22nd Oct 2019

ثقافة

مهرجانات بعلبك تعود لقلعتها الشهيرة

3rd June 2014 15:21 (no comments)

baalbak.jpg77

الرباط ـ “راي اليوم” ـ عادل العوفي:

بعد قرار نقل فعاليات مهرجانات “بعلبك” الى بيروت السنة الماضية بفعل تردي الاوضاع الامنية، لم يستطع القائمون على تدبير شؤونه الصمود طويلا والبقاء بعيدا عن قلعتها العتيقة الشهيرة فلم يجدوا حلا سوى العودة الى المكان الطبيعي متخذين من كلمات الكبيرة “فيروز” شعارا لتبرير الموضوع “منغيب كثير و منروح كثير ومنرجع عدراج بعلبك”.

هكذا صدحت يوما وشاءت الصدف ان تترجم على ارض الواقع اليوم ومن معبدي “باخوس و جوبيتير” وبحضور وزيري السياحة والثقافة جرى الاعلان من مديرة المهرجانات “نائلة دو فريج ” عن العودة المنتظرة وتحدي كل الظروف وقهرها حيث تقول “هذه السّنة عدنا لأن الوضع الامني تغيّر الى الاحسن كما أكّدته لنا كل القوى المعنية التي إستشرناها.

[+]

فاطمة محمد وشاح: الحقيقةُ وعينُ الشّمس

3rd June 2014 11:30 (2 comments)

fatimah-washah-oko-(3)-(1)

 

لو عَلِمَتْ الحقيقةُ خطيئتَها لفقأت عيني نفسِها، هي عينُ الشّمس، وكَكُلِّ ما توهّج ولَمَعَ وبرَق، جذَبَ إليه الأبصارَ وجَعَل فيها زيغاً فأعماها، فكلّما لهثت عينٌ وراء شهوتِها كُفَّت فزاغت الأبصار، فمتى يعودُ البصرُ حديدا؟ يَومَئذٍ حينَ تكونُ الشّمسُ عِقاباً ولا ظلَّ إلّا ظلّه.

في الظلّ حيث” شخير الكتب في الخزانة مع الثياب “و” النسمة جبلية ” وسلام، ظلام، قبور، ملل، ولا ظلّ لشيءٍ هنا وكأنَّ ” كلّ شيء قد ابتلع ظله “.

فقط صحراءٌ حَمَلت استعارتها واستظلّت قُربَ صبّارةٍ، ثُمّ خاضَت وغاضَت ومضغت الشّيح حتى تفلّق الصّخرُ عن مجاز؛ كثيبٌ آخر، والتَهَمَت الصّحراء وليدَها، حيثُ عطارد إله البلاغة يَجُرُّ إله الشّعر من قرنَيه نحو صخرة الجحيم بكلّ ثقلها وسقوطها العبثيّ ” ليصبح هو نفسه الصخرة ” كما يقول كامو، إذ يتفلّق المجاز من تلك الصخرة على لسان متنبئ قديم” أصخرة أنا مالي لا تحركني / هذي المدام ولا هذي الأغاريد “، وآخر يقول” حملت شعري على ظهري فأتعبني/ماذا من الشعر يبقى حين يرتاح” .

[+]

فيلم “تومبكتو.. شجن الطيور” الموريتاني جدل فني بطعم السياسة

3rd June 2014 06:56 (no comments)

afilm tamboctou rai

الاناضول- لم يتمكن الفيلم “تومبكتو..شجن الطيور” من حصد جائزة “السعفة الذهبية” في مهرجان كان السينمائي الدولي لهذا العام، لكنه أثار بعد عرضه جدلا واسعا في الشارع الموريتاني.
فالبعض اعتبروا الفيلم، الذي يعد العربي والأفريقي الوحيد في المسابقة، عملا فنيا يستحق الإشادة لأنه حاول أن ينقل معاناة واحدة من أعرق المدن التاريخية في مالي؛ فيما انتقده البعض الآخر بقوة ووصفوه بـ”العمل المبتذل” الذي كرس وجهة النظر التي تتبناها فرنسا ومالي، والصورة النمطية السلبية للجماعات الجهادية.

[+]

“الشاب بلال” يمتع جمهور “فن الراي” خلال سهرة فنية بمهرجان “موازين”

3rd June 2014 05:29 (no comments)

cheb belal rai

الرباط – الأناضول
أحيا مغني الراي الجزائري “الشاب بلال” مساء أمس الإثنين سهرة فنية مميزة، على منصة مهرجان “موازين إيقاعات العالم” حضرها الآلاف من محبي هذا اللون الغنائي السائد بشكل واسع في الجزائر والأقاليم الشرقية للمغرب.
ويعد “الشاب بلال” أحد أشهر مغنيي الراب في العالم العربي، حيث تلقى أغانيه شهرة واسعة، خاصة تلك التي يُحاكي من خلالها واقع الشباب في المغرب العربي وأحلامهم ومعاناتهم في بلاد المهجر.
وفي مؤتمر صحفي عقده المغني الجزائري أمس الإثنين في العاصمة المغربية الرباط، قال إنه يأمل في أن يرى العالم العربي ينعم بالأمن والاستقرار، ”وأن تعلو محياه الابتسامة”، داعيا الشباب في العالم العربي إلى “بذل الجهد والعمل وعدم الاكتفاء بالكثير من الكلام”.

[+]

فيلم فلسطيني يوثق معاناة السفر عبر جسر الكرامة

2nd June 2014 10:59 (no comments)

_44107

رام الله – “رافقتكم السلامة”، فيلم تسجيلي فلسطيني يوثق جزءا من المعاناة التي يواجهها الفلسطينيون أثناء تنقّلهم بين الضفة الغربية والأردن، عبر معبر الكرامة، أو جسر اللنبي الحدودي مع الأردن. 

ويعد الفيلم، بحسب مخرجه رائد الحلو، وثيقة تعرض مراحل السفر التي يخضع لها الفلسطيني، وما يتخللها من انتظار وخوف ووسائل الإذلال التي يتعمدها الاحتلال، مبينا أن كل مسافر يستحق أن يكون رواية كاملة. 

وخلال مؤتمر برام الله، قال الحلو إن الفيلم، الذي يمتد عبر 36 دقيقة، وسيعرض مساء الاثنين، رسالة للعالم بالمساهمة في تغيير هذا الواقع الذي يعايشه الفلسطينيون، وفضح لمخالفة إسرائيل للقوانين الدولية في وضع الحواجز والعوائق في طريقهم.

[+]

موقع شالة الأثري يحتفي بأهازيج “دجلة والفرات” و”نهر كارون”

2nd June 2014 05:33 (no comments)

chella rai

الرباط -الأناضول
غير بعيد عن مجرى نهر أبي رقراق بالعاصمة المغربية الرباط، وعلى أسوار مدينة شالة إحدى أقدم حواضر المغرب القديم، عزفت أنامل ثلاثة شباب على أوتار آلالات صنعتها شعوب استوطنت ضفاف أنهار دجلة والفرات (العراق) وكارون (إيران)، ليمتعوا جمهور مهرجان “موازين إيقاعات العالم” بأهازيج وإيقاعات أبدعتها حضارات الشرق القديم.
فرقة “شانبيحزاديج” الإيرانية، المؤلفة من ثلاثة عازفين، يتقنون ببراعة العزف على آلالات إيقاعية، وعلى الناي والكلارينيت وآلة الأوبوا، إلى جانب عدد من الآلات التراثية المعروفة في مناطق مجرى نهر دجلة والفرات ونهر كارون كـ”ألة مزمار القربة”، أدت عرضا موسيقيا على منصة “شالة” الأثرية استعادت من خلاله ثقافات شعوب وحضارات هذه المناطق، وذلك ضمن سلسلة عروض “غناء الأنهار” التي ينظمها المهرجان، ويحتفي من خلالها بموسيقى شعوب الأنهار التاريخية عبر العالم.

[+]

أزهار الشر والضفادع المضللة.. دعوة للتحرر والانعتاق والطيران

1st June 2014 10:45 (no comments)

dafadeh.jpg88

 

عمان ـ طراي اليوم” ـ مهند النابلسي:

بدأت القصة بمنظر السماء الأزرق الرائع المشكل بغيوم “ثلجية الشكل” ، متوهجة تقتحم عنان السماء … وزاد من روعة الأشياء  هواء منعش يميل للبرودة قليلا  ويذكر بأواخر الخريف او بداياته، وقدح زناد الفكر بومضات وخواطر ورؤى :

…سنذوب في بحر الحضارات المتلاطم، ان بقينا هكذا نقتل بعضنا هكذا  بوحشية استنادا لمرجعيات ظلامية –قروسطية –طاثفية حاقدة، وان لم نعي أهمية السلم والتوافق الاجتماعي واستثمار المعلومات والمعرفة في القرن الحالي!

[+]

عبد النبي فرج: خضراء الله

1st June 2014 10:42 (one comments)

khadra

عبد النبي فرج

لا شعر حقيقي دون غموض حقيقي، والغموض الحقيقي نتيجة جماع الموهبة الفطرية والمعرفة الرفيعة، والتي يستطيع الكاتب بها تضفير ونسج جملة شعرية مركبة، تنتج دلالة متعددة تثري الإبداع عموماً والنص الشعري خصوصاً. وقد بدأ الغموض نتيجة مباشرة لتلاقح الثقافات والحضارات حيث تمدد  العرب في العالم مما أدي لصبّ معارف جديدة ولغة جديدة وعادات وقيم مختلفة. وظهر هذا واضحاً لدي أبو تمام.

ومثلما كان الخارج ضرورياً في عملية التلاقح وتوهج الإبداع في الشعر العربى قديماً، كان الخارج أيضا عنواناً رئيساً للحداثة الشعرية العربية، فقد أثّرت المدارس التي نشأت بالغرب في الشعر العربي خاصة الرومانسية التي تأثر بها صلاح عبد الصبور، والسريالية التي تأثر بها جورج حنين ومعظم شعراء مجموعة الفن والحرية، والرمزية التي احتفت بالرمز والأسطورة وظهرت أولاً عند سعيد عقل ثم تبدت عند  السياب ونازك الملائكة من ثم في شعر حجازي وأمل، أو من استطاع أن يستلهم كلّ المدارس النقدية الأدبية كما ظهر عند أدونيس، حيث استلهم الحلم والتاريخ والأسطورة واليوميّ الخ.

[+]

نبيل عودة: ثلاثــــة أخطــــاء فلسفيــــة

1st June 2014 10:39 (one comments)

nabeel-odeh-ok.jpg55

 

نبيل عودة

هل يمكن أن يتفاهم أعظم فيلسوف عرفته البشرية مع حمار؟!

صحيح أن الحمار غير عاقل مثل الفيلسوف، ولا يملك نفس ذكائه وبعد نظره وقدراته على إرباك عقول الناس.

والسؤال الذي فرض نفسه على طلاب الفلسفة: هل يمكن اعتبار الغريزة عند الحمار، كممثل لسائر المخلوقات الشبيهة، نوع من البصيرة، التي سماها أرسطو “العقل المنفعل” مقابل “العقل الفعال” للإنسان؟.

في الحالتين العقل قائم. هذه بديهية غير قابلة للنقض. ونضيف انه بغض النظر عن كونه عقلاً منفعلاً او عقلاً فعالاً، العقل، بصفته كتلة مادية، هو مضمون لكل كائن حي مهما اختلف تصنيفه ورقيّه في سلم المخلوقات.

[+]

اللبناني وائل جسار يحيي الليلة الثانية بموازين المغربي ونانسي تشدو مساءً

1st June 2014 07:51 (one comments)

222222222222 

الرباط/الأناضول

أحيي المغني اللبناني وائل جسار، ثان حفلات الموسيقى الشرقية، ضمن فعاليات مهرجان “موازين إيقاعات العالم” بدورته الثالثة عشر، والمقامة حتى السابع من يونيو/حزيران بالعاصمة المغربية الرباط (شمال).

وغنى جسار مجموعة من أشهر أغانيه، ببينها “غريبة الناس” و”موجوع”، وغيرهما من الأغنيات التي ردد بحماس كلماتها، الجمهور الذي حضر من مدن مغربية وعربية.

وقال وائل جسار، في مؤتمر صحفي اليوم قبل الحفل،، إنه يشتغل على الغناء باللهجة المغربية، منذ مدة، وفسر تأخره في إصدار أغنية مغربية، برغبته في اختيار كلمات وألحان جملية لتروق للجمهور المغربي.

[+]
مُؤتمر البحرين لمُناقشة الأمن البحريّ والتصدّي لنُفوذ إيران يأتي تدشينًا للتّطبيع العسكريّ بين دول الخليج وإسرائيل.. كيف نفهم هرولة مُعظم هذه الدول المُشاركة فيه إلى طِهران طلبًا للمُصالحة؟ ولماذا تعود أمريكا إلى “أُكذوبَة” أسلحة الدمار الشّامل كمصدرٍ للخطر؟ هل نحنُ أمامَ “عِراقٍ آخر”؟
عندما يَضرِب المُتظاهرون اللبنانيّون مثَلًا بسورية وأوضاعها الأفضل رغم الحرب.. فهذا يعني أنّ الحُقن التّخديريّة لن تُوقِف انتفاضتهم المَشروعة.. هل يكفي الانتصار الأوّل بإلغاء الضّرائب في امتِصاص الغضب؟ وكيف نرى خطوة استقالة وزراء جعجع؟ وما هي الدّروس المُستَخلصة حتى الآن؟ وماذا عن مُبادرة الحريري؟
اردوغان ينقذ ترامب المأزوم بقبوله باتفاق “لفظي” لوقف اطلاق النار.. قمة سوتشي بين الرئيسين الروسي والتركي الثلاثاء قد تمهد للقاءات “علنية” سورية تركية وشيكة.. قوات إيرانية الى جانب الجيش السوري في شرق الفرات لماذا؟ والانسحاب الأمريكي اعتراف بالهزيمة
الرئاسة اللبنانية تنفي ما يتردد من شائعات عن صحة الرئيس عون
تظاهرات لبنان.. وصلة رقص وسط الحشود وحمام سباحة ودخان شيشة.. مراسلة تنقذ شابا من الاعتقال على الهواء.. وتحذيرات من منصة للغناء قد تتحول إلى منبر سياسي للتأثير في حركة التظاهر.. مايا دياب تشارك من فوق سيارتها الفاخرة.. وفضل شاكر من على توتير.. ظلموني (صور)
الراي الكويتية: لقاء بوتين – أردوغان ينظم الخلافات بين الحلفاء
كوميرسانت: ماذا ينتظر الأكراد من لقاء بوتين وأردوغان؟
صحف مصرية: فرجاني منتقدا نصر الله: نزع عن نفسه هالة القداسة! وسمير رجب: لأول مرة المظاهرات تطاله هو وبري وهذا تغير جذري شجاع ! فيصل وبومدين والأسد شركاء نصر أكتوبر!َ السعودية تبحث إلغاء شرط المحرم للنساء لأداء العمرة.. ناصر انتقم من محمد فوزي! لبلبة: بفهم عادل إمام من صوت “جزمته”!
التايمز: أدلة متزايدة على شن إردوغان هجمات بالفوسفور شمالي سوريا
فزغلياد: اتفاق الولايات المتحدة وتركيا على تقسيم سوريا؟
فلسطينيو الـ48 يشتكون إسرائيل للأمم المُتحدّة لتقاعسها بالحدّ من آفة العنف المُستشري: 75 قتيلاً عربيًا منذ بداية العام وانتشار الأسلحة غيرُ المُرخصّة بشكلٍ مُرعبٍ
عمر نجيب: الرابحون والخاسرون من عملية “نبع السلام” التركية في شرق سوريا..واشنطن تتخبط في متاهات الشرق الأوسط بعد تعثر مخطط المحافظين الجدد
أكاديمي مغربي: الربيع العربي مستمر طالما وُجدت أسبابه
السودان بعد التغيير السياسي ينشد انطلاقة تبدأ بإعفائه من ديونه
إصلاحات الحريري.. تأييد من النواب وتحذير من البديل ورفض من الشارع
فؤاد الصباغ: الإقتصاد البريطاني: البريكست مجددا… زوبعة في فنجان فارغ!
الدكتور ميثاق بيات الضيفي: رقميا… الرئيسين الفلسطيني والفرنسي… متساويين!!!
د. كاظم ناصر: النظام الطائفي اللبناني في مأزق
د. حسين البناء: هل يُمكن إسقاط الطائفية والفساد في لبنان والعراق؟
د. بهيج سكاكيني: حالة الغليان الشعبي في لبنان
مزهر جبر الساعدي: قراءة مغايرة للانسحاب الامريكي من سوريا على ضوء المتغير في صراع القوى العالمية الكبرى
صلاح السقلدي: الإمارات.. بين انسحاب عسكري وتموضع اقتصادي باليمن
عصمت أرسبي: تونس نموذج يُحتذى
رأي اليوم