحمن الفرا

ليبيا، البلد العربي الوحيد الذي كان يعتقد دوماً بأنه الأكثر تناغماً وتكاملاً دينياً واجتماعياً دخل فورا وبعد نهاية الثورة متاهات الصراعات ذات البعد السياسي والديني، ليثبت بأن ذلك ليس حقيقة كافية لاستتباب الأمن وحلول الاستقرار، الديمقراطية، الآمن والسلام. في نفس الوقت أضحي بديهياً بأن لا الثورات التي انفجرت ولا الثروات التي نبعت في هذا البلد الكبير المساحة والقليل من حيث السكان، جلبت له يوماً ما الرخاء، العدالة والازدهار. فعلاً مثل ذلك أمر غريب، ويفرض على الليبيين قبل غيرهم التمعن في الوضع والبحث عن الحلول المناسبة.

[+]

محمد عبد الرحمن الناير: الأوضاع الإنسانية فى دارفور.. ملامح إبادة جديدة مكتملة الأركان..!!

23rd January 2015 11:34 (one comments)

محمد عبد الرحمن الناير

  تتدهور الأوضاع الإنسانية فى إقليم دارفور بشكل مريع فاق مستويات النزاع فى عام 2003م, وشهد العامين الماضيين إنتهاكات جسيمة ضد الآلاف من المدنيين العزّل بواسطة قوات الخرطوم ومليشيات الدعم السريع التى مارست القتل والإغتصاب والتشريد ونهب المواشى والإعتقالات والإختفاء القسرى, وأصبح الإغتصاب سلاح تستخدمه هذه القوات ومليشياتها ضد النساء والفتيات القاصرات فى دارفور وجبال النوبة والنيل الأزرق وتستهدف به إثنيات بعينها دون أن يحرك ذلك الضميرالإنسانى العالمى ممثلاً فى الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولى لإيقاف هذه الإنتهاكات الجسيمة أو توجيه تهم لمرتكبيها وتقديمهم للمحاكم الدولية, ففى 25 أغسطس 2014م قامت مجموعة من مليشيات الدعم السريع قوامها 20 فرداً بإغتصاب 8 نساء فى محلية برام بجنوب دارفور بينهن فتاتين قاصرات لا يتجاوز عمرهن 10 سنوات, كما تعرضت أكثر من 200 إمراة بينهن 8 طالبات فى مرحلة الأساس لعمليات إغتصاب جماعى يوم 4 نوفمبر 2014م فى قرية تابت بشمال دارفور, وفى يوم 7 يناير 2015م تم إغتصاب 4 فتيات فى منطقة (بئر دوبو العمدة).

[+]

عبد الكريم ساورة: صناعة البؤس

23rd January 2015 11:33 (no comments)

عبد الكريم ساورة

يسقط الفساد، شعار فاتن، كأمرأة من الزمن الأندلسي. لا أعرف لماذا لم يعد يأسرني هذا الشعار ويحرك مشاعري ؟ ربما أصبح مجرد ذكرى ووهج من الماضي .

عندما كنت صغيرا كنت أتابع بعض الأفلام والتي يحارب فيها البطل المفسدين وهم يتقمصون في كل فيلم وجها من الوجوه الفاسدة، فمرة عصابة تسرق البنوك ومرة مجموعة ضغط تبتز العمدة أوفي بعض الأحيان رئيس الدولة ومرة أخرى، تأخذ شكل مؤسسة مختصة في قطاع معين، ومرة قد تكون، جهة من الدولة سواء منتخبة أو جهاز مخبراتي، تدفع بكل ما لديها من وسائل لتحقيق أغراض ذاتية، وذلك عن طريق الابتزاز وقد يصل الأمر لبلوغ ذلك، في الاعتماد على العنف غير المشروع أو حتى تشويه سمعة طرف من الأطراف التي قد تقف لهم بالمرصاد.

[+]

زين حبش عالول: مسيرة البط والغراب

22nd January 2015 15:56 (no comments)

 

 

 

زين حبش عالول

ما الفرق بين ألبطة السوداء، والبطة البيضاء، أو الشقراء….

سؤال يراود الفكر دائما، حتى رأته عيني ذاك اليوم، على ضفاف إحدى البحيرات، عراكا ونقيقا بالهادي بينهم، انتهى بوقوف منظم، مصفوف، ثم ساروا تباعا بمسيرة، لإلتقاط حبات الطعام، بالتساوي بينهم،إنه العدل الرباني للرزق…….وإذ، بغراب نتن شرس، يظن أنه يملك أرض الميعاد والسماء، يطلق نارحقده على الطيور والأشجار، وأطفال في الحقول الخضراء…..تبعثر الصف! تناثر الريش والحب! وسال الدم بتطاير الأمن والأمان..

[+]

ديما رجبي: من ماذا ستخاف اسرائيل؟!!

22nd January 2015 12:14 (no comments)

ديما رجبي

في ظل كل المستجدات المتلاحقة التي تعصف بالشرق الأوسط والكيان الغربي ونعم قلتُ كيان لأن اسرائيل وفرنسا وامريكا وبريطانيا كيانٌ واحد لا يتجزأ ويخدم كل منهم الآخر، بناءاً على مصالح وظفتها اسرائيل واستفادت منها الدول المذكورة أعلاه بكل الأشكال، فهل يُعقل أن حادثة اغتيال مغنية قرب حدود الجولان اصابت هذا الكيان المتحكم بقرارات مجلس الأمن والقرارات  الأمريكية والمتحكم في دول اوروبا والذي يملك اقتصاداً فولاذياً يُخضع الجميع لإمرته، ناهيكم عن أسلحته العسكرية المتطورة . فهل من الممكن أن ترتبك اسرائيل من حزب الله وايران وتستنفر فزعاً من ضربة قد تؤدي إلى  اضعاف موقفه وخصوصاً بأنه لم يتعافى من أحداث عدوانه على قطاع غزة العزة وخروجه مندهشاً يختنق بالخسائر التي صعقتهم على ايدي الأشاوس من حركة حماس ؟!

[+]

بسام فاضل: الحركة الحوثية والمــــــــــــارثون الصنعاني

22nd January 2015 12:13 (no comments)

 

بسام فاضل

كان متوقع منذ الوهلة الأولى أن يدفع بالحركة الحوثية إلى ما آلت إليه الأمور مؤخرا في صنعاء من حين انطلاق ماراتون خمود صوت البارود في جبهات القتال وأجراء تسويه سياسيه لأجلها اقتضت أن تدخل الحركة في أتون حرب باردة في مضمار العمل السياسي وهو بالنسبة لها مـــــثل منطلق جديد بعيدا كل البعد عن ما تراكم لديها من معارف فـــي الجانب القتالي واشتركت في معمعة صراع سياسي مع قوى سياسيه تجيدها على مختلف أنواعها وتمارسها كما يمارس الحواة ألعابهم .

لم يكن الأنصار سوى ضرورة لاستكمال صياغة الاتفاقيات والوثائق التي تحافظ على ماء وجه النظام وتصنع المعادلة ألسياسيه ألفاعله التــــــــي بمقتضاها يلتئم صناع القرار الفاعلون والماسكون فعلا بمصادر الاقتصاد والموارد البشرية النابعة من صلب الجيش اليمني والقبائل المتحالفة مع أبنائها الساسة والعسكريون الاقتصاديون وكي يتم إبراز القيادات الحقيقية التي رسمت معالم الثورة الشبابية الجديدة فيتم إقصائهم والتأمر علـــــيهم بطريقه أو بأخرى على قرار وشاكلة ما صنع بالزبيري وغيره من الاحرار المتنورين الذين كان بحوزتهم صناعة التنوير الحديث وما لحق بالحمدي وغيره ثم يلي ذلك استعادة الحب القديم بين القوى ألتقليديه التي من الصعوبة أن تنفك عن بعضها إلا بسيل من الدماء .

[+]
هل يعني اتّفاق الرئيسين بوتين وأردوغان الهاتفي على “دحر الإرهاب” نُقطة النّهاية لسيطرة “النصرة” على إدلب؟ وما هِي الخِيارات الثلاثة التي ستُناقشها قمّة سوتشي الثلاثيّة المُقبلة وأحلاها عَلقمُ؟
لهذهِ الأسباب تُثبِت الإحصاءات الرسميّة مدى صحّة رهانات المُستشارة ميركل في استقبال السوريين.. فهل تتوقّف حمَلات “التّطفيش” العنصريّة الطّابع للعمالة العربيّة والأجنبيّة المُتصاعدة حاليًّا على ضُوء نجاح التّجربة الألمانيّة؟ ولماذا نشُك في ذلك؟
حزام مواجهة جديد يتبلور ضد إسرائيل يتجاوز دول الجوار المستسلمة الخانعة.. كيف ارتكب نتنياهو “خطأ العمر” بقصفه للحشد الشعبي في العراق؟ وهل سيتجرأ على قصف الحوثيين مثلما هدد؟ ولماذا سيدفع ثمنا غاليا في باب المندب والبحر الاحمر؟
الجزائر: إنهاء مهام مسؤول كبير بعد سقوط ضحايا قبل حفل غنائي
لُغز اختفاء سائحة سعوديّة في إسطنبول: لماذا صدّر الإعلام السعودي اهتمامه بقضيّتها وكيف ناشد شقيقها الأمير بن سلمان مُساعدته واتّهم زوجها “الأمن التركي” بالأداء الضّعيف؟.. هل هي “مُختطفة” أم “مُختفية”؟.. وأيّ علاقة باختفائها مع الحملات لتشويه الدراما والسياحة التركيّة فهل يتراجع السعوديّون تفضيلاً للسّلامة؟
صحف مصرية: عفاف راضي: سأغني في دمشق قريبا! وعلى فضل شاكر وغيره ترك الأغاني القديمة بأصوات أصحابها! الروائي الفلسطيني يحيى يخلف: عرفات عاتبني بسبب مقال عارضت فيه “أوسلو”.. ينتحر بسبب رفض زوجته العودة للبيت
فاينانشال تايمز: الضفة الغربية في قلب الحملة الانتخابية لنتنياهو
ديلي تلغراف: السعودية والإمارات “ترفضان دفع” المعونات لليمن
صحيفة كويتية: إسرائيل تخطط لضرب منشآت ومواقع حساسة لـ”أنصار الله”
كوميرسانت: الجيش السوري يعيد رسم الحدود
د. باسم عثمان: خياراتنا… وخياراتهم القضية الوطنية الفلسطينية والوضع الراهن
تهديدات نتنياهو لغزة… دعاية انتخابية أم قرع لطبول الحرب؟
الحديث المتكرر عن عودة “داعش” وسط تحذيرات غربية
أبرز التطورات منذ انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي مع طهران
بسام ابو شريف: في 24 آب نتذكر ياسر عرفات القائد الذي رحل وبقي معنا بفكره ونضاله وارثه.. محطات وقصص عاشرتها معه لا يعرفها الا القلة
فيصل الدابي: تأشيرة خروج نهائي من السودان!
هشام الهبيشان: سورية .. ما بعد تحرير خان شيخون لن يكون كما قبله!؟
احمد المالح: محمد صلاح وإتحاد الكرة وكشف المستور
الدكتور حسن مرهج: إدلب وما بعدها.. مسارات التسوية السياسية
انس الشيخ مظهر: ايران هي المطالبة بالرد على قصف مواقع الحشد وليس العراق
مزهر جبر الساعدي: الهجمات الاسرائيلية على مواقع القوات العراقية وصمت الحكومة العراقية
خليل قانصوه: تحرير المواطن العربي أم تحرير الوطن العربي!
محمد بونوار: الموارد الطبيعية في المغرب … بين التدبير والهدر  
رأي اليوم