23rd Jan 2020

حوار مفتوح

كريم الزغيّر: الفلسطينيّون في لبنانَ: عقدة الفاكهاني

Yesterday 12:05 (one comments)

 

كريم الزغيّر

” فتّشْ بيتك سبع مرّات قبل ما تتهم جارك”. مثلٌ شعبيٌّ فلسطينيٌّ حريٌّ بالفئةِ الشوفينيّة داخل لبنان أَنْ تُحدِّقَ به مليًا، لأنَّ هذه الفئة الموتورة لا تزال راسفةً في غياهبَ الماضي، وتمارسُ العدائيّةَ الإقصائيّة ضدّ الفلسطينيين ، فكلّما بزغتْ شمسُ يومٍ تتصايحُ هذه الفئةُ كالديكة لاتهامِ الفلسطينيين ، أو لاستجلابهم داخل التناقضات الداخليّة، فالصمتُ أصبح تهمةً بحقِّ الفلسطينيّ، والفلسطينيُّ وإِنْ صمتَ فهذا لن يعفيه من الاتهاماتِ والاستبداد الشوفينيّ .

[+]

صالح عوض: مؤتمر برلين: خيبة عربية ومصالح غربية

Yesterday 12:04 (no comments)

صالح عوض

دول الجوار “مصر، تونس، الجزائر، السودان” والمتدخلون الإقليميون “الإمارات، تركيا، قطر”،.. والمشرفون الدوليون ألمانيا وبريطانيا وفرنسا وايطاليا وأمريكا.. أين ليبيا من كل ذلك؟ من أين يبدأ الحل؟

بعد ان أصبحت واضحة أحجام أدوار الدول الإقليمية والعالمية في الأزمة الليبية ينبغي الإشارة إلى الخفي من المعركة فليست حدود ليبيا هي ساحتها الوحيدة ففي جوار ليبيا تتصاعد الأزمة وترسم معالم سياسات جديدة كما بالضبط ينبغي ملاحظة انها تشعبت لتشمل البحر المتوسط ورسم الحدود البحرية مع الدول الحوض في قبرص واليونان وايطاليا وليبيا ومصر..

[+]

احمد عواد الخزاعي: تظاهرات تشرين في العراق وأزمة الهوية

Yesterday 12:03 (no comments)

 

احمد عواد الخزاعي

 لم تكن تظاهرات تشرين 2019 في العراق وليدة صدفة أو حركة انفعالية آنية ناجمة عن نقمة شعبية اتجاه نظام سياسي فاسد، بقدر ماكانت عملية (عرقنة) لطيف كبير من الشعب العراقي عاش محنة البحث عن وطن لعقود طويلة، مورست بحقه سياسات ممنهجة من الإقصاء والتهميش والتغييب والتمييز العنصري، ساهمت فيها الدولة العثمانية بشكل أساسي ثم تبنتها الحكومات التي تعاقبت على حكم العراق منذ تاسيس الدولة العراقية الحديثة 1921 ولغاية الان، المكون الشيعي العربي والذي تنتفض مدنه اليوم على الدولة بمفهومها العام وعلى نظامها السياسي الذي يهيمن عليه الشيعة، عانى هذا المكون على مر الأزمنة محنة البحث عن الهوية الوطنية، وأعطى في سبيل هذا البحث المحموم الآلاف من الضحايا في محاولة منه لإثبات عراقيته، التي سلبت منه مرغما تحت شعارات (القومية والشعوبية والعمالة والوحدة الوطنية) ..

[+]

أمجد إسماعيل الآغا: ما بعد اغتيال سليماني.. منظومات إقليمية ومتغيرات استراتيجية

Yesterday 12:03 (no comments)

أمجد إسماعيل الآغا

ضمن إطار الغموض السياسي والعسكري، يبدو أن الشرق الأوسط بات مهيئً للدخول في دوامة من الصراع الجديد. هو صراع مُتعدد الأوجه، فما بين الحرب والسلام، والمواجهات الشاملة والتكتيكية، والبحث عن مكامن القوة وتوظيفها في سياق التطورات،  تتمترس العديد من السيناريوهات في خانة المنظومات الإقليمية الجديدة، والمتغيرات الاستراتيجية المتسارعة، الأمر الذي من شأنه أن يفتح باب التأويلات والقراءات التي تصب على جوانب الأحداث والتطورات الشرق أوسطية، دون الغوص عميقاً في البحث عن مخارج تُجنب المنطقة حروب كارثية، ودون اكتشاف طرق لمعالجة التصدعات الإقليمية وترميمها، ودون التمكن من سبر ماهية المرحلة المقبلة بتأثيراتها وحساسية تطوراتها.

[+]

أ. شادي سمير عويضة: اكتشافات الغاز في شرق البحر المتوسط والنفوذ الإسرائيلي المنظور

Yesterday 12:02 (no comments)

أ. شادي سمير عويضة

غني عن البيان أن اكتشافات الغاز الجديدة في حوض البحر المتوسط ستعود بالفائدة الكبيرة على إِسرائيل في مجالها الجيوسياسي، وذلك عن طريق تضييق الفجوات التي كانت موجودة سابقاً بينها وبين بعض الدول المجاورة لها في الإقليم كما ستسمح هذه الاكتشافات أيضاً للدولة الإِسرائيلية بتحسين أمن الطاقة بشكل كبير، وستسمح احتياطيات الغاز الطبيعي المحلية لإسرائيل بتوسيع استهلاكها من الغاز الطبيعي، وبالتالي الحد من التلوث، وتحسين الصحة العامة، والحد من انبعاثات تغير المناخ، كما ستوفر اكتشافات الغاز الطبيعي أيضاً فوائد كبيرة للاقتصاد الإسرائيلي، وستؤدي إِلى انخفاض تكاليف توليد الطاقة.

[+]

عبد الخالق الفلاح: طال الانتظار.. دون الاستجابة لثورة الغضب

Yesterday 11:58 (no comments)

 

 

عبد الخالق الفلاح

العراق الذي  ابتدع للإنسان الكتابة في بلاد الرافدين مع التوسع في الزراعة وبداية ظهور المدن والمجتمعات الحضرية، وكانت لغتها المكتشفة أداة اتصال وتفاهم بين الشعوب بالإضافة إلى ذلك شهدت المنطقة تطورا في الفنون و العمارة و العلوم في زمن السومريين قبل قرابة 4 الاف سنة على اقل التقديرات ، اقول الى متى يبقى من أكثر البلدان التي تشهد أحداث سياسية وعسكرية وأمنية متسارعة لتذهب بالبلد الى التأخر الثقافي والاجتماعي والانعدام و تجعل من عملية تتبعها والتكهن بمستقبلها، صعبة وليست سهلة للكثير من المراقبين والتعقيد الذي يشهده مما يجعله مفتوحا ‏للعديد من السيناريوهات، سواء منها سياسية أو عسكرية.

[+]

تميم منصور: هس… الشعوب العربية نائمة

Yesterday 11:55 (one comments)

 

 

تميم منصور

صدق كل الذين وصفوا قادة العرب وغالبية شعوبهم بأنهم كالأبل لا ذاكرة  لهم، وكل من يستسلم للنسيان يفقد غيرته وحماسه وهو على الاستعداد بالتفريط بكرامته، كما أن شعوره الأمني والوطني يتجمد وقد تجسد هذا الإحساس القومي بالاستسلام لحالات التدهور ومواصلة التبعية لنظم مختلفة ولقوى أجنبيةـ كل هذا حول غالبية الدول العربية إلى ما يشبه ” ماء السبيل ” الكل يستعمله دون إذن ويأخذ منه بقدر ما يريد .

اليوم الوطن العربي من المغرب إلى شواطئ دويلات الخليج مباح ، لا يمتلك مياهاً إقليمية خاصة به وأجواءه مباحة ، كل دولة من الدول الطامعة تستطيع استباحة أي قطر عربي يريد ، دون أية ردود فعل ، لا شعبية ور سمية ، يمكن استباحة هذا الوطن بقوى عسكرية بشكل مباشر، لأن هذه القوى المعتدية تعرف مسبقاً أن لا أحداً يردها ، ولا يقاومها ، العكس هو الصحيح ، تجد من يقف وراء عدوانها ، هذا ما فعلته أمريكا في العراق عام 2003 ، دمرت دولة بأكملها وأعادتها إلى العصور الوسطى ، وقلبت كل موازين الحياة والبنية السياسية والاقتصادية والاجتماعية فيها، حولت العراق إلى بلد متسول ، متعدد الطوائف ، كما قامت بتنمية الروح الانفصالية لدى الأقليات الأثنية ، كالأكراد الذين أصبحوا طابوراً خامساً لامريكا وإسرائيل ، وكذلك الأمر بالنسبة للطوائف الأخرى ، كاليزيديين ، والنساطرة والتركمان والكلدان وغيرهم ، العراق لم يعد عراقاً واحداً .

[+]

السفير منجد صالح: حرام.. محرّم علينا.. حلال.. مُحلل لهم.. عجيب.. والله عجيب

Yesterday 11:54 (no comments)

 

 

السفير منجد صالح

تُطالعنا كل يوم الصحف والمجلّات والتلفزات والفضائيات والراديوات “متخمة” بتصريحات عجيبة غريبة. إتهامات وتبجّحات وغطرسات ودروس ومحاضرات وتهديدات وتوعّدات. وتبريرات وإستهدافات. حظر وتحريم ووعيد بالثبور والحبور وعظائم الأمور. يقابلها تحليل، من حلال، وتقديم على أطباق من ذهب وفضة. ورقص في فضاء فسيح مضاء بالكاشفات والأنوار الملوّنة المزخرفة المُتلألئة.

أمريكا والغرب ومن ورائهم ومن أمامهم إسرائيل، مسموح لهم أن يُصنّعوا وأن يمتلكوا الأسلحة التقليدية وغير التقليدية.

[+]

محمد عياش: لماذا جاهرت واشنطن بقتل قاسم سليماني؟

2 days ago 11:48 (one comments)

 

محمد عياش

   كان بإمكان الولايات المتحدة الأمريكية التنصل من اغتيال قائد فيلق القدس اللواء قاسم سليماني ومن لقوا حتفهم معه ، أو على الأقل تركوا الباب مفتوحاً للآلة الإعلامية والدخول في عالم التحليل والمقاربات والمقارنات التنجيم والضرب بالمندل.. لمعرفة القاتل الحقيقي ، إلا أن واشنطن سارعت منذ اللحظات الأولى وعلى كافة المستويات لتبني العملية والمجاهرة وإعفاء الإعلام من الدخول بالحيص والبيص الذي سيُثقل كاهل كل من يتوق لمعرفة الحقيقة .

   كل التحليلات أجمعت على أن سليماني أصاب واشنطن بكرامتها وسمعتها ، وأدخل القلق بالإدارة الأمريكية مجتمعة ، الأمر الذي أجبر واشنطن على هذا الرد لأسباب عدة ، إذ يعتبر مهندس المحور المقاوم الذي يجول ويصول ويعلم كيف يسدد ضربات تزعج الولايات المتحدة ، وهو القائل : إنني غير معني بالسياسة التي ترسمها واشنطن لنفسها ، بعد أن تمكن من التنسيق مع الفصائل التي تقاوم المشروع الأمريكي من لبنان إلى اليمن مرورا بفلسطين والعراق .

[+]

عماد عفانة: “اسرائيل” وقمة التعميد قبل الوفاة

2 days ago 11:43 (2 comments)

عماد عفانة

لأنه لابد لكل رواية من نهاية، ولابد لكل قصة من قاص، ولأن “اسرائيل” كانت مجرد حكاية قصيرة في تاريخ هذه الأمة، جاءت رغبتي بالتعبير عن توقعاتي التي قد لا تكون مرتبطة بأسباب مرتبة بشكل أكاديمي، كما أنها ليس مجرد مشاعر مرتبطة باستقراء الغيب.

“اسرائيل” التي بلغت من العمر 72 سنة، قد لا تكمل عامها الـ 74، ببساطة لأن الأسباب التي حافظت على وجودها دون مخاطر فنائها وصلت إلى نهايتها.

ربما لتعميدها قبل الوفاة يجتمع نحو أربعين رئيس دولة الخميس القادم لإحياء ذكرى ما يسمى بالمحرقة في اوشفيتس في بولندا، تعميد يغيب عنه الرئيس البولندي أنجي دودا الذي اعتبر الاحتفال مجرد قمة نفاق لا لزوم لها لأن الاحتفال الأساسي يكون في بولندا وفي معسكر اوشفيتس وليس في مكان لم تقع فيه أية جريمة ضد اليهود.

[+]
ترامب يتزعّم مشروعًا تقسيميًّا طائفيًّا وعِرقيًّا في العِراق وربّما يكون لقاؤه مع برهم صالح في دافوس مُحاولةً لإطلاقه.. هل قصف السّفارة الأمريكيّة في بغداد إعلانٌ بانطلاق المُقاومة؟ ولماذا نعتقد أنّ “العِراق الجديد” سينهض من بين رُكام القواعِد الأمريكيّة؟
تقاربٌ سوريّ سعوديّ مُفاجئ والهدف المحور التركيّ القطريّ.. لماذا تحتفي الدبلوماسيّة السعوديّة بـ”الصّقر” الجعفري وتَفرِش له السجّاد الأحمر بالأُمم المتحدة؟ وما هي الخطوة القادمة.. لقاءٌ في الرّياض أم دِمشق؟
ما أعذب اللغة العربيّة على لسان خامنئي.. لماذا كرّر هنية سليماني شهيد القدس ثلاث مرّات؟ وهل هدّد ترامب بقصف إيران بالنووي فِعلًا؟ ومن حمَل التّهديد؟ وكيف تراجع عن أكاذيبه واعترف بجرحاه في ضربة “عين الأسد”؟
إردوغان يزور الجزائر الأحد المقبل
تجدد الاشتباكات في شوارع العاصمة بيروت واتهامات لـ”المستقبل” بالوقف خلفها والتيار ينفي.. الحكومة الجديدة تجتمع وتشكل لجنة كتابة البيان الوزاري لنيل الثقة.. والرئيس عون يطالبها باجتماعات لحل الأزمات.. والاتحاد الأوروبي يحثها على الإسراع بالإصلاحات
ايليا ج. مغناير: العراق يطلب إنسحاباً أميركياً “فورياً” بسبب إنتهاكات واشنطن
“ديلي ميل” تكشف محتوى نكتة وصورة أرسلها ولي العهد السعودي لرئيس شركة أمازون على “واتس آب”
الغارديان: رسالة من “بن سلمان” اخترقت هاتف مالك “واشنطن بوست” و”أمازون”.. والسعودية تنفي
بلومبرج: ترامب يعترف بإصابة جنود أمريكيين “بالصداع” خلال الهجوم على سليماني
صحف مصرية: ثورة في “مصر الجديدة” وحي “الزمالك” يتوجع! الأمن القومي المصري في ليبيا ومنابع النيل وباب المندب والمتوسط والشام والخليج والكوميديا السوداء! الواتس آب والصفقة المشبوهة! أهم اللحظات في حياة الشعراوي!
على خلفية قضية تشهير كبرى ضد فنانات.. حقوقيون يدعون الى مظاهرة احتجاجية مع بدء أولى جلسات محاكمة عصابة “حمزة مون بيبي” المرتبطة بحساب انستغرام
المغرب الخرافي..أساطير أم كرامات؟.. واقع عبادة الأضرحة بالمغرب
رميز نظمي: انتفاضتا تشرين 1956/2019 و توجه العراق الوطني و العروبي
الدكتور ميثاق بيات الضيفي: احلام متهرئة!
عبدالحميد الهمشري: الصراع  الصهيو أمريكي إيراني تركي للهيمنة على الشرق الأوسط الجديد المثخن فيه العرب بالجراح
كريم الزغيّر: الفلسطينيّون في لبنانَ: عقدة الفاكهاني
صالح عوض: مؤتمر برلين: خيبة عربية ومصالح غربية
احمد عواد الخزاعي: تظاهرات تشرين في العراق وأزمة الهوية
أمجد إسماعيل الآغا: ما بعد اغتيال سليماني.. منظومات إقليمية ومتغيرات استراتيجية
أ. شادي سمير عويضة: اكتشافات الغاز في شرق البحر المتوسط والنفوذ الإسرائيلي المنظور
عبد الخالق الفلاح: طال الانتظار.. دون الاستجابة لثورة الغضب
تميم منصور: هس… الشعوب العربية نائمة
السفير منجد صالح: حرام.. محرّم علينا.. حلال.. مُحلل لهم.. عجيب.. والله عجيب