22nd Sep 2019

ثقافة

الرقابة اللبنانية تمنع عرض فيلم يتناول زواج المتعة وآخر عن زواج المثليين

3rd October 2013 12:08 (no comments)

sandra boulek

 

بيروت ـ (يو بي أي) – (الاناضول) ـ  قرّرت الرقابة اللبنانية منع فيلمين يتحدّث الأول عن زواج المتعة والثاني عن زواج المثليين، من العرض ضمن برنامج الدورة الثالثة عشرة لمهرجان بيروت الدولي للسينما. وأعلنت إدارة مهرجان بيروت الدولي للسينما، الخميس، أنها تبلغت من الرقابة منع عرض الفيلم اللبناني القصير “وهبتك المتعة” والفيلم الفرنسي “غريب البحيرة” ضمن برنامج الدورة الثالثة عشرة للمهرجان، التي انطلقت مساء الأربعاء، وتستمر لغاية 10 تشرين الأول/أكتوبر الجاري.

[+]

انطلاق مهرجان “بعيون نسائية” للأفلام الوثائقية في قطاع غزة

2nd October 2013 16:43 (no comments)

womens eyes

غزة  ـ محمد ماجد:

انطلقت في قطاع غزة، الأربعاء، فعاليات مهرجان الأفلام الوثائقية “بعيون نسائية” الذي ينظمه مركز شئون المرأة في القطاع، ويسلط الضوء على إبداع النساء الفلسطينيات.

وفي تصريح لوكالة “الأناضول”، قالت المنسقة الإعلامية للمهرجان، اعتماد وشح، إن مهرجان “بعيون النساء”، يعرض على مدار يومين، 23 فيلماً من إخراج نساء فلسطينيات وعرب وأجانب، تجسد دور المرأة في القضية الفلسطينية وظروفها في ظل الحصار الإسرائيلي على قطاع غزة والاعتداءات على الضفة الغربية.

[+]

الموت يغيب الاديب والشاعر علي الخليلي

2nd October 2013 16:03 (one comments)

6667777.jpj

رام الله- غيب الموت  الليلة الماضية، الكاتب والشاعر والباحث علي فتح الله الخليلي (70 عاما)، اثر مرض أقعده على مدار الشهور الماضية.

وافادت بعض المصادر ان مراسم تشييع الكاتب الخليلي، الذي توفي في مستشفى رام الله، لم تحدد بعد، وذلك بانتظار وصول احد ابناء من الخارج للمشاركة في مراسم تشييعه.

ويعتبر الخليلي وهو من مواليد مدينة نابلس عام 1943 احد ابرز الكتاب والباحثين والشعراء الفلسطينين.

وعمل الراحل على الخليلي في الضفة الغربية معلما وصحفيا حتى عام 1973 ثم غادر الأرض المحتلة للعمل في الصحافة العربية، لكنه ما لبث ان عاد إلى الأرض المحتلة عام 1977، واستقر فيها حيث عمل محررا في صحيفة “الفجر” التي كانت تصدر في مدينة القدس، كما ترأس تحرير مجلة “الفجر الادبي” التي صدرت عن دار صحيفة  “الفجر”.

[+]

هرج ومرج” و”مريم” يفوزان بجائزة “الوهر الذهبي” لمهرجان الفيلم العربي

1st October 2013 12:25 (no comments)

 haraj and maraj

الجزائر ـ ا ش ا ـ توج الفيلمان “هرج ومرج” للمخرجة المصرية نادين خان و”مريم” للمخرج السوري باسل الخطيب، مناصفة بجائزة “الوهر الذهبي” للفيلم الطويل .

وأحرز الفيلم الجزائري “قبل الأيام” جائزة الفيلم القصير للدورة السابعة من مهرجان وهران الفيلم العربي التي اختتمت الاثنين.

وجرى الإعلان عن الجوائز في حفل أقيم بقصر المؤتمرات بمدينة وهران /500 كم غرب الجزائر/ وأحيته الأوركسترا الوطنية السيمفونية الجزائر في حضور عدد من الفنانين الجزائريين والعرب.

[+]

سيدي محمد ولد ابه.. أزهار الشر

30th September 2013 12:05 (no comments)

 sidi mouhamad bin aba

عنوان ديوان شعري للشاعر الفرنسي شارل بودلير. حين ظهرت الطبعة الأولى من الديوان جوبهت بدعوى قضائية تتهمها بخدش الحياء العام. حكم على الشاعر وناشره بحذف ست قصائد من الديوان، ودفع غرامات مالية. نشأ بودلير يتيما ساخطا على زوج أمه الضابط في الجيش الفرنسي، وهو ما أورثه بغضا للعسكر عموما. فشل بودلير في دراسته، كما فشل في دخول الأكاديمية الفرنسية، فاشتغل بالصحافة وقرض الشعر ضمن رؤية تفصل بين الإبداع والأخلاق.

    عاش بودلير حياة متهتكة؛ فقد اضطر إلى اللجوء إلى بلجيكا بسبب الديون. يقول بودلير عن ديوان “أزهار الشر” إنه محاولة “لاستخراج الجمال من الشر”!

[+]

صلاح الدين التهامي المكي.. رواية عرس الزين من منظور انتصار الشخصية القوية

30th September 2013 11:59 (one comments)

 ors alzaun

حينما قرأت رواية عرس الزين في الماضي وبالتحديد  قبل سنوات خلت استقر في ذهني أن المغزى الرئيسي للرواية هو انتصار الشخصية القوية في اطار مجتمعها الريفي البسيط وذلك حسب المعايير الي يضعها المجتمع القروى لمسألة قوة الشخصية. وفي قراءتي الأخيرة لنفس الرواية بعد أن عثرت على مجموعة أعمال الطيب صالح الكاملة عنت بعض الملاحظات و الأفكار التي تنصب في ذلك الاتجاه  أوردها فيما يلي

كان الزين منذ البداية ضحية نزعة  المجتمع الإنساني لصب أفراده وقولبتهم في أطر نمطية جامدة وهو ما يطلق عليه الغربيون – stereotyping وتستهدف هذه الممارسة الجماعات و الأفراد على حد سواء هناك بالطبع صور نمطية سالبة شهيرة مثل الصور النمطية السالبة عن اليهود أو الصور النمطية السالبة السائدة في المجتمعات البيضاء عن الأمريكيين و الأوربيين  من أصول أفريقية أو آسيوية أو شرق أوسطية وهناك صور نمطية أخرى حميدة مثل الصور النمطية عن اليابانيين او الألمان الخ وقد قولب المجتمع القروي البسيط الزين في قالب شخصية عبيط القرية و مهرجها في آن واحد.

[+]

التلفزيون السعودي ووهم التخلص من مرحلة “الغصب”

30th September 2013 11:56 (no comments)

adel aloufi

عادل العوفي

منذ تشييد صرح ما يسمى “هيئة الاذاعة والتلفزيون ” بالسعودية قبل عام ونصف تقريبا وشعارات “التغيير ” والتميز والجودة تنهال علينا بين الفينة والاخرى عن طريق بيانات مصدرها الاول رئيس الهيئة والمحيطين به ,قطعا بعد مرور هذا الحيز الزمني “المهم ” صار لزاما علينا الخروج من هذه “المعمعة
” بخلاصة وافية و بنتائج وتكوين فكرة عامة حول اداء هذا الجهاز “الجديد ” كفكرة ربما على الاعلام السعودي المنبثق عن “ارث ثقيل ” لا يمت للاعلام العصري بصلة لا من قريب ولا من بعيد بحكم العلاقات السائدة والمستشرية داخله مما انعكس بالسلب طبعا على نفسية المواطن السعودي الذي اختار اللجوء والاحتماء بالقنوات العربية الاخرى بعيدا عن “سطوة ” و”تخلف ” اعلامه الرسمي والدليل الابرز يتجلى في اللقب  المتداول شعبيا بينهم والمعروف “بغصب 1 و 2” “نسبة للمحطتين الاولى والثانية”،

ولعل دلالة الاسم تغني عن اي تعليق وهنا يبقى السؤال الاهم : هل نجحت الهيئة “الوليدة ” في اقناع المشاهد بطي صفحة الماضي “الاليم ” والرجوع عن “تمرده ” الفضائي؟، قد تكون الدعاية الاعلامية الضخمة وحشد الاقلام الصحفية المهمة للترويج “للفتح الاعلامي” الذي يقوده “عبدالرحمن الهزاع ” بلغت بعض اهدافها ,لكن الاكيد ان التصريحات النارية والكلام المعلب لن تكون الفيصل في الارتقاء بالمستوى العام للمحطات السعودية فذلك يتوقف على نوعية العمل والكفاءات الاعلامية الموجودة والاهم تجديد الثقة بها مع وجود عامل اساسي لا محيد عنه يكمن في لجم دور مقص الرقيب المفروض على هؤلاء الاعلاميين مما يحيلنا تحديدا للحديث عن هامش الحرية المتاح امامهم للابداع ولعمري انها النقطة الاجدر بالمناقشة والطرح وكلنا يعلم ما يعانيه المواطن السعودي فما بالك بالاعلامي الذي يتلقى “الاوامر” من سلطات عليا همها الرئيسي تسويق “صورة منمقة ” عن الوضع العام بالمملكة، لا يصح استباق الاحداث واعطاء احكام متسرعة حول الهيئة لكن وبعد مضي هذه الفترة اتضح بما لا يدع مجالا للشك ان القائمين عليها يعشقون حب الظهور وتصدير “الاوهام ” فقط فبعد عشرات التصريحات السابقة حول التطوير والاصلاح وانتهاء مرحلة “الغصب ” وغيرها هاهم يحددون تاريخ الثالث والعشرين من هذا الشهر “تزامنا مع اليوم الوطني للمملكة”  بداية لسلسلة “تغييرات ” ستطال “شعارات القنوات ” و”الفواصل الاعلانية ” وحتى “الالوان ” بالاضافة الى ضم برامج جديدة لشبكة البرامج مع استقطاب مذيعين سعوديين “مميزين” من قنوات اخرى، مع اللعب على عامل مهم يتمثل في ظهور مذيعات سعوديات بالعباءة رغم ان هذا الموضوع لا يزال محط شد وجذب ,بالقاء نظرة حول طبيعة هذه “الاصلاحات ” المزمع تطبيقها يحس المرء بغصة  والم فكيف لا يزال هؤلاء ومع كل هذا الكم من الخطابات التي تدعي “الانفتاح ” “او السعي وراءه” ينظرون للمشاهد بهذه الدرجة من الاستهتار بل و “الاستغباء ” ؟ فتقزيم “التغيير ” وتلخيصه في وضع شعار جديد للقناة وتطوير جودة “الالوان” قمة في “البلادة ” واهانة لا تغتفر لذكاء الواطن السعودي وتشكيك صارخ في قدراته الذهنية وكانه انسان لا يفهم ولا يفقه شيئا ,ما يجعلني اشدد على ضرورة وضع حد لهذه المهازل التي تهين قيمة هذا المواطن امام الاخرين وتضعه محط سخريتهم وهذه المرة باساليب ارقى وانجع
بعيدا عن سلاح “الهجرة الفضائية ” المحدود الفعالية ..حقا انه الاحتقار باقذر اساليبه ..

[+]

أحمد بنميمون.. منامة ألف حلم وحلم

29th September 2013 12:51 (no comments)

ahmad bin yanmoon

خاص ـ “راي اليوم” ـ من أحمد بنميمون :

 

لم يقهر شئ مواطنِي محروم بن مضيم، من أنواع التواطؤ والهموم، أكثر مما يرى من هذه الأعداد من الحواة، دعاة التصفيق والتهليل لبرامج سياسيين طغاة، الذين يزاحمون الناس في الشوارع الرئيسية  في كل مدينة زارها،داخلية كانت أم شاطئية، لا يقبلون بالاختلاف ولا بالرأي الآخر، ويسمون محاورهم الخصم أو الشيطان الفاجر، وكأن صاحبي مضيم كان في انتظار أن أدعوه إلى لقاء حميم، ليشرع في الشكوى مما عانى منه البلوى، مما لا تزال تئوده أوجاعه، فقد ساءت كثيرا أوضاعه، قال: بعد أن تعودتُ كدحي، ونسيت أيام انطلاقي وفرحي، وانتهيت من تأمل الأحوال، ومقارنة نصوص الأفعال مع مشاهد الأقوال، متجولا بين البلدان، قارعا الكأس بالفنجان، متطفلا على المآدب، متظاهراً بهيئة الباحث الكاتب، متناولا آناً خمر ابن الفارض وآناً الحشيش، حتى يتسنى لي أن أقنع من أقابل بشخص الصوفي أو الدرويش، آثرت أن أركن بعض الوقت للنعاس، ولا يروعني الذي  أراه كل حين طاعنا في الناس، فنمت علني أغفل عن مواقف،أو أنجو ممن صادروا على الهواء صاحب كل رأي نظيف أو عاطف، ولا أجاوز رغم الغيظ  رقة الملاطف، حتى أظلني زمان الاستفتاء الداهم، بعد شهور فيها اهتز عرش كل حاكم، فلما برِح الخفاء،وكُشِفَ ما كان يتستر به محترفو السياسة من غطاء،كتابات أم أفعالاً أم محضَ هراء، إذ لم ينحرف بحمد الله إلا البغاة من حلفاء الشيطان، فلما شق عليهم الإعلان، بما انساقوا إليه في خروجهم عن الجادة، وما أعماهم من طلب الدرهم والدينار، ومطلق والأورو والإسترليني والدولار، بَدَتْ بوادر تغيير الأوضاع في الأجواء، ناطقة بما يشير إلى رواتب فلكية الأرقام،تهامست بها الأنباء والإعلام، تقاضاها الاحتراف المذكور والتهمها أي التهام!

[+]

متحف الحضارة بالقيروان .. ذاكرة الوجود الإسلامي في تونس

28th September 2013 16:07 (no comments)

 qaurawan2

تونس  ـ  عبدالباقي خليفة :

يروي متحف الحضارة والفنون الإسلامية برقادة في محافظة القيروان، وسط تونس، تاريخ الحضارة الإسلامية في هذا البلد من خلال تدوينات تاريخية وأثرية للفتح الإسلامي وطريقة الحياة في ظل الحضارة الإسلامية.

ووضعت في مدخل المتحف لوحة كبيرة تسجل التسلسل التاريخي للدول التي حكمت تونس، وبالتالي القيروان، التي كانت تتمتع بمركزية خاصة جمعت في فترات عدة بين المركزية السياسية والاقتصادية والثقافية لهذا البلد، فالفترة العباسية على سبيل المثال انطلقت منذ 132 للهجرة 750 م وآخر والي عباسي هو تمام بن تميم التميمي في 183 للهجرة، الموافق لعام 779 للميلاد.

[+]

في متحف الموتى : البقاء للمومياءات التي تجوب العالم في معارض متنقلة

28th September 2013 15:11 (no comments)

رؤرؤرر

 moumia1

 ميرلاند ـ راي اليوم:

في متحف اللوفر الباريسي تشاهد مومياءات محنطة لفراعنة مصريين في أقفاص زجاجية ، بمشهد يثير الرهبة ، والذهول ، حيث تعود بها إلى عصور لم يتبق منها سوى القصص والجثث التي لم تزل تشهد على أزمنتها الغابرة  ، بقوة بقائها ، وصمودها الحي حتى أجيال لاحقة .

موضوع يلقى اهتماما على نطاق واسع في الغرب ، من باحثين وعلماء آثار ، وصحافيين ، وجمهور ، بين وقت وآخر يتم طرح هذه التيمة صحافيا وإعلاميا من خلال تغطية أخبار المعارض التي تشكل خلية عمل متواصلة لحشد عدد من تلك المومياءات حول العالم ، ووضعها بين يدي الزوار ، وهو ما توقفت عنده صحيفة الواشنطن بوست ، في السابع والعشرين من سبتمبر،  في زاوية المتاحف ، بمقالة معنونة : مومياءات العالم : الموت على مستوى النظر ” لمراسلة الصحيفة ” Lonnae O’Neal Parker” .

[+]
ماذا يعنِي ترامب عندما يقول للسعوديين “قاتِلوا إيران وسندعمكم”؟ وهل إرسال بِضعَة مِئات من الجُنود إلى الرياض ستُوفّر الحِماية لهم؟ وكيف نَراها خُطوةً مُخيّبةً للآمال قد تُعطي نتائج عكسيّة؟ وما هي “الثّورة” الجديدة في التّصنيع العسكريّ التي كشَفها الهُجوم على مُنشآتِ بقيق وخريص وغيّرت كُل قواعد الاشتباك؟
ماذا يعني نُزول المُحتجّين إلى الشوارع والميادين في مُدنٍ مِصريّةٍ كُبرى؟ وهل كسَرت هذه الاحتجاجات حاجِز الخوف؟ ولماذا لم يقطع الرئيس السيسي زيارته إلى الأمم المتحدة؟ وما السّر وراء تجاوب المُحتجّين مع نِداء محمد علي وليس مع نداءاتٍ أُخرى مُماثلة على مدى السّنوات الخمس الماضية؟
النتائج الأولية لهجوم ابقيق صحوة سعودية واعتراف غير مسبوق بالخذلان.. انهيار هيبة أمريكا وصناعتها العسكرية.. رعب في إسرائيل.. ما الحقائق التي صدمت ترامب؟ كيف طورت ايران اخطر الأسلحة والعرب نيام؟ وهل سترد أمريكا على الهجوم المهين؟
واشنطن تقيّد تحركات روحاني في نيويورك
مصر: النظام لا يزال مكشرا عن أنيابه بعد تظاهرات الجمعة.. تواصل حملة الاعتقالات بالقبض على الناشطة الحقوقية “ماهينور المصري” ونائب رئيس حزب الكرامة وعدد من الصحفيين وتوقع استمرار سياسة “الحديد والنار” وسط تحذيرات من انفجار مجتمعي 
صحف مصرية: سر صمت البرادعي! السوشيال ميديا والانتفاضات! الإسلام السياسي في الجزائر وأسئلة الحياة! تجديد حبس ابنة الشيخ القرضاوي والقبض على نجل الكتاتني.. خناقة في الاستاد بين مرتضى منصور ومسؤولي الأهلي.. ما السبب؟
صنداي تايمز: رعب في السعودية بعدما رفض النمر الأمريكي أن يزأر
موقع “داو جونز”: الحوثيون حذروا دبلوماسيين غربيين من أن إيران تخطط لضربة جديدة قريبا
الصحف الجزائرية تواكب حراك مصر وأطوار محاكمة سابقة من نوعها في تاريخ القضاء الجزائري… الجزائريون يترقبون أطوار  محاكمة “العصابة”.. ومظاهرات الجزائر وانتخابات تونس دفعت لخروج المصريين ضد السيسي
الراي الكويتية: ما الذي يسمح لإسرائيل بضرب العراق؟
تراجع”النهضة” في الانتخابات الرئاسية يعود الى “أزمة هوية”
علي هويدي: نقل الوصاية من الأونروا إلى المفوضية حقيقة أم سراب ؟
هل يدفع ماكرون في الأمم المتحدة ملفي حرائق الأمازون وإيران؟
المطران حنّا: عدد المسيحيين في فلسطين تراجع بشكلٍ دراماتيكيٍّ خلال السنوات الأخيرة ووصلت نسبتهم إلى واحد بالمائة فقط وسفاراتنا مُقصِّرةٌ في إيصال رسالتنا للعالم
هيئة مغربية تندد بتبذير المغرب للأموال الطائلة على الأسلحة في الوقت الذي لا توفر فيه أبسط متطلبات الحياة.. وتستنكر استمرار العدوان على اليمن وتدعو لوضع حد للاحتلال الصهيوني لفلسطين
د. ابراهيم سليمان العجلوني: الاردن: التواصل الاجتماعي هو إلاعلام الحقيقي
سفيان بنحسن: نتائج الإنتخابات في تونس.. من تحزب خان
د. عزت جرادات: ما بعد الانتخابات الإسرائيلية
نزار حسين راشد: بعد الضربة الموجعة ماذا على السعودية أن تفعل؟
نشوان الخراساني: مصر: ثورة محمد علي
ادهم ابراهيم: خلاف سياسي ام مذهبي 
د. مصطفى يوسف اللداوي: الهواجسُ الإسرائيليةُ من استهدافِ منشآتِ أرامكو السعوديةِ
ابراهيم محمد الهنقاري: ماذا يريد مجلس الامن من ليبيا!؟
رأي اليوم