21st Nov 2019

ثقافة

“12 سنة عبداً” و”الكفاح الأميركي” يتصدّران لائحة الأفلام المرشّحة لجائزة الكرة الذهبية

12th December 2013 16:37 (no comments)

american-hustle-poster-2.jp

لوس أنجلس ـ (يو بي أي) – تصدّر فيلما “12 سنة عبداً” Twelve Years a Slave و”الكفاح الأميركي” American Hustle لائحة الأفلام المرشّحة لجائزة الكرة الذهبية، بعد أن حصدا 7 ترشيحات لكلّ منهما.
وأعلنت رابطة الصحافيين الأجانب في هوليوود، اليوم الخميس، أن أفلام “12 سنة عبداً” و”القبطان فيليبس” و”الجاذبية” وفيلومينا” و”راش” رُشّحت لجائزة كرة ذهبية عن فئة أفضل فيلم درامي.
ورُشّح لجائزة أفضل فيلم موسيقي أو كوميدي “الكفاح الأميركي” و”هي” Her و”في داخل ليوين ديفيس” و”نيبراسكا” و”ذئب وول ستريت”.

[+]

زياد شليوط: الشاعر أحمد فؤاد نجم الانسان

10th December 2013 13:29 (no comments)

ahmad-fouad-najim.jpg55

زياد شليوط

(في صيف عام 1983، في أول زيارة لي لمصر، قمت بزيارة الشاعر المصري الثوري أحمد فؤاد نجم في بيته في أحد الأحياء الشعبية في القاهرة بعد بحث طويل وأسئلة كثيرة والاستعانة بصبي دليل، وجلسنا مع الشاعر ثلاث ساعات نتحدث، وبعد عودتي الى البلاد كتبت خاطرة من أجواء هذا اللقاء غير العادي، نشرت في صحيفة “الاتحاد” يوم 15/8/1983 واليوم وبعد رحيل الشاعر غير العادي أحمد فؤاد نجم لم أجد أفضل من تلك الخاطرة أقولها في الشاعر بعد وفاته الأسبوع الماضي.)

سرنا من زقاق إلى زقاق. من منعطف إلى منعطف.

[+]

معن بشور: الياس فرح… والثورة الثقافية الدائمة

10th December 2013 13:17 (no comments)

 maan-bashour-2.jpg44

لم يكن في وداعة وجهه المضيء، ودماثة خلقه الأصيل، ورصانة حديثه الهادئ، وتواضع سلوكه البسيط ما يشي بصلابة هذا الرجل المرتكزة على إيمان عميق بمبادئه النهضوية، وعلى عزيمة مناضل لا تضعفها الصعاب والمخاطر، ولا تتراخى أمام المغريات الكثيرة، وعلى مبدئية مثقف عفوي كان ممكناً مع الشهادات العليا التي حملها من جامعات دمشق وجنيف أن يعيش حياة مرفهة وادعة في أهم الجامعات والمدن.

لكن الدكتور الياس فرح القادم إلى حلب فتى من “جسر الشغور” في أقصى الشمال السوري كان واحداً أبناء جيل مسكون بهموم النهضة العربية وأحلام الانبعاث القومي، وبأعباء الرسالة الخالدة، وبقي ثابتاً على مبادئه، رغم معاناة الشرفاء من أمثاله، وهو الذي تنقل بين حلب التي درس في مدارسها، وتكونت نشأته القومية في شوارعها، ودمشق التي درس في جامعتهاوشارك في تأسيس حزب البعث العربي في ربوعها، وجنيف التي منحته جامعتها شهادة الدكتوراه في التربية وعلم النفس، وبيروت التي أمضى سنوات خمس من حياته لاجئاً سياسياً في ملاذها، وبغداد التي أمضى عقوداً ثلاثة بين نخيلها متحملاً مع أهلها الحصار الجائر وصامداً بوجه العدوان والاحتلال دون أن يستمتع يوماً بامتيازات قياديفي الحزب الحاكم فيها… حتى استقر أخيراً في دمشق بعد احتلال العراق، ثم في دبي حيث أسلم الروح لخالقها.

[+]

فيلم “فتاة المصنع”: مصريات يحتفين بالجسد والروح

10th December 2013 11:13 (no comments)

 hayat-almasna.jpg55

 

دبي ـ  “سيداتي آنساتي سادتي” يعلو صوت الممثلة المصرية الراحلة سعاد حسني من مذياع قديم ثبت على الجدران المتشققة في إحدى مصانع مصر الفقيرة. تغني بصوتها العذب لفتاة المصنع، لكل امرأة، هي فتاة مصنع في جزء منها.

لا تبد هيام بطلة فيلم “فتاة المصنع” شخصية بعيدة عن ما تعانيه النساء كل يوم في مجتمع ذكوري يمارس القسوة فيه الرجال في غالبية الأحيان، فيما تتحول بعض النساء إلى “جلاد” بدورهن، يمارسن العنف الجسدي والمعنوي بحق بعضهن البعض، ليصل هذا العنف إلى ذروته في مجتمع مصري يختبئ بين ثنايا عشوائيات القاهرة.

[+]

“ثورة المايجي أيشين” اليابانية: الحل الإبداعي أمام ثورات الربيع العربي وآفاق التقدم والحضارة

10th December 2013 11:03 (one comments)

 yaban.jpg55

مهند النابلسي

يقول أدو نيس في بيان 5 حزيران 1967: من أنا؟ هل اعرف نفسي ؟ دخل غيري عصر الكهرباء والآلة والإلكترون والذرة، يصلون للقمر، (ويحاولون الآن اكتشاف المريخ!)، يفتحون صفحات في سفر الحضارة والتكوين الإنساني ….ثم يتابع : هل تعلمت الهندسة حقا؟ أم أني أخذت شهادة تزينت بها كالوسام؟

هكذا جرتني كلمات أدو نيس الصريحة والمؤثرة وتداعيات ثورات الربيع العربي لإعادة قراءة كتاب “ثورة المايجي ايشين” (نهضة اليابان) ن ومحاولة فك طلاسمه، وذلك بعد أن أصبح الاقتداء بالنموذج الياباني، أو بالأصح “الحديث عن الاقتداء” هاجسا عربيا متكررا، وخاصة بعد أن خبرنا الفشل الذر يع الذي آلت إليه معظم مشاريع التنمية والنهوض العربية بفعل التواطؤ المشبوه مابين الدكتاتوريات العربية والفساد الكاسح ونوايا الغرب الاستعماري الطامع !

[+]

“مهرجان مراكش السينمائي ” أو حينما يحس المغربي بالغربة وسط بلده

9th December 2013 18:10 (no comments)

marakesh.jpg333

 

الرباض ـ  عادل العوفي ـ

ذات “المهازل ” تتكرر كل عام وفي ذات “المكان”، يتجند الجميع وعلى رأسهم التلفزيون الرسمي المغربي مستعرضا “عضلاته “الاشهارية مستعينا بكل ما يملكه من “رصيد” وتجربة كي يكشر عن “جاهزيته القصوى” لتغطية الحدث السنوي “البهيج”.

حتى النشرات الإخبارية وضعت “تحت تصرف” ورهن إشارة المهرجان “المعظم”، كل هذا وتحت مسميات “واهية” من قبيل الاحتفاء بالسينما المغربية وتكريم نجومها وإعطاء الفرصة لمواهبها، لكن ما أن يبدأ العكس العكسي تتلاشى كل تلك “الوطنيات” لتفسح المجال أمام المعنيين المباشرين بالحدث وأصحاب الأولوية والأفضلية القادمين من شتى بقاع العالم كي ينعموا قليلا بشمس مراكش الدافئة ويلتقطوا الصور في معالمها الأثرية الشهيرة، ليتحول أولئك الفنانين والإعلاميين المغاربة إلى “يتامى” يقتاتون من عدسات بعض المصورين “الهواة” الذين  ضاعت عليهم فرصة “قنص ” النجوم العالميين ليكملوا “الفراغ” بمن حضر.

[+]

نبيل عودة: في ذكرى انتفاضة الحجارة 1987: نهاية الزمن العاقر

9th December 2013 12:55 (no comments)

nabeel-odeh-ok.jpg55

دوامة

 

مضى عقدان من الزمن وبطنها قاحل. تناثرت الأقاويل وكثر التساؤل. صارت في الحلق غصة، في جمال الحياة كدر، في صفاء الجو غيوم، في هدؤ البال توتر، في نظرات الناس حدة.

وهيب زوجها.. يعود من عمله ولا يبخل على زوجته، يراوده الأمل. كل عسر يلية يسر، لطفك يا ملطف، الثمر يمتنع، النوار لا يبان، العود اجرد.

يبتهل بحرارة لمن في يده الحل والربط. يتعامل مع ضغط الأيام، يهرب من ضغط الألسن. ما بقي صاحب ضريح الا ووصلته حصته. عدل في الزكاة وزاد. لف على الوسطاء والمشعوذين.. حتى كاد يطق من التجوال.

قالوا انها مصابة بالعين.

[+]

حافظ ألمان: من حمام القيشاني إلى باب الحارة

9th December 2013 12:50 (3 comments)

hamam-alqeeshaly.jpg99

لمن لا يعرف مسلسل حمام القيشاني هو مسلسل سوري تدور أحداثه في حارة من حارات الشسام القديمة وهو من خمسة أجزاء عرض جزؤه الاول عام1994, يحاكي واقع سوريا السياسي والاجتماعي إبان الاستعمار الفرنسي .

ما يلفت الانتباه في هذا العمل هو مقدار الحرية التي كانت تتمتع بها المرأة والرجل على حد سواء، فحرية الرجل بدون حرية المرأة عبودية مطلقة يكفي أن يلقي المرء نظرة على الدول التي تضطهد المرأة ليرى فيها الرجل مقموعاً، متخلف، يعاني من صراعات ومشكلات لا حصر لها حتى أنه من شدة المرض لم يعد يشعر بالألم.

عندما كنا نتابع حمام القيشاني كانت الضحكة دائما مرسومة على وجوهنا والسعادة تغمر قلوبنا (تنكيت، أغاني ، رقص ، لقاءات غرامية …)

كان قوس قزح يطل علينا من شاشة التلفاز ملونا مساءنا حبا وثقافة وأملا.

[+]

ضحى عبدالرؤوف المل: الجمالية الميثولوجية النابعة من مادة الطين

8th December 2013 13:54 (no comments)

duha-abdel-raouf.jpg44

تتحد الكتلة الترابية في اعمال الفنان  ” سام كيرلوس”،  فتتماسك بشدة حين تنفرد وتنبسط وتتكتل،  وحتى عند تكويرها ومنحنياتها،  فالابعاد النحتية تتخذ مقاييسها وفقاً للخط العامودي،  والخط الافقي انطلاقا من النقطة المؤسسة لفراغات تمتد نحو الداخل المغلق ضوئيا،  ولاشكال تتشكل تبعا لرؤية ” بسام كيرلوس”  الانسانية،  ولفلسفة الاتصال والانفصال عند مفهوم الوجود الانساني،  والجمالية الميثولوجية النابعة من مادة الطين او التراب المجبول بمواد مختلفة .

[+]

كوكبة من النجوم تتألق في إفتتاح “دبي السينمائي”

7th December 2013 12:44 (no comments)

qqqqqqq.jpj

افتتح مهرجان دبي السينمائي مساء الجمعة دورته العاشرة مع عرضه في الافتتاح فيلم “عمر” للمخرج الفلسطيني هاني أبو أسعد وهو ما اعتبره البعض “مجازفة” فيما اصر المهرجان على خياره رغم العادة التي درج عليها بتقديم الجديد في عروضه الختامية والافتتاحية.

ولا يقدم “عمر” في عرض عالمي أو دولي أول في دبي وإنما سبق له أن فاز بعدد من الجوائز بينها جائزة لجنة التحكيم في مهرجان كان السينمائي في مايو/ أيار الماضي في فئة “نظرة ما”.

ويصور الفيلم واقع الشباب الفلسطيني المحاصر بالمحتل وبالجدار.

[+]
لماذا يخشى الإسرائيليّون من “حرب استنزاف” يشنّها محور المُقاومة ويُحذّر وزير خارجيّتهم بأنّ إسرائيل ليسَت السعوديّة؟ هل إطلاق صواريخ سُوريّة إيرانيّة من القنيطرة مُؤشّرٌ على تفعيل جبهة الجولان كخطوة لتغيير قواعِد الاشتِباك في هذا الإطار؟ ولماذا فشِل الرّد الصّاروخي الإسرائيلي الأخير في تحقيق مُعظم أهدافه؟
ردّة فِعل السلطة الفِلسطينيّة تُجاه القرار الأمريكيّ بتشريع الاستِيطان أكثَر صدمة من القَرار نفسه.. خِيار الدّولة الواحِدة بات الوحيد أمام الشّعب الفِلسطيني.. وترامب انحاز لليمين الإسرائيليّ المُتطرّف لتعزيز فُرصه بالفوز في الانتخابات الرئاسيّة الأمريكيّة
المصالحة الخليجية وشيكة والمصافحات التاريخية بين بن سلمان وتميم وبن زايد تقترب.. البداية كروية والانهاك النفسي والمالي واليأس من الحماية الامريكية ابرز الأسباب.. ماذا عن الاتصالات السرية؟ وماذا عن الدور الكويتي؟ وما هي قصة دعوتي للكويت التي لم تتم؟
مصدر: الرياض تستضيف القمة الخليجية المقبلة بدلا من أبو ظبي
استمرار المواقف “الملساء” مع قرارات بومبيو ونتنياهو التصعيدية: برلمان الأردن يكرر “إعادة النظر بوادي عربة” والشارع واجم وغياب للملك ورئيس الحكومة.. تحذيرات بأن تصفية ملفي اللاجئين والحدود قريبة جداً.. واستبعاد للاستثمار بالتضامن بعد الباقورة والغمر
صحيفة سويدية: ترامب يغرق إسرائيل بالهدايا والسياسة الجديدة للإدارة الأميركية “رصاصة إعدام”
صحف مصرية: مكرم: ساعة الصفر تقترب في إيران! مرسي عطا الله لـ ” بومبيو “: إلا الحماقة أعيت من يدويها ! أي الخطرين أشد على مصر: الإرهاب في سيناء أم التربص في إسرائيل ؟! الفرق بين الربيع العربي والربيع الفارسي! بكاء صابرين على الهواء!
الغارديان: مستوطنات إسرائيل غير قانونية وموقف ترامب بشأنها غير أخلاقي
كوميرسانت: إيران: هل تنزل الطبقة الوسطى إلى الشارع فتحسم أمر النظام؟
واشنطن بوست: أميركا تدعم الآن ضمناً حل الدولة الواحدة
ميشيل شحادة: لا يوجد شيء خالد للأبد غير الوطن
د. يوسف يونس: قراءة في نتائج انتخابات الكنيست الـ22
عمر نجيب: مفترق الطرق بين الشرق والغرب…. تركيا إلى أين؟ هامش مناورات أنقرة يتقلص والاقتصاد أمام امتحان صعب
سعيّد وشباب تونس.. نهج اتصالي جديد لرئيس محدود الصلاحيات
بعد “شرعنة” واشنطن للاستيطان.. ماذا يتبقى من الضفة الغربية؟
سليم البطاينة: هل تتجه الدولة نحو إرساء نهجاً جديداً والمضي قدمًا بمصالحة وطنية شاملة؟
عدنان علامه: قادة سارقي الحراك يطرحون حكومة تكنوقراط بهدف إبعاد حزب الله عن القرار السياسي
د. طلال الشريف: لماذا تصرخون حضروا للقادم الأسوأ من صفقة ترامب
تيسير خالد: في ذكرى رحيل المناضل الوطني والقومي الكبير بسام الشكعه
ديما الرجبي: التمثيل القانوني “المجاني” طوق نجاة للمواطن وتضييق الخناق على المساعدات القانونية سلبٌ لحقوقه
السفير منجد صالح: من غزّة الى البحرين … مكانك راوح
نورالدين برحيلة: المغرب.. الصحافة من السلطة الرابعة إلى الراقصة الرابعة
اسعد عبدالله عبدعلي: رسالة من الشهيد الى الرئيس العراقي
رأي اليوم