12th Jul 2020

ثقافة

سفارة فلسطين بالقاهرة تدشن “أسبوع السينما” الإثنين وتهديه لروح غسان مطر

28th February 2015 21:15 (one comments)

ghasan-matar88

القاهرة/ جمعة مصيلحي/ الأناضول- 

تنظم سفارة دولة فلسطين بالقاهرة، أسبوع السينما الفلسطينية بالتعاون مع صندوق التنمية الثقافية المصري، في الفترة من 2- 6 مارس/آذار المقبل، في مركز ا?بداع الفني بدار الأوبرا في وسط القاهرة، حسب بيان للسفارة.
ووفق البيان الذي صدر السبت، وحصلت “الأناضول” على نسخة منه، يفتتح أسبوع السينما سفير دولة فلسطين بالقاهرة جمال الشوبكي، والمهندس محمد أبو سعدة، رئيس قطاع التنمية الثقافية بوزارة الثقافة المصرية، يوم ا?ثنين المقبل، ويعرض فيلم “عيد ميلاد ليلى” للمخرج رشيد مشهراوي.

[+]

الكاتب المسرحي العراقي علي عبد النبي الزيدي: لم أسمع عن فنانين وكتاب عراقيين عباقرة خارج العراق ولا في داخله

28th February 2015 19:31 (no comments)

zoubadi88

باريس ـ خاص ـ “رأي اليوم” ـ  حاوره – حميد عقبي :

نحلق اليوم في الفضاء المسرحي العراقي للمرة الخامسة عبر هذه النافذة الثقافية الدولية، ضيفنا الكاتب المسرحي العراقي علي عبد النبي الزيدي، سيسافر بنا في دهاليز متعددة ليكشف الكثير من الحقائق بعضها مفجع و مؤلم يحكي أن المسرح العراقي اليوم امام معضلة الرقابة ( الدينية ) التي يقودها الشعب والاحزاب المتأسلمة ، والاسلام السياسي الذي يحكم الوطن بثياب الدين ولكن بأجساد قذرة و هو ككاتب لا يرى النص المسرحي الذي يكتبه مقدسا على الاطلاق ، هو رؤية كاتب ينطلق من همومنا اليومية يعطي الحرية في معالجتها، و يجد ان المسرح العربي عموما يعاني من أزمة ( تجارب ) في مجال التأليف المسرح الا بحدود نادرة، و يتحدث بحزن عن عراق اليوم حيث  القتل على الهوية ( المذهبية ) ، وتكفير الاخر وقتله قد أثر بشكل كبير في بنية الثقافة العراقية ومنها المسرح، كما يرى أن وزارة الثقافة العراقية متخلفة لا تقدم أي دعم جاد مادي أو معنوي.

[+]

اعادة افتتاح المتحف الوطني في بغداد بعد 12 عاما من اقفاله

28th February 2015 14:08 (no comments)

iraq-museum666

بغداد ـ (أ ف ب) – اعادت الحكومة العراقية السبت افتتاح المتحف الوطني في بغداد، المغلق منذ اكثر من 12 عاما، والذي استعاد نحو ثلث القطع التي نهبت منه بعيد الاجتياح الاميركي العام 2003، والمقدر عددها بخمسة عشر الف قطعة.

وتاتي اعادة افتتاح المتحف الضخم الذي يضم آثارا يعود تاريخها الى 100 الف عام قبل الميلاد، بعد يومين من نشر تنظيم الدولة الاسلامية المتطرف شريطا مصورا يظهر تدمير تماثيل وقطع اثرية في الموصل، كبرى مدن شمال البلاد، التي يسيطر عليها التنظيم من حزيران/يونيو.

واقيم احتفال في المتحف بحضور رئيس الوزراء حيدر العبادي ووزير السياحة والآثار عادل فهد الشرشاب، ومسؤولين وخبراء اثار.

[+]

العربي بنحمادي: ثقافة الاختلاف وقبول الآخر بين الوهم والحقيقة

28th February 2015 11:16 (one comments)

bin-hamadi.jpg33

العربي بنحمادي

لعلنا قد لا نختلف أن من حق أي إنسان في هذا الكون أن يؤمن بما يشاء من الأفكار وان يرفض ما يشاء، لكن لا يجوز له أن يفرض على الآخرين أن يكونوا نسخة منه  وان يسفه آراءهم ومعتقداتهم وأذواقهم.

 ففي القديم، كرست الشرائع السماوية وغيرها، بصفة إجمالية، ثقافة الاختلاف و قدسية الحرية وكرامة الإنسان، التي اعتبرته خليفة الله على هذه الأرض. فالقران الكريم انبني، أساسا، على مبدأ التسامح وقبول الأخر(1)، رغم محاولات التأويل والتوظيف التي تحركها المصالح تارة والجهل والانغلاق تارة أخرى(2).

أما في العصر الحديث، فلقد صيغت ثقافة الاختلاف، في شكل قوانين وصكوك ودساتير، وغيرها، تم الإجماع عليها من طرف غالب الأمم والهيئات والإفراد، بعد أن تمت مناقشتها، قبل تكريسها على ارض الواقع، إلى أن استبطنتها الشعوب، وبذلك أصبحت جزء لا يتجزأ من ثقافتها وسلوكها اليومي.

[+]

معتصم خلف: الوطن أسير بالكلمات الروتينية ومخدوش بالصور الوهمية

28th February 2015 11:07 (no comments)

demasq77

معتصم خلف

أنا لن أتحدث عن اللحن الذي يسكنك عندما تسير في أزقة دمشق , ولا عن السكينه التي تصيبك بعد كل حي قديم أو جدار انحنى ظلة بفعل الزمن . لا . فالموضوع في هذا الخدش الذي بحثت عنه أعمق من ذلك, بل هو عن واقعية الحكاية و واقعية الشبح الذي سيطاردك بعد هذا الكلام. إلى متى ستبقى تقتلنا الشعارات الرنانة؟؟ إلى متى سنبقى مسكونون في ثنايا القصائد؟؟ وفي عيون كل سطر نسي كاتبه تفاصيله, فنحن شعب يعيش في قلب التفاصيل. نعم نحن شعب يعيش بقلب الشعارات وفي قلب خيال الشاعر. لا إيمان لنا سوى بالشعارات ولا حياة لنا خارج مواضيع الكلمات الرنانه التي نطلقها من خيالنا و تبقى في خيالنا, وكأن لا إيمان لنا في نفسنا ولا صلاة لنا إلا على جنازة أحلامنا التي نراها تسقط كل يوم .

[+]

لمباركية نوّار: “إضاءات في تاريخ الجزائر.. معالم وأعلام” حينما تكون الكتابة فياضة بالحس الوطني الصادق

28th February 2015 10:56 (no comments)

nawar88

لمباركية نوّار

 الأفق وتنحبس الرؤية وتغشاها ضبابات العتمة، وتمسك العيون، أحيانا، عن النظر إلى جمال الإبداعات الفكرية إذا لاحظت فيها خلوا من خبث الأفكار المذمومة  والمسمومة التي لا تتوقف عن التشكيك في القيم والثوابت والتاريخ المشترك. وتتحمل السير في أنجاد تمزيق وتفتيت وتشتيت عقد الروابط المنظومة متبعة منهجية شمطاء وتضليلية لتشويه الحقائق أن ترهن نفسها لمخدر الحداثة الغربية وتستلم منها أدوات الانبهار المغري، وتتخذ منها ذريعة وغاية القذف والإساءة والتنكر لقطع كل آصرة ورحم. وإن كنت لا أبتغي الزعم بأنني من الحاذقين المؤهلين في ابتكار المفاهيم التي تختصر الجهد والوقت في التواصل والتبليغ كما كان يعمل الأستاذ المفكر عبد الحميد مهري ـ رحمه الله ـ الذي خلف قاموسا اصطلاحيا مسعفا وحريا بالتنويه، إلا أنني أسمح لنفسي أن أطلق على هذه الظاهرة غير الصحية مفهوم: “الدالتونية الثقافية Le daltonisme culturel”، أي: “عمى الألوان الثقافي”.

[+]

الفنان الفلسطيني غسان مطر .. “باي باي يا كوتش”

27th February 2015 16:07 (3 comments)

ghasan-mattar-new.jpg77

رام الله/سعيد أبو معلا/ الأناضول – 

إذا كانت شخصية الفنان الشرير على غرار “زكي رستم”، و”فريد شوقي”، و”توفيق الدقن”، لا تتكرر في السينما المصرية، حيث لكل شخصية شكلها الخاص ووقعها على الجماهير، فإن الفنان الفلسطيني الراحل غسان مطر يعتبر بالنسبة لشعبه وقضيته نموذجاً فنياً لا يتكرر من ناحية أنه الفنان الوحيد في جيله، الذي يمكن تصنيفه على أنه نجم سينمائي حقيقي ومنجز.
غير أن هذا النجم، الذي رحل اليوم  في إحدى مستشفيات القاهرة عن عمر يناهز الـ 77 عاماً بعد مرض عضال، لم يغب دوره بالنسبة للقضية الفلسطينية باعترافه شخصياً وببوح المقربين منه، فكان بمثابة نجم ناضل سياسياً كما فنياً.

[+]

الفنان العراقي د. عباس عبدالغني: المسرح العراقي يعاني من أزمة في الإنتاج والتأليف والإخراج لكنه لن يتراجع

27th February 2015 13:21 (no comments)

abas-abdel-ghani.jpg77

باريس ـ خاص ـ “رأي اليوم” ـ  حاوره – حميد عقبي:

كانت لنا محطات مع المسرح العراقي و مبدعيه توقفنا فيها مع شخصيات فنية و أكاديمية ضيفنا لحلقة اليوم رجل مسرحي أكاديمي صاحب تجربة مسرحية متنوعة يقيم حاليا في المغرب العربي يواصل بحثه و جهده المبدع لمخرج و ممثل و كاتب له عدد من الكتب المهمة و يخوض تجارب فنية مسرحية مشتركة مع رفاق مغاربة، الصديق الفنان عباس عبدالغني حصل على شهادة الدكتوراة من المغرب سيتحدث لنا عن كتابة النص حيث يكتبه بعد العرض لأنه من الهواة لمبدأ الارتجال على المسرح، و يطرح أن  المعالجة الإخراجية هي حصيلة ثقافة المخرج، تحدث لنا عن مفهوم التجريب و كذا كتابه  ((دراية المسرح)) و تحدث عن رؤيته للمسرح المغربي كما غاص بنا في أزمة المسرح العراقي و قضايا عديدة في حوار غني بالمعلومات.

[+]

أبو القاسم الشابي رائد الرومانسية العربية

27th February 2015 12:16 (no comments)

faisal_reshdi-(1).jpg555

 

فيصل رشدي

سيظل هذا الاسم حاضرا في قلوب الملايين من الذين عرفوا قيمة الأدبية، وبعده النضالي، وحبه للوطن. كتب الشابي في العديد من الاتجاهات الأدبية وما ميزه هو اتجاهين هامين وهما: الاتجاه الرمزي و الاتجاه الرومانسي حتى أصبح من الرواد الأوائل للمدرسة الرومانسية وخير ممثل لها على الصعيد العربي.

إن البعد النضالي يتجلى أساسا في بيتين من الشعر جعلا منه رمزا من رموز النضال يقول :

إذا الشعب يوما أراد الحياة           فلابد أن يستجيب القدر

ولابد لليل أن ينجلي                  ولابد للقيد أن ينكسر

أصبحت هذه الأبيات شعارا من لا شعار له ، يستعملها العمال والنساء والأطفال والعاطلين عن العمل إضافة إلى الطبقات المسحوقة، التي لا تتوانى عن رفعه بين الفينة والأخرى.

[+]

سعيد نفاع: لماذا فشل الشيخ في ربط فم الوحش؟!

27th February 2015 10:19 (no comments)

said-naffa.jpg66

سعيد نفاع

 (أي تشابه بين شخوص هذه القصة وواقع معيّن ليس محض صدفة البتّة!)

“ألثالثة تالفة” وكما الكثير غيرها من المقولات استوطنت فينا ومنذ القدم وبغض النظر عن صحتها من عدمها، فالمرء خطاء وما معصوم عن الخطأ إلا الأئمة حسب بعض المذاهب الإسلاميّةالأمر الذي كان أثار حفيظة ابن تيميّة في السالف من الأيام، ولا يدور الحديث عن الأئمة القائمين اليوم على “أنكحة” الناس و”هدايتهم” وغيرها من أمورهم، وإنما أولئك الذين حباهم الله بمكانة خاصّة بين البشر وفوق البشر.

[+]
هل قرّرت إيران تجاوز “الفيتو” الروسي بتزويدها سورية منظومات دِفاع جوّي لا تقل تطوّرًا عن صواريخ “إس 300″؟ وهل تُمهِّد القِيادة الإيرانيّة لردٍّ انتقاميٍّ وشيك على العُدوان الإسرائيلي على مفاعِل “نطنز” النووي؟ وما هي النّقاط الخمس التي نَستخلِصها من ثنايا الاتّفاق العسكري السوري الإيراني الجديد؟
هل خرجَت الأوضاع في لبنان عن السّيطرة وبات الملايين من شعبه يُواجِهون خطَر المجاعة فِعلًا؟ ولماذا اضطرّ الشيخ نعيم قاسم إلى الخُروج فجأةً بتصريحاتٍ تنفي استِقالة حُكومة حسان دياب والتّأكيد بأنّ الاستِسلام غير وارِد؟ وكيف سيكون الرّد على الضغوط الأمريكيّة القاسية؟
تلاسنٌ “مُرعب” بالمُناورات العسكريّة بين السيسي وأردوغان قُرب الحُدود الليبيّة.. لماذا تأجّلت معركتا سرت والجفرة وهل السّبب الخوف من الحرب البريّة؟ ومن قصف قاعدة الوطية ومن سيُغطّي تكاليف المُواجهة إذا اشتعلت.. قطر والإمارات والسعوديّة؟
ترامب يضع قناعاً للمرّة الأولى في مكان عام خلال زيارته مركزاً طبياً
السلطان اردوغان استخدم “الجوكر” وأعلن الجهاد الأكبر.. مسجد آيا صوفيا وركائز عهد عثماني جديد: انقلاب على الانقلابيين وجنوح عن العلمانية نحو أسلمة الدولة ومداعبة للقومية التركية.. لماذا تجاهل اسم مصطفى اتاتورك طيلة 35 دقيقة؟ وهل بات صدام أنقرة مع الغرب أقرب؟
سفوبودنايا بريسا: الولايات المتحدة تطالب تركيا بمنع الغواصات الروسية من عبور البوسفور
“حرييت”: سيتم تغطية الأيقونات المسيحية في آيا صوفيا باستخدام تكنولوجيا ضوئية
صحف مصرية: أبرهة الحبشي يعود ومقولة جمال حمدان العظيم! رحيل صامت لحرم أنيس منصور! غرق 11 حاولوا إنقاذ طفل بشاطئ النخيل بالإسكندرية! طلاب إعدادية يتحرشون بمدرّسة ويمسكون مناطق حساسة من جسدها أثناء الامتحان والمحكمة تسجل الدور السلبى للفن ووسائل الإعلام!
“نيويورك تايمز” تكشف: استراتيجية أميركية إسرائيلية لاستهداف منشآت إيرانية
الاندبندنت: لا تمسوا حرية الصحافة
د. نور أبي صالح: قيصر –  غطرسة مقننة من الخلفيات الى المواجهة
نواف الزرو: نحو خطاب إعلامي فلسطيني جذري: كفى للاحتلال والارهاب الصهيوني في فلسطين؟!
معن بشور: في مواجهة “صفقة القرن” ومخرجاتها
د. جمال الهاشمي: التحدي الحضاري بين إرادة المفاهيم وثقافة الحضارة
محمَّــد عبد الشافي القُوصي: زوال “إسرائيل” يسبقه زوال الاستبداد
الدكتور خيام الزعبي: الجيش الليبي… ليس وحده هل تكون مناورات حسم… لحسم الموقف؟
عدنان علامه: قمة الخسة والدناءة الأمريكية وصلت إلى تهديد رئيس الحكومة د. حسان دياب بعدم دفع تعويضه عن التعليم لمدة 35 عاماً
مدحت الخطيب: مكافحة الفساد في الاردن بعيداً عن حوار الطرشان
الدكتور بهيج سكاكيني: للتاريخ ولمهندسي أوسلو
محمد النوباني: حول القرار التركي بتحويل متحف آيا صوفيا إلى مسجد
فوزي بن يونس بن حديد: بوادر انشقاق في حكومة الفخفاخ، وانتقادات للرئاسات الثلاث
حماد صبح: نظرة الإسرائيليين الأحادية إلى الصراع مع الفلسطينيين
اسعد عبدالله عبدعلي: ماذا لو طالبت النساء بتعدد الزوجات
raialyoum
Raialyoum رأي اليوم

FREE
VIEW