23rd Feb 2019

حوار مفتوح

ياسمين شيباني: اليمن يمنين “والخير لقدام”

26th January 2015 11:48 (no comments)

ياسمين شيباني

أين هي مؤتمرات الصداقة والأحري تسميتها “مؤامرات” التي حلق المروجون اليها جيئة وذهابا بين العواصم العربية والأوروبية  عند اشعالهم لفتيل مايسمي بالربيع العربي في المنطقة، ولازالت أتعجب من  حجم الأكاذيب و تزييف الحقائق فيها ،، فأين هي هذه المؤتمرات الان مما يحدث في اليمن ؟؟؟

وماسمي بالربيع العربي والذي أكد ان جامعة العرب تقاد لا تقود الامة فمن مؤتمر أصدقاء اليمن الي مؤتمر أصدقاء ليبيا الي مؤتمر أصدقاء سوريا والحبل علي الجرار ،،، وهذه المؤتمرات المدفوعة الثمن والتي عقدت بشكل طارئ وبا أكاذيب ايضا طارئه .

[+]

د. رائد أبو داير: غزة قررت أن تكسر حصارها البحري

26th January 2015 11:42 (no comments)

د. رائد أبو داير

في خطوة جريئة أعلنت الفعاليات الوطنية والرسمية اليوم في قطاع غزة عن البدء الفعلي في بناء ميناء غزة البحري، ومن الملفت أن المؤتمر الصحفي بالخصوص تم عقده بحضور النائب في البرلمان الأردني محمد عشا الدوايمة والذي تحدث بكل صراحة أن غزة مقبلة أكثر من أي وقت مضى على انفجار، ومن تتبعنا للحالة التي تعيشها غزة فإن الانفجار سيغير معالم المنطقة وسيغير قواعد اللعبة وكذلك قواعد الاشتباك، ومن المفت للانتباه أيضاً وقد كنت حاضراً للمؤتمر أن الكثير من الطبة والمرضى حضروا المؤتمر وأرادوا أن يكنون أول المسافرين عبر البحر غير مكترثين بتهديدات الاحتلال الإسرائيلي، وكأن لسان حالهم اليوم يقول لا يحك جلدك إلا ظفرك، ولن يفك حصار غزة إلا أهل غزة، اليوم ونحن نرى في عيون الناس جرأة  غير مسبوقة ولا معهودة، ويأتي هذا كله في ظل حالة التآمر ضد هذه البقة التي انكسر على صخرة صمودها كل الغزاة، يأتي مؤتمر اليوم في رسالة واضحة لكل أطراف الحصار وعلى رأسهم مؤسسة الحكم في السلطة الفلسطينية والتي يقودها محمود عباس أن غزة لن تنتظر والكل سيأتي راكعاً إلى غزة طالباً عفواً منها، فأهل غزة اليوم أكثر قناعة أن رغم أن الاحتلال رغم ما يتحمله من جرائم نتيجة حصاره التاريخي إلا أن قوة المقاومة وحالة تطورها قادرة على ردعه خاصة في ظل أن المجتمع الصهيوني أكثر تقبلاً أن رحيله عن فلسطيني ليست إلا مسألة وقت، ولكن ما يحزن شعبنا أن محمود عباس أكثر جرما تجاه أبناء شعبه وهذا بشهادة حتى قيادات فتح التي تخاف قول ذلك خوفاً من أن تلتحق بمجزرة قطع الرواتب التي يمارسها عباس ضد كل من يعارضه.

[+]

ديما الرجبي: ثوراتنا حية ما دامت الذكرى تحصد دماءاً جديدة !!

26th January 2015 11:39 (no comments)

 

 

 

ديما الرجبي

25 يناير الذكرى الرابعة لثورة الشعب وغضبتهم في عيد الشرطة في جمهورية مصر العربية .

انقسم الشعب إلى صفين مؤيدين ومعارضين وبدأ الغليان في الشارع المصري إلى هذا الوقت .

حالهم كحال كل الشعوب التي لفظت الظلم وطالبت بحقوقها ، ثم قُضمت وأُبتُلِعَت بين فكي المصلحة العليا ومن يجلس متربعاً على عرش القرارات التي تقيه شر الاطاحة بسلطته .

[+]

حنان المنصف: رجال الدّولة.. ورجال الثّورة

26th January 2015 11:38 (no comments)

حنان المنصف

حقّا لقد مرّت الأيّام بسرعة.. وكأنّ يوم 14 يناير 2011 كان البارحة.. وكأنّ أربع سنوات هي أربع فواصل تفصل بين لحظة خاطفة وأخرى مستعجلة..فقط لنستردّ أنفاسنا.

كنت كغيري، قرأنا عن الثّورات وعن تاريخها ومساراتها، حتّى خلناها حدثا عارضا في التّاريخ يستحيل أن يمرّ بجغرافيا أوطاننا العربيّة..قرأنا عن الثّورة ورجالاتها، عن أبطالها وعن خونتها..وٱعتقدنا أنّ من نقرأ عنهم لم يولدوا بعد على أرضنا.

[+]

ساعود جمال ساعود: ظاهرة النفاق السياسي ما بين طبقتي “المستفيدين” و”الرأي العام”

26th January 2015 11:35 (no comments)

 

ساعود جمال ساعود

لا عيب أن يكون للمقالة البسيطة فرضية تنطلق منها ، وانا أنطلق في مقالتي هذه من هذه الفرضية مخضعاً إياها للنقاش ، ولكن بالنسبة للحالات الخاضعة والقابلة  للتطبيق على هذا الوصف التالي ، فهي من شأن القرّاء والنقاد ،وفرضيتي هي : {{ إن نمط تفكير المجتمعات بمختلف شرائحها هي المنتج الرئيسي لحكوماتها سلباً كان ذاك التفكير أم إيجابياً}}

تسعى الدول (بشكل عام) للإصلاح وتحسين الحالة التنموية والمعيشية لمواطنيها وتلافي مواطن خلل قديمة، وتسعى للنهوض الرامي إلى التقدم والتطور، وغالباً ما تكون الدول ممثلة بالقائمين بالفعل التطور يصادقة فيذلك، وإن كان حسب ظروف الدول (أيّكانت) ومواردها وإمكاناتها، ولكن سرعانما تأتي العقبات المتعددة الأوجه لتقف في وجهها، فتمنعها من ذلك أي تحقيق تقدم فعلي على أرض الواقع ، ولعل أهم الأسباب في ذلك طبقة المنافقين السياسيين الذين يملئون الدنيا بخطاباتهم الهادفة لتحقيق مصالحهم الشخصية من الأعلى أو أصحاب القرارات الذين يقعون فريسة كذبهم وإخداعهم ، وهنا يقع المجتمع (بشكلعام) في ورطة النفاق السياسي ، فالمنافقين السياسيين لا يختلفون عن المنافقين دينياً الذين دخلوا الدين تستراً لتحقيق مكاسب ضيقة ، وكذالك شركائهم في السياسة فهم في سبيل تحقيق طموحاتهم ومصالحهم مستعدين للعق وتقبيل حذاء صاحب القرار(أي كان في أي دولة لا على التعيين )، وهذا كله على حساب الصادقين من الأذكياء وأصحاب المشاريع السياسية لتطوير وارتقاء الدول ، ومن هنا كانت خطورة أحد أمرين : ضرورة مساعدة الحكومات الساعية لتطور الدول لمحاربتهم من جهة ، وكذلك خطورة هؤلاء على أمن واستقرار الدول لأنها ستتكلف فيما بعد مغبة محاسبتهم ، ولذلك كان لابد من الاسترسال والاستطراد في هذا الموضوع  عبر توضيح بعض مفاصله .فالنفاق في اللغة هو إظهار الإنسان غير ما يُبطن.

[+]

سيدي بويه ماء العينين: السلطة العربية والشرعية المفتقدة

26th January 2015 11:29 (no comments)

 

سيدي بويه ماء العينين

 عرض ونقد لنظرة ليبرالية

العنوان أعلاه، هو عنوان لمقال صدر للدكتور “غسان سلامة” – وزير الثقافة اللبناني السابق- في مجلة دراسات عربية (العدد الثالث:1_1980-من الصفحة 58 الى75). وبذلك يكون قد مر على نشره قاربة ثلاثة عقود من الزمن التاريخ العربي الجريح، الذي لا ننفك عن البحث في الشوائب التي لها علاقة مباشرة بالنتائج الكامنة وراء وضعنا الراهن.

[+]

علي أبو مريحيل: بشرة خير في مأتم مصر!

26th January 2015 11:18 (no comments)

علي أبو مريحيل

كما كان متوقعاً تحولت الذكرى الرابعة لثورة 25 يناير إلى مجزرة حقيقية، قُتل فيها عشرون متظاهراً بالرصاص الحي، خلال تفريق التظاهرات التي خرجت في عدد من المحافظات المصرية أمس الأحد للتعبير عن الامتعاض مما يجري في مصر من ظلم واضطهاد وتسلط!

[+]

سعيد الزغوطي: بعض دلالات تصدر الحسين الوردي لنتائج استطلاعات الرأي

25th January 2015 12:16 (no comments)

 

سعيد الزغوطي

مسايرة للعرف المعتمد لدىالعديد من الدول تقريبا، فقد ثم على مشارف نهاية سنة 2014، إجراء عدة استطلاعات رأي المواطنين في ما يخص العديد من القضايا، ضمنها استطلاعهم حول أداء الحكومة، أداء رئيسها، أداء باقي وزراء الحكومة، وعن أداء المعارضة.

لقد أسفر الجزء الكبير من هذه الاستطلاعات عن نوع من “الرضى النسبي” على أداء الحكومة وعلى رئيسها تحديدا، بالنظر لامتلاكه خطابا مباشرا واضحا يبتعد نسبيا عن لغة الخشب، ولامتلاكه لجرعات زائدة نسبيا في ما يخص الجرأة السياسية في اقتحام مجالات صعبة وذات “تكلفة اجتماعية” كبيرة كما هو الحال مع صندوق المقاصة، توظيف المعطلين عبر الاحتجاج، صندوق التقاعد، وبالنظر أيضا لطبيعة الدور الحكيم الذي كان قد لعبه مع “إخوانه في الحزب” من حيث التعامل بروية مع رياح الربيع العربي، حيث اختار حزب العدالة والتنمية ترجيحكفة الإصلاح في ظل الاستقرار على “المغامرة”في اتخاذ طريق من دون آفاق واضحة..

[+]

د. مصطفى منيغ: في كندا لمدينة منتريال ثلاثة أعمدة

25th January 2015 12:16 (no comments)

 

د. مصطفى منيغ

الفرقُ شاسِع ، والبَوْنُ ساطِع ، اللامُقارَنُ قاطِع ، والتَّقارُبُ  ضائِع، اللِّحاقُ مُنْقَطِع، والتَّطلُّعُ صَريع ، بين مدننا ووَحْدِها قائمة لِنُبْلِ جسامة مقامها ، حيثُ النماء مِعْصَمُها ، والتطوُّرُ (ذاك الجبل المُسَمَّاة عليه) رأسُها ، والمستقبل مستقبلها ، كما الماضي (رغم قِصَرِهِ) كان اجتهادا مُؤَرَّخا تحكيه معتزة فخورة بالتتابع أجيالها ، ومنها الحالي المزهو بحالها .

[+]

بسام فاضل: تكشف فارق الولاء للسلطة والثورة

25th January 2015 12:10 (no comments)

بسام فاضل

 

لأوقت للعناد ولأوقت للمكابرة ولأوقت لندب الحظ أو لوم الآخرين وعملت وقدمت فكان وكان كل هذا لم يعد يجدي نفعا ولم يسمن ويغني من جوع .

من حقنا أن تكون لنا هويتنا التاريخية والسياسية ومن حقنا أن تكون لنا قبل كل ذلك هويتنا القيادية, القيادة التي تدرك دورها القيادي وتعنى بأهميتها وتحترمها احترام ألعزه والشرف التي تأتي من عزة وشرف الثورة .

[+]
لماذا يتصاعد القلق الإيرانيّ من زيارة الأمير بن سلمان لباكستان؟ وكيف انقَلب عمران خان رئيس وزرائها ضِدها وتوجّه إلى الرياض؟ هل هو المال فِعلًا؟ وماذا لو نفّذ الجِنرال سليماني تهديداته بالانتِقام لضحايا التّفجير الانتحاريّ الأخير في السعوديّة؟ وهل بدأت عمليّة نقل العُنف والإرهاب إلى العُمق الإيرانيّ؟
الحريري يُعارض زيارة أحد وزرائه لدِمشق لبحث حل أزَمة النّازحين السوريّين.. أين يُريده أن يذهب إلى تل أبيب أم سيريلانكا مثلًا؟ ولماذا أصاب الرئيس عون عندما تحدّث عن ضرورات الجُغرافيا وضرب مَثَلًا بديغول ونابليون وتقاطُر العرب للتّطبيع مع الأسد؟
تصعيدٌ روسيٌّ صينيٌّ لحرب إنهاء هيمنة الدولار.. بوتين يتزعّم تحرُّكًا لإعادة هيكلة “أوبك” وإنهاء التّدخُّل الأمريكيّ في أسعار النّفط.. لماذا نُدين بالشُّكر إلى الرئيس ترامب وحِصاراته؟ وهل كان فشل مؤتمر وارسو الأخير المُؤشِّر الأهم على بداية الغُروب لشمس أمريكا؟
نبيل بكاني: نجية نظير المغربية التي تبرعت بمليون دولار لتشييد مدرسة وعندما يخرج المعلقون لانتقاد كثرة بناء المساجد في وقت تتخلى الحكومة عن دورها.. “رهف القنون” والمطالبة بوقف برنامج المخضرم داوود الشريان ليس الحل.. الإذاعات تحتفل بيومها العالمي وهكذا احتفلت به الجزائر
أمير قطر يقاطع القمة العربية-الأوروبية بمصر بسبب خرق القاهرة للبروتوكول في توجيه الدعوة إليه
وزير أردني أسبق : المطلوب تجاوز الإحتواء والترضية في مواجهة “البطالة”
ألغام السلط الاردنية :الإعلان عن شهيد خامس من الأمن الوقائي
لسحبه الجنسية الأمريكية منها ورفض عودتها إلى الولايات المتحدة دون قرار قضائي ..هدى مثنى”تقاضي ترامب
جامعة “إنديانا” الأمريكية تخلد ذكرى خاشقجي ببرنامج سنوي
“جمعة الغضب” في الجزائر تنهي “زمن الخوف من الفزاعة” وتكشف عن ميلاد “جيل جديد” أثبت تميزه بالوعي السياسي واسقاطه نظرية “المؤامرة الخارجية” التي تسعى للتدخل بأمن البلاد
أزمة المتعطلين عن العمل في الاردن: المئات يتحشدون من غالبية المحافظات أمام  مكاتب الديوان الملكي للحصول على “حصصهم” بعد تعيين جميع أمثالهم في العقبة..الحكومة لا تزال “غائبة”عن المشهد و”العيسوي رجل قوي” ونجم التوظيف
مُستشرِقٌ إسرائيليٌّ: الدول العربيّة مُستعدّةٌ لتشكيل تحالفٍ مع إسرائيل ضدّ إيران وتدفع باتجاه التسريع بعملية التطبيع دون الالتفات للفلسطينيين الذين باتوا “أيتامًا”!
مصادر أمنيّة رفيعة بتل أبيب: إسرائيل ستدفع ثمن تجويع الفلسطينيين وستتراجَع عن قرارها بخصم أموال الضرائب خشية اندلاع انتفاضةٍ ثالثةٍ وتدهور الوضع لحربٍ بالجنوب
تل أبيب: مدير المخابرات البريطانيّة زار إسرائيل سرًا واجتمع برئيس الموساد لأنّ إيران جدّدّت إنتاج أجهزة الطرد المركزيّ
صحف مصرية: عادل حمودة: سعاد حسني كانت ضحية الصراع بين الجنزوري وعاطف عبيد وثلاثة فقط هم من سألوا عنها في غربتها.. نشطاء يكسرون “القلل” وراء تركي آل الشيخ احتفالا برحيله عن مصر.. مكرم: الوطن هو المستفيد من بقاء السيسي فترة أطول.. هل تتجرع إيران الكأس المرة؟
الفايننشال تايمز: بوتين بحاجة إلى أكثر من الإنفاق لتحسين شعبيته في بلاده
ألكسندر نازاروف: هل تفشل الجولة الآسيوية الناجحة لمحمد بن سلمان؟
آي: تجريد شميمة بيغوم من جنسيتها البريطانية “وراءه دوافع سياسية”
غازيتا رو: إسرائيل طوّرت “درونا قاتلا” لـ”إس-300″
أول قمة عربية أوروبية.. 5 ملفات بارزة مرتبطة بقضايا المنطقة والأمن والإرهاب والهجرة غير النظامية وسط دعوات معارضة تطالب قادة أوروبا بالمقاطعة
العريف حسن ..اخر حارس عثماني للمسجد الأٌقصى
إسرائيل.. حرب كلامية بين نتنياهو وأبرز تحالفات خصومه السياسيين تنذر بموسم انتخابي ساخن في إسرائيل
هدى مثنى.. من طالبة أميركية خجولة إلى مدافعة شرسة عن تنظيم الدولة الإسلامية
خالد حاجي: الأمن الروحي الإسلامي في زمن الثقافة الرقمية
ديما الرجبي: اعدام التسعة في مصر
دكتور ناجى صادق شراب: الانتخابات المبكره في إسرائيل :انتخابات بين اليمين!
حماد صبح: تاريخياً .. لا يتحد العرب إلا بتوجيهات قوى أجنبية
هشام الهبيشان: الأسرى الفلسطينيين والعرب في سجون المحتل الصهيوني ..أين الأمة منهم وعنهم !؟
حميد بن عطية: المواطن الجزائري فوق السلطة و الأكشاك الفضائية!
 محمد النوباني: ألدرس باب الرحمة ألمقدسي الحق ينتزع ولا يستجدى
عليان عليان: في الذكرى (61) قيام الجمهورية العربية المتحدة : على القوى القومية استحضار تجربة الوحدة والبناء عليها
بلال مصطفى: ماذا يحدث في جنوب القارة الآسيوية؟
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
رأي اليوم