17th Nov 2019

حوار مفتوح

بكر السباتين: قراءة سياسية في حرب الإرادات.. انتصار المقاومة على نتنياهو وفرض شروطها بوساطة مصرية

Today 4 hours ago (no comments)

 

بكر السباتين

 قراءة سياسية في حرب الإرادات.. انتصار المقاومة على نتنياهو وفرض شروطها بوساطة مصرية..

وأخيراً انتصرت إرادة المقاومة ورضخ نتنياهو لمطالب المقاومة.. بعد أن قدمت غزة أكثر من32 شهيداً ارتقوا إلى السماء و100 جريحاً وفق بيانات وزارة الصحة الفلسطينية، بسبب العدوان الإسرائيلي الغاشم الذي بدأ منذ فجر الثلاثاء الماضي واستمرت آلة القتل الصهيوني في حصادها حتى صباح يوم أمس الأول، الخميس الموافق 15 نوفمبر 2019.. حيث دخل اتفاق وقف إطلاق النار حيز التنفيذ.. فقد أعلنت حركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية أن هدنة أبرمت مع دولة الاحتلال الإسرائيلي بوساطة مصرية بعد يومين من قصف إسرائيلي خلف عشرات الشهداء والجرحى.

[+]

عمار العامري: المرجعية توجه خطاباً نارياً.. وتؤيد مطالب المحتجين في العراق

Today 4 hours ago (no comments)

عمار العامري

   خطاب غير مسبوق في توجيه المسار السياسي للقوى الحاكمة في البلاد ومن كل المكونات؛ هذا ما جاء في البيان المرجعية الدينية العليا.. والتي وصفت الاحتجاجات القائمة انها (معركة الاصلاح)، وفي ذلك تأكيد وشرعية لما يقوم به الشعب العراقي.. واسمتها بـ(المعركة الوطنية)، مع الاشارة، إن العراقيون هم من يتحملون اعباءها الثقيلة.

حيث رفضت المرجعية الدينية بشدة واستخدمت؛ (لا يجوز) السماح بأن يتدخل بالاحتجاجات أي طرف خارجي بأي اتجاه، وهذا اشارات واضحة لجهات معينة، ولسان حالها يقول؛ نحن بوصلة الامة وقطب الوطن، وأكدت؛ إن توجيهاتنا لمن يلتزم بها، وهم الغالبية الوطنية من الشعب العراقي؛ (أنّ التدخلات الخارجية المتقابلة تنذر بمخاطر كبيرة، بتحويل البلد الى ساحة للصراع وتصفية الحسابات بين قوى دولية واقليمية).

[+]

الطيب النقر: السودان: كلا لن ارضخ لهذا العبث

Today 4 hours ago (no comments)

 

الطيب النقر

لا أعتقد أني أقول شيئاً جديدا، ولا أنتظر أن يخالفني أحد فيما أذهب إليه، فنحن نرتاب في هذه الحكومة التي جاءت بعد تضحيات جسام، ونسيء الظن بها، وليس مرد هذا الارتياب تقلبها المنكر الذي تتردى فيه، فاضطرابها وخطلها نستطيع فهمه وإساغته، وقد نشاركها فيه، ونضيف إليه، بعجلتنا ولهفتنا للخلاص، شكوكنا التي تخامرنا تجاه حكومة السيد حمدوك ورهطه سببها سياساته التي يعدها البعض غامضة مبهمة، شديدة الإبهام والغموض، ونعدها واضحة بينة لا لبس فيها ولا جهام، فسياسة حكومة الحرية والتغيير تابعة تبعية عقلية للغرب وتقتفي معالمه، ومما لا يند عن ذهن أو يلتوي على خاطر أن تبعيتها له أمراً بارزاً غير مدّغم، ومعرباً غير معجم، ومحصحصاً غير مجمجم، وهي لا تلائم مطلقاً الأصول المقررة التي نادت بها ثورة أبريل المجيدة، فثورة أبريل التي تأثر بها الناس واتخذوها نموذجاً ومثلا، كانت تروم من الحكومة التي تتمخض عنها أن تكون خالصة من الرياء والنفاق والتبعية، وقد سرها وسرنا زعم السيد حمدوك رئيس الوزراء أن حكومته سوف تنأى بنفسها عن سياسة المحاور والاستقطابات التي فرغ لها نظام البشير البغيض ولم يكتفي أن يلم بها إلماماً يسيراً بل أتقنها وأجادها، وبلغ بها الغاية التي يرتجيها وهي إطالة وجوده في سدة الحكم.

[+]

زايد الكركي: لقاءات الرئيس السوري.. وبداية الاشتباك

Today 4 hours ago (no comments)

زايد الكركي

أطلَ علينا الرئيس السوري عدة مرات خلال الأيام القليلة الفائتة , هذه اللقاءات والتي تبنى الإعلام الروسي الترويج لها وإضفاء عنصر التشويق عليها لما تحمله من رمزيات وإيماءات كثيرة لمرحلة قادمة قد تشهد إشتباك صعباً على المحور الأمريكي التركي الذي بدأ يُظهر للعلن قصة تآلف ومودة  غير مسبوقة بين الدولتين الحليفتين من تحت الطاولة رغم كل ما يحاولان إشاعته عن خلافات جوهرية بينهما وما الأستقبال الكبير للرئيس التركي في واشنطن قبل أيام إلا مثال حي على عمق هذا التحالف الخفي.

الرئيس السوري ألمح من خلال لقاءاته إلى إنفتاح النظام السوري نحو المسلحين الأكراد والمقاتلين في الشمال السوري مغرياً لهم بالعودة إلى صفوف النظام والجيش العربي السوري سارداً قصص مشابهة مع فئات مسلحة أُخرى مدركاً أن ذلك إن تم فسيكون خطوة كبيرة في إخراج تركيا التي وصفها بالغازي كما وصف الولايات المتحدة الأمريكية التي صارت تستنزف النفط والغاز السوري بشكل ملفت في الفترة الأخيرة لتتحول من غازي عادي إلى غازي وسارق ورئيس عصابة على حد قوله .

[+]

عدنان علامه: سارقوا الحراك يقومون بدور الإلهاء لإخفاء ما يجري خلف الكواليس

Today 4 hours ago (no comments)

عدنان علامه

لقد بدأ الحراك الشعبي العفوي المحق والعابر للطوائف في كل المناطق اللبنانية بعد إعلان وزير الإعلام اللبناني عن إقرار ضريبة على مكالمات وسائل التواصل الإجتماعي. فكانت القشة التي قصمت ظهر البعير. وكانت الشرارة التي فجرت الغضب الشعبي المتراكم الذي خرج طالباً بالإصلاح وتحسين الوضع المعيشي والخدماتي وتخفيض الضرائب. وهذا الأمر يثير الريبة والشبهة  لأن وزير الإتصالات أوضح بأن الأمر كان فكرة ولم يكن قراراً. ووزراء آخرون نفوا أن يكون الأمر قد نوقش من قريب أو بعيد داخل مجلس الوزراء.

[+]

محمد المحسن: استفحال ظاهرة العنف بتونس.. والمرأة أولى ضحاياه

Today 4 hours ago (no comments)

محمد المحسن

رغم التطورات الكُبرى التي شهدها واقع المرأة دولياً منذ عقود إلاّ أنه ما زال العنف ضد المرأة وصمة عار فى جبين الإنسانية، فواقع الإنسانية يقول: إنَّ من بين كل ثلاث نسوة في العالم تتعرض واحدة على الأقل في حياتها للعنف، وهناك أكثر من 60 مليون أنثى حُرمن من الحياة جراء عمليات الإجهاض الانتقائية الرامية إلى التخلص منهن ومن جنينهن.

ولا يمر عام إلا وتتعرض الآلاف من النسوة للاغتصاب على أيدي الأقرباء أو الأصدقاء أو الغرباء أو أرباب العمل أو الزملاء في العمل أو جنود وأفراد الجماعات الإرهابية المسلحة!

[+]

خالد فارس: عاصفة صفقة القرن التى تترنح على أبواب الأردن وفلسطين

Today 4 hours ago (no comments)

خالد فارس

يتحدث مارتن انديك المبعوث الأمريكى السابق لعملية السلام, ومسؤول ملف الشرق الأوسط فى الخارجية الامريكية سابقا, فى مقالته المنشوره فى مجلة فورين أفيرز عدد ديسمبر 2019, بأن الملك عبدالله الثانى تصدى الى تهديدات ترامب, فى ما اذا لم يوافق الاردن على صفقة القرن, سيتعرض الأردن الى خسارة الدعم المالى السنوى والذى تبلغ قيمته مليار دولار سنويا. ولو خسر الأردن هذا المبلغ, فى ظل الأوضاع القائمة, فالعاقبة حُبلى فى الأحداث. الا أن استمرار الدعم المالى (على الرغم من تحفظنا على مبدأ الدعم الأمريكى) وعدم موافقة الأردن كنظام سياسى على ضغوطات صفقة القرن, يعتبر نقطة مضيئة يجب البناء عليها.

[+]

وليد الطائي: الشعب لا يريد إقالة الحكومة العراقية

Today 4 hours ago (no comments)

وليد الطائي

العجيب  والغريب مع وجود هذه الأزمة الكبيرة التي تحدث بالعراق . نشاهد الكتل السياسية لا تكف عن النفاق السياسي وخداع الناس وتستمر في هذا النفاق وغير مستوعبة لما يحدث ! تظاهر العراقيين مطالبين بتغيير الدستور وتعديل قانون الانتخابات وان يكون قانون عادل وتغيير مفوضية الانتخابات وان تكون مفوضية مستقلة بعيدة عن التحزب وإلغاء مجالس المحافظات والمجالس البلدية ومحاسبة كبار الفاسدين والقضاء على البطالة وتعيين الخريجين وإلغاء الامتيازات وتقليص عدد اعضاء مجلس النواب العراقي

وإعادة الأموال المسروقة وتوزيع ثروات الشعب العراقي بعدالة وتشريع قوانين صارمة تحاسب من يسرق المال العام ..

[+]

د. سعد أبو دية: ملاحظات هامه على قوائم المعتقلين

Yesterday 12:25 (2 comments)

د. سعد أبو دية

 

 

قرأت ما نشرته “صخر نيوز” عن اسماء المعتقلين وفيما يلي هذه الملاحظات

اولا لاحظت ان اعلى نسبة من المعتقلين في عشيره واحده هي من العشائر التالية (الفناطسة من معان والخلايلة من بني حسن والسرحان) وهذا كعشيره واحده ولو توسعت في معان او بني حسن او الجبل لوجدت اعلى نسبه يمكن تصل الى ربع عدد المعتقلين واكثر وعاد الى خاطري عام 1983 عندما ظهرت معارضه لمضر بدران بسبب اقتصادي يتعلق بالشاحنات والاراضي بالنسبة لمعان والاراضي بالنسبة لبني حسن ودخل على الخط عشائر الجبل الان لنفس السبب الاقتصادي مما يدل انها الاكثر تأثرا

ثانيا: يوجد بين الاسماء معلمون وطلاب

ثالثا: يغيب عن الاسماء كل العشائر والعائلات صاحبة النفوذ الاقتصادي في عمان وما حولها لا توجد اسماء شوام او شركس او مسيحيين وكلها لها نمثيل ممتاز في مجلس الوزراء او الوظائف (وزيرين على الاقل غير باقي الوظائف )

رابعا: تغيب اسماء بشكل ملفت للنظر من مدن مرتاحة اقنصادية مثل السلط وبصوره اقل اربد وعجلون وحتى الكرك والطفيلة نسبتهم اقل بكثير من نسبة معان او بني حسن

خامسا: ال معتقلون في محافظة معان هم من المدينة نفسها لا يوجد من خارجها الا بعض الحويطات ولا يوجد من باقي المدن في محافظة معان وهذا مرتبط بتهميش المدينة من عام 2002 (حكومة ابو الراغب وانتهاء بالنسور والملقي والرزاز) 

باختصار الامور ترتيط بالاقتصاد والبطالة وغياب التخطيط الاقتصادي الصحيح بايدي خبيرة مخلصه امينه لا نحتاج خبراء هارفارد وجربناهم من ثلاثين سنه ويقول المصريون مثلا (اركب الديك وشوف وين حيوديك) (طبعا على الخم) يجب على الرئيس ان يحيط نفسه بفئة متنوعه خبيرة وخاصة في غياب رقابه البرلمان والصحافة وعوده للموضوع ما معنى ان يكون المعتقلون من ابناء عشائر عانت وتعاني من عام 1983 وظل الحال على ما هو عليه نفس التهميش وما معنى ان تكون هذه الفئة غير المرتاحة اقتصاديا هي الموجودة في القائمة؟، و اي مطالبه بالاصلاح طالما الامور تسير على هذا الشكل ؟؟؟ وطالما ان البطانة المحيطة بالرئيس هي يقضي وقتهم معهم ولا يسألون عن باقي الاردن واولادهم ينامون في احضان ابيهم وامهم وينام اطفال الاخرين مثل ابو ردنيه في قلق ينتظرون عودة ابائهم.

[+]

أ. مصطفى النجار: تنظيم “الدولة الاسلامية” وتكتيكات المستقبل

Yesterday 12:22 (one comments)

أ. مصطفى النجار

بعد التقرير السنوي الأمريكي عن الإرهاب، عقب عدة أيام من إعلان الرئيس الأمريكي عن قتل البغدادي زعيم “تنظيم “الدولة الاسلامية” الإسلامية”، ليحمل في طياته بأن تكتيكات التنظيم  واستخدامه التقنيات قد تطورت  العام الماضي، وأن عودة المقاتلين إلى بلادهم يشكل خطرا جديداً، كما أن التنظيم نفذ 8 آلاف و93 عملية في العالم  توزعت في  84 دولة.

لم يُغفل التنظيم التقرير فنشر خلاصته في صحيفته الأسبوعية النبأ الأسبوع الماضي، كما افتتحها بالحديث عن زعيم التنظيم السابق معنوناُ الافتتاحية  “ورحل مجدد ملة إبراهيم”  ليعقب ذلك بنقل الصحيفة توثيقات التنظيم لبيعات الجنود للأمير الجديد.

[+]
المُصالحة الخليجيّة تتسارع وقد تَكون القمّة المُقبلة أرضيّة التّتويج لها.. السّؤال أين مِصر؟ ولماذا يتم استِبعادها؟ وهل زيارة السيسي للإمارات والـ20 مِليارًا مِن الاستِثمارات مُحاولةٌ للالتِفاف على غضَبِها؟ ولماذا أبو ظبي وليسَ الرياض؟
لماذا انفَجرت المُظاهرات في إيران على أرضيّة ارتِفاع أسعار البنزين؟ هل اتّخذ الرئيس روحاني القرار الصّحيح في الوقتِ الخطأ تحت عُنوان مُساعدات الفُقراء؟ وما هِي العلاقة بين الاحتِجاجات الإيرانيّة ونظيراتها في العِراق ولبنان؟ هل السّبب واحِد.. أم المُعلّم واحِد.. أم الاثنان؟
المصالحة الخليجية وشيكة والمصافحات التاريخية بين بن سلمان وتميم وبن زايد تقترب.. البداية كروية والانهاك النفسي والمالي واليأس من الحماية الامريكية ابرز الأسباب.. ماذا عن الاتصالات السرية؟ وماذا عن الدور الكويتي؟ وما هي قصة دعوتي للكويت التي لم تتم؟
الجزائر تُعزز رصيدها بموقف مشرف جديد اتجاه فلسطين… مُنتخب كُرة القدم الخاص بالصم وثقيلي السمع يقاطع مواجهة رياضية مع اسرائيل
هل تقود السعوديّة حملةً مُمنهجةً لترغيب مُواطنيها الأفراد بأسهم أرامكو؟.. لماذا اعتبر الشيخ المغامسي أنّ قضيّة “أرامكو” سياسيّة واقتصاديّة ووصفها “بالسّيف”؟ وهل تتعدّى التخوّفات الشعبيّة إلى “الربحيّة التجاريّة” أكثر منها “شرعيّة”؟.. ماذا عن حقيقة “تدفّق” السعوديين إلى البنوك للاكتتاب اليوم؟ وماذا عن “نفاذ” المملكة من المال؟
صحف مصرية: شيرين مثيرة غضب السعوديات: “طالما ما نقدرش نستغني عن الراجل يبقى نسمع كلامه”! سمير رجب: “الملالي” يشربون من نفس الكأس! الفرق بين نهضة تونس وإخوان مصر!
بريكينغ ديفينس: مقاتلات إسرائيلية تتدرب على معركة ضد “إس-400”
الإندبندنت: مظاهرات إيران تضيف المزيد من الضغوط على النظام الذي يعاني بالفعل تحت وطأة العقوبات الاقتصادية الأمريكية
الصنداي تايمز: الجيش البريطاني تستر على تعذيب مدنيين وقتل أطفال في العراق وأفغانستان
نيزافيسيمايا غازيتا: أسباب دفعت الرياض إلى تفعيل الجهود لإنهاء الصراع في اليمن
هل تطرح شبكة اتصالات الجيل الخامس مخاطر صحية؟
د. محمد بريك: هل ثمة حل عسكري لأزمة سد النهضة؟ منطق التعامل الاستراتيجي وتهاوي الدولة المصرية
د . جواد الهنداوي: آراءنا في تعديل الدستور الاتحادي العراقي وإصلاح النظام السياسي
د. جمال الهاشمي: التكنولوجيا بين كهرومائية التفخيخ الاجتماعي ومغنططة العالم الافتراضي “ثقافة الموسوس آب أنموذجا”
توتر في باريس مع محاولة “السترات الصفراء” استعادة زخم حراكهم
بكر السباتين: قراءة سياسية في حرب الإرادات.. انتصار المقاومة على نتنياهو وفرض شروطها بوساطة مصرية
عمار العامري: المرجعية توجه خطاباً نارياً.. وتؤيد مطالب المحتجين في العراق
الطيب النقر: السودان: كلا لن ارضخ لهذا العبث
زايد الكركي: لقاءات الرئيس السوري.. وبداية الاشتباك
عدنان علامه: سارقوا الحراك يقومون بدور الإلهاء لإخفاء ما يجري خلف الكواليس
محمد المحسن: استفحال ظاهرة العنف بتونس.. والمرأة أولى ضحاياه
خالد فارس: عاصفة صفقة القرن التى تترنح على أبواب الأردن وفلسطين
وليد الطائي: الشعب لا يريد إقالة الحكومة العراقية
رأي اليوم